تشكيل حكومة التوافق الوطني الفلسطيني لا يعني تحقيق المصالحه الفلسطينيه

30 مايو

حكومة رامي الحمد اللهكتب هشام ساق الله – مايجري من خلافات على احرف وكلمات واسماء ومعاني ودلائل واستدراكات ونقاط تحتاج الى شرح وتفصيلات وتحليلات وتفاهمات غير مكتوبه واشياء كثيره حصلت وستحصل خلال الفتره القادمه من تشكيل حكومة التوافق الوطني التي نتجت عن اتفاق مخيم الشاطىء فهذه الحكومة هي ادارة جديد للانقسام بشكل يضمن استمرار الدولتين في غزه والضفه وبشكل اخر يرضي الدول المانحه والمنظومة الدوليه والتسلح بالشرعيات المختلفه وتوحيد السلطه فقط امام المجتمع الدولي .

الغريب فيما يتم تسريبه لوسائل الاعلام ان حركة حماس تزايد بموضوع الاسرى وتريد استمرار وزارة الاسرى وعدم تحويلها الى هيئه تتبع منظمة التحرير الفلسطينيه على من تزايد على من قاموا بتاسيس هذه الوزاره بداية تاسيس السلطه واعطوا الاسرى حقوقهم كامله ومكمله بكل شيء سواء المعتقلين داخل السجون او المفرج عنهم ومنحة الحياه وغيرها واكثر من استفاد بهذا الموضوع هم معتقلين حركة حماس شخصيا في ظل الانقسام ولكن للاسف هناك من يخرب على نفسه بالتمسك بقضايا صغيره وترك مواضيع كبيره .

انا اقول ان الهيئات التي يتم تشكيلها وطرح وانتزاعها من صلاحيات الحكومه الفلسطينيه هي حواكير شخصيه لمن يتولوا هذه المهمه ويجب ان تعود كلها الى حضن الحكومه الفلسطينيه فلا يجوز ان تظل هيئة التنسيق والارتباط تغرد خارج دائرة الحكومه ولاتتبع السياسات العامه فيها ولايجوز ايضا ان يتم عمل المجلس الاعلى للشباب والرياضه باعتباره هيئه ايضا تتبع منظمة التحرير الفلسطينيه وايضا لايجوز ان يتم عمل هيئة للاسرى وان يتم سلخها عن الحكومه بعد هذه الانجازات ولايجوز عمل هيئة الحج والعمره وسلخها عن وزارة الاوقاف والشؤون الدينيه ولايجوز عمل هيئة للبيئه وهيئه وهيئه كل هذه الهيئات ينبغي ان تعود الى الحكومه حتى تنحصر مسؤولياتها بالحكومه فقط .

ونعود الى تشكيل حكومة التوافق الوطني ونقول انها لن تحل الانقسام الفلسطيني وتنجز ملف المصالحه الفلسطينيه في ظل هذا التجاذب والاختلاف على الكراسي وعلى المواقع وبقاء الوضع على ماهو عليه وزيادة اعباء الحكومه الماليه بدفع رواتب الموظفيين لكلا الحكومتين وارهاق موازنة السلطه بشكل كبير ومخيف في ظل ترقيات كبيره ونفخ في الدرجات تمت خلال هذه السنوات .

المؤكد ان الوضع على ماهو عليه في قطاع غزه سيبقى والوضع كما هو عليه في الضفه الغربيه سيظل وان اداره جديده وبشكل جديد للانقسام سيكون هو عنوان المرحله القادمه وسيقى الوضع عليه لنجرب مره اخرى مفاوضات مع الكيان الصهيوني في ظل حكومة التوافق الوطني وامكانية الذهاب الى الامم المتحده موحدين شكلا من اجل تحقيق انجاز بالحصول على دوله كاملة العضويه في الامم المتحده .

اما المصالحه على الارض وتوحيد مؤسسات السلطه وتوحيد الاجهزه الامنيه والوطن وعمل طاقم متميز يعمل من اجل تطوير العمل الحكومي ونبذ العمل الحزبي والتنظيمي وتقريب جماعة الوزير ومن دعموه ليكونوا هم القاده والمسئولين في الوزاره وبقاء الاجهزه الامنيه واضافة ملاحق لهم جديده واستمرار الوضع على ماهو عليه هذا لن يجلب المصالحه وانما يزيد من التنافر والمنافسه والشقاق .

المصالحه المجتمعيه واغلاق ملفات القتل والدم يحتاج الى ترحيل عدد كبير من المتنفذين ووجود امكانيات ماليه كبيره من اجل دفع الخسائر الماليه والاقتصاديه للمتضررين ودفع ديات لاسر الشهداء وتعويض للجرحى المصابين الغير قادرين على العمل والحركه واطلاق سراح المعتقلين من السجون من كلا الطرفين واعادة النسيج الاجتماعي الذي تقطع من جديد الى ابناء شعبنا واشياء كثيره لا اعتقد ان الحكومه بشكلها الحالي يمكن ان تنجح بهذا الامر في ظل الثنائيه الموجوده واستبعاد باقي التنظيمات الفلسطينيه وباقي اطراف المجتمع المدني عن المشهد السياسي الذي يدير الحكومه والسلطه ومنظمة التحرير الفلسطينيه .

غريب امر مايجري لا احد يتكلم عن اطلاق سراح المعتقلين فالاعتقالات لازالت تتم في الضفه الغربيه والمؤسسات التي تم مصادرتها من حركة فتح لا احد يتحدث عنها ويطالب فيها والمعتقلين المغلفه قضاياهم بقضايا امنيه وجنائيه لا احد يتكلم عنهم ولا احد يتكلم باي شيء سوى الحديث عن الطراطير ورجلين الكراسي الذين سيتلقى كل واحد منهم تعلمياته ممن طرحه وعينه واوصله الى موقع الوزير .

مايتم هو اداره وترتيب جديد لمصالح المختلفين واعادة الظهور امام المجتمع الدولي بولك جديد يضمن مصالح اطراف الخلاف ويستمر هذا الشقاق بشكل منظم اكثر ولن تنجح الحكومه باجراء الانتخابات التشريعيه وطالما اطراف الخلاف متفقين على تهميش الجميع واستثناء الكل لصالحهم يمكن ان تستمر هذه الحكومه عام او عامين وقولوا ثلاثه ويمكن اربع ويمكن اكثر .

ويمكن ان نعود باقلاب جديد اخر يحدث بكل لحظه اذا تصاعدت الخلافات سيتم حسمه من قبل كتائب القسام المواليه لحركة حماس خلال اقل من ساعات وسيعود الجميع الى المربع الاول وتظهر من جديد حكومة غزه ونعود الى مربع الانقسام الاول على طريق انجاز ملف جديد من المصالحه وعمل اتفاق ربما يكون الالف لتحقيق المصالحه .

شدي حيلك يابلد من شيخك حتى البلد ويبقى الوضع على ماهو عليه الكهرباء 8 ساعات بدعم من دولة قطر العظمى واستمرار الحصار واغلاق المعابر وعدم دخول الاسمنت والحديد واستمرار البطاله وغيرها من القضايا التي نعاني منها منذ اكثر من سبع سنوات بشكل متواصل .

الغائب الاكبر لما يجري هو حركة فتح فكل الحديث يتم باسمها وهي لاتستطيع ان تفرض وزير واحد عضو فيها فالقاعدين على الحجر هم من الملفوظين من كل التنظيمات والذين تركوا تنظيماتهم واصبحوا اهم بكثير من حركة فتح ولجنتها المركزيه الغايبه فيله عن كل مايجري وصدق اللواء توفيق الطيراوي الذي اعترف بان اللجنه المركزيه مخصيه وليس لديها صلاحيات ولايتم عرض أي شيء امامها .

صحيح حماس لن تمثل بشكل تنظيمي وحزبي بالحكومه القادمه ولكنها ربطت كل ماتريد وضمنت صرف الرواتب لاعضاء حكومتها بالمؤسسه المدنيه والامنيه وضمنت انه سيتم رفع الحصار عنها وسيغادر كل من يريد منهم الى الخارج وسيوقفوا دفع الرواتب والاموال من اللحم الحي لحركة حماس وستتفرغ الحركه وكتائب القسام الى دعم المقاومه والتجهيز والتحضير لمعركه مستقبليه مع الكيان الصهيوني فنحن في صراع الى يوم الدين .

نعم حماس تمتلك كرت الطرنيب الذي يوقف كل شيء في أي لحظه قادمه لا تعجبها ويمكن ان نعود الى المربع الاول من جديد بدون حمام الدم السابق مع بعض الانتهاكات في حقوق الانسان المسيطر عليها من اعتقالات واستدعاءات ويمكن اكم جريح واكم حالة ضرب ولكن الامر سيتم بسرعه لايتخيلها احد .

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: