أرشيف | 9:09 م

زحمة واكتظاظ على محلات بيع البدل الغاليه من قبل المستوزرين بقطاع غزه

16 مايو

كتب هشام ساق الله – زحمه من قبل المستوزرين الذين ليس لديهم تصاريح سفر يمكنهم الذهاب الى داخل الكيان بدل رجاليالصهيوني او الضفه الغربيه لشراء بدل خاصه من نوعيات وماركات عالميه على المحلات التي تبيع اغلى البدل في قطاع غزه والمعروفه في اوساط رجال الاعماانه استعد لاداء القسم والولاء امام فخامة الرئيس محمود عباس .

اما من لديه تصريح رجال اعمال فانهم سافروا الى اكبر معارض الازياء لدى الكيان الصهيوني او معارض الضفه الغربيه في مدينة رام الله الباسله عاصمة السلطه الحاليه واشتروا كل مايريدوا من بدل واجرافات وكنادر وسراويل وقمصان وكل المطلوب وشوهد عدد منهم يحمل البدل اثناء سيرهم من الحاجز الصهيوني الى الحاجز الفلسطيني على معبر بيت حانون وتم التقاط عدد من الصور لهؤلاء .

بعض هؤلاء لايحب لبس هذه البدل لانها تقيد حركته ولكنه اضطر الى تطبيق البرتوكول حتى ولو بالاستعداد لكل الطوارىء او انه يشيع امام اصدقائه والمستوزرين امثاله انه اشترى بذله من عند المحلات المشهوره والقليله في مدينة غزه والذين يبيعوا هذه البدلات الغاليه والتي تبدا من الف شيكل فما فوق .

بحثوا على شبكات الانترنت انواع البدلات المشهوره في داخل الكيان الصهيوني وفي العالم وبعضهم اتصل باصدقائه من لبيسة البدل وطالبهم بنصحه ان يشتري أي نوع من البدل او اللون المفضل في مثل هذه المناسبات وكيف القميص والجرافه ونوع الحذاء الذي يلبسه من اعتاد على تولي مناصب الوزراء .

بعضهم كتب الماركات والاسماء على ورقه حتى لاينسى حين يصل الى المحل النوعيات التي يريدها وكتب كل شيء بملاحظات حتى تكون ضمن المواصفات المطلوبه وحتى لاينتقده احد او يقلل مما يلبس في مثل هذه المناسبه التي لاتاتي كل يوم ولا كل سنه وربما تكون الاولى والاخيره في العمر واذا لم تاتي فانه سيكون ادى ماعليه من شروط وكان ضمن المطلوب والمتبع في مثل هذه المناسبات .

هذه الثقافه الجديده التي اضطر اليها بعض هؤلاء المستوزرين اضطرتهم للسؤال عن تفاصيل التفاصيل والبحث على شبكة الانترنت عن كل هذه الاسئله حتى لايضطر ان طلب منه في لحظه مفاجئه ان يحضر الى رام الله من اجل اداء القسم ولم يكن مستعدا لمثل هذه اللحظات التاريخيه .

اللون المعروف المناسب لمثل هذه المناسبات هو اللون الاسود او اللون السكني المطفي واحسن الاقمشه هي الاقمشه الانجليزيه الاصليه او الصهيونيه من شركات محدده واحضروا انوع افضل القمصان والماركات العالميه الرسميه وانواع الغرافات ربما رجال الامن والبروتكول يقوموا بفحص النوعيات والتاكد انها اصليه ومطابقه للمواصفات المطلوبه .

حسب ماعلمنا وبحثنا وسالنا فان الانواع التي يبحث عنها هؤلاء المستوزرين هي من نوع فولجا وبجير وزيجنا وكشاريل ومكسيمو اعذروني ان كتبت الاسماء صحيحه وان كتبتها خطا فاني لا اعرف ماذا كتبت والسبب اني مش مستوزر ولا عندي نيه لهذا الامر ولا عمري لبست بدله ولا ناوي البسها ان شاء الله طوال حياتي فقد اشتريتها مره ولبستها يوم عرسي فقط وشلحتها وانا على اللوج لعدم قدرتي على لبسها .

انا اقترح ان يحاول هؤلاء المستوزرين وخاصه الشباب منهم الخروج على التقليد المتبع والايحاء بانهم جماعة تغيير وثوره على التقليد والكلاسيكي بان يلبسوا الوان مختلفه عن الالوان التقليديه التي يلبسها كبار السن والختياريه من الوزراء السابقين .

اقترح عليهم ان يلبسوا اللون البرتقالي فهو يوحي الى التغيير في كل العالم او اللون الاحمر حتى يبدوا متميزين ومختلفين وغير كل السابق ويلفتوا الانظار الى كل اصدقائهم ومعارفهم ويقولوا لهم ان من يلبس اللون الاحمر نحن حتى ينظر كل احبائهم نظرات متفحصه الى الصور التي سيتم التقاطها للذكرى مع سيادة الرئيس محمود عباس .

الصحيح ان هناك طلب كبير على انواع البدل والقمصان والجرافات والكنادر النوعيات الخاصه والتي يشترط ان تكون ضعف الثمن المطلوب للعادي وانواع خاصه من السراويل يلبسها بالعاده الوزراء اما الوزيرات فهناك تقاليد خاصه يتوجب على المستوزارت منهن سؤال نظرائهم السابقين بانواع الفساتين الخاصه او لبس البدل النسائيه الرسميه الخاصه بهم .

المحلات المشهوره ببيع البدل الغاليه طلبت ملحق بسبب عدد المستوزرين الغير متوقع الذي ظهر ومستلزمات هذه البدل وهناك بعض المستوزرين دفع عربون مقدم لهذه البدل تاكيدا على حجزه للبدله والكندره والقميص والقرافه والسروال الرسمي .

وهناك سؤال محير ظهر باخر اللحظات لم يستطع احد الاجابه عليه وهي نوع العطر المطلوب لهذه المناسبات وجاري انتظار يوم الاحد المقبل وانتهاء عطلة حكومة رام الله وسؤال اصدقاء عن العطر المفضل والذي يستخدمه الوزراء لمثل هذه المناسبه والبحث عنه في قطاع غزه لدى محلات العطور او شرائه من الضفه الغربيه فور وصول المستوزرين حتى تكتمل الصوره .

 

رساله الى حكومة الدكتور رامي الحمد الله ماذا فعلوا وماذا فعلتم للموظفين

16 مايو

رامي الحمد اللهكتب هشام ساق الله – انتهت حكومة غزه وحركة حماس من اشغال كافة الدرجات الوظيفيه بترقية موظفيها ابتداء من وكيل الوزراه الى اصغر موظف وانصافهم بشكل حزبي قبل ان تاتي حكومة الوفاق الوطني وتسكير امكانية عودة أي موظف كبير الى أي من الوزارات والدوائر الحكوميه يمكن ان يكون على راس مهام بالمستقبل بعد دراسة وتمحيص شارك فيها الوزراء وديوان الموظفين العام واجهزة التنظيم المختلفه وتم اقرار هذه الدرجات بشكل نهائي في الجانب المدني والامني .

كل الاحترام لمن يبحثوا عن استقرار وظيفي لابنائهم واتباعهم الذين وقفوا معهم في احداث الانقسام وكانوا جزء من العمليه فاليوم بتوقيع المصالحه في اتفاق مخيم الشاطىء يكافئوهم ليحملوا بالمرحله القادمه اعبائها بكل امانه واقتدار ومن اجل اغلاق كل الابواب امام عودة أي من الموظفين القدامى التابعين لحكومة رام الله وهم من سيقودوا المرحله القادمه بشكل كامل وبدون أي نقاش .

رئيس الحكومة اسماعيل هنيه ونائبه زياد الظاظا وكل القيادات في الحكومه وحركة حماس ارسلوا رسائل تطمينات للموظفين المدنيين والعسكريين ورتبوا اوضاعهم الداخليه لامكانية استقبال أي عدد ممكن حسب اتفاقات القاهره والاتفاقات اللاحقه وقرارات حكومة الوفاق الوطني القادمه بحيث لايتم ظلم هؤلاء الموظفين واخذ كل ترقياتهم وكل ملحقاتها الماليه القديمه والحديثه وفش شيء راح يروح عليهم .

اما حكومة الدكتور رامي الحمد الله فهي تقوم باخراج الملفات السوداء من الادراج المغلقه وتمنع الترقيات والعلاوات وتشطب موظفين قطاع غزه من الهكليات في كل الوزارات هؤلاء الذين وقفوا وساندوا الشرعيه الفلسطينيه وتم تكريجهم في كراجات البيوت وانهاء حياتهم العمليه ومستقبلهم وعانوا ما عانوا واليوم اصبحوا مهددين بلقمة عيش ابنائهم وضياع مستقبلهم ورفع علاوات الاشراف والمواصلات والحديث عن امكانية سن قانون تقاعد مبكر للموظفين المدنيين والعسكريين مستقبلا من اجل افساح المجال لدفع رواتب موظفين حكومة حماس وعدم ظلمهم .

لم تفكر حكومة الدكتور رامي الحمد الله ولا اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح في الاستعداد للتوصل الى اتفاق والبدء في تنفيذه ولم يتحدث احد عن القيام بالترقيات المتوقفه لموظفين قطاع غزه وانصافهم اسوه بغيرهم موظفين الضفه الغربيه وبما فعلته حركة حماس تجاه الموظفين الذين عملوا معها .

للاسف هناك المتامرين على قطاع غزه والذين يخبئوا ملفات سوداء من الغاء علاوة القياده والمخاطره على ابناء الاجهزه الامنيه واخراج الاف من الشباب على التقاعد المبكر ممن انهو 18 عام من الخدمه وهم زبدة خبرات الكادر والمؤسسه الامنيه التي يتوجب الحفاظ عليهم بحدقات الاعين والحديث فقط عن الاستعانه فقط ب 3000 الاف عنصر امني والباقي سيتم تكريجهم وتحويلهم الى مجزه اخرى بالتقاعد الاجباري ب75 بالمائه من الراتب الاساسي .

نعم الرئيس القائد العام محمود عباس وقع على نشرة الترقيات للضباط في كافة الاجهزه الامنيه وبنفس الوقت سيسحبوا علاوة الاشراف والمخاطره حتي يتم خصم مبالغ كبيره من رواتب الموظفين العسكريين ونفي الدكتور احمد المجدلاني وزير العمل لرفع علاوة القياده والمخاطره سبقها نفس النفي لرفع علاوة الاشراف والمواصلات للموظفين المدنيين وبالنهايه تم خصم علاوة الاشراف والمواصلات ووعدوا باعادتها وحتى الان لم يتم تنفيذ الوعد .

انا اقول ان عدم تحرك حكومة رام الله الحمد الله وانصاف الموظفيين المدنيين والعسكريين وتامين الترقيات والعلاوات ووضع موظفين قطاع غزه بهيكليات الوزرات والاجهزه الامنيه بشكل واضح قبل البدء بتنفيذ المصالحه على الارض سيكون بمثابة طعنه اخرى يتعرض لها هؤلاء الموظفين وجلهم من ابناء حركة فتح وكوادرها الذين تم توجيه الطعنه تلو الطعنه والضربه تلو الضربه لهم .

على اللجنه المركزيه لحركة فتح مساندة هذه الحقوق والدفع بتطبيقها كونها احدى مرجعيات السلطه والتنظيم الذي يفترض انه متهم بان الحكومه تتبعه ويجب ان يتحركوا قبل ضياع الوقت وانصاف الموظفين العسكريين والمدنيين وتامين الوظائف بالنسبه لهم والعمل الجاد بحيث لايتم ظلمهم المستمر منذ سبع سنوات بدون أي حقوق سوى رمي الراتب .

حركة حماس وحكومتها قامت باشغال كل الوظائف وعمل الترقيات المدنيه والعسكريه ويستعدوا لليوم الذي يلي تولي وزارة الوفاق الوطني أي كان الذي سيراسها فهم ثبتوا ابنائهم واتباعهم فيها ولايمكن لااحد ان يزحزحهم وابناء حركة فتح هم من يتعرضوا للضربه تلو الضربه ويتم التخطيط لهم بلليل من اجل تدميرهم وقتلهم وظيفيا فقط لانهم تمسكوا والتزموا بالشرعيه وهذا الامر اصبح غير مهم لدى قيادة حركة فتح وبمقدمتهم اللجنه المركزيه للحركه .

هؤلاء الموظفين العسكريين والمدنيين هم قنابل في الانتخابات التشريعيه القادمه وسيعاقبوا كل من ظلمهم ولم ينمنحهم حقوقهم وسيثوروا من اجل تحصيل حقوقهم واتباع كافة الاجراءات التنظيميه والقضائيه ولن يرضوا ان يتم تهميشهم ورميهم في المستودعات لمدة اطول من سبع سنوات هي عمر الانقسام ولن يسمحوا بان يكونوا على هامش الحدث في المرحله القادمه وسيكون الرد واضح في صناديق الانتخابات ويمكن ان يظهر الامر بشكل تشكيل لوبي ضاغط مستقبلا لتحقيق حقوقهم يبدا بالامتناع عن دعم حركة فتح وسينتهي مستقبلا بتشكيل حزب مؤقت لمعاقبة من ظلمهم .

وللحديث بقيه وساقوم بمتابعة الامر وامور اخرى كثيره مستقبلا

فعلا الدنيا زي السينما والمسرح

16 مايو

سينما النصركتب هشام ساق الله – التقيت عدد من الاصدقاء وتحدثنا كثيرا عما يجري في قطاع غزه وخصاه المستوزرين والحكومه والمصالحه ومواضيع كثيره واثناء الحديث خرجت من صديق الدنيا زي السينما وضحكنا كثيرا وعاد اخر وقال ايضا مثل المسرح وتذكرت افلام تم تصويرها وعرضها تحولت الى حقيقه باشكال مختلفه وتذكرت افلام الحرب والضحك والحب والقتال والسياسه وقلت فعلا الدنيا مثل السينما والمسرح .

هناك اشياء كثيره تجده في حياتك تستحق ان يتم اخراجها وعمل فيلم عنها فهي قصص تستحق التخليد وقصص اخرى تضحك وتشعر انك في مسرح كوميدي اكثر بكثير من كبار الممثلين والفنانيين المضحكين تضحك بجد وبحقيقه على مايجري وافلام ولقطات دراميه تبكيك حتى تتعب من البكاء تستحق ان تخلد .

فعلا الدنيا سينما ومسرح ولو قمنا بتسجيل كل مايجري لكان هناك الاف ساعات التصوير السينمائي ولحصلت هذه اللقطات واللحظات التاريخيه على مليون جائزة اوسكار وكل المسميات الدوليه التي تمنح الجوائز فحياة شعبنا الفلسطيني فيلم طويل وصعب فيه الدراما والموت والخلود والبقاء والاحتلال المتغطرس والمقاومه والنضال والاستشهاد والجرحى والاسرى والضحك والنكات والقفشات نعم سينما ومسرح الحياه الحقيقيه .

في غزه لايوجد سينمات ابدا منذ بداية السطله الفلسطينيه ولايوجد مسارح والعمل المسرحي متوقف ولايوجد من يقوم بتمويله ولا تتحرك وزارة الثقافه ولا أي مؤسسه من مؤسسات المجتمع المدني لايجاد هذه الاحتياجات الموجوده في العالم والتي ينبغي ان تكون لابعاد لا اعرفها .

نشتاق كثيرا الى السينما وخاصه من كان دائما يذهب الى السينما لحضور افلام ايام كانت في غزه زمن الاحتلال والاداره المصريه ولكن كنا نعتقد انه بوجود السلطه الفلسطينيه ستكثر عدد دور السينما وسنواكب التطور في العالم ونحضر افلام تعرض حديثا بقاعات العرض بكل دول العالم ولكن للاسف سلطتنا كانت متخلفه واستسلمت لارادة المتشددين .

كان بغزه سينما النصر والجلاء وعامر وهناك دور صيفيه يتم عرض الافلام فيها بالاماكن المفتوحه ولكن الان كل دور السينما لازالت موجوده باستثناء سينما الجلاء تم هدمها والنصر موجوده وكان سيتم افتتاحها وتجهيزها ولكن للاسف المتشددين قاموا باحراقها قبل ان تفتتح .

اجمل الافلام التي يمكن ان تصور وتعرض في السينمات هي افلام المستوزرين الي طلعوا من السله وقعدوا على ودانها هؤلاء الذين يعتقدوا انهم مقطوع وصفهم وخارقين حارقين ولايوجد لهم مثيل وصدقوا الكذبه التي اطلقها احد المنافقين حولهم بانهم يستحقوا ان يكونوا وزراء وكبرت القصه في رؤسهم وكل واحد منهم اصبح يسعى من اجل ان يصبح وزير غصبن عن التاريخ وغصبن عن كل التنظيمات الفلسطينيه وبداوا هؤلاء المرضى بارسال المراسيل لحماس وفتح والكل يتقرب هنا وهناك من اجل ان يصبحوا وزراء .

جميل ان يتم تصوير فيلم عن هؤلاء حتى يسجل التاريخ تجربتهم الذاتيه من الميلاد الى الوزاره وحتى يعطوا الاجيال القادمه دروس من العطاء والانتهازيه والتسلق للوصول الى مناصب الوزراء في الحقيقه ان بعض هؤلاء لو رشحوا انفسهم لما حصلوا على اصوات زوجاتهم ولا حتى اقرب المقربين لديهم .

نعم الدنيا سينما ومسرح وهناك افلام كثيره تستحق ان تسجل وخاصه للذين يعانوا الفقر والجوع ويصبروا ولايسالوا الناس الحافا ولايمدوا ايديهم ويعيشوا بصعوبه ويدرس ابنائهم بالدين ويتفقوا ويحصلوا على الشهادات الجامعيه المختلفه ويشقوا الصعاب ويصبحوا اغنياء بكد يمينهم وبدون ان يسرقوا او يستغلوا احد هؤلاء من يستحقوا التكريم والبطوله وان يكونوا ابطال افلام تصور وتعرض لتكون شاهد على تجربتهم الرئعه .

معقول تصبح لدينا سينما في قطاع غزه نحضر افلام كما كنا بيوم من الايام ونحن صغار ويعرف اولادنا السينما والمسرح ويتم عرض افلام فلسطينيه ليس فقط بالمناسبات وباسابيع السينما ويكون هناك جانب للعائلات والاسر نعم انها احدى معجزات غزه ربما تتحقق بعد سنوات طويله قادمه من الاستقرار والمصالحه الفلسطينيه الداخليه وبعيدا عن المتطرفين وربما بيوم من الايام يتم تصوير افلام فلسطينيه وتعرض مسرحيات لمؤلفين وفنانين فلسطينيين رائعين .

سنحلم ونحلم ونحلم بهذه الاشياء ونتمنى حدوثها بيوم من الايام فهي اشياء عاديه في دول العالم ومشاريع استثماريه يتوجه اليها رجال الاعمال وخطط تضعها وزارات الثقافه في كل دول العالم ابتداء من الدول المتخلفه الفقيره حتى الدول الغنيه التي تمتلك موارد طبيعيه وتعتبر غنيه .

رحم الله صديقي المرحوم الدكتور ذهني الوحيدي مع افتتاح مبنى الجراحات التخصصي في مجمع الشفاء الطبي

16 مايو

مبني الجراحهكتب هشام ساق الله – امس افتتحت حكومة غزه برئاسة اسماعيل هنيه وبحضور وزير الصحه الدكتور مفيد المخللاتي والدكتور رياض الزعنون وزير الصحه المؤسس لوزارة الصحه والدكتور باسم نعيم وعدد كبير من الاطباء واركان حكومة غزه وعدد كبير من المدعويين وغاب المرحوم الدكتور الصديق العزيز الغالي ذهني الوحيدي ابويوسف عن تحقيق حلمه الكبير بانجاز هذا المبنى الشامخ الذي وضع حجر اساسه في شهر حزيران عام 2005 حين كان وزيرا للصحه الفلسطينيه .

علمت ممن حضروا الافتتاح انه لم يتم الاشاره لا من قريب او بعيد للدكتور ذهني الوحيدي ولم تدعى اسرته على افتتاح هذا المبنى الذي كان دائما يسميه صديقي العزيز بيوسف اشاره الى ابنه البكر الدكتور يوسف وكان حين يمر من هذا المكان ينظر اليه بثقه انه سيتحول الى مبنى كبير يخدم ابناء شعبنا الفلسطيني .

وحين قصفه الكيان الصهيوني اثناء الحرب الاولى على غزه عام 2008-2009 بكى كثيرا وكان كلما مر عليه يتحسر ويتمنى ان يتم انجازه وتدارك القصف الذي حدث ويتم انجازه باسرع وقت من اجل خدمة ابناء شعبنا وهاهو اليوم حكومة غزه تسرع الافتتاح بدون ان يتم تجهيزه بشكل كامل وبدء العمل فيه حتى تصل المعدات والالات قبل ان تتشكل الحكومه الفلسطينيه القادمه .

الوفاء للرجال هو حق كان ينبغي ان يكون مع افتتاح هذا المبنى العظيم والاشاره الى الدكتور ذهني الوحيدي الذي وضع حجر الاساس في عهد ولايته لوزارة الصحه الفلسطينيه كان ينبغي ان يشيروا اليه ويدعو زوجته لحضور الافتتاح ولكن يبدو اننا ننسى الاصدقاء والاحبه الذين يموتوا ويرحلوا عنا .

وحسب صفحة وزارة الصحه في حكومة غزه فانها نشرت معلومات عن هذا المبنى مكون من 6 طوابق بمساحة (2000 متر مربع) لكل طابق ،يضم طابق عمليات جراحية مكون من 8 غرف عمليات جراحية ويحتوى المبنى الذي أشرفت على تنفيذه جمعية الهلال القطري, على أكثر من 500 سرير والعديد من غرف العمليات المجهزة بأحدث التقنيات العالمية.

كما يضم المبنى طابق كامل (البدروم) مجهز بأجهزة الأشعة التشخيصية والعلاجية وجهاز الأشعة المقطعية (C.T.) وجهاز القسطرة القلبية وجهاز تفتيت الحصى وجهاز الأشعة الملونة (الفلوروسكبى) وأجهزة التراساوند بالإضافة إلى الأجهزة العادية.

كما يضم المبنى أقسام عناية مركزة موزعة على عدة طوابق تشمل عمليات جراحية تخصصية متنوعة من جراحة قلب مفتوح، وجراحة المخ الأعصاب، وجراحة المسالك البولية، وجراحة الأطفال، وجراحة الأنف والأذن والحنجرة، وجراحة الوجه والفكين كما وسيكون المركز الوطني الأول لزراعة الكلى الذي تم اختياره لتقديم خدمة نوعية لأبناء شعبنا .

وبلغت التكلفه الاجماليه لبناء المبنى بلغت (12 مليون دولار) ،كما تم تزويد المبنى بأجهزة القسطرة و جراحة القلب المفتوح بتكلفة (3.6 مليون دولار)،حيث وصلت هذه الأجهزة و تم تركيبها و تشغيلها و إدخالها في الخدمة.

الوزارة حصلت على باقي التجهيزات الطبية من أجهزة طبية و أثاث و أجهزة حاسوب و تكنولوجيا معلومات وسيتم البدء بالإعلان عن مناقصات في الأسابيع القليلة القادمة .

واستغرق انشاء إنشاء مبني الجراحة التخصصي تسع سنوات على مراحل بدءا بعام 2005 مرورا بسنوات الحصار التي يعاني منها قطاع غزة خاصة في عام 2007 ومرورا أيضا بحرب الفرقان حيث تضرر المبنى اثر قصف المسجد المقابل له وهو قيد التشييد فما كان من وزارة الصحة إلا أن تكمل مشروعها بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية من خلال برنامج دول مجلس التعاون الخليجي بتنفيذ الهلال الأحمر القطري والهلال الأحمر الفلسطيني .