احترموا الصحافيين ياحركتي فتح وحماس

14 مايو

اضراب عن العمل الصحافيكتب هشام ساق الله – الصحافيون الباحثين عن الحقيقه وعن رزقهم من اجل ان يكونوا في عين الحدث ويسلطوا الاضواء على مايحدث من حوار بين حركتي فتح وحماس لتشكيل الحكومه الفلسطينيه القادمه وفق ماتم الاتفاق عليه اتفاقية مخيم الشاطىء يطالبوا بوضعهم بصورة الحدث واطلاعهم على مواعيد اللقاءات والسماح لهم بالتقاط الصور واجراء الحوارات والقيام بعملهم بشكل محترم يضمن كرامتهم وعدم رميهم على ابواب فندق الموفمبيك طوال النهار والليل بدون برنامج واضح .

الصحافيون بين مطرقة امن فندق الموفمبيك واغلاق ابواب الفندق وعدم ادخال الصحافيين وعدم وجود مواعيد لهم وبين امن شرطة حكومة غزه وشح المعلومات منذ وصول الاخ عزام الاحمد الى قطاع غزه لاجراء مشاورات حول تشكيل الحكومه وامس انعقدت جلسه في داخل فندق الموفمبيك وتم التقاط الصور وتصوير بيانات مقتضبه من اطراف الحوار .

المتفاوضون لايعرفوا طبيعة عمل الصحافيين الفلسطينيين في قطاع غزه وخاصه حين يكون الحدث عندهم ان عدد كبير منهم يعمل بالقطعه وضمن ايام عمل وانهم جميعا مطالبين من قبل جهات العمل التي يعملوا معها بصور واحاديث واخبار وخاصه ان الكل يتطلع الى فندق الموفمبيك والجميع يترقب ان يحصل على معلومه او صوره او مقابله .

يجب على المتفاوضين ان ينظموا هذا الامر ويحترموا هذا الحدث ويعطوا وقت خاص للصحافيين يمكن ان يعملوا ويشتغلوا من اجل ان يعيشوا مثل كل العالم ويجب ان يحترموهم فلا يعقل ان يظلوا هؤلاء الباحثين عن المعلومه على ابواب الفندق بدون احترام او حتى تقديم خدمات لهم في ظل ان الجو اليوم حار جدا .

للاسف لايوجد لدينا أي جهه نقابيه تبحث عن هذا الامر ففي قطاع غزه يوجد نقابتين احداهما لحركة فتح والاخرى لحماس والجهاد الاسلامي واخر همهم الصحافيين وعملهم وادائهم ولا احد يتحرك من اجل ان يسهل عمل زملائه الصحافيين ويتحدث مع المتفاوضين من اجل ان يكون هناك برنامج واضح للقاءات ويتم منح الصحافيين حق التصورير والتقاط الصور واجراء اللقاءات الصحافيه .

حسب علمي فان كاميرات تلفزيون الاقصى والوكالات التابعه لحكومة غزه لها الاولويه والسبق اضافه الى التلفزيونات المتنفذه والمشهوره يتم تنسيق دخولها ويكون اعضاء الوفد من حركتي فتح وحماس يريدوا الحديث معها وباقي الصحافيين يتم تركهم على الابواب بدون ان يقدر احد ان حاجة هؤلاء الى العمل واحتساب ايام عمل وعمل تقاريرهم ومواضيعهم الصحافيه .

وهناك متفلسفين من رجال امن الفندق ورجال امن حكومة حماس يستغلوا الموقف وتدافع الصحافيين امام باب فندق الموفمبيك و يقوموا بالغلط على الصحافيين وسبقهم بشكل غير محترم ومؤدب ولا يليق بالصحافيين هؤلاء الذين يحملوا ارواحهم على اكفهم في المواجهات والحروب والاحداث ويتم استهدافهم بشكل مباشر من الكيان الصهيوني.

انا اوقل يجب على اعضاء الوفدين من حركتي حماس وفتح ان يعطوا الصحافيين بعض وقتهم واهتمامهم من اجل تطمين ابناء شعبنا الفلسطيني على مايجري فهناك متابعه ومراقبه لما يجري وامل كبير ان يتم هذه المره التوصل الى اتفاق وانهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي .

وقد كتب الصحافي الكبير زكريا التلمس على صفحته على الفيس بوك نداء قال فيه ” اعضاء فريقي مفاوضات المصالحة اكراما لله قولوا لنا نداء عاجل الى وفدي حركتي فتح وحماس في محادثات المصالحة نسألكم بالله باسم كثير من الصحفيين ان تبلغونا عن موعد عقد اللقاء اليوم بينكم لان الكثيرين منا حائرون متى الموعد اكراما لله ابلغونا بموعد اللقاء لنتوقف عن التساؤل والاتصال ببعنضا ولا نريد ان نجلس كما حدث اخر مرة في فندق الموفنبيك على الارض دون ماء او حمامات .. وبطريقة جدا لم تكن مناسبة “.

والجدير ذكره ان الصحافي زكريا التلمس قد تعرض المره الماضيه في جلسات الحوار الى الاعتداء من قبل عناصر حكومة غزه امام فندق الموفمبيك .

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: