أرشيف | 10:47 م

حلم ازعجني وايقظني من نومي ياليته يتحقق

12 مايو

نوم عميقكتب هشام ساق الله – يقال ان الاحلام التي يحلم بها الانسان نتيجة واقع مضغوط يعيشه تتحول الى هواجس وكوابيس تراوده يتذكر جزء منه ويسى شيء كثير منها ولكن تبقى هذه الاحلام في الذاكره وحين تتحقق يقول الانسان انه راي هذا المشهد في حلم قبل فتره وهاهو يراه على ارض الواقع .

الصحيح اني حلمت حلم مزعج جدا جدا ازعجني وعكس واقع سيء نعيشه في حركة فتح وفي قطاع غزه بغض النظر عن الانتماء التنظيمي سواء حركة فتح او حركة حماس او فصائل منظمة التحرير الفلسطينيه او فصائل الممانعه المواليه لحركة حماس التي لها حضور او التي تضع فقط يافطات من اجل ان تحسب على المجموع الكلي الموالي .

منذ فتره يراودني حلم ان هناك حزب فلسطيني يظهر في قطاع غزه يتحدث فقط عن مشاكل قطاع غزه والظلم الذي تتعرض اليه سواء من السلطه الفلسطينيه في رام الله او من حكومة حماس وغزه في قطاع غزه ورغبة شعبنا الفلسطيني كله الى تحقيق المصالحه الفلسطينيه بشكل حقيقي من اجل التخلص من كل المشاكل التي يعاني منها المواطنين الفلسطينيين .

انقطاع التيار الكهربائي وازمة البترول والغاز المتكرره مع اغلاق المعابر مع اول عيد للصهاينه وخاصه ان الايام الماضيه هي ايام اعياد لهذه الدوله الصهيونيه ومشكلة خريجي الجامعات والمحاصصه التنظيميه بين حركتي فتح وحماس والظلم الذي يتعرض له ابناء شعبنا بعض النظر عن انتمائه التنظيمي وحالة الحصار الظالم الذي يتعرض له شعبنا بجريرة حركة حماس واغلاق المعابر وفتحها بشكل متقطع فقط للعمره وانتظار الاف من الفلسطينيين لفتحه من اجل السفر وقضاء مصالحهم التجاريه او العلاج او زيارة الاهل والاصدقاء او أي شيء اخر يريدونه .

تداعى عدد كبير من ابناء شعبنا من مواطنين ولاجئين من حركة حماس وفتح والشعبيه والديمقراطيه وكل التنظيمات الفلسطينيه المختلفه من اجل ان يشكلوا حزب يرفع الظلم عن قطاع غزه ويتمردوا على تنظيماتهم الاقليميه ويدافعوا عن المواطنين الفلسطينيين بتشكيل حزب اقليمي مبادئه وشعاراته واهدافه فقط تطالب برفع الظلم عن قطاع غزه فقط في الانتخابات التشريعيه القادمه .

لان قطاع غزه هو الركن الاساسي والمركزي في الانتصار والوحده والثوره وهو من دفع الدم ويعاني من الحصار وتحاك ضده المؤامرات من كل المتامرين سواء الفلسطينيين او العرب او من التنظيمات الفلسطينيه المختلفه بابعاده واقصائه واستثنائه من مواقف واشياء كثيره فقد توحد هؤلاء الشباب الوطنيين المخلصين من اجل الانتصار فقط لقطاع غزه هذه البقعه المظلومه وتقويم كل الاحزاب والتنظيمات السياسيه وتطبيقها للمحاصصه وتنفيذ مصالحهم بعيدا عن مصلحة الوطن العليا .

انتصر هؤلاء الشباب للظلم التاريخي الذي يتعرض له ابناء شعبنا في قطاع غزه وشكلوا حاله وفكره وبدايات لحزب يتصدى لتهميش واهمال وتغييب قطاع غزه وقرروا ان ينتصروا له على طريق معاقبة كل الذين يتعاملوا بمنطق المحاصصه وتوزيع الكيكه على حساب القيم والنضال والبادىء الوطنيه .

هؤلاء الشباب تجمعوا من اجل تشكيل حزب سياسي لايتبع أي تنظيم مهمته واحده وحيده هي رفع الظلم عن قطاع غزه لاينتمي هذا الحزب لا لمحمد دحلان وليس له علاقه به لا من قريب ولا من بعيد ووانضمامه او عضويته فيه ليس وارده باي حال من الاحوال .

هذا الحزب يتم تمويله بجهود ذاتيه من القائمين عليه ويعتمد على الحضور الشعبي الكبير والطاغي لاعضاء هذا الحزب الباحثين عن مصلحة قطاع غزه العليا في ظل الممارسات التي تمارسها حكومتي غزه والضفه الغربيه وحركتي فتح وحماس ومن اجل ان يتم تبني تيار وطني يبحث عن حقوق المظلومين والمضطهدين والمهمشين الذين دفعوا ضريبة الدم والحصار والمعاناه مقابل هؤلاء الذين خطفوا وحرفوا الثوره الفلسطينيه والنضال الوطني وابعدوا التحرير سنوات طويله من اجل الاقتتال على المصالح .

تبلور الحزب والفكره وجمعوا حولهم كل المضطهدين من تفريغات 2005 المظلومين الذين لم يستطع احد ان ينصفهم رغم كل الوعود ورغم كل اللقاءات والمظاهرات والاستماع الى قضاياهم المختلفه في جعلهم مواطنين يطبق عليهم القانون الفلسطيني ويتم اعتمادهم كجنود في هذا الوطن تعذبوا ودفعوا الشهداء والجرحى والتعامل معهم كحالات اجتماعيه .

ايدهم على الفور اهالي الشهداء من حرب غزه عام 2008-2009 والحرب على غزه عام 2012 الذين لم يتقاضوا مخصصاتهم حتى الان رغم مرور سنوات بسبب الانقسام الفلسطيني الداخلي وقرروا دعم هذا الحزب واعضائه من اجل الانتقام من كل من تخلى عن الشهداء واسرهم واحلامهم وخان امانة ورسالة الشهداء .

وعلى الفور انضم اليهم ايضا المقطوعه رواتبهم بتقارير كيديه طوال فترة الانقسام الداخلي من مؤيدي حركة فتح وحماس وكل التنظيمات الفلسطينيه وايضا الذين اعلنوا تايدهم للحزب الجديد الغير موالي لاحد سوى لفلسطين ولقطاع غزه ورفع الظلم والجور عنه .

وانضم اليهم ايضا موظفي شركة البحر الذين عافوا انفسهم وهم يعانوا من انتظار لحقوقهم واضرابهم في مقر كتلة حركة فتح منذ اكثر من 6 شهور دون ان تتحقق مطالبهم العادله وتطبيق قرار وقعه الرئيس ابومازن وتحويلهم الى موظفين رسميين ينضموا الى الاف الموظفين الذين يعملوا والذين لايعملوا فالراتب اصبح مساعده اجتماعيه .

وعلى السريع انضم اليهم المتقاعدين العسكريين الذين تم اقصائهم وابعادهم وهم في عز شبابهم ويمكنهم ان يعطوا وجمدوا رواتبهم واخرين يمكن ان ينضموا اليهم بمرسوم قادم ظالم والمتقاعدين المدنيين وفئات كثيره من ابناء شعبنا .

اصبح هذا الحزب حاله يسحب من حركتي فتح وحماس وبدا تنظيم الامر بشكل مهني من اجل اختيار ممثلي هذا الحزب من الشباب الاكاديميين والمناضلين المظلومين الذي تم تهميشهم طوال السنوات الماضيه والذين لم يتبوء أي منهم أي مهمه ونظيف اليد واللسان وكل شيء ولم يتلوث باي شيء فهذه هي معايير اختيار القيادات من اجل التكتل لرد الظلم عن قطاع غزه وارجاع حقوقها وتصويب مسيرة حركة فتح وكذلك حماس .

لو فكرت بعدد هؤلاء المظلومين الذين يمكن ان ينضموا الى هذا الحزب وبحسبة صغيره سيكونوا الاف وخلف كل واحد منهم عائله وعشيره سيكونوا كثير كثير كثير يمكن ان يكونوا بيضة القبان اكثر من كل التنظيمات الفلسطينيه الموجوده على الساحه الفلسطينيه واكثر من كل الذين يدعوا انهم مستقلين واكيد سيؤثروا على حركتي فتح وحماس وسيضعفوها .

وانا ادافش واهتف واخطب واتكلم استيقظت واذا انا كنت نائم وهذه الافكار راودتني اثناء نومي وصحوت اتمنى العوده من جديد للنوم حتى ارى نتائج هذا الحزب في الانتخابات التشريعيه القادمه عسى ان تيقظ هذه الافكار حركتي فتح وحماس والسلطتين في غزه والضفه الغربيه واعادة الاعتبار لهذا القطاع المظلوم وتحقيق المصالحه الحقيقيه والتوقف عن المحاصصه والعوده الى المبادىء الاسياسيه التي تعيد قضيتنا من جديد على الطريق الصحيح نحو تحرير فلسطين كل فلسطين .

نعم سيقول البعض في الضفه الغربيه والشتات اني رجل اقليمي وافكاري انفصاليه وعنصريه وانا اقول ان من يعيش في هذه البقعه الجغرافيه المناضله ويرى الظلم الذي يتعرض لها اهلها من حركتي فتح وحماس وحكومتيهم في الضفه وقطاع غزه سيحلم بهذه الكوابيس المزعجه .

الإعلانات

لا يوجد احد ياسيادة الرئيس في مجلس ادارة وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية ‘وفا’ من قطاع غزه

12 مايو

وكالة وفا الفلسطينيه الرسميه للانباءكتب هشام ساق الله – اصدر فخامة الاخ الرئيس القائد محمود عباس مرسوما بتشكيل مجلس ادارة وكالة الانباء الفلسطينيه وفا وانا اتابع الاسماء المذكوره فيه لايوجد أي اسم منهم من قطاع غزه وكان الكافاءات انعدمت في هذه البقعه المهمه من الوطن والتي تغص بكفاءات وقدرات وكوادر كثيره يمكن ان يكونوا ضمن هذا التشكيله والمؤكد ان الامر مر على الرئيس دون ان يدقق بالامر .

نعي وندرك ونفهم ان كل من ورد اسمه في هذه التشكيله لايعمل من منطق اقليمي او جغرافي وهم جميعا جنود مجندين لخدمة القضيه الفلسطينيه والعمل من اجل فلسطين كلها ولكن نشعر انه يتم تغييب قطاع غزه بشكل مقصود هذه البقعه الجغرافيه وصاحبة الحدث السياسي الكبير والتي تعج بالكوادر والكفاءات والقدرات التي يمكن ان يكونوا في أي تشكيله يمكن ان توضعها .

ان من مرر الاسماء من اجل ان تصبح مرسوما توقع عليه اراد ان يغيب غزه بشكل مقصود كما هي مغيبه في هذا الموقع الاغر بكثير من الاحداث فهي مخصصه اصبحت لاخبار الاستشهاد والموت والقصف والدفاع عن الشرعيه والتاييد لها فقط ومستثناه من أي شيء اخر في المواقع والمناصب .

انا لا اعترض على قراراتك يافخامة الرئيس القائد العام ولكن اود ان انوه لك ان اجواء توقيع المصالحه الفلسطينيه ينبغي ان يكون هناك احد في وكالة رسميه تعبر عن الشعب الفلسطيني في الوطن والخارج وبكل اماكن تواجد الشعب الفلسطيني ان يكون هناك احد من هذه البقعه الجغرافيه الهامه يمثل فيها حسب المعايير التي تم اختيار فيها الاشخاص .

بنظره متفحصه للاسماء فلا يوجد بهم احد مهني او من اساتذة الجامعات تخصص صحافه سوى اثنين فقط والباقي تم اختياره لاعتبارات من اختارهم فقط كان ينبغي ان يتم تكليف كوادر اكاديميه وصحافيين اكفاء مشهود لهم بالعمل الصحافي وهناك في قطاع غزه جيش منهم كان يمكن ان يتم اختيار عدد منهم .

نشعر بالمراره والحزن والغضب الشديد من تغييب قطاع غزه بكل المجالات والميادين ونشعر بحجم من يخططوا من اجل اقصاء هذا الجزء الكبير وفرض وقائع بشكل مسبق بمنطق مغلوط وخاطىء وسيء ينم عن حقد دفين وعنصريه اقليميه لاتبصر مستقبل الاحداث ولا تستشرق الممستقبل .

كل الاحترام والتقدير لك اخي الرئيس القائد العام محمود عباس ولكن اردت ان اعبر عن وجهة نظري في ظل الحريه الاعلاميه وحق ابناء شعبك في نقد كل مايجري رغبة على مدونتي مشاغبات هشام ساق الله هذا المنبر الذي يوصل احتجاجات وشكاوي ابناء شعبنا ورغبه في تحقيق العداله لكل ابناء شعبنا ومشاركة الجميع في تحمل مسئولياته التاريخيه .

وأصدر رئيس دولة فلسطين محمود عباس، قرارا بشأن تشكيل مجلس إدارة وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية ‘وفا’، برئاسة علي حسين.
وفيما يلي نص القرار الرئاسي:
قرار رقم ( ) لسنة 2014م
بشأن تشكيل مجلس إدارة وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية ‘وفا’
رئيس دولة فلسطين
رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية
بعد الاطّلاع على أحكام النظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية،
والاطّلاع على أحكام القانون الأساسي المعدل لسنة 2003م وتعديلاته،
والاطّلاع على المرسوم الرئاسي رقم (6) لسنة 2011م بشأن تنظيم عمل وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية ‘وفا’،
وبناء على الصلاحيات المخولة لنا،
وتحقيقا للمصلحة العامة،
قررنا ما يلي:
مادة (1)
تشكيل مجلس إدارة وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية ‘وفا’، وذلك على النحو الآتي:
1- السيد/ علي محمد علي حسين رئيسا لمجلس الإدارة
2- السيد/ نواف نايف حسين حامد نائبا لرئيس مجلس الإدارة
3- السيد/ خالد أحمد علي درويش عضوا
4- السيد/ أيمن بهاء الدين سلمان ظاهر عضوا
5- السيد/ عادل إبراهيم أحمد سمارة عضوا
6- السيد/ خالد أحمد حسين الخالدي عضوا
7- السيد/ عمر شاكر أحمد نايفة عضوا
8- السيدة/ خلود نجيب محمد عطاري عضوا
9- السيدة/ ميسون سيد إبراهيم القواسمي عضوا
مادة (2)
يلغى كل ما يتعارض مع أحكام هذا القرار.
مادة (3)
على الجهات المختصة كافة، كل فيما يخصه، تنفيذ أحكام هذا القرار، ويعمل به من تاريخ صدوره، وينشر في الجريدة الرسمية.
صدر في مدينة رام الله بتاريخ: 11/5/2014م.
محمود عباس
رئيس دولة فلسطين
رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

نداء للرئيس القائد العام محمود عباس باعادة اصدار صحيفة الكرامه الناطقه باسم حركة فتح

12 مايو

1554400_488062081303240_664669747_nكتب هشام ساق الله – اليوم وانا اتابع المواقع الالكترونيه حول توزيع صحيفة الرساله وفلسطين الحمساويتين في الضفه الغربيه شعرت بمراره كبيره في الحلق والنفس ان حركة فتح وقيادتها التنظيميه ابتداء من اللجنه المركزيه ليس لهم غيره او شعور يتحرك بضرورة ان تصدر صحيفه تنطق باسمها ويتم توزيعها في قطاع غزه والضفه الغربيه .

وسائل الاعلام تحدثت عن توزيع صحف مواليه لحركة فتح هي صحيفة الحياه الجديده والايام والقدس ولكنها لاتنطق باسمها ابدا فهي صحف مستقله ربما تتلقى دعم ومسانده من السلطه الفلسطينيه وحركة فتح ولكنهم لاينطقوا ابدا باسم حركة فتح باي صوره من الصور سوى انهم يتوافقوا مع الطرح الرسمي الذي تتبناه الحركه .

كانت هناك صحيفه مركزيه ناطقه باسم حركة فتح تسمى صحيفة الكرامه التي اسسها الاخ المناضل ذياب اللوح مع بداية السطله الفلسطينيه وبقيت تصدر بشكل اسبوعي حتى احداث الانقسام الفلسطيني الداخلي وتم مصادرة كل موجوداتها اثناء احداث الانقسام الفلسطيني الداخلي وتم اغلاقها واسدال الستار عنها .

مع الانفراج الفلسطيني الداخلي وتبادل توزيع الصحف في الضفه الغربيه وقطاع غزه لم يفكر احد باعادة اصدار صحيفة الكرامه ولو لمره واحده وعدد واحد من اجل احداث توازن مع حركة حماس التي تعتبر صحيفة فلسطين والرساله صحفها الرسميه كحزب وتنظيم وكحكومه غزه .

للاسف الازمه الماليه التي فقط يتم التلويح فيها بالانشطه الضروريه اللازمه في حين ان هناك اغداق وانفتاح وصرف غير عادي يتم في القضايا الفارطه او المسخره وسفر وسياحة اعضاء اللجنه المركزيه ومهماتهم وموازناتهم ولا يتم توفير موازنات تنظيميه من اجل اصدار صحيفة الكرامه الناطقه الرسميه باسم حركة فتح كنوع من التوازن .

معذوره حركة فتح لديها مفوض للاعلام دائم السفر طوال الوقت مع الرئيس محمود عباس ولايعطي وقته وجهده للاعلام التنظيمي ولا يفكر بما نفكر فيه وهو غايب فيله عن مهمته التنظيميه التي تم تسميته بها في اللجنه المركزيه لحركة فتح .

ومفوضية الاعلام في حركة فتح في الضفه الغربيه لايهمها ما نفكر فيه نحن انباء حركة فتح ويهمها فقط ان تكون بوق للسلطه اكثر من حركة فتح هذا التنظيم القائد والمناضل ولا احد يفكر في أي شيء يكون لصالح حركة فتح .

اما الهيئه القياديه العليا لحركة فتح ودائرة الاعلام والثقافه فلديهم ازمه ماليه كبيره ولم يفكر احدهم بمثل مانفكر فيه نحن العناصر الحريصه على حركة فتح وهم يفكروا بمسيمات اخرى غير صحيفة الكرامه الناطقه باسم حركة فتح كانت وستظل وستبقى حتى ولو بعد حين .

ابكي ياعين على الوضع السيء الذي تعيشه حركة فتح من اقصاها لادناها ولا احد يفكر في رفعه الحركه او تقدمها او ان تبادر مبادره ايجابيه فهذه الحركه مسروقه من اولها لاخرها لصالح من يتولوا قيادتها ويجنوا ثمار انهم اصبحوا قاده على هذه الحركه ويحملوا مسميات القاده التاريخيين رحمهم الله واسكنهم فسيح جنانه .

لا اريد ان اوجه ندائي الا للقائد الرئيس محمود عباس القائد العام لحركة فتح ومن تبقى من الجيل المؤسس ان يصدر تعليماته الكريمه باعادة اصدار صحيفة الكرامه الناطقه باسم حركة فتح باي مكان المهم ان يكون هناك مطبوعه او صحيفه دوريه تصدر باسم حركة فتح هذه الحركه المناضله حركة الشهداء والجرحى والاسرى والمناضلين حتى يشعر ابنائها بان لهم منبر اعلامي يتحدث عنهم .

مبروك تخرج ابن اختي العزيز صخر الدين ريان

12 مايو

10346207_840647462631441_9165567795410322793_nكتب هشام ساق الله انهى ابن اختي العزيز صخر الدين ريان كل المواد الدراسيه وتخرج من جامعة القدس المفتوحه بمدينة غزه وحصل على بكالوريوس العلوم الادارية والاقتصادية تخصص تسويق بتقدير عالي وبهذه المناسبه اتقدم بالتهاني الحاره له ولوالدته الصابره شقيقتي سميه شفيق ساق الله والى زوجته شرين كساب والى بناته سميه وجودي وعقبال عندهم ان شاء الله التخرج .

جميله هي ان ينهي الانسان بعد رحله من التعليم شهادته الجامعيه ويتخرج ويحمل شهاده تعينه على حمل مسئولياته في المرحله القادمه وقد استفاد معلومات اكاديميه في تخصصه ومجالات اخرى تقويه وتساعده على اتخاذ قرار وخدمة وطنه وشعبه واسرته الصغيره .

صخر ابن اختي العزيزه سميه تربي في بيتنا وعاش كاحد ابناء الاسره هو فرحتنا الاولى تعاملنا معه على انه اخونا وابننا وحبيبنا وعزيزنا وحصل على كل الدلال الذي يمكن ان يعطيه ابناء الاسره لطفل جميل ونحن لازلنا في مقتبل العمر .

وحين تزوج صخر اعتبرناه عرسنا ايضا فهو له معزه كبيره ومحبه اخوتنا فهو ابن الاخت والاخ والصديق والجار وكل شيء وحين انجب احببنا بناته سميه وجودي ونعتبرهم احفادنا وبناتنا .

ولد صخرالدين في مدينة غزه في تاريخ 8-10-1987 حين كانت غزه مشتعله بعد اغتيال قادة الجهاد الاسلامي وتلقى تعليمه في مدارس مدينة غزه وحصل على الثانويه العامه والتحق في جامعة القدس المفتوحه وتخرج منها هذه الايام .

صخر الدين التحق في حرس الرئيس القائد محمود عباس وتلقى دوره عسكريه عام 2005 وعمل في استخبارات حرس الرئيس واصيب في يده اثناء احداث الانقسام الفلسطيني الداخلي وتلقى علاجه في مصر وغزه .

تزوج صخر يوم 5/5/2009 شرين صلاح كساب ابنة الشهيد المرحوم صلاح كساب احد شهداء الانتفاضه الفلسطينيه الاولى وانجب منها سميه وجودي وان شاء الله عقبال ما الله يرزقهم باخوه اخرين لهم .

صخر حاصل على عدة دورات في الاداره وحل الازمات ودورات مختلفه في الكمبيوتر ونشيط اجتماعيا ولديه شبكه كبيره من الاصدقاء في غزه وخارجها واصدقاء على الفيس بوك .

مبروك تخرج صخر الدين من الجامعه وان شاء الله عقبال الشهادات الاعلى وحصوله على الماجستير والتوفيق في حياته العمليه والف مبروك لاختي العزيزه الغاليه سميه ساق الله ام صخر تخرج ابنها الوحيد وان شاء الله بتفرح في سميه الصغيره وجودي واخوانهم ان شاء الله باعلى الشهادات واعلى المواقع ويكونوا من السعداء ومبروك لزوجته شرين ولبناته الاعزاء .

الوالد الحاج شفيق ساق الله أبو هشام يتذكر يافا مدينته الجميلة بذكرى النكبه ال 66

12 مايو

شفيق ساق اللهكتب هشام ساق الله – قبل ثلاث اعوام اجرى اخي وصديقي العزيز عبد الغني الشامي مدير مكتب وكالة قدس برس مع والدي الحاج شفيق ساق الله بمناسبة ذكرى النكبه الفلسطينيه كون الوالد هاجر من مدينة يافا المحتله وهو اخر اخوته الذين ظلوا على قيد الحياه وذكرياته عن تلك اللحظات العصيبه وذكرياته عن يافا وشوارعها .

والدي الحاج شفيق هو من مواليد مدينة يافا عام 1932 ودرس الكتاب والمرحله الابتدائيه في مدرسة دار العلوم المعروفه انذاك في يافا ووصل الى الصف السادس وهاجرت العائله الى مدينة غزه وسكنوا في بداية هجرتهم عند شقيقهم المرحوم الحاج عبد القادر محمد ساق الله الذي يسكن مدينة غزه وبعدها استاجروا بيت ومارسوا عملهم وصنعتهم كصناع للاخذيه وافتتحوا محل في مدخل سوق الذهب احذية شهرزاد انذاك كان يديرها عمي المرحوم احمد محمد ساق الله ابواحمد.

وعام 1973 عمل الوالد كموظف في وزارة الشئون الاجتماعيه كمدرب للاحذيه في الاصلاحيه بمدينة غزه حتى تم احالته الى التقاعد والتفرغ بافتتاح محله لصنع الاحذيه الطبيه الخاصه بالمعاقين وقد اكتسب الخبره وتعلم في بداية الامر من اجل عمل احذية طبيه لي انا وحالتي هي ماحفزته على العمل بهذه المهنه التي بدات بالبدايه مساعده للمعاقين ثم تحولت الى مهنه بعد ان تقاعد من عمله وكل معاقين قطاع غزه يعرفوا الوالد ولديه ملفات طبيه بمقاسات كل واحد منهم.

امد الله بعمر والدي الحاج ابوهشام بالصحه العافيه فهو نشيط ويقوم بواجباته الدينيه بانتظام واداء كل الصلوات في المسجد جوار البيت وهو يتمتع بثقافه عاليه جدا فقد كان يقرا القصص والروايات والكتب السياسيه اضافه الى انه احد مدمني الاستماع الى الراديو وخاصه محطة البي بي سي هيئة الاذاعه البريطانيه منذ سنوات طويله .

انجب والدي ابوهشام اربع ابناء هم هشام واشرف ومحمد واحمد و5 بنات هم سميه وساميه واميه واماني ومنال وهم انجبوا ابناء وبنات ولديه احفاد واحفاد الاحفاد ويبلغ عهد ابنائه واحفاده 35 ذكر وانثى .

والحاج مرجع للإخبار والاحداث والتواريخ والانساب والذكريات القديمه ولديه ثقافه رائعه وخفة ظل وسرعة النكته اضافه الى انه يقوم بعلاقاته بالزيارات الاجتماعيه وتلبية الواجبات المختلفه وقد تعلمت منه كثيرا ولازلت اتعلم منه وحين احتاج لمعلومه ارجع اليه واساله فلديه ذهن وثقافه دائما حيه ومتقده امد الله في عمره و منحه الصحه والعافيه ان شاء الله .

لا يسعني الا ان اقوم بنقل تقرير اخي وصديقي العزيز عبد الغني الشامي ونشر ما كتبه على صفحات وكالة قدس برس قبل عامين لما فيها من كلام رائع وجميل قاله والدي عن يافا .

الشاهد الأخير من أسرة لاجئة يروي لـ”قدس برس” كيف احتل اليهود مدينتهم
الحاج ساق الله: مدينة يافا لازالت تعيش بداخلي وطعم برتقالها مازال في فمي

غزة (فلسطين) /عبد الغني الشامي/ ـ خدمة قدس برس
على الرغم من مرور 63 عامًا على ترك المسن “أبو هشام” ساق الله، مدينة يافا الساحلية شمال فلسطين بعد احتلالها من قبل العصابات الصهيونية، إلا أن هذه المدينة الجميلة لا تفارق خياله وتطارده في منامه بشكل مستمر.
هذه الرؤى لهذا اللاجئ الذي يقترب من الثمانين عامًا من عمره لتؤكد على ما يدور في عقله الباطن من حب وتمسك لمسقط رأسه، مدينة يافا والتي عاش بها طفولته التي لم ينساها حتى يومه هذا، حتى تم ترحيله وعائلته وبقية اللاجئين من أرضهم في مثل هذه الأيام من عام 1948م.
ويستذكر ساق الله مسار حياته كلاجئ طُرد من بيته، وهو يتحدث لوكالة “قدس برس”، وكأن الحدث وقع بالأمس دون أن ينسيه الواقع المرير، أو كبر سنه شيء من هذه الأحداث الممتدة على مدار أكثر من ستة عقود.
ويسرد ساق الله، وهو الوحيد المتبقي على قيد الحياة من أفراد عائلته الثمانية الذين هُجّروا من ديارهم كآخر شاهد عيان على هذه النكبة التي تعرض لها الشعب الفلسطيني وشتت في المنافي والشتات؛ حكايته وحكاية عائلته المشردة منذ أن كان طفلاً في مدينة يافا، وكيف تركها وهو في السابعة عشر من عمره، ليؤكد أن مُقولة “الكبار يمتون والصغار ينسون”، قد سقطت إلى الأبد.

اللهجة اليافاوية
وبلهجته اليافوية التي لازالت تلازمه؛ يستذكر ساق الله منطقة “إرشيد” على شاطئ بحر يافا التي ولد فيها وعاش أجمل أيام طفولته فيها، وكيف درس في مدارسها هناك التي كانت تعرف باسم “مدارس الأوقاف”.
بينما يقوم الحاج ساق الله بلصق الحذاء الطبي بالغراء الأبيض والأصفر، وهي المهنة التي تعلمها من والده الذي كان له محل في مدينة يافا، يؤكد أن هذه المهنة كانت منتشرة في مسقط رأسه، وأن العمال كانوا يأتون إلى هذه المدينة من كافة الأراضي الفلسطينية والعربية للعمل فيها وفي غيرها.
وقد واصل عمله في هذه المهنة، وله محلا الآن في مدينة غزة التي لجئوا لها، مشيراً إلى أن محل والده الذي كان له في مدينة يافا قد استولى عليه أحد اليهود الذين احتلوا المدينة، مؤكداً انه حينما قام بزيارة إلى تلك المدينة المحتلة وجد ذلك اليهودي في محل والده.

مدينة يافا
وتقع مدينة يافا على البحر الأبيض المتوسط، إلى الجنوب من مصب نهر العوجا على بُعد سبعة كيلومترات؛ وإلى الشمال الغربي من مدينة القدس على بُعد 60 كيلومترًا.
وكلمة يافا هي تحريف لكلمة (يافي) الكنعانية، وتعني جميلة، أطلق اليونانيون عليها اسم (جوبي). وذكرها الفرنجة باسم (جافا). وضمت المدينة سبعة أحياء رئيسية هي: البلدة القديمة، حي المنشية، حي العجمي، حي ارشيد، حي النزهة، حي الجبلية وحي هريش.
وكان فيها أيضاً ستة أسواق رئيسية متنوعة وعامرة. وكان بها أربعة مستشفيات. وحوالي 12 جامعاً عدا الجوامع المقامة في السكنات. وبها عشرة كنائس وثلاث أديرة. وقد بلغ عدد سكان يافا في 1948 حوالي (3651) نسمة.
ويستذكر ساق الله مدينة يافا، التي يعرفها كما قال شبراً شبراً وشارعًا شارعًا، مشيراً إلى أنه كانت له دراجة هوائية كان يتنقل فيها في كافة أرجاء المدينة، وكيف كان يذهب إلى محل والده ليساعده في عمله ويتعلم منه صنعته في عمل الأحذية الطبية، وكيف كان يشاهد الأفلام في سينما يافا التي كانت تعرض الأفلام قبل أي سينما أخرى، حسب تعبيره.

انقلاب اليهود
وأكد أنهم وقبل احتلال اليهود لمدينة يافا كانت المدينة الساحلية تعيش بأمن وأمان بين الفلسطينيين واليهود، ولم يكونوا يتوقعون أنه ممكن لليهود أن ينقلبوا عليهم نظرا لعددهم القليل، إلا أن تسليحهم من قبل بريطانيا التي كانت تحتل فلسطين وإمدادهم بالمدافع وفتح مواقع التدريب لهم، وجلب المهاجرين اليهود من كل أنحاء العالم بالقوة؛ جعلهم يتمكنوا من احتلال فلسطين.
ويعود ساق الله بالذاكرة إلى التفجيرات التي كان يفتعلها اليهود والمجازر لترويع الفلسطينيين، لإجبارهم على الرحيل والتي كانت أبشعها مجزرة دير ياسين التي كانت قبل الهجرة بأكثر من شهر.
ويقول: “كنا نعيش بشكل طبيعي في مدينة يافا، وكان اليهود يعيشون معنا كمواطنين يهود في دولة فلسطين التي كانت تقع تحت الانتداب البريطاني، قبل أن ينقلبوا علينا بعد الإعلان عن دولتهم حيث بدؤوا ينفذوا تفجيرات في الأسواق والطرقات، ويطلقون القذائف على الأحياء الشعبية لإرهاب سكانها وتهجريهم، وقد نجحوا في ذلك، وأقاموا دولتهم على أنقاض دولة فلسطين واحتلوا بيوتنا”.

قرار الرحيل
وأضاف ساق الله: “أنه وبعد اشتداد القصف على بيوتنا وبدء الحرب؛ قررنا أن نهاجر من بيوتنا خوفاً على أرواحنا، حيث قام والدي باستئجار قارب وأبحرنا به في بحر يافا وكنت أنا برفقة والدي ووالدتي وعمي وإخوتي الأربعة باتجاه مدينة غزة، التي وصلناها بعد عدة ساعات في رحلة كنت أتوقع أنها لن تكون الأخير”.
وتابع: “حينما خرجنا من بيوتنا خرجنا بملابسنا فقط دون أن نأخذ شيء معنا وتركنا كل شيء فيها، لأننا كنا نعتقد أن خروجنا هذا مؤقت، وسنعود يوما قريبًا لهذا البيت، إلا أن هذه الرحلة طالت لمدة 63 عاما”، حسب قوله.
وأوضح أنهم وصلوا إلى قطاع غزة واستقبلوا من قبل أهليهم بترحاب وعاشوا معهم، على أمل العودة إلى بيوتهم، حيث ظلوا لمدة عام متأهبين لذلك بانتظار الجيوش العربية لطرد اليهود من أراضيهم التي احتلت، إلا أنهم وبعد عام أدركوا أن الأمر بات صعبًا.

قرارات في الهواء
وأكد ساق الله أن كافة قرارات الأمم المتحدة بخصوص حق العودة تبقى قرارات في الهواء، وستبقى حبراً على ورق، طالما واصلت الولايات المتحدة الأمريكية دعم الدولة العبرية، كما كانت بريطانيا في الماضي.
وأضاف: “كأسرة صغيرة خرجنا من بيتنا في يافا وعددنا ثمانية أشخاص جميعهم توفوا، إلا أن ذريتهم الآن وبعد 63 عاما يبلغ تعدادهم بالمئات وجميعهم يجب العودة إلى مدينهم الأصلية وهو حق لا يسقط بالتقادم، إن لم يكن اليوم فغدا أو بعد غد أو بعد مائة عام”.
وتابع: “نحن نعزز حب المدن التي رحلنا عنها لدى أطفالنا وأبنائنا، ونؤكد لهم على ضرورة أن نعود إلى هذه الديار، حيث أن نجلي البكر هشام قد أسمى ابنته الوحيدة له “يافا”، وذلك ليظل هذا الاسم يتردد في البيت ولا ننساها”.
وأشار إلى انه وبعد سنوات من احتلال الأراضي الفلسطينية قام بزيارة إلى مدينة يافا وذهب إلى البيت الذي ولد فيه وعاش به طفولته ليجده هو ومجموعة من منازل الحي قد تم تجريفها من قبل إحدى الشركات الأمريكية التي ستقيم مشروع على أنقاضها.
محاولات الطمس
وقال ساق الله: “على الرغم من عملية التجريف لبيته والبيوت المجاورة له ومحاولة الاحتلال تغير معالم تلك المنطقة، إلا أنني كنت أعرف مكان بيتي بالتحديد ولن أتوه عنه”.
وأضاف: “انه على الرغم من أن قطاع غزة شهير بزراعة الحمضيات والبرتقال، إلا أنني منذ وصولي إلى قطاع غزة لم أتذوق حبة برتقال مثل التي كنت آكلها في يافا، من حيث الطعم أو الحلاوة، فبرتقال يافا مشهور على المستوى العالمي، وكان له نكهة خاصة لازلت رغم مرور 63 عاما من الهجرة في فمي، وأتمنى أن يمد الله في عمري، وآكل من هذا البرتقال وقد تحررت هذه المدينة”.

ارفع السرعه وتدفع بسرعه حمله توريط وكذب وخداع من شركة الاتصالات الفلسطينيه

12 مايو

??????????????كتب هشام ساق الله بعد الفشل الذريع للحمله السابقه ادفع 4 شيكل وضاعف السرعه تخرج علينا شركة الاتصالات الفلسطينيه ارفع سرعة خط النفاذ ADSL Access الى السرعة التي تليها فقط بـ 1 شيكل تضاف شهرياً وبشكل تراكمي على رسوم اشتراك السرعة الحالية وصولاً لرسوم اشتراك السرعة التي تليها.

طريقه غريبه عجيبه لتوريط المواطن الفلسطيني في اعباء اقتصاديه جديده وعملية نصب واحتيال واضحه يبسطوا الامر في الاعلانات البراقه الخداعه من اجل ان يزيدوا ارباحهم اكثر من 11 ونصف بالمائه التي اعلنوا عنها قبل ايام .

رفع السرعات في شبكة الانترنت هي عمليه وهميه لايستطيع احد ان يشعر فيها سوى انه يدفع اكثر ويورطه هذا الامر مع شركات تزويد الانترنت ويزيد مايدفعه مقابل انه لايشعر بالسرعه البراقه والخداعه التي يتحدثوا عنها في شركة الاتصالات .

لا يوجد هناك أي جهه محايده يمكن ان يلجا اليها المواطن الغلبان الذي يريد ان يزيد سرعة الانترنت حتى يعرف ان كانت السرعه فعلا زادت او لا فحين ضاعفت بالسابق شركة الاتصالات سرعات الانترنت لكل زبائنها لم يشعر احد بهذه الزياده والكل دائما يشكوا من خدمات الانترنت وبشكل دائم ومستمر .

اكثر من صديق شكا لي عن سرعة الانترنت رغم انه ضاعف السرعه عن طريق الاعلانات الخداعه لشركة الاتصالات الفلسطينيه ولم يشعر بهذه السرعه وتمنى العوده الى النظام الذي سبقه ولكن دون جدوى فقد تورط .

اخذركم واخذر نفسي بالانخداع بهذه الاعلانات وعدم تغيير الواقع لان عملية النصب تبدا بشكيل وتنتهي بدفع اكثر من عشرين شيكل مابين شركة الاتصالات وبين الشركه المزوده ويبقى الانترنت كما هو بدون أي مضاعفه للسرعه .

متى يمكن ان تكون هناك جهه محايده فنيه يمكن اللجوء اليه حال الاختلاف مع شركة الاتصالات الفلسطينيه او شركات تزويد الانترنت ومعرفة ان كانت السرعه قد تضاعفت بالفعل ام ان الامر يتم بشكل وهمي على الكمبيوتر بدون ان يحدث بشكل حقيقي هذا السؤال موجهه الي الوزيره صفاء ناصر الدين وزيرة الاتصالات في حكومة رام الله والى وزير الاتصالات في حكومة غزه اسامه العيسوي متى سيتم حماية المواطن الفلسطيني من خداع مجموعة الاتصالات الفلسطينيه بكل شركاتها وبمقدمتهم شركة الاتصالات الفلسطينيه وشركة جوال .

انظروا الى شروط الحمله وحللوها وستجدوا انفسكم امام سرقه وخداع واضح احذركم واحذر نفسي منه حتى لاتقعوا في الفخ وترفعوا السرعه ولا تجدوا هذه السرعه في اجهزتكم وستظلوا تعانوا اكثر واكثر واكثر من خدمات الانترنت السيئه التي تقدمها شركة الاتصالات الفلسطينيه وتحتكر هذه الخدمه المهمه جدا وتجبي اموال اضافيه منك ومني بدون وجه حق .

يفشلوا كل امكانية الاستفاده من هذه الحمله بالاعلان ويضعوا لانفسهم خط رجعه واماكنية للتملص من رفع السرعه بشكل حقيقي حتى لايقعوا بالمحظور فمن يصمم الاعلان يفهم جيدا طريقة خداع هذه الشركه المستقويه على شعبنا .

الحملة مخصصة للمشتركين الحاليين بخدمة خط النفاذ ADSL Access للفئة المنزلية والتجارية والمؤسسات الصغيرة.

الاشتراك بالحملة يبدأ من تاريخ 2014/5/11 ويستمر حتى تاريخ 2014/6/12.

تبدأ الاستفادة من مزايا الحملة من تاريخ الاشتراك وتنتهي عند الوصول الى رسوم اشتراك السرعة المطلوبة أو حتى تاريخ 2014/12/31.

يستفيد من الحملة المشترك الذي يقوم برفع سرعته الحالية الى السرعة التي تليها فقط.

في حال قام المشترك بتنزيل سرعته أو رفعها مرة اخرى خلال مدة الحملة سيتم محاسبته على رسوم الاشتراك المعتمدة للسرعة التي انتقل اليها ودون الاستفادة من مزايا الحملة.

بعد انتهاء مدة الاستفادة من مزايا الحملة تطبق التعرفة المعتمدة لرسوم الاشتراك الخاصة بالسرعة المطلوبة تلقائياً.

تشمل الحملة نسب المشاركة 1:24 و 1:12 ويتمتع المشترك برفع سرعته للسرعة التي تليها لنفس نسبة المشاركة الحالية لديه فقط.

السرعات خاضعة لتوفر الإمكانية الفنية.

الاسعار غير شاملة لضريبة القيمة المضافة.

خاضع لشروط الحملة.