أرشيف | 8:52 م

جديد في فلسطين فايروس انفلونزا التوزير

11 مايو

كيف يمكن ان تكون وزيركتب هشام ساق الله – هناك انواع من الفيروسات والامراض التي انتشرت في دول العالم لعل اخرها مرض كروانه في الملكه العربيه السعوديه والذي يقال عنه انه من الجمال والنوق والوطاويط والخفافيش وهناك انفلونزا الدجاج وانفلونزا الخنازير وفي فلسطين ظهر منذ اسبوعين فايروس جديد انفلونزا التوزير تصيب عدد من الذين يشعروا انهم يمكن ان يكونوا في حكومة الرئيس الفلسطيني محمود عباس القادمه .

حمى هذا المرض الخطير والذي ياتي اصله من الشعور بالقياده والقدره على ان يكون وزير ومرض يسيطر على صاحبه فيكثر التصريحات الصحافيه اللافته والتي يمكن ان تظهر صاحبها بوسائل الاعلام اضافه الى اسهال شديد في الاتصالات بالمسئولين وكشافة الوزراء والحضور الى الكافتريات الخمس نجوم والفنادق الكبرى اضافه الى علاقه واسعه مع وسائل الاعلام واستشارة خبراء بالعلام من اجل اظهار هؤلاء بشكل اكبر لدى المسئولين ولفت الانتباه لهم بشكل واضح .

ومن بعض اعراض المرض والمصابين هناك من يشعر بجنون العظمه وانه كبير ولديهم شعور بالنقص يحاولوا ان يغطوه من خلال ان يتم طرحهم وزراء حتى بالقوائم بدون ان يكون الامر صحيح ولو بنشر الامر مره واحده على صفحه من صفحات الفيس بوك واخرين يتقربوا الى كبار ومقربين من الرئيس محمود عباس عسى ان يلفتوا الانتباه الىهم .

المصابين بهذا النوع الخطير من المرض لديهم اعراض لافته بلبس ملابس رسميه ووضع نظارات سوداء وبعض الاحيان بيلبسوا سبورت ويحاولوا ان يلفتوا الانتباه اليهم بشتى الوسائل والطرق ولديه ميل شديد نحو الجلوس على كراسي الوزراء والتمرجح يمينا وشمالا ولديه افراط في التقاط الصور وتكبيره اضافه الى الحديث الى وسائل الاعلام حتى باحلام اليقظه .

بعض هؤلاء لديه طاقم يعملوا معه في عمله الخاص او العام يقوموا بمديحه ليل نهار من اجل ان يشعروه بالاهميه وانه يمكن ان يكون وزير وهناك من يطرحوا عليه افكار بالتقرب للناس ولفت الانظار اليه من اجل ان يشعروه بانه وزير وزيادة شحطه ويمكن ان يتم طرحه في الحكومه القادمه .

عدد من هؤلاء كانوا بالسابق وزراء في فترات سابقه زمن الرئيس الشهيد ياسر عرفات وفي زمن الرئيس القائد محمود عباس ويجنح هؤلاء الى الميل الى اعادة التجربه من خلال تكثيف المقالات والتصريحات الصحافيه والاعلاميه وزادت فواتيرهم خلال الاشهر الماضيه باكثر من الضعف والسبب قيامهم بالاتصال ولساعات طويله يحاولوا الترويج لانفسهم .

بعض هؤلاء من الذين يظعوا رجل عند فتح ورجل عند حماس ويحاولوا ان يمارسوا اللعب على الاحبال ويقوموا باعطاء الوعود هنا وهناك والقيام بعوازيم كثيره تتم لمختلف الاطراف من اجل ان يلفتوا الانظار ويكونوا خيارات كشافين الوزراء وعدد منهم يرسل المراسيل للمتنفذين في غزه واخرى للمتنفذين في الضفه الغربيه .

وهناك من يوسط اجهزة مخابرات عربيه بالضغط من اجل ان يصبحوا وزراء في الحكومه القادمه ويطالبوهم بتنفيذ تعهداتهم السابقه بان يصبحوا وزراء كما وعدوهم اثناء الحوارات في القاهره .

وحالة فايروس انفلونزا التوزير ايضا تصيب الوزراء الحاليين الذين شعروا انهم قاب قوسين او ادنى وانهم سيتركوا اماكنهم وممالكهم الخاصه وسيعودوا من جديد مواطنين ولن يتم اختيارهم بسبب تصريحاتهم ومواقفهم اثناء الانقسام بعضهم يحاول ان يعيد علاقاته في حماس من جديد وارسال المراسيل من خلال الاصدقاء والاقارب والبلديات حتى لايضعوا عليهم فيتوا في حال ان يتم طرحهم باي صوره من الصور لموقع وزير .

والمرض ايضا يصيب عدد كبير من قيادات حماس وخاصه الذين يعرفوا انفسهم بانهم مستقلين ويؤكدوا كثيرا انهم مستقلين عسى ان يتم النظر اليهم بعين العطف والتقدير من الرئيس محمود عباس وفريق البحث عن الوزراء الذين يقوموا بترشيح الوزراء واعداد قوائم باسمائهم .

الفايروس راقد في وجدان ومخيلة عدد كبير من الشباب والختياريه والعسكريين والمدنيين ويمكن ان يتصاعد وتظهر اعراضه فبعضهم يتحدث عن الموضوع باستحياء واخرين يتحدثوا عنه بافراط وبشغف كبير ومستعد بعضهم ان يدفع نصف عمره وحياته من اجل ان يعلن عنه انه مصاب بهذا المرض عله يحصل على موقع وزير ولو لساعه واحده المهم ان يقسم امام الرئيس وبعضدها مش مهم الله يموتوا .

يزداد عدد المصابين بحمى هذا المرض يوم بعد يوم وخاصه مع اقتراب مدة انتهاء الخمس اسابيع التي حددها اتفاق مخيم الشاطىء الاخير وزيارة الاخ عزام الاحمد الى غزه من اجل مناقشة الاسماء والتشيك عليها مع الدكتور موسى ابومرزوق وقيادة حركة حماس في قطاع غزه .

وسنوافيكم باحصائيات مستقبليه عن عدد المصابين او التقديرات الاوليه للمصابين بهذا المرض الخطير والذي سيؤدي الى تطور في الفايروس ويمكن ان يؤدي الى حاله من الاحباط او الدخول في حالة من التازم والانهيار العصبي في حالة عدم اختيارهم وزراء حتى على الورق .

واخيرا عاد موقوع وكالة فلسطين برس من جديد

11 مايو

وكالة فلسطين برسكتب هشام ساق الله – عاد موقع وكالة فلسطين برس من جديد بعد ان توقف مدة اسبوع بسبب القيام باعمال الصيانه والبرمجه وبسبب سفر الاخ وسيم الغريب رئيس التحرير الى الصين لحضور معرض لوسائل التكنلوجيا لمدة اسبوع .

الحمد لله عاد الموقع من جديد الى زواره الكرام فهذا الموقع عزيز علي شخصيا للعلاقه القديم والصداقه التي ربطتني بصاحبه طوال السنوات الماضيه اضافه الى انه يضع رابط مدونتي في هذا الموقع وكثير من اصدقائي يدخلو الى مدونتي مشاغبات هشام ساق الله من خلاله .

نعم لقد تاثرت عدد الزيارات في مدونتي كثيرا بسبب اغلاق هذا الموقع وغيابه عن الظهور وهاهو يعود من جديد الى قراءه وخاصه وانه موقع حيادي غير محسوب على احد ينشر الراي والراي الاخر وهو دائما الى جانب شعبنا الفلسطيني .

هناك من نشر دعايات انهم استطاعوا ايقاف هذا الموقع وتدميره وايقاف النشر فيه وهم جماعة التخريب الفلسطيني الذين يستهدفوا هذه المواقع من اجل السيطره عليها والاستحواذ عليها وتحويلها للعمل لهم .

هذا الموقع الاغر ليس في جيب احد وسيبقى موقع فلسطيني مستقل بدون ان يكون له ولاء لاحد سوى السياسه التي يضعها رئيس التحرير وصاحب الموقع الاخ وسيم الغريب والذي يدير الموقع من بريطانيا مكان سكنه الجديد وله مراسلين في غزه والضفه والدول العربيه وهو يعتبر من اكثر المواقع الفلسطينيه من حيث الزيارات والتواجد في مفضلة كل ابناء شعبنا سواء داخل الوطن او خارجه .

مبروك العوده الميمونه لمقع فلسطين برس ومبروك لقراء هذا الموقع عودة موقعهم المفضل وادعو زوار مدونتي الذين يدخلوا من خلال هذا الموقع للعوده من جديد لزيارة مشاغبات هشام ساق الله من جديد .

اتمنى للاخ وسيم الغريب ولطاقم العمل في فلسطين برس ان يكونوا عند حسن زوارهم وان يظلوا كما كانوا طوال السنوات الماضيه موقعا فلسطينيا يغرد ضد الاحتلال الصهيوني ويكسف جوانب انتهاكات حقوق الانسان وان لايكون هذا الموقع في يد احد واتمنى ان يعود الموقع من جديد الى قطاع غزه بعد المصالحه الفلسطينيه وان يعود ويفتح مكاتبه من جديد في غزه.

وكنت قد كتبت مقالا قبل عدة ايام بشرت اصدقاء وقراء الموقع بانه سيعود فور عودة الصحافي ورئيس التحرير الاخ وسيم الغريب من زيارته للصين وهاهو عاد من جديد كما وعد قراءه وزوار هذا الموقع الاغر .

والجدير ذكره ان موقع فلسطين برس تاسس عام 2005 وحصل على ترخيص من وزارة الاعلام الفلسطينيه وكان لديه مكتب في قطاع غزه تم اغلاقه بعد الانقسام الفلسطيني وهذا الموقع يمتلكه ويديره الاخ الصحافي وسيم الغريب ولايتبع لاي شخص مهما كان ولن يكون بيوم من الايام بجيب احد وهو غير معروض للبيع .

https://hskalla.wordpress.com/2014/05/03/تحيه-لموقع-وكالة-فلسطين-برس-الذي-سيعود/

باختصار لن اكتب عن مؤتمرات المناطق في حركة فتح

11 مايو

فتح اكبركتب هشام ساق الله – اتصل بي عدد من الاخوه يريدوا ان انقل وجهة نظرهم في انتخاباتا لمناطق التي تتم في حركة فتح في اقاليم قطاع غزه على امتداد قطاع غزه فانا كتبت عن هذا الموضوع قبل ان تبدا هذه الانتخابات وحذرت من جمله من المواضيع ومع ابتداء هذه الانتخابات والمؤتمرات لا اريد ان اكتب في هذا الموضوع .

لا اريد ان اكتب بهذا الموضوع ليس لان هذه المؤتمرات تتم بشكل نزيه وضمن النظام الاساسي الذي لا احد يعرفه ولا لكونها مؤتمرات متميزه او متجنحه او انها تتم صلق بصل بسرعه او حش وارمي على راي المثل الشعبي .

لا اريد ان اكتب عن هذه المؤتمرات لخلوها من العسكريين وانها تتم بالقياس والتفصيل لكل من يعقدها وهي مؤتمرات تحت السيطره كما يقال فرغم كل مايجري في داخل هذه المؤتمرات الا اني ومع كثير من ابناء حركة فتح نريد ان تجري أي نوع من الانتخابات المهم ان تجري انتخابات سيتحدثوا هم عنها مستقبلا من اجروها .

من يشرف على هذه الانتخابات يحاول ان يقيسها كما يريد هو ووفق لرؤيته وتاثيره بكل من يعمل معه بهذه الانتخابات من اجل ان يتم تفريغ كل الشحن بداخل القاعده التنظيميه من اجل الوصول الى عملية تعيين بالنهايه فلن تجري المؤتمرات بالمستوى الاعلى فالوقت يسرقنا ولم يبقى للمؤتمر السابع سوى ثلاث شهور الا ايام .

ليعذرني اخوتي الذين يتصلوا بي ويحثوني على الكتابه عن اشياء كثيره تحدث بهذه المؤتمرات فانا لا اكتب في هذا الموضوع كنوع من الجبن او الضعف ولكني لا اريد ان اكتب حتى لايقال اني اعيق هذه المؤتمرات وحتى لا اعطل سير أي شيء كنت في السابق اطالب به وهي عقد المؤتمرات واجراء انتخابات باي صيغه من الصيغ .

قد يكون عدد كبير من الاخوه غير راضين عن هذه المؤتمرات والانتخابات التي تتم لانهم لم يستطيعوا التاثير فيها هنا او هناك ولكنها افضل بكثير من التعينات التي تتم وفق نظرية الاستحمار التنظيمي باختيار الاضعف والترقيع واختيار المندوبين من اجل ان يبقي هؤلاء القيادات في كل المستويات في مواقعهم .

في كل مؤتمر يعقد هناك حاله من الخلل في التعيين والاختيار واختيار اسماء من عائلات محدده ولكن هناك ايضا حاله تتم بالمقابل تجمع عدد كبير من ابناء الحركه حولها وتحدث حاله من التجميع في داخل حركة فتح .

رساله الى دكاكين الصحافه الباحثين عن مصالحهم فقط اخر همهم الصحافيين

11 مايو

اليوم العالمي لحرية الصحافهكتب هشام ساق الله – اقصد دكاكين الصحافه نقابة الصحافيين المسماه بالامانه العامه ونقابة حماس والجهاد الاسلامي والمؤسسات الصحافيه المختلفه الانجي اوز والتي تدعي انها حريصه على العمل الصحفي والحريات والكتل الصحافيه المختلفه ابتداء من كتلة الشبيبه الصحافيه وكتلة الصحافي وغيرها من المسميات المختلفه والتي لا احفظ اسمائها لتشابها خوفا من اخطا .

اقول دكاكين لانها فعلا دكاكين وما عادت مؤسسات جامعه وتمثل اشخاص ويقودها افراد لم يتم انتخاب معظمهم من قواعدهم ويتحدث الجميع عن نقابة الصحافيين الامنيه التي يتمناها كل صحفي فلسطيني يعمل في مهنة المتاعب حتى تؤمن له الاستقرار والحياه الامنه وكذلك توفر له أي شيء يمكن ان يساعده في أي شيء بمهمته الصعبه وبحياته المعقده .

اقول دكاكين لان من يقود هذه الدكاكين والمؤسسات اشخاص يحاول كل واحد منهم ان يحمي امتيازاته ومصالحه الشخصيه وابقاء سيطرته ونفوذه على هذه الدكانه الصحافيه ويبقي الوضع على ماهو عليه حتى لايفقد مسماه وحتى يبقى الجميع تحت السيطره ويستفيد من هذا الموقع بالسفر والموقع عله بعد المصالحه يصعد وياخذ موقع افضل من الذي هو مسيطر عليه .

نما الى علمي ومسامعي ان هناك اجتماع تم عقده في احد الفنادق بمدينة غزه من قبل ادارة احدى الدكاكين وبمشاركة دكانه اخرى ودعت بعض الدكاكين التي لها مصالح معهم وغيبت اخرين من اجل ان يقول من عقدوا الاجتماع انهم قادة العمل الصحافي في قطاع غزه وان أي عملية تغيير قادمه يجب ان تتم عبرهم .

وهناك اجتماعات ستعقد لدكاكين تحمل مواقف احزاب سياسيه وتعرض موقفها وتقول احنا هنا موجودين من خلال المستفيدين من هذه الدكاكين حتى لايتم استثناءها مستقبلا من أي تغيير قادم والصحافيين اخر هم كل هؤلاء فلا احد يتحدث عنهم .

هناك 32 مؤسسه صحافيه مغلقه تم مصادرة كل ممتلكاتها اثناء الانقسام الفلسطيني الداخلي قبل سبع سنوات لا احد يتحدث عنها حتى الدكاكين التابعه لنقابة الصحافيين فرع عبد الناصر النجار ولا دكاكين حركة فتح بكل مسمياتها ولم يتحدث عنها احد وحتى لو سمحت حماس وحكومته بفتح هذه المؤسسات المغلقه لايوجد امكانية لاعادة فتح هذه المؤسسات ولايوجد تمويل ولا أي شيء فلم تعد حركة فتح تريد أي من هذه المؤسسات حتى ولو بالشكل .

الصحافيون الغلابه الذين يعملوا بالقطعه او لاربع ايام بالشهر مع وكالات ومؤسسات تنتهك حقوقهم بشكل مستمر وتمص جهدهم وتعبهم وعرقهم لا احد يدافع عنهم او يطالب بحقوقهم من هذه المؤسسات التي تستغلهم فلا نقابه تطالب بهذه الحقوق ولا دكانه من الدكاكين المختلفه تتحرك لمساندة او نصرة هؤلاء الشاب الضائعين والعرضه للاستغلال من قبل الكبار اصحاب المصالح والذين يبزنسوا على أي شيء .

كل عام تخرج الجامعات مئات الصحافيين وتقوم بكبهم في سوق العمل ولا احد منهم يحصلعلى فرصة عمل الا اذا كان مرتبط بقرابه او بعلاقه ومتميز لدرجة ان لا احد يمكن ان يتجاوز شطارته والباقي يصيع في الشوارع يحمل كاميرا ويبحث عن قصه وحكايه ليبيعها هنا وهناك .

لايوجد مكان لتدريب هؤلاء الصحافيين او مؤسسه ترعاهم الكل يدرس ويفكر بالاستفاده من هؤلاء الشاب والصبايا ويستغل حاجتهم وحبهم لمهنة المتاعب ولا احد يساعد هؤلاء الموازنات التي يتم صرفها من اجل رفاهيه وسعاده ومزاج هؤلاء الكبار سواء التي تقدم من الدول المانحه او المؤسسات الراعيه او او او او .

باختصار اصحاب الدكاكين يريدوا الصحافيين كسلعه يعرضوها في دكاكينهم من اجل ان يثبتوا انهم يعملوا بهذا الصنف ولديهم صحافيين مش مهم ان يقدموا أي شيء سوى ان يضعوا حولهم هؤلاء الصحافيين المضللين .

معروفه خدماتهم للصحافيين فقط شهاده لعمل جواز السفر انهم صحافيين او تهنئه بالزواج او تعزيه بوفاة قريب وعزيز او تهنئه لصحافيه وتتبع خطوات حملها ثم ولادتها ثم فطامها لطفلها ثم العوده الى حملها من جديد الصحيح شاطرين كلهم بتصدير التهاني والتبركات بشكل جميل ومنمق على قاعدة الي بلاش كثر منه .

ان الاوان ان يتجمع كل الصحافيين الشرفاء ويلفظوا هؤلاء الانتهازيين ويعيدوا الاعتبار لهذه النقابه الواحده ويتم اغلاق كل الدكاكين او ان تعمل باشرافهم وضمن برنامجهم الواحد الذي يخدم بالنهايه هؤلاء الصحافيين العاملين بالمهنه والباحثين عن الاستقرار الوظيفي او الذين لايجدوا فرص عمل او الذين يدرسوا هذه المهنه الجميله الرائعه ويريدوا ان يتدربوا ويشقوا طريقهم نحو العمل وعمل شيء جديد مبدع ويبداوا حياتهم ويشقوا طريقهم نحو سوق العمل .

بعد 66 عام على النكبة ينبغي ان نعيد الاعتبار للعلم الفلسطيني

11 مايو

رفع علم فلسطينكتب هشام ساق الله – ونحن نحتفل بالذكرى السادسه والستين لنكبة فلسطين وبروز رايات واعلام الفصائل والتي اصبحت تطغى على أي مشهد احتفالي وتغيب العلم الفلسطيني عن الظهور ان الاوان ان يتم اعادة الاعتبار للعلم الفلسطيني بكل مدلولاته من جديد وان يتم رفعه هو فقط بكل المناسبات والاحتفالات فالعلم الفلسطيني له مدلولاته الكبيره التي ينبغي ان يقراها ويعرفها كل ابناء شعبنا الفلسطيني .

اصبح المحتفلين وبالمناسبات المختلفه يرفعوا العلم الفلسطيني على استحياء في هذه المناسبات امام بحر من الاعلام التنظيميه والريات التي تبرز هذا التنظيم او ذاك والجميع يحاول اخفاء ظهور العلم الفلسطيني بالوانه الاربعه والتي يجب ان تسيطر ويكون هو الاساس في أي مكان او احتفال .

اتمنى ان يتم وضع العلم الفلسطيني في كل بيت وكل مؤسسه وكل مكان وان يتم اظهاره وتعميمه وتعميم دلالاته الرائعه والتاريخيه والتي تعبر عن تاريخ الامه الاسلاميه والعربيه من خلال هذه الالوان الاربعه والتي نعيد نشر مقال سابق كنت قد كتبته العام الماضي في ظل احتفالنا بالذكرى السادسه والستين للنكبه الفلسطينيه علنا نحول هذه النكبه الى انتصار ونرفع العلم الفلسطيني خفاقا عاليا .

اتمنى ان يصدر قرار عن كل التنظيمات الفلسطينيه الوطنيه والاسلاميه بان يتم رفع العلم الفلسطيني فقط بالمناسبات الوطنيه وتحريم اظهار الريات المختلفه في الاحتفالات الوطنيه التي يشارك فيها الجميع من اجل ابراز اهمية ومكانة العلم الفلسطيني وليكن يوم ذكرى النكبه الفلسطينيه هو بداية اولى لاعادة الاعتبار للعلم الفلسطيني .

بيض صنائعنا سود وقائعنا خضر مرابعنا حمر مواضينا هكذا كان يرددها كبارنا بالسن حين يتحدثون عن العلم الفلسطيني الذي هو بمثابه تاريخ طويل امتد عبر مسيرة امتنا العربيه والاسلاميه بدات برسول الله صلى الله عليه وسلم وانتهت الى عصرنا الحالي سقط من اجله ودفاعا عنه الكثيرون وهو عنوان وواجهة قضيتنا الفلسطينيه العادله وهو مايتوجب ان نجتمع جميعا تحت رايته ونبتعد عن الرايات والعلامات الاخرى التي تمثل الفئويه الضيقه ولاتعبر عن الكل الفلسطيني الذي حمله العلم الفلسطيني .

ويعني العلم الفلسطيني كما يقول الدكتور مهدي عبد الهادي حول تطور العلم العربي وعلاقته بألوان العلم بأن اللون الأسود هو لون إحدى رايتين كانتا ترفعان في عهد الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)، الأولى سوداء والثانية بيضاء، كما أن الراية السوداء كانت ترفع في الجاهلية رمزا للأخذ بالثأر، أما أول لواء رفع في الإسلام فهو لواء أبيض، كما أخذ العباسيون الراية السوداء لواء لهم في تذكير بالثأر لمقتل الحسين بن علي في كربلاء.

أما اللون الأخضر فإن الفاطميين رفعوه في إشارة لولائهم لعلي بن أبي طالب الذي تلحف بغطاء أخضر لمّا نام في فراش الرسول لدى خروجه من مكة مهاجرا إلى يثرب متخفيا كي لا يلحظ “المشركون” غيابه، أما اللون الأبيض فإن الأمويين اتخذوه راية تذكيرا براية معركة بدر، أما اللون الأحمر فإنه اللون الذي اتخذه الخوارج الذين كانوا أول الجماعات التي ظهرت بعيد اغتيال الخليفة عثمان بن عفان مؤسسين لأولى الجماعات “الجمهورية”، وحمل الفاتحون المسلمون لشمال أفريقيا والأندلس رايات حمراء.

لم يستطع الاحتلال الصهيوني ان ينزع من شعبنا حب هذا العلم او يمنع رفعه بكل المناسبات الوطنيه والدينيه وقد حاول كثيرا ان يدين من يرفعه بالسجن الفلي والغرامه الماليه العاليه او الجمع بين العقوبتين وظل مناضلينا يحملونه ويقتلون من اجله لانه يحمل معاني التاريخ والصراع المرير مع هذا العدو الغاصب لما يحمله هذا المعنى من معاني دينيه وقوميه ووطنيه وحاولت المحاكم الصهيونيه ان تثبت بانه علم منظمة التحرير الفلسطينيه وفي احدى المرات اعتقل الاخ المناضل الشهيد فيصل الحسيني وحوكم لرفعه هذا العلم وقد اجرى مركز الدراسات العربيه بالقدس بحثا يومها بان العلم لايمثل منظمة التحرير الفلسطينيه كما اتهمته النيابه الصهيونيه بل هو علم الكفاح العربي وعلم الامه العربيه في دراسه سلمت يومها للقاضي العسكري بمعاني العلم الفلسطيني .

فالكيان الصهيوني ودولة الاحتلال يوم ذكرى نكبتنا واستقلالهم يجددون الاعلام الصهيونيه المرفوعه على المؤسسات الخاصه بهم سواء وزارت او مؤسسات او شوارع رئيسيه او منازل المتطرفين منهم ويرفعوا تلك الاعلام بشكل لافت يتم تجديد تلك الاعلام ورفع الجديد منها في هذا اليوم حتى انهم يطلقون على هذا اليوم يوم الاعلام فتجد وان تمر بشوارعهمالاعلام مرفوعه بمختلف المقاسات والاشكال وكلهم يحترمون تلك الاعلام ويجلونه ولايرفع احد منهم رايته او علم حزبه بهذه المناسبه اجلالا وتقدير لعلمهم .

اجدر بنا نحن ابناء الشعب الفلسطيني بهذه المناسبه ان نرفع العلم الفلسطيني على بيوتنا ومؤسساتنا وشوارعنا بشكل لافت بهذه المناسبه الوطنيه والقوميه الغاليه ويتوجب على سفاراتنا ان تقوم برفع الاعلام بالشوارع الرئيسيه بالبلدان التي تقيم به وتقيم مهرجانات لهذا العلم وتوزع بروشورات توضح معنى هذا العلم واتمنى على وزارة الخارجيه ان تقوم بطباعة البحث الذي قام بعمله فريق جميعية الدراسات العربيه وكل معلومه عن العلم الفلسطيني حتى يعلم العالم حجم اهمية هذا العلم ومدى ارتباطه بعمق التاريخ ودلالاته الكبرى في حياة شعبنا ومسيرته النضاليه .

لتبتعد كل التنظيمات عن رايتها في هذا اليوم يوم نكبتنا وترفع فقط العلم الفلسطيني ليرفع بالدارس والجامعات والمستشفيات وكل المرافق والمؤسسات ليهتف شعبنا لهذا العلم لنجل ونحترم من يتوجب ان نتحد تحت رايته ونفخر انه بهذه الالوان الرائعه والزاهيه وبهذا المضمون التاريخي العريق الذي يمتد من عصر الرسول صلوات الله وسلامه عليه حتى يومنا هذا .

شهداء حركة فتح لازالوا بالقلب لن ننساهم ابدا

11 مايو

عماد بكيركتب هشام ساق الله – وانا اتحدث الى صديقي الذي لم ينقطع التواصل بيننا منذ عام 1983 حتى الان يحدثني عن مقال كتبته انه كان ينبغي وانا اتحدث عن مخيم المغازي ان اذكر صديقنا الشهيد وليد عبد المنعم زميلنا بالجامعة الاسلاميه الذي توفى غرقا صبيحة احدى الرحلات التنظيميه التي اقامتها الشبيبه لمدن فلسطينيه داخل الوطن المحتل واعادتنا يومها قوات الاحتلال الى غزه فذهب الى البحر للسباحه وغرق هناك .

يومها ترك وليد حسره في قلوبنا جميعا كل من عرفناه فقد كان ثائرا من نوع خاص وكانت قوات الاحتلال تعرف وتدرك وطنية هذا الشاب الصغير الذي كان ضيفا في كل مناسباتنا الوطنيه في سجونهم كان يتم اعتقاله احترازيا بشكل مستمر ومتواصل واذكر ان اخر مره شاهدته كان عند مقر السرايا بمدينة غزه حيث تم اطلاق سراحه هو والشهيد عماد بكير ويومها القيت عليهم السلام واشار لي وهو مقيد اليدين وبعدها استشهد ومضى الى ربه .

ولاني ذكرت الشهيد عماد بكير ابن رفح ذلك الشاب القائد الذي تعرفت عليه في الجامعه الاسلاميه وكان زميلا لي في كلية التجاره ورئس كتلة الشبيبه بالجامعه الاسلاميه وكنا حين نجلس سويا نغني تنتخبوا مين عماد بكير عماد بكير احق كانت اغنيه مشهوره بتلك الايام وكان شابا رائع بكل ماتحمله الكلمه من معنى مثقف وواعي ومجتهد ولن انسى يوم كتب مقدمة بحث التخرج الخاص به يومها قرا لي ماكتب واهداه لنفسه حيث كتب اهدي بحثي هذا للشهداء مع وقف التنفيذ وكانه يدرك انه سيستشهد .

عماد بكير امتشق سلاحه بالانتفاضه الاولى وطاردته قوات الاحتلال ومضى يقاتل ويناضل ضد هذه القوات المحتله حتى خرج الى مصر ومن ثم الى ليبيا وهناك اجرى عدة دورات عسكريه في البحريه دورة ضفاضع بشريه لكي يتمكن من العوده الى الوطن من جديد واستشهد بيوم بارد ماطر وهو يغوص تحت ماء البحر حيث يومها عثر على جثته وهي ملتصقه بشبك صياد هو ورفيق دربه الشهيد زياد مصران بكيناهم يومها فعماد وزياد لم يفترقا بحياتهم وبقي ملتصقين وهم شهداء .

والشهيد زياد مصران ابن رفح ايضا هذا الشاب الطويل الفاره الطول الذي عرفته طالبا بجامعة بيرزيت ثم لم تستطع عائلته ان يكمل تعليمه هناك نظرا لغلاء التعليم هناك عاد الى غزه وسجل بالجامعه الاسلاميه ثم قام بالتسجيل بمعهد الامل لدراسة دبلوم مساعد صيدلي واسس حينها مجلس للطلبه هناك وكان المجلس الاول الذي تحصل فتح على رئاسته وعضويته وفي الانتفاضه الاولى امتشق مع كوكبه من ابناء فتح والشبيبه سلاحهم وطوردوا لقوات الاحتلال وخرج الى مصر ومن ثم الى ليبيا وحصل على دورات عسكريه في البحريه وغيرها واستشهد هو وحبيبه الشهيد عماد رحم الله شهدائنا الابرار فلازلنا نتذكرهم ونترحم عليهم .

الشهيد اسماعيل ابوجياب هذا الرجل المصلي العابد الورع الذي كان يقرا القران بكل احتفالات الشبيبه وفتح ورئس في احدى المرات كتلة حركة الشبيبه بالجامعه الاسلاميه ابن مخيم دير البلح فقد كان شابا يافعا محبا لكل من عرفه صديق للجميع رجل والرجال قليل اغتالته احدى مجموعات القوات الخاصه الصهيوني في شارع فهمي بك بمدينة غزه وهو مطاردا لقوات الاحتلال وكان يمشي بهذا الشارع كان متزوجا حديثا وقد انجب حسبما علمت من الاصدقاء اسماعيل جديد ولد بعد استشهاد والده البطل ليفخر اسماعيل الابن بان ابوه كان مناضلا ثائرا وشهيدا بطلا وكان اولنا في الصلاه والعباده فقد كان بحق شيخ فتح البار .

والشهيد محمود الكومي هذا الشاب الرقيق صغير الجسم المثقف الواعي والذي كنا نستغرب من حجم ثقافته وقدراته العاليه على التحليل تعرفت عليه في الجامعة الاسلاميه وضمن شبيبة الرمال التي كنت عضوا في طليعتها الثوريه كان يومها هذا الاسم المتداول للجان الشبيبه وكان نشيطا كنا دوما نزوره ببيته مقابل مدرسة صلاح الدين للاجئين بحي الرمال وكان له والد مناضل تعلم منه محمود صلابة الرجال اعتقل ليله من الليالي اثناء توزيعه لبيان سياسي اصدرته الحركه يومها احتجاجا على زيارة جيمي كارتر لغزه بعد انتهاء ولايته الرئاسيه وزار يومها الحج رشاد الشوا رئيس بلدية غزه انذاك ويومها اصدرت الحركه بيانا نددت فيه بالزياره التي تاتي متاخره بعد ان كان كارتر يتولى رئاسة الولايات المتحده اصبح مناصرا للسلام ويؤيد حق الشعب الفلسطيني .

اعتقلتهم قوات الاحتلال في مركز شرطة الشجاعيه مع الحشاشين واللصوص والعملاء في ظل ظروف صعبه كان محمود يومها يستطيع ان يروض اكبر المجرمين بمنطقه الثوري وقدراته العاليه على الحوار فجذب كل المجرمين واصبحوا الى جانبه ياتمرون بامره ولم نكن نعرف ان محمود مريض بمرض عضال ولم يخبر احد بمرضه حكمت عليه المحكمه العسكريه بالسجن الفعلي لمدة ثلاثة اشهر وغرامه ماليه عاليه تم اطلاق سراحه وبعد ايام قليله مات محمود فلم يستطع جسده الصغير على تحمل السجن وعدم تناول الدواء الخاص بمرضه وشيعناه يومها وقررت الشبيبه بالجامعه الاسلاميه اعتبار محمود الشهيد الاول للحركه .

الشهيد المغفور له ناصر ابوعياده هذا الرجل الذي يكبرنا جميعا ابناء جيله وهو من اوائل من انضموا الى صفوف حركة فتح في الجامعه الاسلاميه وكان رجلا بدويا رائع وطيب يحبه كل من عرفه يدرس الشريعه واصول الدين تحمل تبعات الشبيبه وحمل بجسده ذكرى من كل مشكله حدثت بداخل الجامعه حتى تخرج منها وبجسده 28 غرزه باحداث مختلفه ضمن الاشكاليات التي حدثت بالجامعه الاسلاميه رحم الله ناصر فقد قتل ضمن خلاف عائلي مع اقاربه حزنا عليه ولازلنا نذكره ونذكر عطائه وطيبته واخلاصه بالعمل وحبه لكل من عايشه .

وتذكرت بعد الشهيد الرفيق حسان عليان ابن الجبهه الشعبيه هذا الاسير المحرر الذي اطلق سراحه في صفقة الجليل التي تسمى بصفقه احمد جبريل والتحق بالجامعه الاسلاميه فور تحرره هو وكوكبه من المحررين كان يدرس في كلية الطب بالجامعه السوريه واعتقل وحكم بالسجن الؤبد وقد استشهد بتفجير لغم اثناء اعداده وتذكرت رفيقنا كمال العصار الذي توفاه المرض بعد رحله طويله مع العلاج وكذلك اخونا المناضل مجدي الخالدي ابن مخيم دير البلح عضو لجنة اقليمالوسطى وزميلنا بالجامعه الاسلاميه الذي قتل غيله هو واخوه في ليله سوداء تم الحكم على من قتله بالاعدام في حينه وتم تنفيذ الحكم ودعته فتح عن بكرة ابيها يومها بجنازه عسكريه تاريخ طويل يمر وكانه فيلم نشاهد ونتابع احداثه رحم الله الجميع وافسحهم واسع جنانه .

الشهيد القائد شرف الطيبي ابن مخيم خانيونس هذا الفارس الرجل القوي البنيه المصلي العابد تعرفت عليه في جامعة بيرزيت وكان طالبا في كلية الهندسه الميكانيكيه وكان من الاوائل على كليته التقيته مرات عده في غزه استشهد بمظاهره كبيره كانت تنظمها حركة فتح تايدا للقياده الشرعيه وقبل انعقاد المجلس الوطني بدورته في عمان عام 1985 وسميت يومها دورة المجلس الوطني باسمه ولازلت اذكر كيف خرجت خانيونس عن بكرة ابيها لوداع المهندس شرف الطيبي الذي منحته نقابة المهندسين عضوية النقابهالفخريه يومها واذكر استشهاد اخوه الشهيد رسمي رحمه الله الذي اغتالته المخابرات الاسرائيليه بوضع عبوه تحت كرسي سيارته رحم الله الجميع واسكنهم فسيح جنانه .

ولن انسى الشهيد والصديق المغفور له صائب ذهب ابن حي التفاح هذا الرجل الذي كان من اكثر طلاب مدرستنا يافا الثانويه للبنين تفوقا وتقدما في التعليم والثقافه والدراسه والاخلاق الحميده فكان من الشباب المصلي والعابد التحق في جامعة بيرزيت وبقي يصلي في الجامعه وكان من الشباب المميز التقيته قبل استشهاده بايام بالحرم الجامعي الجديد تحدثنا عن ذكرياتنا وتناقشنا بالسياسه والوضع العام وتحدثنا عن الشبيبه واللجان العامله فيها والنشاط الفتحاوي بغزه فقد كان ابنا بارا لحركة فتح وقد استشهد في تظاهره اقامها طلاب جامعة بيرزيت ضد قوات الاحتلال الصهيوني قمنا يومها بنقل جثمان الشهيد صائب من بيرزيت الى غزه وقد تم اجلاس جثمانه في سياره مرسيدس ومرت يومها السياره على حاجز ايرز رغم الاجراءات الامنيه المشدده على الحاجز كنا ننتظر وصوله ووصل يومها قرب منتصف الليل وفي الصباح قامت فتح يومها باشعار اطارات السيارات واعلان الاضراب العام في كل مدينة غزه ويومها استشهد معه طالب اخر من مدينة خانيونس هو الشهيد جواد ابوسلميه يومها اطلقت الجامعه االاسلاميه اسمهما على اكبر مظله في داخل الجامعه .

ولازلت اذكر يوم استشهد موسى الحنفي او مخيمر ذلك الشاب المتفوق الذي كان من اوائل الطلبه في مدينة رفح والتحق بجامعة بيرزيت استشهد هذا الفارس ابن فتح والشبيبه في مظاهره كبرى وقعت بجامعة الشهداء جامعة بيرزيت ولازلت اذكر يوم حشدنا شباب الفتح للمشاركه في تشيع جثمانه والمشاركه بالعزاء في مدينة رفح تحولت يومها رفح الى مدينة محرره علقت فيها اعلام فلسطين وشعارات فتح وصور الشهيد .

لازالوا هؤلاء جميعا في قلبي لازلت اتذكرهم واتذكر هذا التاريخ المجيد لهؤلاء الفتيه الذين امنوا بربهم وصدقوا ما عاهدوا الله عليه حملوا بين اضلعهم قلوب من حديد وبذلوا الغالي والنفيس لم يكن يومها المال مايجمعهم او هدفهم بل كان الوطن في قلوبهم ناضلوا من اجل تحريرهم وحين تحرر الوطن وبدات معالم الدوله الفلسطينيه بالبزوغ نسيتهم فتح ونسيت ان تكرمهم في انشغالها بالرتب والمال والرواتب واشياء جديده اصبحت تهم الناس غير الشهداء والوطن والتضحيه .

فالثروه والثوره لا يلتقيان ابدا فهذه لها رجاله ومن يجري خلفها سعيا بان يحافظ على ممتلكاته وزيادتها وتنميتها حتى يزيد على قارون متناسيا الثوره التي تدعو الى التضحيه وبذل الغالي والنفيس من اجل الوطن وتحريره فقد حفظ الشهداء مبادىء تلك الثوره التي نامل ان يقتدي بهم الجميع على طريق تحرير فلسطين كل فلسطين .

مقال كتبته العام الماضي