أرشيف | 11:31 م

مش منا ابدا مش منا الذين يتنكروا للكفاح المسلح

7 مايو

حنضله يحمل بندقيهكتب هشام ساق الله – حين التحق كل ابناء حركة فتح في هذا التنظيم المقاتل كان الدخول الى حركة فتح دخول سياسي ومن ثم عسكري ويشترط على العضو ان يؤمن بالكفاح المسلح كطريق لتحرير فلسطين وكان هذا الامر ابرز مايميز هذه الحركه المقاتله التي انطلقت بعمليه عسكريه في الاول من كانون ثاني يناير عام 1965 .

بعد هذه السنوات تغيرت الاحوال والاوضاع ولكن بقي الكفاح المسلح هو احد الطرق والوسائل لتحرير فلسطين حتى لو حدث ما حدث فلن اسقط هذا الامر لا انا ولاكل ابناء حركة فتح حتى وان اسقطه البعض في الخليه الاولى للحركة ويتحرجوا بالحديث عنه اخرين خوفا من ضياع مصالحهم وازعال الكيان الصهيوني والتعامل بدبلوماسيه السلام وعدم الاتهام بالارهاب .

ما دفعني للحديث بهذا الموضوع نقاش جرى بيني وبين مجموعه من الاخوه خلال جلسه جمعتنا وكان النقاش حول إسقاط الكفاح المسلح من برنامج حركة فتح وحينها تحدثت وقلت بان الاتفاق شريعة المتعاقد حين التحقنا في صفوف حركة فتح امنا بالكفاح المسلح والتزمنا بمنطلقات ومبادىء وبرنامج حركة فتح في ذلك الحين كان الكفاح المسلح وبطولات الشهداء هي اساس انتمائنا وانا تحرير فلسطين يتم عبر البندقيه ومن خلال حركة وطنيه مثل حركة فتح .

ليتكتك هؤلاء القاده كما يريدوا ويسقطوا ما يريدوا اسقاطه فلا احد يستطيع ان ينتزع مني التزامي بان الكفاح الملسح هو من ادخلني الى حركة فتح وبطولات ابناءه وشهداءها العظام هو ماحفزني لقراة برنامجها والتنظير له والعيش على هدى تلك الايام الجميله الرائعه .

ليقول هؤلاء مايريدوا وليرضوا كما يشاءوا الكيان الصهيوني وينالوا منهم العطايا والرضى وسهولة الحركه والتمتع في الفي أي بي وليصبحوا قاده ملتزمين بالسلام كما يشاءوا فانا وجيل كبير من ابناء الفتح لن نسقط الكفاح المسلح حتى ولو نمارسه ولكن انفسنا تحدثنا به .

ما اقوله ليس درب من دروب الاحلام والعيش بالماضي هكذا هي حركة فتح ليحاولوا مايحاولوا انتزاع وهج نضالها فلن يستطيعوا نزع الكفاح المسلح عنها حتى ولو جملوها بكل انواع التجميل واستنكروا ونفوا وتحدثوا كثيرا عن السلام والعيش المشترك .

الكفاح المسلح سيظل وهجه في قلوب كل ابناء حركة فتح يحنوا اليه والى العوده اليه حتى ولو تنازلت دولة الكيان وانسحبت من كل الاراضي الفلسطينيه التي احتلتها عام 1967 فلن نرضى حتى تتحرر كافة اراضينا ونعود الى مدننا وقرانا ونقوم بانهاء ذيول هذا السرطان المتواجد على ارضنا والمسماه بالكيان الصهيوني .

لو عاد من انكر فعلة المناضل الفتحاوي سلام زعل حين قام بقتل احد المستوطنين واصيب بجراح الى مبادىء حركة فتح وبداياتها الاولى لما قال ماقال ولما انكر فعلة هذا المقاتل الفتحاوي ولصمت فهذا البطل هو من مارس فتحاويته بحق وصدق ومن انكر فعلته تخلى عن كثير من تاريخه الطويل واثر ان يرضي الكيان الصهيوني حتى يظل يتمتع بامتيازات القاده المستسلمين .

لن يستطيع احد ان يغيب سطوع الشمس ولا ظهور القمر ولا حركة الليل والنهار ولن يستطيع احد بحركة فتح ان يسقط الكفاح المسلح من مبادىء هذه الحركه المناضله واذا نجحوا واسقطوها هم ليسوا اعضاء او قاده بحركة فتح فهي لاتتغير ولن تتغير وسيظل الاحترام والتقدير لكل من يؤمن بالكفاح المسلح .

حين عاد الشهيد جهاد العمارين الى ارض الوطن وبدا بجمع السلاح وتدريب المجموعات قبل انتفاضة الاقصى وقام الحشيكه حول الرئيس الشهيد ابوعمار باعتقاله وبعضهم قام بتعذيبه لثنيه عن الكفاح المسلح ابا ورفض وعاني ما عاناه من اجل ان تبقى فتح تؤمن بالبندقيه والكفاح المسلح حتى اندلعت انتفاضة الاقصى والكل اصبح يغني اغاني العاصفه القديمه .

وكذلك الشهيد الدكتور ثابت ثابت انطلق هو وابناء الفتح في الضفه الغربيه للعوده لممارسة الكفاح المسلح واشتغلت الثوره بكل ارجاء الوطن وكان مروان البرغوثي نجم هذه الانتفاضه وفارسها عبر كل المنابر الاعلاميه وقادها بكل ما اوتي من قوه وفهم ايماءات الرئيس الشهيد ياسر عرفات وتغيرت اشياء كثيره .

فتح لا يستطع نورها وضياءها الا بالكفاح المسلح ولاتعود لعافيتها ووحدتها الداخليه ولاتتفق الا على ممارسة هذا الدور النضالي ولاتعود المحبه الا بالايثار والتخلي عن كل الامتيازات فالكفاح المسلح يعني الشهاده والتضحيه والبطوله والانتصار هذه هي فتح .

مقال كتبه العام الماضي واعود وانشره مره اخرى ستظل فتح ديمومة الثوره والعاصفه شعلة الكفاح المسلح شاء من شاء وابى من ابى والي مش عاجبه الله يسهل عليه الباب بفوت جميل هكذا هي حركة فتح .

الإعلانات

20 عام على دخول طلائع قوات الثوره الفلسطينيه إلى قطاع غزة

7 مايو

نصر يوسفكتب هشام ساق الله – العاشر من ايار مايو عام 1994 يوم جميل اغر صحت فيه غزه على دخول طلائع قوات الثوره الفلسطينيه اليها وبدء انشاء السطله الوطنيه الفلسطينيه فقد دخلت إلى قطاع غزة أول مجموعة من القوات الفلسطينية، والبالغ عددها (150) رجلاً فلسطينياً بقيادة اللواء نصر يوسف عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، وهذه هي المرة الأولى التي تطأ فيها قوات نظامية فلسطينية الأراضي الفلسطينية.كان أفرادها يرتدون الزي العسكري الأخضر الزيتوني لجيش التحرير الفلسطيني.

وقد جاء دخول هذه الطلائع كمقدمة لدخول دفعات أخرى من القوات الفلسطينية التي تم الاتفاق على تسلمها مهام الأمن في الأراضي الفلسطينية، بناء على ما نص عليه اتفاق أوسلو.

اذكر هذا اليوم الجميل حين دخلت تلك القوات وكانت كل غزه باستقبالها ويومها صدق اهل غزه ان هناك اتفاق سياسي سيتم تطبيقه بشكل حقيقي على الارض وان هناك اخرين سيعودوا الى الوطن والرئيس الشهيد القائد ايضا سيعود .

لم تعد السلطه الفلسطينيه تحتفل بهذا اليوم او تذكره على وسائل الاعلام لانه كان يوم العوده الى غزه اول الوطن وهناك من يريد ان ينسى غزه واسقطها من حساباتهم ويتم حشرها وتحويلها من اول الوطن والجزء النابض منه الذي دائما ينتصر بدمه وماله وعرقه لفلسطين.

واللواء نصر يوسف واسمه الحقيقي مصطفى سالم البشتاوي من مواليد جسر الجامع في غور الأردن قرب بلدة الشونة الشمالية في العام 1943 ، متزوج وله خمسة ذكور وعدد من الإناث .

حصل على شهادة الثانوية العامة من مدرسة حسن الصباح في مدينة اربد شمال الأردن، ودرس “التاريخ الإسلامي” في جامعة بيروت العربية ، ثم درس “الاقتصاد الإسلامي” في جامعة اليرموك في الأردن.

التحق نصر يوسف بحركة “فتح” منذ تأسيسها عام 1965 وهو ما يزال طالبا في الثانوية، وفي نفس العام التحق بجناحها العسكري “العاصفة”.

في عام 1967 تلقى دورة عسكرية في كلية “نان كين” العسكرية في الصين الشعبية، وعاد منها ليلتحق بقوات الثورة الفلسطينية.

في عام 1968 أصبح مسئولا للعمليات في القطاع الأوسط في “الأردن”، وشارك في معركة “الكرامة” في 21 مارس 1968، ثم شغل منصب قائد القطاع الشمالي في اربد.

وفي منتصف عام 1969م انتقل الى “لبنان” حيث أسس قوات الثورة في منطقة “العرقوب” والتي عرفت باسم “فتح لاند”، ثم انتقل الى “سوريا”، حيث أسس “قطاع الجولان”، شارك في أحداث “أيلول” في الأردن عام 1970م.

في عام 1973 التحق بقوات الثورة “المحمولة”، وشارك في حرب “أكتوبر” سواء عبر الجنوب اللبناني أو في الجبهة السورية، التي انضم إليها مع قوات فلسطينية لدى تراجعها في منطقة “سعسع”.

في عام 1974 ذهب الى “فيتنام” حيث درس ميدانيا تجربة “الثورة الفيتنامية”.

تولى منصب “نائب قائد شمال لبنان” في عام 1975م.

تولى دورة “أركان وقيادة ألوية” في كلية “لسترل” السوفيتية.

في عام 1979 تولى قيادة “قوات اليرموك” في “جيش التحرير الفلسطيني” في سوريا.

شارك في مقاومة الجيش الصهيوني أثناء اجتياح لبنان عام 1982، وكان يرابط مع قواته في منطقة “العيشية والريحان” في الجنوب اللبناني، وفي عام 1983 شارك في قتال المجموعات التي انشقت عن حركة “فتح” في لبنان.

تولى قيادة قوات “الكرامة” في الأردن في عام 1986م، وانتخب عضوا في اللجنة المركزية لحركة “فتح” في عام 1989م.

فاز بعضوية اللجنه المركزيه لحركة فتح في المؤتمر الخامس للحركه الذي عقد في تونس عام 1989 واعتبر من التيار المعارض للرئيس الشهيد ياسر عرفات .

في 8 مايو 1994 كان على رأس القوات الطليعية التي عادت الى “فلسطين المحتلة” في إطار “اتفاقيات أوسلو”، حيث تولى منصب “مدير عام الأمن العام” و”الشرطة الفلسطينية”، اشترك في مفاوضات طابا الأولى عام 1995م.

تم تعينه وزير للداخليه في السلطه الفلسطينيه عام 2005 ورشح نفسه لعضوية اللجنه المركزيه لحركة فتح في المؤتمر السادس الذي تم عقده في مدينة بيت لحم عام 2008 ولم يحالفه الحظ ولو يعد يظهر بوسائل الاعلام منذ هذا التاريخ .

حرق صور الوزير الي افرق في فوز حركة الشبيبه الطلابيه في جامعة بيرزيت

7 مايو

حركة الشبيه في جامعة بيرزيتكتب هشام ساق الله – دائما كانت جامعة الشهداء جامعة بيرزيت العرين الوطني لكل جامعات الارض الفلسطينيه ودائما كانت حركة الشبيبه الطلابيه فيها تعبر عن حركة فتح وانتمائها الوطني والتنافس الحاد الدائم بين الفصائل الفلسطينيه افرقت هذه المره وفازت فتح حين حرق كوادرها في جامعة بيرزيت صور الوزير استنكارا من مساواته الدم الفلسطيني بالدم الصهيوني واستنكاره للعمليات العسكريه التي تقوم بها المقاومه الفلسطينيه ضد قطعان المستوطنين .

نعم حركة الشبيبه الطلابيه في جامعة بيرزيت وامام المزايدات الكبيره الجاريه في داخل حرمها والتي تؤيد الكفاح المسلح وكل الاساليب النضاليه في مقاومة المحتلين الصهاينه هذه المره افرقت معها الامور حين قاموا بحرق صور من استنكر العمليات العسكريه ضد المستوطين وقطعانهم لذلك فازوا بالانتخابات لانهم تبراوا منه ومن تصريحاته .

حين تمت عملية الحرق لصوره هذا الوزير قلت ستفوز حركة الشبيبه الطلابيه الذراع التنظيمي لحركة فتح في هذه الانتخابات ولفظ امثال هؤلاء الذين لايعبروا عن حركة فتح ولا عن تاريخها النضالي ولا عن فهمها الحقيقي لطبيعة الصراع ودائما الشباب وخاصه ابناء الشبيبه هم الطليعه الثوريه والمناضله لحركتنا حركة فتح .

مبروك فوز الحركه في هذه الظروف الصعبه التي يتمسك فيه قائد مسيرتنا الاخ القائد محمود عباس بالثوابت الفلسطينيه ورفض كل انواع الضغوطات وبقي متمترسا في مواجهة الضغط الامريكي وافشل هذا الكيري وزير خارجية الولايات المتحده ولم يستطع مارتن اندك المبعوث الامريكي للمنطقه من التاثير والضغط على قيادة شعبنا كي يتنازل .

هنذا الفوز المستحق لحركة الشبيبه الطلابيه يعيدنا الى قيادة الشبيبه في بداياتها الاولى ونستذكر الكوكبه المناضله المؤسسه للشبيبه امثال مفيد عبد ربه وسمير صبيحات ونايف سويطات ومروان البرغوثي وغيرهم من الابطال والمناضلين القاده الذين كانوا قيادة الضفه الغربيه فيما بعد .

الخزي والعار لكل اولئك الذين يساوموا الاحتلال وينافقوه ويهادنوه من اجل ان يحصلوا على امتيازات في المرور والعبور والتحرك والمجد والخلود للشهداء وكل الحق للمقاومه بان تضرب العدو الصهيوني بكل مكان ودماءنا المسلم لن يكون بيوم من الايام يوازي دماء الصهاينه ولن تتساوى هذه الدماء الذكيه بدماء الصهاينه احفاد الخنازير والقرده ابدا .

وفازت كتلة الشهيد ياسر عرفات الامتداد الطلابي لحركة ‘فتح’، مساء اليوم الأربعاء، في انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت، بحصولها على 23 مقعدا من أصل 51 مقعدا.

وحصلت كتلة الشهيد ياسر عرفات على 2456 صوتا، أمام كتلة الوفاء الإسلامية، الامتداد الطلابي لحركة ‘حماس’، التي حصلت على 2047 صوتا، بما يعادل 20 مقعدا، بينما حصل القطب الطلابي الديمقراطي التقدمي، الامتداد الطلابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على 749 صوتا، بما يعادل 7 مقاعد، فيما حصلت كتلة الوحدة الطلابية، الامتداد الطلابي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على 127 صوتا بما يعادل مقعد واحد.

ولم تتجاوز كتلة فلسطين للجميع، الامتداد الطلابي لجبهة النضال الشعبي، وتيار الطلبة التقدميين، الذي يضم حزب الشعب الفلسطيني، والحزب الديمقراطي الفلسطيني (فدا)، ومستقلين، نسبة الحسم للحصول على مقاعد.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 71.5%، حيث صوت 5857 طالبا من أصل 8181.

وفور إعلان النتيجة انطلق أعضاء كتلة الشهيد ياسر عرفات، ومناصرون لحركة ‘فتح’ إلى ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات، حيث أهدوا هذا الفوز لروحه الطاهرة.

ثم انطلق المحتفلون إلى دوار المنارة وسط مدينة رام الله، للاحتفال على وقع ‘علي الكوفية’، حيث جابت مسيرة مركبات شوارع مدينة رام الله، قبل أن يستقر المحتفلون على الدوار، ملوحين برايات ‘فتح’، ومرددين شعارات النصر لـ’فتح’ وللشبيبة.

اهالي اسر شهداء حرب 2008-2009 يحتلوا مقر كتلة فتح ويحتجزوا 4 نواب فيها

7 مايو

اهالي شهداء حرب غزهكتب هشام ساق الله – اقتحم اهالي اسر شهداء حرب 2008-2009 مقر كتلة فتح البرلماني وقاموا باحتجاز 4 نواب من كتلة فتح البرلمانيه وطالبوا بضرورة ان يتم صرف رواتبهم وابقاء النواب في مقر الكتله حتى يتم صرف رواتبهم من السلطه الفلسطينيه في رام الله .

وقام بعض الاهالي بالاعتداء على النائب المهندس يحيى شاميه عضو كتلة فتح البرلمانيه بشكل سافر ومهين وغير مبرر وقاموا باحتجازه هو والدكتور فيصل ابوشهلا عضو المجلس الثوري للحركه والنائب محمد حجازي والنائب والوزير السابق رضوان الاخرس بمقر الكتله في عمارة ابوالعوف بحي الرمال بمدينة غزه .

وقد ابلغت قبل قليل بوصول الاخ ابراهيم ابوالنجا امين سر الهيئه القياديه العليا لحركة فتح الى مقر كتلة فتح البرلمانيه في محاوله منه لانقاذ الموقف واقناع عائلات الشهداء بان يتم اطلاق سراح النواب المحتجزين وتهدئه الوضع .

اهالي الشهداء بحاله من الهستيريا وخاصه وانه لم يتم صرف رواتب ابنائهم الشهداء كما وعدوا اعضاء الوفود الزائره لغزه وكما اعلن اعضاء في اللجنه المركزيه لحركة فتح في بيانات سابقه لوسائل الاعلام وكما قيل ان هناك صرف لرواتبهم قررتها اللجنه المكلفه من اللجنه المركزيه لحركة فتح بقيادة الاخ صخر بسيسو عضو اللجنه المركزيه .

وامس قاموا باغلاق مقر مؤسسة اسر الشهداء في مدينة غزه ومنعو الموظفين من فتح مكابتهم ومواصلة اعمالهم وقاموا بابلاغ رئيسة المؤسسه الاخت انتصار الوزير ام جهاد باغلاق مقر المؤسسه وفروعها المختلفه .

وحاول عدد منهم ان شنق انفسهم في تكرار لنفس الحادث الذي حصل قبل نصف سنه تقريبا حيث علق عدد منهم انفسهم بحبل منصوب بالخيمه المقامه امام مقر مؤسسة اسر الشهداء في مدينة غزه بحي الرمال وحضرت سيارات الاسعاف وقامت بانقاذ حياتهم ونقل 12 منهم الى مستشفى الشفاء بمدينة غزه .

واتصل يومها الاخ جمال محيسن عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح في اسر الشهداء وابلغهم ان الرئيس القائد محمود عباس قد قرر صرف فوري لرواتب هذه العائلات على ان يتم هذا الامر في بداية عام 2014 وحضرت عضو اللجنه المركزيه امال حمد وابلغت الاهالي بانتهاء معاناتهم وابلغتهم بان الرئيس قرر صرف رواتبهم ولكن حتى الان لم يتم تنفيذ قرار الرئيس ولا صرف الرواتب .

اغلب هذه العائلات التي تطالب بصرف رواتب ابنائها الذين استشهدوا في الحرب على غزه عام 2008-2009 هم من ابناء حركة فتح والفصائل الفلسطينيه الاخرى حيث تقوم حركتي حماس والجهاد الاسلامي بصرف مساعدات ورواتب لاسر شهدائهم الرسميين في حين الاخرين لايتم صرف رواتبهم لوجود قرار بان هؤلاء الشهداء يجب ان تصرف لهم حركة حماس وحكومة غزه هذه الرواتب لانها من قامت بخوض هذه الحرب وكنوع من المناكفه السياسيه بين الجهتين وتجسيد للانقسام الفلسطيني الداخلي .

وقال موقع سما الاخباري ان العشرات من اهالي شهداء حرب الرصاص المصبوب 2008 – 2009 اعتصاما غاضبا في مقر نواب حركة فتح احتجاجا على عدم دفع رواتب لابنائهم وعدم اعتمادهم شهداء من قبل مؤسسة الرئاسة الفلسطينية.

وحاول خلال الاعتصام عدد من امهات وازواج واباء الشهداء حرق انفسهم فيما علقت مشنقة في مقر النواب الذين حاولوا جاهدين اجراء اتصالات مع رام الله ومحاولة تهدئة الغاضبين.

وقال زوجة احد الشهداء لمراسل “سما” في مقر النواب ان ما يحدث هو جريمة لا تغتفر وان على الرئيس ان يتحرك لانقاذ 1300 اسرة شهيد .

واضافت ان معظم تلك الاسر فقدت معيلها وتراكمت عليها الديون فيما يقف الجميع متفرجين على اناس قدموا ارواحهم خدمة لهذا الوطن .

وقال احد المعتصيمن ان الرسالة التي يبعثها المسؤولين لنا هي اياكم ان تموتوا او تستشهدوا فلا احد سيقف معكم مشيرا الى ان الرئيس عباس هو المسؤول عنا جميعا فتح وحماس وغيرهم من غير المنتمين.

وتابع “نريد موقف انساني من الرئيس عباس تجاه تلك العائلات في ظل اجواء المصالحة موضحا “حماس والجهاد” يرعون ابنءهم الشهداء اما نحن فما لنا من راع الا الله والرئيس الان.
من جهته طالب خليل ابو شمالة مدير مؤسسة الضمير لحقوق الانسان الذي تواجد في مقر الاعتصام بضرورة التحرك العاجل لانقاذ تلك العائلات المنكوبة التي فقدت كل شئ مشيرا الى ضرورة ان يتحمل الجميع مسؤولية تاريخية ووطنية وانسانية لانقاذ تلك العائلات التي لا تستحق ما يجري معها منذ حرب غزة المدمرة 2008 – 2009.

وقال ان الجميع مطالب بتحمل المسؤولية تجاه ما يحدث في ظل التدهور الكبيرفي حياة الناس وضرورة المساواة في الحياة كما هي في الموت في غزة المحاصرة والضحية دائما بكل مكوناتها.

وشارك في الاعتصام ايضا موظفو مؤسسة البحر مطالبين باعادتهم لاعمالهم.

اعداد جريدة القدس تنفذ بسرعه مع وصولها الى قطاع غزه

7 مايو

جريدة القدسكتب هشام ساق الله – ما ان وصل الباعه المتجولين لصحيفة القدس على دوار السرايا في مدينة غزه يحملوا كميات كبيره حتى انهال عليهم المواطنين وقاموا بشراء كل الكميات التي يحملوها في تظاهره وطنيه كبيره لم تشهدها من قبل مدينة غزه فصحيفة القدس عزيزه وغاليه بعد غياب سبع سنوات من الانقسام الفلسطيني الداخلي .

صديقي الحاضر للواقعه قال لي انه كان في طريقة الى شركة جوال وفور وصول الموزعين الى مفترق السرايا وبداوا بتوزيع اعداد جريدة القدس ب 2 شيكل عن كل عدد حتى توقفت حركة المواصلات ونزل السائقين والركاب والتف حولهم اصحاب المحلات لياخذ كل واحد منهم نسخته من جريدة القدس الغراء العزيزه على قلوب ابناء شعبنا .

فقد وصلت كميات كبيره من اعداد جريدة القدس الى حاجز ايزر في ساعات الصباح الاولى ودخلت الكميه الى الحاجز الساعه السابعه صباحا واستلمها موزع الجريده في قطاع غزه وانطلق بها الى مدينة غزه ليقوم بتوزيعها على المحافظات الخمسه وتبدا عملية التوزيع بشكل كبير .

صديقي الذي التقط الصحيفه دخل بها الى مقر شركة جوال والجميع ينظر اليه وينظر الى الصحيفه العزيزه على قلوب المواطنين والغائبه عن التوزيع منذ سبع سنوات وكانها فاكهه وشيء متميز اشتاق اليه المواطنين بشكل كبير .

دخول صحيفة القدس يشعل دائرة المنافسه ويطلع المواطنين على اخبارهم التي كانت ترسل منذ بداية الانقسام من قبل مراسلي الصحيفه في قطاع غزه فاعداد الصحيفه التي تصدر بالقدس المحتله تحتوي بشكل دائم على اخبار القطاع بالتفصيل وصيفة القدس الالكترونيه على شبكة الانترنت دائما تنشر تقارير واخبار عن قطاع غزه .

ذكريات جريده القدس تعود من جديد للمواطنين وخاصه الجلوس على ابواب المحلات ساعه الصباح وقراءة الجريده الكبيره بالحجم مع كباية الشاي او القهوه وتتبع اخبار الوطن والاحداث السياسيه في العالم فجريدة القدس متميزه ولها حضورها وذكرياتها التاريخيه في حياة كل مواطن في قطاع غزه كان يتابع هذه الصحيفه .

ارسلت ابنتي مريم لاحضار نسخه والذهاب الى محيط الجامعه الاسلاميه مكان سكناي علها تجد عدد من اعداد جريدة القدس ولكن لم تستطع التقاط أي عدد وبعدها ارسلت ابني محمود ليشتري لي عدد ولكنه لم يجد وباءت محاولاتي بالحصول على عدد بالفشل رغم اني مشتاق لهذه الصحيفه بشكل كبير .

الله يسهل على ايامك يا زياد ابوهويدي احد اهم موزعي جريدة القدس والصحف الفلسطينيه الاخرى حين يجري من مقر توزيع الصحيفه عند المرحوم ابوحسن شبلاق قرب محطة وقود الشوا مقابل بنك فلسطين القديم حتى الوصول الى شاطىء البحر وهو يجري وينادي القدس القدس القدس ولا انسى الاخرس وهو ايضا احد بائعي الجريده المشهورين والعلامات المميزه في مدينة غزه .

دخول جريدة القدس كبدايه لدخول باقي الصحف ينبغي ان يطور اداء المهنه ويزيد من الاهتمام بطرح قضايا المواطنين ويحسن اداء الصحف المختلفه وخاصه الصحف الصادره في قطاع غزه ويزيد من التنافس وتقديم الخدمات للمواطنين .

سمحت سلطات الاحتلال “الإسرائيلي”، صباح اليوم الأربعاء، بإدخال صحيفة القدس إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون “إيرز”، وذلك للمرة الأولى منذ الانقسام الفلسطيني في عام 2007، بعد قرار حكومة غزة بالسماح لها بالدخول بناءً على توصيات لجنة الحريات.

رحب مركز الدوحة لحرية الإعلام بعودة صحيفة القدس المقدسية للتوزيع في قطاع غزة، بعد انقطاع دام أكثر من 6 سنوات بسبب الانقسام.

وأكد المركز ضرورة أن تشكل عودة توزيع الصحيفة في غزة بداية حقيقة لإعادة توزيع كل الصحف الفلسطينية الصادرة من غزة والضفة في أنحاء فلسطين، وعودة المؤسسات والمكاتب الإعلامية المغلقة منذ سنوات إلى العمل، لأجل تعزيز حرية الإعلام التي تصب في دعم تحقيق المصالحة الفلسطينية.

ووزعت آلاف النسخ صباح الاربعاء في إطار حسن النوايا ودعما لجهود المصالحة واستجابة للجنة الحريات.
جريدة القدس هي صحيفة يومية سياسية ناطقة بالعربية أسسها محمود أبو الزلف في القدس سنة 1951. تعد الأكثر توزيعاً في فلسطين .

كل ابناء حركة فتح وقياداتها ومناصريها في قطاع غزه مش مهمين وعلى هامش الحدث

7 مايو

قنبلهكتب هشام ساق الله – كل مايقال ويتم ترديده في وسائل الاعلام من تصريحات حول مواضيع كثيره جدا لم يتم اطلاع قيادة حركة فتح في قطاع غزه او كادرها التنظيمي على أي قضيه من القضايا الهامه جدا بالنسبه لهم في أي موضوع والتي تمس حياتهم اليوميه واعمالهم ومستقبلهم ومستقبل اولادهم .

ترى كل يوم يخرج علينا واحد من هنا وهناك ويتحدث عن ان حكومة الوحده الوطنيه ستعمل بموظفين حماس المدنيين والعسكريين حتى بعد الانتخابات ويخرج اخر ويقول ان حماس لن تتخلى عن احد من موظفينها في أي حاله من الاحوال والدعايات التي تخرج عن قرب بازار التقاعد المبكر للعسكريين الذين امضوا 18 عام واكثر بالخدمه واخرين يتحدثوا عن التقاعد المبكر للموظفين المدنيين .

باختصار نحن نستقي معلوماتنا في حركة فتح من المتحدثين باسم حركة حماس وقياداتها ومايفصحوا في وسائل الاعلام فهم اصدق من يقول من معلومات واقربهم الى الحقيقه في ظل عدم وضوح الصوره لكل الناطقين والقيادات في حركة فتح الغايبين فيله عن كل المعلومات ومايجري .

ويخرج علينا بعض قيادات حركة فتح الي بيكابروا ولازالوا يعتقدوا انهم مهمين من اعضاء الهيئه القياديه العليا لحركة فتح ويقولوا انهم مطلعين على كل شيء وهذا غير صحيح فقط يكابروا ولا احد يطلعهم على أي شيء ابتداء من الرئيس القائد محمود عباس حتى عزام الاحمد مفوض العلاقات الوطنيه ومسئول ملف التفاوض مع حماس فقد اطلعهم على ماورد في وسائل الاعلام .

ينبغي ان توضح قيادة حركة فتح قبل ان يتم تشكيل الحكومه كل ماتم الاتفاق عليه مع حركة حماس بكل المواضيع عبر تعميم داخلي او عبر لقاء مع كوادر الحركه يتم اطلاعهم على دورهم في المرحله القادمه ومايحق لهم ومالايحق لهم ووضعهم في صورة الاحداث .

حركة حماس تطلع كوادرها عبر التسلسل الحزبي والتنظيمي ويقوم كوادرها بمتابعة كل مايتم الاتفاق عليه بكل تفاصيل مايحدث والجميع يعرف كل مايجري وحقوقهم وواجباتهم وودورهم في المرحله القادمه الا ابناء حركة فتح اخر من يعلم ولا احد يطلعهم وعليهم فقط ان يقوموا بتنفيذ ماتريده حماس فقط منهم .

هناك الغام كبيره ستواجهها قيادة حركة فتح بعدم حل مشاكل موجوده في قطاع غزه مثل قضية تفريغات 2005 وقضية رواتب ومخصصات اسر الشهداء المعلقه والمتضررين من هذه القضيه هم ابناء حركة فتح والتنظيمات الفلسطنييه التابعه لمنظمة التحرير الفلسطينيه وكذلك المقطوعه رواتبهم والمتقاعدين العسكريين وغيرها من القنابل الموقوته التي سيصوت كل من تضرر من سلبية السلطه بشكل واضح ضد حركة فتح وكل تحالفاتها القادمه لانه تضرر من مايحدث .

الواضح ان حركة حماس حققت كل ماتريد من الانقسام الفلسطيني والسلطه وحركة فتح تتجه باتجاه برنامجها وكل ماتريد وكانهم يعاقبوا ابناء حركة فتح والملتزمين الذين التزموا بشرعيتها ووقفوا معها وعانوا ماعانوا من احداث الانقسام مابين شهيد وجريح ومعذب ومعتقل ومستهدف .

انا اقول ان على قيادة حركة فتح ان تدرك بشكل واضح ان تحقيق المصالحه بدون ان يتم اطلاع ابناء الحركه ومؤيدها وانصارها على مايجري هو نوع من الهروب ومراهنه على اشياء ستتحول وبال على الحركه وتنعكس بشكل سلبي على تاييد كل ابناء الحركه لمواقف القياده في رام الله والتي تتجاهل بشكل واضح القاعده التنظيميه الحره لحركة فتح في قطاع غزه .

وانا اقول لكل من يتولى موقع المسئوليه بدرجة طرطور في قطاع غزه ان يخرجوا عن صمتهم ويقولوا كلمتهم ويسالوا ويتحدثوا فلن يثق فيهم احد مستقبلا ان تم اخراج هذه الاعداد الكبيره من النواه الصلبه لابناء الحركه الى التقاعد المبكر على الكادر المدني او العسكري .

ان الاوان الى فتح حوار واتصال يبدا من اعلى وينتهي بالقاعده العريضه لمؤيدي حركة فتح واطلاعم والاستماع الى مشاكلهم وكل القضايا التي يتم تداولها بالشارع بشكل واضح والعمل على حل كل الاشكاليات فكل اشكاليه من هذه الاشكاليات هي قنبله موقوته ستقلب التوقعات التي تضعها قيادة الحركه ان كانت تضع توقعات ولا تعمل هكذا بشكل ارتجالي وبعفويه .

هناك تساؤلات كثيره جدا لا احد يجد لها أي جواب ولا احد يعلم لماذا لايقوم من يتفاوض مع حركة حماس بطرحها ويتحدث عنها مثل المؤسسات التي تم السيطره عليها والتي كانت تابعه لحركة فتح وممتلكاتها ومبانيها مثل المركز الثقافي في مخيم الشاطيء والذي يسيطر عليه حزب الاحرار التابع لخالد ابوهلال ولا مقر الاتحاد العام للمراه الذي يسطر عليه الامن الداخلي ولا مقر حركة فتح المركزي ولا مقر منظمة التحرير الفلسطنييه ولا بيوت القيادات التي تم مصادرتها في داخل عمارات سكنيه او بيوت خاصه ولم يصدر بحق أي منهم احكام قضائيه واشياء كثيره .

الى كل الذين يفكروا بالانشقاق على حركة فتح ستذهبوا الى مذابل التاريخ

7 مايو

فتح اكبركتب هشام ساق الله – 31 عام هي عمر اصعب انشقاق حدث في تاريخ حركة فتح وخلف ورائه دمار وشهداء بالالاف واستسلم للنظام السوري وكان اداه له فلم يتبقى منه أي شيء سوى الذكريات الاليمه ووصمة العار لكل من شارك فيه وذكرى تمر حدث في مثل هذا اليوم وسيذهبوا الى مذابل التاريخ .

انا اجدد هذا المقال الذي كتبته العام الماضي من اجل ان اقول لكل من تسول له نفسه ان يفكر بالانشقاق على حركة فتح او الخروج عنها بانه سيؤول الى مثل ما الت اليه كل المحاولات السابقه فالمطلوب هو اصلاح هذه الحركه الكبيره واخراجها من امراضها من اجل ان تستعيد حركة فتح عافيتها ودورها الريادي في قيادة المشروع الوطني الفلسطيني .

الانشقاق هو ازمه داخليه لمن يفكر فيه وعدم فهم طبيعة ماتطرحه هذه الحركه الوطنيه الرائده من حل لكل قضايا شعبنا وفتح هي الحركه التي تمتشق البندقيه وتتبنى المقاومه والكفاح المسلح وهي نبض الشارع الفلسطيني وخياره الاول .

بداية أي انشقاق تاتي بالولاء لاشخاص وتكبيرهم واتباع مايقوله هؤلاء الاشخاص وكانه دين او علم زايد عن الانسان او او او وبالنهايه هؤلاء الاشخاص لهم اخطائهم وهفواتهم وخطاياهم وهم ليسوا ملائكه حتى يتم تفسيخ حركة فتح من اجلهم الحركه باقيه وكل الاسماء ذاهبه والتاريخ يكتب .

بعد وفاة العقيد سعيد المراغي قائد الانشقاق الذي حصل في حركة فتح وسبقه وفاة ابوخالد العمله زميله وابتعاد القاده التاريخيين وتنكر البعض منهم لهذه الخطوه الداميه لم يبقى من الانشقاق الا ذكرياته الحزينه وماجرى فيه من قتل وموت لشباب كانوا رائعين بتحريض من النظامين السوري والليبي .

انا اذكر ابناء حركة فتح بهذه الذكريات الصعبه والاليمه حتى لايفكر احد على الخروج يوما من الايام ولايدفعوا ابناء الحركه الى الخروج على الاطر الشرعيه في حركة فتح من خلال سرقة الحركة والاستحواذ عليها فحركة فتح كانت وستظل عصيه عن الكسر والانشقاق .

وتراكم الاشكاليات التنظيميه وعدم حلها وحسمها بسرعه يؤدي الى تراكم الاحداث ويؤدي الى اشياء ضاره في حياة التنظيم نتمنى ان يتم دراسة العبر والعظات من الماضي ومن الانشقاق الذي حدث في ذلك الوقت .

يصادف في العاشر من ايار مايو عام 1983 ذكرى الانشقاق في حركة فتح والذي قاده الضابط المنشق عن الحركة سعيد المراغي والذي عمل مساعدا للشهيد القائد سعد صايل واحتج على تعيين اللواء ابوالمعتصم عفانه مديرا للعمليات المشتركه وخرج هو ومجموعه والتجئوا الى النظام السوري الذي شن حرب على حركة فتح تم اجلاء قوات الثوره باتجاه الشمال اللبناني بعمليه ذكيه قادها الشهيد المرحوم اللواء زياد الاطرش وحوصرت مخيمات شمال لبنان وجرى قصفها من النظام السوري والليبي .

النظام السوري دائما كان يخطط بوضع القضيه الفلسطينيه في جيبه لمصادرة قرارها الوطني الفلسطيني وليغطي خيانته وعجزه عن تحرير فلسطيني الا بالشعارات البراقه الخداعه التي ظهرت اثارها اليوم من خلال قمعه لابناء شعبه وقتله الاف الاف من الشهداء والابرياء السوريين كما قام بالسابق بقتل الاف الاف الفلسطينيين في جرائم كثيره ارتكبت خلال حربه على المخيمات الفلسطينيه بداية الحرب الاهليه اللبنانيه .

سقط خلال هذا الانشقاق عدد كبير من ابناء شعبنا الفلسطيني ومن خيرة مقاتلي حركة فتح جراء هذا القصف السوري الليبي بمشاركة ضباط انشقوا من حركة فتح وكان هذا الانشاق الاكبر والاصعب في تاريخ حركة فتح مع دعم فصائل فلسطينيه مواليه للنظام السوري وجرى طرد المقاومه الفلسطينيه فيما بعد من لبنان .

وقد انضم الى تلك الحركه اثنان من اعضاء اللجنه المركزيه للحركه هم نمر صالح ابوصالح وسميح ابوكويك الملقب بقدري اضافه الى ابوخالد العمله العضو الدائم بكل حركات الانشقاق السابقه وعدد كبير من كوادر الحركه انضموا للمطالب العادله التي نادوا بها وهي التي تطالب بالتصحيح داخل الحركه وعدم التزام القياده بالنظام الاساسي للحركه والفساد المالي واشياء كثيره اريد بها حق ولكنها بداخلها كانت موجهه من المخابرات السوريه بهدف انهاء حركة فتح.

وقد شنت المخابرات السوري بواسطه هؤلاء المنشقين عمليه عسكريه لاخراج قوات فتح من كل لبنان بعد ان تمكنوا من العوده متسللين عبر البحر وفعلا هاجوا المخيمات الفلسطينيه في لبنان وقتلوا مئات بل الاف الفلسطينين وسجنوا اعداد كبيره من قادة حركة فتح الموالين للرئيس الشهيد ياسر عرفات لعدة سنوات في السجون السوريه فقط لانهم عرفاتيين .

ودمروا ونزحوا الاف العائلات وعاد البعض منهم الى صفوف الحركه ويوجد منهم الان اناس في السلم الهرمي التنظيمي العالي ولعل ابرز من عاد واعتزر برساله وجهها في حينه عضو اللجنه المركزيه للحركه سميح ابوكويك قدري وانا شخصيا اطلعت عليها في حينه وسميت تلك الحركه الانشقاقيه حركة فتح الانتفاضه وهي فصيل رئيس ضمن فصائل ال 10 المتواجده بسوريا والتي تحضر فقط الاجتماعات بدون أي دور وبقي ابوموسى هو امينها العام وتم اعتقال ابوخالد العمله من قبل النظام السوري ولم يشفع له تاريخه الطويل بالانشقاقات على حركة فتح .

وكنت بداية انشاء المدونه مشاغبات سياسيه قد استعرضت تاريخ الانشقاقات داخل حركة تفح ونعيد ذكرها فقط لكي نقول لمن يتحدث عن الانشاق داخل حركة فتح في داخل الوطن المحتل انه صعب ولايمكن ان يتم ويمكن فقط ان يحدث حرد او خروج من اطار الحركه ولكن لن يكون هناك انشقاق بمعنى انشقاق .

بدات حركة الانشقاق بداخل حركة فتح في بداياتها الاولى حين سمحت فتح بدخول تنظيمات بكاملها للانصهار بداخل الحركه وترك اسمائها القديمه والانخراط بحركة فتح فقد انضم كثيرون بتنظيماتهم الى الحركه ومن ضمنهم الاخ ابوالهول هايل عبد الحميد عضو اللجنه المركزيه وعصام سرطاوي واخرين وتحدث يومها احمد جبريل الضابط السوري مع الاخ ابوعمار لينضم هو وجبهته الصغيره المسماه جبهة تحرير فلسطين والتي اسست عام 1958 ووافقت فتح على انضمامه وتم تعيينه عضو باللجنه المركزيه للحركه انذاك الا ان احمد جبريل ومجموعته حاولوا السيطره على حركة فتح واختراقها باوامر من المخابرات السوريه وسرعان مافشلت محاولتهم وتم طردهم واعلن في حينها احمد جبريل الانشقاق عن الحركه وعودته الى تنظيمه القديم .

وفي عام 1974 اعلن صبري البنا وكان في حينها عضو بالمجلس الثوري لحركة فتح الانشقاق عن الحركه بتحريض من النظام العراقي واطلق على حركته يومها فتح المجلس الثوري انضم اليه عدد من كوادر فتح استطاع ابوعمار شراء بعض ذممهم واعادتهم الى صفوف الحركه وسرعان ما انضموا فيما بعد الى حركات انشقاقيه اخرى حدثت بداخل الحركه وسيظل التاريخ يذكران حركة ابونضال قامت بقتل واغتيال عدد كبير من القيادات الفتحاويه وخاصه سفرائنا في العالم ويقال ان تلك المجموعه كانت مرتبطه بالاجنده الصهيونيه من خلال علاقات مع الموساد الصهيوني واعدم ابونضال البنا من قبل النظام العراقي بتهمة الخيانه وانتهى وسيظل التاريخ يكتب عنه اعماله الاجراميه والخسيسه باحرف من خرى حيث عمل كبندقيه ماجوره تنقل من جهاز مخابرات الى اخر .

وحاول اخرين في عام 1976 في لبنان القيام بعملية انشقاق كانت انتمائاتهم السابقه تحمل صفه ماركسيه عقائديه ولكن سرعان ماتم السيطره عليهم واعادتهم الى صفوف الحركه بعد تقديم حلول شخصيه لهم ومن ابرزهم ابوخالد العمله واخرين .

وفي عام 1980 انشق عدد من أعضاء الحركة تحت قيادة عبد الكريم حمدي (أبو سائد) مؤسسين حركة فتح/ مسيرة التصحيح وتم السيطره عليها واعادتهم الى الحركه خرج بعضهم للاقامه خارج لبنان وهاجروا الى الدول الاسكندنافيه .

وفي الاردن عام 1986 تزعم أحد قادة جيش التحرير اللواءعطا الله عطا الله ابوالزعيم تمرداً، في أعقاب تجميد ذلك البلد لاتفاق عمّان مع المنظمة، في 19 فبراير 1986. ووصفت حركته بأنها حركة تصحيحية، للإصلاح داخل فتح. واتهم قيادة المنظمة بالديكتاتورية. ودعا إلى حوار بين أهل الأرض المحتلة والحكومات العربية، لحل القضية الفلسطينية. وحاول المتمردون الاستيلاء على مكاتب المنظمة في الأردن، ومعسكر الكرامة غير أن التمرد كان مفتقداً التأييد الحقيقي، داخل فتح؛ ومتمتعاً بدعم الأردن، الراغب في شق أنصار عرفات فيه، ولا سيما أفراد لواء جيش التحرير .