أرشيف | 10:24 ص

ما ميز الهيئه القياديه العليا لحركة فتح الحاليه انها اوقف التوتر وشيبة قادتها واحترامهم

30 يناير

1552943_1445348399014752_2079444884_nكتب هشام ساق الله – على الرغم من تحفظي الكبير على الهيئه القياديه العليا لحركة فتح بقطاع غزه وادائها وعدم وجود برنامج تعمل من خلاله لانه بالاصل لايوجد برنامج للجنه المركزيه نفسها ولارؤيه لما تريده من قطاع غزه في ظل الانقسام الفلسطنيي الداخلي ومنع العمل السياسي بحريه واقتصار العمل التنظيمي على نواحي محدده هي العلاقات الاجتماعيه بين ابناء الحركه ومؤازرة بعضهم البعض في المناسبات السعيده والحزينه .

انا اقول ان ماميز الهيئه القياديه العليا في قطاع غزه ووجود الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه المركزيه على راسها هو وقار هذه اللجنه وشيبة قادتها الذين يضيفوا احترام لهيبة هذه القياده بعد التجربه السابقه الفاشله التي حدثت بالهيئه القياديه السابقه وما خلقته من توتر بالاقصاء والاتهام وجوده في بيته الذي لم يغادره وميدانيته وبمتابعته كل القضايا ومعاناته من الالغام التي توضع له بالطريق من قبل الحكومه الفلسطينيه في رام الله واللجنه المركزيه لافشاله وتشويهه .

الهيئه القياديه الحاليه استطاعت ان تعيد كل متناقضات الحركة الى الهيئات التنظيميه وجمعتهم تحت مظلة الاجسام والمسميات التنظيميه ودعتهم للعمل بالحد الادنى رغم عدم توفير الامكانيات والموازنات واستمرارها بدفع ديون المرحله الماضيه حتى يومنا ولكنا لتحريض والخطوط الموازيه ممن تركوا مهامهم وفشلوا فيها افشلت امكانية التعايش داخل الاقاليم والمكاتب الحركيه واوقفت التنظيم لتتماهى مع المخطط الموضوع في اللجنه المركزيه بابقاء حركة فتح ضعيفه في قطاع غزه .

نجحت الهيئه القياديه العليا بتنقية الاجواء كثيرا من اجواء التسمم والكراهيه التي بثها البعض منا جل ان يغافلوا التاريخ ويسبقوا من سبقوهم في الحركه ويكونوا قيادات عليهم غصبن عن التاريخ وجاءوا بالبرشوتات لينزل كل واحد منهم وينتزع مسمى اكبر منه .

لانختلف نحن على كثير من اعضاء الهيئه القياديه الحاليه في تاريخهم النضالي الطويل وتجربته السابقه واغلب اعضاء الهيئه القياديه لهم تاريخ ناصح ونقي ونظيف وطويل وكثير منهم يعمل بمهنيه كبيره وتخصص ولديه تجربه ورؤيه وفهم لطبيعة المرحله التنظيميه التي تعيشها الحركه .

انا اقول ان من ضربت اللجنه المركزيه عرض الحائط بشرعية الهيئه القياديه الحاليه ورئيسها وجمدت قراراتها اضافه الى انها تفكر في تغييرهم بهيئه من الذين تم تجربتهم بالسابق وفشلوا فشلا ذريعا وبمن لايمتلكوا تاريخ او عقلانيه ويميزهم الرعونه والاقصاء واشعال النيران واتهام من يختلف معهم بانه دحلاني وابعاده ومحاولة تصوير الوضع على انها حرب في داخل حركة فتح بين الدحلانيين والشرعيين أي هم فقط الذين يمتلكوا الايزوا باتهام الاخرين بهذه التهم .

عار على هذه الحركه صاحبة التاريخ الطويل والتجربه الرائعه المناضله وقيادة المشروع الوطني الفلسطيني ان تبقى اسيرة خلاف منذ عام 2010 حتى الان بدون حله او تجاوزه او محاولة احتواء كل ابناء حركة فتح في اطار واحد وابقاء الخلاف شيء هامشي لايؤثر على سمعة وحضور الحركه في الشارع الفلسطيني .

وعار على اللجنه المركزيه لحركة فتح ان تقوم ببيع زميلها الدكتور زكريا الاغا مقابل تقارير كيديه يتم كتابتها وتسميم الاجواء ومحاولة تهويل الاوضاع والقول بان جماعة دحلان موجودين واللعب على مايجري من حديث عن علاقه بين دحلان وحماس واشيا ءكثيره يتم في التعلاعب على الخلافات والرقص من اجل تعزيز مواقعهم الشخصيه واستمرار نهج الكراهيه وبث الحقد وابعاد المحبه عن حركة فتح .

عجلة لجان الاشراف في قطاع غزه بدات تدور واجتماعاتهم اثمرت عن حراك في القاعده التنظيميه لذلك تاكد لهؤلاء المغرضين ان مافشلت فيه اللجنه المركزيه في الضفه الغربيه من اجراء انتخابات في القواعد التنظيميه يمكن ان ينجح لذلك قرروا افشال هذه الجهود واعادتها للمربع الاول باجراء تغيير في الهيئه القياديه الحاليه .

مالم تستطع حركة حماس كسره وتفسيحه و تقضي عليه هو علاقة ابناء حركة فتح مع بعضهم البعض وهذا الترابط الكبير الموجود بين ابنائهم والذي يربطهم بسلسله علاقات متينه ورائعه وجميله لن يستطيع احد ان يقطعها ولكن هناك من يريدوا من داخل البيت الفتحاوي ان يفككوا هذه العلاقات بالاقصاء والاتهام بالدحلانيين وغيرها من التهم وبث الكراهيه والحقد حتى يعودوا قاده على حركة فتح يسبقهم الاف القاده المهمشين والمنسيين والذين هم اكفا منهم ولكنهم لايعملوا مندوبين ووزيزه وناقلي كلام لدى اعضاء اللجنه المركزيه الذين يعادوا قطاع غزه كجسم تنظيمي متماسك ويريدوا النيل منه .

انا اقول بان المشكله ليست بالاشخاص الذين يمكن ان يتولوا مهام قيادة التنظيم في قطاع غزه المشكله في عدم وجود برنامج للجنه المركزيه لحركة فتح وتحديدا ماذا تريد من تنظيم فتح في قطاع غزه في ظل الانقسام الداخلي والاتفاق الموقع بينهم ضمنا بان تبقى حركة فتح ضعيفه وتحت السيطره وتعاني من مشاكل تنظيميه وان تتغير قيادتها كل سنه مره من اجل العوده الى مربع سيطرة حماس على الحركه وعدم نموها وازديادها .

الإعلانات

عاصمة فلسطين هي القدس كل القدس

30 يناير

القدس الخالدهكتب هشام ساق الله – كيري ومن لف لفه يحاولوا ان يتحايلوا على المسميات ويقولوا ان القدس عاصمة الدوله الفلسطينيه المستقله ستكون في شعفاط ويتحدثوا عن فوق الارض وتحت الارض وميحط المسجد الاقصى واشياء كثيره وانا اقول لهم ومعي كل ابناء شعبنا ان القدس هي القدس كلها فوق الارض وتحت الارض هي عاصمة دولتنا الفلسطينيه ولن نتنازل عن شبر منها .

ليتحدثوا كما يريدوا هؤلاء المفاوضين ويضعوا المخططات التي يريدونها والتي ترضي الكيان الصهيوني والولايات المتحده الامريكيه ودول العالم الغربي ويقولوا مايريدوا حول التوصل الى اتفاق وشعبنا يقول ان هذه المفاوضات كلها ستنتهي بعد تسعة شهور فقط لاغير واذا كانت هذه المفاوضات لاتلبي شروطنا الفلسطينيه فانها ستفشل وستذهب الى مزابل التاريخ تلك الطروحات بانتظار ان يتم اطلاق الدفعه الرابعه من الاسرى القدامى المتفق عليهم .

قبلنا بالمفاوضات وبانتظار انسحاب الكيان الصهيوني من الاراضي الفلسطينيه التي تم احتلالها في الخامس من حزيران عام 1967 كلها لاتنازل عن شبر واحد منها فوق الارض وتحت الارض متواصله هذه الاراضي مع بعضها البعض ولايوجد على ارضها أي جندي صهيوني .

كل مايتم من كلام وطروحات لا تلبي الحد الادنى لمطالب شعبنا لن نقبل فيه ابدا ولن نوافق على ان يبقى جندي صهيوني واحد على ارضنا الفلسطينيه المحتله وان مايقوم به السيد كيري وزير الخارجيه الصهيوني الامريكي هو دق ماء بالهون لن تخرج منها زبده ولا أي شيء وهي مضيعه للوقت .

لا شعفاط ولا ابوديس ولا أي مسمى من المسميات التي يتم طرحها والواقعه على اطراف مدينة القدس المحتله ممكن ان تغني عن القدس العاصمه الفلسطينيه بشوارعها وطرقها وقراها وحاراتها ومساجدها وكنائسها وابنائها وكل مكوناتها هي القدس هذه المدينة الجميله معروفه وهي جزء واحد ولايمكن اقتطاع أي جزء منها حتى ولو كان متر واحد .

لا احد يمكن ان يلزمنا بطروحات كيري وغيره فهناك استفتاء ينبغي ان يتم للموافقه او رفض مايتم التوصل فيه الى اتفاقيات ويعود الامر الى كل شعبنا سواء داخل الوطن او خارجه .

وحصلت صحيفة القدس العربي اللندنية على تفصيلات مشروع وزير الخارجية الامريكي قائلة ان المشروع يرتكز على ثلاثة مبادئ أساسية وجوهرية ستفرضها الإدارة الأمريكية على جميع الأطراف .

واوضحت الصحيفة ان المبدأ الأول يتمثل في استبدال فكرة حق العودة للاجئين الفلسطينيين بصيغة واقعية عنوانها (تمكين الفلسطيينين في الداخل والشتات من التواصل مع بعضهم البعض).وحسب هذا المقترح سيتم ضمان حركة عبور وتنقل سلسة جدا بين خمس كتل فلسطينية بشرية أساسية في الضفة الغربية وقطاع غزة واسرائيل والأردن ودول الشتات.

اما المبدأ الثاني فهو وضع برنامج لإقامة دولة فلسطينية مع توفير كل ضمانات الأمن التي تطلبها إسرائيل على ان تدار هذه الدولة من خلال مرحلة إنتقالية مدتها عام واحد برئيس إنتقالي وبحكومة إنتقالية ثم تجرى إنتخابات تشريعية وبلدية ليتم تشكيل حكومة فلسطينية منتخبة .

واضافت ان المبدأ الثالث يتمثل في تواجد قوة امنية ثلاثية على طول منطقة غور الاردن تمثل إسرائيل والأردن والفلسطينيين.ما تتحدث الدوائر الأمريكية عن ضرورة إقامة عاصمة إدارية للفلسطينيين في شرق القدس حيث تقترح الخطة الأمريكية اقامتها في منطقة شعفاط بشمال المدينة .

هناك سوء توزيع في التيار الكهربائي في مدينة غزه وعدم وجود عداله

30 يناير

الكهربا19فبراير2012كتب هشام ساق الله – هذه الليله الثالثه خلال هذا الاسبوع التى ينقطع فيها التيار الكهربائي من الساعه العاشره الا ربع حتى السادسه صباحا على منطقة في تل الهوا وعسقوله والصبره والرمال على غير العاده في حين ان مناطق اخرى في مدينة غزه وباقي مدن قطاع غزه ومخيماتها تحظى بوضع افضل .

هناك عدم عداله في التوزيع فحديث الكهرباء هو حديث اهل الشارع الغزاو ي على الانترنت والجوالات والتلفونات فانا متابع لجداول الكهرباء في مناطق كثيره ودائما اسال عن الوضع في مناطق مختلفه فقد فوجئت بان الوضع في محافظه مثل رفح هو الافضل في كل المحافظات ولكن حسب ماعلمت فان هناك عيب واحد في وضعهم لو انقطع التيار الكهربائي من مصر فانه لايتم تزويدهم بالتيار الكهربائي حتى يتم اصلاحه وهذا يحدث بشكل قليل .

مناطق اخرى يطبق عليها النظام المتبع والذي تضعه سلطة الطاقه بالتسيق مع شركة توزيع الكهرباء في مدينة غزه وهناك انتظام ودائما في الفتره الثالثه والتي تبدا من الساعه العاشره حتى الفجر يعود التيار بعد ساعه او ساعتين واحيانا بعد ثلاث ساعات حسب الضغط ولايبقى التيار مقطوع حتى الساعه السادسه صباحا .

نحن في منطقة تل الهوا او تل الاسلام العظيم او الرمال الجنوبي ينقطع التيار الكهربائي بعد العاشره مساءا ولا يعود الا الصبح وهذا ظلم مقارنه بالوضع الموجود في مناطق مختلفه فهو يعود بعد ساعتين او ثلاثه .

قال لي صديق باننا نحن سكان المناطق الراقيه اغنياء ولديهم ماتورات وبدائل مختلفه لذلك يتم التجني عليهم اكثر من غيرهم وقال اخر بان التيار الكهربائي الذي ياتينا مباشره من محطة توليد الوقود الوحيده في قطاع غزه وهناك مشكله بعدم تشغيل التروبينات الاضافيه وطاقة المحطه كامله بسبب نقص في كمية الديزل الصناعي المورده الى المحطه .

كما ان هناك مشكله اضافيه وهي عدم دخول الديزل الصناعي يومي الجمعه والسبت بسبب اغلاق المعابر مما يؤدي الى توفير تشغيل مولدات اضافيه وتوزيع الحمل لذلك يضطروا في سلطة الطاقه وشركة توزيع الكهرباء الى زيادة ساعات القطع اكثر من المناطق الاخرى .

الليالي التي يتم قطع الكهرباء فيها من الساعه العاشره حتى الصباح ليالي زي قاع الكيله تكون معتمه وكئيبه ولايستطيع الشخص منا ان يتحرك حتى داخل بيته بسبب العتمه اضافه الى انه يشعر بالظلم وعدم المساوه حين يسال في المناطق المختلفه اصدقائه عن جدول الكهرباء ويقولوا بان التيار يعود بالفتره الثالثه وساعات وصل الكهرباء اكثر من الساعات التي تاتي مناطق غزه المظلومه .

علما بان هناك توزيعه للتيار الكهربائي فحين ينقطع التيار الكهربائي الساعه السادسه صباحا يعود بعد الساعه الثانيه والنصف بعد الظهر والدوره الثانيه ينقطع التيار الكهربائي الساعه الثانيه والنصف ظهرا ويعود الساعه العاشره الا ربع والدوره الثالثه يوم بعد يوم ينقطع التيار الكهربائي الساعه العاشره الا ربع ويعود حسب مزاج موظفين شركة توزيع الكهرباء .

المؤكد ان فاتورة الكهرباء تاتي كل شهر اعلى من الشهر الذي يسبقه وخاصه ونحن نعيش في فصل الشتاء وهناك بيوت يقوموا بتشغيل الدفايات الكهربائيه اضافه الى دفع اثمان اخرى مثل ثمن الديزل للماتورات العماره وصل في متوسطه الى 250-300 شكيل ناهيك عن خدمات العماره .