انا لا اثق بتصريحات المفاوضين الفلسطينيين كلها ردود افعال عما يتم تسريبه

27 يناير

ممنوع الكذبكتب هشام ساق الله – انا شخصيا ومعي الكثير من ابناء شعبنا حتى من ابناء حركة فتح لايثقوا بما يقوله المفاوض الفلسطيني حول المفاوضات مع الكيان الصهيوني لاقتناعي بان مايقال على وسائل الاعلام ليس مايقال في اروقة المفاوضات ودائما نصدم بما يتم من عرض نقاط وتفاصيل تفضحها الصحافه الصهيوني من تسريبه هنا وتسريبه هناك .

انا اعتبر ان كل مايقال في وسائل الاعلام من قبل المفاوضين الفلسطينيين مع الكياشن الصهيوني سواء الحاليين او السابقين انما يقال فقط للاستهلاك المحلي وللرد دائما على ماتسربه الصحافه الصهيوني وانه لايتم قول الحقيقه للششعب الفلسطيني .

مش مهم يعرف الشعب الفلسطيني مايجري في الاروقه من مفاوضات ومقايضات وتبادل وبيع وشراء واشياء كثيره اضافه الى العلاقات الشخصيه والانسانيه فلا رقيب ولا احد يحاسب على مايجري من كلام على الاقل من الجانب الفلسطيني فهناك ثقه عمياء بالمفاوض الفلسطيني على عكس الكيان الصهيوني .

مفاوضو الكيان الصهيوني ملزمين بكتابة كل حرف وكلمه ويمكن تسجيلها بالصوت والصوره وهناك رقابه سياسيه وامنيه على مايجري حتى لايختلط العام مع الخاص حتى كبيرة المفاوضين المومس تسفي لفني عليها مندوب قانوني وشخصي لرئيس الوزراء هو من يحسم ويقرر وله الكلمه الاولى بعد ان يشاور مسؤوله ومشغله .

لعل وديعة رئيس الوزراء الصهيوني المجحوم اسحق رابين للرئيس السوري حافظ الاسد والتي كتبت على ورقه وتم الحديث على انها اتفاق تم ارسالها الى جهاز الشباك الامن الداخلي ومراجعة محاضر الجلسه وتم التاكد من انها ورقه رسميه ويمكن الاعتماد والبناء عليها .

تصريحات المفاوضين الفلسطينيين الحاليين والسابقين جميعا كانت دوما متناقضه وجاءت فقط كرد على مايسربه الاعلام الصهيوني ولم تكن بيوم من الايام تلك التصريحات موجهه للشارع الفلسطيني لاعطاءه معلومات حول مايجري من مفاوضات وتفاصيل واشياء ويتم التعامل معه على انه غير مهم ان يعرف تلك التفاصيل المهم ان يتم الاتفاق ويتم اعلانه بدون مراجعه او تقويم .

لعلكم جميعا لاحظتم استقالة طاقم المفاوضات والحديث عن وقف المفاوضات خلال الفتره الماضيه والحديث عن تمديد المفاوضات اكثر من تسعة شهور والنفي والتاكيد لهذه الاستقاله ولاحظتم ايضا التناقض بين تصريحات عضو الوفد المفاوض محمد اشتيه والذي اصر على تقديم استقالته ولم يعد ضمن الطاقم المفاوض وتصريحات رئيس الطاقم المفاوض صائب عريقات .

الكل يدلي بدلوه ويحلل ويخرج لوسائل الاعلام من اجل التصريح لوسائل الاعلام والاستعراض بانه يعرف التفاصيل والتفاصيل الممله في المفاوضات والكل فيهم يتمنى ان يكون ضمن الوفد المفاوض ويجلس مع الاصدقاء الصهاينه ويشارك في النقاش الفلسفي والجلسات المفروضه علينا .

وبالنهاية نكتشف ان الاتفاق الذي حدث كان ناتج عن قناة سريه كانت مفتوحه هنا وهناك وتم تمرير الاتفاق الذي حدث فيها الى الوفد المفاوض ليتم اقراره واعتبار ماجرى من حوار حرام على انه شرعي وضمن الاتفاقات الناتجه عن اللقاءات المنتظمه والتي تكاد تكون يوميه في اماكن عامه وخاصه ومطاعم وفنادق .

ترى هل الامن الفلسطيني مطلع على سير مايحدث من تفاصيل ومعلومات وهل هناك محاضر رسميه للمفاوضات يتم اطلاع المعنيين على الامر بكل مايجري من احاديث وهل دائما نعلن لجمهورنا الفلسطيني معلومات حول مايجري وفقط من اجل الرد على تسريبات تتم هنا وهناك في الاعلام الصهيوني هل سيكون في يوم من الايام للشعب الفلسطيني راي بما يجري ويعرض عليه استفتاء ليقول كلمته الاولى والاخيره فيما يجري او اننا مضطرين دائما لقبول مايرميه لنا الكيان الصهيوني من فتات ونرضى انه زمن الهوان والضعف .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: