أرشيف | 10:39 ص

جواسيس جواسيس جواسيس

9 يناير

1014375_425889107525983_1549562797_nكتب هشام ساق الله – اصبحت العماله والخيانه والجوسسه وجهة نظر فكل واحد يمكن ان يتحدث مع أي جهاز امني عربي او اجنبي ويتحدث معه في كل المواضيع من اجل تسهيل مصالحه وارتباطاته وعلاقاته والاستفاد ماليا مما يحدث واستضافته بهذه الدوله .

رحم الله الشهيد القائد ياسر عرفات كان يعلم تشابكات وترابط العلاقات الفلسطينيه وقرب هؤلاء الشخصيات من الانظمة العربيه والاجنبيه لذلك حين يريد ان يقوم بحل أي قضيه يتصل برجل النظام في هذه الدوله فلسطينيا ويطلب منه ان يقوم بالاتصال وحل الموضوع وكانوا هؤلاء لايخجلوا من علاقاتهم .

لايوجد شيء اسمه الامن الوطني ولا القومي ولا أي تحديد الكل يمكنه ان يتحدث بانفتاح حول أي قضيه او موقف ويمكن ان يحلل ويدلي باقواله كانه يتحدث الى الصحافه ولايبالي ان كان يتحدث الى جهاز مخابرات ويكشف كل مالديه من معلومات ويعطي تحليلات عميقه وهو لايخجل ان مايتم هو خيانه للوطن يجب ان يتم محاسبته .

في ظل العولمه والانفتاح على الاعلام والعالم الاجهزة الامنيه تنشط بالحديث عن أي شيء تريده من اجل وضع استراتيجيات ودائما تعمتد على السياسيين الرخاص والمحللين الذين يمكنهم ان يتحدثوا بكل المواضيع بدون ان يكون هناك وازع ضميري المهم ضمان مصالحهم الماليه وامتيازاتهم بالتحرك والاستضافه في تلك البلدان .

عملاء وجواسيس متطوعين يقوموا باي مهمه المهم ان يتم التعامل معهم على انهم بيفهموا ومهمين ولا احد منهم يقدر حجم مايتم نقله الى هذه الاجهزه وينسوا هؤلاء ان الاجهزه الامنيه كلها متشابكه تتبادل المعلومات فالمعلومه التي لايقدرها هذا الجهاز حين تصله يمكن ان يستفيد منها جهاز امني اخر ويعطيها حقها وحجمها وتساعده على التفكير وصياغة المرحله المقبله .

ياعني على عملاء الانظمه العربيه المحيطه فينا ورجالاتهم الذين يستمرؤون الامر من اجل تسهيل دخولهم وخروجهم وتعاملاتهم ويتحدثوا عن اصغر الاشياء واعقدها ويتحدثوا باريحيه وبدون أي اشكاليه هم عملاء غصبن عنهم بدون ان يعترفوا بهذه المعلومات .

وهناك متطوعين يقوموا بالادلاء بمعلومات لاتطلب منهم ولكنهم يصروا على ان يكونوا عملاء وجواسيس ومندوبين من اجل ان ينالوا الرضى ومن اجل انهم اعتادوا واستمروا الخيانه والعماله وكذلك لا احد يراجعهم حتى وان انكشفت هذه المعلومات يمزجوا بين المعلومه الحقيقيه وتحليلهم لها .

اخطر هؤلاء الجواسيس هم المسئولين الكبار ورجال السياسه فالامور لديهم تتشابك ويبتعدوا عن عيون اجهزة الامن ولا احد يراجعهم القصه كلها جواسيس بجواسيس بجواسيس القضيه اصبحت معكوكه عكة الشده ولا احد يعرف منهم من الوطني ومن الحريص على الوطن ومن العميل والجاسوس الخائن لشعبه .

لايوجد معايير في أي شيء وكلها اجهزه تقوم بنقل معلومه هنا او معلومه هناك الكل متورط بهذه الخربطه الموجوده ولا احد يعرف من الشريف من الخائن من المتواطىء من العميل واصبحت الوشايه ونقل المعلومات والخيانه وجهة نظر في ظل العولمه وتشابك العلاقات .

العماله ليست بالارتباط مع الكيان الصهيوني فقط بل الخيانه والعماله والجوسسه حين تقوم بنقل معلومات عن بلدك ووطنك الى أي جهه حتى وان كانت جهة صديقه فمن يستمرء امداد الصديق بمعلومات عن وطنه تطوعا يمكن ان يقدم معلومات الى الجهات المعاديه القصه واحده ومتشابهه .

الإعلانات

البرتقال و الكلامانتينه الصهيوني تملئ الاسواق في قطاع غزه

9 يناير

1509211_10151829356155636_1901484019_nكتب هشام ساق الله – منذ اسبوع والبرتقال ابوصره والكلامنتينه تملىء الاسواق في قطاع غزه شيء زي العسل من زمان ما اكلنا شيء زاكي زي هيك بعد ان سمحت حكومة غزه لها بالدخول بعد منع طويل وتعبنا من اكل البرتقال الصغير الحجم والكلامنتينه الصغيره المحليه ولا احد يعلم دوافع السماح بدخول هذه المنتوجات الصهيونيه .

جميل برتقال الوطن حتى وان كان مصدره الكيان صهيوني فهو يتم زرعه في داخل فلسطين ويحمل رائحتها الرائعه وخاصه وان هذا البرتقال يتم تهجينه وعمل نوعيات جديده محدثه منه لم نكن نعرفها بالسابق مثل الكلامنتينه الحلوه جدا وباسماءها العبريه المختلفه التي يتم تداولها ايضا في غزه وكذلك البرتقال ابوصره والذي لونه احمر من الداخل وطعمه حلو جدا.

اينما تذهب بالاسواق فانك تجد الباعه المتجولين يقوموا ببيع البرتقال والكلامنينه وهناك اقبال عليها رغم ان اسعارها ليست رخيصه فكل ثلاثة كيلوهات ب 10 شيكل والحسابه بتحسب وبعض البائعين يبيع الاربعه ب 10 شيكل وصحاب العيال يشتري من اجل اسعاد اهل بيته وخاصه وانه انقطع فتره طويله .

ساق الله زمان على ايام البيارات في قطاع غزه حين كان البرتقال الغزاوي يتم تصديره الى كل ارجاء العالم هذا البرتقال الحلو الجميل الرائع والذي كان يشكل المصدر الرئيسي للاقتصاد الفلسطيني ويتم بيعه وطلبه بكل الاسواق العالميه لتميزه صحيح ان هناك لازالت بعض البيارات ولكن الوضع ليس كالسابق وتكلفة تلك البيارات اصبحت عاليه جدا .

صحيح انه لا ينافس البرتقال الغزاوي الا البرتقال اليافاوي الاحلى والاروع على مستوى الانتاج الفلسطنيي وصاحب الجوده والماركه العالميه والذي لازال الصهاينه يقوموا بتصديره وكتابة اسم مدينة يافا عليه وكانه انتاج اصيل منهم ويتم تصديره الى الاسواق الامريكيه والروربيه والعربيه في كثير من الاحوال باسماء مختلفه وتغير بلد المنشأ حتى يتم دخوله الى الاسواق العربيه .

نحن الفلسطينيين ليس لدينا استراتيجيه بالتعامل مع المنتجات الصهيونيه وليس لدينا رؤيه بهذا الامر وبالنهايه الكيان الصهويني يقوم بكب زبالة بضاعته على قطاع غزه وتلقي اثمانها باسعار اعلى من ثمنها الحقيقي ودائما يباع لنا في كل السلع والبضائع من الدرجه الثانيه والثالثه ودائما نحن نعيش بحصار ولايوجد لدينا خيارات سوى خيار السوق الصهيوني .

ياعيني على البرتقال والكلامنينه حين تؤكل بالشميسه ساعة الصبحيه فهي عاده جميله ورائعه اعتدنا عليها منذ كنا اطفال ويكون للبرتقال لذه وطعم مختلف في الشمس الدافئه ولكن يكون الوضع اروع وافضل لو عادت بنا الدنيا الى البرتقال الغزاوي الاصلي .

حركة فتح غير جاهزة لأي انتخابات قادمة

9 يناير

مصالحهكتب هشام ساق الله – اقتراحات ومبادرات ولقاءات وحركة نشطه تجريها اللجنه المركزيه لحركة فتح حول المصالحه مع حركة حماس واجراء انتخابات تشريعيه ورئاسيه قادمه خلال 6 شهور او 3 شهور وهي غير مستعده لهذه الانتخابات وكاننا نعيد مره اخرى ماجرى عام 2006 حين جرت الانتخابات التشريعيه والرئاسيه رغم كل التحذيرات التي تقول بان حركة فتح غير جاهزه وستفشل ولم يستمع احد لهذه النداءات .

حركة فتح تدمر نفسها بنفسها وتدمر معها المشروع الوطني وتراهن على استمرار الانفصال بين غزه والضفه الغربيه السياسيه وسيطرتها على الضفه في كل الاحوال لعدم سماح الكيان الصهيوني بوصول حماس للحكم هناك لو فازت بالانتخابات وبقاء الوضع على ماهو عليه في قطاع غزه في اعقاب أي نتائج للانتخابات اذا جرت .

الانتخابات التشريعيه والرئاسيه ليست الحل السريع لمشكلة الانقسام وحدها بل يجب ان يتم التاكد من نجاح المصالحه وحل كل الاشكاليات التي ادت الى حدوث هذا الانقسام حتى لانعود الى المربع الاول قبل الانقسام في كل لحظه ويجب ان تكون حركة فتح مستعده لهذا الخيار داخليا وخارجيا فاشكالية سلاح المقاومه ستظل ماثله وموجوده ويمكنها ان تقلب المعادلات كلها في كل لحظه .

حركة فتح اذا تم اجراء المصالحه وتحديد موعد الانتخابات ستكون على موعد من التفجير الداخلي أي انها ستتحول الى عدة كتل داخل الحركه وستجري عملية خروج من الحركه لعدم الاتفاق على الانتخابات الداخليه وترتيب اعضاء الحركه وهناك امكانية كبيره لخروج جماعة دحلان بانشقاق وتشكيل كتله اخرى في الضفه والقطاع اضافه الى خروج اخرين لعدم رضاهم على ترتيب مواقعهم في هذه الانتخابات .

ايضا هناك اشكاليه كبيره تكمن بان الرئيس محمود عباس يعلن في كل مره انه لن يرشح نفسه لهذه الانتخابات وان هناك خلل بمن سيكون مكانه ولن يتم الاتفاق على أي شخصيه أي كانت لعدم وجود نائب له يتراضى عليه الجميع اضافه الى ان هناك خلل في داخل اللجنه المركزيه التي لم تفرز شخصيه يمكن ان تخلفه وتجتمع عليها الحركه كما كان مع الاخ الرئيس الشهيد ياسر عرفات فالاخ ابومازن كان نائبه الغير معلن وبديله ومرشحه لذلك لم يحدث أي اشكاليه حين رشح نفسه للانتخابات الفائته .

لعل اللجنه المركزيه لحركة فتح تعول على لجان الاشراف حيث وزعت اعضائها على كل الاقاليم في الخارج والداخل من اجل ترتيب الحركه واجراء انتخابات داخليه فيها من اجل التحضير للمؤتمر السابع للحركه والسيطره على قوائم الحركه في حال اجراء انتخابات تشريعيه ورئاسيه واعتماد هذه القائمه بالتعيين او بالانتخاب الشكلي ومن ثم القرار النهائي سيكون للجنه المركزيه في اعتماد هذه الاسماء وهذا سيؤدي الى فشل اكيد لقوائم الحركه .

نعم حركة حماس فقدت جزء كبير من شعبيتها ومناصريها من خلال ادائها السيئ الذي تم في قطاع غزه ولكنها تراهن على اداء السلطه الفلسطينيه وحركة فتح الاسوء منه في الضفه الغربيه وتراهن ايضا على عدم وحدة حركة فتح وقدرتها على منافسة ماكيناتها الاعلاميه ووحدت تنظيمها الداخلي لذلك فهي توافق على الانتخابات ولديها قوائم بديله لكل الموجود حاليا سواء في غزه والضفه الغربيه ويمكنها الدفع بوجوه يمكن ان تفوز بهذه الانتخابات .

اللجنه المركزيه لاتنظر الى مصلحة الحركه كتنظيم وكل واحد منهم ينظر الى مصالحه الخاصه والانسياق ورائها من اجل اثبات فحولتهم وقدرتهم على جلب مندوبيه واتباعهم لكي يخوضوا انتخابات وهم لا يقدروا الخطر الداهم والذي قد يؤدي الى انهيار وانتهاء المشروع الوطني الى الابد ولا يمكن جسره وتصحيح اخطائه فقد اصبحت لحركة حماس امتدادات دوليه واقليميه يمكن ان تقنع الكيان الصهيوني بانها بديل قوي في الضفه الغربيه ايضا يؤدي الى هدنه طويلة الاجل يمكن ان يوافق عليها الكيان الصهيوني في ظل انه الان مطالب بتنفيذ استحقاقات سياسيه في المرحله القادمه .

وكانت قد ذكرت مصادر فلسطينية أن اللواء جبريل الرجوب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، التقى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في العاصمة القطرية يوم الاثنين الماضي..

وذكرت المصادر أن الرجوب حمل اليه “افكارا جديدة” من الرئيس محمود عباس من أجل انجاز المصالحة، ومنها تشكيل حكومة توافقية لمدة 6 اشهر، والاتفاق على برنامج سياسي واجراء الانتخابات بكل اشكالها، ولم تحدد المصادر المدة الزمنية لاجراء الانتخابات وهل ستكون خلال الاشهر الستة أم بعدها..

وقال مشعل أن حركة حماس ستدرس “أفكار الرجوب” التي حملها، وسترد عليها خلال عدة ايام، مؤكدا للرجوب أن الأجواء داخل حماس هي الآن أفضل نحو انجاز المصالحة، خاصة قيادة حماس في قطاع غزة، والتي باتت أكثر ايجابية ويعملون على تطوير موقفهم من أجل الاتفاق..

ويتضح من الأفكار الجديدة، ان فتح تخلت عن شرطها بضرورة تطبيق ما تم الاتفاق عليه، وسبق أن اعلنته بلسان الرئيس عباس، أن مدة الحكومة لن تتجاوز 3 اشهر تجري بعدها انتخابات مباشرة، وأن يصدر الرئيس عباس المرسومين في نفس اليوم..