أرشيف | 8:59 م

عام مضى على قتل اللواء الشهيد عارف خطاب ابوالعبد مغدورا

2 يناير

ابوالعبد خطابكتب هشام ساق الله – عام مضى على قتل اللواء الركن الشهيد عارف خطاب ابوالعبد مقتولا وتم اكتشاف جريمة قتله بعد اشهر من استشهاده وتم القاء القبض على الجناه وتوجيه لوائح اتهام بحقهم على خلفية سرقة ارض يمتلكها تم تزوير بعيها وكذلك شقه اخرى وخلال الايام القادمه حسب ماعلمت سيتم البدء في محاكمة القتله .

ونطالب ان يتم الحكم على القتله بأقصى العقوبات وتطبيق شرع الله في المجرمين والحكم عليهم بالاعدام حتى يكونوا عبره لمن اعتبر وقيامهم بقتل هذا الرجل المناضل والقائد الفلسطيني غيله وغدر وقد كانوا في السابق يعملوا معه كمرافقين واكلوا من طعامه وخانوه .

هيئة المتقاعدين العسكريين الذي شغل المرحوم اللواء عارف خطاب نائب رئيسها ينتظروا بدء جلسات المحكمه ومتابعة القضيه والتظاهر والمطالبه باعدام القتله المجرمين حتى يكونوا عبره لمن اعتبر ومن اجل التضامن مع عائلته ونشر وقائع المحكمه وإطلاع الجمهور على سير جلساتها حتى يتم تطبيق شرع الله والحكم على المجرمين بالاعدام .

وكانت اعلنت النيابه العامه في حكومة غزه عن اكتشاف جريمة قتل اللواء عارف خطاب ابوالعبد وتم فحص جثمانه الطاهر للتاكد من اثار الجريمه بعد ان اعترف احد مرافقينه السابقين بجريمة قتله هذا ما يؤكد الحقيقه التاريخيه ان بلدنا مقدسه ولايمكن اخفاء أي جريمه تحدث فيها وبالنهايه ولو بعد حين يتم الكشف عن الجناه ومعاقبتهم .

وقالت النيابة العامة في غزة عن اعتقال شخص، مشتبه به في قتل اللواء عارف خطاب، مرافق الرئيس الراحل ياسر عرفات وأمر النائب العام في حكومة غزه إسماعيل جبر، باستخراج جثة اللواء خطاب، لوجود شبهات جنائية حول سبب وظروف وفاته، مبيناً أنه أصدر تعليماته بتوقيف متهمين على خلفية مقتل اللواء خطاب، الذي وجد مقتولا في سيارته بتاريخ 3-1- 2013 حيث قيدت القضية في حينه ضد مجهول.

وقال جبر: إنه تم تكليف المباحث العامة بمتابعة القضية، حيث تم اعتقال اثنين مازالا رهن التحقيق لدى النيابة العامة.

و قال رئيس نيابة غزة الجزائية، حسام دكة: بناء على تعليمات المستشار النائب العام، سنقوم وبصحبة الشرطة الفلسطينية باستخراج الجثة وإعادة عرضها على الطب الشرعي، لتحديد سبب الوفاة، وتوثيق أدلة إدانة المتهمين من عدمه.

رايته اخر مره ببيت عزاء أخي وصديقي الدكتور ذهني الوحيدي رحمهما الله وسلمت عليه هو وعدد كبير من المتقاعدين العسكريين حضروا الى بيت العزاء للمشاركه كعادتهم الدائمه وكان يبدو عليه انه شاب يعتد بجسمه ويعيش حاله من الشباب الدائم ويمشي خطوات عسكريه كيف لا وهو خريج الكلية الحربيه في جمهورية مصر العربيه .

كان دائما الى جانب الشهيد الرئيس ياسر عرفات ابوعمار ويقال عنه انه افضل من يستخدم السلاح في شعبنا الفلسطيني على الاطلاق وهو من اشهر مدربي القتال في الثوره الفلسطينيه منذ انطلاقتها استعانت به كل حركات التحرر بالعالم وقام بتدريبها والمشاركه بتخريج افواج كثيره باستخدام السلاح حول العالم ومايسمى بالتطعيم اطلاق النار بشكل فني على ارجل واجساد المقاتلين مع حساب سرعة حركة هؤلاء العسكريين المندفعين .

يقال انه كان يستطيع ان يطلق النار حول الرجل وهو واقف ويقوم برسم معالمه الخارجيه دون ان يصيبه باذى وكان يكتب اسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح من سلاحه الكلاشنكوف بدون ان ينظر الى الامام وكان يدبك الدبكه الشعبيه وصوته جميل يغني اغاني وطنيه رائعه وكان دائما يشارك الرئيس الشهيد ياسر عرفات بالدبكه الشعبيه .

ولد ابوالعبد خطاب عام 1939 في قرية في قرية الزتون في قضاء صفد وشهد مذبحة القريه حين احتلت قوات الاحتلال الصهيوني قريته وكان في ذلك الوقت طفل عمره 8 سنوات هاجرت عائلته الى لبنان بالبدايه واستقرت في مخيم اليرموك بدمشق .

تلقى تعليمه الابتدائي متنقلا في عدة اماكن ونجح بالثانويه العامه في سوريا واثناء دولة الوحده بين مصر وسوريا تم قبوله في الكليه الحربيه في مصر عام 1961 وتخرج منها ضابط انضم للقوات السوريه المسلحه وبعد ان نهيار دولة الوحده بين سوريا ومصر شكل هو ومجموعه من الضباط حركةالضباط الاحرار لاعادة الوحده من جديد وحاولوا ا لانقلاب على نظام الحكم ولم ينجح انقلابهم وطورد واستطاع الوصول الى مصر وتم منحه حق اللجوء السياسي فيها .

التحق في صفوف حركة فتح منذ انطلاقتها على يد الشهيد القائد هايل عبد الحميد مسئول الساحه المصريه في ذلك الوقت وكان احد قيادات التنظيم العسكري فيها وبعد احتلال الكيان الصهيوني لكل فلسطين توجه الى الاردن وهناك قاد معسكرات التدريب والاعداد للمجموعات العسكريه التي تقوم بالتسلل عبر الحدود وتشن عملياتها العسكريه داخل الوطن المحتل .

غادر الى لبنان وشارك ايضا بالتدريب داخل معسكرات الثوره وتدريب حركات التحرر في العالم شارك في كل معارك الثوره وبكل مكان وكان ضابطا شجاعا مقداما في الصفوف الاولى من قوات الثوره.

انتقل الى الشمال اللبناني لينضم الى قوات الثور الفلسطينيه في طرابلس ويشارك في معارك الدفاع عن المخيمات هناك ضد الحمله التي قادها النظام السوري ضد شعبنا الفلسطيني هناك وبعدها غادر ليتولى مسئولية قوات الثوره الفلسطينيه في اليمن الجنوبي ” عدن ” .

عاد الى قطاع غزه ضمن طلائع القوات العائده الى اول الوطن وعمل مع الرئيس الشهيد ياسر عرفات وكان دائما يحيط به ومعه في كل مكان وتم احالته الى التقاعد عام 2008 وشارك في تاسيس الهيئه الوطنيه للمتقاعدين العسكريين وتم انتخابه عضو بالهيئه الاداريه فيها وتم اختياره كعضو بالمجلس الاستشاري الفلسطيني حضر اخر جلساته الاسبوع الماضي .

ابوالعبد خطاب لدية ابن اسمه خالد يعمل في حرس الرئيس وظل حتى اخر يوم بحياته يمارس رياضة المشي ورفع الاثقال والرياضه بشكل دائم ومستمر .

رحم الله اللواء عارف خطاب ابوالعبد واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصالحين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وتعازينا لكل اصدقائه واحبائه ومن عرفه ومن تدرب علي يديه.

ثمانية عشر عاما على رحيل الشهيد المهندس يحيى عياش رحمه الله

2 يناير

يحي عياشكتب هشام ساق الله – في 5 كانون ثاني/ يناير 1996 استشهاد المهندس يحيى عياش احد القادة البارزين في كتائب عز الدين القسام بعد مطاردة إسرائيلية له استمرت أربع سنوات. وقد تمت عملية اغتيال عياش بواسطة تفجير هاتفه النقال، وبتواطؤ من احد العملاء وخرج في تشيع جثمانه الطاهر اكثر من نصف مليون مواطن فلسطيني .

سيظل يوم استشهاد هذا القائد الكبير الذي ارعب الكيان الصهيوني يوم تاريخي في حياة مدينة غزه حيث صلى المصلين على روحه الطاهره في طول شارع عمر المختار وفي الشوارع المؤديه للمسجد العمري الكبير في يوم لن ينساه الناس ويعتبر من اكبر الجنازات في تاريخ شعبنا الفلسطيني .

نتذكر هذا الشهيد البطل يوم استشهاده ونترحم عليه ونقرا له الفاتحه ونقول بان دماء شهدائنا الابرار ستظل علامه فارقه في نضال شعبنا الفلسطيني ضد الكيان الصهيوني وستظل عملية اغتياله الجبانه وعملاة الذين شاركوا باغتياله مسجله عبر التاريخ ولن ينساهم شعبنا حتى تطالهم يد العداله .

ولد يحيى عبد اللطيف عيّاش في 6 آذار/ مارس 1966 في قرية رافات جنوب غرب مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة .

درس في قريته حتى أنهى المرحلة الثانوية فيها بتفوق أهله للدراسة في جامعة بيرزيت .

تخرج من كلية الهندسة قسم الهندسة الكهربائية في العام 1988 .

تزوج إحدى قريباته وأنجب منها ثلاثة أولاد(براء وعبد اللطيف ويحيى).

نشط في صفوف كتائب الشهيد عز الدين القسام منذ مطلع العام 1992 وتركز نشاطه في مجال تركيب العبوات الناسفة من مواد أولية متوفرة في الأراضي الفلسطينية، وطور لاحقاً أسلوب الهجمات الاستشهادية عقب مذبحة المسجد الإبراهيمي في شباط/ فبراير 1994، اعتبر مسؤولاً عن سلسلة الهجمات الاستشهادية مما جعله هدفاً مركزياً للعدو الصهيوني .

ظل ملاحقاً ثلاث سنوات، وقد تمكن العدو من اغتياله بعد أن جند لملاحقة المجاهد البطل مئات العملاء والمخبرين .

اغتيل في بيت لاهيا شمال قطاع غزة بتاريخ 5 كانون ثاني/ يناير 1996 باستخدام عبوة ناسفة زرعت في هاتف نقال كان يستخدمه الشهيد يحيى عيّاش أحياناً .

خرج في جنازته نحو نصف مليون فلسطيني في قطاع غزة وحده .

نفذ مجاهدو الكتائب سلسلة هجمات استشهادية ثأراً لاستشهاده أدت إلى مصرع نحو 70 صهيونياً وجرح مئات آخرين .

قالوا عنه الصهاينه إنه لمن دواعي الأسف أن أجد نفسي مضطرا للاعتراف بإعجابي وتقديري بهذا الرجل الذي يبرهن على قدرات وخبرات فائقة في تنفيذ المهام الموكلة إليه، وعلى قدرة فائقة على البقاء وتجديد النشاط دون انقطاع”.. هكذا وصف شمعون رومح أحد كبار العسكريين الإسرائيليين الفلسطيني يحيى عياش ولم يكن شمعون وحده هو المعجب بالرجل، لكن وسائل الإعلام الإسرائيلية كلها شاركته الإعجاب حتى لقبته بـ:

“الثعلب” و”الرجل ذو الألف وجه” و”العبقري”. كما قال رئيس وزراء الإسرائيلي آنذاك إسحاق رابين: “أخشى أن يكون عياش جالسًا بيننا في الكنيست”. وقال أيضًا: “لا أشك أن المهندس عياش يمتلك قدرات خارقة لا يملكها غيره، وإن استمرار وجوده طليقًا يمثل خطرًا واضحًا على أمن إسرائيل واستقرارها”.

عام مضى على رحيل علم من اعلام القانون في فلسطين المرحوم الاستاذ فايز ابورحمه

2 يناير

فايز ابورحمهكتب هشام ساق الله – عام مضى على رحيل علم من اعلام القانون واحد رجالات مدينة غزه الاستاذ المحامي فايز ابورحمه فقد عمل رحمه الله في مجالات مختلفه فهو المحامي ووكيل النيابه ورجل المواقف الوطنيه وعضو المجلس الوطني وممثل فلسطين في الاشتراكيه الدوليه ونقيب المحامين في قطاع غزه عدة دورات ومستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات للشئون القانونيه والنائب العام الفلسطيني واحد رجالات الوطن الاوفياء بعد صراع مع المرض .

هذا الرجل المناضل صاحب المواقف الوطنيه المشهود له بها طوال حياته ومحامي الفقراء الذي دافع عن الاسرى في سجون الاحتلال بدون ان يتقاضى أي اجر منهم وعلم في مكتبه كل رجالات القانون في قطاع غزه وهو من اوائل من افتتح مكتب للمحامين يدافع فيه عن المواطنين امام المحاكم الفلسطينيه او المصريه او الصهيونيه العسكريه زمن الاحتلال .

فايز ابورحمة ولد في مدينة غزه في 23/12/1929 وتلقى تعليمه الاساسي في مدارسها وانهى الثانويه العام في مدينة القدس او ماكان يعرف باسم ماترك فلسطين ثم التحق في جامعة الملك فؤاد الاول ( جامعة القاهره الان ) من كلية الحقوق فيها وعاد الى مدينة غزه عام 1952 ليعمل محاميا فيها.

تم تعينه وكيل للنيابه العامه عام 1954 ولكنه سرعان ماقدم استقالته من منصبه احتجاجا على قضية جائره بحق المواطنين حول الجمارك والضرائب وعاد ليعمل محاميا يترافع عن المواطنين امام المحاكم في مدينة غزه وافتتح مكتب للمحاماه فيها حتى قامت قوات الاحتلال الصهيوني باحتلال كل قطاع غزه .

تخصص بالدفاع عن قضية الاسرى المعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني وكان محامي كل الفقراء والقاده التنظيميين الكبار وكان دائما يترافع بدون مقابل وعلم في مكتبه جيل كامل من المحامين الفلسطينين فمكتبه العامر كان دائما هو الملاذ لهم في ظل عدم وجود مكاتب للمحامين غيره .

اسس نقابة المحامين الفلسطينيين في قطاع غزه بداية الاحتلال وتم انتخابه نقيبا للمحامين لعدة دورات وكان دائما يترشح عن القائمه الوطنيه التي تضمن فصائل منظمة التحرير وكان احد يعتبر احد رجالات العمل الوطني في قطاع غزه تم اعتقاله واستدعائه للتحقيق مرات عديده وله وقفات وصولات امام القضاه العسكريين الصهاينه تحولت مرافعاته دائما الى اثبات حق المناضل الفلسطيني بالنضال بكل الوسائل ضد قوى الاحتلال الصهيوني .

الاستاذ فايز ابورحمه عضو باللجنه الوطنيه العليا التي كانت تشرف على العمل الوطني ممثلا عن قطاع غزه فترة السبعينات وصعود نجم رؤساء البلديات الابطال في الضفه الغربيه وعضو بكل مؤسسات العمل الاهلي وشارك بتاسيس مؤسسات المجتمع المدني من مراكز حقوق انسان ومؤسسات خدماتيه وهو عضو قديم في الجمعيه العموميه لنادي غزه الرياضي.

عضو في المجلس الوطني الفلسطيني منذ تاسيسه وحتى انعقاد دورة المجلس الوطني الفلسطيني في مدينة غزه فهو احد رجالات القانون فيها وكان دائما يلتقي قيادة منظمة التحرير ويشارك بحضور كل المجالس الوطنيه الهامه فقد ربطته علاقة قرابه بالشهيد القائد خليل الوزير وصداقه متينه جدا كان دائم التواصل معه يقدم الخدمات والمساعدات لابناء شعبنا الفلسطينيه .

برز اسمه بداية الثمانينات حين تم تعينه هو وزميله الصحافي حنا سنيوره صاحب امتياز جريدة الفجر المقدسيه ممثلين في الاشتراكيه الدوليه وكانوا يدعو كممثلين عن الشعب الفلسطيني وشارك في عرض القضيه الفلسطينيه في تلك المؤتمرات الدوليه وشارك في دخول منظمة التحرير الفلسطينيه كعضو فيها كبداية لاعتراف دولي كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني وافشل المحاولات الخبيثه لتجاوز ممثلي الشعب الفلسطيني في حضور مثل هذه المؤتمرات الدوليه .

ومع دخول السلطه الفلسطينيه عينه الرئيس الشهيد ياسر عرفات كمستشار قانوني له وللسلطه الفلسطينيه تقديرا منه لعلمه وخبرته ومكانته الوطنيه الكبيره وبعدها عينه كنائب عام للسلطه الفلسطينيه واستمر بمهامه وموقعه 10 شهور واستقال من موقعه في قصه وطنيه مشهود له فيها انه اطلق سراح عدد كبير من معتقلي حركة حماس تنفيذا لقرار المحكمه العليا الفلسطينيه في غزه وهو مالم يعجب كثيرون في قيادة السلطه الفلطسينيه .

رحم الله الاستاذ ابوسامي فايز ابورحمه هذا الرجل المناضل واحد اعلام القانون والدفاع عن المظلومين وتعازينا للاهل والاصدقاء عائلة ابورحمه الكرام بوفاة فقدهم الغالي واسكنه الله الفردوس الاعلى مع الانبياء والصالحين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا .

المصالحه والوحده الوطنيه وانهاء الانقسام كلمات فقدت معانيها

2 يناير

390998_306904996015230_100000871970675_864843_394337114_nكتب هشام ساق الله – من كثر ما سمعنا هذا الاسبوع وقبله وقبله اكثر ومنذ سبع سنوات الانقسام عن المصالحه والوحده الوطنيه وانهاء الانقسام اصبحت اكره هذه الكلمات واهزاء منها وتشكل حاله من النكد الشديد وانا اسمع لمن يقولها ولا اصدقه ابدا واعرف انه يتحدث من اجل تنميق الكلمات والتغني فيها ولا احد من ابناء شعبنا يصدق مايقول .

بعد ان وصلنا الى مراحل متقدمه من هذه المصالحه عدنا الى المربع الاول والتصعيد الكلامي والاعلامي واصبحنا نكره ان نصل الى مرحلة التطبيق حتى لانرجع الى الخلف در ونعود الى المربع الاول من هذه الكلمه وباتت هذه الكلمات بكل انواعها لا تعني أي شيء لنا وتؤكد ان المصالحه طويله .

مع بداية العام ال 2014 تحدث رئيس رئيس حكومة غزه عن المصالحه وهذا العام هو عام الوحده الوطنيه والمصالحه وووووووو واشياء كثيره وتحدث الاخ الرئيس القائد العام محمود عباس ايضا عن المصالحه ايضا وان العام الجديد سيكون عام المصالحه وبشرنا بانه خلال ايام انقضت ستكون هناك مفاجئته سيفرح فيها الشعب الفلسطيني ولم تحدث حتى الان عسى ان يكون الامر زيارة غزه وانهاء الانقسام .

وكثير من القاده الفلسطينيين امثال الرفيق جميل المجدلاوي عضو المكتب السياسي السابق للجبهه الشعبيه والنائب في المجلس التشرعيي في انطلاقة الجبهه الشعبيه طور مبادرته الشخصيه الاولى واصبحت تمثل فصائل فلسطينيه عديده وتحدث عنه في وسائل الاعلام وتحدث ايضا الرفيق نايف حواتمه الامين العام للجبهه الديمقراطيه واحد القاده التاريخيين عن مبادره للمصالحه وهي لاتختلف كثيرا عن كل المبادرات التي تم طرحها والنائب محمد دحلان عن محافظة خانيونس ايضا تقدم بمبادره وخطه ووجهة نظر له حول اتمام المصالحه.

للاسف هناك مجموعه كبيره من الاتفاقات الموقعه من حركتي فتح وحماس والفصائل الفلسطينيه وهناك خارطة طريق تم وضعها ليتم انهاء الانقسام وتم المضي بخطوات كتجديد السجل الانتخابي في كل محافظات الوطن واقتربنا من تشكيل حكومة كفاءات برئاسة الرئيس ابومازن واقتربنا من اصدار مرسوم رئاسي ايضا بتحديد موعد الانتخابات الرئاسيه والتشريعيه والمجلس الوطن .

في كل مره يتم تعطيل كل مايتم الاتفاق عليه ونعود الى المربع الاول من جديد ليعود الجميع يتهجم على الجميع والكل بيدق بالكل ولا احد يفهم مايجري وكيف كانوا متفقين يقبلوا بعضهم البعض على وسائل الاعلام ثم يعودوا من جديد ليشدوا في ملابس بعضهم البعض وشعور بعضهم البعض ونعود الى المربع الاول من الاختلاف .

كم مره توجيه ضربه لشعبنا الفلسطيني التواق للوحده الوطنيه ويفجع من عندم تحقيق المصالحه وانهاء الانقسام من اجل حل مشاكله المتراكمه والكثيره فهناك مشاكل كثيره تواجه المنقسمين ينبغي ان يتم حل الخلاف من اجل حلها والخلاف الموجود يؤثر على سير الحياه في قطاع غزه ويعذب ابناء شعبنا بمختلف النواحي سواء الكهرباء والرواتب والبنزين والديزل والمواصلات واشياء كثيره اخرى .

حتى نصدق وعود القادة المتخاصمين الذين يتكلموا مع بعضهم البعض في مناسبات الوفيات او الكوارس ويطمئنوا على بعضهم البعض من المرض او الوعكات الصحيه نريد ان نرى المصالحه على ارض الواقع وانهاء الانقسام وحل كل مشاكل شعبنا الفلسطيني خلال عام 2014 ونطوي صفحات الانقسام منذ عام 2007 وحتى الان .

باختصار تعبنا وملينا وزهقنا وفقدت تلك الكلمات معانيها واصبحت تشكل عبىء نفسي واجتماعي واقصادي علينا بدنا اياها تتحول الى حقيقه نراها على ارض الواقع ونحن ندفن كل الماضي في حفره ونضع عليه شاهد نقول اخر مره لن تتكرر ولن نعود الى ما كان بالسابق ونريد ان نفتح صفحه جديده نعود فيها الى قضيتنا العادله والى نضالنا والى الاسرى في سجون الاحتلال وتحريرهم والى تحرير فلسطين والى كل ماكان قبل الانقسام .