أرشيف | 7:58 م

29 عام على استشهاد القائد المناضل فهد القواسمي ابوخالد رحمه الله

30 ديسمبر

فهد القواسمىكتب هشام ساق الله – لازلت اذكر اليوم استشهد فيه القائد المناضل المرحوم الشهيد فهد القواسمي في عمان العاصمه الاردنيه حين طالت يد الغدر والخيانه والعماله راسه الشريف واستشهد وكان في حينه عضو لجنة تنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه واحد القاده الكبار لمدينة الخليل المناضل والاراضي المحتله واحد قادة الحركه الوطنيه .

اذكر اننا كنا نحتفل في نادي غزه الرياضي وكنت ضمن اللجنه الثقافيه بذكرى اليوبيل الذهبي لميلاد نادي غزه الرياضي عام 1934 وكان هناك برنامج معد للاحتفال بهذه المناسبه ويوم استشهد كنا قطعنا جزء من هذه الاحتفالات وقرر مجلس ادارة النادي برئاسة المرحوم الحاج رشاد الشوا تعليق الاحتفالات في ذكرى تاسيس النادي وفتح بيت عزاء للشهيد فهد القواسمي في مقر النادي وام النادي اعداد كبيره من ابناء شعبنا معزين بوفاة الفقيد الشهيد واذكر يومها ان الاحتلال جن جنونه فلاول مره يتم فتح بيت عزاء لعضو باللجنه التنفيذيه واحد القاده الكبار في منظمة التحرير الفلسطينيه في غزه جهارا نهارا .

رحم الشهيد المناضل ابوخالد هذا الرجل المعطاء الذي سخر حياته وقدراته من اجل فلسطين والدفاع عنها وترسيخ الانتماء لفلسطين في الضفه الغربيه بالذات وتثبيت شرعية منظمة التحرير الفلسطينيه وسط انشاء روابط القرى العميله ومسميات اخرى كثيره فكان هو ورفيق دربه محمد ملحم رئيس بلدية حلحول وبسام الشكعه في نابلس وكريم خلف رئيس بلدية رام الله وابراهيم الطويل رئيس بلدية البيره ووحيد الحمد الله رئيس بلدية عنبتا وعدد من رؤساء البلديات الذين فازوا باول انتخابات بلديه اجريت هناك وفازت في حينه قائمة منظمة التحرير الكتله الوطنيه .

ولد الشهيد القائد فهد القواسمي في الخليل بتاريخ 13-4-1939. أكمل دراسته الابتدائية في الخليل قبل أن ينتقل مع عائلته إلى القاهرة عام 1948 . تخرج من المدارس الثانوية فيها ، والتحق بعدها بكلية الزراعة في جامعة القاهرة وحصل على درجة ماجستير في الزراعة ، عاد المهندس الزراعي حميد السيرة ذو الدعابة الرقيقة إلى الخليل بعد إنهاء دراسته .

خاض القواسمي انتخابات مدينة الخليل والتي عقدت عام 1976على رأس الكتلة الوطنية والتي فازت بجميع المقاعد ، وحصل فيها ابو خالد على أعلى الأصوات ، حيث أصبح ابن الــ 37 ربيعاً رئيساً لبلدية الخليل بتاريخ 27-4-1976

كان الشهيد من مؤسسي لجنة التوجيه الوطني والتي عملت ما في وسعها لأجل القضية الفلسطينية بتعاون القادة والمناضلين ورؤساء البلديات والمؤسسات الشعبية ورجال الدين وفي صبيحة يوم الجمعه الثاني من أيار عام 1980

تم ابعاد الشهيد القواسمي هو ومحمد ملحم رئيس بلدية حلحول والشيخ رجب بيضون التميمي مفتي الخليل الشرعي بواسطة طياره صهيونيه الى جنوب لبنان على اثر عملية الدبويا التي حدثت في ذلك اليوم واصدر يومها القرار وزير الدفاع الصهيوني عيزر فايسمان الذي اصبح فيما بعد رئيس دولة الكيان الصهيوني .

وطيلة فترة ابعاده عن الوطن جند نفسه كسفير متجول لشرح القضية الفلسطينية للعالم ، فعقد عدة ندوات وشارك في العديد من المؤتمرات الدولية التي عقدت لبحث القضية الفلسطينية. في 22111984 عقد المجلس الوطني دورته السابعة عشرة في عمان ، حيث أعلنت عضويته في المجلس وتم انتخابه عضواً في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في 29-11-1984 هو وزميله محمد ملحم رئيس بلدية حلحول وارتبطت به مسؤولية رئاسة شؤون الوطن المحتل.

اغتيل صباح يوم السبت 29-12-1984 وهو يهم بدخول منزله الساعة الثانية ظهراً برصاصات غادرة لم تمهله ليتابع مسيرته النضالية بصدق وإخلاص .

والقت الاجهزه الامنيه الاردنيه القبض على احد القتله الذي تم تنفيذ حكم الاعدام فيه وبقى احدهم مطارد ومطلوب وحكم عليه بالاعدام غيابيا ثبت انه متعامل مع المخابرات الصهيونيه الموساد وكان احد افراد هذه المجموعه القت عليه اجهزة الامن الفلسطينيه القبض وقدم للمحاكمه وينتظر تنفيذ حكم الاعدام فيه .

اشتهر من ابناء الشهيد القائد الاخ خالد القواسمي وهو وزير الحكم المحلي الفلسطيني سابقا واحد رجالات الخليل المعدوده ومن القيادات المشهود لها بالنزاهه والاحترام على مستوى الوطن والاخت الدكتوره سحر القواسمى وهي عضو بالمجلس التشريعي الفلسطيني عن قائمة حركة فتح وعضو بالمجلس الثوري لحركة فتح واحد اهم الطبيبات في فلسطين وكذلك معاويه القواسمي وهو المدير الاقليمي لبنك فلسطين في الضفه الغربيه ورئيس نادي شباب الخليل .

الإعلانات

استقالة رئيس بلدية غزه فرصه لتشكيل لجنة وطنيه تؤسس لتطبيق المصالحه على الارض

30 ديسمبر

شعار بلدية غزهكتب هشام ساق الله – استقالة المهندس رفيق مكي من رئاسة بلدية غزه تدعونا للمطالبه بتشكيل لجنة وطنيه من كل القوى والتوجهات السياسيه من اجل ان تؤسس لانجاز المصالحه الوطنيه على الارض وعدم تعيين اعضاء ورئيس المجلس البلدي من توجه سياسي واحد والدفع باتجاه المصالحه اكثر باختيار شخصيه مستقله وتكليف لجنة وطنيه من كل القوى الى جانبه فمدينة غزه بحاجه لتظافر كل الجهود لتقدم مسيرتها .

سبق ان استقال المجلس البلدي الذي تم تعينة بعد الانقسام وتم اختيار اعضاء مجلس بلدي غير معروفين للشارع الغزاوي والان يستقيل رئيس المجلس البلدي المعين المهندس رفيق مكي ولعل الاستقاله جاءت بعد خلافات كبيره حدثت مع رئيس البلديه ومرجعياته التنظيميه والسياسيه المختلفه ونتيجة فشل كبير في اداء المجلس البلدي لمهامه لعل اخرها ماحدث في المنخفض الجوي الاخير والذي غرقت فيه مناطق في مندينة غزه لعل منطقة النفق اكثرها تضررا .

والهجوم الاعلامي الذي شنه عناصر صحافيه مؤيده لحركة حماس على رئيس البلديه بشكل شخصي وخاصه حين تم نشر اقواله الموجهه لاهالي مخيم الشاطيء يروحوا يبلطوا البحر واشياء اخرى مختلفه .

الصحيح انا اعرف الرجل شخصيا وهو رجل نزيه ومحترم ولكن لديه سياسات صعبه ولايلين بسهوله ويصر على مواقفه وهذا ادى الى تعطيل اشياء كثيره في بلديه غزه لعل قضية الخصم اولها فقد كان من سبقه في المجالس البلديه السابقه يقوموا باعطاء المواطنين خصم على تسديد فاتورة الماء وكذلك بترخيص البيوت والمنازل واشياء كثيره مختلفه هو اوقفها .

ومن اهمها القضايا التي تم تعطيلها عدم التعاون مع مصلحة بلديات الساحل وتعطيل مشاريع كثيرهعلى مدينة غزه بسبب رئاسة الدكتور ماجد ابورمضان لهذه الهيئه وهو رئيس بدلية غزه سابقا واصراره ان يكون مكانه وهذه الجهه مدعومة من الدول المانحه ولايستطيعوا تغيره بالطريقه والاليه التي كان يرديها مكي لذلك التعاون بينهما كان منقطع وعطل استمرار تنفيذ مشاريع مائيه كثيره في المدينة على عكس باقي البلديات الاخرى في كل مدن ومخيمات قطاع غزه .

خلال فترة توليه تم اقصاء عدد كبير من المهندسين والموظفين الاكفاء الذين كانوا على راس مهامهم منذ سنوات طويله ونقلهم الى اماكن لاتليق فيهم وباقدميتهم في البلديه وتم تعيين اخرين اقل منهم كفاءه لدواعي سياسيه وتنظيميه ولم تستطع البلديه الخروج من ازمتها رغم ان هناك مشاريع كثيره تم تنفيذها في مدينة غزه وفتح شوارع اخرى ولكن تبقى الازمه ازمه عدم وجود دعم شعبي ووطني خلفها من اجل تحقيق انجازات اكثر .

الفرصه جاءت ويجب على الوزير محمد الفرا وزير الحكم المحلي في حكومة غزه ان يقول بتداول الامر مع هيئة القوى الوطنيه والاسلاميه وبحث هذا الموضوع الجاد والهام بجلسات خاصه واختيار رئيس بلديه يخرجنا من ازمة الانقسام ويؤسس لعلاقات وطنيه مفتوحه ولمشاركة كل القوى الوطنيه الفلسطينيه ويحضر لانهاء الانقسام على الارض وبالممارسه العمليه وتكون هذه اللجنه مقدمة لاجراء انتخابات بلديه وقرويه وخاصه وان كل اللجان المنتخبه والمعينه انتهت صلاحياتها ومدتها .

تعيين رئيس اخر لبلديه غزه بدون توافق وطني لن يخرج المدينة التواقه لانهاء الانقسام من ازمته وسيكون امتداد للمهندس رفيق مكي والفتره التي تولى فيها المجلس البلدي وسيكون المجلس بلون واحد يعاني من عدم توافر الدعم الشعبي لتطوير اداء البلديه واخراجها من مشاكلها بشكل عام .

بلدية غزه كانت وستظل اكبر البلديات في كل المدن الفلسطينيه وتمتلك امكانيات كبيره جدا وهي بحاجه الى اصلاح وتطوير وتجديد مالديها من امكانيات وهي اكبر المدن القابله اكثر للتطور والنجاح والانجاز اكثر واكثر .

وكان قد أكد رفيق مكي رئيس بلدية غزة تقديم استقالته إلى وزير الحكم المحلي المقال.

وقال رئيس البلدية في حديث خاص لـ ” معا ” هذه ليست المرة الأولى التي أقدم فيها الاستقالة لوزير الحكم المحلي محمد الفرا وقدمتها منذ 3 أشهر لأسباب شخصية وصحية”.

وأضاف “رغم أن هناك مطالبات للاستمرار في موقعي إلا أنني وعدت الاستمرار لحين إيجاد البديل المناسب”.

مبروك للاخت المناضله ام رامي بربخ الافراج عن ابنها اليوم

30 ديسمبر

كتب هشام ساق الله – كنت قد كتبت مقال عنها ايام اضراب اهالي الاسر المحررين في سجون الاحتلال الصهيوني في ساحة الجندي وتحدثت اليها وتمنيت لها ان يتم اطلام رامي بربخ سراح ابنها الاسير رامي بربخ وهاهو اليوم على موعد مع الحريه والتحرر من سجون الاحتلال ومنذ ان عرفت ام رامي انه من بين من سيتم تحريرهم بالدفعه الثالثه من الاسرى القدامى وهي تجهز لهذه الفرحه الكبيره والسعيده التي تمنتها منذ اعتقاله .

اليوم وفي اعتصام اهالي الاسرى توجهت ام رامي بربخ هي وبناتها وكناينها واحفادها جميعا الى مقر الصليب ليكون هذا اليوم اخر ايام الذهاب الى اعتصام الصليب ورامي في داخل الاسر وغدا ستكون هي من المتضامنات مع اهالي الاسرى الذين لم يتحرروا بعد من سجون الاحتلال .

منذ ايام وهي تجهز الاعلام والرايات والصور وتجهز البيت لاستقبال ابنها العزيز الاسير رامي من سجون الاحتلال وتجهز كل شيء وتخطط فهذه الفرحه التي انتظرتها عشرين عام من اعتقال رامي تريد ان تستقبله فهي تحضر كل الاكلات والاطعمه والحلويات التي يحبها رامي وتجهز كل شيء ليكون هذا الفارس كانه يوم عرسه .

كنت شاهدتها ترفع صورة ابنها الاسير المناضل رامي بربخ طوال الوقت وتحدثت لي عن اشتياقها لابها المعتقل منذ ثماني عشر عاما وهي لم تراه منذ سنوات طويله فقد دخل السجن وهو يبلغ من العمر 15 عام وها هو اليوم رجل كبير .

ام الاسير رامي هي المناضله منى راضي بربخ 52 سكان مدينة خانيونس فجعت باستشهاد اثنين من ابنائها خلال فترة اعتقال رامي ولاتزال صابره محتسبه ان يتم اطلاق سراح رامي المحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياه بتهمة انه قام بقتل ضابط صهيوني في احدى المستوطنات المقامه على ارض مدينة خانيونس .

رامي كان شابا صغيرا عمره خمسة عشر عاما حين قام بعمليته الجريئه وقتل هذا الصهيوني وتم القاء القبض عليه والتحقيق معه بشراسه بشعه وتنقل في كافة سجون الاحتلال الصهيوني وكان طوال هذه الفتره مناضلا قويا شرسا ضد الكيان الصهيوني .

لم يعش هذا الشاب المناضل طفولته وشبابه بل امضاها كلها في سجون الاحتلال الصهيوني فهو معتقل منذ 18/10/1994 يشارك في كل الاضرابات التي خاضها الاسرى البواسل في سجون الاحتلال الصهيوني وهو عضو وملتزم في حركة فتح منذ ان اعتقل .

وام رامي هذه المراه الصابره المحتسبه استشهد احد ابناها سامي جودت بربخ بداية الانقسام الفلسطيني عام 2007 وكان متزوجا ولديه ابنه واحده حين قتل غدرا وكان احد نشطاء حركة فتح وضابط بجهاز الامن الوقائي .

واستشهد سامي جودت بربخ الابن الثاني لهذه المراه قبل 8 سنوات اثناء انتفاضة الاقصى حين قامت الطائرات الصهيونيه بقصفه بصاروخ وهو يقوم بواجبه النضالي .

هذه المراه التي انجبت 10 من الابناء وبنتين تقول بان كل ابنائها فداء لفلسطين حتى يتم تحريرها وخروج كل الاسرى من السجون الصهيونيه وانها ستواصل نضالها حتى اخر رمق في حياتها وتتمنى ان ترى ابنها بين احضانها وقد تحرر من سجون الاحتلال الصهيونيه .

وهذه المراه الصابره المناضله مضربه عن الطعام تضامنا مع الاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني بخيمة الاعتصام منذ اربعة عشر يوما وهي تتمنى ان يتم الاستجابه لمطالب الاسرى العادله وزيارة ابنها الذي لم تراه منذ 12 سنه وخاصه وانها كانت ممنوعه امنيا من زيارته.

وهي تشارك باعتصام الصليب الاحمر منذ اعتقال ابنها رامي تاتي كل يوم اثنين الى مدينة غزه حتى تتضامن وتكون الى جانب اسر المعتقلين والمحررين وتتضامن معهم وتشاركهم الفعاليات وهي تهتف دائما بحياة الاسرى الابطال في سجون الاحتلال الصهيوني .

بالروح بالدم نفديك يا اسير دائما هذا هو ندائها وهتافها من اجل حرية ابنها البطل الاسير رامي بربخ من سجون الاحتلال وهي مؤمنه بحتيمة انتصار الاسرى في اضرابهم على طريق تحريرهم التحرير الكامل ان شاء الله في القريب العاجل .

كل التحيه لهذه المراه الصابره المناضله المحتسبه وتهانينا لها بالافراج عن ابنها المناضل رامي بربخ .

كلنا مقصرين تجاه الاسرى والتضامن معهم

30 ديسمبر

الاسرى في سجون الاحتلالكتب هشام ساق الله – اليوم قمت بزيارة مقر الصليب الاحمر للتضامن مع اهالي الاسرى من زمان مارحت منذ عدة شهور وكم شعرت بالسعاده الغامره حين التقيت باصدقاء ومناضلين واهالي الاسرى ونشطين رائعين يتضامنوا كل مره مع الاسرى وشعرت بالنقد الشديد لي وشعور انتابني بانني مقصر في التضامن معهم رغم اني دائما حاضر واكتب لهم ولقضاياهم ولكن ينبغي ان نكون جميعا ونلتف حول قضية الاسرى .

اليوم مساءا سيقوم الاحتلال الصهيوني باطلاق سراح مجموعه من الاسرى القدامى من سجون الاحتلال الصهيوني هؤلاء الذين امضوا اكثر من 20 عاما بشكل متواصل وتقول عنهم انهم ايدهم ملطخه بدماء الصهاينه ونحن نقول عنهم انهم ابطال ومناضلين ناضلوا من اجل الحريه واستقلال وطننا وتغير الواقع السيء الذي نعيشه وهم ابطال واسرى من اجل الحريه .

اليوم سيتم اطلاق سراح هؤلاء الابطال بعد منتصف الليل حيث دائما الكيان الصهيوني يغلف ارهابه باجراءات قانونيه يحاول ان يظهر امام العالم انه قانوني ويطبق قوانين وانظمة فبعد الساعه الثانيه عشر تنتهي المده القانونيه للاهالي الصهاينه المقتولين في الاعتراض حسب قانونهم .

يريدوا ان يطلقوا سراح الاسرى بعد الساعه 12 ليلا حتى لايشارك احد في مسيرة استقباله ويكون العدد قليل لذلك تم التعميم على ابناء حركة فتح بان يشاركوا وباعداد كبيره وبحضور متميز في استقبال هؤلاء الابطال وخاصه ابطال الدفعه الثالثه من الاسرى المحررين القدامى وذلك بتزامن الافراج مع ذكرى انطلاقة المارد الفتحاوي وانطلاقة الكفاح المسلح ضد الكيان الصهيوني ومع احتفال حركة فتح بانطلاقتها ال 49 .

اقليمي شرق غزه وغرب غزه قرروا حسب ما قال لي الاخ الدكتور رامز مطير مفوض الاسرى بلجنة اقليم غرب غزه انهم يحشدوا اكبر عدد ممكن من الاخوات والاخوه للمشاركه على حاجز بيت حانون باستقبال الاسرى المناضلين والاحتفال بهم .

الاخ محمود العالول ابوجهاد عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح كان قد اعلن قبل اسبوع ان انطلاقة الاسرى القدامي في الدفعه الثالثه ستكون بمثابة الاشاره للاحتفال بالذكرى التاسع والاربعين لانطلاقة حركة فتح وسيتم تنظيم استقبال لهؤلاء الاسرى الابطال في مقر الرئيس محمود عباس وسيكون هو بمقدمة مستقبليهم وسيتوجهوا بعد ذلك لقراءة الفاتحه على روح الشهيد القائد المؤسس مطلق الرصاصه الاولى .

انا ادعو الصحافيين والكتاب والنشطاء والاسرى القدامى بالتوجه الى حاجز بيت حانون واستقبال الاسرى وتصويرهم وتغطية اللحظات المثيره التي ستحدث بلقاء الابطال المناضلين مع امهاتهم وزواجاتهم وابنائهم بعد غياب طويل هذا المشهد الوطني المؤثر ينبغي ان يتم نقله ليرى كل ابناء شعبنا ان السجن لن يبنى على احد ولابد للقيد ان ينكسر ولابد لليل ان ينجلي .

وكان قد دعا مفوض الاسري و المحررين بالمحافظات الجنوبية الاسير المحرر المناضل تيسير البرديني عمل المفوضية ميدانية بالتوجه الي بيوت الاسري المنوي الافراج عنهم في صفقة شمس الحرية الدفعة الثالثة وبمناسبة الذكرى التاسعة والأربعين لانطلاقة الثورة الفلسطينية المجيدة انطلاقة حركة فتح.

و اكد المناضل تيسير البرديني مفوض الاسري بغزة لحركة فتح أن هذه الذكرى العظيمة تكتسب أهمية خاصة هذا العام من خلال تحرير أسرانا الأبطال القدامى، الذين ضحوا بربيع حياتهم من أجل شعبهم وقضيته الوطنية العادلة، وكذلك تزامنها مع الذكرى الأولى لانتزاعنا لعضوية دولة فلسطين المراقبة في الأمم المتحدة، حيث أننا نكتشف كل يوم أهمية هذا الانجاز التاريخي.

كما توجهت مفوضية الاسري و المحررين بالمحافظات الجنوبية بتحية إكبار إلى أسرانا الأبطال الصامدين في معتقلات الاحتلال، وإلى جماهير شعبنا في الوطن والشتات، مؤكدة وفاء حركة ‘فتح’ للعهد الذي قطعه الشهيد الرمز ياسر عرفات والقادة المؤسسين على أنفسهم، بمواصلة النضال حتى ينال شعبنا الصامد البطل حريته واستقلاله، وحقوقه الوطنية المشروعة، وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشريف

و اعربت مفوضية الاسري و المحررين عن فرحتها وفرحة شعبنا بتحرير أسرانا القدامى، فإنها وفي الوقت نفسه، تستنكر قرار الحكومة الإسرائيلية بتأجيل قرار إطلاق سراح الدفعة الثالثة حتى يوم غد الاثنين، وتؤكد في هذا السياق أن حركة ‘فتح’ وعلى رأسها الرئيس أبو مازن ستواصل النضال وبذل كافة الجهود السياسية والدبلوماسية، من أجل إطلاق حرية كافة أسرانا الأبطال في معتقلات الاحتلال.

وقام وفد من مفوضية الاسري و المحررين بالمحافظات الجنوبية و اقليم خانيوس لحركة فتح بزيارة ام الاسير ضياء الاغا و ابلغوها ان تهدي التحية الثورية للاسير ضياء اثناء زيارتها له و عاهدوها علي الاستمرار حتي تحرير كافة الاسري من سجون الاحتلال و قدمت ام الاسير ضياء الاغا الحلوي مثمنه موقف الرئيس محمود عباس بعمله الجاد بالافراج عن كافة الاسري الابطال

عاشت الفكرة ودامت الثوره

30 ديسمبر

حنضله يحمل بندقيهكتب هشام ساق الله – يحلو دائما لصديقي ابوعدنان ابوكويك هذا المناضل الذي عمل في اللجنه الحركيه العليا والاسير المحرر السابق الذي امضي جزء من حياته داخل سجون الاحتلال الصهيوني وصاحب الفكاهه والنكته السريعه وصاحب اعلى واجمل ضحكه سمعتها دائما اطرب لها واشتاق لها واتصل عليه باستمرار ان يهنئني فيها وكنت قد اعتمدتها بتهنئاتي للاحوه في حركة فتح لتأكيدي ببلاغة الكلمه وعمق معناها وروعة اصابتها للواقع الذي نعيشه فالفكرة كانت ولازالت وستظل فكره طاهره حملها باعماقه كل من انتمى لهذه الحركة الرائعة حركة فتح .

الفكره شريفه ورائعه ونظيفه يسودها الايثار والتضحيه والفداء وعلى راي الاخ القائد الرئيس ياسر عرفات حين دخل أي واحد من ابناء حركة فتح الحركه فهو مشروع شهاده وتضحيه وبطوله حتى النصر حتى النصر حتى النصر لا ان يكون مشروع مدير وقائد ورتبه عسكريه وراتب هكذا كانت الفكره في البدايات الاولى .

الفكره كانت ولاتزال وستظل تحرير فلسطين واقامة الدوله الفلسطينيه المستقله على التراب الوطني الفلسطيني وعودة اللاجئين والنازحين والمشردين والمبعدين وكل أبناء شعبنا إلى وطنهم والى بيوتهم وقراهم وماتركوا عام 1948 وكذلك عام 1967 .

والفكره بالقضاء على هذا الكيان الصهيوني القابع وسط بحر متلاطم من ألامه العربية والاسلاميه لانه جزء سرطاني يمتد ويساهم في تقسيم امتنا العربيه ويمنع تطورها ويزيد من فرقتها وتطورها الانساني والاقتصادي ويمنع من تحقيق الوحده العربيه والتمتع بخيرات امتنا العربيه والاسلاميه .

والفكره ان يتم القضاء على هذا الكيان الصهيوني سياسيا ووقف امتداداته الاحتلاليه كونه مقدمة الامبرياليه العاليمه وجزء من مخططات كل الدول المعاديه ضد امتنا العربيه والاسلاميه والقضاء عليه اقتصاديا حتى لا يقوم بتصدير السرطان والاوبئه الى شعوبنا العربيه من خلال تفوق الصناعي والعلمي والقضاء عليه من كل الجوانب وطرده من فلسطين ليعود سكان هذه الدوله الصهيونيه الى الدول التي اتو منها والتي تزيد عن 100 دوله في العالم .

والفكره التي استقرت في قلوب فتيه امنوا بربهم من الطليعة الثورية لحركة فتح هؤلاء الرجال الذين دفعوا مالهم وحياتهم وجهدهم وكل مايملكون من اجل تحرير فلسطيني والنضال المسلح ضد هذه الدوله العنصريه المجرمه التي ارتكبت جرائم الاباده الجماعيه ضد ابناء شعبنا الفلسطيني ومحميه من الامم المتحده ومجلس الامن والولايات المتحده وعدد من دول العالم الغربي .

والفكره ان الكفاح المسلح هو الطريق الاول والثاني والثالث والمليون الذي يوجع ويضر هذا الكيان ويخيفه ويحرر فلسطين ويقضي على هذه الدوله المعتديه من كل جوانب الحياه والفارق في العتاد والسلاح والتكنلوجيا غير مهم امام عطاء وبذل من انتمى الى فكرة حركة فتح هذه الفكره المقدسه والرائعه .

والفكره ان يعطي ابن هذه الحركه لحركته ولا ياخذ منها وان يعطيها وقته ودمه وجهده وفكره الخلاق وان يعمل على مدار الساعه ضد هذا الكيان الصهيوني وذد كل ارتباطاته وامتداداته وان يكون ابناء الحركه في مقدمة الحربه الموجهه الى قلب هذا الكيان الصهيوني الغاصب .

الفكره وحدة شعبنا والتقائه حول ما يجمع ولا يفرق من المصالح العشائرية والتنظيميه الضيقه التي اصبحنا نعيش اثارها الان وفي ظل الانقسام الفلسطيني ووحدة شعبنا الضعيف هي اكبر مقومات الانتصار على الحركه الصهيونيه وحلفائها في المنطقه فالضعيف الذي يعيش الفكره ويقتنع فيها هو من ينتصر .

الفكره انطلقت من مسيرة شهداء سبقونا على طريق تحرير فلسطيني وشهداء سقطوا بعد انطلاقة هذه الفكره ومسيرة عطاء من جرحى ومناضلين واسرى امضوا سنين حياتهم داخل السجون الصهيونيه عانوا وتحملوا ولازال منهم من يعاني ولازالت تلك الفكره متوهجه في قلوبهم هي ديدنهم وبوصلتهم باتجاه فلسطين .

الفكره اخوتي لازالت موجوده رغم ان اناس يقودوا تلك الفكره قد نسوا الاسس التي انطلقت منها حركة فتح وهو من يحرفون تلك الفكره عن طريقها فيتوجب ان نتوقف للحظات ونلتقط انفاسنا لنمضي قدما الى الامام ونكمل المشوار فلازلنا بعد لم نحقق فكرتنا بعد التي هي اطهر فكره وجدت على هذه الارض المقدسه .

الفكره هي الفكره ولاشيء غير هذه الفكره الرائعه التي ستظل في عقولنا وهاجسنا حتى تتحقق ونستطيع ان نعيش ما فكر به قادتنا الاوائل رحمهم الله ونمضي على طريق الشهداء وفك اسر الأسرى من سجون المحتلين الصهاينة وشفا كل الجرحى وحفظ وحمى كل من امن بالفكرة ومضى على طريقها .