ثلاثة اعوام على اعتقال واختفاء الصحافي مهيب النواتي ابوالمجد في السجون السوريه

28 ديسمبر

عائلة مهيبكتب هشام ساق الله – ثلاثة اعوام على اختفاء الاخ والصديق والصحافي والكاتب مهيب سلمان النواتي في السجون السوريه وحتى الان لا احد يعرف عنه أي معلومهوعائلته لم تتلقى أي معلومه رغم ان الرئاسه الفلسطينيه وجهت رسائل الى النظام السوري تفيد بانه من الاخوه المناضلين وسؤال الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه التنفيذيه عنه خلال زياراته وتواصل الاسره مع وزراء واعضاء في السلطه الفلسطينيه من اجل المطالبه بالافراج عنه .

عائلة النواتي في النرويج تلقت قبل اكثر من عام اعتراف من النظام السوري بانه معتقل لديها عبر الانتربول الدولي حيث تم استدعاء زوجته الى احد مراكز الشرطه هناك وتم ابلاغها بانه معتقل لديهم وحتى الان لم يتم اعطاءهم أي معلومه عنه رغم انه حاصل على الجنسيه النرويجيه هو واسرته جميعا .

فقد دخل الاخ مهيب لنواتي الى الاراضي السوريه في مثل هذا اليوم في الثامن والعشرين من كانون اول ديسمبر 2010 واستمر على تواصل مع زوجته واسرته واصدقائه حتى يوم 5/1/2011 وبعدها انقطعت الاتصالات معه وكان جواله لفتره يستقبل اتصالات ثم انطقعت الاتصالات معه ولايزال لا احد يعرف عنه أي معلومه .

ثلاثة اعوام كامله والعائله تسال وتبحث واصدقائه الصحافيين والكتاب وكل من عرف هذا الرجل المناضل في سجون الاحتلال وساحات النضال ضد الكيان الصهيوني ويسال ما هي اخبار مهيب اين وصلت المعلومات حول اختفائه لا احد يعرف فالاوضاع في سوريا اصبحت كالجحيم لا تطاق والثوره اندلعت في كل سوريا .

وقد وكلت زوجة الاخ مهيب احد المحاميين السوريين ليتابع اين هو معتقل في داخل السجون السوريه ولكن تصاعد الاحداث في داخل سوريا حال من العثور عليه وعاد مصيره الى المربع الاول في بداية اعتقاله لا احد يعرف عنه أي شيء .

قال لي احد الاصدقاء الذين يعرفوا الاوضاع بسوريا بشكل جيد انه بعد انتهاء عامين على اعتقال أي شخص فانه يتم الافراج عنه ولديه امل ان يتم الافراج عنه وهاهو العام الثالث ينتهي دون ان يقدم الى أي محاكمه ودون ان يتم الافراج عنه والاوضاع في سوريا تزداد تعقيدا .

تم تسليم الاخ والصديق مهيب للمخابرات السوريه تسليم اليد بعد وصوله الى الاراضي السوريه بايام وهو الباحث عن الحقيقه ويريد ان يكمل ماكتبه بالجزء الاول من كتابه حماس من الداخل غادروا كلهم سوريا ولم يبقى هناك الا الفصائل المواليه للنظام ومهيب مصيره مجهول بدون أي معلومه عن مصيره او حتى خبر عنه او تلفون لابلاغ عائلته باخبار عنه.

نقابة الصحافيين الفلسطينيين قامت بعمل اعتصام في غزه والضفه الغربيه واصدرت بيان او بيانين على الاكثر حول مصير الصحافي مهيب النواتي وتوقفت والسلطه الفلسطينيه استفسرت عن غياب ومصير مهيب وادعى البعض منهم انهم يبحثوا عنه وكلفوا فلسطينيين بسوريا بالسؤال عنه والكل يقول ان الوضع في سوريا لايسمح بعمل أي شيء او السؤال عن احد الوضع اصبح جحيم لا يطاق .

الاخ والصديق الحبيب مهيب نعرف انك لازلت حيا ونعرف انك في محنه ندعو لك ونتمنى الله العلي القدير ان يفك كربك ويعيدك الى والدتك ام معاويه الصابره التي تنتظرك وتنتظر شقيقك معتز الذي غادرها عام 1982 ولم يعد حتى الان اثناء ذهابه لعمل فيزه داخل الكيان الصهيوني واختفى هناك ولكن الامل دائما في وجه الله .

سنظل نكتب عنك ونجند معنا من احبك وعرف طيبة قلبك وسندعو كل اصدقائنا واحبائنا ومن عرفك ان يدعو لك الله العلي القدير ان يخلصك من هذه المحنه ويعيدك الى زوجتك اختي ام المجد واولادك الرائعين الذين التقيتهم هذا الصيف في غزه واتواصل معهم دائما على الفيس بوك او بالاتصال التلفوني .

والاخ مهيب النواتي التحق في صفوف حركة الشبيبه الطلابيه التابعه لحركة فتح وهو طالب في المرحله الثانويه عام 1983 وعمل صحافي في الانتفاضه الاولى عام 1988 بمكتب اطلس للتوثيق والاعلام احد مكاتب حركة فتح التنظيميه والاعلاميه واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني لعدة مرات متتاليه تم الافراج عنه بداية السلطه الفلسطينيه .

وقام بتاليف كتاب حماس من الداخل وتم طباعته عام 2003 وتم ترجمته الى العديد من اللغات الاجنبيه والف ديوان شعر حول الشهيد القائد المناضل محمود ابومذكور اثناء اعتقاله في معتقل انصار 3 بصحراء النقب .

وهو عضو بنقابة الصحافيين الفلسطينيين انتخب عضو في لجنة العضويه والمكتب الحركي للصحافيين وعضو في الجمعيه العامه لاتحاد الكتاب والادباء الفلسطينيين وهو احد نشطاء الانتفاضه الاولى وقد غادر الوطن عام 2007 قبل احداث الانقسام الداخلي لحضور مؤتمر في المانيا حول اللاجئين وغادرها ليطلب حق اللجوء السياسي هناك وقد حصل على الجنسيه النرويجيه قبل عام واشهر هو وعائلته .

مهيب غادر قطاع غزه قبل الانقسام بايام لحضور مؤتمر صحافي بالمانيا حول الصحافه الالكترونيه عام 2007 وغادرها باتجاه النرويج طالبا لحق اللجوء السياسي وقد حصل هو وعائلته على الجنسيه النرويجيه وحق الاقامه هناك .

وعائلة الصحافي مهيب النواتي تتكون من زوجته الاخت ام المجد الصابره المحتسبه التي تتابع على مدار الساعه الاحداث في سوريا وتحاول وتتصل بكل من يمكن ان يساعد مهيب بالعوده الى بيته واسرته ولم تدخر جهدا في عمل كل المحاولات لمعرفة أي معلومه عنه فرج الله كربه من هذا الضيق واعاده الله سالما لنا باسرع وقت ان شاء الله .

ابنه الاكبر مجد 20 عام انهى الثانويه العامه في النرويج واخوه مهند 18 عام ومعتز 16 عام اسماه مهيب فرج الله كربه على اسم اخوه المختطف في داخل الكيان الصهيوني والذي فقدت اثاره عام 1982 وابنته الجميله ميسره المحجبه 14 عام وابنه محمد 12 سنوات والجميل الرائع الصغير موسى 9 سنوات .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: