أرشيف | 11:58 ص

من المشاغب هشام ساق الله الى الدكتور ذهني الوحيدي رحمه الله هل تسمعني اجب

27 ديسمبر

الدكتور ابويوسفكتب هشام ساق الله – عام ثقيل مضى على فراقك اخي وصديقي وحبيبي ومعلمي الدكتور القائد ذهني الوحيدي افتقدناك فيه بكل ماتحمل الكلمه من معنى فكلما مررت بمكان كنا فيه معا تذكرتك وكلما تحدثنا بموضوع انت تحدثت فيه وابديت رايك وياتي ذكره تذكرناك اذكرك اكثر واكثر كل صلاة جمعه حيث كنا نصلي سويا وكل يوم ثلاثاء حيث كان موعد جلستنا الاسبوعيه وكلما رايت احد من ريحتك الطيبه من ابنائك واسرتك تذكرناك وكلما صمت الاثنين والخميس والثلاث الايام البيض تذكرتك فانت اسبقني بها وكلما تحدثت عن فلسطين التاريخ والهويه وعن حركة فتح وذكريات الزمن الجميل تذكرناك فانت كنت جامع كل هذه الاشياء تركت فينا تراثا ومنهجا وعلما وصداقه واخوه لايستطيع احد ان ينساها .

اخي وصديقي وحبيبي الدكتور ذهني الوحيدي ارسل اليك تحيات كل اصد قئنا جميعا لا استثني منهم احدا فلازالوا جميعا على عهد تلك الايام الجميله الطيبه التي عشناها معا في مجموعات وحلقات ربما كنت انا عامل مشترك في كل تلك التشكيلات ودائما كلما التقينا نذكرك ونتذكر اجمل اللحظات والاوقات والقفشات ولازالت ضحكاتك تدوي في عقولنا ومسامعنا ودائما بعد كل لقاء نترحم عليك وندعو لك الله العلي القدير بالمغفره والجنه ان شاء الله .

ابايوسف لازلت فينا رغم رحيلك عنا نشعر بروحك المرحه الطيبه ونسمع كلامك الطيب ونستشعر حرصك وانتمائك واخلاصك وورعك ودينك وصلاتك لازلت بعد ان انهي صلاتي يوم الجمعه في مسجد التابعين الذي كنا نصلي فيه انظر الى الاماكن التي كنت تجلس فيها وانتظرك كالعاده وكل ما خرجنا من المسجد اقول رحم الله اخي وصديقي وحبيبي ابويوسف .

يوم رحلت عنا يوم الثامن والعشرين من كانون اول ديسمبر عام 2012 بعد صلاة المغرب وكنا نحضر لحفل انطلاقة الحركه وكنت تستعد للمشاركه فيها وحضرة الاعلام والرايات ورفعها على بيتك المقابل لمكان المهرجان والاحتفال وكم سعدت انه الى جوار بيتك ولكن شاء الله وقدر ان ترحل عنا لتظل في ذكرانا دائما شهيد وفقيد الانطلاقه المباركه كلما حلت ذكرى الانطلاقه تذكرنا اخانا وصديقنا وقائدنا المناضل ذهني يوسف الوحيدي .

وحين شيعناك وصلينا عليك في المسجد العمري الكبير الى مقبرة ابن مروان في حي الشجاعيه ودفناك فوق والدك رحمه الله الذي كنت تواظب على زيارة قبره واخوك بشر رحمهما الله في كل المناسبات ودائما تقوم بزيارتهما وقراءة الفاتحه على ارواحهم الطاهره لازلنا كلما مررنا من هذا المكان اقراناك السلام وقرانا الفاتحه على روحك علمتنا هذه العاده الجميله الرائعه بقراة الفاتحه على ارواح الاموات ولن انسى انك قبل رحيلك باشهر مررنا من هذا المكان الذي تنام فيه وقلت اشتقت لك يا ابي وكانك يومها على موعد قريب بلقائه .

يا الله ما اجمل تلك الذكريات الجميله حين وحدت في موتك كل المختلفين بحركة فتح الذين حضروا جميعا جنازتك المتفقين والمختلفين فقد كنت انت دوما تجمع ولا تفرق واحبك الجميع لانتمائك واخلاصك ونقاء سريرتك وبياض قلبك الجميل الرائع .

من يتولى المهمه التنظيميه الان هم أصدقائك التاريخين وأحبائك ولكنهم لم يكرموك بما ينبغي ان يكرم امثالك ويقيموا لك حفل تابين او لقاء او أي شيء يتم الحديث فيها عن مناقبك ومحاسنك لتعرف الاجيال الصاعده في حركة فتح عطائك وروعتك كما يتم تكريم الافاضل من ابناء شعبنا .

نقابة اطباء فلسطين التي راستها منذ تاسيسها بقيت تحرسها بعيونك وقلبك وجسدك ولم يقدم عليها احد رغم انهم استولوا على كل النقابات والمؤسسات والجميعات حتى وفاتك وحين غادرت الدنيا استولوا عليها وشكلوا لجنه تتبعهم وضاعت النقابه التي حافظت عليها بمقل عيونك حتى تتم انتخابات الاطباء ويتولوا قيادتها قياده منتخبه من الاطباء لم يقيموا لك حفل تابين او حتى أي شيء .

والمكتب الحركي الذي رأسته طوال سنوات طويله مضت ورفضت التخلي عن مهمتك التنظيميه وانشات جيلا من الاطباء المناضلين الفتحاويين ايضا لم يكرموك ولم يفكر احد منهم بان يحي ذكراك باي فعاليه يقوموا فيها لا اعرف هل ضاع الوفاء وهل ينسى الناس غياب الابطال والعظماء امثالك حين يرحلوا .

اطمئن اخي ابويوسف لازال الكثير من اصدقائك واحبائك ومن تتلمذوا على يديك الطاهرتين يحبوك ويذكروك ويدعوا لك بالسر والعلن في صلاته ويوهبوا لك قراة القران فحسناتك واصدقائك على عهدك وحبك لازالوا ولعل زيارتنا الاخيره لبيتك يوم عيد الاضحى كانت من اجمل المواقف بعد رحيلك حين جلسنا في الصالون وصورتك الكبيره تنظر الينا كانك بيننا حاضر وانا اتصل باختي الصابره المحتسبه ام يوسف كل يوم خميس وان فاتي الاتصال اعود واتصل يوم الجمعه المهم اطمئن منها عل احول الاحبه والاعزاء ابنائك وبناتك واسرتك الكريمه الفاضله .

اكثر ما المني خلال العام الماضي اني حضرت حفل التخريج الاخير في جامعة الازهر فوج الاستقلال التي كنت انت سكرتير مجلس أمنائها لفتره من الزمن وكنت احد الحريصين على تطورها وتقدمها لم يذكرك احد في هذا اليوم وكان من ياتي ليتولى المهمه ينسى كل من يرحل عن الدنيا وكان في مكانه بالسابق كان عليهم ان يذكروك فانت واحد ممن طوروا هذه المؤسسه التعليميه الكبيره وكنت احد من سخر وقته وجهده فيها ولكن انا اقول لك كما تدين تدان فان هؤلاء الذين لم يذكروك سيمضوا ولن يذكرهم احد مستقبلا .

بعد رحيلك نادي الزمالك معشوفك الاول في الرياضه فاز بكاس مصر واصبحت نتائجه لاترفع الضغط ولا السكر ولا تجلب الحزن كما كنت بيننا دائما مستفز من نتائجه السيئه ولكنك بقيت على حبك له ودائما تعتز بزملكويتك اما ناديك الاخر عالميا ريال مدريد فتحسنت نتائجه وينافس لازال على المركز الثاني وفاز مره على نادي برشلونه ويموها تذكرتك وترحمت عليك وقلت لو كان بيننا لفرح كثيرا بهذه النتيجه اما حركة فتح فبقيت على حالها قياده نائمه شبيه بالميته كما كنت اقولك دائما الثلاثه بيجيبوا الضغط والسكري وكل الامراض .

واكثر شيء افتقدناك فيه رمضان الماضي حيث كنت تصلي معنا طوال الشهر صلاة التراويح في نادي غزه الرياضي وكنا نتحدث بعد انتهاء الصلاه ونجلس بعض الاحيان ولكن هذا العام تفحصت الحضور جميعا وكادت دمعة ان تفر من عيني ولكن الي خلف مامات كان ياتي كل يوم اخي وحبيبي المهندس حسن واحيانا الدكتور يوسف وكنت ارى فيهم الدكتور ذهني .

بعد رحيلك اخي ابويوسف التقيت مع حبيبتك وحفيدتك كنزي هذه البنت الرائعه ودائما انا اتابع صورها على الفيس بوك وجاءتها اخت ثانيه اسموها كندي اجمل منها وحسب ماتقول اختي ام يوسف كلها ذهني تشبهك كثيرا نتمنى من الله العلي القدير ان يفرحنا بالبنات كلهم وبيوسف وحسن وزين العابدين وان نرى احفادك منهم ان شاء الله .

اخي ابويوسف تمضى الايام وتاتي ذكرى رحيلك الاولى اردت ان اوطنئنك عنا وعن كل الاخوه والاصدقاء والعائله الكريمه الجميع يبرق لك المحبه والدعاء بالجنه والفردوس الاعلى منها ان شاء الله ونقول لك اننا على العهد ان شاء الله باقين ولن ننساك ابدا ماحيينا وسنظل دوما نترحم عليك ونذكرك ونستمر على نهجك المحترم المناضل .

نم قرير العين اخي الدكتور ذهني الوحيدي لازال لك ابناء وبنات واهل واصدقاء يحبوك ولن ينسوك ابدا حتى نلتقي في مستقر رحمته ان شاء الله في الجنه .

الدكتور ذهني الوحيدي ولد في مدينة غزه عام 1943 وتلقى تعليمه فيها ونجح بالثانويه العامه عام 1962 بتفوق وتم قبوله في كلية الطب بجامعة اسيوط وتخرج منها عام 1969 وعاد الى الوطن والتحق في عيادات وكالة الغوث كطبيب عام 1973 واصبح مدير لعيادات الوكاله وتنقل للعمل فيها من اقصى الشمال الى الجنوب ويعرفه كل اطفال ونساء وشيوخ ورجال مخيمات اللاجئين نظرا لتميزه ومهارته الطبيه اضافه الى تواضعه الشديد .

الدكتور ذهني التحق في صفوف حركة فتح منذ بدايات شبابه وعرف عنها قبل انطلاقتها وكان مؤيدا لها وربطته صداقة كبيره مع الشهيد زياد الحسيني اضافه الى قرابه خؤولة وفي الجامعه كان من عناصر الخلايا الاولى في جامعة اسيوط تعرف فيها على الشهيد ابوالهول وعدد كبير من كوادر الحركه في مصر اثناء دراسته .

حين عاد الى الوطن عمل في الخلية الطبيه الاولى للحركه وامين سر المكتب الحركي الطبي منذ تاسيسه واحد اعضاء مجلس ادارة الجمعيه العربيه الطبيه ومؤسسيها وشارك في تشكيل المؤسسات الطبيه والحركيه مع بداياتها وكان احد نشطاء العمل الوطني المشترك الذي كان يقود المؤسسات الوطنيه في قطاع غزه .

شارك بكل النشاطات الشعبيه فيث الانتفاضه الفلسطنييه الاولى وكان له الفضل بعودة الرياضه الى الساحات الشعبيه وكان عضو باللجنه العليا للساحات الشعبيه حيث نظمت بطولات بكل الالعاب الرياضيه وكانت احد الاسباب التي اعادت الحياه الى الانديه الفلسطينه بعد توقف طويل .

التحق ببرنامج الماجستير في جامعة الاسكندريه عام 1980 وتخرج منه عام 1982 وعاد للعمل في عيادات وكالة الغوث واسس نقابة الموظفين في وكالة الغوث واصبح رئيسا لها عام 1993 ولفتره طويله حين فازت حركة فتح في تلك الانتخابات .

اسس نقابة الاطباء الفلسطينين بعد عودة السلطه الفلسطينيه وكان عضوا بالمجلس الاعلى الطبي الذي حضر لانشاء وزارة الصحه الفلسطينيه واصبح نقيبا لها عام 2000 ولازال حتى اليوم على راس مهامه النقابيه .

شارك باقامة نقاط طبيه وعيادات ميدانيه لمواجهة الاجتياحات الصهيوني بداية الانفاضه الفلسطينيه الثانيه بلغت 110 عياده ميدانيه تطوع فيها اطباء فلسطيين وممرضين ومتطوعين بجهود ذاتيه خالصه تبرع فيها اهل الخير .

تم اختياره كوزير للصحه الفلسطينيه عام 2005 واستمر في عمله حتى بداية الانتخابات التشريعيه الفلسطينيه واستقال ليخوض الانتخابات كاحد اعضاء كتلة فتح الانتخابيه ف يمدينة غزه وعاد ليمارس مهامه كامين سر المكتب الحركي الطبي المركزيه ونقيب للاطباء الفلسطينين وامين سر مجلس امناء جامعة الازهر .

الإعلانات