أرشيف | 9:17 م

عدوان صهيوني جديد مع حلول الذكرى السنويه الخامس للحرب على غزه

24 ديسمبر

حرب على الورقكتب هشام ساق الله – اليوم قام الطيران الصهيوني بالقيام باكثر من 15 غاره على مواقع فلسطينيه مختلفه ادت الى استشهاد طفله عمرها 4 سنوات واصابة العديد من المواطنين بجراح واثارة الرعب والخوف في صفوف المواطنين في وضح النهار وكانه على موعد لتذكيرنا بالذكرى الخامسه للحرب على غزه والتي تصادف بعد ايام  .

هذه الحرب و تلك الأيام الصعبة التي عاشها شعبنا وسط صمت وبث مباشر لهذا العدوان الصهيوني الغاشم الذي خلف الاف الشهداء والجرحى وحاله من الصمود الأسطوري التي عاشها شعبنا ببطولة وصبر وحرمان من ابسط احتياجات الحياه .

هذا العدوان الصهيوني الذي بدا بقصف المقرات الامنيه بواسطة طائرات الف 16 وإيقاع مئات الشهداء والجرحى بما يسمى الضربة الاولى حيث ضربت تلك الطائرات فلسطينيين امنين في مواقعهم بصوره وحشيه أظهرتها الصور التي تم بها بثها عبر وسائل الإعلام أضافه الى الجرائم التي ارتكبت في أماكن مختلفة طوال ايام الحرب .

فجريمة قتل عائله السموني وسكان شرق حي الزيتون والتي ارتكبها الجيش الصهيوني ووجهت التهمه لاحد الضباط وتم التحقيق معه تم تبرئته قبل ايام من هذه التهمه وترقيته الى رتبه عسكريه اعلى مكافئه لارتكابه هذه الجريمه النكراء .

لازلنا نذكر تلك الأيام الصعبه التي عشناها في هذه الحرب والقصف المدفعي المتواصل والقصف ولازلنا نستمع الى الاذاعات المحليه التي تنقل قدر الإمكان خبر هنا وهناك ولازلت اتذكر الايام الصعبه التي كنت اصدر فيها نشرة الراصد الالكترونية اليومية وخاصة ايام الحرب ال 23 حيث كنت اوزعها رغم انقطاع التيار الكهربائي المتواصل لمدة 18 يوم متواصل .

ستظل ذكرى الحرب والعدوان على غزه منقوشه في ذاكرة جيل من الاطفال والفتيان والشباب والشيوخ الى مرحله طويله من العمر يروا فيها ذكرياتهم وتجربتهم وحكايات الحرب وكل ماعانوه في تلك الايام الصعيه من انقطاع للتيار الكهربائي وقلة المياه والطعام ويتذكروا الشهداء الذين سقطوا من جيرانهم والبيوت التي قصفت وحاله الرعب التي عاشوها في كل مكان .

استهداف المدنيين: كانت حصيلة قتلى هذه العملية ما لا يقل عن 1200 شهيد توزعوا كالتالي: 437 طفل أعمارهم أقل من 16 عاماً، و 110 من النساء، و 123 من كبار السن، و 14 من الطواقم الطبية، و 4 صحفيين.

استهداف الأطفال: ذهب ضحية استهداف مسجد عماد عقل خمسة شقيقات فلسطينيات تتراوح أعمارهم بين الرابعة والسابعة عشر، أسماء الشقيقات هي جواهر ودينا وسمر واكرام وتحرير واسم أباهم هو أنور بعلوشة. كما وأسفرت غارات يوم 29 ديسمبر 2008 فقط عن وقوع ثمانية قتلى أطفال. كما تم انتشال جثة لأحد الأطفال كان يحمل على ظهره حقيبته المدرسية غطتها كتلة إسمنتية ضخمة على مدخل مقر مجمع الإيرادات العامة التابعة لوزارة المالية.

تم قتل 32 طفلاً فلسطينياً في خلال الساعات الثمانية والأربعون الأولى من هذا الهجوم. أما محصلة الأطفال الذين تم استشهادهم في هذه العملية فكانوا 437 تحت سن السادسة عشر.

استهداف المنازل: أستهدفت الكثير من المنازل في القطاع خلال عمليات القصف الجوية مما تسبب بإصابات وقتلى وأضرار جسيمة بالمنازل وتشتيت قاطنيها.[65] كما استهدفت الطائرات الإسرائيلية منزلا في بيت لاهيا شمالي قطاع غزة ما أدى إلى مقتل فلسطيني بداخله وجرح ثلاثة آخرين.

استهداف المساجد: تم استهداف الكثير من المساجد مما أدى إلى انهيار عدة منازل ملاصقة لهذه المساجد. ومنها مسجد أبوبكر ومسجد عماد عقل في جبايا ومسجد العباس في الرمال ومسجد السرايا على شارع عمر المختار في مدينة غزة ومسجد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بالقرب من الكتيبة ومسجد الخلفاء الراشدين شمال غزة ومسجد النور المحمدي ومسجد النور والهداية ومسجد التقوى ومسجد الشفاء بجوار مجمع الشفاء الطبي أكبر مجمع للمستشفيات بالقطاع والكثير من المساجد.

استهداف المدارس وتلك التابعة للأونروا : ومنها مدرسة الفاخورة في جباليا شمال غزة التي تم استهدافها في 6 يناير 2009 بقنابل الفسفور الأبيض الحارقة مما أدى إلى استشهاد 41 مدنيا وإصابة العديد بجروح وحروق ويذكر ان المدارس استخدمت كملاجئ للهاربين بحياتهم من القصف وتدمير بيوتهم رغم أن الاونروا كانت قد سلمت للجيش الإسرائيلي احداثيات المدارس في القطاع لتجنب قصفها إلا أن الجيش الإسرائيلي برر ذلك بوجود مسلحين فيها الامر الذي نفته الاونروا بشكل قاطع.

استهداف الجامعات: بعد منتصف ليل الإثنين 29 ديسمبر قام الطيران الإسرائيلي بقصف مباني الجامعة الإسلامية في غزة ست غارات جوية، وتحديدا مباني المختبرات العلمية والهندسية بالجامعة حيث ادعت إسرائيل انها تستخدم لصناعة وتطوير الأسلحة والصواريخ وقد وصفت البي بي سي الجامعة بأنها “الرمز الثقافي لحماس” إلا أنها كانت قد اخليت قبل الهجوم بأيام.

بلغ عدد ضحايا الهجوم بحسب الاحصائيات حتى مساء يوم 29 ديسمبر 2008 350 شهيدا و1650 جريح .

استهداف المستشفيات والمقار الصحية: تم خلال هذا الهجوم استهداف العديد من المؤسسات الصحية من أهمها مستشفى القدس التابع للهلال الأحمر الفلسطيني الذي اندلعت فيه النيران في يوم 15 يناير 2008 بعد أن تم استهدافه من قبل قذيفة إسرائيلية، حيث هرع مئات المصابين من المستشفى إلى خارجه. كما حذر مسؤول من الأمم المتحدة من أن القطاع الصحي في القطاع على وشك الانهيار التام مؤكداً أنه سيواجه أزمة إنسانية إذا لم يتم التوصل إلى وقف إطلاق قريب. إضافة إلى هذا استهدفت غارة إسرائيلية مقر الهلال الأحمر الفلسطيني.

كما قال رئيس مكتب منظمة الصحة العالمية في غزة أن 16 منشأة صحية بينها مستشفيات ومراكز صحية دمرت بواسطة الطائرات الإسرائيلية منذ بدأ الهجوم على القطاع كما قتل 13 من العاملين في الحقل الطبي وأصيت 22 بجروح وكما تم تدمير 16 سيارة إسعاف.

استهداف المقر الرئيسي للأونروا في الشرق الأوسط : ومكانه في غزة بالقرب من الجامعة الإسلامية حيث استهدفت قذائف الدبابات مخازن المساعدات الغذائية وغيرها التابعة للامم المتحدة المخصصة للاهالي الهاربين من الحرب حيث اندلعت فيها النيران لفترة طويلة واعتذرت إسرائيل عن العمل ولكنها ما لبث ان تكرر القصف لنفس المنطقة مرة أخرى.

في الذكرى الرابعه للعدوان على قطاع غزة : طالب مركز سواسية لحقوق الإنسان المجتمع الدولي بضرورة محاسبة و تقديم قادة الاحتلال للمحاكم الدولية لانتهاكها حقوق الإنسان والقانون الدولي الانسانى واتفاقية جنيف الرابعة التي تتعلق بحماية المدنيين أوقات النزاعات والحروب .

ويرى المركز بان هذا العدوان الذي شنته دولة الاحتلال لا تسقط جرائمه التي ارتكبت بالتقادم والتي راح ضحيتها الآلاف من الشهداء والجرحى المدنيين وخاصة الأطفال والنساء وكبار السن

الإعلانات

كل عام وانتم بخير دخلت أربعينية الشتاء

24 ديسمبر

جلسات الشتاء حول الكانونكتب هشام ساق الله – فش شيء بيستحي من اوانه على راي الختياريه وكل عام وانتم بخير فقد دخلت اربعينية الشتاء القارصه واجمل الجلسات التي تكون حول كانون النار وحولك الاصدقاء تشرب من شاي الحطب والقهوه العربيه الرائعه وتحمص فيها الخبز وتاكل ماطاب من الطعام حول النار والدفىء وحكايات الشتاء الجميله وقصص وروايات تتجدد مع تلك الجلسات الجميله الرائعه .

ذهبت قبل ايام الى بيت صديقي وكان ابنه الصغير بلبل يقوم بايقاد النار وجلسنا حول الكانون واكلنا الكاستنه اللذيذه وكانت رائحه الدخان تنبعث من الكانون وقلت له اصبحت ملابسك كلها رائحة نار فقال لي ان رائحة النار عطر الرجال وضحكت كثيرا من ردة فعله الجميله وكلماته التي انطلقت بسرعه والتي تدل على وعيه الكبير .

قلت لبلبل ينقص الجلسه البطاطا الحلوه اللذيذه فقال لي امس قمنا بشويها ودعاني على وجبه لذيذه منها باقرب وقت ممكن وتذكرت البطاطا السخنه الرائعه التي كانت تباع في شوارع مدينة غزه ولعل اشهر بائعيها على الاطلاق رجل يقال له ابوالروم .

فعلا رائحة النار هي عطر الرجال وهي شيء جميل اصبحنا نفتقده كثيرا في ليالي الشتاء وتلك الجلسات الرائعه التي نفتقدها هذه الايام نتيجة السكن في الشقق وابتعادنا عن حياة الحاره والجلسات الجميله في الدواوين .

ساق الله على ايام زمان واكلات الشتاء الجميله الرائعه ايام كانت امي تصنع لنا شعريه بالسكر واذكر انه لم تكن الشعريه زمان تباع بالاكياس كما هي الان وان هناك نساء كن يقمن بصناعتها في البيت ويتم تحميصها بالفرن البلدي وكم كانت طيبه واليوم وانا اكل منها واتذكرها مع بداية الشتاء لكني لا اجد طعمها القديم اللذيذ الذي كنا ناكله حين كانت تصنع في بيتنا .

واذكر ايضا السحلب الجميل اللذيذ والذي كان يدفىء قلوبنا وعليه ما توفر من المكسرات والقرفه والزبيب والقرفه والرز بحليب وحلاوة سميد والزلابيه التي توضع على المهلبيه اللذيذه وتكون اطيب حين تؤكل من محل ابوفتحي العيسوي رحمه الله واصابع حلب وغيرها من اكلات الشتاء اللذيذه التي دائما نذكرها ونتمناها مع بداية فصل الشتاء وبداية المطر الجميل .

ولاننسى ايضا اكلات الشتاء فتة العدس والمفتول وحرق اصبع والمفتول بالسكر والخبيزه وسلق عدس وكثير من الاكلت لها حضورها مع فصل الشتاء الجميل نذكرها ونتمناها لتدفىء قلوبنا مع نزول اول المطر وبداية اربعينية الشتاء القارص والريح العاصف فقد اصبحت هذه الاكلات احدى اهم سمات فصل الشتاء .

لم ارى بلد تنبعث منها رائحة الارض الجميله الطاهره مثل مدينة غزه ولا اجمل من منظر الشتاء فيها وهذه الرائحه اتنسمها مع اول قطرة ماء تنزل على شوارع غزه واشتم رائحة الارض الطيبه كنت دائما احب ان ارى طلعة سوق فراس وقطرات الماء على اشجار الشارع وانت تصعد باتجاه البلد القديمه لترى هذا المنظر الجميل .

اربعينية الشتاء دائما تاتي مع انتهاء احتفال الطائفه المسيحيه الغربيه بعيد الميلاد المجيد وانتهاء قداس منتصف الليل وهي بداية البرد الشديد ودخول الشتاء بكل مايحمل من معنى .

ذكريات الشتاء جميله ورائعه حين كانت تعتقلنا قوات الاحتلال في البرد القارص مع بداية الاربعينيه كاجراء احترازي قبل دخول انطلاقة حركة فتح وفي معتقل انصار 2 كان دائما ابناء حركة فتح والشبيبه يعانون من شدة البرد على شاطىء بحر غزه ودائما كانوا يتمازحوا ملقوش قادتنا الاوائل ان ينطلقوا الا بعز الشتاء القارص وفي الفاتح من كانون ثاني حتى نظل نعاني من البرد القارص على شاطىء بحر غزه .

كنا نحضر لانطلاقة حركة فتح عام 1986 وقد حدد يومها الاخ القائد احمد نصر مسؤول التنظيم انذاك موعد الانطلاقه يوم 26/كانون اول ديسمبر بالجامعه الاسلاميه وليلة الانطلاقه جاءني الى البيت وابغلني باقامة حفل الانطلاقه بكل الاحوال وعدم تاجيلها بتاتا وان برنامج الحفل سياتيني صباحا بالجامعه الاسلاميه ويومها خرجت صباح مبكرا وحملت شنطة ممتلئه بالبيان المركزي للانطلاقه وتوجهت الى الجامعه ودخلتها واذا بي افاجىء باعتقال كل الطاقم المكلف بالانطلاقه ليلا الا عدد قليل كنت انا احدهم وجاءني برنامج الحفله وقيل لي بانه تم اعتقال القائد احمد نصر ليلتها واعتقال الاخ توفيق ابوخوصه وعدد كبير من كادر فتح بتلك الليله من رفح حتى بيت حانون .

جاءني الشباب يقولوا لنؤجل الحفل قلت لن يتم تاجيل الحفل ابدا وستقام الحفله بموعدها وفعلا تمت الحفله في قاعة الشهيد اسماعيل الخطيب بمكتبة الجامعه الاسلاميه في الطابق الارضي وكانت من اروع حفلات الانطلاقه التي اقيمت في الجامعه الاسلاميه انذاك لحركة فتح شارك فيها عدد كبير من كادر فتح بالضفه الغربيه واذكر منهم الاخ محمد العمله الذي غنى يومها وحضر وفد من معهد البولكتنك في الخليل بقيادة الاخ المناضل رائد البرغوثي وكان يومها يرتدي بدله عسكريه وطقيه تحمل شعار ودرع العاصفه .

وفي اليوم الثاني تم استدعاءنا من قبل الحاكم العسكري الصهيوني على المجلس التشريعي الفلسطيني وتم اعتقالنا ونقلنا الى معتقل انصار 2 اول مادخلنا باب المعتقل سالني الشباب كيف فاشرت بيدي انه تم ما اردتم قضينا ايام وتم الافراج عن الجميع بعد ذكرى الانطلاقه بايام .

ثلاثه وثلاثون عاما على رحيل الشهيد القائد البطل رفيق احمد السالمي رحمه الله

24 ديسمبر

رفيقكتب هشام ساق الله – ثلاثه وثلاثون عاما مضت على ذكرى استشهاد القائد والشهيد البطل رفيق السالمي هذا المناضل الذي بدا حياته بالثوره وهو طفل لم يتجاوز الثلاثة عشر عاما بمساعدة مجموعات المقاومين في بداية الاحتلال وعاد ليجدد انطلاقة حركة فتح ومجموعاتها في قطاع غزه بعد ان قضت المخابرات الصهيونيه علىيها باعتقال او اغتيال كوادرها .

الشهيد رفيق السالمي هذا المناضل الكبير بحثت عنه معلومات عنه على شبكة الانترنت لكي اجد معلومات تساعدني في الكتابه عنه ولكن لم اجد سوى اسماء ونشاطات المناطق التنظيميه المسماه باسمه على امتداد الوطن الفلسطيني ولم اجد عن هذا القائد الا معلومات قليله لا توفي هذا المناضل حقه وتنصفه هو ومجموعاته وتوابعها التي اعادة الحضور لحركة فتح بعد ان شنت قوات الاحتلال هجمه عليها في منتصف السبعينات .

دائما كنا نقول بان حركة فتح لم تكتب تاريخها الناصع ولم تعطي ابطالها حقهم امثال الشهداء رفيق السالمي وماهر البورنو ورجب ابوليفه والكثير الكثير من هؤلاء القاده العسكريين الابطال الذين جددوا انطلاقة الحركه في قطاع غزه نهاية السبعينات في مرحله تاريخيه صعبه وعصيبه مرت بها الامه بعد توقيع معاهدة كامب ديفيد .

الشهيد القائد خليل الوزير نائب القائد العام ومسئول القطاع الغربي في حركة فتح المسئوله عن العمليات العسكريه داخل الوطن المحتل اردوا ان يعيدوا الاعتبار للمقاومه في ظل محاولة الكيان الصهيوني إنشاء سلطات وروابط قرى تابعه للحاكم العسكري الصهيوني فقد كان لزاما عليهم ان يعيدوا الاعتبار للحركه ومجموعاتها وتنظيم جيل جديد من ابطالها فقد تسلل عبر الحدود عدد من كوادر وقيادة الحركه من الاسرى القدامي ومرتبطين بالقائد الشهيد صبحي ابوكرش ابوالمنذر ومساعده المرحوم ناهض الريس وما يعرف باسم لجنة غزه .

تسلل بداية الامر الشهيد ماهر البورنو وكان اسمه الحركي جهاد وقام بانشاء مجموعه من الخلايا لحركة فتح والقيام بسلسلة عمليات عسكريه ضد قوات الاحتلال كانت في حينه قوات الاحتلال تخفي تلك العمليات حتى تظهر انتهاء المقاومه واثناء عودته استشهد على الحدود اللبنانيه الفلسطينيه وكان قد قتل اكبر قائد عسكري في تاريخ دولة الكيان الصهيوني برتبة جنرال وتم ارسال سلسلة القتيل عرضها الشهيد ابوجهاد في مؤتمر صحافي عقده في عمان ليظهر عمليات وبطولة المجموعات العسكريه التابعه لحركة فتح انذاك .

الشهيد القائد رفيق السالمي من مواليد 19/12/1955 مخيم الشاطىء بمدينة غزه من عائله هاجرت من قرية بشيت الفلسطينيه وسط اسره كبيره مكونه من ست بنات و10 ابناء اعتقل اغلبهم بتهم مقاومة الاحتلال الصهيوني وتلقى تعليمه في مدارس مدارس وكالة الغوث .

الشهيد رفيق كان مفتون بالعمل العسكري والمقاومه ضد قوات الاحتلال وكان يفوق سنه بكثير ويجري خلف المقاتلين ليفحص لهم الطريق ويساعدهم بنقل الغذاء والسلاح وعمل رسولا لهم ينقل لهم الاخبار والمعلومات وقد ساعد احدى مجموعات قوات التحرير العامله بمخيم الشاطىء والتي قادها المناضل عبد الحليم شهاب الملقب بالمختار وتم اعتقاله وهو في الخامسة عشر من عمره عام 1970 وتم الحكم عليه بالسجن عام ونصف امضاها في سجن غزه المركزي بعد ان تعرض لتحقيق جسدي ونفسي صعب جدا لم يتم مراعاة سنه .

عاد ليكمل مشواره النضالي بعد ثلاثة شهور من خروجه من المعتقل ليشكل مجموعه عسكريه لقوات التحرير كان ضمنها صديقه ورفيق طفولته الشهيد القائد فايز بدوي وتم اعتقالهم بعد ان قاموا بمجموعه من العمليات والفعاليات العسكريه والحكم عليهم بالسجن ثلاثة سنوات ونصف حصل خلالها على الثانويه العامه داخل السجن .

التحق بجامعة القاهره في كلية التجاره في مصر عام 1975 واثناء دراسته قام شقيقه خضر بتذكيته للالتحاق في صفوف حركة فتح على الساحه المصريه وقد سبقه خضر بالانتماء للحركه وكان قد غادر الوطن متوجها للاردن والتحق في صفوف الحركه وكان احد مقاتليها حيث غادرها الى سوريا وعاد مع طلائع قوات الثوره الى قطاع غزه عام 1994 .

تلقى الشهيد اثناء دراسته دورات عسكريه عديده وخاصه في مخيم الراشديه في لبنان تحت اشراف لجنة غزه التي يقودها الشهيد صبحي ابوكرش ابو المنذر عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح فيما بعد وكان طوال الفتره تحت اشرافه شخصيا وقد تسلل ودخل قطاع غزه بداية عام 1979 بشكل استكشافي امضى فتره من الزمن وعاد الى قاعدته العسكريه حتى صدرت التعليمات له بالعوده والاستقرار في الوطن واقامة قواعد عسكريه لحركة فتح والبدء بشن مجموعه من العمليات العسكريه ضد قوات الاحتلال الصهيوني .

شكل المجموعه العسكريه الاولى له بعد التقائه بصديقه ورفيق صباه وابن مجموعته الاولى الشهيد فايز بدوي الذي استشهد فيما بعد بعد ان اصيب بمرض سرطان الدم داخل المعتقل الصهيوني وتم الافراج عنه كي يستشهد بعد ان وصلت حالته الى مرحلة صعبة جدا .

وكان ضمن تلك المجموعه الاولى التي يقودها الشهيد فايز بدوي الاخوه رياض حلس وسفيان الحداد ومعين مسلم ابوحرب وشنت تلك المجموعه وزميلاتها المجموعات الاخرى على امتداد قطاع غزه اكثر من 50 عمليه عسكريه استهدفت قوات الاحتلال الصهيوني بالقاء القنابل اليدويه واطلاق النار والاشتباكات المختلفه والحقت خسائر جسيمه في قوات الاحتلال واعادت من جديد انطلاقة حركة فتح في قطاع غزه على يد هذه المجموعات المقاتله بقيادة الشهيد رفيق السالمي .

الانطباع السائد عن دور ومهمة الشهيد القائد رفيق السالمي انه فقط اغتيال مجموعه كبيره من العملاء الذين عملوا مع الحاكم العسكري الصهيوني فقد كان هذه احدى المهام الموكله له لاغلاق الباب امام محاولات الكيان الصهيوني اقامة سلطة حكم ذاتي بديله لمنظمة التحرير الفلسطينيه الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني .

صحيح ان الشهيد رفيق ومجموعاته قاموا بتصفية عدد من هؤلاء العملاء في هذه الفتره الصعبه والحرجه واجهض محاولات انشاء سلطة تابعه لقوات الاحتلال الصهيوني تكون عميله و متواطئة مع الاحتلال في قطاع غزه تشابه مايسمى بروابط القرى العميله في الضفه الغربيه .

في الخامس والعشرين من كانون اول ديسمبر عام 1980 تم نصب كمين عسكري صهيوني في حي الشيخ رضوان وقد قاوم الشهيد رفيق حتى اخر رصاله كانت بسلاحه وقامت قوات الاحتلال الصهيوني بقتله وتم دفنه ساعات الليل بحضور عدد قليل من اهله .

اعتقلت مجموعات الشهيد رفيق السالمي التي انتشرت انتشار الهشيم في قطاع غزه وبعدها توابع هذه المجموعات وقد كان هؤلاء المناضلين والابطال هم قيادات الحركه الاسيره تم اطلاق سراح معظم هؤلاء ضمن صفقة تبادل الاسرى التي جرت عام 1985 ولازال هناك مناضلين وقاده عملوا وساعدوا الشهيد رفيق ولم يتم الكشف عنهم .

استمرت معاناة عائلة الشهيد القائد رفيق السالمي وظل الحاكم العسكري الصهيوني وضابط المخبارت الصهيوني المسئول عن مخيم الشاطىء والذي يدعى باسم ابوتومر باستدعاء افراد العائله واعتقالهم انتقاما من الشهيد رفيق السالمي وقد ولد شقيق له اسماه والده رفيق ليغيظ هذا الضابط الصهيوني الحاقد عام 1985.

كل التحيه لروح هذا المناضل الكبير في ذكراه وكل التحيه لاخوانه المناضلين ابناء عائلة السالمي وكل التحيه الى افراد مجموعات الشهيد رفيق السالمي وتوابعها التي اعادت المجد والتجديد لانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح – وتجديد حضور ووجود الحركه في قطاع غزه .

المحامية شيرين العيساوي ووالدها ووالدتها واشقائها هم من انتصروا في معركة سامر

24 ديسمبر

عايلة العيساويكتب هشام ساق الله – لن اكتب عن الاسير سامر العيساوي الذي خاض اطول اضراب في تاريخ البشريه وحقق الانتصار على سجانه الصهيوني فقد كتبت عنه العديد من المقالات واوفيته حقه ولكن من وجهة نظري من ينبغي ان يتم تكريمهم في هذه المعركه الشرسه هم المحامين شيرين العيساوي شقيقته ووالده ووالدته واشقائه فهم من وقفوا خلفه بقوه .

انا اقول ان المحاميه شيرين العيساوي وقفت بقوه خلف قضية شقيقه وساهمت بانتصاره مساهمه كبيره وعظيمه في الاستشارات القانونيه اضافه الدعم الاعلامي والجماهيري والقانوني والجماهيري وتحريض كل المؤسسات على الوقوف الى جانب شقيقها في معركته .

لولا هذا الدعم لما استمر سامر في اضرابه عن الطعام ولولا مساندة والده ووالدته واخوته وتحمله انتهاكات الشرطه الصهيونيه واقتحامها المتكرر لبيتهم واعتدائها على والده ووالدته واشقائه وشقيقته المحاميه شرين العيساوي لما بقي سامر صامدا كالصخر يخوض معركته مدعوما ومستندا الى عائله مناضله .

سامر العيساوي ابن الجبهه الديمقراطينه لتحرير فلسطين استطاع ان يتخطى قضية التنظيم ويصبح ابن لكل الشعب الفلسطيني بكل تنظيماته ويجمعهم جميعا تحت مظلة دعم الاضراب العادل الذي يخوضه واستطاع الانتصار على السجان الصهيوني بهذه المعركه وان يعود الى القدس الى حاراتها وازقتها وشوارعها الجميله الرائعه ورفض ان يتم ابعاده الى غزه لعدة سنوات او الى الخارج .

اعتقال شقيقه وشقيقته وكل الممارسات الصهيونيه الارهابيه من اجل ثني هذا المناضل الكبير عن اضرابه وفكه والخنوع لقرارات الحكومه الصهيونيه بالعوده للسجن وقضاء باقي محكوميته قوت ارادة هذا الفدائي والمناضل لتجعل منه اسدا جسورا في معركه الامعاء الخاويه وصلته الى حافة الموت او الانتصار وها هو اليوم ينتصر ويعود الى حضن امه وابوه وحضن مدينته الجميله القدس في عرس وطني .

حاول الصهاينه ان يطلقوا سراحه بالليل على عكس مايتم الافراج عن الاسرى في النهار حتى يسرقوا فرحة سامر العيساوي واهله ولكن كل القدس كانت تنتظره وبقيت على موعد الاحتفال في هذا النصر الكبير وكان على راسهم الاخ الوزير عيسى قراقع هذا الرجل المناضل والاسير السابق الذي لايتاخر عن أي عرس لاسير فلسطيني ويكون في مقدمه الحضور والمشاركين .

ان من يحق تكريمهم فعلا هي عائلة سامر العيساوي بالدرجه الاولى قبل الاسير العيساوي لما قامت فيه من دعم ومسانده وصبر وتشجيع على مواجهة هذه الخطوه المميته التي استمرت مايقارب التسعه شهور محققا اطول اضراب في تاريخ البشريه عن الطعام .

وايضا من يجب ان يتم تكريمهم هم لجان دعم الاسرى نادي الاسير ولجنة الاسرى في القوى الوطنيه والاسلاميه في قطاع غزه ومؤسسات حقوق الانسان وكافة المؤسسات التي ترعي شئون الاسرى وهذه الجماهير المخلصه الدائمه الدعم للاسرى وكذلك وزارتي الاسرى في قطاع غزه والضفه الغربيه هؤلاء جميعا وغيرهم من يستحقوا التكريم لما قاموا فيه من دعم ومسانده لقضية اضراب الاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني .

واوجه باقة ورد الى المؤسسات الاعلاميه المكتوبه والمسموعه والمرئيه كلها ولا استثني احد منها لما قاموا بدور بارز في دهم اضراب الاسير العيساوي وباقي الاسرى ونطالبهم بان يكونوا دائما خلف كل قضايا الاسرى في سجون الاحتلال ويعلوا الصوت لدعم الاسرى المرضى وكبار السن والاسرى القدامى واسرهم اكثر واكثر .

لهم منا كل التحيه والتقدير وهنيئا لوالدة سامر العيساوي ان عاد البطل الى حضن والدته وهنيئا لوالده وهيئا لشقيقته المحاميه الناجحه والبارزه شرين العيساوي والى اشقائه والى عائلته والى كل من ساند ووقف ودعم وايد نضال الاسرى في معاركهم ضد الكيان الصهيوني المجرم والنازي .

وكانت قد أفرجت محكمة الصلح الإسرائيلية عن المحامية شيرين العيساوي شقيقة الاسير المضرب عن الطعام سامر العيساوي بشروط السجن المنزلي لمدة 10 أيام ودفع كفالة مالية بقيمة 2500 شيقل، وإبعاد عن المحاكم الاسرائيلية خلال جلسات شقيقها الاسير لمدة 6 أشهر.

وأفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلى، عن الاسير شادى العيساوى شقيق الأسير سامر العيساوى بعد 14 يوما من اعتقاله بغرامة تقدر بـ8 آلاف شيقل.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت شادي بعد ان اقتحمت منزل العائلة في قرية العيساوية، في السادس عشر من شهر شباط الماضي.

وأفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن قوات من جيش الاحتلال برفقة المخابرات الإسرائيلية قامت باقتحام منزل الأسير سامر العيساوي قبل يوم من الإفراج عنه، وسلمت كلا من والده طارق العيساوي وشقيقه مدحت العيساوي استدعاءات لمراجعة المخابرات الإسرائيلية.

قال المحرر العيساوي لموقع القدس دوت كوم “اشعر بالانتصار الذي اهديه لارواح الشهداء والاسرى وشعبنا وكل احرار العالم الذي شاركوني قهر السجان والمحتل الاسرائيلي”.

واضاف سامر “لدي شعور رائع وجميل بعد كسر القيود والمعايير الاسرائيلية، فلا اجمل من طعم الانتصار الذي يؤكد ان ارادة الفلسطيني اقوى من الاحتلال وسجونه وزنازنيه وعزله وبطشه، عدت للقدس ومنزلي ورفضت كل الحلول والخيارات، فهذا حقي ووطني ولن اتخلى عنه”.

واوضح سامر انه سيتابع حياته على ان يبدا العلاج من جديد لانه لم يكن يتلقى الرعاية المطلوبة بعد فك اضرابه.

وقالت والدة الاسير “كنت في حالة صعبة، خوف وقلق ورعب، واستعدت انفاسي وفرحي عندما شاهدته قادما على قدميه وهتفت بالاحضان يا حبيبي .. بالاحضان يا سامر”.

واضافت “انها معجزة ومكرمة من الله، شعرت بالفرح واننا نطير ونحلق في سماء فلسطين فوق كل مدينة وقرية ومخيم وعائلته تضامنت مع سامر، ونقول لهم ابنكم وروح قلبي سامر تحرر وخرج وعاد منتصرا “.

وكان والد العيساوي قال في اتصال مع القدس دوت كوم “لا شك اني الآن في حالة من الخوف، فإسرائيل عودتنا على المفاجأت ونحن لا نعلم ماذا تحضر لنا حاليا لكي تنزع عنا الفرحة”. اضاف” لكنه سيتحرر اليوم لا محالة ليستنشق هواء القدس والحرية”.

واشار العيساوي الأب إلى أنه لا يملك أي معلومات عن ابنه، واسرائيل لم تعطهم تفاصيل لا عن موعد الافراج أو مكانه، موضحا أن الشرطة الاسرائيلية هددت العائلة بعقوبات لم تحددها حال القيام بأي ممارسات ” مخلة بالأمن” أو مظاهر ” عسكرة” حين يتم الافراج عن سامر.

سامر العيساوي، سطر حكاية في الاضراب عن الطعام على مدار ثمانية أشهر انهكت جسده، وروح عائلته التي كانت تعيش على الأمل، والدعاء، كما يقول الوالد ” لقد كنا في كل لحظة نترقب خبرا عن استشهاده لكن الله لطف به، ونصره في معركته”.

بدأت حكاية سامر العيساوي الذي افرج عنه في صفقة تبادل الاسرى بين حماس واسرائيل، حين اعتقلته الشرطة الاسرائيلية في شهر تموز من العام 2012، بداعي خرقه “لقانون شاليط” الذي يقضي باعادة محاكمة المحرر بذات الحكم الذي كان يقضيه قبل الافراج حال ” اخل شروط الافراج”.

وكانت الذريعة لدى اعتقال سامر أنه ” سافر الى الضفة الغربية” خلافا للشروط، وعليه تم سجنه تمهيدا لاعادة الحكم السابق الذي كان محكوما به وهو 30 عاما.

وأعلن العيساوي اضرابا عن الطعام بعد ايام من اعتقاله إلى أن عقد صفقة مع اسرائيل تقضي بوقف الاضراب مقابل الافراج عنه في هذا اليوم.

ولد سامر عام 1979، وهو شاب أعزب، ينتمي إلى عائلة مقدسية من ستة أشقاء وشقيقتين. شقيقه فادي استشهد في مجزرة الحرم الإبراهيمي في العام 1994، ومدحت حرر الثلاثاء الماضي بعد اعتقال دام 20 عاماً.
وفي العام 2001، اعتقل سامر العيساوي وحكم عليه بالسجن 30 عاماً بتهمة المشاركة بفعاليات «إرهابية» وانتمائه إلى الجبهة الديموقراطية.

وتعرضت صحة سامر العيساوي لانتكاسات عديدة خلال إضرابه عن الطعام، وانخفضت نبضات قلبه إلى 28 نبضة في الدقيقة. وكان يصاب بحالات متتالية من الغيبوبة، كما انخفض وزنه إلى 40 كيلوغراماً. 


وكان نادي الاسير الفلسطيني اكد في بيان له أن اضراب سامر الذي استمر نحو 265 يوما كان أطول اضراب عن الطعام في تاريخ البشرية.

ايش دخلوا الجاسوس الصهيوني جوناثان بولارد

24 ديسمبر

بولاردكتب هشام ساق الله – اريد ان اعرف ويعرف معي كل ابناء شعبنا الفلسطيني مادخل العميل الصهيوني الامريكي جوناثان بولارد المعتقل في السجون الامريكيه بسبب قيامه بالتجسس على الولايات المتحده لصالح دولة الكيان في المفاوضات الجاريه بين الفلسطينين والكيان الصهيوني برعايه امريكيه .

في كل مناسبة الكيان الصهيوني يطالب بالافراج عن جوناثان بولارد واليوم تعالت الاصوات بالافراج عنه مقابل ان يتم توقيع اتفاق الاطار والضغط على الجانب الفلسطيني بتمديد المفاوضات لمدة عام اخرى الذي يجري هو قمة الهبل وخلط الاوراق في المقابل الجانب الفلسطيني ليس له مطالب صارخه بهذا الشان .

انا اقول طالما ان هناك مطالب وضغط صهيوني يجب على الفلسطينيين ان يمارسوا ضغط على الادارة الامريكيه بنفس الاتجاه ان يطالبوا باطلاق سراح المعتقلين المرضى لذين يعانوا وحالاتهم خطره وينتظروا الموت وان يطالبوا باطلاق سراح اعضاء المجلس التشريعي والوزراء السابقين وقادة التنظيمات الفلسطينيه وفي مقدمتهم القائدين احمد سعدات ومروان البرغوثي .

نحن كما رفض القائد الشهيد الرئيس ياسر عرفات بالسابق الضغوط الامريكيه وبمقايضة جوناثان بولارد باي اسير فلسطيني مهما كان فهناك فرق بين مناضل يناضل من اجل تحرير فلسطين وبين جاسوس خان بلده ووطنه من اجل ان يكسب اموال ويمارس عقيدته الفاسده كونه صهيوني .

لماذا لانقوم بنفس الاتجاه وبنفس النمط ونضغط على الادارة الامريكيه بنفس الاسلوب فاحتياجها لتوقيع اتفاقية الاطار اكبر من احتياج الفلسطينين والصهاينه لذلك ينبغي ان نضغط مثلما يفعل الصهاينه ونطالب باعلى من سقف مطالبنا العاديه .

مايهمنا في هذه المفاوضات هو شيء واحد بالدرجه الاولى ان يتم اطلاق سراح الاسرى القدامى قبل اتفاق اوسلوا والبالغ عددهم 54 اسير وان لايتم توقيع أي اتفاق للاطار بدون ان يتم اطلاق سراح الاسرى المرضى والاسرى من اعضاء المجلس التشريعي والوزراء السابقين وكذلك الاسرى كبار السن وبمقدمتهم اللواء فؤاد الشوبكي ويتم اطلاق كل الاسرى في سجون الاحتلال .

تكرار الخطا التاريخي الذي تم في اتفاق اوسلوا بعدم تضمين بند واضح يتحدث عن اطلاق سراح الاسرى في كل سجون الاحتلال الصهيوني ومنع الاعتقال من الجانب الصهيوني يجب الا يكون في اتفاق اعلان المبادىء المنوي الاتفاق والتوقيع عليه .

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عقبة جديدة أمام عجلة المفاوضات، بالشروط الجديدة التي وضعها للتقدم بالمفاوضات السلمية، وأبرزها إطلاق سراح الجاسوس الإسرائيلي “جوناثان بولارد” المعتقل بالولايات المتحدة.

فيما قال مسؤول إسرائيلي كبير، صباح اليوم الثلاثاء، أن الحكومة ستلتزم بتعهداتها التي تم الاتفاق بشأنها قبيل انطلاق المفاوضات مع الفلسطينيين ومن أهمها إطلاق سراح الأسرى القدامى.

وأوضح في تصريحات لإذاعة “ريشت بيت” العبرية، أن الدفعة الثالثة من الأسرى سيتم إطلاق سراحهم الأسبوع المقبل، لافتا إلى أن إسرائيل لم تتعهد لأي جهة بشأن وقف البناء في المستوطنات وراء الخط الأخضر.

يأتي ذلك في وقت نقلت فيه صحيفة “إسرائيل اليوم” عن مصادر إسرائيلية كبيرة قولها أن نتنياهو يعتزم الطلب من الإدارة الأميركية تمديد المفاوضات الجارية مع الفلسطينيين خشية من تفجرها بسبب الخلافات المستمرة بشأن القضايا الجوهرية.

ووفقا للمصادر فإن عدم تمديد المفاوضات لن يعطيها فرصة معقولة للنجاح وبذلك ستكون أمام تعقيد آخر، وأن قلق إسرائيل ينبع من الاعتراف بأن عرض الاتفاق الإطاري من قبل وزير الخارجية الأميركية “جون كيري” يزيد من الفجوات الكبيرة بين الأطراف ويزيد من النزاعات التي قد تؤدي إلى انفجار المفاوضات.

وكانت القناة الثانية العبرية، قد ذكرت مساء أمس، أن نتنياهو سيطرح على الولايات المتحدة مسألة الإفراج عن الجاسوس جونثان بولارد، كشرط لتحقيق تقدم في المفاوضات، وتوقيع إسرائيل لاتفاق الإطار المرحلي الذي تنوي الولايات المتحدة عرضه على الجانبين.

وأوضحت القناة أن نتنياهو سيطرح تلك المسألة مقابل الإفراج عن 20 أسيرا من عرب 48 ملطخة أياديهم بالدماء. وفق تعبيرها.

جوناثان جاي بولارد (بالإنجليزية: Jonathan Jay Pollard) (مواليد 7 أغسطس، 1954 في غالفيستون، تكساس) هو جاسوس إسرائيلي، وهو أيضا محلل استخبارات مدني سابق في القوات البحرية الأمريكية.

وإتُهم بولارد بالتجسس على الولايات المتحدة وإستغلال منصبه لتسريب معلومات لصالح إسرائيل , تنازل بولارد عن الحق في المحاكمة في مقابل القيود المفروضة على الحكم. تم الإقرار بأنه مذنب، وأدين لكونه جاسوسا لحساب إسرائيل. وحكم عليه بالسجن مدى الحياة في العام 1986. نفت إسرائيل حتى العام 1998 أن يكون بولارد جاسوسا لحسابها، وفي العام 2008 منح الجنسية الإسرائيلية.