اشتراكات العضوية في حركة فتح اين تذهب

30 نوفمبر

الغضب الفتحاوي
كتب هشام ساق الله – اليوم التقيت احد ابناء حركة فتح القدامى والملتزمين بشكل حديدي وتحدثنا باكثر من موضوع وقال لي غاضبا مالذي يميز عضو عن عضو اخر بحركة فتح قلت له نشاطه والتزامه بدفع اشتراك العضويه فقال لي انا التزمت بدفع واحد بالمائه من راتبي ووقعت على ورق البنك وفعلا بداوا يخصموا من راتبي كل شهر .

يقول ان هناك تميز بين عضو وعضو بحركة فتح وانا احفظ النظام الاساسي ولا احد يحترمنا بالمناطق او بالاقليم ويضعونا على الرف وقتما يريدوا ياتوا الينا ويستصرخوا بداخلنا ابناء حركة فتح ونحن نهب من اجل الوقوف الى جانب حركة فتح وحين تتم المشاورات للانتخابات او لاستنهاض التنظيمي لا احد يستدعينا .

منذ اسابيع وهناك جلسات واجتماعات تتم في منطقتنا ولم يتم استدعائي او حتى دعوتي الى اللقاءات التي تتم وانا اتابع واعرف وحين علمت انهم قاموا باسقاطي من هذه اللقاءات لاعتبارات لا اعرفها ولكن هي ضمن سياسة التجيش ودعوة المحاسيب قررت وقف دفع العضويه للحركه .

توجهت الى البنك الذي اتقاضى راتبي فيه وطالبت بوقف التزامي ودفعي هذا المبلغ الذي يظهر انتمائي وعضويتي وفعاليتي في حركة فتح وبقيت اتابع هذا الامر حتى تم قطع المبلغ من وزارة الماليه والبنك فانا لا اعرف اين تذهب هذه الاموال التي تتم خصمها من الاف كوادر الحركه الموظفين سواء بالجانب المدني او العسكري .

حين تم البدء بخصم الواحد بالمائه من كادر حركة فتح توقع ابناء الحركه ان يتم تحويل تلك الاموال الى لجان الاقاليم لتكون موازنات تشغيليه لهذه الاقاليم وكل اقليم يعتمد على هذه المبالغ في الوقوف الى جانب ابنائه وكوادره في المصائب والافراح في ظل تعثر الموازنات بداخل الحركه .

منذ ان تم البدء بخصم تلك الاموال لايتم تحويل هذه الاموال الى الاقاليم وهناك ازمه ماليه في الحركه منذ ذلك الوقت ويتم تحويل هذه الاموال الى موازنة الحركه المركزيه واكيد هذه الاموال يتم تحويلها الى المفوضيات النائمه في اللجنه المركزيه ويتم صرفها على نشاطات وزيارات ومهمات القياده العليا بحركة فتح وابناء حركة فتح الفقراء والغلابه الذين بحاجه ان تقف الحركه الى جانبهم في مناسباتهم لا احد يسال عنهم .

وهناك اجهزه مثل جهاز المخابرات العامه وجهاز الامن الوقائي يتم الخصم عنهم قبل ان يدفع ابناء تنظيم حركة فتح ويتم الدفع حسب الرتبه ويموت ابناء وابناء وزوجات واخوات واعزاء الى كوادر الجهاز ولايتم حتى ارسال برقية تعزيه وكوادر في نفس الجهاز يموتوا ولا احد يرسل باقة ورد تعزي بهذا المناضل .

ابناء الحركه يقوموا بالواجب تجاه كل هذه المسميات ويقوموا بعمل اكاليل على حسابهم باسم الجهاز واحيان كثيره باسم حركة فتح حتى يستروا عيبهم امام من ينظر اليهم من اقاربهم من التنظيمات الاخرى التي تقوم بالواجب وكمان معاه 100 قراط .

ابناء وكوادر حركة فتح يسالوا اللجنه الحركيه العليا عن مصير استمرار دفع اشتراكات الحركه ومتى سيتم التعامل وفق الالتزام بدعوة هؤلاء الى ممارسة دورهم ونشاطهم التنظيمي بشكل رسمي وفق النظام الاساسي للحركه ووقف سياسة الخاطرشي والاستزلام وجلب المندوبين الى تلك الاجتماعات .

كثير من ابناء حركة فتح يفكروا بما فعله صديقي الذي تحدثت اليوم معه وينتظروا ان يروا نشاطات ودور للاقاليم وان تكون هذه الاموال بمثابة موازنات تشغيليه للتضامن مع ابناء وكوادر الحركه في ملماتهم ومناسباتهم .

اقول لكم بصراحه كثيرا مايضطر ابناء التنظيم ومن يتبعوا الاطار الشرعي للحركه بالطلب من الحالات التي تتبع دحلان من اجل المساعده بيافطه باسم حركة فتح او اكليل يتم كتابة اسم الحركه عليه لاحد قادة الحركه في ظل توافد اكاليل ويافطات من تنظيمات اخرى لانستطيع مجاراتهم بهذه الاعمال لعدم وجود موازنات لدى الحركه وان هناك ديون وان الموزدين لهذه الاشياء يرفضوا في كثير من الاحيان اعطاء كوادر الحركه لتراكم الديون عليهم وعجبي .

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: