إلغاء حماس لحفل انطلاقتها شان داخلي ماذا عن حركة فتح

29 نوفمبر

رايات
كتب هشام ساق الله – اعلنت اليوم حركة حماس بشكل رسمي الغاء حفل انطلاقتها ال 26 بسبب الازمه الماليه التي تعاني منها وتحويل اموال الاحتفال الى اعمال خدماتيه تنفذ على مستوى القطاع هذا شان داخلي وقد بدا همس يسري بين ابناء حركة فتح يتحدث عن انطلاقة حركة فتح ال 49 القادمه .

حركة فتح التي عانت من ازمه ماليه خانقه خلال الحصار الذي مارسته اللجنه المركزيه عليها خلال العامين الماضيين وعدم دفع مبالغ كثير لموردين لم يحصلوا على نظير خدماتهم بانجاح الانطلاقه وادى هذا الى حرج شديد لكادر حركة فتح القيادي وحسب ماعلمت فان الحركه قد قامت بدفع الجزء الكبير من هذه الديون ولم يتبقى الا الجزء القليل تم جدولة دفعه على الموازنات القادمه .

حركة فتح فقدت ثقة الكثير من الموردين كشركات السيارات وغيرهم من التجار وموردي الخدمات المختلفه لعدم التزام قيادتها السابقه بدفع التزاماتها في انطلاقة العام الماضي وطول مدة السداد الذي قامت فيه الهيئة القياديه الحاليه حتى انها قاربت على دفع كل الالتزامات وهذا يدعو ابناء حركة فتح للتسائل هل هناك انطلاقه لحركة فتح في قطاع غزه هذا العام ام لا.

البعض يقول ان عدم اقامة حركة حماس لاحتفال الانطلاقه انها لن تستطيع حشد ماحشدته حركة فتح في قطاع غزه في ساحة السرايا وهو مؤشر لموقف سيتخذ مستقبلا بعدم السماح لحركة فتح في اقامة حفل الانطلاقه هذا العام تحسبا للتكرار السيناريو الذي حدث العام الماضي وخروج كل قطاع غزه لمهرجان فتح ليس حبا بفتح في كل الحالات ولكن كرها بحكومة غزه .

يجب على اللجنه المركزيه اتخاذ قرار واضح باقامة حفل الانطلاقه هذا العام في قطاع غزه وتوفير الامكانيات اللازمه لهذا الاحتفال بشكل مسبق حتى لا يحدث ماحدث العام الماضيه ومن اجل المصداقيه التاريخيه التي تتمتع فيها حركة فتح بحيث لايكون هناك ديون على الحركه بعد مهرجان الاحتفال .

وينتظر ابناء حركة فتح ان يتم حسم الامر من اجل الاستعدادات اللازمه لانجاح المهرجان والزحف الجماهيري للمكان المحدد للاحتفال وخاصه بعد ان تم تحويل ساحة السرايا الى منتزه وتم زرعه قبل شهر بالنجيل ولانريد العوده الى ماحدث العام الماضي هل سيتم الاحتفال او لايتم وهل هو في السرايا او بالكتيبه .

قواعد حركة فتح العريضه في قطاع غزه ينتظروا ان يسمعوا اخبار واضحه باتجاه حفل انطلاقة الحركه انطلاقة المارد الفتحاوي ال 49 هذا العام وان يتم العمل بشكل جماعي من اجل انجاح هذا الحفل وهذا الزحف الجماهيري الكبير فهذا ليس عيد لحركة فتح فقط بل هو عيد لكل ابناء شعبنا الفلسطيني وانطلاقه جديده لشعب يبحث عن دوله وعلم وهويه .

الهيئة القياديه لحركة فتح امام تحدي كبير بقدرتها على قيادة هذا العمل الكبير وانجازه بالصوره التي تليق بحركة فتح وجماهيرها العريضه ام ان اللجنه المركزيه في حركة فتح لاتريد ان تقيم احتفالا بالاساس لتوفر اموال الحركه على مهمات اعضاء اللجنه المركزيه ومفوضياتها المتوقفه عن العمل منذ اربع سنوات ونصف .

وكانت أعلنت حركة حماس، اليوم الجمعة، إلغاء مهرجان كانت ستنظمه منتصف الشهر المقبل، بمناسبة ذكرى انطلاقتها الـ26، مبررة ذلك بـ”الظروف المعيشية الصعبة” فى قطاع غزة، الذى تسيطر عليه.

وقالت دائرة العمل الجماهيرى فى الحركة، فى بيان مقتضب، إنه “نظرًا لظروف الحصار المطبق قررت حركة حماس إلغاء مهرجان الانطلاقة الـ26 وتحويل الأموال لمشاريع خدماتية لتخفيف معاناة المواطنين”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: