أرشيف | 8:20 م

كفى خلط بالتصريحات والمواقف والادوار بين اللجنه التنفيذيه واللجنه المركزيه

20 نوفمبر

منظمة التحرير الفلسطينيه
كتب هشام ساق الله – ما قاله الدكتور نبيل شعث مفوض العلاقات الدوليه – الصين + مصر بان اللجنه المركزيه لحركة فتح اوعزت لفريق التفاوض الاخوين صائب عريقات ومحمد اشتيه بتسيير المفاوضات الى حين تعيين فريق جديد هو خلط في الادوار مرفوض ويتم ادخال حركة فتح على الخط وكانها من تفاوض الكيان الصهيوني وهذا غير دقيق وصحيح .

الذي يفاوض الكيان الصهيوني بشكل رسمي ووقع على اتفاقيات السلام معه هي منظمة التحرير الفلسطينيه الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وحركة فتح بشكل رسمي ليس لها علاقه البته بتلك المفاضات كتنظيم ولكن يمكن ان يكون اعضاء قيادتها اعضاء بهذا الفريق المفاوض كممثلين عن منظمة التحرير الفلسطينيه .

الدكتور صائب عريقات هو رئيس دائرة المفاوضات بمنظمة التحرير الفلسطينيه وهو يقود المفاوضات باسمها ونيابه عنها ولاعلاقه لحركة فتح كتنظيم في تكليفه او مسئوليته والدكتور محمد اشتيه تم تكليفه بهذه المهمه نيابه عن منظمة التحرير الفلسطينيه وليس لحركة فتح ايضا علاقه بحضوره وتمثيله .

الاشكاليه القائمه والخلط المقصود الدائم والذي يراد لحركة فتح ان يتم زجها بشكل واضح في تلك المفاوضات من خلال تغيب كامل لدور اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه وعدم مناقشة هذه المواضيع داخل جلساتها ولانسمع اصوات اعضائها يعارضوا او يعترضوا والكل يتهم حركة فتح كتنظيم بانها من يدير هذه المفاوضات .

مناقشة موضوع المفاوضات بداخل اللجنه التنفيذيه لازدواجية دور الرئيس القائد محمود عباس كونه رئيس اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه ورئيس حركة فتح ويتم مناقشة الامر داخل اجتماع اللجنه المركزيه غصبن عن اعضائها ولايوجد احد يعترض على هذا الامر او يجروء على الاعتراض ويتحدث عن ضرورة الفصل بين منظمة التحرير الفلسطينيه واللجنه المركزيه لحركة فتح .

حسب ما افهم ادبيات ومواقف حركة التحرير الوطني الفلسطيني اقول هذا الامر وهذا مانتداوله بالقواعد التنظيميه وبكتابتنا الصحافيه وبكل المواقف امام المواطنين وهذا ماقالته حركة فتح في الانتخابات الماضيه وهذا مايقوله كل فتحاوي اينما كان ولكن للاسف اذا كان قادة الحركه هم من يخلطوا ولايعرفوا اين يقفوا واين يتحدثوا ويورطونا بالمواقف التي لانتحملها .

النقاش الذي يتم في داخل اللجنه المركزيه حول المفاوضات مع الكيان الصهيوني لا يطلع عليه كل اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح ويتم ضمن دائره خاصه ويتم توريط الجميع بالبيانات الختاميه وكان حركة فتح من يقود هذه المفاوضات .

للاسف كل مؤسسات الحركه المشكله سواء اللجنة المركزيه لحركة فتح او المجلس الثوري لحركة فتح او المجلس الاستشاري او الاقاليم لا احد يتحدث بهذا الامر ويطالب بوقف الخلط المسيء لحركة فتح والذي يورطها بمواقف لم تتخذها مؤتمراتها التنظيميه بتحمل مسئولية الحقبه التاريخيه وكذلك توقيع الاتفاقات الحاصله مع دولة الكيان الصهيوني .

انا لا انكر التداخل الشديد جدا بين منظمة التحرير الفلسطينيه واللجنه المركزيه لحركة فتح وهذا يدل على ضعف اطراف الجانبين فصائل منظمة التحرير الفلسطينيه واعضاء اللجنه المركزيه ولا احد يتحدث خوف ان يزعل الرئيس القائد محمود عباس .

انا اقولها انه يحق لحركة حماس والجهاد الاسلامي والفصائل الغير اعضاء في منظمة التحرير الحديث عن اصلاح منظمة التحرير الفلسطينيه وتشكيل قياده جماعيه لادارة المفاوضات الفلسطينيه ووقف التداخل الكبير الحاصل بين المؤسسات التي يراسها الرئيس محمود عباس شخصيا .

وكان قد كشف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث عن ان اللجنة أوعزت لفريق التفاوض الفلسطيني بتسيير اعمال المفاوضات الى حين تعيين فريق جديد.

وأضاف شعث في بيان “ان اللجنة المركزية للحركة اوعزت لفريق التفاوض الفلسطيني المكون من صائب عريقات ومحمد اشتيه بتسيير اعمال المفاوضات الى حين تعيين فريق جديد، وذلك بعد اصرارهم على الاستقالة بسبب التجاوزات الاسرائيلية الاخيرة والمتمثلة بالبناء الاستيطاني المتسارع”.

ونفى شعث ما ذكرته بعض وسائل الاعلام حول استمرار طاقم المفاوضات الفلسطيني الحالي بنفس التشكيلة الى حين انتهاء فترة الاشهر التسعة.

وأكد شعث ان الحكومة الاسرائيلية تواصل وضع العراقيل امام عملية المفاوضات وإفشال الجهود الدولية الساعية للحل، لتحميل الجانب الفلسطيني المسؤولية.

كما اكد الاستمرار بمهلة الاشهر التسعة للمفاوضات لتأكيد الحرص الفلسطيني على السلام، مشيرا الى ان القيادة الفلسطينية تدرس الخيارات المتاحة للبدء بها بعد انقضاء فترة التفاوض المتفق عليها.

الشهيد المهندس شرف الطيبي شهيد جامعة بير زيت الاول

20 نوفمبر

شرف الطيبي
كتب هشام ساق الله – في الثاني والعشرين من شهر تشرين ثاني /نوفمبر عام 1984 استشهد الشهيد شرف الطيبي على ارض جامعة بيرزيت إثناء مظاهره حاشده قام بها طلاب الجامعه تايدا لعقد جلسة المجلس الوطني الفلسطيني دورة القرار الوطني الفلسطيني المستقل بالأردن والتي سميت الدورة باسم الشهيد .

هذا الشاب الرائع الذي كان من أكثر طلاب جامعة بيرزيت تفوقا في الدراسه فقد كان متميزا بكل شيء بانتمائه الوطني وبأخلاقه العالية وبرجولته الواضحه وخجله الجميل وبحضوره بين اقرأنه في داخل الجامعة فلم يكن يتبقى على تخرجه سوى بعض الساعات إلا انه كان لا يتاخر عن أي مواجهه مع قوات الاحتلال او مهرجانا وطنيا او طلابيا الا ويكون على رأسه .

عرفته قبل استشهاده بعام فقد التقينا بشارع عمر المختار أمام محل الأخ نائل القيشاوي حيث كنا نجلس انا وهو والأخ نادر الفيشاوي ويومها تعرفت عليه وبدأت بيننا علاقة صداقه ومحبه كنت كلما زرت جامعة بيرزيت التقية واسلم عليه

وقد خرجنا في يوم من الايام من مدينة غزه نستقل سيارة من نوع بيجو 404 كان يمتلكها آخونا زياد ابولبن من مخيم جباليا انا والشهيد شرف الطيبي والأخ خالد اليازجي ابوحسن وكان يومها عضو مجلس طلبه في جامعة بيرزيت والأخ اكرم الهسي الذي طورد وغادر قطاع غزه باتجاه مصر ومنه الى لييبا والذي هاجر فيما بعد الى السويد الى مدينة القدس لا حضار كتب من احد المطابع هناك .

ويومها كان يسوق السيارة الأخ خالد اليازجي وكنت الى جانبه اضع عكاكيز طويله وقد طاردنا يومها جيب من حرس الحدود الصهيوني عند قرية المسمية المحتله وطالبنا بالتوقف وقبل التوقف قال شرف رحمه الله ان قاموا بالاعتداء على أي منا لنضربهم ونقاومهم بشده وتوقف الأخ ابو الحسن عند طرف الطريق ويومها شد احد جنود الاحتلال شعره وقال الجندي معكم سلاح لبش ما توقفتم بسرعه فقال له احنا رايحين على المستشفى واشار الي وعندها فتش الجنود السيارة وقاموا إطلاق سراحنا واكملنا مشوارنا اتجاه القدس ومها الى رام الله .

يوم استشهاده كانت حركة الشبيبة الطلابية ومجلس الطلبة في جامعة بيرزيت ينظموا مهرجانا تأييدا للشرعية الفلسطينية المتمثلة بقيادة الشهيد الرئيس ياسر عرفات في عقد جلسة المجلس الوطني في عمان دورة القرار الوطني الفلسطيني في مواجهة الانشقاق الذي احدثه النظام السوري بتحريض العقيد سعيد مراغه ابوموسى بالانشقاق على الشرعية الفلسطينية وما أعقبه من اشتباكات ومحاصرة الرئيس ابوعمار في نهر البارد والبداوي .

خرج ابو خليل ليقود مواجهه مع قوات الاحتلال في الجامعه وتصدوا لأول دوريه صهيونيه دخلت القريه لتفريق المتظاهرين وصعد يومها الشهيد شرف الى مسجد القريه وقام برشق قوات الاحتلال بالحجاره وما اوتي من عزم وقوه استقرت بجسده الطاهر رصاصات الاحتلال واستشهد على سطح المسجد شهيدا يومها .

وصل خبر استشهاده قطاع غزه واشتعلت مدينة خانيونس ومعها كل مدن فلسطين لتخرج الجماهير لتشيع جثمان الشهيد القائد شرف الطيبي الى مثواه الاخير في مدينة خانيونس وسط مظاهره جماهيريه حاشده تخللها اشتباك مع قوات الاحتلال الصهيوني اصيب فيها العديد من ابناء شعبنا بجراح .

وللشهيد البطل شرف الطيبي شقيق استشهد بعده بانفجار عبوه ناسفه بسيارته على الخط الشرقي لمدينة غزه هو الشهيد راسم الطييي وعلى اثر استشهاده اعتقلت قوات الاحتلال مجموعة من الاخوه كانوا يعملون مع الشهيد رسمي كان اخوه الدكتور جواد الطيبي احدهم والذي اصبح فيما بعد عضو بالمجلس التشريعي الفلسطيني ووزير للصحه .

اطلقت جامعة بيرزيت على فرقه للفنون الشعبيه من طلاب جامعة بيزيت اسم الشهيد شرف الطيبي وقد حققت الفرقه نجاحا كبير قامت بعمل عروض في كل الدول العربيه وفي المدن لفلسطينيه وقد قامت بجوله في الولايات المتحده الامريكيه زارت كل الولايات الامريكيه ولا اعرف ماهو مصيرها هل قيت او تم حلها وكلنا امل ان تعود من جديد هذه الفرقه باسمها وتراثها الفني الرائع .

يوم فازت حركة فتح في انتخابات نقابة المهندسين بقطاع غزه بعد استشهاد الشهيد منحته عضويه فخريه في النقابه واعطته العضويه رقم 2 وكانت قد منحت القائد الرئيس ياسر عرفات العضويه رقم واحد في نقابة المهندسين الفلسطينين بقطاع غزه .

الشهيد القائد شرف الطيبي من مواليد مخيم خان يونس وقد سافر الى بلغاريا في العام 1977م ليدرس في قسم الهندسة الكهربائية وهناك التقى عن طريق أحد الأشخاص بالقائد الشهيد أبو جهاد “خليل الوزير” وتم تجنيده ليعمل ضمن اطار القطاع الغربي لحركة وفتح .

ترك مقاعد الدراسة في بلغاريا وعاد الى غزة وبدأ الاعداد لتأسيس منظمة الشبيبة الفتحاوية بالتعاون مع عدد من الاخوة المناضلين وخاصة مع أبو علي شاهين بعد الافراج عنه في العام 1981م والقائد مروان البرغوثي بعد التعرف عليه وأول لقاء بينهم في رام الله

أعتقل القائد شرف مع بداية عام 1978م عدة شهور بتهمة تشكيل اطار طلابي لحركة فتح
انتسب الشهيد شرف الى جامعة برزيت في نفس التخصص ومع وضع أبو جهاد هدف مفاعل ومدينة ديمونا من ملف للبحث الى هدف عسكري سيتم ضربه لم يجد امامه الا ابنه المدلل شرف الطيبي ليحمل عنه ملف “ديمونا”

اثنان واربعون عاما مضت على رحيل الشهيد القائد زياد الحسيني

20 نوفمبر

زياد الحسيني
كتب هشام ساق الله – لفت انتباهي اخي وصديقي العزيز سعد الدين البكري انه كتب العام الماضي في ذكرى استشهاد القائد الشهيد البطل زياد الحسيني قائد جيش التحرير الشعبي الفلسطيني في قطاع غزه في الحادي والعشرين من تشرين ثاني نوفمبر والذي خاض معارك بطوليه ضاريه وتبعه مجموعاته المناضله حتى بعد سنوات وهم يكلون الضربات ويوجعوا الكيان الصهيوني .

قمت بتتبع الخبر المنشور والذي نشرته ايضا الصحافيه الفلسطينيه المعروفه جيهان الحسيني مراسة صحيفة الحياه اللندنيه في مصر نقلا عن قريب لهم اسمه بسام الحسيني الذي نشر الصوره وكلمات جميله كتبت عن الشهيد البطل .

كنت دائما حين امر من من جهة مسجد السيد هاشم باتجاه حارتنا حارة بني عامر بصحبة الاخ والصديق المرحوم الدكتور ذهني الوحيدي يقوم مباشره برفع يديه ويقرا الفاتحه على روح الشهيد زياد الحسيني المدفون بمقبرة العائله وهو صديق طفولته ورفيق دربه اضافه الى انه ابن خال له ودائما تحدثنا عن بطولات هذا الرجل العظيم .

نستذكر اليوم القائد زياد الحسيني في الذكرى الثانيه و الاربعين لاستشهاده ورحيله ونحن نعيش اجواء الحرب والنضال والتمكين في قطاع غزه وقد اثمر زرعه وزرع من اسسوا للمقاومه الفلسطينيه في قطاع غزه فقد ان الاوان الان لجني ثمار عطائهم وتضحياتهم اليوم في النصر والوصول الى عمق الكيان الصهيوني .

ولد زياد سنة 1943 في مدينة غزة واتم دراسته الثانوية في غزة والتحق بالكلية العسكرية للضباط الاحتياط سنة 1964 في القاهرة وتخرج برتبة ملازم ثان سنة 1966 والتحق بجيش التحرير الفلسطيني قوات عين جالوت في القطاع واشترك في عمليات الخامس من يونيو /حزيران عام 1967 في رفح كما التحق بقوات التحرير الشعبية في القطاع .

وبعد حرب 1967 بدا بتشكيل الخلايا السرية وتنظيم القوات وتدريبها في غزة بمشاركة من تبقى في قلبهم شجاعة المقاومة من جيش التحرير منهم وليد أبوشعبان وحسين الخطيب وبعد ستة أشهر توجهه جميع الضباط إلى الأردن وظل زياد وحيدا مواجها الجيش الذي لايقهر في القطاع يشكل الخلايا السرية ويجمع الأسلحة ويعبيء الناس للعمل النضالي ضد المحتل ساعده بذلك جنود جيش التحرير المدربين وقد ولي منصب معاون قائد قوات التحرير في القطاع سنة 1967 وفي مطلع 1969 تولى منصب قائد قوات التحرير الشعبية في القطاع وشمال سيناء.

من الصعب حصر 56 شهر من العمليات اليومية المستمرة حيث تصدرت غزة صحف العالم اجمع ولكننا نتذكر منها عملية مدرسة الزيتون التي كانت في أغسطس من عام 1970 عندما قام زياد ورفاقه بالتوجه إلى مبتى المدرسة وارسال حارس المدرسة إلى قوات الاحتلال لابلاغهم بوجود زياد المطلوب رقم واحد لديهم بالمدرسة فعلى الفور توجهت القوات إلى المدرسة ليقعو بالكمين المحكم واسفرت العملية عن قتل جميع الجنود وعددهم 15 جنديا وتدمير عرباتهم.

عملية الشهيد أيوب فدعوس الذي كان أحد مناضلين 1948 واستشهد عام 1970 في معسكر جباليا أثناء قيامه بعملية فكانت اوامر الإسرائيلين ان لا يخرج بالجنازة غير النساء ولكن زياد وعشرة من رفاقة تخفو بزي النساء وخرجو بالجنازة وفجأة شكلو طوابير بشكل منظم واطلقو النار على الجيش المتواجد وقتلو 8 جنود كما قام زياد باقتحام مخططات الموساد وقتل 5 جنود كل بطريقة مغايرة نذكر منهم أبو حاييم مسؤل الموساد عن قطاع غزة وعلق راسه على سياج أحد المزارع في جباليا.

كما نذكر العملية النوعية وهي اقتحام مبنى السرايا وقتل القائد العام للقوات الإسرائيلية في مدينة غزة هناك الكثير من العمليات النوعية والغير نوعية فكل شبر من قطاع غزة لاينسى كما كلنا نذكر ما قاله موشي ديان وزير الحربية السابق في مذكراته “انه كان يحك غزة في النهار والميجر زياد الحسيني في الليل”

وكان يقول أيضا لن اخرج من غزة الا محمولا على الاكتاف (ميتا) كما أن القدر اراد كشف الحقيقة عندما خرج التقرير الطبي وهو ان الوفاة كانت بسبب رصاصة من أعلى الاذن اليمنى وخروجها من الشق الايسر من الرأس لكن مفاجأة القدر ان زياد كان يستخدم اليد اليسرى كما أن والدته اقتحمت المشرحة لرؤيته فسمح لها الجنود ودخل بعض الحشود معها فكشفو اثار التعذيب والحبال على معصميه كما قامت جميع الفصائل الفلسطينية بتفي خبر انتحاره وتاكيد نبأ اغتياله على يد الغدر والخيانة كانت قصة الانتحار ملفقة من قبل الموساد لقتل النضال الفلسطيني وتحطيم الرمز النضالي للشعب الفلسطيني

وقد كتب الاخ بسام الحسيني على صفحته على الفيس بوك وعمل عليه عدد كبير من المشاركه ممن يعرفون الشهيد وسمعوا عن تارخيه النضالي الطويله هذه الكلمات ” في ذكراك الأربعون يا سيد المقاومة ويا قائد الصمود في ذاك الآوان بعد ضياع سائر البلاد منفردا في صمودك ملتصقا بالأرض التي انجبتك مسجلا لملحمة أسطورية في التضحيات و الفداء و التصدي و توجيه الضربات القاصمة للعدو بإعترافهم بأنك كنت تحكم غزة في الليل بينما هم يحكمونها في النهار ل56 شهرا من عمر المقاومة فترة صمودكم و تحديك منفردا و بأقل الأمكانيات الذاتية بدون الإنتظار للمساعدة من أي أحد، مستنيرا بتاريخ و تضحيات والدكم الحاج محمد الذي كان دافعا لكم و لزملائكم بالإنطلاق.

وأفتخر في هذا اليوم بان أقول إن ما ترتكته من رصاص و قنابل و ذخيرة قد نمت و اصبحت صواريخا تدك مضاجع العدو في كافة اماكن تواجده في فلسطين و ليس فقط في غزة الحبيبة غزة الكرامة و العز حسبك في هذا اليوم بأنك تتفيئ في ظلال الرحمن منتظرا لمحكمة السماء لتقتص لك ولدماؤك الطاهرة .

لتكن الانطلاقات القادمه للجبهه والشعبيه وحماس وفتح الاسرى عنوانها

20 نوفمبر

الحريه للاسرى
كتب هشام ساق الله – كم نحن بحاجه الى زيادة تسليط الاضواء على قضية الاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني والهجمه الشرسه التي تقوم فيها ادارة مصلحة السجون عليهم وابراز قضية الاسرى المرضى الذين يموتوا بصمت وسكون كل يوم والمعتقلين الاداريين والاطفال والنساء وكبار السن في ذكرى انطلاقة التنظيمات الفلسطينيه خلال الاشهر القادمه مثل الجبهه الشعبيه وحركة المقاومه الاسلاميه وحركة فتح .

هذه الايام المجيده التي ينتظرها كل شعبنا الفلسطيني للاحتفال بها رغم الاختلافات السياسيه فان قضية عادله هي التي تجمع كل ابناء شعبنا والغير مختلف عليها ابدا يجب ان تسلط كل التنظيمات الاضواء والاعلام على هذه القضيه العادله لكي تظهر وتبرز في هذه الاحتفالات لتجمع كل شعبنا خلفها .

انا اطالب تلك التنظيمات ان تخصص وقت من حفل انطلاقتها وان تكون فعاليه يلقي فيها قائد من قادة هذه التنظيمات كلمه باسم الاسرى وان يتحدث فيها عن معاناة الحركة الاسيره وان يعدد الاسرى المرضى الذين يعانوا من امراض صحيه مختلفه وان يتم تسليط الاضواء على الاسرى كبار السن والمعتقلين الاداريين ومعاناتهم والاسرى الاطفال والنساء في هذه الاحتفالات وهذه المناسبات المجيده .

وان تخصص التنظيمات الفلسطينيه جزء من موادها الاعلاميه وبوستراتها في هذه المناسبه للحديث عن الحركه الاسيره والمعتقلين الذين يعانوا في داخل سجون الاحتلال وان يبدع المبدعون باغاني تتغنى ببطولات الاسرى والرسامين والفنانين بحيث نستطيع ان نخرج بمواد جميله ورائعه تعبر عن بطولة الاسرى في سجون الاحتلال .

هذه المهرجانات الجماهيريه الثلاثه القادمه خلال الشهرين القادمين والتي تحظى بتاييد جماهيري واسع وحضور وطني متميز يجب ان تكون قضية الاسرى هي القضيه والشعار الاول المرفوع في تلك الانطلاقات حتى تجمع كل شعبنا الفلسطيي خلف قضية وطنيه لاخلاف عليها ابدا .

وعلى وسائل الاعلام التي تغطي هذه المهرجانات والاحتفالات ان تسلط الاضواء على قضية الاسرى وان يتم الحديث بشكل مباشر عن الاسرى ومعاناتهم داخل سجون الاحتلال الصهيوني وان يتم ابراز معاناة الاسرى المرضى وكبار السن والاسرى الاطفال والاسرى النساء .

هلوسات مواطن غزاوي مخنوق مخه قرب يشت

20 نوفمبر

شد الشعر
كتب هشام ساق الله – الناس بقطاع غزه اصبحت بتشبر وبتكلم حالها من الوضع الحالي نقص حاد بالديزل والبنزين ومشاكل مع السائقين على سعر أي مشوار وقلة كهرباء ونقص حاد في المياه والدنيا اخر الشهر والرواتب خلصت والقصف الصهيوني واصوات فرقعات الطائرات الصهيونيه واشياء كثيره .

فاتورة التلفون والجوال وفاتورة الكهرباء لازالت كما هي لم تتغير رغم نقص ساعات الكهرباء اضافه الى اجار البيت والدين يزداد لصاحب السوبرماركت واللحام ومحل بيع الدجاج واسعار الدخار بارتفاع حتى المعسل زاد سعره ونوعيته سيئه .

اليوبي اس البطاريه ناقصها ماء اوان فيوزه من اليوبي اس ضربت الاناره مش كافيه وهناك نوعيه جديده من اللمبات بتضوي احسن نوعيات مختلفه الان من السوق واسعارها عاليه وشبكة الاسلاك الخارجيه يجب ان تكون غير مرتبطه بالكهرباء لضمان طوال عمر البطاريه والحصول على ساعات اطول من الاناره تكفي ساعات الكهرباء التي تفصلها شركة الكهرباء.

هناك نقص حاد في الغاز ارسلنا انبوبتين من الغاز لتعبئتها واحده لها شهر والثانيه لها شهر بانتظار ان يتم احضار احداهما لان الانبوبه الثالثه اقتربت على الانتهاء وهناك مشاكل في طنجرة الكهرباء لم تعد تستحمل الكهرباء حين تاتي فالتيار ضعيف ونحتاج الى شراء خبز ووقف عمل الخبز بالبيت .

الزوجه جيب جيب جيب بدنا من السوق خضره ولحمه ودجاج وووووو لا احد يقدر ان الراتب انتهى والاولاد بدنا دوسيه بالحساب والعلوم والدين والمدنيه والتربيه الفنيه والرياضه والاولاد نتائجهم بالامتحانات هذا الاسبوع سيئه وجاءت الامتحانات صعبه وامتحانات الشهر القادم صعبه قد نحتاج الى دروس خصوصي فالمدرسين يصعبوا الامتحانات ويحصل الابناء على نتائج متدنيه لذلك يحتاجوا الى دروس خصوصي عند نفس المدرس الذي يصعب الامتحانات .

المعابر فاتحه دخلو اليوم باص من الطلاب موصى عليهم من رام الله صرنا نتابع كل شيء ولدينا فكره عن كل حدث التلفزيون مفتوح طول النهار والانترنت شغال طوال الست ساعات تعت الكهرباء اضافه الى الحديث بالاسواق والشوارع وفي جلسات النميمه هنا وهناك مشاكل مشاكل وهموم وافكار ما انزل الله بها من سلطان كل يوم في عقولنا بطلنا باختصار نفهم ولا نستوعب مايحيط بنا ومش عارفين ايش نسوي بالاخر مخ الواحد منا صار يفلت بطلنا نحفظ ايش الي ناقص في البلد وايش الموجود .

هلوسات العتمه وانقطاع التيار الكهربائي وشخص مفلس خلص راتبه ومتضايق وشايف الديك ارنب وطول النهار موجود بالبيت واذا طلع بيزيد همه وبيتنكد اكثر مخه قرب يبطل يجمع من الضغط النفسي .

لو تم افتتاح عيادات للامراض النفسيه فستجد لها زبائن كثيره يمكن ان يتلقوا علاج نفسي سريع من ضيق الحال وضغط الظروف وبالاخر حكومتي غزه ورام الله مختلفين على ضريبة الوقود يتنازلوا عنها ولا يخلوها والله راح يجننونا .