متى يفهموا ان قطاع غزه ليس محمد دحلان

19 نوفمبر

fateh thwra
كتب هشام ساق الله – منذ بدء ازمة فصل محمد دحلان من عضوية اللجنه المركزيه لحركة فتح وكل قطاع غزه يتحمل وزره كونه من قطاع غزه ويتم التعامل مع الكل على انهم جميعا في جيبه وهناك من يوجه احقاد تاريخيه قديمه مربوطه باحقاد شخصيه ضد قطاع غزه مستغلين كون محمد دحلان من قطاع غزه للنفاق وتاجيج الخلافات الداخليه لاضعاف حركة فتح وانهائها .

صحيح ان محمد دحلان هو من قطاع غزه وفاز كنائب بالمجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانيه وحصل على اعلى الاصوات في دائرة محافظة خانيوسن وفاز بانتخابات اللجنه المركزيه وكان من جماعة الحظوه ومن يقرروا ويستشاروا حتى حدث ماحدث واصبح مغضوب عليه .

وحين عادت السلطه الفلسطنييه الى الوطن واصبح مديرا لجهاز الامن الوقائي الجهاز المتنفذ بالسطله والذي تتشابك اختصاصاته بالاقتصاد والسياسه والتنظيم والوضع الداخلي ارتبط فيه ايضا خلق كثير واناس كثيرون جاملوه وكانوا مرتبطين بعلاقه معه وكان طوال الوقت عضو باللجنه الحركيه العليا التي تقود التنظيم في قطاع غزه وان كان لايحضر الاجتماعات فيها ولم يكن في حينه مهتم بالتظيم .

كان محمد دحلان يمثل الشرعيه التنظيميه لذلك التف حوله كل ابناء حركة فتح وهذا طبيعي كون كل سياسي في شبعنا او بالعالم يحتاج الى ان يحيط به الجماهير والكوادر كونه قائد يمثل تلك الشرعيه التنظيميه والسلطه .

اصبحت التهم بان هذا هو دحلاني وذاك هو دحلاني من خلال العلاقات القديمه مع بدء السلطه الفلسطينيه فهناك علاقات انسانيه جمعت محمد دحلان مع خلق كثير في الجامعة الاسلاميه وفي المعتقلات وفي الحياه العامه وحين تم ابعاده الى خارج الوطن كان احد مسئولي لجنة غزه بل اهمهم على الاطلاق وجرى بينه وبين اناس كثيرين تنسيق وعلاقات واشياء كثيره .

لذلك مارس مجموعه من الحاقدين هذا الامر وقاموا باقصاء عدد كبير من كادر التنظيم من مواقعهم كاعضاء لجان مناطق واقاليم ووجهت التهم لاشخاص اخرين اعضاء بالمجلس الثوري على انهم من اتباع محمد دحلان وجرت التعينات في الهيئه القياديه العليا خلال السنوات الاخيره وفق المؤيد والمعادي لمحمد دحلان .

بعد ان تم فصله من اللجنه المركزيه وتم شخصنة القضيه وتغليفها بغلاف تنظيمي وجرى ماجرى فهناك من المغرضين ونافخي الكير يحاولوا ان يربطوا قطاع غزه كله بشخص واحد هو محمد دحلان ويحاربوا القطاع كله بشخص .

يحق لمحمد دحلان وهو هناك في دولة الامارات ان يزهو بزيادة شعبيته بدون ان يدفع شيء فكل مغضوب مرغوب وكل من يمارس ضده هذا الاستهداف وهذه الاتهامات وكانه رامبو الفلسطيني يصبح معشوق ابناء حركة فتح ليس من منطق تنظيمي بل من منطق الجكر والانتقام وردود الافعال تجاه كل ما يحدث من ممارسات سيئه .

لو كان محمد دحلان نهجا تصحيحيا لكنت معه ضد هذا الفساد والوضع السيئ الذي تعيشه حركة فتح من تراجع الى اخر ومن فشل الى فشل ولكن محمد دحلان شخص يصيب ويخطا وكان على راس مهام في السلطه كرئيس جهاز امني ووزير وقيادي تنظيمي مثل الشرعيه يصيب ويخطىء وهناك مؤشرات كثيره سلبيه على تجربته تحتاج الى توضيح وتحقيق واستيضاح في الشان المالي والاداري .

انا اقول ان ابناء حركة فتح في قطاع غزه ليسوا بجيب احد وان محمد دحلان لايمتلك نهجا تنظيميا حتى نلتف حوله وانما مشروع شخصي يمارسه هو وجماعته من اجل حماية اموالهم ونفوذهم وحضورهم فالبعض التحق بهم من اجل حماية انفسهم بشكل شخصي وتنظيمي في ظل اسلوب خاطىء تمارس المستويات التنظيميه الرسميه سواء اللجنه المركزيه او المجلس الثوري او الهيئة القياديه العليا لحركة فتح .

كفى ممارسات خاطئه وافعال مشينه واتهامات مغرضه وكفى تكبير ودعم وتاسيد اشخاص بعيدين عن الواقع الذي نعيشه من اجل فقط توجيه اتهامات واخراج انفسهم من حالة العجز الذي يعيشونه واطلاق سيل التهم بدون افعال قانونيه وتنظيميه وزج كل قطاع غزه واختزاله بشخص واحد كان الجميع اصبح متهم لكون هذا الشخص من ابناء قطاع غزه .

ان مايحدث يؤشر الى اتجاه واحد هو القضاء على حركة فتح وانهاء دورها الوطني ودفعها الى الانشقاق الداخلي من نوع جديد مع اول استحقاق انتخابي قادم والسبب هو شخصي محض يمكن حله وانهائه داخليا وفتحاويا دون تدخل مصري او سعودي او اماراتي والكل يتحدث عن واقعنا ويعترف بسوئه الا اللجنه المركزيه لحركة فتح والهيئات القياديه الموجوده فيها .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: