أرشيف | 10:35 ص

افيخاي أدرعي الناطق بلسان الجيش الصهيوني القاتل صداقته تزيد كل يوم

31 أكتوبر

درعي الصهيوني
كتب هشام ساق الله – كنت قد وجهت نداء للصحافيين والاصدقاء على الفيس بوك الفلسطينيين والعرب بالغاء صداقتها لهذا الجندي الصهيوني القاتل افيخاي ادرعي على مدونتي مشاغبات هشام ساق الله ” دعوه لإلغاء الصداقة والإعجاب على صفحة المجرم الصهيوني افيخاي أدرعي ” ولكن لم يستجب الا العدد القليل من الاصدقاء لهذا النداء .

للاسف لم تستجب نقابة الصحافيين الفلسطينيين المشغوله بالتهاني والتبركات والتعازي لهذا النداء ولم تصدر بيان تطالب فيها الصحافيين بالغاء صداقتهم واعتبار مايجري تطبيع مع الكيان الصهيوني ولم تطالب الاتحادات العربيه واتحاد الصحافيين العرب بدعوة اعضاءه بالغاء تلك الصداقات والاعجابات للقاده الصهاينه على صفحات الفيس بوك .

يبدو ان بعض القاده الكبار المعروفين بالتطبيع مع الكيان الصهيوني من الصحافيين والذين يعتبروا الامر طبيعي ومشروع ولا غضاضة فيه هم من يصمتوا على تلك العلاقات من اجل تسهيل حركتهم على الحواجز وحصولهم على التصاريح المطلوبه وهناك من يرتبط بعلاقات صداقه مع هذا المجرم واخرين من الصهاينه .

الغريب ان الامر لم يثير ايضا مؤسسات المجتمع المدني ومن يدعي انه يتابع شئون الصحافيين ويتابع امورهم وقضاياهم وهي مؤسسات وجمعيات مختلفه بسبب خوفهم من عدم تلقي الدعم من المؤسسات المانحه واعتبار دعواتهم دعوات لها علاقه بالساميه يمكن ان تعطل انسياب الاموال الى تلك المؤسسات وتعطيل برامجهم .

انا اشكر اخي وصديقي الاخ عبد الغني الشامي مدير وكالة خدمة قدس برس الذي قام بنشر تقرير حول هذا الموضوع وتم نشره باكثر من جهة اعلاميه داخل الوطن وخارجه طالب فيه بمقاطعة هذا الناطق الصهيوني والغاء الصداقه معه ولكن يبدو ان هؤلاء القتله استطاعوا التغلغل في حياتنا الثقافيه واصبحوا جزء منها لذلك لايمكن الاستغناء عن العلاقه معهم .

استغرب ايضا ان الاعلام الحكومي في حكومة غزه او نقابة حماس والجهاد الاسلامي او الاجهزه الامنيه التي تتابع كل حركة على الانترنت والفيس بوك لم يتحركوا تجاه هذا الموضوع وكانه امر طبيعي .

فاجئني صديقي الخبير في الشئون الصهيونيه انه يعد بحث سيقوم بنشره بالقريب من حجم التعاطي مع المواقع الصهيونيه والصداقه مع القيادات الصهيونيه على صفحات الفيس بوك وعلى المواقع الالكترونيه المختلفه تصل الى اعداد كبيره جدا ونشاط السفارات الصهيونيه في العالم ووزارة الخارجيه الصهيونيه في الترويج للدعاية العنصريه الصيهونيه في حين ان سفراءنا ووزارة خارجيتنا لا تعير الامر أي نوع من الاهتمام .

أصدقاء المجرم الصهيوني الناطق بلسان الجيش القاتل افيخاي أدرعي يزداود كل يوم من الصحافيين الفلسطينيين والعرب وكذلك المثقفين ورجال السياسه وتجار ومواطنين عاديين والحجه متابعة البيانات الصادره عن الجيش الصهيوني ومعرفة المزيد من المعلومات وهناك من تفاجئ انه يقول لك انه اضافه بحسن نيه وبرغبة بمعرفة الاخر .

نتمنى ان يتم الاعلان عن حمله وطنيه وعربيه لمقاطعة كل ما هو صهيوني على الفيس بوك او على الشبكه العنكبوتيه والغاء الصداقات مع هؤلاء المجرمين القتله وان تقوم نقابة التعازي والتبريكات بواجبها ودورها وان تقوم بحمله على الصعيد العربي والفلسطيني من اجل التقليل من صداقات هذا المجرم القاتل افيخاي أدرعي الذي تزيد كل يوم .

وكان قد دعا مدون فلسطيني إلى مقاطعة صفحة الناطق باسم الجيش الإسرائيلي “افيخاي أدرعي” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، محملًا نقابة الصحفيين الفلسطينيين واتحاد الصحفيين العرب وجود صداقات بالمئات من الصحفيين الفلسطينيين والعرب عليها، معتبرًا أن ذلك يصب في باب التطبيع مع الاحتلال الذي تجرمه النقابة والاتحاد معًا وفق قانونها الاساسي.

وقال المدون هشام ساق الله صاحب مدونة “مشاغبات سياسية” لـ “قدس برس”: “ان هذا المجرم الصهيوني المدعو افيخاي أدرعي (الناطق باسم الجيش الإسرائيلي) لديه على صفحته على الفيسبوك 84851 صديق ومعجب، منهم آلاف الصحافيين الفلسطينيين والعرب والمواطنين العاديين الذين يحملون أسماء عربية سجلوا إعجابهم وصداقتهم اما عن سابق اصرار وترصد لمتابعة صفحته ومتابعه بيانات الجيش الصهيوني القاتل او بالخطأ، فأنا استغرب هذا العدد من الفلسطينيين والعرب على صفحة هذا المجرم القاتل”.

وأضاف: “نظرت الى المعجبين فيه (اردعي) وأصدقائه وعرفت منهم عدد من الاشخاص استغربت وتأكدت من شخصياتهم، ألا يخجل هؤلاء بان يضعوا الاعجاب على صفحته بهذه الشكل وهذه الطريقه التي يشاهدها كل العالم ومن يبحث عن صفحة هذا الصعلوك التافه المجرم الصهيوني الذي يتحدث العربية ويحاول ان يظهر الجيش الصهيوني على انه جيش مهني مثالي وانساني وهو من الانسانية براء”.

وأشار ساق الله إلى أنه قد اكتشف انه يوجد بينه وبين ادرعي حوالي 350 صديق على حسابين يمتلكهم قائلا: “هذا يعني ان هذا المجرم متغلغل على الفيسبوك بشكل كبير ولديه الفرصه لان ينفث سمومه وأخباره ورؤيته بشكل كبير في المجتمع الفلسطيني”.

وأوضح ان صفحة أدرعي مستفزة لنا كفلسطينيين وكعرب “فهو يتفاخر بشكل وقح بإرهاب الجيش الصهيوني وقتله للمواطنين الابرياء ويتحدث عن انسانية الجيش الصهيوني القاتل وتعامله المهني مع الاحداث”.

ودعا المدون الفلسطيني كل من قام بوضع اعجاب من المحيط العربي الى الخليج العربي وخاصة ابناء الشعب الفلسطيني ان يدخل على الصفحه الخاصة بادرعي ويقوموا بإلغاء اعجابهم “حتى لا يظهر هذا الارهابي بمظهر الانساني والذي يمتلك علاقات واسعة مع الصحافيين والعرب والفلسطينيين”، حسب تعبيره.

واستعرض ساق الله السيرة الذاتية لادرعي وما تقلده في الجيش الإسرائيلي وخدمته فيه إلى أن وصل إلى الناطق باسم قائلًا مخاطبًا من هو موجود على صفحته: “هذا هو صديق عدد كبير من الصحافيين العرب والفلسطينيين والمواطنين العاديين الذين قاموا بالإعجاب .

https://hskalla.wordpress.com/2013/10/23/دعوه-لإلغاء-الصداقة-والإعجاب-على-صفحة/

الإعلانات

قطار التخريب التنظيمي في حركة فتح وصل الى مصر

31 أكتوبر

562448_355052637863726_317172108318446_880027_2094859821_n
كتب هشام ساق الله – يبدو ان اللجنه المركزيه اتخذت قرار بتخريب كل ماهو عامر واحداث حاله فوضى في كل الاقاليم سواء في اقاليم قطاع غزه او في اقاليم المحافظات الشماليه الضفه الغربيه وفي اقاليم الخارج فكل اقليم يعمل ومجتهد قرروا ان يهدموه حتى تسوده الفوضى والخلاف التنظيمي تميهدا لعقد المؤتمر السابع لحركة فتح وبقائهم على راس مهامهم التنظيميه .

اقليم مصر كان يعمل بشكل رائع وانا متابع لجهود الشباب الاعلاميه والتنظيميه رغم انه معين وتم تشبيبه واضفة عدد من الكوادر الاكاديميه والتنظيميه اليه وكنت دائما اقول بان اداء لجنة الاقليم الموجوده لم تشهدها الساحه التنظيميه الفتحاويه في مصر منذ سنوات طويله جدا حتى ان عملهم وأدائهم اتهمته حماس وقامت بنسج قصص وحكايات وروايات في تشويه صورتها على حد زعمها في وسائل الاعلام المصريه .

بغض النظر عن تلك الاتهامات الا ان الشباب في لجنة الاقليم عملوا بشكل كبير واثبتوا ان هناك قاعده تنظيميه فتحاويه في مصر تحتاج الى جهودهم وخاصه الطلاب الدارسين في الدراسات العليا من طلاب الدكتوراه والماجستير والدارسين في الجامعات المصريه الخاصه والحكوميه فهناك اعداد كبيره جدا في مصر والمحافظات ممن اضطرتهم الاوضاع الداخليه في قطاع غزه في للخروج الى مصر بسبب الانقسام الداخلي اضافه الى تواجد اعداد كبيره من المرضى الذين يترددوا على المستشفيات المصريه وهناك جاليه فلسطينيه قديمه من بقايا جيش التحرير الفلسطيني لازالوا يعيشوا هناك وقيادات وكوادر فتحاويه يتخدوا منها مكان لاقامتهم .

حسب ماعلمت بان اللجنه المركزيه ومفوضية الاقاليم الخارجي اجرت تحقيق في تسريب اوراق ومحاضر اجتماعات لحركة حماس ساهمت بتاليفها للحمله التي ادعت فيها بتورط كوادر من لجنة الاقليم واعضاء في اللجنه المركزيه ومكتب الرئيس وتم اقالة اللجنه كلها واعادة تعيين لجنة اخرى بعض اعضاء اللجنه السابقين وابقاء امين سر الاقليم .

المؤكد ان حركة فتح تعيش نفس الحاله في كل اقاليمها وهناك مشكله في كل اقليم تم تصميمها وفق احتياجات الاقليم واثارة الفوضى وعدم العمل حتى ينشغل اعضاء الحركه في هذه المشكله القضيه واحده في كلالاقاليم ويمكن ان تقيس منهج التخريب الحاصل ففي اقاليم قطاع غزه هناك اقليمين في كل اقليم ومحورين واضحين هدفهم هو التخريب وانهاء الحاله التنظيميه الموجوده من اجل ان تسود الفوضى التنظيميه الواقع المعاش حتى تبقى اللجنه المركزيه في موقعها ولا احد بسائلها او يتحدث عن ادائها السيء وبالنهايه يتم التعيين في كل الاقاليم ويتم استزلام الاعضاء الموجودين وتطبيق نظرية الاستحمار التنظيمي والاستزلام والترقيع وعمل كل مايريدوا ونسج قاعدة المؤتمر السابع كما يريدوا وبقاء الموجودين كما هم على راس مهم لاستمرار مسيرة التخريب وانهاء ماتبقى من حركة فتح .

اول مره في حياتي اسمع في إقليم مصر ان هناك توازنات جغرافيه وعدد من قطاع غزه وعدد من الضفه الغربيه ويتم عمل حصص وكوتات واستشارة اشخاص في وضع التنظيم في مصر ليس لهم علاقه في أي شيء من اجل فقط شرعنة التخريب .

أي لجان تحقيق هذه التي تجري في مصر ويتم اخذ قرار باقالة لجنة كان مرضي عليها وتعمل بشكل رائع على الاقل الحد الادنى المطلوب منها في ظل الموازنات التنظيميه الموجوده وفي ظل ظروف صعبة جدا تعيشها مصر .

ولجنة الاقليم بعد التكليف وحسب ماتم ارسالها لي من الاخوه الطلاب بالجامعات المصريه هي سميح برزق امين سر و محمود الشرقاوى و محمد شحادة (ابوصالح) و وسام الريس و عبدالله السعداوى و خالد هتهت و هيثم ابو الكاس و نادية الدلو و طارق محيسن و جهاد الحرازين وايمن الرقب ولكن تم اعتذار ثلاثة وهم ابو صالح/ايمن الرقب/جهاد الحرازين

وكانت قد نشرت وسائل الاعلام رساله موجهه الى الرئيس القائد محمود عباس هذا نص الخبر ” توجه ابناء حركة فتح فى مصر الى الرئيس محمود عباس ابو مازن القائد العام لحركة فتح مطالبين اياه بالتدخل واتخاذ الاجراءات اللازمة لإيقاف حالة التقسيم و الترهل التنظيمى المتواجدة بإقليم جمهورية مصر العربية نتيجة لمجموعة من القرارات الخاطئة والمبنية على معلومات وحقائق مغلوطة ضللت بها القيادة حيث اكدوا على مجموعة من الحقائق من اهمها التالى:

بعد ان قامت لجنة من اللجنة المركزية والمجلس الثورى بدراسة الاوضاع التنظيمية بمصر تفاجأنا ان اللجنة لم تأخذ بآراء ابناء الحركة واعادت تكليف امين السر السابق والمسئول الاول عن دمار الاقليم وهدمه من خلال مرتين سابقتين تم تكليفه مسبقا ولم يستطع القيام بعمله لعدم استطاعته ان يكون قائدا.

امين السر الذى كلف ليس لديه القدرة على القيادة ولا يمتلك أي صفات تؤهله للقيام بهذه المهمة ولا ان يكون وجها ممثلا للحركة فى كافة المواقع

تم تشكيل لجنة اقليم على مقاس امين السر من خلال تجاهل ابناء فتح فى مصر ووضع النسبة الاكبر فى لجنة الاقليم من ابناء قطاع غزة (7 من اصل 11) مما خلق واوجد حالة من التذمر والغليان فى صفوف ابناء الحركة ويهدد الوضع التنظيمى.

الاخوة الذين تم تكليفهم بلجنة الاقليم ليس لهم اية دراية او تجربة تنظيمية وليس لديهم أي امكانيات للقيام بمهمة قيادة الاقليم مما يوجد خللا فى العمل.

مؤكدين على حقهم فى اتخاذ كافة الخطوات التصعيدية اللازمة لإيقاف حالة التشرذم والتفتت التى اصابت الحركة ” .