أرشيف | 12:33 م

مسكين النظام الأساسي لحركة فتح

27 أكتوبر

فتح شعار
كتب هشام ساق الله – الكل يستخدم مصطلح النظام الاساسي لحركة فتح ويلوح فيه ليظهر حقه وقوته وخطا الاخرين وهذا النظام مسكين لايتم تطبيقه الا من منطق القوه ودائما يتم على غير حق من اجل فرض سلطات غائبه والجميع متشبث فيه ومتعلق باذياله ودائما يتم تطبيقه بحذافيره .

اكثر من ينتهك النظام الاساسي المستويات التنظيميه العليا المتمثله في اللجنه المركزيه ومكاتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه والشماليه وكذلك اقاليم الخارج ويتم بموجبه تعيين اشخاص بمواقع تنظيميه لا يحق لهم التعيين وفق النظام الاساسي ويتم اقصاء منتخبين من مواقعهم بحجة مخالفة النظام الاساسي .

هو وسيله عقاب دائما مشرعه ويمكن الاستناد اليها ويتم تفسير مواد النظام الاساسي وفق احتياجات السلطه التنظيميه المتنفذه التي تريد ان تفرض هذا النظام على الضعيف والمظلوم والشخص المستهدف من اجل ايجاد مبرر قانوني وتنظيمي لهذا القرار ودائما يتم الاستناد اليه .

اتحدى ان كان هذا النظام يتم تطبيقه من قبل اللجنه المركزيه نفسها او مكاتب التعبئه والتنظيم او الاقاليم او المناطق او حد يفهم تفسيرات ونصوصه ولكن الجميع يلوح به ويتحدث عنه حتى يجد مبررات لتصرفات خاطئه تتم .

للاسف الشديد يفترض ان يكون هناك حامي لهذا النظام من تغول القيادات التي تطبقه مثل لجنة الرقابه وحماية العضويه في الحركه وهي للاسف غائب فيله في ظل الاحباط التنظيمي وايضا تم ارتكاب خطا تاريخي وتنظيمي حين تم انتخاب مفوضها الاخ كمال الشيخ من المجلس الثوري وكان يفترض ان يتم انتخابه من المؤتمر السادس حتى ياخذ صلاحياته في النظام الاساسي كامله ويكون وضعه افضل مما هو عليه ولكن فوضى المؤتمر السادس وماحدث من تمرير اشياء كثيره مخالفه للتقاليد الحركيه القديمه التي كانت تتم .

وهناك محكمه حركيه صوريه في حركة فتح لم تخرج باي قرار تنظيمي تجسد الثقه فيها وهي رسميه ومتوافقه مع اللجنه المركزيه وتنفذ قراراتها سواء كان الامر صح او خطا المهم لاتخرج عن سيطرة اللجنه المركزيه لحركة فتح .

المجلس الثوري لحركة فتح يفترض ان يكون هو برلمان الحركه ومرجعيتها وهو من يصوب اداء اللجنه المركزيه وللاسف هذا المجلس لم يقم بالدور المنوط به سوى مره واحده منذ 11 جلسه عقدها سابقا وهذه الجلسه اقصت الخطا التنظيمي الكبير الذي تم فرضه من اللجنه المركزيه لحركة فتح بتعيين نبيل شعث مفوض لمكتب التعبئه والتنظيم واقصت هيئته القياديه المشكله بشكل مخالف للنظام الاساسي .

هناك ثغرات كبيره في النظام الاساسي وتم تخفيض سقف الحريات وحماية العضويه ومركزتها في يد اللجنه المركزيه واطلاق العنان لها كي تستطيع التصرف بالفصل والعقاب وترسيخ سلطاتها التنظيميه بشكل كبير في هذا النظام الاساسي المظلوم والذي بحاجه الى جهه تراقب عمل كل المستويات التنظيميه والتغول الذي يجري فيه بهدف قهر القاعده الفتحاويه وترسيخ نظام الديكتاتوريه التنظيميه في يد المسئول التنظيمي .

مسكين النظام الاساسي المنتهك والذي لايتم تطبيق ادنى شيء فيه وهي الرد على المراسله واحترام التسلسل التنظيمي واحترام الكوادر والمستويات التنظيميه واحترام الشروط الدنيا الوارده فيها مثل انتظام الجلسات التنظيميه سواء في المجلس الثوري او بغيرها واشراف المستويات التنظيميه على المستويات الادنى وتطبيق برنامج موحد للحركه يتم العمل وفقه وتوفير موازنات الحركه والالتزام بدفع رسوم العضويه وغيرها من النقاط .

كادر حركة فتح في قطاع غزه يدفعوا رسوم اشترك العضويه في حركة فتح من رواتب العسكريين وفق تعهد خاص تم بواقع 1 بالمائه من قيمة الراتب ولا يحصلوا على موازنات او حقوق تنظيميه والي بيدفع والي مابيدفع مثل بعض ويتم اجراء تعينات لاشخاص في مستويات تنظيميه دون ان يتطابق هذا التعيين شروط هذا الموقع .

اتمنى ان يتم طباعة النظام الاساسي وعمل مناقشه لنصوصه في كل المستويات التنظيميه وان يتم شرح حقوق العضويه للاعضاء وخاصه بالمستوياتالتنظيميه المتدنيه مثل الشعب والمناطق التنظيميه وهناك اعضاء في لجان الاقاليم ولاهيئه القياديه والمجلس الثوري بحاجه للتفقه ومعرفة نصوص النظام الاساسي حتى يقوموا بدورهم بالشكل الصحيح .

فوضى مابعدها فوضى تسود حركة فتح ودائما النظام الاساسي المسكين والمتهم والذي يقوم باتهام الاخرين وفق مزاجيات القيادات التنظيميه بهدف فرض صلاحيات هذه القياده وقهر القاعده التنظيميه وتنفيذ مصالحهم باعمال هذا النظام الاساسي الذي لايراقب توغل اللجنه المركزيه احد او يحد من سطوتها .

الإعلانات

ارحموا غزه من التقارير المبهره زياده عن اللزوم

27 أكتوبر

مشكلة الماء
كتب هشام ساق الله – بين الفتره والاخرى تعرض وسائل الاعلام مواضيع معيبه لنضال وتاريخ قطاع غزه بشكل مسيء جدا حتى انها تضر بالنظام السياسي الموجود في قطاع غزه ويسيء له بشكل كبير فبالامس عرضت صحيفه تصدر بقطاع غزه خبر ان والد يعرض ابنائه للبيع في غزه بسبب حالة الفقر وعرضت فيديو للوالد يتحدث عن ظروف اسرته .

وتم تغيير العنوان فيما بعد الى الفقر والجوع يطارد عائلة اضافه الى المرض … وتم اختصار التقرير الذي يقول ان اب عرض ثلاثة من ابناءه الخمسه للبيع على وسائل الاعلام واستغرب اين وزارة الشئون الاجتماعيه واين مؤسسات المجتمع المدني التي توزع المساعدات على العائلات الفقيره .

اين كل ما نقراه في وسائل الاعلام عن الكابونات التي توزع على الاف العائلات ويتم مساعدات عائلات اخرى في تحسين سكنها من قبل حركة حماس ومؤسساتها لماذا وصل وضع هذه العائله الى هذه المرحله التي يعرض فيها الاب ابنائه للبيع من اجل ان يعبر الصحفي عن حالته في وسائل الاعلام وبالمقابل يهدم اشياء كثيره موجوده يمكن ان يتم تقديم المساعده لها قبل ان يصل هذا الامر .

ليس هكذا ينبغي ان يتم عرض المواضيع والقضايا ولو افترضنا ان احد يتابع ويدفع مساعدات لقطاع غزه فسيقول اين تذهب هذه المساعدات وان عملية التوزيع تتم الى غير مستحقيها حتى يصل الامر الى حد بيع الاولاد وبيع الكلى في حالات اخرى تم عرضها .

اين الاجهزه الامنيه في قطاع غزه التي تصل الى ادق الامور في متابعة الخصوم السياسيين من الوصول الى حالات فقيره مثل الحاله التي تم عرض وضعها على وسائل الاعلام ليس هكذا تورد الابل يامن تقوموا بنشر تلك المعلومات وتسيئوا الى شعبنا الفلسطيني والى التسامح والنخوه واغاثة الملهوف فقطاع غزه رغم كل ظروفه لم تصل الاوضاع الى مثل ما يتم التحدث عنها .

انا اقول انه يجب ان يتم عرض مثل هذه الحالات التي يعثر عليها الصحافيين على جهات حكوميه واهليه ومساعدتها قبل ان يتم نشر هذه التقارير ويتم طرحها بمنطق غير الذي يتم حفاظا على استمرار المساعدات فلم تصل ظروف الفقراء الى هذه الدرجه وينبغي عدم التهويل ورش البهارات على الاخبار بشكل يجعلها بتحرق على الاخر .

يعيش الاب وزوجه بصحبة أودلاهم في منزل أقل مما يسمى بذلك.. تفوح منه رائحة الفقر ولا يصلح للسكن في الصيف لشدة حرارته أو في الشتاء لبرودته القارسة.

وتحاول الأم أن تلعب دور المعيل في توفير الطعام، فتلجأ إلى طرق لا تليق بالبشر، لكن الجوع ينخر عظام أولادها.

شكاوي حجاج قطاع غزه بعد عودتهم

27 أكتوبر

امير-مكة-يعلن-نجاح-موسم-الحج-لهذا-العام.aspx
كتب هشام ساق الله – لم يكن موسم الحج هذا العام موسم ناجح بامتياز كمان تحدث وزير الاوقاف في حكومة رامي الحمد الله لوسائل الاعلام فقد شكى كل من قمنا بزيارتهم والعائدين من موسم الحج هذا العام وتحدثوا عن سوء الخدمات المقدمه وخاصه في مجال النقل الداخلي والنقل الخارجي وبعد السكن عن الحرم وازدحام الغرف في المدينة المنوره بشكل كبير يخالف ما تم الاعلان عنه من قبل مكاتب السياحه ووزارة الاوقاف .

فقد قال لي احد الاخوه الحجاج باننا نمتلك وزارتين للحج احداهما في غزه والاخرى في رام الله ولم يقدما لنا الا تضارب التعامل والانقسام الداخلي واختاروا السكن بعيدا نوعا ما من اجل توفير اموال حتى يربحا من موسم الحج وزيارات المسئولين لنا الى السكن كانت بهدف تجسيد الانقسام الداخلي وابراز الانقسام .

واضاف حاج اخر بان الباصات التي تم استئجارها لم تكن بالمستوى المطلوب وانه علم بان كل ماتم التعاقد عليه هذا العام لم يكن ضمن العمل الصحيح الذي تقوم به السلطه الفلسطينيه كل عام وان كل التعاقدات تمت بشكل فردي ولم تكن ضمن المواصفات المطلوبه مثل كل الاعوام السابقه .

وتحدث احد الحجاج عن المناكفات والتضارب في عمل وفود بعثتي الحج وماحدث من ملاسنه مع مرافق وزير الاوقاف واحد الحجاج حيث تم الرفث والفسوق والجدال وامتدت الايدي الى بعضها البعض وحين عاد الحاج الذي قام بالمشكله مع مرافق وزير الاوقاف تم تكريمه في معبر رفح من قبل ادارة المعبر وكانه يتم تشجيع الرفث والفسوق والجدال والافعال المخالفه لشرع الله في موسم الحج وادخال السياسه في التعامل مع الحجاج ولايعقل ان يكون مرافقين للبعثه بهذا العدد .

وشكا كل الحجاج من رحلة العوده من المدينة الى غزه والتي استغرقت 3 ايام نتيجة سوء التنسيق والاجراءات التي قامت بها السلطات المصريه من تاخير للحجاج وحجزهم لساعات طويله دون ان تسمح لهم بقضاء حوائجهم والشرب وشراء الاكل والمستلزمات الخاصه بهم وحجزهم في بدرم تحت الارض ولساعات طويله .

سوء عمل السفاره الفلسطينيه في القاهره في الفوجين الاولين وعدم قدرتهم على مساعدة الحجاج والتخفيف مما حدث وبالنهايه تصدر بيان صحافي تتهم فيه مكتب للسياحه وشركة الطيران الناقله للحجاج بانهم هو من عطل حركة الحجاج وتاخيرهم ولم ينجحوا الا في الفوج الاخير باخرج الحجاج بسرعه وعدم تاخيرهم .

يجب ان يتم فتح تحقيق في موسم الحج وتقيمه بشكل واضح من قبل هيئات الرقابه الموجوه في السلطه الفلسطينيه وعمل تقييم واستخلاص العبر والعظات وتحسين الخدمات وتخفيض تكاليف موسم الحج بحيث يتم رفع كل الزيادات التي تحمل للمواطن من مرافقين وموظفين وافراد البعثات الرسميه التي بالنهايه يتحملها كل حاج نتيجة الزيادات الغير مبرره والتي يدفعها من امواله الخاصه .

وكذلك يجب ان يتم فتح تحقيق في كيفية اختيار المستفيدين من المنحه الملكيه السعوديه لاسر الشهداء والاسرى والتحقيق في الاختيارات خارج المعايير التي تمت بشكل فردي من وزيرالاوقاف وعدم تضمين البعثه أي اسرة اسير فلسطيني كما كان في السابق ومراجعة الاسماء التي اعادتها حماس من معبر رفح للبعثه الرسميه والتحقيق في كيفية تم اختيارهم ووفق أي المعاير .

يجب ان يتم محاسبة كل من ساهم بزيادة الشقاق والفرقه الداخليه وتحويل موسم الحج الى خلاف سياسي والذي اضاع على 150 حاج من قطاع غزه فرصة الحج هذا العام نتيجة المناكفه والاعتراف بان موسم الحج هذا العام لم يكن موسم خالص لوزارة الاوقاف في الضفه الغربيه بل شاركهم فيه اداريه وفنيا وزارة الاوقاف في غزه على الرغم من عدم سفر وزير اوقاف غزه الى الحج هذا العام كالمعتاد .