أرشيف | 8:00 م

غزه مثل الذهب تلمع مع المحن

13 أكتوبر

غزه
كتب هشام ساق الله – تحدث معي صديق عزيز وقديم يعيش بالخارج ولكنه وجدانيا يعيش في غزه كانه فيها لم يغادرها سالني كيف اجواء العيد فقلت له بتعرف غزه لما تكون باخه عليها حيه والعيد مايكون عيد قال اه اعرفها قلت له هكذا غزه حين تجولت اليوم في شوارعها واسواقها لا يوجد مظاهر كبيره للعيد في شيء بغزه .

رد صديقي العارف ببواطن الامور قالي معناته غزه بخير وهي عادت الى وضعها الاصلي والاول بانتظار مصيبه جديده تحل عليها وبانتظر موعد جديد مع الموت والحزن والحصار قادم اليها هكذا غزه يجب ان تحكها مثل الذهب دائما تلمع مع المحن ومعادن رجالها تظهر .

غزه ياصديقي تزداد بهائنا كلما زادت مصائبها ويزداد ابناءها التصاقا ببعضهم البعض وتزداد المحبه اكثر كلما زاد الحصار والمصائب اكثر غزه لم تتعود على الفرح والرفاهيه والسعاده الكثيره ففي احسن الاحوال حين يضحك احدنا يقول بنهاية ضحكه اللهم اجعله خير اللهم استر.

غزه مقبله على أنواء الشتاء الصعب ومقبله على دفع اثمان غاليه وجولات قادمه مع الكيان الصهيوني ولعل قبل ايام حذر احد المستوطنيين الذيني يعيشوا في غلاف غزه بتخفيف الضغط على قطاع غزه خوفا من ان تنفلت صواريخا تجاههم ويفقدوا صوابهم ويدفع المستوطنين الثمن .

الكهرباء لازالت على ماهي عليه 8 ساعات تاتي وتقطع مثلها ومقبلين على فصل من الشتاء القارس يعتبر الاول منذ 100 سنه كما بشرت به الاحوال الجويه ونقص حاد بالبنزين والسولار وعدم توفر السلع الاستراتيجيه الاسمنت والحديد ومواد البناء المختلفه واعداد البطاله تزداد كل فصل شتاء بسبب المطر وعدم الاستطاعه العمل .

وامس تم اكتشاف اكبر نفق بين قطاع غزه وفلسطين التاريخيه يبلغ طوله اكثر من 2 كيلو ونصف معد للاستخدام في اختطاف جنود ومستوطنين صهاينه المره هادي فلتت ولكن المرات القادمه لن تفلت وسنعيش انتظار جديد لاطلاق سراح اسرى معتقلين داخل سجون الاحتلال الصهيوني .

في كل لحظه يمكن ان تنفلت الاوضاع وتخرج عن السيطره وفي كل لحظه ممكن ان تتعرض قطاع غزه للقصف بالطائرات الصهيونيه والبوارج الحربيه ومدفعية قوات الاحتلال على الحدود مع فلسطين وطائرات الزنانه وكل انواع الاسلحه ونعود الى المربع الاول بالمواجه مع الكيان الصهيوني .

الإعلانات

من يتحمل مسئولية غرق هؤلاء ال 300 فلسطيني

13 أكتوبر

غرق فلسطيني
كتب هشام ساق الله – منذ ان وصلتني رساله من وكالة سما الاخباريه على جوالي وانا مستفز حتى عدت الى البيت وبدات اقرا تفاصيل الخبر وحين علمت ان البحريه الليبيه هي من قامت باطلاق النار على السفينه التي تقل الفلسطينيين وانا يجول اتذكر اثناء انشقاق ابوموسى عام 1983 حين هاجمت القوات الليبيه والسوريه مخيمات نهر بالبارد والبداوي شمال لبنان .

حينها تم القاء القبض على عدد من القوات الليبيه الغازيه المشاركه بالعدوان وقالوا انذاك انهم يقوموا بقصف مستعمرات صهيونيه اسرائيليه هكذا قالوا لهم واليوم البحريه الليبيه تقصف وتقتل وتغرق اكثر من ثلاثمائة فلسطين بدون ان يحتج لديها احد .

دبلوماسية منظمة التحرير الفلسطيبنينه لاتتيح لها ان تحتاج وتعترض وتقدم شكاوي فهي تتعامل بمنطق بعسلك يانحله معكل الدول العربيه وتتجرع الاهانه والقتل والغدر والخيانه ولانستطيع ان نحتج بكلمه خوفا من فقدان هذه العلاقات وحفاظا على الجاليه الفلسطينيه التي تعيش في ليبيا وغيرها من الدول العربيه .

هؤلاء الفلسطينيين الذين خرجوا من سوريا باتجاه أي شاطىء مقابل لها مش مهم اين ترسوا فيهم السفينه المهم ان يهربوا من جحيم الحرب الاهليه السوريه والنجاه فيهم وباطفالهم ودفعوا كل مالديهم من اموال من اجل ان يغادروا باتجاه أي بلد المهم ان يعيشوا هم واطفالهم وكل مايمتلكوا من اجل مستقبل مشرق .

لا احد يتابع او يعرف ماذا يحدث مع هؤلاء المهاجرين الا حين تغرق السفينه ويموت هؤلاء وسط الامواج العاتيه ويغرقوا ويخرجهم البحر جثث على شاطر البحر ليعلن عن وفاتهم وجنسياتهم اكيد متمسكين بورقة الطابوا تعت البيت الذي يمتلكونه في فلسطين او مفتاح العوده او صور لجدهم الشهيد الذي استشهد طوال حروب فلسطين .

منظمة التحرير الفلسطينيه الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني تتحمل المسئوليه الاولى لغرق هؤلاء النازحين هم واطفالهم ونسائهم ورجالهم وهم من لايتابعوا حركة هؤلاء في الموانىء الليبيه ويجب ان يعرفوا كل سفينه تخرج ويجب ان يراقبوا كل شيء اما ان ننعى كل يوم عدد من هؤلاء الغرقى فهذا لاينبغي ان يستمر .

لا اعرف من يمكن ان يتحمل مثل هذه المسئوليه الكبيره هل السلطه الفلسطينيه وهل التنظيمات الفلسطينيه المتواجده في الاراضي السوريه هل النظام السوري هل المعارضه كلهم جميعا يتحملوا المسئوليه التاريخيه والادبيه ودماء هؤلاء الشهداء الذين غرقوا .

نتمنى ان يتم توجيه لوم واحتجاج للبحريه الليبيه وان يتم تحميلها مسئولية غرق السفينه وفقدان اكثر من 300 فلسطيني جراء اطلاق النار عليها ونتمنى ان يتم الاعلان الحداد على هذه الكارثه الانسانيه وتسليط وسائل الاعلام عليها وتحميل الدول العربيه مسئولية هروب شعبنا الفلسطيني من مخيمات سوريا .

وصدق صديقي الذي قال بيوم من الايام لو ان احدى السفارات الاجنبيه اعلنت عن وجوده هجره اليها من اللاجئين الفلسطينيين لوقفوا كلهم في صف واحد من اجل محاولة الهجره وبنفس اليوم لو اعلن فصيل فلسطيني عن تحرير فلسطين وحاجتهم لمقاتلين للمشاركه فيها لوقف نفس من وقفوا بنفس الصف في الصف المقابل شعبنا يبحث عن الحريه والهدوم والطمانينه .

وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا مساء الأحد إن سفينة تقل مئات اللاجئين الفلسطينيين غرقت في عرض البحر الأبيض المتوسط بعد أن أطلق خفر السواحل الليبي النار عليها ما أدى لتعطل محركاتها.

وقال ناجون من حادث انقلاب قارب في مياه البحر المتوسط بين مالطا وجزيرة لامبيدوزا الإيطالية إن السلطات الليبية أطلقت النار على قاربهم المليء بالمهاجرين في الوقت الذي غادروا فيه ساحل شمال إفريقيا.

وبحسب شهادة أوردتها صحيفة “مالطا توداي”، قتل راكبان بينما كانت سفينة عسكرية ليبية تلاحق المهاجرين بعدما انطلقوا من مدينة زوارة الساحلية. ولم يرد تأكيد رسمي للحادث.

وقال أحد الناجين: “لقد تبعت (السفينة) قاربنا لمدة ست ساعات، وأصر الضباط الذين كانوا على متنها على أن نعود، وعندما رفض ربان القارب بدأوا في إطلاق النار على جزء في القارب اعتقدوا أنه توجد به المحركات”، وأضاف: “عندما لم يفلح ذلك ، أخذوا في إطلاق النار علينا”.

وانطلقت السفينة من ليبيا من شواطئ طرابلس الليبية يوم الجمعة الماضي 11 أكتوبر.

وذكر أنه تم إنقاذ حوالي 70 فلسطينياً موجودين الآن بمالطا ويوجد عدد من المفقودين، فيما كانت السفينة تقل 375 مهاجرًا.

بنزين مصري للعيد في غزه

13 أكتوبر

محطة بنزين
كتب هشام ساق الله احتشدت السيارات والتكاتك والدرجات الناريه على بوابات محطات الوقود منذ فتره طويله لم يصل البنزين المصري وسمح بتعبئة 20 ليتر لمن لايوجد له واسطه ومن لديه واسطه قام بتفليل سيارته عن اخرها فالبنزين المصري بتفرق مع المواطن العادي سعر الليتر 4 شيكل في حين ان المصري 7 شيكل واغورات .

منذ ان بدات الحمله الامنيه المصريه على سيناء ولم يصل البنزين المصري الى قطاع غزه عن طريق الانفاق ويبدو اليوم مع الاحتفال بعيد الاضحى المبارك ومراعاه مع اوضاع السائقين وخاصه اصحاب السيارات الخاصه ومن يريدوا ان يزوروا ارحامهم على العيد على امتداد قطاع غزه فقد تم توزيع البنزين المصري على محطات الوقود .

طابور الدور طويل في محيط كل محطات البنزين وهذه المره سيارات خاصه موديلات حديث وموديلات قديمه اضافه الى كميات كبيره من التكاتك التي يتم تحميل البضائع فيه والدرجات الناريه تملى الدور من اكثر من اتجاه من اجل تعبئة بنزين مصري .

المعروف ان النبزين الصهيوني الذي يدخل الى قطاع غزه في الاونه الاخيره والذين ثمنه يزيد عن 7 شيكل ومتواجد في كثير من محطات الوقود ولكن حين يتوفر البنزين المصري فان اعداد كبيره تقوم باستخدامه على الفور بسبب انه ارخص بحوالي النصف .

وشكا كثيرون من مستخدمي البنزين الصهيوني بسبب ارتفاع الاسعار وقلة دخل السياره بسبب عدم مراعاة ارتفاع السيارات وركبت مع سائق اكد لي انه طول النهار بيلف وبالاخر بيجيبش ثمن البنزين الي حرقه من جراء تعبئة السياره بالبنزين الصهيوني .

وعلى راي احد الاصدقاء الذي مزح معي قائلا حين اضع البنزين الصهيوني بالسياراه اشعر انها تقفز قفز وتسير بشكل ناعم جدا والماتور مريح ولكن البنزين المصري ارخص وبتفرق معي وحين اضع بنزين مصري اربح اما البنزين الصهيوني كل العمل فيه مخسر .

ونوعية البنزين المصري رديئه اذا ما قورنت بالبنزين الصهيوني ولكن فرق السعر هو مايدفع الى استخدام البنزين المصري رغم ان السياره ترتاح اكثر على البنزين الصهيوني بسبب قلة نسبة الشوائب فيه وعلى راي اهل غزه بيطير بالعجل بنلحقش نحطه حتى يطير لانه غالي وسيارات غزه الفقيره مش داريه عليه اصبحت بتاكل فول متعوده على البنزين المصري .

المؤكد ان حكومة غزه تريد ان توصل رساله واضحه بان الطريق للبنزين والديزل مفتوحه وان تاثيرات الحمله الامنيه المصريه حتى وان كانت كبيره الا ان الطرق لازالت مفتوحه وبالامكان ادخال البنزين والسولار كلما سنحت الفرصه .

مسكين يا شعبنا الفلسطيني دائما معذب

13 أكتوبر

علم فلسطينن
كتب هشام ساق الله – ان ياكل شعب القطط والكلاب وفضلات الطعام فهذا لا يحدث في القرن الواحد والعشرين الا مع شعبنا الفلسطيني المعذب الذي يعيش في مخيمات سوريا بعد هذه الحرب الطاحنه فنحن دائما ندفع الفاتوره كامله سواء كنا مشاركين ان وكنا مذبوحين فالفلسطيني لايستقر المه وعذابه الى بالعوده الى وطنه .

هذا الطائر الفينيقي الذي ينبعث من الرماد والجحيم والحروب يخرج من جديد اقوى عود واصلب قدره على تحمل المصائب والهموم والحروب في طريقه للبحث عن وطنه والاستقرار والحياه هو وكل افراد اسرته اليوم وانا اتابع وسائل الاعلام جن جنوني ان اطفال ياكلوا الكلاب والقطط وفضلات الطعام .

عدت وتذكرت حصار المخيمات الفلسطينيه في مخيمات لبنان اثناء الحرب الاهليه اللبنانيه وحصار المخيمات عشنا مثل هذه الظروف وربما اصعب وعشناها بظروف اصعب داخل الوطن حين حاصر الكيان الصهيوني مخيمات قطاع غزه واكلنا كل شيء وحين حاصرت قوات الاحتلال مخيم جنين لمدة طويله ولكن بالنهايه نخرج منتصرين .

اما ان ان يستريح شعبنا ويعيش مثل شعوب العالم ويحصل على دوله فلسطينيه وهويه يستطيع ان يعود الى وطنه ليستقر ويهدا ويلتقط انفاسه هذا من المستحيل في ظل العالم الظالم .

الام ومعانيات شعبنا الفلسطيني في سوريا تدفعنا الى تعميق وحدتنا والنظر بعين العطف لما يحدث لشعبنا ونوحد صفوفنا ونزيد تعاضنا ووحدتنا من اجل ان نتغلب على ماساة شعبنا في الاماكن ونستطيع ان نجمع انفسنا من جديد .

قبل ايام استشهد 12 فلسطيني اثناء وهم يهيموا في البحر يبحثوا عن مكان يعيشوا فيه وارض يطاوا اقدامهم عليها ولكنهم لم يصلوا الى اليابسه وماتوا غرقى ليذكرونا بالاف الحوادث التي حدثت مع اللاجئين الفلسطينيين بحثا عن وطن هادىء لهم ولاطفالهم باي مكان في العالم .

قبل ايام تحدثت الصحف عن ان هناك اعداد كبيره هاجرت من مخيمات سوريا الى السويد وبدات بالبحث عن البقاء على أي ارض لترتاح لسنوات والمؤلم ان سوريا كانت تتعامل مع الفلسطينيين على انهم مواطنين دوله فيها وكان لديهم كل الحقوق واليوم هاهم يتفرقوا ويهيموا على وجوههم في كل بلاد العالم .

ان الاوان ان نستثمر بالانسان وان نغيث هؤلاء الملهوفين الذين بقوا في سوريا ويعانوا من ويلات الحرب وعدم وجود في ايدهم أي شيء هؤلاء ينغي يتم اغاثتهم وتقديم يد العون لهم فزيارة الاخ عباس زكي مفوض العلاقات العربيه الاخيره لدمشق يجب ان تفتح بوابة الاغاثه والدعم العربي لشعبنا الفلسطيني في سوريا لتجنيبه الجوع والموت والفقر .

هؤلاء رجال الاعمال والشركات وكل قطاعات شعبنا الفلسطيني ينبغي ان نجمع تبرعات لاغاثة هؤلاء المكوبين بالشيكل كم قام هؤلاء بجمع تبرعات لدعم شعبنا في الوطن المحتل وكما ساهموا وقطعوا عن افواهم الاكل وارسلوه الينا .

انا اقول انه ان الاوان لعمل صندوق مساند وداعم لشعبنا الفلسطيني في سوريا وان يتم البدء بالتبرع له من كل ابناء شعبنا الفلسطنيي ويجب على بسام زكارنه الذي يتبرع بخاطرنا وبدون خاطرنا ان يقوم بالمبادره بمساعدة ودعم شعبنا الفلسطيني في سوريا .

لاتنسوا مواقف ابناء شعبنا الفلسطيني في سوريا وهم الفقراء كانوا دائما يقفوا الى جانب شعبنا في حصاره ونكباته ومجازره وكانوا دائما يلبوا النداء ويخرجوا للتضامن معنا فهؤلاء جزء من شعبنا الحي المنكوب المشتت الذي ينبغي ان نقف الى جانبه بقوه واسرع وقت ممكن.

أكد “ف.ق” أحد سكان مخيم اليرموك الفلسطيني أمس أنه تم ذبح أول ثلاث كلاب لإطعام من تبقى من أهل المخيم على قيد الحياة.

وتأتي عملية الذبح وأكل لحم الكلاب بعد صدور فتوى من على منبر جامع فلسطين في مخيَّم اليرموك المحاصر منذ أكثر من تسعين يوماً حصاراً مُحكماً وبعدَ فقدان الطّعام منه فقداناً كاملاً.

ونصت الفتوى على “جوازِ أكلِ لحمِ القطط والحميرِ والكلابِ للمُحاصَرينَ في المخيّم بعدَ أن بلَغُوا مرحلةَ الاضطرارِ المُفضي إلى الهَلاك”.

وإن كان أهل مخيميّ اليرموك وفلسطين بدأوا بالبحث عن الكلاب والقطط الشاردة ليبقوا على قيد الحياة، وربما لكي يستطيع أولادهم التنفس، فإن ما حدث ويحدث في مخيمات الفلسطينيين في سوريا لا يمكن أن يصنف تحت أي اسم يمت للإنسانية بصلة ولو من باب المواربة.

ويبدو من الصعوبة بمكان توصيف حقيقة ما يحدث في مناطق دمشق الجنوبية لكثرة مآسيها، وشدة قسوتها، فمخيما اليرموك وفلسطين يعيشان حصاراً خانقاً منذ 90 يوماً، ما جعل الواقع المعيشي يتدهور بشدة لأكثر من 100 ألف مدني داخل المخيم مع الإغلاق التام لمعبر ” اليرموك” على إثر حملة النظام التي يشنها على المنطقة الجنوبية والتي أطلق عليها النظام اسم “الجوع أو الركوع”.

ويعيش سكان مخيمي اليرموك وفلسطين حياة لا يتوافر فيها أي مقوم من مقومات الحياة، فالحصار ترافق مع انقطاع تام للكهرباء والاتصالات وعدم دخول المواد الغذائية، حتى أنه وفي بداية الحصار وحسبما يروي “ف.ق” قام الأهالي بالتعويض عن فقدان مادة الطحين بشكل كلي، بطحن الحبوب كالعدس والبرغل لصناعة الخبز بالطرق القديمة، إلى أن نفدت هذه الحبوب وبشكل كلي.

وفي مناطق دمشق الجنوبية لم يتوقف القصف ولا حتى يوماً واحداً. ومخيما اليرموك وفلسطين حالياً يحملان اسماً فقط، فالحيان الكبيران اللذان كان يسكن فيهما فلسطينيو سوريا، تحولا ليصبحا تجمعاً من الخرائب والأبنية المهدمة، وسكانهما باتوا جوعى يعانون العديد من الأمراض مع غياب أي مساعدة حقيقية فيما يخص الأدوية والطعام.

ولا يزال المخيم يتعرض منذ تسعة أشهر لقصف مستمر على أحيائه ومعارك ضارية على مداخله الرئيسية.

وفي سياق ما ذكره التقرير السابق تحققت وكالة فلسطين برس للأنباء في البحث عن حقيقة الفتوى فقال لنا أحد سكان المخيم أن الشيخ رمضان خطيب مسجد فلسطين في مخيم اليرموك أفتى أول أمس الجمعة بأكل لحم القطط والكلاب والحمير بسبب الحصار الذي يتعرض له المخيم من قبل الجبهة الشعبية القيادة العامة والجيش السوري النظامي.

وأضاف أن خطيب مسجد فلسطين أكال الاتهامات لقناة القدس التابعة لحركة حماس وقناة فلسطين والفضائيات الأخرى وذلك لتجاهلهم نقل الأحداث وعدم إعطاء قضية اللاجئين في سوريا الأولوية.

ووفقا للمصدر الذي تحدث لوكالتنا فقد وجه خطيب المسجد كلامه لقناة القدس خاصة بقوله “هل الدماء المصرية دماء أما دماء الفلسطينيين في سوريا ماء” في تنويه إلى التغطية الواسعة التي تقوم بها قنوات حماس للأحداث في مصر خاصة تظاهرات الاخوان المسلمين.

وانتقد خطيب المسجد قادة الفصائل بكافة أطيافهم وحملهم مسؤولية تجاهل قضية المخيمات الفلسطينية وعدم اكتراثهم بأحوال اللاجئين هناك.