أرشيف | 8:16 م

اقتراح لحل المشاكل التنظيميه العالقه في كل الأقاليم التي لا تريد العمل

11 أكتوبر

562448_355052637863726_317172108318446_880027_2094859821_n
كتب هشام ساق الله –حالة الاشتباك التنظيمي الموجود وعدم رغبة الكثير من اعضاء لجان الاقاليم العمل وترك الاوضاع التنظيميه على حالها مع وجود تخريب يحدث بالقواعد التنظيميه انا اقترح على الهيئه القياديه ان تقوم بتشكيل لجان طوارىء في كل الاقاليم في قطاع غزه مكونه عدد قليل من الكوادر مهمتها ان تعمل مع لجان الاشراف الموجوده وان تحضر فقط للانتخابات في المناطق والاقاليم باسرع وقت فقداخذت الهيئة القياديه على عاتقها اجراء انتخابات خلال ستة شهور وهاي مضت الست شهور واكثر ولم يتحركوا بعد بهذا الاتجاه.

لا يوجد موازنات ولا عمل تنظيمي ولا برنامج يسروا عليه ولا أي شيء يمكن ان تقوم به الاقاليم في قطاع غزه والوضع ساكن وواقف ولا احد يعمل أي شيء سوى طق الضبه والكلام والمؤامرات والتجنح والعمل ضد بعضهم البعض والتخريب في المناطق لذلك ينبغي ان يتم تشكيل لجان طوارىء تعمل فقط بالتحضير للانتخابات في المناطق مع لجان الاشراف المشكله.

ولمن لا يعرف عن لجان الاشرف فقد تم تسمية كوادرها من عضو من اللجنه المركزيه لحركة فتح وعضو بالمجلس الثوري وامين سر الاقليم ورئيس المجلس الاستشاري واعضاء من الاستشاري المركزي واعضاء من كوادر التنظيم وتم تسمية الجميع بانتظار ان يتم الاقلاع في العمل علما بان عضوين من اللجنه المركزيه من ابناء قطاع غزه رفضوا العمل وتم استدالهم بالاخوه عباس زكي وامين مقبول مع وجود الاخ زكريا الاغا والاخت امال حمد اعضاء اللجنه المركزيه لكل واحد منهم اقليمين يعملوا معهم .

انا اقترح على الاخوه ان يتم ترقية امناء سر المناطق على مستوى الاقاليم جميعا ويتم تكليفهم جميعا بمهام لجان الاقاليم وهذا الامر سيعطي حيوه تنظيميه وهؤلاء يعرفوا القواعد التنظيميه واغلبهم بعيدين عن المشاكل التنظيميه ويمكنهم القيام بهذه المهمه وهي الاشراف على الانتخابات وانجازها واغلبهم مرتبطين بعلاقات ممتازه مع القواعد التنظيميه مع اضافه بعض من يريدوا العمل الى جانبهم واختيار امين سر اقليم يريد ان ينفذ المهمه الاساسيه وهي التحضير للانتخابات اما المشاركين بالمشاكل والخلافات فيمكن استبعادهم وجلب اخرين بدلا عنهم .

على ان يتم تقليل عدد المناطق التنظيميه واعادتها الى ماكنت عليه بالسابق ووقف عملية التضخيم التي حدثت بالفتره الماضيه بحيث في بعض الاقاليم اصبح عدد المناطق يزيد عن 20 منطقه تنظيميه والالتزام بالنظام الاساسي للحركه وهو ان يتكون الاقليم من 11 منطقه تنظيميه فما فوق لا ان يكون اكثر من هذا بكثير .

ممكن يكون مستوى هؤلاء لم يصل الى هذه المهمه التنظيميه ولكن اغلبهم اصحاب تجربه تنظيميه طويله وعانوا الامرين من الانقسام الداخلي واغلبهم تم اعتقالهم واستدعائهم ولديهم تجربه كبيره ويحظوا باحترام القاعده الفتحاويه وترقيتهم تعطي حيويه وقوه للتنظيم وربما تستنهض التنظيم اكثر من الموجودين حاليا والذي اغلبهم اصبح يتعامل مع انفسهم على انهم مقطوع وصفهم ومخاتير ولايوجد احد غيرهم يصلح لهذه المهمه التنظيميه واغلبهم له بالمهمه التنظيميه اكثر من 5 سنوات أي انه يستحق ان يتم ترقيته الى عضوية لجنة الاقليم حسب التراتبيه التنظيميه .

ويكون مع هؤلاء امناء سر المناطق احد من كوادر الاقليم من المكاتب الحركيه والاخوات في المكتب الحركي للمراه والكوادر النسويه من الكوادر الجديده والكفاءات التنظيميه التي لم تاخذ تجربه ويمكن اضافه متقاعدين عسكريين وكوادر عسكريه من الكفاءات ووجود لجان الاشراف من اعضاء اللجنه المركزيه والمجلس الثوري والمجلس الاستشاري وكوادر الاقليم الى جانب هؤلاء القيادات الشابه تعطي حيويه وتجربه للكادر التنظيمي وتقوم بتقويم ادائهم وتصويبه بشكل مباشر .

هذا اقتراح يمكن ان يتم تطبيقه بسرعه وبدون أي مشاكل في الاقاليم التي لاتريد ان تعمل ويمكن تجربته باقليم واعطاءه فرصه للعمل خلال فتره شهرين ومعرفة اذا كان يمكن ان يتم تعميمه على كل الاقاليم التي لاتريد ان تعمل وتقوم بوقف العمل التنظيمي وتضع عراقيل امام الاقلاع التنظيمي .

الإعلانات