أرشيف | 3:16 م

في غزه النصابين طلقاء والمنصوب عليهم بالسجن

9 أكتوبر

امسك حرامي
كتب هشام ساق الله – في غزه النصابين طلقاء ويتحركوا كما يريدوا ومحميين من الاجهزه الامنيه والمنصوب عليهم في السجن بحجج مختلفه لحماية هؤلاء الناصبين هذا الواقع المرير الذي يحدث في صديق تم النصب عليه من قبل نصاب معروف نصب بمليون ونصف دولار وهو الان طليق وحر وتم الاتفاق مع من تم النصب عليهم ان ياخذوا مبلغ 47 بالمائه من قيمة المبلغ المسروق منهم حسب قرر لجنة خاصه من احد الاجهزه الامنيه .

النصاب محمي من الاجهزه الامنيه يذهب ويعود ويمشي ويمارس حياته كامله ويتحرك امام من نصب عليهم ولا احد منهم يستطيع ان يطالبه باي مبلغ او رفع أي قضيه قانونيه عليه فقد اصبح تحت وصاية لجنة من الاجهزه الامنيه قامت بجمع المبالغ المتبقيه مع النصاب وعوضت كل واحد من المنصوب بنسبة قدرها 47 بالمائه من اجمال المبلغ .

صديقي واخوته واصدقائه تم النصب عليهم بمبلغ يقارب ال 160 الف دولار امريكي وبلغت اجمال المبالغ المنصوب فيه بهذه الحاله مايقارب المليون ونصف دولار امريكي من هذا التاجر حسب ماتم تقديم بلاغات بالشرطه والاجهزه الامنيه .

صديقي معتقل في مركز للشرطه في مدينة غزه وهو حقوقي بدون أي تهمه فقط للضغط عليه من قبل احد ضباط الشرطه من اجل الضغط على صديق له تقدم بشيكل بمبلغ 70 الف شيكل للنيابه ضد هذا النصاب وبموجب هذا الشيك ينبغي ان يتم حبس هذا النصاب وفتح ملف وقضية جديده له الا ان هذا النصاب محمي من قبل الشرطه ولايريدوا ان يحبسوه .

وكلاء النيابه في حكومة غزه يعرفوا ان صديقي الحقوقي لا يوجد أي مسوغ قانوني يؤدي الى اعتقاله ولكنه معتقل هكذا بقرار شخصي من احد ضباط الشرطه مدعوم من اجهزه امنيه للضغط علي صديقي للتنازل عن القضيه وسحب الشيك المقدم للنيابه وقد سبق ان اعتقل ثلاث مرات لمدد متفاوته وحين يعرض على النيابة يتم اطلاق سراحه فورا لعدم وجود قضية في هذا الموضوع.

حين فازت حركة حماس في الانتخابات التشريعي فاز برنامج التغير والاصلاح وطالبت بوقف الفساد والرشاوي في الاجهزه الامنيه الفلسطينيه وحين سيطرت على السلطه لم تستطع ان توقف الفساد المستشري في الاجهزه الامنيه لديها وسيكون نقطة مقتلها وضعفها مايحدث من تجاوز للقانون وانتشار الفساد والرشاوي وحماية النصابين .

الذي يقوم باعتقال صديقي ويتصل عليه ويضغط عليه هو نفس الضابط بقرار فردي منه وبدون امر نيابه او مسوغ قانوني وتقدمت عائلته بشكوى الى مركز من مراكز حقوق الانسان والى وزارة الداخليه ولكن دون ان يتحرك احد .

المستفز بالامر ان صديقي المنصوب عليه والحقوقي معتقل مع اللصوص والحشاشين واصحاب الجنايات بدون تهمه وبدون وجه حق منذ ثلاثة ايام والسبب الاخر في الحبس انه نشيط سابقا في حركة فتح لذلك لاينطبق عليه القانون .

اتمنى من يقرا المقال ان يبلغ الجهات الامنيه المختصله بهذه الواقعه ويتم التحقق منها ووقف هذا التسيب الذي يحدث في مراكز الشرطه والاجهزه الامنيه والتي يتم فيها حبس أي شخص اذا كان الشخص الذي يريد ان يحبسه متنفذ وواصل ولديه علاقات .

اين اعضاء المجلس التشريعي التابع لحماس واين لجان الشكاوي واين علماء فلسطين ورجال الاصلاح واين واين واين واين من ظاهرة اعتقال البريء بدون أي مسوغ قانوني .

الفصل هو عنوان ضعف اللجنه المركزيه لحركة فتح

9 أكتوبر

الغضب الفتحاوي
كتب هشام ساق الله – سيكتب التاريخ ان اللجنه المركزيه لحركة فتح بدورتها السادسه قامت باكثر عمليات فصل من منطق ضعفها وعدم قدرتها على ادارة العمليه التنظيميه بشكل تنظيمي سليم وعدم اقتناع كوادر الحركه بادائها والفصل اسلوب اخير تنتهجه كل التنظيمات السياسيه حفاظا على وحدتها الداخليه ويتم عبر مؤسسات التنظيم او الحزب وله اصوله .

منذ ان تم فصل محمد دحلان من اللجنه المركزيه واعضاء اللجنه المركزيه يهددوا بالفصل يمينا وشمالا واستخدام العقوبات في حين انهم لم يعملوا أي شيء من اجل تقدم ورفعة حركة فتح واستنهاضها حتى ان بعضهم لم يقم باداء مهامهم ومفوضياته وكثير منهم جالسين على الخط لا يقوموا باي مهام تنظيميه سوى تقاضي الموازنات والمهمات والبدلات ويعملوا على تخريب الحركه بالعمل ضد زملائهم الذين يعملوا .

انا لا اعرف اللواء اللينو الذي فصلته اللجنه المركزيه لم يصادق الرئيس القائد محمود عباس بعد على قرار فصله حسبما نشر بوسائل الاعلام ولكن التناقض بين تصريحات الاخوه عزام الاحمد مسئول الملف اللبناني وما قاله سلطان ابوالعنين يوضح التناقض الكبير بين الاثنين علما بان ابوالعنين يعرف بشكل اكبر من الاحمد الوضع في الساحه اللبنانيه .

شخص يتم ترقيته خلال اقل من 5 اعوام ثلاث ترقيات عسكريه كما قالوا بوسائل الاعلام ولم يخجلوا من هذا الامر اكيد كانت هناك محاولات لتطويعه وانه لم يكن من يستحق هذا الموقع الذي وصل اليه ولم يستطيعوا ان يضعوه في جيوبهم لذلك انقضوا عليه وطالبوا بفصله هناك خلل بالموضوع وهوس ينتاب اللجنه المركزيه لحركة فتح.

عمليات الفصل من الحركه التي تتم وفق توصيات من اعضاء اللجنه المركزيه لاشخاص هو رساله واضحه لكل من يتحدث عن المصالحه مع محمد دحلان ومن يثبت بالتقارير الكيديه بانه مرتبط بعلاقه مع دحلان سيتم فصله واليوم تم نشر خبر فصل السفير السابق خالد غزال المعروف بعلاقته مع دحلان .

المجلس الثوري ولجنة حماية العضويه ومايسمى بالمحكمه الحركيه هي اسماء سموها للبريسيج التنظيمي ليس الا ولا يوجد لهم علاقه بما يحدث والي بدهم اياهم الاقوياء باللجنه المركزيه بيصير ولا احد يهمه وحدة الحركه وحقوق العضويه والنظام الاساسي للحركه المهم ان يمارس البعض قوته وقدرته على الفصل .

وهناك من يلوح بان كل من يكتب ويتحدث ضد اللجنه المركزيه سيتم الاسراع بفصلهم ويبدوا اننا امام مجزرة فصل في الحركه من اجل ان يبقى اعضاء اللجنه المركزيه بدون عمل وبدون استنهاض للحركه ويخطفوا الحركه باتجاه مصالحهم الخاصه والشخصيه .

وكانت قد ابلغت مصادر فلسطينية موقع “النشرة” اللبناني، ان اللجنة المركزية لحركة “فتح” التي عقدت اجتماعا في رام الله برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتخذت قرارا بالإجماع “بتجريد العميد محمود عبد الحميد عيسى “اللينو” من كافة رتبه العسكرية كافة وفصله من حركة فتح نهائيا”، وقد جاء هذا القرار “الفتحاوي” مفاجئا لما كان يتوقع، بعدما اعلن العميد اللينو “التزامه كافة قرارات القيادة خلال زيارة عضوي اللجنة المركزية لحركة “فتح” عزام الاحمد والمسؤول التنظيمي جمال محيسن، ما يفتح الباب على تساؤلات كثيرة، ماذا ستحمل الايام المقبلة لحركة “فتح” في لبنان؟”.

بالمقابل، تعتبر مصادر “فتحاوية” ان قرار الفصل جاء حاسما لان اي علاقة مع العقيد محمد دحلان المفصول من اللجنة المركزية للحركة وعلى خلاف مع الرئيس عباس خط احمر ومن يتجاوزه سيلقى المصير نفسه.

وجميل جدا ان يقوم امين سر اللجنه المركزيه ابوماهر غنيم باصدار قرارات فصل السفير السابق خالد غزال من الحركة بتهمة “التحريض ضد الحركة” و”التجنح لمصلحة جهة خارجة عن أطر الحركة”، ولم يحدد قرار الفصل الذي تم تعميمه أمس واتخذ بتاريخ 7 اكتوبر الجهة الخارجية .

ويأتي قرار فصل غزال بعد فصل القيادي في حركة فتح في لبنان “اللينو” المتهم بأنه على علاقة مع القيادي الفتحاوي المفصول محمد دحلان.

13 عام على اول غاره صهيونيه على قطاع غزه للمراكز الامنيه الفلسطينيه

9 أكتوبر

قصف صهييوني
كتب هشام ساق الله – يصادف بعد غدا الذكرى الثالثة عشر من اكتوبر تشرين اول مره يتعرض فيها لقصف صهيوني من طائرات للمراكز الامنيه الفلسطينيه والمؤسسات الوطنيه بعد احتلال الكيان الصهيوني لكل فلسطين ولكل واحد منا ذكرياته كيف سمع هذا القصف وفسره واصبح هذا الفعل حدث يومي لايثير الا اهتمام الصحفيين والمتابعين بعد ان اعتاد الناس عليه .

يومها اول مره نسمع اصوات قصف عنيف يهز اركان مدينة غزه ماهذا الكل فتح الراديو والتلفزيون لمتابعه تلك الاصوات وماذا يحدث وبدا البث المباشر لاحداث تستمر حتى يومنا هذا بقصف دائم ومستمر وبحجج مختلفه يقوم بها الطيران الصهيوني والمدفعيه والزوارق البحريه والزنانات وكل وسائل القتل الصهيونيه ضد ابناء شعبنا العزل .

هل يتذكر كل واحد منكم اين كان يوم بداء القصف وماهو شعوره وماهي ذكرياته المتتاليه عن هذا القصف الصهيوني الحاقد وماخلف من دمار وشهداء وجرحى وتدمير للممتلكات الفلسطينيه وماخلف من دمار لمنشات صناعيه وتجاريه وماخلف من حالات فزع وخوف لدى اطفالنا الفلسطينين .

هذا العدوان المتكرر والمستمر على شعبنا الفلسطيني بعد ان كانت وسائل الاعلام تبثه بالبدايه بث مباشر وتفتح الفضائيات حوار ونقاش يدعى لها القاده العسكريين والمحللين السياسيين والقاده من كل التنظيمات الفلسطينيه اصبح الان خبر ياتي بنهاية النشرات الاخباريه حتى ولو خلف هذا القصف شهداء وجرحى واطفال فقد اصبح الخبر الفلسطيني بنهاية كل النشرات .

اصبحنا بعد هذه السنوات الثلاثة عشر خبراء باصوات القصف فنحن نميز بين قصف الطائرات الاف 16 وصوت المدفعيه الرابضه على حدود فلسطين التاريخيه وصوت قصف البوارج الحربيه وصوت اطلاق النار من طائرة هيلكوبتر وغيرها ونعرف تفريغ الهواء التي تقوم بها الطائرات الحربيه وتحدث اصوات ونعرف الصوت المكتوم والمفتوح اصبحنا خبراء بسماع القصف حتى الاطفال يعرفوا هذه المعلومات

اذكر في هذا اليوم انه كان عرس لاحد الاصدقاء في صاله على بحر مدينة غزه وبدا القصف اثناء العرس مما اثار حاله من الفزع في صفوف المدعوين وخرجوا جميعا الى خارج الصاله لمراقبة مايحدث وغادروا الصاله ويومها غادر العريس والعروس العرس الى بيت الزوجيه واصبح ابنائهم الان بالمدارس ولازال القصف مستمر .

الليله قامت الطائرات الصهيونيه بقصف موقع للتدريب شمال قطاع غزه وامس قامت بقصف عدد من الانفاق في جنوبي القطاع واول امس قامت الطائرات الصهيونيه بقصف دراجة ناريه وقتلت احد المواطنين الشباب واصابت 12 فلسطيني بجراح مختلفه .

12 تشرين أول/أكتوبر 2000 تعرض مدينة غزة لأول مرة منذ احتلالها في عام 1967 ، إلى قصف صاروخي إسرائيلي استهدف مبان مدنية ومراكز حكومية تابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية، مع بداية انتفاضة الأقصى.