أرشيف | 9:28 م

الحمد لله انا بخير وبصحه جيده واشكركم جميعا

2 سبتمبر

20130612_190755
كتب هشام ساق الله – الحمد لله بعد ان سلمني الله من حادث بسيط وقع معي على مفترق الازهر بعد ان تجاوزت الشارع ارتطمت بسياره اجره واقفه وكنت مندفعا مما ادى الى وقوع لوح الطاقه الشمسيه على راسي بقوه واصبت بكدمه في الجبين وادى هذا الامر الى تعطل السكوتر وجاري اصلاحه .

الحمد لله رغم اني انتبه وانا اسوق السكوتر واعرف ان أي حادث يؤدي الى اصابتي بشكل مباشر ولكن ماشاء الله حدث حيث كنت بطريقي الى ديوان صديقي المختار زهير العيله الذي اسهر فيه كل يوم اثنين انا وكوكبه من الاصدقاء ولكن رغم الاصابه وصلت الى الديوان وامضيت الوقت الممتع الذي امضيه هناك .

شكرا لكل الاخوات والاخوه الذين اتصلوا بي وكتبوا على صفحات الفيس بوك يهنئوني بالسلامه واشكر للاخ عبد الناصر فروانه الذي اول من كتب واشكر كل من كتب كل واحد باسمه ولقبه وموقعه فقد غمروني بكرمهم وبسؤالهم عني والاطمئنان علي .

واشكر كثيرا اتصال الاخ الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه المركزيه والتنفيذيه لمنظمة التحرير ومفوض مكتب التعبئه والتنظيم بقطاع غزه لسؤاله عني وكذلك الاخ اسماعيل هنيه رئيس حكومة غزه ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وزميلي بالجامعة الاسلاميه ان اتصل هو وابنه الاخ عبد السلام هنيه ليطمئنوا علي .

اشكر كل من كتب على صفحة الفيس بوك وكل من اتصل وخاصه الذين اتصلوا من خارج البلاد بعد ان تم نشر الخبر معتبرا هذه الكلمات بمثابة شكر خاص لكل واحد منهم وان شاء الله اكون عند حسن ظن الجميع وعهدا سنظل الاوفياء لقضايا شعبنا الفلسطيني .

الواقع المر الذي تعيشه حركة فتح في قطاع غزه في ظل اشاعة اقالة الدكتور الاغا

2 سبتمبر

110810174832XaCA
كتب هشام ساق الله – اورد موقع امد الاخباري خبر باقالة الدكتور زكريا الاغا مفوض مكتب التعبئه والتنظيم في قطاع غزه من مهامه ومنصبه وهذا الخبر بالمنطق التنظيمي غير مصاغ بشكل صحيح وتنظيمي حتى وان كان من قام بتسريبه للصحافه هو قائد فتحاوي فقد اراد من خلاله الاثاره وتغير الحقائق والضغط على الدكتور زكريا الاغا لثنيه واعضاء الهيئه القياديه عن مطالبهم العادله .

لقد علمت من اعضاء في الهيئه القياديه العليا انهم قاموا بصياغة رساله قبل اسبوع موجهه للرئيس القائد محمود عباس واللجنه المركزيه يطالبوا فيها بانصاف قطاع غزه وحل مشاكله المتراكمه وانهم طالبوا بحل مشكلة تفريغات 2005 وشهداء الحرب على غزه لعام 2008-2009 وحل مشكلة الموظفين المفصولين ومشكلة البطاله وكل القضايا التي طالما رفعوا فيها رسائل ولم يتم الاستجابه لمطالبهم .

الهيئه القياديه العليا ترى انه لم تقدم لها اللجنه المركزيه أي امكانيات من اجل النجاح واستنهاض التنظيم في قطاع غزه بل جعلت منهم صدامات لكي يواجهوا كل يوم مشاكل الاطار التنظيمي ومطالب كثيره دون ان يكون لاحد منهم القدره على حل أي مشكله من تلك المشاكل اضافه الى انهم يتحملوا تبعات مرحله سيئه سابقه وديون كثيره .

لازالت ديون الانطلاقه المليونيه الاخيره ومطالبات اصحاب الحقوق تطالبهم بدفعها في حين ان اللجنه المركزيه لم توفر أي مبلغ من المال لهذه القياده سوى دفعات لاتسد الديون المتراكمه وان كل هذه المشاكل تواجه اعضاء الهيئه القياديه العليا منذ ان تولوا مهامهم منذ ستة شهور تقريبا .

بعض اعضاء الهيئه القياديه تداولوا فيما بينهم هذه المشاكل خلال الاجتماعات المتتاليه وقرروا تقديم الاستقاله الجماعيه في حال عدم تلبية المطالب في الرساله المرفوعه منهم الى الرئيس محمود عباس واللجنه المركزيه وقرروا تقديم اعفاء من مهامهم اذا لم يتم الاستجابه لهم وتوفير الامكانيات لكي ينجحوا ويستطيعوا قيادة حركة فتح في قطاع غزه .

يبدو ان من قام بتسريب الخبر لوسائل الاعلام من اجل الضغط على الدكتور زكريا الاغا مفوض حركة فتح في المحافظات الجنوبيه والهيئه القياديه من اجل التراجع عن المطالب العادله المقدمه والاسراع في تقديم استقالتهم من مهامهم التنظيميه .

المؤكد ان الدكتور زكريا الاغا قد رفضت كل مطالبه وتم وضعها في مخرطة الورق ولم يتم الرد على أي من مطالبه ومطالب الهيئه القياديه العليا وهذا مادفع البعض الى القيام بتسريب الاخبار من اجل الضغط ودفع اعضاء الهيئه القياديه العليا وخاصه اعضاء المجلس الثوري المجتمعين الان في رام الله الى تقديم استقالتهم وتجميد المطالب العادله لتنظيم حركة فتح في قطاع غزه .

البديل موجود وينتظر بفارغ الصبر ان يعود الى مهامه في قيادة تنظيم قطاع غزه وجماعته موجوده وهو يمكنه العمل بدون موازنات لانه غير موجود في داخل قطاع غزه ويقود التنظيم على التلفون والجوال .

مواضيع قطاع غزه كلها وحركة فتح مؤجله ومطوله كثير بسبب استمرار الانقسام الفلسطيني الداخلي وينبغي ان تظل حركة فتح ضعيفه وتتخبط وكل 6 شهور قياده جديده لها حتى يتم توفير موازنات حركة فتح وتحويلها لبنود اخرى .

المؤكد ان اللجنه المركزيه تعاقب قطاع غزه على انه لازال هناك نبض تنظيمي وحياة تنظيميه وهناك قاعده تواقه الى عمل تنظيمي وهذه القاعده تحتاج الى قياده وهناك من يريد ان ينهي هذه القاعده وتفتيتها .

وكان قد ذكر مصدر مطلع في حركة فتح ، أن الرئيس محمود عباس اعفى الدكتور زكريا الاغا من مسئولياته كمفوض عام للمحافظات الجنوبية – قطاع غزة .

وحسب المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه بإتصال لـ (أمد) :” أن اعفاء الاغا جاء بعد السماع الى سلسلة تقارير عن واقع تنظيم حركة فتح في قطاع غزة في الجلسة الثانية للمجلس الثوري المنقعد برام الله ضمن دورته الاعتيادية، وعدم التحرك باتجاه حل مشاكل حركة فتح في القطاع بعد تكليف الاغا كمفوض عام للحركة في المحافظات الجنوبية “.

وفي ملف أخر أكد المصدر أن ملف قطاع غزة نوقش في جلستي الثوري وسيتم مناقشته في الجسلتين المسائية اليوم الاثنين والختامية أمس الثلاثاء ، وعلى أن هناك قرارات “مؤلمة” كما ذكر سابقا عضو اللجنة المركزية للحركة عزام الاحمد ، قال المصدر ، الثوري أصر على استكمال المحاولات في تحقيق المصالحة مع حركة حماس على مبدأ الشراكة السياسية ، ولم يتم مناقشة أي قرارات خارج هذا السياق “.

حركة فتح تحتاج الى قياده لتستنهضها

2 سبتمبر

562448_355052637863726_317172108318446_880027_2094859821_n
كتب هشام ساق الله – وانأ اقرا كلمة الرئيس القائد محمود عباس التي القاها في اجتماع المجلس الثوري ولفت انتباهي الى فقره تحدث فيها عن تنظيم حركة فتح وضورة استنهاضه وحدد بوضوح موعد انعقاد المؤتمر القادم للحركة في شهر 8 القادم وطالب بضرورة استنهاض الحركه بكلمات صادقه صادره عن تنظيمي له تجربه في حركة فتح .

وقال الاخ الرئيس ابومازن امام دورة المجلس الثوري لحركة فتح امس ” أنا أقول يجب لألف سبب وسبب، لأن هناك انتخابات رئاسية أو تشريعية، ضروري أن يكون هناك استنهاض للحركة، هناك مؤتمر للحركة في شهر 8، إذن لا بد أن نحضر أنفسنا، وننهض بالحركة، عندما نقول الأقاليم يجب أن تمثل، من هي التي ستمثل، المنتخبة، لذلك يجب أن يكون لدينا نهوض بالأقاليم، وأنا أرجو أن يكون هناك دفعا للأمور إلى الأمام، فإذا اتفقنا على إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية نكون جاهزين، يجب أن يكون استنهاض للتنظيم، فالانتماء لفتح امتياز وشرف، والذي يريد فتح، لأنه يريد أشياء، أرجو أن ينتهي هذا وتنتبهوا له جيدا” .

الرئيس القائد محمود عباس يرجو وهو متاكد انه لايوجد هناك قياده بكل المستويات التنظيميه قادره بالصيغه الحاليه الموجوده منذ اربع سنوات على استنهاض الحاله التنظيميه لان هناك اعضاء في اللجنه المركزيه لايريدوا ان يعملوا ويقوموا بالتحويط على المفوضيات ليس من اجل العمل ولكن من اجل الاستفاده من موازناتها بدون ان يعطو لحركة فتح جزء من اهتماماتهم ووقتهم .

كيف تريد ياسيادة الرئيس ان يستنهض التنظيم وهناك اعضاء في اللجنه المركزيه لايمارسوا عمل تنظيمي ويقوموا بازدواجيه في المهمه التنظيميه وغير مكلفين باي مهمه تنظيميه داخل الخليه الاولى وهؤلاء عبىء على الحركه فقط يحضروا اجتماعات اللجنه المركزيه ولايقوموا باي عمل او مهمه حركيه .

كيف ياسيادة الرئيس القائد العام تريد ان ينعقد المؤتمر الحركي العام السابع بموعده ولجنة الاشراف التي تم تكليفها من قبل اللجنه المركزيه لم تقلع حتى الان في قطاع غزه على الاقل ولم يتم عقد اجتماعاتها واثنين من اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح من ابناء قطاع غزه رفضوا العمل بهذه المهمه وهذه اللجان واعتذروا وتم تكليف اخرين غير موجودين بقطاع غزه بدلا عنهم .

كيف تريد ياسيادة الرئيس ان يتم استنهاض التنظيم بدون وجود برنامج وتحديد واضح للعلاقات المتشابكه بين اطر الحركه وبعضها البعض ماهو علاقة لجنة الاشراف التي تريد ان تستنهض التنظيم مع المفوضيات المختلفه للحركه ومكتب التعبئه والتنظيم والهيئه القياديه العليا ومامكان ودور الاقاليم حتى الان كل مايتم هو كلام مكتوب على الورق لايحدد صلاحيات حاسمه ونهائيه والكل يجتهد حسب مايريد .

كيف تريد ان تستهض التنظيم ولايوجد برنامج ورؤيه واضحه للجنه المركزيه لحركة فتح ولايوجد عمل على الارض والحركه من تراجع الى تراجع اخر بدون ان تلتقط نفسها وتقف ولو لمره واحده تقيم ادائها منذ اربع سنوات وتعيد تدوير مفوضيات الحركه الرئيسيه بما يضمن العمل خلال العام الاخير لها في مهمتها .

ينبغي ان تعلن اللجنه المركزيه ابتداء من انها باجتماع دائم على مدار العام الحالي والقادم حتى نضمن نجاح انعقاد المؤتمر السابع بمشاركة كل اعضاء اللجنه المركزيه ويتم تكليفهم جميعا الذي يحمل ملف والذي لايحمل ملف حتى نضمن استنهاض التنظيم كما يريد الرئيس وكما يريد ابناء حركة فتح جميعا .

كيف تريد ياسيادة الرئيس ان ينعقد المؤتمر العام السابع في موعده يوم ميلاد الرئيس الشهيد ياسر عرفات في شهر تموز اغسطس 2014 حسب وعدك ووعد كل قيادة الحركه ولم يتم تشكيل بعد اللجنه التحضيريه للمؤتمر السابع حتى الان فقد استغرق انعقاد المؤتمر السادس استعداد اربع سنوات للجنه حتى نجحت بانعقاد المؤتمر السادس .

كيف تريد استنهاض التنظيم ياسيادة الرئيس في ظل ان هناك شرخ كبير واضح المعالم في قطاع غزه واصطفاف موجود باتجاه اشخاص وتجنح واضح يراه الجميع ويتعاملوا معه قد يؤدي في لحظة الى انشقاق او خروج جماعي يربك حركة فتح ويؤدي الى سقوطها في أي انتخابات اخرى .

هؤلاء المتجنحين هم قنابل موقوته يعمل انصارهم من اجل مصالح اشخاص متنفذين لايهمهم الا مصالحهم الشخصيه يمكن ان ينفجروا في وجه الحركه اذا لم يتم راب الصدع ووحدة الحركه وانهاء كل الخلافات الشخصيه والتنظيميه الموجوده الان .

الرئيس القائد العام يدعو الى دفع الحركه الى الامام بكلمته وهو يعلم انها تتراجع من تراجع لاخر ويحذر من التوصل الى اتفاق مفاجىء مع حماس يؤدي الى مباغتة الحركه وارباكها وعدم قدرتها على ان تنجح بالانتخابات القادمه وهذا ماحذرنا منه كثيرا خلال السنوات الماضيه .

كلنا امل وثقه ان يتابع الاخ الرئيس القائد العام محمود عباس عمل اللجنه المركزيه ويخصص وقتا اطول لاشرافه المباشر على اداء مفوضياتها واقاليمها وان تندفع العجله الى الامام ولو مره واحده في عمل اللجنه المركزيه الحاليه ونتمنى ان يتم توفير الامكانيات والصلاحيات الكامله من اجل ان يتم تحقيق الوعد الذي قطعه الرئيس على نفسه واكده في جلسة المجلس الثوري الحاليه بان ينعقد المؤتمر السابع يوم ذكرى ميلاد الرئيس الشهيد ياسر عرفات في الرابع من تموز اغسطس عام 2014 بموعدة الرسمي حسب النظام الاساسي لحركة فتح .

تأنيث مدارس البنات في قطاع غزه

2 سبتمبر

بنات المدارس الثانويه
كتب هشام ساق الله – ابلغني احد المدرسين العاملين في مدارس البنات العام الماضي ان وزارة التربيه والتعليم في قطاع غزه قامت بتانيث مدارس البنات واقتصار الهيئات لتدريسيه فقط على المعلمات واستبعاد المدرسين الذكور الشبان عنها مع بعض المدرسين كبار السن الذين يتجاوزوا الخمسين عاما في بعض المدارس فقط .

وقال هذا المدرس الشاب الذي يدرس في احدى المدارس الثانويه للبنات ان هذا الامر خطير جدا فقد كان المدرسين الذكور يدرسوا في كل المدارس منذ سنوات طويله وبدون أي تميز وحسب الكفاءه وهنك حاجه تربويه لوجود المدرسين الى جانب المدرسات وخاصه في المدارس الثانويه لاعتبارات كثيره ولم تسجل أي سابقه سيئه على أي مدرس درس في أي مدرسة ثانويه للبنات .

وتساءل المدرس الشاب هل تم استبعادنا من مدارس البنات مشككين في اخلاقنا ونزاهتنا ام ان الامر له علاقه بالشخصيه الدينيه لحكومة غزه كونها تتبع حركة حماس فنحن لانعرف ماذا يجريى ولم يتحدث عن هذا الامر احد لا اتحاد المعلمين الفلسطينين ولا وسائل الاعلام الفلسطيني وكان الامر عادي ويندرج ضمن الطبيعي .

وهذا الامر لم يقتصر على مدرسه واحده بل تم تعميمه على كل مدارس القطاع وابقاء فقط المدرسين كبار السن في بعض المدارس اما باقي المدرسين الشباب فتم تحويلهم الى مدارس الذكور بدون ان يتم شرح الامر لهؤلاء المدرسين .

لو راجعت كل قارئه للمقال مسيرتها في المدرسه التي درست فيها الثانويه لوجدت فيها مدرسين رجال في كل الصفوف ولوجدت ان الامر كان ولازال وسيظل عادي فالمدرس هو اب وفوق الشبهات ويتعامل مع الطالبات مثل والدهم وهو حريص عليهم .

وطالب المدرس اعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني من الكتل البرلمانيه المختلفه التحقيق بالامر وكذلك على القوى الوطنيه والاسلاميه والفصائل الفلسطينيه ان يثيروا هذا الامر ويتقصوا الحقائق مما حدث وعدم ترك الامر هكذا يمر بدون تمحيص وتحقيق .

هذه الخطوات تمت بصمت وبدون ضجيج اعلامي لم تكن بالسابق وخاصه اللعب بالعمليه التعليمه والتدريسيه وهذا سيؤثر على مستقبل العمليه التعليميه مستقبلا ويترك اثار سيئه على مستوى تحصيل الطلاب يخالف النظريات العلميه والتربويه التي يتم تدريسها في الجامعات والمعاهد الفلسطينيه .