أرشيف | 4:25 م

الى جمال نزال الى بيدق الباب بيسمع الجواب

23 أغسطس

نزال جمال
كتب هشام ساق الله هذا الاكال النكار الذي عينه محمد دحلان ناطق باسم فتح في اوربا وتقاضى موازنا منه قبل ان يتم فصله من اللجنه المركزيه وبعدها وباعه على اول كوع ولازالت علاقاته مع مساعديه ومستشاريه حتى يومنا هذا ورغم هذا كله هو اول من هاجمه وباع نفسه لاخرين حتى يضمن له مكان في داخل حركة فتح ويبقى في موقعه يتسكح في كل اوربا يجوبها من بار لبار ومن حانه لحانه باسم تمثيل حركة فتح .

هذا الصعلوك الذي يسيء لحركة فتح ايمنا يكون حين هاجم الرفاق مؤخرا في الجبهه الشعبيه ضاربا عرض الحائط تاريخ طويل معمد من الدم والشهداء ووحدة المصير والشراكه في منظمة التحرير الفلسطينيه من اجل ان ينشر تعليق سفيه مثله على صفحته على الانترنت اضافه الى طرها تكثيره دائما ينشرها باسم الحرص على حركة فتح .

كتب هذا السفيه على صفحته يهاجمني ويتهمني اني قاروط انا اقول له انت ديوس وسكير وتافه ولازلت ولد لم تتخلق بأدبيات حركة فتح وتاريخها المجيد تمارس تفاهاتك وولدناتك على صفحات الفيس بوك والذنب ليس ذنبك ولكنه ذنب من يدعمك ويطلق لك العنان كي تسيء الى حركة فتح والى تاريخها المجيد .

انا لا اتطاول على اللجنه المركزيه لحركة فتح وانا امارس النقد الفتحاوي واحاول ان اصحي بداخلهم الحراره المفقوده بداخل اللجنه المركزيه وما اقوله اقل بكثير مما يقوله ابناء حركة فتح في القواعد التنظيميه ولكن امثالك من باعوا انفسهم لاشخاص ينافقونهم من اجل تصحيح اوضاعهم الشخصيه ومن اجل تمرير مصالحهم هم من ينافقوا ويتستروا على الاوضاع السيئه ولايقولوا الحقيقه .

حركة فتح هي حركتي الذي التحقت فيها وانا شاب صغير لم يزد عمري عن 17 عاما وانا طالب في الجامعه الاسلاميه اعطيتها كل عمري ووقتي وجهدي تطوعت فيها طوال سنوات طويله لم اخذ شيكل واحد فيها وحين عادت السلطه لم اعمل فيها وكنت اعمل في مؤ سسه خاصه ولكني عملت بالنهايه في تنظيم حركة فتح كعضو لجنة اقليم وعملت في الاعلام والصحافه بدون مقابل ولكن امثالك من يستغلوا كل حدث وموقف من اجل الارتزاق من الحركه واخذ حقوق غيرهم ويتسولوا على ابواب الكبار من اجل ان ينالوا العطايا منهم .

جمال نزال صايع في هولندا بمكتب السفاره الفلسطينيه هناك ويقوم بجولات صياعه في كل اوربا وزوجته اجنيه تعمل هناك وهو يتقاضى راتب دبلوماسي ولديه موازنه من الحركه ولايقوم بعمل أي شيء للحركه سوى الذهاب الى الارض الفلسطينيه والعوده الى اوربا واخذ مهمات عمل وتذاكر سفر باسم حركة فتح ويخرج على الفضائيا ويرز مالديه من طاقات ناتجه عن دورات في شارع محمد علي في القاهره ويمارس الزعيق والنقاش الصفطائي وهو المدفوع من جهات حاقده لاتريد الخير لشعبنا الفلسطيني .

لم نتحدث عن خبراتك واكاديميتك وحصولك على شهادة الدكتوراه بالاعلام ولم ادعي اني صحافي او كاتب او رجل اعلام ولكني احاول ان اقدم واعمل أي شيء يمكن ان يخدم حركة فتح وجماهيرها ويقف الى جانب ابناء شعبنا الفلسطيني وانا لا امارس الردح ولايوجد لدي خبره بالدورات التي اخذتها في شارع محمد علي عن الرقاصات والجناكي والقدره على الزعيق .

لست انا وحدي من يتوجب ان يسقط حكم حماس ويتمرد عليها فانا جندي في حركة فتح وحركة فتح منذ اللحظه الاولى للانقسام تحدثت ان ماحدث في غزه لايتم اعادته الا بالحوار بين حركتي فتح وتحقيق المصالحه وحتى هذه اللحظه لايوجد رؤيه لحركة فتح بهذا الامر وخلافي مع حركة حماس منذ ان كنت طالب في الجامعه الاسلاميه حين تم الاعتداء علي في احداث الجامعه عام 1985 وتم ضربي بشده واصبت باصابات بالغه حينها كنت ياجمال نزال طفل تلعب بالشارع كثير من ابناء حركة حماس مثلك يهاجمني على مواقفي ومقالاتي وما اكتب فانا بالنهايه امارس قناعاتي وانا موجود في غزه .

ليس لدي اطفال بعمر الخمس سنوات ياجمال نزال حتى يردوا عليك انا يومها من رد عليك وكنت نائم فقد اتصلت يومها الساعه الثامنه الا ربع صباحا وتحدثت معك حول الايملات التي تصلك واحتجاجك وحين استيقظت من نومي وجدت ان الناطق باسم حركة فتح في اوربا هو من اتصل بي وهو من لايرد ان تصله ايميلات كنت اوزعها على كل رجال الفكر والثقافه والاعلام ولمئات الاف الاشخاص حول الوضع الحياتي في قطاع غزه اضافه الى نشره كنت اقوم باعدادها اسمها الراصد الالكتروني اليومي التي استمرت 6 سنوات بالصدور كنت اعدها واوزعها مجانا بدون تمويل او مساعده من احد .

جمال نزال اكبر من الحدث حتى يتلقى ايملات عن الوضع الحياتي لشعبنا الفلسطيني فهو يتلقى النكت الجنسيه والصور الاباحيه وملفات االيوتيوب الجنسيه والمواد التافهه فقط على ايملاته ويقوم ايضا بارسال هذه النكت والصور والاشياء التافهه الى اصدقائه لذلك لايريد ان يتلقى أي مواد ذات قيمه هكذا هم المرتزقه المدعين والذين ينطقوا باسم حركة فتح في اوربا.

نعرف بان نرجسيتك اوصلتك الى مرحله لم تعد تقرا لاحد واصبحت اكبر من الحدث هكذا هم التفهه المدعين المغرورين الذين يعتقدوا انهم وصلوا الى القمه من العلم والفهم ولايردوا أي شيء اضافي سوى ان تمدحهم الناس ولاتظهر عيوبهم وتفاهتهم الحقيقيه للناس فالانسان يتعلم حتى يموت .

جمال نزال الذي ركب الموجه ويتهم الناس بانهم موالين لمحمد دحلان ويقول عني اني من جماعة محمد دحلان انا اقول له بان محمد دحلان صديقي من ايام الجامعة الاسلاميه وفشرت انت وفشر هو ان اكون موالي لاحد غير حركة فتح ودحلان يعرف هذا وكل انصاره في قطاع غزه واتحداك واتحدى دحلان نفسه ان كان لدي ارتباط او علاقه اوحديث معه فما يحركني هو انتمائي لحركة فتح وتاريخي الابيض الناصع من العطاء واذا بتعرفش عني ياجمال نزال بامكانك ان تسال من تريد من ابناء حركة فتح او حركة حماس فانت لديك علاقات كبيره معهم واتصالات دائمه كانت ولازالت من اجل ان تمسك العصاه من المنتصف وتعمل لك خط رجعه مستقبلا .

اما عن علاقني بالاخ الصحافي وسيم الغريب صاحب وكالة فلسطين برس فهي علاقه اخويه قديمه فقد كنت شريكه في موقع اطلقناه عام 2005 اسمه غزه برس عملنا سويا لمدة سنه وبقيت العلاقه والاخوه ووسيم حين ينشر لي ينشر لك ايضا وبنفس المكان تصريحات دون المستوى المطلوب فقط من اجل الردح ومهاجمة الاخرين من اجل الهجوم ولا تحتوي على أي شيء له علاقه بالسياسه ومواقف حركة فتح فانت زعيم الرداحين في حركة فتح والبواقين الذين يبيعوا من زرعوهم على اول كوع ولعل موقفك مع محمد دحلان هو الوضح وضوح الشمس .

لم ارد على المدعو جمال نزال من اجل الرد ولكني اردت ان اقول له الي مابيعرف الصقر بيشويه ولان جمال نزال ينطلق من جغرافيه نتنه واقليميه تستقوي الان على قطاع غزه ويتوافق مع جوقه معاديه لقطاع غزه باسم محاربة جماعة محمد دحلان فليعرف هو ومن يقف خلفه اننا لسنا من يرتز بعلاقاتهم ومعارفهم والحق مش على جمال نزال الحق على المجلس الثوري واللجنه المركزيه التي لاتضبط مثل تصرفات امثاله الرعناء والولدنات التي يقوم بنشرها على صفحته على الفيس بوك .

هذا مانشره المدعو جمال نزال على صفحته ليقرا كل قراء مدونتي ماكتب “المتطفلون_على_الصحافة #بالفكر الهزاز و #خراريف_الطوابين ..” والي بيدق الباب بيسمع الجواب .

عندي سؤال..هذا القاروط مع مين؟؟ لماذا يشتم فتح من غزة؟ وما دلالة تطاوله على اللجنة المركزية لحركة فتح؟ من بعثه لهذا الدور المشين؟ يا هذا ليس من الشطارة أن تتمرجل على فتح وأنت في غزة..فتح أطعمتك سنونا من الدهر لم تكن شيئا مذكورا.. وأنا في الواقع كنت ظننت أن حماس لم تعد قادرة على شراء عود كبريت ولكن ربما أن تسعيرة بعض الأشياء أقل من ذلك بالفعل!
ولدي مشكلة أخرى في سلوك استباحة مهنة الصحافة من كل بيطري ونافخ كير من غير أهل التخصص الحقيقي. كمن درس الصحافة عشر سنين ودرسها في جامعات لا يروق لي أن يتخصص كل العاطلين عن الإنتاج وغالبية (المصطافين وظيفيا) بالكتابة و”التصحفن” التجريبي. يا هذا.. إن ينبري شخص من تحت نعل حماس لمهاجمة فتح فهذا مريب.. الشطارة أن تنتقد أهل النير الذي يحرثون به الأرض من عليك. عليك بإسقاط الحكم الذي يركب على أكتافك قبل أن تهاجم الذي أطعمك واسقاك صباح مساء. اكره هذا الخلق الغادر في الناس ولي في ذلك كل الحق لأنني أمقت من يطعنون بالظهر ويمالئون الظالمين.
اتصلت به ذات مرة من سوء الطالع وعلى غير معرفة كي أقول له: يا باشا.. أتعرفني أنت؟ لا ترسل لي من فضلك إيميلات لا أحتاج. فرد علي صوت أنثوي فاعتذرت واقفلت التلفون ألا أكون قد اتصلت برقم غلط.. ثم عاودت الإتصال فرد علي صوت طفل في الخامسة فخجلت.. ثم بالمرة الثالثة.. قلت له/ بابا في البيت؟ قال بصوت طفل في الخامسة: مين بابا؟ قلت له أريد هشام. قال أنا هشام؟ فأقفلت الخط.. لأني ظننت للمرة الثالية أن الرقم غلط.. وعدت لأصدقائي في بال برس وأخذت الرقم.. قلت له: رجاء لا ترسل لي الف إيمل في اليوم.. مقالاتك لا تضيف لي شيئا. لا أحتاجها. فكتب مقالا تجريحيا لي! وكيف يدرك من مثله أن عليك الإستشارة قبل أن تمطر الناس بفئران لا تنتج خيرا في اي مجال!

صديقي وسيم عطوف سكر زيادة.. ولهذا يحط من باب “التصدق” وفعل الخير خرابيش دجاج في موقع الصدارة علما بأن صديقي وسيم من محبي فتح..ولكني ساجد للصديق معاذر ا عندما نختلف..ومساء الخير

https://hskalla.wordpress.com/2011/11/30/ناسف-للدكتور-جمال-نزال-الناطق-باسم-حرك/

https://hskalla.wordpress.com/2013/08/01/كفى-ولدنات-ما-يجمعنا-مع-الجبهة-الشعبية/

أبوعلي مصطفى عرف أهمية العودة الى الوطن واستشهد على أرضه

23 أغسطس

ابوعلي مصطفى
كتب هشام ساق الله – لا يعرف احد منا أين ومتى سيموت ولكن كل واحد منا تحركه مشاعره الجياشة ويتجه إلى المكان الذي يعشقه ويحبه وهو يعلم انه ربما يقتل فيه هذا ما حدث مع المناضل الكبير أبوعلي مصطفى الأمين العام للجبهة الشعبية الفلسطينية الفصيل الثاني بمنظمة التحرير حين قرر العودة الى الوطن والاستقرار فيه رغم معارضته هو وفصيلة لاتفاقية أوسلو الموقع بين منظمة التحرير والكيان الصهيوني إلا انه فضل ان يمارس حقه بالعودة رغم الخطر .

زار مدينة غزه ضمن جولة نظمتها له الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ عاد عبر معبر الكرامة فقد قام بزيارة كل مدن الضفة الغربية قطاع غزه واذكر حين وصل الى غزه حيث خرجت جماهير شعبنا بالآلاف لاستقبال هذا المناضل الكبير الذي يعرف تفاصيل التفاصيل بقطاع غزه ويعرف الكوادر والشخصيات بالاسم دون ان يراهم او يعرفهم فقد كانت لديه ذاكره قويه .

حضر إلى مقر نقابة الصحفيين الفلسطينيين وأقام لقاء مع الصحفيين كان لقاء جميل ورائع مع الصحفيين في قطاع غزه كنت احدهم وقد سجلت اسمي لسؤاله وحين جاءني الدور سألته عن اتفاقية أوسلو قلت له يومها ألا يكفي ان نظل نذكر اتفاق أوسلو البغيض في كل تبريراتنا وبكل المناسبات هذا الاتفاق له ايجابيه انه أعادك وأعاد الآلاف من الكوادر الفلسطينية الى الوطن متى سنبدأ ببناء وطننا بدون ان يظل هذا الاتفاق البغيض يقيدنا ويقيد تقدمنا للأمام .

كانت إجاباته صاحبه وقويه ومعبره عن موقف الجبهه الشعبية لتحرير الفلسطيني شعرت وأنا استمع له شعرت اني أمام قائد كبير وطني يعرف تفاصيل كل شيء قائد يستحق ان يخلف الدكتور جورج حبش الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هذا القائد التاريخي لشعبنا الذي وقف بشراسة في المعارضة طوال الوقت ورغم معارضته الدائمة إلا انه أبقى على خط قوي من العلاقات مع القائد الشهيد ياسر عرفات .

جددت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ا وعدها وعهدها لجماهير الشعب الفلسطيني والأمة العربية على الوفاء لدماء الشهداء وأهدافهم النبيلة التي قدموا أرواحهم في سبيلها على درب التحرير والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والوحدة.

وأعلنت الجبهة في بيان لها ، باسم أمينها العام الأسير القائد احمد سعدات وكافة مناضليها، وهي تحيي الذكرى العاشرة لاستشهاد القائد الوطني والقومي الأممي أمينها العام السابق أبو علي مصطفى الذي اغتالته قوات الاحتلال وهو على راس عمله في مكتبه في مدينة رام الله بصواريخ الأباتشي يوم 27 آب 2001، اعلنت مضيها بكل العزم والثبات والإخلاص قدما على درب الشهيد القائد الرفيق أبو علي ورفاقه الأحرار الحكيم وكنفاني ووديع حداد وجيفارا غزة وأبو ماهر اليماني وأبو الرامز ورائد نزال والآلاف من الشهداء والجرحى والأسرى، متمسكين بحقوق شعبنا الثابتة في المقاومة لدحر الاحتلال والاستيطان وتحرير الأسرى والظفر بالعودة وتقرير المصير والدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وأعربت الجبهة الشعبية في هذه المناسبة عن اعتزازها بالتحولات الديمقراطية التاريخية الجارية في بلادنا العربية التي طالما أعطاها شهيدنا البطل ورفاقه العرب المؤسسين لحركة القوميين العرب والجبهة عصارة عقولهم وقلوبهم ولم يفقدوا يوما إيمانهم العميق بأن الجماهير هي صانعة التغيير الذي يجب أن تقطف لا غيرها، ثماره كرامة وحرية وعدلا وأخوة بطي صفحة الماضي السوداء من حكم ودستور الفرد والفساد والاستبداد والتبعية والفقر والجهل والتطبيع ، وفتح جديدة على عصر تسوده الحرية والتنمية والعدالة الاجتماعية والديمقراطية الشعبية.

استشهاد القائد الفلسطيني أبو علي مصطفى ( مصطفى علي الِزبري )، الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في قصف صاروخي إسرائيلي استهدف مكتبه في مدينة البيرة في الضفة الغربية.

ولد أبو على مصطفى في بلدة عرابة ، قضاء جنين عام 1938،درس المرحلة الأولى في بلدته ، ثم انتقل عام 1950 مع بعض أفراد أسرته إلى عمان ، وبدأ حياته العملية وأكمل دراسته فيها.
انتسب إلى عضوية حركة القوميين العرب عام 1955 ، وتعرف إلى بعض أعضائها من خلال عضويته في النادي القومي العربي في عمان.

في نهاية عام 1961 ، أصبح مسؤول شمال الضفة الغربية في الحركة التي أنشأت فيها منظمتين للحركة (الأولى للعمل الشعبي ، والثانية عسكرية سرية ).

في عام 1965 التحق بدورة عسكرية سرية ( لتخريج ضباط فدائيين ) في مدرسة انشاص الحربية في مصر، وعاد منها ليتولى تشكيل مجموعات فدائية، وأصبح عضواً في قيادة العمل الخاص في إقليم الحركة الفلسطيني .

في أعقاب حرب حزيران عام 1967 قام وعدد من رفاقه في الحركة بالاتصال مع الدكتور جورج حبش لاستعادة العمل والبدء بالتأسيس لمرحلة الكفاح المسلح ، وكان هو أحد المؤسسين لهذه المرحلة والإعداد لتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .

قاد الدوريات الأولى نحو الوطن عبر نهر الأردن ، لإعادة بناء التنظيم ونشر الخلايا العسكرية، وتنسيق النشاطات ما بين الضفة والقطاع .

كان ملاحقاً من قوات الاحتلال الإسرائيلي واختفى لعدة شهور في الضفة في بدايات التأسيس.
تولى مسؤولية الداخل في قيادة الجبهة الشعبية ، ثم المسؤول العسكري لقوات الجبهة في الأردن إلى عام 1971، وكان قائدها أثناء معارك المقاومة في سنواتها الأولى ضد الاحتلال، كما كان قائدها في أحداث أيلول 1970 وحرب جرش – عجلون في تموز عام 1971 .

غادر الأردن سراً إلى لبنان في تموز 1971، وفي المؤتمر الوطني الثالث للجبهة الشعبية عام 1972 انتخب نائباً للأمين العام ، وتولى مسؤولياته كاملة كنائب للأمين العام حتى عام 2000، وانتخب في المؤتمر الوطني السادس أميناً عاماً للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .
عاد إلى ارض الوطن في نهاية أيلول عام 1999.

وهو عضو في المجلس الوطني الفلسطيني منذ عام 1968، و عضو المجلس المركزي الفلسطيني، عضو اللجنة التنفيذية لـ م.ت.ف ما بين عام 1987 – 1991.