أرشيف | 2:50 م

قبائل حركة فتح في قطاع غزه

16 أغسطس

379527_338100712884174_282325458461700_1270804_382160963_n
كتب هشام ساق الله – هل يعرف الاخ امين مقبول امين سر المجلس الثوري لحركة فتح والوفد الضيف له بان حركة فتح في قطاع غزه واقاليم الحركه في قطاع غزه هم عباره عن احزاب وقبائل داخل الاطار التنظيمي يصطفوا مع بعضهم البعض ويتعاملوا من منطق المحور التنظيمي وهم على غير قلب رجل واحد .

لو اتخذ احد زعماء القبائل موقف فان كل جماعته ستتخذ نفس الموقف والقرار بدون مناقشه او سؤال المهم انه لايخرج عن صوت وموقف جماعته ويغيب هو وجماعته عن المكان فالازمه موجوده في كل اقاليم قطاع غزه وكانهم قبائل متعاديه بينهم دم او ثار او خلاف عميق على اشياء كثيره .

في اسوء اوضاع حركة فتح لم يكن هناك قبائل ومحاور داخل الاطار التنظيمي ولم تكن الاجتماعات التي تحدث بهذا التوتر الكبير الموجود ولم تكن الهيئات القياديه التي كانت تقود العمل التنظيمي بهذه السلبيه التي هي موجوده عليه الان رغم ان معظم من يقودوا الحركه الان قادوها في فترات تاريخيه سابقه .

للاسف الهيئه القياديه تزكي وتسعر لهيب هذا الخلاف ولايتدخل احد منهم في جسر هذه الهوه وتاليف القلوب وتقارب الاراء وهم بعيدين يستمعوا من كل طرف على حدى ولا احد يحاول منهم ان يقرب وجهات النظر وسبق قلنا انه يتوجب ان يحضر اجتماعات لجان الاقاليم احد اعضاء الهيئه القياديه يفرزه مفوض اللجنه التنظيميه يقوم برفع تقارير دوريه عن تلك الاجتماعات .

لاتستغرب ان استقوى طرف من الاطراف بالامن الداخلي التابع لحركة حماس او قام احد هؤلاء بضرب زميله او محاولة الاعتداء عليه اثناء احد الاجتماعات التنظيميه ولاتستغرب بان الوضع التنظيمي منذ ان تم وضع النزين الى جانب النار اصبح كالقنابل الموقوته في كل اقليم يمكن ان تنفجر قبيله على القبيله الاخرى وتشن حرب لاهواده عليها .

قبل رمضان باشهر الوضع التنظيمي متوقف عن العمل وايضا بعد العيد ولا احد يعمل او يتحرك الا بالظروف الطارئه مثل قضية الافراج عن الاسرى ولكن كل طرف يعمل بمعزل عن الطرف الاخر لقد وزعت الهيئة القياديه اللجان بقوة النظام الداخلي باحد الاقاليم ولا احد يتعامل مع الاخر حتى انهم حين ذهبوا للتسليم على الاسرى كل واحد ذهب لوحده .

انا اقول ان الوضع الذي وصلنا اليه في حركة فتح في ظل الهيئه القياديه الحاليه يجعلنا نندم على نبيل شعث وهيئته القياديه السابقه السيئه التي كانت رغم سوئها تقوم بعمل حراك باقالة هذا او ذاك او تنتقم من هذا او ذاك وتتجاوز النظام الداخلي كانت تقوم بعمل حركة حتى ولو كانت حركة سلبيه .

ورغم شحة الامكانيات حاولوا ان يزرعوا شيء حتى وان كان كراهيه ولكن هؤلاء متخوفين من الفشل لاهم يستطيعوا المضي قدما الى الامام ولاهم يتراجعوا خطوه وتركوا الاوضاع على علاتها بدون حسم وبدون ان يفعلوا شيء سوى ان يؤججوا الخلاف بدون ان يحسموا شيء .

ودحلان ليس بعيدا عما يجري فهو يغير ويبدل وسقى كوادره من نفس الكاس بالاقاله ويتخبط في فهم وتحديد الاولويات ولا رؤيه لديه او لدى عناصره والكل يترقب ويشكوا ويرفع تقارير هنا وهناك والوضع متوقف عند الجميع .

لجان الاشراف التي تريد ان تشرف على الانتخابات التنظيميه وتستنهض التنظيم وضعوا فيها كل التناقضات الموجوده بالاقاليم والوضع جاهز للانفجار فور ان تجتمع تلك اللجنه وتبدا اعمالها واكيد سيشوبها مقاطعه هنا او هناك وحرب جانبيه هنا او هناك فالكل ضد الكل في اللجنه كيف بالله عليكم تريدوا ان تستنهضوا التنظيم .

وفد المجلس الثوري الذي يراسه الاخ امين مقبول امين سر المجلس الثوري والذي يحضر اجتماعات اللجنه المركزيه وعضو لجنة الاشراف المركزيه كان عليه ان يلتقي لجان الاشراف التي سميت اسمائهم ويضعهم في تجربة ماحدث في الضفه الغربيه وورشات العمل التي حدثت حتى يعلم كل واحد منهم مهمته .

ملكيون أكثر من الملك

16 أغسطس



بنحب يامصر كتب هشام ساق الله – نحن ابناء الشعب الفلسطيني لانتعلم من تجاربنا ابدا ودائما نحن ملكيون اكثر من الملك فتجربة الكويت لازالت ماثله امامنا وماجرى فيها من ترحيل ابناء شعبنا وخسارتهم مليارات الدولارات من اجل موقف خطا ارتكب وها نحن نعيد تكرار الخطا مع مصر مره اخرى . قلنا وسنقول بان التدخل في شئون أي دوله عربيه هو خط احمر واننا كشعب لازالنا اصاحب قضيه ونحتاج الى جهود وتاييد الجميع يجب ان ننأى عن المشاركه بتأيد احد من اطراف الخلاف القائم في مصر وعدم التدخل بشئون الغير فقط ان ندعو بان يجنب مصر ماظهر ومابطن من الفتن . هذا الامر يجب ان يلتزم فيه الجميع وعدم الانجرار حول قضايا لاناقه لنا فيها ولاجمل ودائما صوت الغريب محسوب عليه ودائما تحسب علينا كل المواقف وكل الشعب الفلسطيني من يدفع ثمنها لايسال احد ان كان هذا فتح او حماس كلنا من يدفع الثمن . يكفي فزلكات و تصريحات وتعليقات في مواقع الانترنت وكتابة المقالات المراهقه والتصريحات الغير مسئوله من يدفع ثمن تلك التصريحات والولدنات والهبل هو ابناء شعبنا بالدرجه الاولى ونحن من يحاسب عليها سواء كنا في مصر او في غزه فالافضل عدم الحديث بهذه الموضوعات . مايهمنا ان تعود الاوضاع الى سابق عهدها في مصر وان يلتئم جراح الدوله المصريه وان يجنبها الفتن ماظهر منها ومابطن اما ان نتفزلق ونقول مايقوله المصريين فكلماتنا هي التي تحسب وباقي الكلام يذهب ادراج الرياح على كل التنظيمات ان تطلب من عناصرها ان يتوقفوا عن الادلاء بدلوهم بالازمه المصريه والانتظار حتى تستقر الاوضاع فيها . مصر هي معبرنا نحو العالم وهي بوابة عودتنا ومصالحنا منذ قديم الزمان مرتبط هبها فلا داعي لنصرة طرف على طرف اخر في المعادله المصريه ويجب ان يتوقف الجميع عن الحديث بالموضوع المصري سواء حركة فتح او حماس وان يقف الجميع بانتظار مايحدث وان ندعو بحقن الدماء فقط لاغير .

الوفاء لروح المغفور له اللواء أمين الهندي ابوفوزي

16 أغسطس

الهندي امين
كتب هشام ساق الله – من يرفع التلفون ويسال عن زوجة الاخ المناضل امين الهندي او يسال عن احوالها او حتى يتم عمل ندوه او محاضره عن تجربة هذا المناضل الكبير حتى جهاز المخابرات العامه الذي اسسه لا احد بتذكره كان رحمة الله عليه يتذكر الجميع ووفي لكل ابناء جهازه واصدقائه ورفاقه المناضلين وكل ابناء شعبنا الفلسطيني .

الوفاء هو ماينقصنا لهؤلاء الرجال الرجال حتى ان وفد المجلس الثوري بقيادة الاخ امين مقبول امين سر المجلس الثوري لحركة فتح الذي يزور قطاع غزه لم يفكر ان يزور قبر الشهيد امين الهندي او يزور زوجته او يزور عوائل المناضلين او اعضاء المجلس الثوري السابقين او يسال عن أي احد الكل للاسف مع الحائط القايم لا احد يسال عن احد .

لعل اجمل الوفاء مايقوم به ابناء حركة فتح في منطقة الشهيد امين الهندي الرمال الشمالي باقليم غرب غزه من نشاطات دائمه تبقي ذكرى هذا الرجل المناضل باقيه بالاعمال المتميزه التي يقومون بها من تكريم عوائل الشهداء والاسرى والاعمال التطوعيه والمشاركه بكل نشاطات حركة فتح .

اللواء امين الهندي ودوره وادائه الوطني وعمله المتواصل طوال تلك السنوات ينتهي عند هذه الاشياء الصغيره فهذا الرجل الكبير يحتاج الى وقفات اكبر مما جرى معه من قبل السلطه الفلسطنييه ينبغي ان يتم الوفاء له وتكريمه وتخليد ذكراه باشياء اخرى .

هذا الرجل كان مدرسة امنيه ينبغي اطلاق اسمه على احد اجنحه كليه من الكليات الامنيه التي تتوالد والتي تتنافس وتفسد على بعضها البعض وتتسابق بدل ان يتم مركزة هذه المهمه بيد كليه واحد حتى تستطيع ان تنجح وتؤسسة لمؤسسه اكاديميه متخصصه تضم كل فروع العلم الامنيه .

مضى امين الهندي الى رحمة الله وغدا ستمضون انتم الى رحمة الله ما تقومون فيه بالوفاء لمثل هؤلاء الرجال العظام سيقوم تلاميذكم بالوفاء لكم والدنيا دواره والوفاء وتكريم الناس يرد لكم في المستقبل فكم قدم هذا الرجل وكم خدم من الذين وصلوا الى مستويات عليا في داخل الاجهزه الامنيه او السلطه الفلسطينيه .

هذا الرجل العظيم يتوجب ان يتم اعطائه قدره وتكريمه من خلال احياء ذكراه وتخليده بجناح يحمل اسمه في تلك الكليات الامنيه التي وضع لبناتها الاولى في التخطيط ومنح الامكانيات ايام كان قائد لجهاز جهاز المخابرات العامه او بالامن الموحد في الزمنات او تسمية دورات امنيه باسمه او اي شيء فهذا الرجل يستحق التكريم واشياء كثيره .

ينبغي احياء ذكرى هؤلاء الرجال العظام في تاريخ ثورتنا وخاصه هؤلاء الذين كانوا يعملون في الظل والذين اوجعوا الكيان الصهيوني في معارك خفيه وسريه وعلنيه انتصروا فيها وخسروا في بعض الاحيان ولكن كان لهم شرف العمل الامني المشرف امام هذا الكيان الصهيوني الذي يمتلك الخبرات والامكانيات الكبيره .

لازال هناك كثيرون يتذكرون طيبة هذا الرجل المناضل ممن عملوا تحت امرته من رتب عاليه ومتوسطه ومنخفضه لازال المستخدمين الذين كان لهم الاب والاخ والصديق رغم انه يتراس جهاز المخابرات العامه يذكرونه ويدعون له بالرحمه والمغفره بعد ان قطعت مخصصاتهم بعد الانقسام الفلسطيني من قبل وزارة الماليه منذ اكثر من 5 سنوات .

هناك زوجة الاخ المناضل ابوفوزي وابنته الوحيده وحفيده امين ابن الاخ الصديق منذر عرفات وهناك عائلة الهندي الكريمه اخوه الاخ المناضل ابواياد وابناء اخواته الاصدقاء عماد واحمد ومحمد القرم نوجه لهم تحيه في يوم وفاة الاخ المناضل امين الهندي ابوفوزي ونترحم عليه ونقول لكل من يقرا هذا المقال ان يقرا الفاتحه على روحه الطاهره وان يترحموا عليه .

ي التاسع عشر من أب اغسطس 2010 انتقل الاخ المناضل المرحوم امين الهندي بعد معاناه طويله مع مرض عضال في احدى المستشفيات الاردنيه ونقل جثمانه الى مدينة رام الله حيث سجي في مقر الرئيس وجرت له جنازه عسكريه وتم نقل جثمانه الى مدينة غزه التي احبها طوال عمره وودعه اصدقائه ورفاقه في جهاز المخابرات واقيم عزاء كبير له امام بيته بحضور اعضاء باللجنه المركزيه وعدد كبير من كادر فتح في قطاع غزه .

ولد اللواء امين الهندي في غزة عام 1940 وعمل في فتح منذ تاسيسها ضمن جهازها الامني وعرف بعلاقته القوية بصلاح خلف ابو ياد مؤسس جهاز الامن الموحد وكان من الخلايا الطلابية الاولى لفتح في المانيا وكان له علاقة مباشرة بعملية ميونخ الشهيرة التي قتل فيها 11 رياضيا اسرائيليا ضمن دورة الالعاب الاولمبية عام 1972 والتي نفذتها منظمة ايلول الاسود.

و عين الهندي رئيس لجهاز المخابرات الفلسطينية منذ تأسيس السلطة الفلسطينية عام 1994 ويحمل رتبة لواء .

واللواء الهندي هو أول مدير للمخابرات في السلطة الوطنية الفلسطينية، التحق بصفوف حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في الستينات، وعمل في تنظيم القاهرة، واتحاد الطلبة بالقاهرة، ومن ثم عمل بالأمن مساعدا للشهيد صلاح خلف (أبو إياد)، وبعد استشهاد أبو إياد، تولى مسؤولية الأمن الموحد حتى دخول السلطة الوطنية إلى أرض الوطن.