أرشيف | 2:47 م

كافة أنواع الأسلحة الخفيفة الثقيله في اسواق قطاع غزه

7 أغسطس

NB-61854-634812174919814400
كتب هشام ساق الله – في كل اسواق قطاع غزه تجد كل انواع الاسلحه الخفيفة والثقيلة وكذلك الاليات العسكريه يتم تداوله اضاف الى المفرقعات والقنابل اليدويه والدبابات والاربي جي وكافة انواع الصواريخ بايدي اطفال غزه تباع بالاسواق وهي اهم شيء يتمنى الطفل الفلسطيني ان يحصل عليه ويشتريه من عيديته .

سوق العاب الاطفال من اكثر الاسواق رواجا في كل انحاء قطاع غزه يزوره كل اطفالنا على امتداد حدود قطاع غزه هذا يريد مسدس جلوك واخر يريد مسدس من نوع اخر وهذا يريد كلاشن كوف مع سكينة في مقدمته واخر يريد ام سكستين ويقولوا الكلمات كما يسمعوها .

اطفال يخططوا لشراء مايستهويهم من السلاح وبعضهم يقوم بتحويش مصروفه لمدة طويله من اجل ان يقتني مايحلم به ويراه وهو يمر بالاسواق مع والدته او والده اضاف الى انه يخطط لشراء مفرقعات وصواريخ والعاب ناريه وقنابل من الصغيره واشياء كثيره لايعرفها بالتفاصيل الدقيق هالا هؤلاء الاطفال .

محمود ابني منذ عدة ايام يخطط لشراء مسدس ودمدم وعليه ناضور قناص ليزر وكاتم صوت وروى لي هذ الامر وسالته قديش حقوا قال انه ب 25 شيكل وسالته كم معك قال 10 شيكل وقام بعمل جوله حين ذهب الى بيت جده في البلد القديمه وقام بشراء مسدس مقلص بدون قناص ليزر وكاتم صوت وشرى كميه من الدمدم واشترى مسدسين بدل واحد .

ابن الصديق العزيز حازم الجمالي “محمد ” اتفق مع ابني محمود وهما بنفس الصف على ان يذهبوا برحله الى سوق البلد في سوق الزاويه ليشاهدوا ويسالوا عن الاسلحه والمفرقعات وكل الاشياء التي يحبها الاطفال والصلاه بالمسجد العمري الكبير والتجول في شوارع المدينه المزدحمه .

الهديه التي يسعد فيها الطفل هي البروده فاول ايام العيد ترى كل الاطفال يحملوا كل انواع الاسلحه الفرديه والشخصيه ابتداء من الكلاشن كوف مرورا بالام 16 والجليلوا والكارلوا والعوزه والمسدسات بكافة انواعها وبعضم يلبس البذلات العسكري ويضع النجوم برتب عقيد وعميد ولواء وطواقي عسكريه عليا كل الحالات العسكري من كتائب القسام حتى سرايا القدس وكتائب شهداء الاقصى .

وحين تخير الطفل بين السياره العاديه والدبابه او الجراف فانه يختار الجراف وحين تخير بين المسدس والكلاشنكوف فانه يختار الكلاسنكوف فو دائما يختار الاسلح الاكبر وكثير من هؤلاء الاطفال تجده يحمل قذيفة الاربي جي ويضعها على كتفه كما يشاهد المقاومين بالصور او وهم يمرون ببعض الاحيان داخل الشوارع .\

ولعل على جانب ايام العيد ترى معارك اليهود والعرب في كل شوارع المدن والمخيمات والقرى بين اطفال الحارات ينقسموا الى فريقين احدهم يهود والاخر عرب وفدائيين ويبدوا باطلاق النار والانبطاح واخذ سواتر واطلاق النار على بعضم البعض ويتم القاء القبض واخذ اسرى واعتقالهم وفي بعض الاحيان يتم استخدام العنف والانفعال .

دائما مستشفيات القطاع تستقبل حالات اصابات بالعيون وبكل انحاء الجسم اضافه الى حالات اصابات نتيجة تدافع الاطفال ولعبهم بشكل عنيف مع بعضم البعض وتظل هذه الالعاب والاحداث ذكريات منقوش في مخيلات ؤلاء الاطفال حين يصبحوا اباء ورجال بعد سنوات قليله .

شعبنا مجبول بحب هذ الاسلحه وهذه الاجيال الصاعده يتم تجهزيها نفسيا للمستقبل وللمعركه الفاصله مع الكيان الصهيوني واستعادة اراضينا التي تم احتلالها وتحريرها وهذا الامر يبقي قضيتنا حيه تكبر مع هؤلاء الاطفال .

علينا جميعا ان ننمي حب الوطن والحديث مع هؤلاء الاطفال عن بلدانهم الاصليه وجمال هذه القرى وضرورة تحريرها في يوم من الايام والعوده اليها رغم انف كل العالم حين تكون الامه جاهزة لهذا الامر وقد توحدت على قلب رجل واحد وحينا يمكن ان ننتصر ونعود الى بلادنا ونحررها .

في ذكرى انعقاد المؤتمر السادس لحركة فتح أمنيات خابت بالمهد -4-

7 أغسطس

562448_355052637863726_317172108318446_880027_2094859821_n
كتب هشام ساق الله – اول قرار اتخذته اللجنة المركزية باعتماد المقاومة الشعبية وتشجيعها في كل فلسطين بمقاومة الجدار العنصري الذي يقيمه الكيان الصهيوني على الاراضي الفلسطينيه وخاصه على المناطق التي تفصل الاراضي المحتله عام 67 مع فلسطين التاريخيه التي احتلت عام 1948 واعتماد اسلوب بلعين ونعلين بالمقاومه في كل الاقاليم والمناطق بداية انتخابهم شارك عدد من اعضاء اللجنه المركزيه في تلك التظاهرات وتم تسليط الاضواء عليهم بشكل كبير وسرعان ما خفتت مشاركتهم وتوقفت متابعتهم لهذه المقاومه حتى انهم لم يقيموا مفوضيه للمقاومه الشعبيه حتى تتابع هذا العمل الوطني الهام .

لم يضع اعضاء اللجنه المركزيه أي برنامج لهم منذ انتخابهم ولم يطبقوا أي نشاط مركزي موحد في كل الوطن ولم يمنحوا الاقاليم موازنات تشغيليه لتفعيل الحركه فالموازنات التي كانت تصرف تم تلقيصها فكل تلك الموازنات تصرف على بنود محدده واداريه والنشاط والابداع هو اخر اولوياتهم حيث حولوا تلك الاقاليم التنظيميه الى اجهزه اداريه فقط لتمرير الوقت والحركه ماليتها تعتمد على ماتعطيها اياه الحكومه الفلسطينيه برئاسة سلام فياض .

صحيح ان هناك اقاليم تحاول ان تبدع وان تعمل أي شيء وان تستغل الانتماء الفتحاوي وان تقوم بخدمة جماهير شعبنا الفلسطيني الفتحاوي بما اعطوا من قوه ويشاركوا في المناسبات الوطنيه ويحاولوا ان يكونوا موجودين في كل المواقف ولكن كل هذا ياتي ضمن الجهود الذاتيه وليس العمل العام والمخطط الواحد على مستوى الوطن .

مؤسسات الحركه لا تتفاعل مع بعضها البعض كالفرقه الموسيقي او الاركسترا فكل قائد في الحركه يغني على ليلاه ويعمل ما يحلوا له المهم الا يتحدث ضد هذه القياده او يحدث مشاكل تستدعي الى محاسبته .

المؤسسات الحركية تسير على البركه ليست باتجاه الاستنهاض التنظيميي وتطوير الاداء الحركي وعمل شيء في هذه الحركه العملاقه من خلال تكيف الوضع مابين بناء السلطه الفلسطينيه واستمرار فلسفة وفكرة حركة فتح الهادفه للتغير الاوضاع الحياتيه لشعبنا الفلسطيني .

لم تستطع الحركه ان تفرز قائد خلفا للرئيس محمود عباس الذي يصر على انه لن يرشح نفسه باي انتخابات رئاسيه قادمه حتى انه ابلغ اللجنه المركزيه لحركة فتح باكثر من اجتماع واللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير ولكن تصر الحركه بكل اطرها على ترشيح الرئيس ابومازن لهذا الموقع ونحن معهم بهذا الامر ان وافق .

ولكن ينبغي ان يتم عمل خطة ” ب” حتى تكون بديل ان اصر الرئيس على عدم ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسيه القادمه بفر شخصيه اخرى ينبغي ان يكون هذا الشخص عضو باللجنه المركزيه لحركة فتح على الاقل حتى يحظى باجماع اطر الحركه حتى لاتضطر الحركه في النهايه الى ترشيح شخص على انه مرشح للحركه وهو لاينتمي لها مثل مثلا الدكتور سلام فياض .

عدد من اعضاء اللجنه المركزيه نظروا بالمراه ووجدوا انفسهم يمكن ان يكونوا مرشحين لهذا الموقع ولكن على خجل واستحياء لا احد منهم يتحدث بشكل مباشر عن هذا الموضوع او ان يعمل على تهيئة نفسهم لهذا الموقع الذي يحتاج الى جهود كبيره في حركة فتح حتى يتم ترويجه للشارع واقناع شعبنا بانه المرشح الافضل والمناسب في ظل ان المعارضه لديها دد كبير من القاده يمكن ان ترشحهم.

للاسف لم يفرز المؤتمر العام السادس قائد تجمع عليه الحركه كما حدث مع الاخ الرئيس الشهيد ابوعمار ان اجمعت الحركه بعده على الاخ الرئيس ابومازن فجميع أعضاء اللجنة المركزيه ليس لديهم تميز يمكن ان يتم الاشاره لاحد منهم لكي يكون الرئيس باستثناء الاخ مروان البرغوثي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح والاسير المعتقل في سجون الاحتلال الصهيوني 5 مؤبدات .

لو كان الاخ ابوالقسام حرا وبيننا كان يمكن ان يكون المرشح الاقوى لخلافة الرئيس محمود عباس لما يتمتع به من حضوره وكريزما قياديه تحظى بتاييد ودعم ابناء حركة فتح في كل المواقع التنظيميه يمكن ان يفوز على أي مرشح اخر ولكن بوجوده في داخل المعتقل يحتاج هذا الامر الى وقفه وتعهد دولي باطلاق سراحه من السجون الصهيوني حال انه فاز بتلك الاتخابات .

المرحوم محمود درويش لازالت قصائدك وكلماتك تبعث فينا ثوره

7 أغسطس

درويش محمود
كتب هشام ساق الله – في التاسع من اب اغسطس ذكرى وفاة شعار الثوره الشاعر والقائد محمود درويش الذي لازال يعيش بيننا رغم رحيله عن الدنيا فقصائده لازالت تردد كل صباح ومساء ولازلنا نغني شعره ولازال يعبر عن واقعنا الفلسطيني رغم رحيله بجسده .

محمود دوريش هذا الشاعر الكبير الذي سجي بمدينة رام الله رغم انه كان يتمنى ان يدفن هناك في فلسطين التاريخيه بالقريه التي ولد فيها وبالمدينه التي احبها على جبال الكرمل ليحرسه حتى نعود اليه من جديد ولكنه عاد من عمق الارض ليحلق في سماء الوطن يذكرنا دائما بلفلسطين من خلال شعره وقصائده المغناه .

رحم الله الشاعر والقائد الفلسطيني محمود درويش واسكنه فسيح جناته

هو محمود سليم حسين درويش شاعر فلسطيني وعضو المجلس الوطني التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، يسمونه شاعر فلسطين وله دواوين شعرية مليئة بالمضامين الحداثية. ولد عام 1941 في قرية البروة وهي قرية فلسطينية تقع في الجليل قرب ساحل عكا.

حيث كانت أسرته تملك أرضا هناك. خرجت الأسرة برفقة اللاجئين الفلسطينيين في العام 1948 إلى لبنان، ثم عادت متسللة عام 1949 بعيد توقيع اتفاقيات الهدنة، لتجد القرية مهدمة وقد أقيم على أراضيها موشاف (قرية زراعية إسرائيلية)”أحيهود وكيبوتس يسعور فعاش مع عائلته في قرية الجديدة.

بعد إنهائه تعليمه الثانوي في مدرسة يني الثانوية في كفرياسيف انتسب إلى الحزب الشيوعي الإسرائيلي وعمل في صحافة الحزب مثل الاتحاد والجديد التي أصبح في ما بعد مشرفا على تحريرها، كما اشترك في تحرير جريدة الفجر التي كان يصدرها مبام.
الدراسة والسياسة

اعتقل من قبل السلطات الإسرائيلية مرارا بدأ من العام 1961 بتهم تتعلق بتصريحاته ونشاطه السياسي وذلك حتى عام 1972 حيث توجه إلى للاتحاد السوفييتي للدراسة وانتقل بعدها لاجئا إلى القاهرة في ذات العام حيث التحق بمنظمة التحرير الفلسطينية ثم لبنان حيث عمل في مؤسسات النشر والدراسات التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، علماً إنه استقال من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير احتجاجاً على اتفاقية أوسلو. كما أسس مجلة الكرمل الثقافية.
المناصب والأعمال

شغل منصب رئيس رابطة الكتاب والصحفيين الفلسطينيين وحرر مجلة الكرمل. كانت اقامته في باريس قبل عودته إلى وطنه حيث أنه دخل إلى فلسطين بتصريح لزيارة أمه. وفي فترة وجوده هناك قدم بعض أعضاء الكنيست الإسرائيلي العرب واليهود اقتراحا بالسماح له بالبقاء وقد سمح له بذلك.

في الفترة الممتدة من سنة 1973 إلى سنة 1982 عاش في بيروت وعمل رئيساً لتحرير مجلة “شؤون فلسطينية”، وأصبح مديراً لمركز أبحاث منظمة التحرير الفلسطينية قبل أن يؤسس مجلة “الكرمل” سنة 1981. بحلول سنة 1977 بيع من دواوينه العربية أكثر من مليون نسخة لكن الحرب الأهلية اللبنانية كانت مندلعة بين سنة 1975 وسنة 1991، فترك بيروت سنة 1982 بعد أن غزا الجيش الإسرائيلي بقيادة ارئيل شارون لبنان وحاصر العاصمة بيروت لشهرين وطرد منظمة التحرير الفلسطينية منها. أصبح درويش “منفيا تائها”، منتقلا من سوريا وقبرص والقاهرة وتونس إلى باريس”.

ساهم في إطلاقه واكتشافه الشاعر والفيلسوف اللبناني روبير غانم، عندما بدأ هذا الأخير ينشر قصائد لمحمود درويش على صفحات الملحق الثقافي لجريدة الأنوار والتي كان يترأس تحريرها (يرجى مراجعة الصفحة الثقافية لجريدة الأنوار عدد 13/ 10 / 2008 والتي فيها كافة التفاصيل عن طريقة اكتشاف محمود درويش) ومحمود درويش كان يرتبط بعلاقات صداقة بالعديدمن الشعراء منهم محمد الفيتوري من السودان ونزار قباني من سوريا وفالح الحجية من العراق ورعد بندر من العراق وغيرهم من أفذاذ الادب في الشرق الأوسط

وكان له نشاط ادبي ملموس على الساحه الاردنيه فقد كان من اعضاء الشرف لنادي اسره القلم الثقافي مع عدد من المثقفين امثال مقبل مومني وسميح الشريف…. وغيرهم.

بدأ بكتابة الشعر في جيل مبكر وقد لاقى تشجيعا من بعض معلميه ومنهم أوبشير. عام 1958، في يوم الذكرى العاشرة للنكبة ألقى قصيدة بعنوان “أخي العبري” في احتفال أقامته مدرسته. كانت القصيدة مقارنة بين ظروف حياة الأطفال العرب مقابل اليهود، استدعي على إثرها إلى مكتب الحاكم العسكري الذي قام بتوبيخه وهدده بفصل أبيه من العمل في المحجر إذا استمر بتأليف أشعار شبيهة.[11] استمر درويش بكتابة الشعر ونشر ديوانه الأول، عصافير بلا أجنحة، في جيل 19 عاما. يعد شاعر المقاومة الفلسطينية، وان شعره مر بعدة مراحل.

من مؤلفاته:

عصافير بلا أجنحة.
سجل انا عربي(شعر)
احنّ إلى خبز امّي
أوراق الزيتون 1964.
عاشق من فلسطين 1966.
آخر الليل 1967.
العصافير تموت في الجليل 1969.
حبيبتي تنهض من نومها (شعر) 1970.
أحبك او لا أحبك 1972.
محاولة رقم 7 (شعر)1973.
تلك صورتها وهذا انتحار العاشق 1975.
أعراس 1977.
مديح الظل العالي (شعر) 1983.
حصار لمدائح البحر (شعر)1984.
هي أغنية… هي أغنية (شعر)1986.
ورد أقل (مجموعات شعرية)1986.
ذاكرة للنسيان 1987.
أرى ما أريد 1990.
أحد عشر كوكبا 1992.
لا تعتذر عما فعلت (شعر).
قصيده برقيه من السجن.
شيء عن الوطن (شعر).
وداعاً أيتها الحرب وداعا أيها السلم (مقالات).
لماذا تركت الحصان وحيداً.1995
سرير الغريبة 1999.
بطاقة هوية (شعر).
حالة حصار 2002.
كزهر اللوز أو أبعد 2005.
في حضرة الغياب (نص) – 2006.
أثر الفراشة (شعر) – 2008
أنت منذ الآن غيرك (17 يونيو 2008، وانتقد فيها التقاتل الداخلي الفلسطيني).
«لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي» الديوان الأخير الذي صدر بعد وفاة الشاعر محمود درويش عن دار رياض الريس في آذار 2009*
أعراس.
لدينى
قصيدة بطاقة هوية.

توفي في الولايات المتحدة الأمريكية يوم السبت 9 أغسطس 2008 [12] بعد إجراءه لعملية القلب المفتوح في مركز تكساس الطبي في هيوستن، تكساس، التي دخل بعدها في غيبوبة أدت إلى وفاته بعد أن قرر الأطباء في مستشفى “ميموريـال هيرمان” (بالإنجليزية: Memorial Hermann Hospital) نزع أجهزة الإنعاش بناء على توصيته.

و أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الحداد 3 أيام في كافة الأراضي الفلسطينية حزنا على وفاة الشاعر الفلسطيني، واصفا درويش “عاشق فلسطين” و”رائد المشروع الثقافي الحديث، والقائد الوطني اللامع والمعطاء” وقد وري جثمانه الثرى في 13 أغسطس في مدينة رام الله حيث خصصت له هناك قطعة أرض في قصر رام الله الثقافي. وتم الإعلان أن القصر تمت تسميته “قصر محمود درويش للثقافة”.

وقد شارك في جنازته آلاف من أبناء الشعب الفلسطيني وقد حضر أيضا أهله من أراضي 48 وشخصيات أخرى على رأسهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. تم نقل جثمان الشاعر محمود درويش إلى رام الله بعد وصوله إلى العاصمة الأردنية عمان، حيث كان هناك العديد من الشخصيات من الوطن العربي لتوديعه.