أرشيف | 9:25 م

المبادرات الخيرة ماتت في حركة فتح

5 أغسطس

fateh thwra
كتب هشام ساق الله – حركة فتح قامت وكبرت وقويت على المبادرات التي قام بها ابناءها في البدايات الاولى لانطلاقة الحركه وحين تاسست حركة ولجان الشبيبه في الاراضي المحتله كان اهم مايميزها هي المبادرات الخلاقه التي يقوم ابنائها فيها في العمل التطوع وتكريم كل فئات المجتمع ونشاطات كثيره كان يتم جمع تكاليفها بشكل مباشر من ابناء الحركه بدون ان يتم تكليف الحركه أي مال وكانت موازنة الشبيبه في بداياتها مبالغ لاتذكر الان امام حجم النشاطات الهائله التي كان يقوم فيها ابنائها .

ودائما قيادة الحركه كانت تبادر بتكريم ابنائها وكوادرها في كل المناسبات وتشارك الجميع بمناسباتهم وكل افراحهم واحزانهم بدون ان تحسب حساب للموازنات او للتكاليف المهم انها تقوم بالواجب وبعمل اللازم لاحد كوادرها .

قامت حركة حماس بدعوة كوادر التنظيمات الفلسطينيه جميعا في حفل افطار اقيم بمطعم الاندلسيه حضره كل التنظيمات كذلك حركة الجهاد الاسلامي اقامت حفل افطار دعت فيه كل ممثلين التنظيمات ومنظمات المجتمع المدني ودعيت حركة فتح الى هذه المناسبات ولكن للاسف لم تقم قيادة الحركه برد الدعوه وعمل افطار حتى لفصائل العمل الوطني التابعيين لمنظمة التحرير الفلسطينيه رغم ان هناك موجود اموال يمكن ان تقام بها مثل هذه الحفله .

في السنوات الماضيه كانت حركة فتح تدعو كل الصحافين ووسائل الاعلام والكوادر الاعلاميه الى مادبة افطار جماعيه يتم فيها التعرف على وسائل الاعلام وفتح علاقات عامه معهم اضافه الى تكريم وسائل الاعلام التي تساند الموقف التنظيمي وكذلك كوادر الحركه المتميزين لكن هذا العام جفاف لم تقم حركة فتح باي بادره يبدو ان الازمه الماليه تسيطر على الامر بشكل حاد .

كوادر الحركه في الشعب والمناطق والاقاليم والمكاتب الحركيه والمراه والعمال والشبيبه الذين يعملوا في المستويات القياديه الوسطيه كان على قيادة الحركه ان تكرمهم وتقوم تجاههم بمبادره باقامة افطار لهم والتعرف عليهم والالتقاء بقيادة الحركه في احد المنتجعات الكبيره فذ البادره كان لها وقع طيب على العلاقات التنظيميه وتقرب ابناء الحركه من بعضهم البعض .

اكيد راح يقولوا ان حماس ستمنع هذا الامر انا اقول انها ستسمع بهذا الامر وان منعت هذه الخطوه فان الامر سيسجل عليها ونكون كسبنا شرف الدعوه والمبادره ولكن للاسف قياده ليست لديها مبادر هاو افاق انسانيه في التعامل يتعاملوا مع الكادر التنظيمي على انه يعمل في حاكورة ابوهم وانهم عبيد ينبغي فقط ان يعملوا بدون ان يقوم احد بمبادره اجتماعيه وانسانيه تجاه هؤلاء الذين يحملوا عبىء الحركه في القواعد التنظيميه .

الديون والموازنات المتاخره واعباء المرحله التنظيميه السابقه لها الاثر الكبير في تكبير الهيئه القيادي العليا الحاليه ولكن ايضا يتحملوا عدم المبادره تجاه هؤلاء الكوادر التنظيميين الرائعين الذين تحملوا عبىء المرحله التنظيميه السابقه وابتهدلوا كثير ينبغي ان يتم عمل لفتات اجتماعيه لهم بتكريمهم واعطائهم بعض حقوقهم .

جميله المبادرات الفرديه قام بها ابناء حركة فتح فمثلا منطقةالشيد امين الهندي الرمال الشمالي قامت بعمل افطار كبير على حساب شقيق احد الشهداء في المنطقه وقامت بدعوة كوادر الاقليم والمنطقه وعمل اللازم في قاعة رمسيس الاسبوع الماضيه وكان مبادره جميله ورائعه ..

واقامت لجنة اقليم وسط خانيونس افطار جماعي لكوادر واهالي الاقليم بداية شهر رمضان وهي مبادره ممتازه ولكن من حضر ويتوخى الخير بحركة فتح ويبادر لتلبية دعواتها اكثر بكثير ممن تم عمل حسابه بهذا الافطار لذلك كان الحضور اكبر بكثير مما هو موجود .

ومبارده اخرى جميله جمع فيها عدد من ابناء حركة فتح من كل واحد مبلغ 65شيكل واقاموا لقاء لهم في احد المطاعم المشهوره وكان الافطار مميز اجتمع فيه ابناء حركة فتح وقد قامت الاجهزه الامنيه باستدعاء من نظم الامر وقال لهم انه ليس من دحلان ولا من احد فكل واحد حضر الافطار دفع مبلغ 65 شيكل ثمن افطاره .

اما الافطارات التي اقامتها اللجنه الوطنيه الاسلاميه للتكافل الاجتماعي والمموله من مؤسسة الشيخ زايد ال نهيان والشيخ حمد التي اقيمت لمرات عديده فانها اقيمت لشرائح محدده من المجتمع كاهالي الشهداء والجرحى والمعاقين ووووو ولم يتم اقامة أي افطار خاص لابناء حركة فتح يبدو ان هذا هو احد الشروط الموضوعه لاقامة هذه الافطارات وتم تقليص دور ابناء حركة فتح المحسوبين على محمد دحلان كثيرا هذا العام في حين ان حصة حماس من هذه الافطارات وزعت في المساجد ولم يعرف فيها احد .

حتى جماعة دحلان المبادره ايضا ماتت لديهم فلم يقيموا أي افطار حتى لجماعتهم هذا العام فالكل في الهواء سوا واحنا ابناء شعب واحد وهذه القضايا الصغيره لاينبته اليها من هم في المهمه التنظيميه خوفا من دفع الموازنات فتلك الموازنات لديها مصارف اخرى غير العبيد الذين يعملوا بالقاعده والمنتمين لحركة فتح الذين يعملوا بالسخره .

الإعلانات

جرحى الانقسام الداخلي لأنهم كانوا رجال لذلك يتم معاقبتهم وتخفيض رواتبهم

5 أغسطس

الشمس مابتتغطى بغربال
كتب هشام ساق الله – لان بلدنا تمشي بالشقلوب وبالعكس فالجبان الهارب من موقعه يتم ترقيته وينال كل حقوقه والبطل الذي يصمد بالمعركه ويصاب ويعاني ويتالم يتم معاقبته بعد كل هذه السنوات ويتم اعادته الى راتب مقطوع هذا ماحدث مع ابطال تفريغات 2005 الجرحى .

هؤلاء الابطال الذين اصيبوا اثناء الانقسام الداخلي وعانوا كثير من الاصابه والالم والاعتقال وكانوا رجال ليس مثل من ترك الميدان وغادرها سالما الى بيته في بداية الانقسام تم تكريم هؤلاء الرجال بقرار من الرئيس القائد محمود عباس وبلغ عددهم 230 عنصرا امنيا وتم تفريغهم وتحويلهم الى جنود وتم ترقيتهم كل واحد حسب شهاداته العمليه .

تهمة هؤلاء الابطال فقط انهم ينتمون الى حركة فتح وانهم ملتزمين بشكل حديدي لذلك يتم معاقبتهم من قبل من هربوا وتركوا المعركه ولم يتم تحميلهم ادنى درجات المسئوليه فهم يغاروا من بطولة هؤلاء الابطال لذلك هناك من اخرج ملفهم للتامر عليهم هل هؤلاء هم دحلانيين حتى يتم صب جام الغضب عليهم ليحاربوا برزهم ومخصصاتهم .

بعد ستة سنوات يتم التراجع عن هذا القرار ويتخذ قرار جائر بحق هؤلاء الابطال بتحويلهم الى راتب مقطوع أي يتقاضوا مبلغ 1500 شيكل فقط ويتم استرجاع كل المبالغ التي تقاضوها عن تلك الفتره من اتخذ هذا القرار المجرم لا احد يعرف وهؤلاء الشباب يضربوا كف بكف ولا احد يتحرك للحديث عن قضيتهم العادله .

لم يتحدث الا الاخ النائب ماجد ابوشماله عضو المجلس التشريعي عن هذه القضيه واصدر بيانا في هذا الموضوع اين القبضيات اعضاء المجلس التشريعي والوزراء المحسوبين بالغلط على قطاع غزه والقاده التنظيميين الكبار الصامتين الذين ينفذوا فقد التعليمات بدون ان يكون لهم راي باي شي ء .

قضية 2005 كلها قضية عادله فلا يجوز لهؤلاء الشباب ان يتقاضوا مبالغ مقطوع بدون ان يتم تحويلهم الى جنود ياخذوا حقوقهم كامله وقد توخى هؤلاء الخير في حكومة الاخ رامي الحمد الله المعروف بنزاهته وبمواقفه الرجوليه الوطنيه ولكن يبدو ان اعداء قطاع غزه يلعبوا من تحت الطاوله كالعاده ليدخلوه من قضية الى قضيه ومن مشكله الى مشكله .

نحن في قطاع غزه نعاقب من ثله من الحاقدين والمتامرين الذين اكلوا من صحن قطاع غزه وبصقوا فيه ويعملوا على مدار الساعه للتامر عليه موجودين هؤلاء بمواقع متنفذه يمارسوا الشفافيه فقط على اهالي قطاع غزه والمناضلين والابطال ويغضو البصر عن اللصوص والعملاء والخونه ويمرروا ملفات الفساد والتعريص والخيانه .

هؤلاء الابطال الذين وصل معظمهم الى الموت والاستشهاد وعانوا كثيرا من جراء اصابتهم بجروح مختلفه ولازال عدد منهم مقطعه ارجلهم واصابتهم تركت لفهم اعاقه دائمه بالعين او اليد او الرجل وكانوا طوال الوقت ابطال ومناضلين وتحملوا مالم يتحمله احد اليوم تعاقبهم سلطتنا الفلسطينيه والوطنيه ويتم اعادتهم الى راتب مقطوع بعد ان كانوا هؤلاء يستحقوا شارات التكريم والبطوله الدنيا تمشي بالشقلوب .

واقول لابطال الاعلام الذين يتفاعلوا فقط مع القضايا التي تمرر عليهم من المستوى السياسي ويتفاعلوا معهم فقط من اجل ان يظهروا على وسائل الاعلام فقط ان يخرجوا عن صمتهم ويتحدثوا عن هؤلاء الابطال المناضلين هم وكل ملف تفريغات 2005 حتى يتم تحويلهم ونيل حقوقهم كامله .

هؤلاء الشباب بعد شهر رمضان سيقوموا من جديد بحمله اعلاميه وسلسلة احتجاجات واعتصامات حتى يعبروا عن مواقفهم وعودة رواتيهم كما كانت بالسابق وينتظروا ابطال الاعلام ان يخرجوا عن صمتهم ويقولوا كلمة الحق حتى يثبتوا انهم غير موجهين ويعملوا فقط حسب الطلب عناصر تنفيس فقط حتى يقال عنهم بالنهايه انهم ابطال .

ننتظر ان تخرج حركة فتح وقيادتها التنظيميه عن صمتها وتقول الحقيقه المره وترسل رسائل للرئيس محمود عباس القائد العام الذي كرم هؤلاء الابطال منذ اللحظه الاولى وقام بانصافهم ان قراراته يتم الان ضربها بعرض الحائط والتراجع عنها .

وكان استنكر النائب ماجد أبو شمالة عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة فتح البرلمانية ما قامت به الحكومة من قطع رواتب عدد من نشطاء الحركة الجرحى الذين تم اعتمادهم كجنود بعد انقلاب حركة حماس في قطاع غزة.

وقال أبو شمالة في تصريح له، إن الحكومة كافأت هؤلاء الجرحى الذين يتجاوز عددهم الـ150، بقطع رواتبهم وإعادتهم لبند المكافئة بند 2005.

ولفت ابو شمالة إلى أن هؤلاء الجرحى هم من المصابين والجرحى ومنهم من لديه إعاقات دائمة أو ممن تضرروا من انقلاب حماس بشكل مباشر، مشيرا إلى أنهم كانوا قد اعتمدوا كجنود في زمن حكومة سلام فياض.

واعتبر أن ما قامت به الحكومة هو ‘استمرار في استهداف غزة وحرمانها من حقوقها التي باتت مستحقة ومن غير المقبول الاستمرار في تسويفها’.

وأضاف ‘كنا نتمنى أن يتم حل كافة مشكلات غزة العالقة, وعلى رأسها ملف 2005 أسوة بهؤلاء الإخوة واعتمادهم جنود لا أن يتم اهداء أهلهم في العيد، وتحديدا من دفعوا ضريبة التزامهم بالوطن وشرعيته، حرمانهم من رواتبهم وحقوقهم وكأنه هناك إصرار على إعادة عقارب الساعة إلى الخلف’.

وشدد أبو شمالة على انه من المعيب أن يتم إضافة معاناة ‘لمن التزم ودافع عن شرف وكرامة السلطة ومكافئته بحرمان حقوقه’ متسائلا عن الغرض من مثل هذه الإجراءات التي تزعزع الولاء وتضعف عقيدة الالتزام لدى المواطنين بالشرعية.

وناشد أبو شمالة الرئيس أبو مازن ورئيس الوزراء بان يوقفوا هذه الإجراءات المجحفة بحق غزة وأبنائها, وان ينهوا كافة ملفات غزة، مطالبا الحكومة بالكف عن هذه الممارسات بحق غزة, فهي بها ما يكفيها من المعاناة

في ذكرى انعقاد المؤتمر السادس لحركة فتح أمنيات خابت بالمهد -3-

5 أغسطس

562448_355052637863726_317172108318446_880027_2094859821_n
كتب هشام ساق الله – مع دخول العام الرابع لانعقاد المؤتمر السادس لحركة فتح ولازال التعامل وفق الاصطفاف الذي حدثت بتلك الانتخابات موجوده ولم يتم تجاوزها فالعلاقات بداخل الحركه لازالت اسيرة تلك الحاله ولم يتم تجاوزها حتى الان في التعامل والعلاقات .

الذين فازوا في تلك الانتخابات وتم اعتمادهم اصبحوا هم الكل الحركي والتنظيمي كل واحد في موقعه ولم يلتفت الى هذا الكم الكبير الذي سقطت بتلك الانتخابات التنظيميه والذين ربما يكونوا اسبق من هؤلاء الذين فازوا واكثر منهم خبره وكفاءه تنظيميه فقد تم اطلاق الرصاص عليهم وتكهينهم بالمخازن بانتظار ان يموتوا ويتم اصدار بيانات نعي لهم وتسمية جلسات المجلس الثوري باسمائهم .

مجزره تنظيميه واقصاء واسع تم من الذين رشحوا انفسهم ولم يحالفهم الحظ بعد ان وضع المؤتمر شرطا في بدايته بعدم ترشيح أي من هؤلاء الكوادر لاي مهمه تنظيميه رشح نفسه اليها وسقط فيها مهما كانت كفائته .

هؤلاء الكوادر الذين سقطوا بالانتخابات تم ركنهم على قارعة الطريق ولم يتم اجراء مصالحه داخليه في الحركه من اجل استخدام خبرات هؤلاء المناضلين الذين اعطوا حياتهم للحركة والاستعانه فيهم بمهام تنظيميه ولازالت العلاقات تتم وفق الاصطفافات التنظيميه التي حدثت في المؤتمر .

مدرسة المحبه في حركة فتح تم وضعها بالدرج التنظيمي والاغلاق عليها حتى بعد ان قرروا تشكيل المجلس الاستشاري بارضاء عدد من الكوادر التنظيميه والكفاءات الكبيره في داخل الحركه فهذا المجلس لايزيد اعضائه عن 51 عضو تمت وفق اختيار خاص قامت فيه اللجنه المركزيه لمحاولة ارضاء عدد منهم .

تم ركن هؤلاء الكوادر على الرف وعددهم ليس بالقليل فهو يتجاوز ال 850 كادر تنظيمي ومعظمهم لديهم تجربه تنظيميه كبيره بدون السؤال عن احد منهم او حتى ارضائه وتكريمه او عمل أي شيء له فقد اصبح اكس بير غير صالح لللاستخدام لانه سقط بالانتخابات التنظيميه .

رحم الله الشهيد القائد ياسر عرفات في المؤتمر الرابع لحركة فتح بعد ان تم اجراء الانتخابات وفرز اللجنه المركزيه والمجلس الثوري للحركه وقف وقال بانه يتوجب ان يتم تكريم كل من رشح نفسه ولم يحالفه الحظ بالتصفيق له وتكريمه وفي المؤتمر السادس تم ارضاء من لم يحالفهم الحظ باستخدامهم بمواقع مختلفه .

خصوصية حركة فتح ماتت في النواحي الوطنيه فقد ذابت الحركه في منظمة التحرير والسلطه الفلسطينيه ولم تعد قادره على اتخاذ او تغير أي شيء يتناقض مع السلطه او منظمة التحرير او حتى يختلف معها .

فقد سبق ان طالب المجلس الثوري وبعض اعضاء اللجنه المركزيه بضرورة تغير سلام فياض كرئيس للوزراء او وضع عدد من كوادر حركة فتح في حكومته واجراء تعديل فيها الا ان قراراتهم واقتراحات لم يتم الاخذ فيها وتم تعيين كوادر وقيادات في تلك الحكومه بدون مايتم الاستجابه لقرارات المجلس الثوري بتعين وزراء فيها .

وسبق ان طالب المجلس الثوري بضرورة اقالة ياسر عبد ربه من مسؤولية التلفزيون الفلسطيني ولم يتم الاستجابه لقراراتهم وتم بالنهايه اقالته من موقعه بعد ان قرر الرئيس هذا القرار .

حركة فتح لا تمتلك منظومة اعلاميه مثل اذاعه او تلفزيون محلي او حتى فضائيه او صحيفه فقط تمتلك مواقع على شبكة الانترنت ليست بالمستوى المطلوب فقط يتم التعاطي معها بالنسخ واللصق ولايوجد فيها أي نوع من الابداع فاالتلفزيون الذي تم انشائه قبل المؤتمر السادس تم حله من قبل مفوض الاعلام في ذلك الوقت بسبب تكلفته العاليه ولم يتم تشكيل بديل ارخص ماديا منه .

محسوب على الحركه ان التلفزيون الفلسطيني هو تلفزيونها والاذاعه الفلسطينيه هي اذاعتها ووكالة الانباء الفلسطينيه وفا هي وكالتها ولكن بالحقيقه والتعامل الرسمي هي تتبع لمنظمة التحرير الفلسطينيه ومكتب الرئيس في التعامل وحركة فتح لا تمتلك حتى تعيين مسئول عن تلك المؤسسات التي دفع ابناء الحركه ثمنها من سنين عمرهم ومال الحركه وجهد شبابها فهم يبحثون عن بقايا اليسار في تولي مثل هذه المهام .

لم تفكر حركة كبيره بحجم حركة فتح ان يكون لها صحيفة رسميه تنطق باسمها ويتم توزيعها في الوطن طوال سنوات السلطه رغم انها كانت تمتلك قبل ذلك منظومه اعلاميه كبيره وكانت اول من اكتشف اهمية الاعلام واسست مجلات وصحف واذاعات في الشتات رغم انها تمتلك الكفاءات والخبرات والامكانيات ولكن قضية الخصوصيه هي مالا تريدها ان تكون .

يتم استبعاد كوادر الحركه في كل شيء بشكل ممنهج لصالح اشخاص غير منتمين تنظيميا او ممن تركوا تنظيماتهم واصبحوا يتعاطون مع السياسيه بعصرية الدوله وانتهازيتها وليس لديهم مراتب تنظيميه في خطوه نحو ابعاد تاثير حركة فتح عن هذه المواقع الاساسيه والمهمه في السلطه رغم ان الحركه تمتلك كوادر وخبرات وكفاءات يمكن ان ينافسوا ويكونوا بهذه المواقع التي يتم الاختيار لها في كل الوزارات والهيئات الحكوميه .

حركة فتح لا تتمتع بخصوصيه تنظيميه يتمتع فيها تنظيم فلسطيني صغير فلديه منظومته الاعلاميه والشبابيه والكوادر المختلفه ولكن حركة فتح لاتمتلك أي خصوصيه كل شيء ملك اما للسلطه الفلسطينيه او للجنة التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه .

اللجنه المركزيه تجتمع وتصدر فقط بياناتها واجتماعاتها تتم بدون ان يكون هناك أي معارضه داخليه او خروج ولو بالراي عن قرارات الاجماع التنظيميه وكانه هناك تجانس كبير وتطابق في الاراء ولكن هذا لايعكس مايقال في اروقه والجلسات السريه من بعض اعضاء اللجنه المركزيه الذين لايتحدثون بالاجتماعات الرسميه عما يقولنه لاصدقائهم ودائرتهم الاولى .

يتبع