أرشيف | 3:28 م

اخلصوا الدعاء في ليلة القدر للصحافي الاخ مهيب النواتي وشقيق معتز

3 أغسطس

604069_402197126515415_1888614699_n
كتب هشام ساق الله – في هذه الايام الفضيله التي يستجيب فيها رب العزه الدعاء لعباده الصالحين نتمنى على جميع الاخوات والاخوه ان يلهجوا بالدعاء للصديق الصحافي الاخ مهيب النواتي المعتقل في السجون السوريه بان يفرج كربه وان يتم اطلاق سراحه كي يعود الى عائلته وكذلك بالدعاء لشقيقه معتز النواتي الذي اختفى في داخل فلسطين التاريخيه ويعتقد انه معتقل لدى الكيان الصيهيوني منذ عام 1982 .

عائلة النواتي الصابره والمشتته في غزه والنرويج قلقه بشان مصير ابنها مهيب وشقيقه معتز كان الله في عون والدته واخواته وجميع افراد العائله هؤلاء يستحقوا منا جميعا ان نقوم بالدعاء الصادق لهم بان يفرج كربهم وان يعيد لهم ابنائهم الغائبين وان يفرح والدتهم الصابره والمؤمنه والمحتسبه ابنائها جميعا كما حصل مع سيدنا يعقوب عليها السلام حين عاد له ابنيه يوسف وشقيقه بعد غياب طويل .

لم يقصر الدكتور ذكريا الاغا عضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير والذي زار سوريا عدة مرات في الاونه الاخير بالسئوال عن الاخ والصديق المختفي مهيب النواتي وقد كلف الاخ السفير انور عبد الهادي وعدد من القيادات الفلسطينيه في سوريا بالسؤال عن مهيب والبحث عنه واعتبر هذه الموضوع شخصي بالنسبه اليه لما تربطه علاقة صداقه مع الاخ والصديق مهيب .

وفي الاونه الاخير اعادت قضية وجود سجون سريه لدي الكيان الصهيوني موضوع اعتقال واختفاء شقيقه معتز الذي اختفت اثاره بعد ان ذهب للحصول على فيزه من احدى السفارات داخل فلسطين التاريخيه واختفت اثاره منذ عام 1982 حتى الان .

العام الماضي وانا على شبكة الانترنت وجدت مهند ابن الصديق مهيب النواتي المعتقل في السجون السوريه منذ عامين ونصف ولم تعرف اثاره حتى الان فسالته عن الوالد وهل هناك اخبار عنه فاجابني بانه لا جديد .

وطالبني ان ندعو له في ليلة القدر وهذه الايام الفضيله بان يفك كربه ويعيده الى اسرته سالما في ظل هذه الاحداث المتصاعده في سوريا وان ينجيه مما يجري فالاسره قلقه جدا عليه وخاصه ان الاحداث تمتد وتتصاعد .

فقد كانت العائله قد وكلت محامي سوري للتتبع أخباره ولكنها فوجئت بانه غادر سوريا خلال الاحداث الاخيره وتصاعده في كل الاراضي السوريه متمنين ان يكون الصحافي مهيب بخير وبصحه وعافيه وان يعود بالقريب العاجل الى وطنه سالم معافي .

وعائلة الصحافي مهيب النواتي تتكون من مجد 19 عام وهو طالب بالثانويه العامه في النرويج واخوه مهند 17 عام ومعتز 15 عام اسماه مهيب فرج الله كربه على اسم اخوه المختطف في داخل الكيان الصهيوني والذي فقدت اثاره عام 1982 وابنته الجميله ميسره المحجبه 13 عام وابنه محمد 11 سنوات والجميل الرائع الصغير موسى 8 سنوات .

وزوجته الاخت الصابره ام المجد التي تتابع وتتصل في كل من تعرف في سوريا وتتابع مع المحامي الذي وكلته العائله هناك بكل قلق مع تصاعد الاحداث في داخل سوريا ولكن الامل لازال موجود والايمان بقضاء الله وقدره .

والصحافي مهيب النواتي التحق في صفوف حركة الشبيبه الطلابيه عام 1983 اثناء دراسته الثانويه ودرس في معهد عالي في جمهورية مصر العربيه وعاد الى الوطن وعمل في الصحافه واسس مكتب اطلس للتوثيق والاعلام التابع لحركة فتح وتم اعتقاله عده مرات في الانتفاضه الاولى اعتقالا اداريا في معتقل النقب الصحراوي .

وعمل في السلطه الفلسطينيه موظفا وواصل عمله الصحافي والف كتاب حماس من الداخل عام 2003 وطبع بعدة لغات وله كتاب شعري الفه داخل معتقل انصار 3 عن الشهيد القائد محمود ابومذكور وهو عضو في نقابة الصحافيين الفلسطينين ومسؤول لجنه العضويه فيها وتم انتخابه كرئيس لفرع الصحافه الالكترونيه الدوليه في فلسطين واثناء مشاركته بمؤتمر دولي في المانيا عن الصحافه الالكترونيه جرى الانقسام الفلسطيني حيث توجه الى النرويج وطلب حق اللجوء السياسي وقد حصل على الجنسه النرويجيه قبل عدة اشهر هو وعائلته .

توجه الى سوريا للقيام بعمل صحافي واجراء مقابلات لعمل كتابه الجزء الثاني حماس من الداخل وتم اعتقاله من قبل المخابرات السوريه وفقدت اثاره ولم يعرف أي معلومه عنه حتى الان ولم تتلقى عائلته أي اتصال فيه رغم ان الحكومه النرويجيه طالبت فيه اكثر من مره ولكن الاحداث في سوريا تحول دون متابعة قضيته العادله .

في ذكرى انعقاد المؤتمر السادس لحركة فتح أمنيات خابت بالمهد -1-

3 أغسطس

الغضب الفتحاوي
كتب هشام ساق الله – نعيش في هذه الايام ذكريات انعقاد المؤتمر السادس لحركة فتح في مدينة بيت لحم بعد تسعة عشر عام من انعقاد مؤتمر فتح الخامس في تونس وما حدث بين الفترتين من احداث جسام وعظام وتحولات اقليميه ودوليه كثيره كان يحلم ويتمنى ابناء حركة فتح ان يصححوا مسار هذه الحركه وينقلوها من عهد الى عهد اخر ولعل اكبرها قتل الشهيد الرئيس ياسر عرفات بعد حصاره في مقره لعدة اشهر ولم يتم الكشف عن سبب القتل حتى الان .

تامل ابناء حركة فتح من اللجنه المركزيه الجديده التي جاءت بالانتخابات وكذلك المجلس الثوري ان تنطلق كما حدث في كل المؤتمرات السابقه بعد الانتخابات الداخليه تعيش الحركه حاله من القوه الغير معهوده وتبدا بالعمل التنظيمي الداخلي وتصل فيه الى اعلى درجاتها وكل من تابع تلك المؤتمرات حتى المؤتمر السادس عاش تجربة نهضة الحركه على الاقل في الاعوام التي تلت تلك المؤتمرات .

الا تجربة المؤتمر السادس للحركه اعادت الحركه الى الخلف وتراجعت في ادائها مما دعا كثيرون في الحركه الى تمني بقاء الوضع على ماهو عليه وتمنوا ان المؤتمر لم ينعقد ولم يتم اختيار هذه اللجنه التي حتى الان لم تستطع الخروج من ازمتها الداخليه ولم تنطلق بالحركه الى الامام .

منذ الانتهاء من المؤتمر السادس ولازالت اللجان الخاصه بمفوضيات اللجنه المركزيه المختلفه على حالها لم يظهر اداء او نشاط منها على السطح وهناك حاله من التخبط تعيشه هذه المفوضيات ولايوجد متابعه لعملها فقط يتم صرف الموازنات بدون ان تكون هناك نتائج عمليه على الارض .

وعاشت اللجنه المركزيه لحركة فتح حاله من التخبط في اتخاذ القرارات كذلك حاله من انعقاد الجلسات واصدار مواقف سياسيه فقط حسب الطلب بدون ان تغير الواقع السيء الذي استلمته من اللجنه التي سبقتها ولم يخرجوا من هذه الحاله حتى الان .

فمثلا مفوضية الانتخابات الخاصه بحركة فتح فشلت بوضع الية اختيار مرشحي الحركه في الانتخابات المحليه والبلديه لثلاث مرات متتاليه وعلى اثرها يتم تاجيل تلك الانتخابات لهذا السبب حتى ان كوادر الحركه تندروا على هذا الوضع قالوا ان حركة فتح ستخوض الانتخابات لوحدها وحصلت على المركز الثاني فيها .

ومفوضية المنظمات الشعبيه لم تستطع طوال سنوات عمل الاخ اللواء توفيق الطيراوي مفوضها على تحديد من هي المؤسسات والاتحادات والنقابات التي تخضع لسيطرته فهناك من كان يتعامل من اعضاء اللجنه المركزيه من تحت الطاوله مع اشخاص ويتم تقويتهم واعطائهم نفس من الدعم حتى دفع الرجل الى تقديم الاستقاله بليله ما فيها قمر احتجاجا على تجاوزه .

يبدو انه لم يكن يناقش تلك التجاوزات داخل اجتماعات اللجنه المركزيه لحركة فتح اول باول فكانت الامور يتم التستر عليها حتى وصل الامر الى مرحلة الانفجار وقدم استقالته وفضل الاهتمام والتفرغ لجامعة الاستقلال التي يراس مجلس امنائها وتولى هذه المهمه الاخ صخر بسيسو مهمته .

سبق ان تولى الاخ صخر بسيسو مفوضية مكتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه وحاول الرجل ان يقوم بعمل شيء في ظل الانقسام الفلسطيني الداخلي وسيطرة حماس على قطاع غزه واخراج الحركه من ازمتها ولكن تم افشاله والعمل عكس ماكان يريد فقام بطلب اعفائه من مهمته وقدم استقالته وترك الامر .

ولعل الانجاز العكسي الذي حققته اللجنه المركزيه حين تولى الاخ محمد دحلان مفوضية الاعلام والثقافه في حركة فتح وكان في ذلك الوقت يوجد فضائيه لحركة فتح حينها قرر ان يغلقها بسبب تكلفتها الماليه العاليه فانجاز وجود فضائيه للحركه حلم كل فتحاوي تم اغلاقها وتصفيتها من اهم انجازات اللجنه المركزيه العكسيه .

ام حين قسموا مفوضيات العلاقات العربيه والدوليه فانهم اجتزءوا دول فمثلا تم منح مفوضية العلاقات العربيه للاخ عباس زكي واضفة الصين اليه وسحب مصر الدوله العربيه الكبرى منه لتكون بملف العلاقات الدوليه التي تسلمها الاخ الدكتور نبيل شعث ليصبح مسئول عن كل دول العالم الغربي ماعدا الصين ومضافا اليه مصر بسبب اصراره عليها .

والوضع التنظيمي في الضفه الغربيه يعيش حاله من السكون فلم يتم اجراء أي انتخابات أي اقليم من اقاليم الضفه الغربيه فقط تجري انتخابات في المناطق التنظيميه منذ انتخاب المؤتمر السادس والاخ ابوجهاد العالول يجتمع بين الفتره والاخره مع اقاليم الضفه باجتماعات مصوره للاشاره ان الوضع تحت السيطره ولعل الازمه الاخيره التي حدثت بالحمله الامنيه لفرض النظام بعد الحادث الذي تعرض له الاخ المرحوم قدوره موسى محافظ جنين والذي ادت الى وفاته نتيجة اطلاق النار على بيته وتعرضه لازمه قلبيه تم اعتقال ومصادرة اسلحه لعدد من ابناء حركة فتح واعتقال الكثيرين حتى قيادات في المهمه التنظيميه .

اما اقاليم الخارج فقد تم اجراء انتخابات في عدة اقاليم وترتيب اوضاعها وسرعان ماتم اقالة بعض تلك الاقاليم وتغيرها وتكليف اخرين كما حدث في السويد على سبيل المثال والاداء التنظيمي في الاقاليم المختلفه يتم ببطىء شديد وعلى راحة الاخ جمال محيسن والذي مكلف بمهام مختلفه الى جانب عمله في الساحات الخارجيه فقد تم تكليفه لفتره في مفوضية المحافظات الجنوبيه كمنسق للجنه التي تقود العمل التنظيمي والتي تشكلت من الاخوه الدكتور زكريا الاغا والدكتور نبيل شعث اضافه الى هو قبل ان يتولى المهمه كامله الدكتور نبيل شعث .

اهم شيء تم اقراره في المؤتمر السادس لم يتم تطبيقه ولم يلتزم في تطبيقه الا عضو واحد في اللجنه المركزيه هو الاخ محمد اشتيه المفوض المالي في الحركه حين قدم استقالته من حكومة الدكتور سلام فياض في حين اخرين باللجنه المركزيه لم يتفرغوا للعمل التنظيمي وفق قرار المؤتمر السادس .

سلسلة مقالات كتبتها العام الماضي اعيدها للتذكير بماساتة حركة فتح التي ابتليت بهذه القياده

يتبع