رسالة الي الدكتور رامي الحمد لله ارفع الظلم والجور عن قطاع غزه

30 يونيو

غزه
كتب هشام ساق الله – منذ ان تم تعيين الدكتور رامي الحمد لله رئيسا للوزراء وقدم استقالته واصبحت حكومته حكومة تصريف اعمال وهو يقوم بجوله في محافظات الوطن ويستمع الى مشاكلها عن قرب وبشكل ميداني حتى وان كان مش مطول كثير فان الرجل يحاول ان يقدم شيء قبل ان يغادر موقعه اقول له لاتنسى ان قطاع غزه هي رئة الوطن الاخرى وجزء من السلطه الفلسطينيه ونطالبه ان يفتح ملف قطاع غزه المغلق منذ ستة سنوات بحجة الانقسام الداخلي .

حتى وان كانت حماس تسيطر عليه وتقوده وهي ليست تحت مسئولياتك في الوقت الحالي فان قطاع غزه جزء هام من الوطن وهي احدى رئتيه وسيعود اجلا ام عاجلا بعد تحقيق المصالحه الفلسطينيه وانتهاء احداث الانقسام الداخلي لذلك فان فيها موظفين ومواطنين مسئولين امامك وهناك ملف من ادارة الانقسام الداخلي تدفع جزء كبير منه حكومتكم العتيده .

انا اقول للاخ الدكتور رامي الحمد لله ان قطاع غزه تم حرمانه من اشياء كثيره بحجة الانقسام واستيلاء حماس على السلطه وحرمان الموظفيين سواء المدنيين والعسكريين من حقوق كثيره لهم وكان هناك اشخاص معنيين بتغييب القطاع عن التنميه الاقتصاديه والمشاريع الاقتصادي والبناء والتوظيف واشياء كثيره ودائما كانت الحجه هي حماس واستيلائها على قطاع غزه.

كما ان الموظفيين المدنيين والعسكريين تم حرمانهم من الترقيات الوظيفيه واضافة الابناء والعلاوات بكافة انواعها وتم اسقاطهم من كل الهيكليات لكل الوزارات والاجهزه الامنيه وتحويل جزء كبير من العسكريين الى الاستيداع ووضعوا بمخازن بيوتهم رغم ان جزء منهم شباب ولديهم طاقات عمل وخبرات يمكن الاستفاده منها بشكل كبير .

هؤلاء الموظفين يموتوا كل يوم ويشيخوا ايضا ويفقدوا اشياء كثيره من خبراتهم الوظيفيه وامكانيات العظاء وقد سبق ان اسسوا كل الوزارت والهيئات الحكوميه ولازالوا يمتلكوا خبرات كبيره جدا يتم سؤالهم دائما عن حلول للمشاكل ونسيهم الجزء الاخر من الوطن حتى انهم لايسالوا عن زملاء الامس بالتلفون وياتي وزير ويذهب اخر ولا احد يفكر فيهم فقط يحملونهم جميله ان رواتبهم يتم صرفها بانتظام مع رواتب الموظفيين .

الحياه اصبحت غاليه جدا والاسعار نار واعباء الوظيفه تزداد كل يوم ولا احد يفكر في موظفين القطاع واعباءهم الماليه المتزايده ولا احد يسال عنهم اجتماعيا او يطمئن على زملاء الامس حتى ان الشخص يموت ولا احد يعزي فيه فقط لانسمع ولانتابع سوى الجحود وتحميلهم جميله ان رواتبهم يتم دفعها دون ان يعملوا وهم موجودين في بيوتهم نسي هؤلاء انهم توقفوا عن العمل اما مضطرين او بقرار من حكومة الدكتور سلام فياض .

ما نريده اخي رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد لله ان تقوم وزاراتكم بعمل لقاءات علاقات عامه على التلفون والجوال مع موظفين الوزارات والاتصال بزملائهم والاطمئنان عليهم واعادة اللحمه من جديد ورفع الظلم والجور المفروض على هؤلاء باضافة المواليد او بالدرجات الوظيفيه المستحقه وعمل فقط تواصل بين موظفي الضفه وقطاع غزه .

انا اقول يا دكتور رامي الحمد الله ان قطاع غزه بحاجه الى لفتات اجتماعيه منك ومن مجلس الوزراء ومن الجميع بطرفكم ليسالوا على هؤلاء الموظفيين المنسيين والمسقطين من حسابات كل الوزراء والحكومات السابقه ويجب اعادة الاعتبار لهذا الجزء الهام من الوطن بكل شيء .

هناك موظفين عملوا على قطاع البطاله سواء بالاجهزه الامنيه او المدنيه تم وقف رواتبهم منذ سنوات الانقسام الداخلي ولا يدخل بيوتهم شيكل واحد وبقوا يعيشوا على امل ان تتم المصالحه وان يعيشوا مثلهم مثل باقي البشر رفضوا ان يعملوا مع حكومة غزه وبقوا فقراء رغم كل المغريات .

تفريغات 2005 هؤلاء الموظفيين الرسميين الذي يتم المماطله في حل قضاياهم ويتم اعطائهم مبالغ مقطوعه ويتم التمييز بينهم وبين باقي الموظفيين كانهم مواطنين من الدرجه الثانيه لانهم فقط يعيشوا في قطاع غزه هؤلاء ينبغي ان يتم حل قضيتهم فهي كالشمس الساطعه يتوجب انصافهم .

الموظفين المقطوعه رواتبهم منذ بداية الانقسام او الذين تم قطع رواتبهم منذ اربع شهور هؤلاء يجب اعادة رواتبهم باسرع وقت ممكن ويكفي تغذيبهم فقط وهؤلاء لايحتاجوا الا سوى لتوقيع كشوفاتهم واوراقهم موجوده لدى وزارة الماليه وقاموا بعمل كل المطلوب بانتظار تعليماتك وتوقيع وزير الماليه الفلسطينيه .

وهناك مشاكل كثيره في قطاع غزه تحتاج الى حل ورعايه وخاصه قضية التحويلات بالخارج والذين يذهبوا الى المستشفيات الصهيونيه او مستشفيات القدس وحاجة قطاع غزه الى توفير الادويه المناسبه لكل الامراض بمواعيدها وكذلك مراقبة ومتابعة المحولين الى المستشفيات المصريه والى مستشفيات القدس فهم يعانوا معاناه كبيره جدا .

الاف الخريجين الذين تخرجوا من الجامعات منذ اكثر من ستة سنوات وهم عاطلين عن العمل ولايجدوا فرص عمل او امكانية للتشغيل وسط البطاله العاليه الموجوده في قطاع غزه اضافه الى الاف العمال العاطلين عن العمل والذين كانوا يعملوا داخل الكيان الصهيوني وتوقفوا عن العمل ولم ينظر اليهم احد او يقدم لهم أي نوع من المساعده حتى ولو بالسنه مره .

الاف عائلات الفقراء اصبحوا فقراء بعد هذه السنوات من الحصار والمعاناه وانكشف حسبهم يجب ان يتم اعادة تسجيل هؤلاء الحالات في وزارة الشئون الاجتماعيه وتقديم يد العون والمساعده لهم ارحموا عزيز قوم ذل في هذا الوقت الصعب .

هناك قضايا ومشاكل نعلم ان وقتك لن يسمح لها ولكننا نريد ان تخترق حاجز الممانعة المفروض على قطاع غزه والقيام بعمل أي شيء لهؤلاء المحرومين والمحتاجين الى تدخلك واصدار تعليماتك الى كل الوزارات بالتعامل الانساني مع كل المشاكل والازمات الموجوده وعمل أي شيء لهم وخاصه للموظفيين المدنيين والعسكريين واعطائهم حقوقهم .

نتمنى ان تصلك هذه الكلمات وان تقوم بعمل أي شيء لكسر الجمود والحصار عن كل قطاع غزه وان تفتح صفحه جديده للتعامل مع كل اشكالياته في حكومتك وتصدر تعليماتك الى وزاراتك بان يفتحوا باب العلاقه والاتصال ويحلوا كل المشاكل الموجوده عبر قنوات اتصال يتم الوصول الى هؤلاء المسؤولين بسرعه ويسر .

الإعلانات

رد واحد to “رسالة الي الدكتور رامي الحمد لله ارفع الظلم والجور عن قطاع غزه”

  1. ام وديع 2013/06/30 في 9:52 م #

    للاسف الاخوة المسؤولون في الضفة الغربية يتعاملون مع غزة وكأنها بنت البطة السودة همشونا في كل شي حتى ابسط حقوقنا …….اتمنى كل هذه المناشدات ان تصل للمسؤولين وان يقرأوها بقلوبهم وضمائرهم وليس بأعينهم فقط

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: