اذن من طين وأذن من عجين

29 يونيو

اذن من طين واذن من عجين
كتب هشام ساق الله – ماتمارسه الهيئه القياديه العليا لحركة فتح في قطاع غزه هو دان من طين ودان من عجين فهي لاتسمع ولاتريد ان تسمع وان سمعت فانها تسمع من طرف واحد ولاتريد ان تمضي ما اعلنته من قبل بجمع كل المتناقضات تحت سقف الشريعه وليعمل الجميع باتجاه واحد للخروج من الازمه التنظيميه الى الانتخابات المناطق وثم الاقاليم استعدادا للاستحقاقات التاريخيه القادمه .

هذا الكلام هو للاستهلاك المحلي ولوسائل الاعلام ولا يتم العمل تجاهه باي خطوه فلاتزال الهيئه القياديه تجمع المتناقضات في كل اقليم وتقوي طرف على اخر وكانها تراجع نفسها بموضوع الاقصاءات الى اقصاءات من نوع اخر وجديد .

ماهذه المماطله خلقوا مثل بريطانيا العظمى في كل دوله ازمه ومشكله وبقيت تلك الازمان والمشاكل يعاني منها العالم دون ان يتم حسمها فاقاليم قطاع غزه كل اقليم فيه مشكله تم توزيع الحقائب واعادة توزيع الحقائب والمهام التنظيميه من جديد والتشكيك بتوزيع الحقائب ما الذي يحدث يتم استدعاء الاطراف فرادى ولايتم حل أي مشكله وكانهم معنيين بما يحدث من اجل عدم الانطلاق بالعمل التنظيمي الى الامام .

اقاليم مقسومه قسمين بداوا يستمعوا الى جزء وتركوا الجزء الاخر دون ان يستمعوا اليه وكانهم يجاملوا الطرف الاخر ويقولوا له اننا لسنا ضدك والطرف الاخر مضمون بالجيبه الصغيره لن يتحدث فيهم احد .

القصه مطمطه الوقت وتمديد الاشكاليات يوم بعد يوم واسبوع بعد اسبوع بدون ان يقوموا بحل أي مشكله والمشاكل التي تم حلها اعادوا اليها الخلاف من جديد حتى لايكون هناك سكون ويبدا الجميع بالعمل بروح الفريق ا لواحد .

نفس الهيئه القياديه العليا لا تجتمع بانتظام ولا تقوم بدراسة كل الملفات واحد تلو الاخر وكان لديهم قرارا بتمرير الوقت الى زمن محدد وعدم حسم أي شيء حتى لاتنفجر الاشكاليات التنظيميه بوجههم ويتم اقالتهم مثل الذي سبقهم ولكن هذه المره يا اخوه ياكرام تم تجريبكم في القياده للمره الالف دون ان تنجزوا أي شيء والمشكله ليست بالاقاليم المشكله اصبحت فيكم وبعدم رغبتكم على الحسم التنظيمي .

المؤكد ان هناك اتفاق بين حركتي فتح وحماس على انت يبقى الوضع التنظيمي للحركه ضعيف ودون المستوى المطلوب حتى تتم المصالحه ويتم السماح للحركه بالعمل بحريه وحينها سيتم حسم كل القضايا التنظيميه في كل الاقاليم وتفعيل اذرع الحركه من العمال والشبيبه والمراه والمكاتب الحركيه التي كلها نائمه في ثبات عميق ولا يعمل أي جزء منها .

حتى ان الجميع تفائل بقرب حل المشاكل الماليه في كل الاقاليم ولكن لازالت المشكله هي هي بدون حل وكل المبالغ التي يتم صرفها لحل ديون قديمه حتى ان كوادر الحركه من اعضاء لجان الاقاليم والمناطق التنظيميه لم يتقاضوا نثرياتهم منذ فتره طويله ولا حتى كرت جوال والوضع مطين بطين والجميع يترقب وتمنى على هؤلاء الكبار ان يحسموا القضايا المتلتله امامهم وان يقولوا كلمتهم .

نتمنى ان يعودوا هؤلاء للعب على الخط وان يتركوا المهام التنظيميه التي الان بايديهم حتى نسمع كلامهم الجميل الرائع عن الحلول التنظيميه المبتكره ونسمع نقدهم اللاذع عن الموجود وكيف لو كانوا هم على راس مهامهم التنظيميه كيف سيقودوا التنظيم الى الانطلاق الى الامام وتفعيل العمل فيه ياريت سجلنا الهم اقوالهم الجميله قبل ان يتم تكليفهم حتى نسمعهم اياها ان كانوا يسمعوا فهم ركبوا اذن من طين واذن من عجين ولايريدوا ان يسمعوا من احد أي شيء .

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: