أرشيف | 7:43 م

أمراض الجلوس بالبيت والشيخوخة المبكرة للشباب

29 يونيو

1010906_10151532750064285_888279363_n
كتب هشام ساق الله – منذ ان تم اتخاذ القرار بعدم الذهاب الى اماكن العمل وترك الوظائف والمهام لعناصر حركة حماس ومن يؤيدهم سواء بالمؤسسه الامنيه او بالوزارات والهيئات الحكوميه وبدات سلسله من الامراض تصيب هؤلاء الشباب بالشيخوخه المبكره ومجموعه من الامراض كل حسب همه ومشكلته ومصيبته والحمد لله بالاخر بقضاء الله وقدره .

هناك في الضفه الغربيه من يتحدث عن جلوس هؤلاء الشباب والذين في مقتبل العمر واوج نشاطهم بالبيت نتيجة قطع رواتبهم وقرارات اتخذتها حكومة الدكتور سلام فياض وهؤلاء اصيبوا ببلاء كبير وامراض الشخوخه المبكره للشباب اضافه الى الضغط والسكري والديسك ووامراض كثيره مختلفه .

الذي جعلني اكتب بهذا الموضوع واثناء مروري بالشوارع ارى عدد كبير من هؤلاء الشباب يمارسوا رياضة المشي واقف واسالهم فهذا يقول انه عمل قلب مفتوح واخر عمل كستره وركب دعامات واخر يريد ان ينزل كمية الدهون الثلاثيه والدهون بشكل اخر واخر يتحدث عن تخفيف الوزن نتيجة الاكل والجلوس بالبيت واخر يريد ان ينشط نفسه وقصص وحكايات كثيره .

صديق عزيز لي قام بعمل عملية بواصير بالاونه الاخيره وذهبت لزيارته فضحكنا كثيرا عليه ونحن نتناول هذا الموضوع وقال انه نتيجة الجلوس خلف الكمبيوتر والانترنت فانا اجلس طوال الليل وبالنهار انام نوما عميقا حتى لا اقاتل نفسي ولا اهل البيت والاولاد وافضل شيء ان هو النوم .

الخلافات العائليه اليوميه والتي وصلت بعض هذه الحالات الى الطلاق والزواج باخرى والاعتداء على الاطفال من بنات واولاد والعنف الاسري وغيرة النسوان وشكوكهم بعلاقات ازواجهم مع الغير على الانترنت واشياء كثيره تحدث كل يوم .

موظفون يموتوا في ريعان الشباب نتيجة اصابتهم بالجلطه والضغط واشياء كثيره تسال مات نتيجة جلوسه بالبيت تضخم واصبح لايستطيع الحركه واصابه كل انواع المرض حتى توفي طق وفقع من كل الهموم والمشاكل واخرين كالشمع يذوبوا شيئا فشيا حتى يصبحوا ركام لايخرجوا ولايروا احد .

كما حالات السرطان التي اصابت هؤلاء الشباب والنساء نتيجة جلوسهم بالبيت وتكشفت كل الامراض هؤلاء اصبوحوا شيوخ قبل الاوان نتيجة تكريجهم ببيوتهم بقرارات خاطئه وبمماطله تحدث في تحقيق المصالحه الفلسطينيه .

وفي النهاية يتم قطع رواتب هؤلاء الموظفين بتهمة انهم قاموا بعمل توكيل لزوجته او اخوه واو صديق او انهم موجودين خارج الوطن او نتيجة تقارير كيديه وتحميلهم المسئوليه بالجلوس بالبيت او التواجد خارج الوطن بدون اجازه للدراسه او لتغير جو خارج الوطن باجازه ا واو او ماذا يفعل هؤلاء سوى الموت البطيء .

شباب في ريعان الصبا في اوج عطائهم وقمة خبراتهم تم تكريجهم هكذا في بيوتهم بانتظار الراتب يناموا بالنهار ويسهروا حتى الصباح انقطعت علاقاتهم الاجتماعيه مع بعضهم البعض لايروا بعضهم الا بجنازة صديق او جار او ببيت عزائه او بلقاء فرح وعرس او بعض الاحيان بالسوق والشارع .

لم يتحدث معهم احد في رام الله سواء بالمؤسسه الامنيه او المدنيه ولم يقف احد منهم الى جانب مريض او شخص يمر بظروف صعبه مات احد اعزائه وارسل اليه برقية تعذيه او اتصال من قائدج الجهاز او الوزير ولايجمعهم سوى الوقوف امام الصراف الالي لكي يتقاضوا راتبهم ويعودوا الى كراجاتهم في بيوتهم ليقوموا بعمل مشاكل مع ابنائهم وزوجاتهم .

هؤلاء محسودين على انهم يموتوا وهم بريعان الشباب ويصيبهم كل امراض الدنيا ويفقدوا اعمارهم شيئا فشيئ كالشموع التي تذوب ولا احد يسال عنهم سوى ان يرمي لهم هذا الراتب بدون أي اضافه اخرى محرومين من الزياده الطبيعيه والترقيه واشياء كثيره وبالاخر محملينهم جميله ولا احد يسال عنهم بالاجهزه الامنيه ولا بالوزارات المدنيه .

هؤلاء يجب ان يتلقوا دعم نفسي ومعنوي ومتابعه وتواصل مع زملائهم بالشق الاخر من الوطن واعادة الاعتبار لهم بكل شيء ووضعهم على الهيكليات الوظيفيه والتواصل الانساني معهم اكثر واكثر والتوقف عن قطع الرواتب وممارسة المراهقه الاداريه معهم بالتوكيلات وغيرها فالبعض منهم قطعت رواتبهم ولم يتم ارجاعها حتى الان وهاهو الشهر الرابع سيدخل بعد ايام وشهر رمضان الفضيل وما ادراك ماشهر رمضان ولم يتم اعادة هذه الرواتب للمقطوعه رواتبهم .

بانتظار الحل الاسترتيجي بان يموت كل موظفين السطه في قطاع غزه حتى يتم اعتماد موظفين قطاع غزه الذي عينتهم حركة حماس بعد 10-15 عام هو عمر الانقسام الداخلي الذي سيستمر حتى تحقيق المصالحه .

سوسة الزجاج هل تعرفونها

29 يونيو

سزسة الزجاج
كتب هشام ساق الله – كان يقال بان سوسة الحديد التي تقوم بتذويبه واضعافه والتغلغل في جزئياته حتى يذوب ويضعف هي اقوى انوع السوسه التي تصيب الاشياء وقبلها سوسة الخشب ولكن حديثا تم اكتشاف ان سوسة الزجاج هي الاقوى في هذا العالم وخاصه في العمل السياسي وبامكانها ان تحطم اكبر لوح زجاج في العالم باسرع وقت ممكن ودون ان يشعر فيها احد وتحوله الى جزيئيات صغيره يصعب لمه .

سوسة الزجاج هؤلاء الذين ما يتركوا قصه ولا حدوته الا ويتدخلوا فيها من اجل تهديم المجتمع الفلسطيني والنظام السياسي وتفسير الاشياء وتأويلها وإعطاءها ابعاد اكثر من ابعادها بشكل منقطع النظير سبقوا الشياطين والجان وهم اقوى بكثير من سوسة الحديد لدرجة انهم يصيبوا حتى الزجاج المحصن والمصفح ويفتتوه من خلال وشاياتهم وسبكهم وتاوليهم وتفسيرهم للاشياء اسرع مما نتخيل جميعا .

لهم قدرات عجيبه غريبه على الدس والشبك وايقاف السفن التي تسير في البحر وتعطيل كل شيء فيه خير وتحويله الى شر وكراهيه وفي النهايه ليس لهم أي دخل بما يجري فهم مظاليم يبحثوا عن الخير ولكن الامور تصطدم بهم ويجري ماجرى .

هؤلاء من يمكن ان نطلق عليهم اسم سوسة الزجاج موجودين بكل المستويات ويمكن لاي واحد منا ان يقول انه يعرف واحد منهم فلان لانها فعل وفعل وفعل وعلتان لانه عمل وعمل وعمل كلهم معروفين ويمكن ان يحملوا هذه المرتبه الكبيره في الشبك والتخريب وتحطيم حتى الزجاج المعافي القوي باقل من ثواني وتفتيته الى مليون جزء وقطعه حتى يصبح مثل الرمل على الارض .

ماذا يستفيدوا من القيام بهذه الاشياء هم انفسهم لايعرفوا وقادتهم ومسئوليهم يعرفوا قذارة مايقوموا فيه من افعال وشبك وتحطيم للعلاقات ولكنهم لا يجدوا اسوء منهم حتى يشاورهم ويوافقوا على رواياتهم ويقوموا بتحطيم النسيج الاجتماعي والاضرار بالناس وتحطيم هذا الزجاج الذي يمثل المجتمع بالدخول الى اعماقه وتفتيته .

سوسة الزجاج لاشك انها اقوى من سوسة الحديد وسوسة الخشب وكل انواع السوس الذي نخر في مجتمعنا الفلسطيني ويحطم وحدته ويثير الاشكاليات والفرقه والكراهيه من اجل ان يبقى اباطرة ومخترعي هذه السوسه بمواقعهم وحتما سيتم اكتشافهم ويعانوا مما تصنعه افكارهم الشيطانيه ويذوقوا ماذاقه غيرهم الذي عانى منهم .

الله يجيرنا من سوسة الزجاج والحديد والخشب ويبقى مجتمعنا الفلسطيني موحد يكشف هؤلاء المخربين ويفضحهم ويبعدهم عن تولي المواقع التي يتبوءونها ويريح منهم شعبنا وقادتنا وينصرنا عليهم حتى يبقى شعبنا قوي يستطيع تجاوز كل المحن .

اذن من طين وأذن من عجين

29 يونيو

اذن من طين واذن من عجين
كتب هشام ساق الله – ماتمارسه الهيئه القياديه العليا لحركة فتح في قطاع غزه هو دان من طين ودان من عجين فهي لاتسمع ولاتريد ان تسمع وان سمعت فانها تسمع من طرف واحد ولاتريد ان تمضي ما اعلنته من قبل بجمع كل المتناقضات تحت سقف الشريعه وليعمل الجميع باتجاه واحد للخروج من الازمه التنظيميه الى الانتخابات المناطق وثم الاقاليم استعدادا للاستحقاقات التاريخيه القادمه .

هذا الكلام هو للاستهلاك المحلي ولوسائل الاعلام ولا يتم العمل تجاهه باي خطوه فلاتزال الهيئه القياديه تجمع المتناقضات في كل اقليم وتقوي طرف على اخر وكانها تراجع نفسها بموضوع الاقصاءات الى اقصاءات من نوع اخر وجديد .

ماهذه المماطله خلقوا مثل بريطانيا العظمى في كل دوله ازمه ومشكله وبقيت تلك الازمان والمشاكل يعاني منها العالم دون ان يتم حسمها فاقاليم قطاع غزه كل اقليم فيه مشكله تم توزيع الحقائب واعادة توزيع الحقائب والمهام التنظيميه من جديد والتشكيك بتوزيع الحقائب ما الذي يحدث يتم استدعاء الاطراف فرادى ولايتم حل أي مشكله وكانهم معنيين بما يحدث من اجل عدم الانطلاق بالعمل التنظيمي الى الامام .

اقاليم مقسومه قسمين بداوا يستمعوا الى جزء وتركوا الجزء الاخر دون ان يستمعوا اليه وكانهم يجاملوا الطرف الاخر ويقولوا له اننا لسنا ضدك والطرف الاخر مضمون بالجيبه الصغيره لن يتحدث فيهم احد .

القصه مطمطه الوقت وتمديد الاشكاليات يوم بعد يوم واسبوع بعد اسبوع بدون ان يقوموا بحل أي مشكله والمشاكل التي تم حلها اعادوا اليها الخلاف من جديد حتى لايكون هناك سكون ويبدا الجميع بالعمل بروح الفريق ا لواحد .

نفس الهيئه القياديه العليا لا تجتمع بانتظام ولا تقوم بدراسة كل الملفات واحد تلو الاخر وكان لديهم قرارا بتمرير الوقت الى زمن محدد وعدم حسم أي شيء حتى لاتنفجر الاشكاليات التنظيميه بوجههم ويتم اقالتهم مثل الذي سبقهم ولكن هذه المره يا اخوه ياكرام تم تجريبكم في القياده للمره الالف دون ان تنجزوا أي شيء والمشكله ليست بالاقاليم المشكله اصبحت فيكم وبعدم رغبتكم على الحسم التنظيمي .

المؤكد ان هناك اتفاق بين حركتي فتح وحماس على انت يبقى الوضع التنظيمي للحركه ضعيف ودون المستوى المطلوب حتى تتم المصالحه ويتم السماح للحركه بالعمل بحريه وحينها سيتم حسم كل القضايا التنظيميه في كل الاقاليم وتفعيل اذرع الحركه من العمال والشبيبه والمراه والمكاتب الحركيه التي كلها نائمه في ثبات عميق ولا يعمل أي جزء منها .

حتى ان الجميع تفائل بقرب حل المشاكل الماليه في كل الاقاليم ولكن لازالت المشكله هي هي بدون حل وكل المبالغ التي يتم صرفها لحل ديون قديمه حتى ان كوادر الحركه من اعضاء لجان الاقاليم والمناطق التنظيميه لم يتقاضوا نثرياتهم منذ فتره طويله ولا حتى كرت جوال والوضع مطين بطين والجميع يترقب وتمنى على هؤلاء الكبار ان يحسموا القضايا المتلتله امامهم وان يقولوا كلمتهم .

نتمنى ان يعودوا هؤلاء للعب على الخط وان يتركوا المهام التنظيميه التي الان بايديهم حتى نسمع كلامهم الجميل الرائع عن الحلول التنظيميه المبتكره ونسمع نقدهم اللاذع عن الموجود وكيف لو كانوا هم على راس مهامهم التنظيميه كيف سيقودوا التنظيم الى الانطلاق الى الامام وتفعيل العمل فيه ياريت سجلنا الهم اقوالهم الجميله قبل ان يتم تكليفهم حتى نسمعهم اياها ان كانوا يسمعوا فهم ركبوا اذن من طين واذن من عجين ولايريدوا ان يسمعوا من احد أي شيء .