أرشيف | 9:01 م

غزه تعيش حاله من الفرح والفنان محمد عساف يوحدها بفوزه بالاراب ايديل

22 يونيو

محمد عساف
كتب هشام ساق الله – منذ ان اعلن مذيع برنامج الاراب ايديال فوز الفنان محمد عساف باللقب هذا العام حتى انطلقت العيارات الناريه والالعاب الناريه زاهية الالوان وارتفعت الصياح في كل البيوت والعمارات وخرج الاطفال والشيوخ والرجال والنساء الى الشوارع فرحا بفوز ابن فلسطين الفنان محمد عساف .

هذه المسيره الكبيره التي عاشها ابناء قطاع غزه وحالة الترقب حتى خلت الشوارع من الماره والناس كان الامر في شهر رمضان ساعة الافطار فالجميع يجلس امام شاشات التلفاز في بيوتهم او بالكافتريات العامه او بساحة الكتيبه حيث وضعت شاشه عملاقه كبيره لكي يحضر الحدث الكبير عدد كبير من المواطنين .

صراخ وتصفير وتهليل يقوم بها ابناء قطاع غزه بشكل جماعي واطلاق ابواق السيارات التي تندفع وعليها صور الفنان محمد عساف تجوب شوارع مدينة غزه فرحا وطربا بفوز ابن فلسطين الفنان محمد عساف في هذه المسابقه العربيه .

لاشك ان محمد عساف وحد جماهير شعبنا الفلسطيني بكل انتماءاتهم السياسيه وجعلهم يجتمعوا للتصويت وتاييد هذا الفنان النابغه والصاروخ المحلق في سماء الاغنيه العربيه والذي لن يتكرر بشهادة كبار المطربين والفنانين واستاتذه الموسيقى العربيه .

الفنان محمد عساف فعلها بتصويت ابناء شعبنا في كل اماكن تواجده وشتاته في داخل الوطن او في فلسطين التاريخيه او بخيمات اللجوء في لبنان والاردن وسوريا ومصر وكل دول العالم الذين صوتوا بقوه لهذا الفنان الذي شعر الجميع بانه سفير لفلسطين فوق العاده وانه يستحق هذا اللقب.

الاهتمام الكبير الذي شهده مشاهدة برنامج اراب ايدال هذا العام منقطع النظير والدعم مستمر منذ اللحظه الاولى لبدء البرنامج وجماهير شعبنا الفلسطيني يصوتوا لرقم 3 كل اسبوع اكثر من مره واكثر من رساله رغم ارتفاع اسعارها .

هذا الفوز الكبير اكيد له مليون اب وقائد والكل يضيفه الى تاريخه النضالي وهناك انتهازيين كثير سيقوموا بتبني هذا الانجاز والانتصار الكبير ولكن يجب ان نقول ان من دعم هذا الفنان الكبير وساهم بفوزه الفقراء واللاجئين والمشتتين في كل العالم اضافه الى الذواقين للفن العربي الاصيل والداعمين للاداء الغنائي الرائع وخاصه ان محمد عساف غنى كل الوان الغناء العربي .

ان اول من نوجه له الاحترام والتقدير والتهنئه بهذا الفوز الكبير هو الفنان والمناضل الكبير جمال النجار الذي اكتشف هذا النجم وكان يبشر ببزوخ فجره منذ اكثر من 10 اعوام وطالب بعمل تصريح له والمشاركه في مهرجانات وطنيه وغنائيه ومهرجان انطلاقة حركة فتح الا ان احد لم يستمع اليه ولم يعي قيمة هذا الجوهر الفني .

نعم انتصرت ارادة الشعب الفلسطيني وجماهير شعبنا في هذه المسابقه العربيه الغنائيه وفاز النجم الفلسطيني الصاروخ المنطلق محمد عساف وحلق عاليا كالصقر الفينيقي القديم الذي تجدد مع كل مرحله ليقول للكيان الصهيوني وكل العالم ان شعبنا يستحق الحياه على ارضه وان هناك نوابغ بشعبنا تتواصل مع كل خيوط الانسانيه عن طريق ارقى لغه للفهم الانساني وهي الغناء .

كل التحيه لمن صوت ودعم وشارك بفوز محمد عساف في هذه المسابقه وكل التحيه لبنك فلسطين اكثر الداعمين لهذا الفنان والذي دعم محمد عساف منذ البدايه وحتى فاز هذا النجم بالبطوله العربيه اراب ايديال .

نعم لقد سجل التاريخ باعرف من عار الدور التخاذلي الذي قامت به شركة جوال رغم انها تنشطت في الايام الاخيره ولكنها ربحت من تصويت المواطنين اكثر بكثير مما دفعت لدعم هذا الفنان وفشلت باختبار التحدي الكبير بان تكون الى جانب شعبنا الفلسطيني بكل المناسبات .

نعم غزه الان تعيش حاله من الفرح والسرور ومسيرات تنظلق الى الميادين العامه واصوات ابواق السيارات والتكبير والتهليل وشباب يحملوا الاعلام الفلسطينيه عاليه فرحا وطربا بفوز الفنان محمد عساف واصوات صياح الشباب والشابات والصبايا تسمع من كل بيوت قطاع غزه.

القائد الحاج زهدي محمد الكيلاني من جيل الرواد والقاده المعطاءين في حركة فتح

22 يونيو

الحاج زهدي الكيلا ني
كتب هشام ساق الله – علمت امس بوفاة المناضل الكبير اللواء متقاعد الحاج زهدي محمد الكيلاني هذا الرجل المجبول بحب فلسطين والذي اعطى الكثير لحركة فتح وشعبنا الفلسطيني بالجزائر وحين عاد الى الوطن عاد الى قريته الاصليه بيت لاهيا واصبح احد عناوين الاصلاح ذات البين والعمل الدءوب لخدمة وطنة وشعبه بدون تمييز .

حين دخلت الى بيت العزاء انا والاخ محمد جوده النحال عضو المجلس الثوري لحركة فتح واعضاء لجنة اقليم غرب غزه في مدينة بيت لاهيا شاهدت العجب العجاب صور عملاقه كبيره موقعه باسماء حركة فتح والجبهه الديمقراطيه والجبهه الشعبيه ومختلف التنظيمات الفلسطينيه الاخرى ومؤسسات المجتمع المحلي في بيت لاهيا وكافة فعالياتها الشبابيه والرياضيه والمجلس البلدي فهذا الرجل المناضل رجل الاجماع الوطني .

هذا الرجل المناضل المعطاء الذي لايترك مناسبه الا وكان على راسها داخل الوطن وخارجه واحبه الجميع فهو رجل متواضع من طراز فريد ويخدم كل من قصده فهو شعله من النشاط والحركه والعمل الدءوب واحد العناوين النظيفه والطاهره لحركة فتح والذي لايختلف عليه ابدا .

تعرفت عليه في اللجنه الحركيه العليا بداية تاسيس السلطه الفلسطينيه في النشاطات المشتركه بين تنظيم حركة فتح والتوجيه السياسي الدائم وخاصه في التحضير للاحتفالات الشعبيه الكبيره وكان دائما رجلا معطاء وصحاب راي ورؤيه وموقف دائما يتحدث ويناقش ويصحح ويعمل وكان اول الملتزمين دائما .

المناضل الكبير الحاج زهدي الكيلاني ابومحمد ولد في قرية بيت لاهيا شمال قطاع غزه عام 1942 من عائله مزارعه وتعلم في مدارسه وحصل على الثانويه العامه بتفوق والتحق في جامعة القاهره تخصص ادب عربي وتخرج منها عام 1966 والتحق مبكرا في صفوف حركة فتح وتوجه لتلقي التدريب العسكري في الاردن .

بقي في الاردن حتى غادرها بعد احداث جرش وعجلون وانسحاب قوات الثوره الى لبنان حيث غادر هو الى الجزائر للعمل كمدرس للغه العربيه وبقي على تواصل مع الحركه وكان عضو في لجنة اقليم الجزائر لمدة طويله وكان من انشط اعضاء لجنة الاقليم وافراد الجاليه الفلسطينيه على الاطلاق .

كان احد اهم نشطاء المعلمين وعضو في الامانه العامه لاتحاد المعلمين وشارك في تاسيسه وكان من انشط ابناء الجاليه الفلسطينيه في بلد المليون ونصف شهيد حيث كان دائما يؤبن كل من ينتقل الى رحمه الله من ابناء شعبنا هناك في الجزائر ويكون هو اخر من يهيل التراب عليه وشارك باصلاح ذات البين بين ابناء الجاليه وكان هو من كتب عقود زواج كل ابناء الجاليه الفلسطينيه وساهم بتاسيس اسر جديده واصلح ذات البين بين المختلفين .

كم كان هذا الرجل رائع ومناضل ومخلص ومنتمي لحركة فتح ولشعبنا الفلسطيني وكان رجل يتمتع بالاخلاق العاليه والاحترام والتواضع الشديد وانتقل بعمله ونشاطه الى بيت لاهيا قريته الاصليه وكان من انشط رجال المجتمع المحلي بكل شيء .

رئيس فريق حركة فتح في الانتخابات الرئاسيه حين ترشح الرئيس القائد محمود عباس لمنصب الرئاسه في شمال قطاع غزه وواصل عمله وتولى مسئولية قيادة الانتخابات في المجالس البلديه والقرويه لحركة فتح شمال قطاع غزه وكان على راس الطاقم المشرف على انتخابات المجلس التشريعي الثاني .

اسس مدرسة الكادر التابعه لحركة فتح وقام باعطاء دورات متقدمه للعسكريين واساتذة الجامعات والشبيبه واعضاء لجان الاقاليم وكان محاضرا لايشق له غبار في تدريس كثير من المواضيع التنظيميه وهو حاصل على شهادة الماجستير في العلاقات الدوليه من جامعة الجزائر عام 1985.

هذا المناضل طوال وجوده في الجزائر كان لا يتقاضى راتب من الحركه كونه يعمل مدرسا في الجزائر وكان طوال الوقت يقول رايه ولا يتاثر بكونه يتقاضى مخصصاته في الثوره ويقول كلمته وهو دائما صريح ومباشر وهو عضو بالمجلس الوطني الفلسطيني عن اتحاد المعلمين الفلسطينين وقد وصلت برقية عزاء من عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح الاخ جمال محيسن ينعي صديقه وزميله في حركة فتح .

هذا المناضل الذي وقف الى جانب الرئيس الشهيد ياسر عرفات حين جرى الانشقاق في صفوف الحركه عام 1983 وقال كلمته الذي ساهمت وساعدت بحسم الامر على الساحه الجزائريه وكان دائم المشاركه في كل معارك الثوره فقد جاء الى لبنان وشارك بالدفاع عن بيروت والمخيمات الفلسطينيه شمال لبنان .

واثناء وجودي ببيت العزاء ارتجل الرائع الاخ محمد الباز كلمه نعي فيها المناضل والصديق الكبير اللواء متقاعد زهدي الكيلاني وعدد سجاياه ومواقفه البطوليه والنضاليه ووفاءه وانتماءه الكبير لحركة فتح .

كان باستقبال المعزين عدد من اعضاء الهيئه القياديه العليا وتواجد عدد كبير من قيادات حركة فتح واعضاء لجنة اقليم شمال قطاع غزه وكان في مقدمة هؤلاء الاخ ابراهيم ابوالنجا امين سر الهيئه القياديه العليا وصديق المرحوم وكذلك الدكتور عبد الله ابوسمهدانه مفوض اللجنه التنظيميه والاخ جمال عبيد عضو الهيئه القياديه العليا .

المناضل زهدي الكيلاني متزوج وله ثلاثه من الابناء وثلاث بنات وعدد كبير من الاحفاد .

للاسف الهيئه القياديه العليا نعت الرجل بكلمات ولم يتم وضع ذاتيه لهذا الرجل للتعريف به وبشخصه وبمسيرة حياته النضاليه الطويله ليكون نموذج للاجيال القادمه وللتعريف بسجايا هذا الرجل المناضل والبطل وتاريخه المشرف طوال حياته النضاليه

وكانت نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” في قطاع غزة، اليوم، القيادي والمناضل اللواء زهدي الكيلاني، الذي انتقلت روحه الطاهرة إلى الرفيق الأعلى اليوم.

وقالت الحركة في بيان نعي لها صادر عن الهيئة القيادية العليا للحركة في قطاع غزة: إن الفقيد قائداً معطاءً قدم كل شيء من أجل فلسطين وحركتنا المجيدة “فتح” في الشتات وفي الوطن.

وعددت الحركة، مناقب الفقيد وتفانيه وعمله المستمر في خدمة قضيتنا الوطنية فلسطين، مشيرةً إلى أنه من الرعيل الأول للحركة، وتقلد عدة مناصب قيادية في الحركة، وكان عضواً في عدة مؤتمرات للحركة، حتى عاد إلى أرض الوطن، وشغل عدة مناصب في التوجيه السياسي والوطني، وبقي حامياً للشرعية الوطنية في كل الميادين.

رحم الله الاخ المناضل اللواء زهدي الكيلاني واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصالحين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وتعازينا الى ابناء وقيادات وكوادر حركة فتح في كل مكان ومن عرفوا هذا الرائع وتعازينا للجنة اقليم وكوادر حركة فتح اقليم الشمال وخاصه ابناء قريته الاصليه في بيت لاهيا والى كل من عرف هذا الرجل المحترم والمناضل الجسور .

إلى جنات الخلد أخي المناضل حسام محمد الجرجاوي

22 يونيو

20130622_164600
كتب هشام ساق الله – اليوم ابلغني الاخ الصديق الدكتور مازن الشوبكي بوفاة الاخ المناضل حسام الجرجاوي ابن حي الدرج يوم امس بعد ان شيع جثمانه الى مثواه الاخير في مقبرة الشهداء على الخط الشرقي بعد ان تم تادية الصلاه على جثمانه الطاهر في مسجد الصحابه بحي الدرج بحضور حشد كبير من كوادر الحركه وابناء جهاز المخابرات العامه واصدقائه بعد ان عانى رحلة طويله مع المرض .

المناضل والصديق الاخ حسام الجرجاوي عتب علي وبلغ عتبه لصديقي الاخ سعد البكري بسبب اني مررت بمستشفى الشفاء ولم اسلم عليه حين ابلغني اخي ابو الوليد بعتهب حسام زعلت من نفسي لاني لم اره ولم اعرف انه هو حسام فقد مررت من قسم الكلى بدون ان انظر او اتفحص الجالسين وابلغت اخي ابوالوليد ان يبلغه اني لم اره واني لو رايه لسلمت عليه كان عليه ان ينادي علي .

علمت ساعتها بان الاخ حسام يقوم بغسيل الكلى ثلاث مرات كل اسبوع في رحلة معاناه كبيره بحيث يبقى على الجهاز لمدة اربع ساعات ونصف في كل مره وهذا يشكل عبىء ومعاناه كبيره له ولكل المرضى بهذا المرض الصعب والدائم والمستمر وهو مريض منذ ثلاثة سنوات متواصله وقد ادخل المستشفى الاسبوع الماضي وتوفي يوم الجمعه .

المناضل حسم الجرجاوي من كوادر حركة فتح في منطقة الدرج ومن الشباب النشطين في العمل الاجتماعي والرياضي ومن الكوادر المعطاءة ولكن المرض اتعبه وابعده عن كل النشاطات بسبب وضعه الصحي الذي كان يسوء باستمرار حتى اصبح لايستطيع ان يقوم باي شيء سوى الذهاب الى المستشفي وعمل غسيل للكلى .

ولد المرحوم في مدينة غزه عام 1963 بحي الدرج وتلقى تعليمه الابتدائي في مدرسة صلاح الدين الابتدائيه للبنين والاعداديه في مدرسة اليرموك والتحق في معهد فلسطين الديني وانى الثانويه الازهريه ولم يكمل دراسته وبدا حياته العمليه .

التحق مبكرا في صفوف حركة فتح وانخرط بانشطة الانتفاضه الفلسطينيه الاولى حيث اصيب بعيار ناري الى جانب القلب كاد ان يستشهد لولا عناية الله وبقى مده طويله يتلقى العلاج الطبي لاصابته واحتفظ بالملابس التي كان يرتديها ساعة اصابته واوصى ان يتم دفنها معه حين يستشهد وقد تم دفنها فعلا معه يوم امس استجابه لوصيته ولكي تشهد له في قبره كما فعل الكثير من الصحابه رضوان الله وسلامه عليهم .

اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عام 1989 اتهم بعضوية اللجان الشعبيه التابعه لحركة فتح والقيام بفاعليات ضد الاحتلال الصهيوني وتم التحقيق معه في سجن غزه المركزي ومعتقل انصار 3 وحكمت عليه المحكمه العسكريه بالسجن الفعلي لمدة 28 شهر امضاها في معتقل انصار 3 وكان من خيرة انباء حركة فتح في المعتقل .

خرج من المعتقل ليمارس دوره النضالي بطريقه مختلفه حيث اسس فريق لكرة القدم شارك باعادة النشاط الرياضي عبر الساحات الشعبيه وكان احد نشطائها بامتياز ولعب واشرف على فريق رياضي بمنطقة الدرج .

التحق في صفوف السلطه الفلسطينيه وانضم الى جهاز المخابرات العامه وعمل بمقر المشتل ووصل الى رتبة رائد قبل وفاته .

الاخ المناضل حسام الجرجاوي حاول كثيرا خلال السنوات الثلاثه زراعة كليه لتعفيه من عملية الغسيل المضنيه وقد قصر فيه حركة فتح وكذلك جهاز المخابرات العامه ولم يتم عمل الاجراءات اللازمه لكي يقوم بهذا العمل الا ان ارادة الله وعنايته ارادت ان يتوفى .

شارك في جنازته عدد كبير من كوادر وقيادات حركة فتح في منطقة الدرج منطقة الصحابه اضافه الى اهالي المنطقه فالرجل يتمتع بعلاقات ممتازه مع اهالي المنطقه اضافه الى عدد كبير من اصدقائه في جهاز المخابرات العامه .

المناضل حسام متزوج ولديه ثلاث ابناء هم محمد 19 عام وباسل 17 عام وخالد 14 عام وهند 21 عام وشهد 8 اعوام رحم الله المغفور له واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصالحين والشهداء وحسن اولئك رفيقا تعازينا للاخوه انباء حركة فتح اصدقاء المرحوم ولابناء عائلة الجرجاوي الكرام والى جيرانه وكل احبائه وانا لله وانا اليه راجعون .

شركة جوال ستقوم بفتح التصويت لمحمد عساف بدون مقابل فجر الاحد

22 يونيو

13052716542987kP
كتب هشام ساق الله – شركة جوال الفلسطينيه قامت بتوزيع كميه كبيره من الكروت فئة العشره شيكل والعشرين على بعض الكافتريات الخمس نجوم والشعبيه والتجمعات الشبابيه حتى تقول للشعب الفلسطيني بانها قامت بواجبها وادت الدور المطلوب منها من اجل ان تحلف يمين بهذا الامر .

المؤكد ان شركة جوال ستقوم بفتح التصويت المجاني لمحمد عساف فجر يوم الاحد بعد انتهاء التصويت لان هذه الاصوات لن تنفعه ولن تدفع شركة جوال مقابل هذه العمليه اموال لشركة الام بي سي وتقول انها فاجئت الجماهير الفلسطينيه بالوقت الضايع .

حين يفوز محمد عساف فشركة جوال كانت وراء النجاح والدعم اللامحدود لهذا الفنان الفلسطيني الكبير الذي يستحق ان ينجح بهذه المسابقه العربيه ويفرح شعبنا الفلسطيني التواق لاي شيء يفرح به وخاصه وان هذا الفنان يمتلك مقومات النجاح والتميز كلها .

وحين يفوز اخر بهذا اللقب بدل من يستحقه فان شركة جوال ستقول باننا قمنا بعمل اللازم ولم نقصر بدعم الفنان محمد عساف ولكن تعداد السكان بدوله مثل مصر وعدم قدرتنا على منافستها وخاصه وان هناك اكثر من ستين مليون خط جوال لديهم فهذا هو ما استدعى فوز المصري بهذه المسابقه .

وانا اقول بان شركة جوال لم تضع خطه منذ البدايه لدعم هذا الفنان وكل ماقاله مدراءها ابتداء من عمار العكر وانتهاء باصغر واحد لم يتم تطبيقه على الارض والحمله التي قامت فيها لدعم هذا الفنان كانت عمياء وقصيرة النظر ولم تضع خلالها جوال استراتيجيه لتشجيع هذا الفنان ودعمه بحق .

شركة جوال تريد ان تربح من كل شيء حتى بعدم اخذ الحصه المقرره حسب الاتفاق مع محطة الام بي سي وتنازلها عنها الا انها تربح ايضا من هذا الكم الكبير الذي يقوم به المواطنين وانها دائما تقوم بتوزيع كروت مجانيه على الحبايب وبالكافتيريات التي يجلس فيها مدرائها ليشربوا الشيشه ويقوموا بعمل جو حولهم على حساب شركة جوال .

كنت اتوقع ان ترسل شركة جوال ارصده بقيمة 10 شيكل لكل مشتركيها ليقوموا بالتصويت للفنان محمد عساف كما فعلت ايام الحرب على غزه وارسلت نفس المبلغ لك مشتركيها كنوع من المساعده والتضامن مع شعبنا الا ان شركة جوال لم تضع الخطط المناسبه لهذا الامر .

شركة جوال تعرف انها وحدها بالسوق وخاصه في قطاع غزه وان الشعب كله لايستطيع ان يعاقبها على مواقفها المخزيه بعدم القيام بالواجب ودعم محمد عساف بالشكل المطلوب وفتح التصويت لفنان الشعب محمد عساف وحتى لاتخسر اموال اخرى قد تقلل ارباحها السنويه .

محمد عساف يا شركة جوال ظاهره لاتتكرر كل عام حتى تقوموا بعمل حسابات للمبالغ التي يمكن ان تخسروها بدعمه وتجعلوا من امكانية فوزه حقيقه تفرح شعبنا الفلسطيني ولكن هناك قصر نظر في كل شيء لدى هذه الشركه التي لاتمتلك الحس الوطني بالشكل المطلوب وقصر نظر مدرائها الذين لايقروا الشارع الفلسطيني بشكل صحيح .

المفاجئة التي اعدتها شركة جوال لمحمد عساف توزيع كروت مجانيه رغم انها كانت تستطيع عمل الكثير ومافسة هذه الشركات الكبيره الممتده بخطه فلسطينيه وبطرق متعدده الا ان شركة جوال تمتلك من الكوادر الذين يعملوا مثل الربوتات والماكينات بدون ان يتم منح هؤلاء القدره على الابداع والعمل المتميز .

يجب ان تخرج كل الجماهير ضد شركة جوال اذا لم يفز محمد عساف ويتم عمل برنامج وطني لمعاقبتها ويجب ان يستقيل مدرائها الكبار من مواقعهم وعلى مجلس ادارتها ان يقوموا بعمل تحقيق حول عدم وجود جوانب ابداعيه بعمل دوائر شركة جوال ومجموعة الاتصالات الفلسطينيه بشكل عام .

المؤكد ان اجهزتها كلها مريضه لاتعمل والغرور مسيطر عليها والمؤكد ايضا ان هذه الشركه تقوم ببيع خدمات الاتصال نيابه عن الشركات الصهيونيه ويتم تغليفها بغلاف فلسطيني من اجل الربح اكثر واكثر .

بانتظار ان نرى القرعه من ام الظفاير ونرى كيف ستسير الامور وبالاخر شركة جوال بتبيع هواء ولايوجد اي تكاليف عليها ويمكن ان تقوم بما تريد وتخصمه من الضرائب وتحميله على بنود مختلفه ومتعدده ولكن جوال لاتريد ان تقوم بدورها .

جوال تنتظر تعليمات عليا من الرئيس محمود عباس على مايبدوا حتى تجد مبرر لتقوم بدورها المطلوب منها وتجد له مايبرره حتى تقوم بفتح التصويت المجاني لكل ابناء شعبنا لدعم هذا الفنان الفلسطيني الرائع محمد عساف كما تفعل الشركات المصريه بصمت وكذلك الشركات السوريه والعربيه الاخرى بدعم منافسيها .

وفي تغريدة وصفت بالخطيرة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر ، قال الاعلامي اللبناني الشهير طوني خليفة ان “العصفورة” أخبرته بأن أحمد جمال الفنان المصري المشاركك ببرنامج محبوب العرب هو من سيفوز باللقب.

واضاف خليفة أنه يتمنى فوز الفنان الفلسطيني محمد عساف ، موجها رجاءه لقناة الام بي سي بتكذيب “العصفورة”.

في ذكرى اختطاف الجندي الصهيوني شاليت متى سيتم اختطاف جنود صهاينه اخرين

22 يونيو

1006242243426ilh
كتب هشام ساق الله –بعد يومين تصادف الذكرى السنويه لاختطاف الجندي الصهيوني جلعاد شاليت وبدء علمية الوهم المتبدد على قطاع غزه بعد هذه السنوات متى ستقوم فصائل المقاومه بتكرار العلميه واختطاف جنود اخرين ليتم مبادلتهم بكل الاسرى في سجون الاحتلال وانهاء معاناة هؤلاء الابطال بعد سنوات ومعاناه طويله مع الاسر .

كان فصائل المقاومه الفلسطينيه قامت بهذا العمل لمره واحده ولم تكررها واستشهد القائد الشهيد جمال عطايا ابوسمهدانه الذي نذر حياته للقيام بهذه المهمه ولم يعد احد يخطط او يحاول اختطاف جنود صهاينه واطلاق سراح الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني .

متى نعيش الفرحه التي عاشها شعبنا الفلسطيني كله بتحرير الف اسير فلسطيني امضى سنوات طويله في سجون الاحتلال ونرقب تلك الاحداث العظيمه التي حدثت ونقهر الكيان الصهيوني ونمرغ انفه بالتراب وننتصر عليه وننتزع ابنائنا في سجونه انتزاعا وغصبن عنهم .

بالرغم من جسامة ماتعرض له شعبنا الفلسطيني من هجمات صهيونيه اعقبت عملية الوهم المتبدد والتي اسفرت عن اختطاف الجندي الصهيوني جلعاد شاليت بايدي المقاومه الفلسطينيه وماسقط من شهداء وجرحى ومعتقلين وتدمير البنيه التحتيه والمزارع والابار حتى طالت الحيوانات والشجر والحجر الا ان شعبنا تحمل جسامة الحدث وفرح وسعد باطلاق سراح 1000 اسير فلسطيني مقابل هذا الجندي الصهيوني يوم الثامن عشر من تشرين اول عام 2011.

رحم الله الشهداء الذين سقطوا في هذه العمليه واسكنهم فسيح جنانه الشهيد القائد العام لألوية الناصر صلاح الدين الشيخ عماد حماد ” أبو عبد الرحمن ” والقيادي في الألوية الشهيد خالد المصري ” أبو فراس ” والقيادي الشهيد هشام أبو نصيرة ” أبو محمد ” قائد وحدة الإسناد في عملية الوهم المتبدد والاستشهاديان محمد الرنتيسي ومحمد فروانة اللذان تقدما في ساحات الوغى يقتحمون ويدمرون الموقع الصهيوني والآليات المتواجدة فيه ومن خلال صمودهما في القتال داخل موقع كرم أبو سالم مكن بحمد الله عزوجل المجاهدين من الانسحاب ومعهم ” الجندي الأسير” .

وكلنا امل ان يتم تحرير جثماني الشهيدان محمد الرنتيسي ومحمد فروانه الذان بقي جثمانهما مختطفا لدى الكيان الصهيوني ومدفونان في مقبرة الارقام ولم تفرج عنهم قوات الاحتلال الصهيوني .

نتمنى ان تتكرر عملية الوهم المتبدل مره اخرى عدة مرات حتى نستطيع ان نحرر عدد كبير من الاسرى داخل سجون الاحتلال الصهيوني وننهي معاناة ابطال معتقلين ويعانون من المرض وكذلك معتقلين اطفال ونساء وشيوخ واسرى امضوا سنوات طويله لم يتم اطلاق سراهم في صفقة وفاء الاحرار .

والوهم المتبدد” هو الاسم الكودي لعملية أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط والتي تم تنفيذها عام 2006 عن طريق عمل مشترك بين ثلاث تنظيمات عسكرية فلسطينية تمثل المقاومة.

والوهم المتبدد ربما تكون اسما على مسمى –كما يقولون– فهي أضحت كابوسا، يلاحق الإسرائيليين في أحلامهم لأعوام طويلة، إلا أن تمت عملية تبادل الأسرى الفلسطينيين بالجندي شاليط والتي بدأت المرحلة الأولى منها صباح أمس الثلاثاء خروج 477 أسيرا فلسطينيا من غياهب السجون الإسرائيلية.

في تمام الساعة 05:15 من صباح اليوم الأحد 29 جمادى الأولى 1427هـ الموافق 25/06/2006م قام سبعة من المقاومين ينتمون لتنظيمات كتائب عز الدين القسام وجيش الإسلام وألوية صلاح الدين بتنفيذ العملية التي اطلق عليها الوهم المتبدد وكان الهدف منها اسر احد جنود موقع إسرائيلي بالقرب من معبر كرم أبو سالم وقتل من فيه، وذلك ردا على مجموعة من عمليات اغتيال نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي كان آخرها اغتيال الأمين العام للجان المقاومة الشعبية جمال أبو سمهدانة.

وقد تم التجهيز لعملية الوهم المتبدد قبل موعدها بما يقرب من العام حيث تم إنشاء وحفر نفق طويل جدا يمتد من مكان ما في القطاع وحتى عمق 280 مترا، ما يعني أن طول النفق لا يقل عن 400 مترا بعمق 9 أمتار تحت الأرض وكان التجهيز والإعداد للعملية استغرق ما يقارب أربعة أشهر فيما استغرق حفر النفق وتجهيزه ستة أشهر.

تم تقسيم السبعة المقاومين إلى ثلاث مجموعات، المجموعة الأولى قامت بتفجير دبابة الميركافاة (3) المطورة بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدبابات، فيما تحركت المجموعة الثانية تجاه ناقلة جند وقامت بزرع عبوة ناسفة فيها وتفجيرها مما أدى الى تدميرها، وأما المجموعة الثالثة فقامت بالاشتباك مع ثلاثة عسكريين إسرائيليين داخل أحد الأبراج العسكرية قبل أن تدمره بقذيفة (آر بي جي)”.

وفي هذا التوقيت حضرت تعزيزات عسكرية من جنود الاحتلال فاشتبكت معهم المجموعة الثالثة وأوقعت فيهم قتلى وإصابات فأصيب الاستشهادي محمد فروانة في قدمه مما حدا بزميله الآخر الشهيد حامد الرنتيسي للتغطية عليه تمهيدا لخروجه فصعد إلى برج عسكري آخر واشتبك مع من فيه وفجر نفسه بين الجنود –من اثنين إلى ثلاثة جنود- بحزام ناسف كان على وسطه. فيما نجحت المجموعة الثانية في مهاجمة دبابة إسرائيلية بالصواريخ وألقت عدة قنابل داخلها، فقتل قائد الدبابة وهو ضابط برتبة ملازم أول، وجندي آخر، كما أصيب جندي ثالث، فيما أسر الجندي الرابع وهو الجندي جلعاد شاليط.

وبعد الانتهاء من العملية عاد المجاهدون إلى قطاع غزة سيرا على الأقدام على سطح الأرض، وليس عبر النفق، فقد أطلقوا صاروخا على السياج الأمني وبذلك فتحوا فيه فتحة كبيرة أتاحت لهم العبور السريع، ثم اختفت آثارهم, ولم تتمكن من التعرف على مسارهم حتى طائرات الهليكوبتر التي انطلقت إلى الجو فورا بحثا عنهم.

أقر الإسرائيليون بأن العملية الاستشهادية “الوهم المبدد” في معبر “كرم سالم” على الحدود مع قطاع غزة كانت نوعية نفذها المجاهدون كما لو أنهم جنود في جيش منظم ومدرب على أعلى المستويات.

وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية في عددها الصادر يوم الاثنين 26/6/2006م أن خلافات حادة نشبت بين جهاز الأمن الصهيوني “الشاباك” والجيش الصهيوني حول الفشل الاستخباري الذي صاحب العملية وعدم تمكن جيش الاحتلال ومخابراته من الاستفادة من المعلومات التي قدمها الشاباك حول العملية التي أسفرت عن مصرع جنديين صهيونيين وأسر ثالث.

وقالت الصحيفة إن غضبا يسود أوساط قادة الجيش مما اعتبروه محاولة من الشاباك لإلقاء المسؤولية عليهم مشيرين إلى أن ديسكين قائد الشاباك قدم معلومات عامة عن وجود محاولة الاقتحام دون معلومات مفصلة.

كما عقَّب رئيس الوزراء الإسرائيلي في ذلك الوقت “إيهود أولمرت” على عملية “الوهم المبدد”، في افتتاح جلسة الحكومة الأسبوعية قائلاً:”الحكومة بالسلطة الفلسطينية وأبو مازن ورئيس الوزراء إسماعيل هنية مسئولين عما جرى في كيرم شالوم بكل ما يحمل الحدث من معنى”.

23 حزيران يونيو 2002 بدء تنفيذ جدار الفصل العنصري الإسرائيلي

22 يونيو

جدار الفصل العنصري
كتب هشام ساق الله – اصبح التعامل مع الجدار العنصري الذي بدات قوات الاحتلال الصهيوني بعمله وشارف على الانتهاء قبل احد عشر عاما بالتمام والكمال من قبل السلطه الفلسطينيه ووسائل الاعلام على انه حقيقه وتم ترك متابعة تفاعلاته والاستمرار قدما بالمطالبه الدوليه بازالته رغم ان شعبنا الفلسطيني بدا يضع له حلول لاختراقه ولعل النفق الذي اقيم باحدى قرى الضفه لتجاوز هذا الجدار احدها .

لن يستطيع احد ان يوقف المعركه الفاصله في التاريخ بين الحق والباطل بين الفلسطينيين اصحاب الحق والصهاينه المعتدين الغاصبين حتى ولو تحصنوا وقاتلوا من وراء جدر كما قال القران الكريم وسينطق الحجر والشجر ويقول خلفي صهيوني يهودي اقتله وسننتصر بالنهايه شاء من شاء وابى .

كنت قد نشرت هذه المعلومات في نشرتي المرحومه نشرة الراصد الالكتروني اليوميه موضوع عن بدء جدار الفصل العنصري بهذا اليوم والذي لم تصدر السلطه الفلسطينيه او من فصائلها العامله أي بيان بهذه المناسبه وبدء تنفيذ هذا المشروع الصهيوني الذي التهم الأراضي الفلسطينية وضيق المعيشه على ابناء شعبنا الفلسطيني وعقد التواصل بين افراد العائله الواحده واصبح هذا الجدار امر واقعي في حياة شعبنا الفلسطيني .

هذا المشروع الذي اصبح تنفيذه واستكماله مشروعا عاديا بالنسبه للسلطه الفلسطينيه التي تركت فضح هذا المخطط والحديث عنه في الاعلام وبدات بالتعامل معه على انه اعتيادي وامر واقع كما اصبح احتلال المدن الفلسطينيه داخل فلسطين التاريخيه واشياء كثيره تركنا المطالبه فيها في المجتمع الدولي .

اصبح الخلاف الفتحاوي الحمساوي والانقسام الداخلي وتشكيل حكومة وحده وطنيه هو الحدث السائد الذي هبط سقف مطالباتنا الوطنيه امام المجتمع الدولي وتركنا الامر بعد ان حققنا نصر في محكمة الدوليه في لاهاي وتركنا هذا المخطط الصهيوني يضيق علينا ويسرق ويلتهم اراضينا لصالح المشروع الصهيوني التوسعي الذي زاد عدد المستوطنات والمستوطنين في داخل الاراضي الفلسطينيه الى اضعاف مضاعفه عما كان عليه بداية توقيق اتفاقية اوسلو .

تركت الكتابه عن هذا الموضوع في نفس اليوم لأراقب ان كان احد يتذكر هذا التاريخ وهذا البدء باخطر مشروع قامت به دولة الكيان الصهيوني منذ احتلالها لكل فلسطين التاريخيه ولكني اكتشفت ان الانقسام وايامه البغيضه اصبح الذي يسيطر وتلاحق الاحداث اليوميه من عدوان الصهاينه على قطاع غزه أنسانا هذا اليوم والتذكير فيه .

بدأت إسرائيل في مثل هذا اليوم عمليات البناء لإقامة جدار الفصل العنصري في عمق الأراضي الفلسطينية. وقد جاء ذلك بعد أسابيع قليلة من عملياتها العسكرية الواسعة النطاق في كافة الأراضي الفلسطينية، والتي بدأت في التاسع والعشرين من آذار/مارس من نفس العام، وأطلق عليها عملية “السور الواقي”، حيث اجتاحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، كافة مدن الضفة الغربية ومناطق واسعة من قطاع غزة.

ولم تكن مصادفة تزامن العمليتين ( العملية العسكرية وعملية البناء) مع بعض، فالحجة الإسرائيلية للقيام بهما هو “منع تسلل الفدائيين منفذي العمليات إلى إسرائيل”.

بيد أن حقيقة الأمر غير ذلك تماماً فالعملية العسكرية جاءت لتؤكد تنكر إسرائيل لكل اتفاقات تسليم الأراضي الفلسطينية الواقعة تحت سيطرتها إلى السلطة الوطنية، فيما جاءت عملية بناء الجدار كمحاولة فضة لرسم الحدود بشكل منفرد وفرضها على الجانب الفلسطيني بعيداً عن الاتفاقات بين الجانبين.

ورغم ان رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك ارئيل شارون كان من اشد الرافضين لإقامة الجدار العازل ( كما أطلق علية إسرائيلياً)، إلا انه وبعد مرور أيام من انطلاق عملية “السور الواقي”، أمر بتنفيذ المخطط وحشد الإمكانيات لتنفيذه.

وجدار الفصل العنصري هو عبارة عن سلسلة من العوائق تمتد في مساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية بعد أن تم مصادرتها والاستيلاء عليها، وتتكون هذه السلسلة من جداران إسمنتية وقنوات طويلة عميقة ونقاط مراقبة إلكترونية إضافة إلى اسيجة كهربائية.

كما يشمل الجدار منطقة عازلة تمتد على طول حدود الضفة الغربية، بعمق يتراوح بين 1 ــ 10 كلم وقد يصل إلى عشرين كلم كما هو الحال عند منطقة سلفيت، وتضم هذه المنطقة منطقة غلاف القدس والتي تضم 170 كلم مربع خارج حدود بلدية القدس.

ويتجسد ابرز أخطار هذه الخطة في المنطقة العازلة وغلاف القدس والتي ستؤدي إلى قضم 20 % من مساحة الأراضي الفلسطينية لتضم إلى إسرائيل واعتبار أكثر من ربع مليون من السكان غرباء.

ويصل طول الجدار إلى 620 كلم وهو بعمق 300متر إلى 23 كلم داخل أراضي الضفة الغربية.

دائما للنجاح أخي الفنان الكبير جمال النجار مليون أب

22 يونيو

جمال النجار

كتب هشام ساق الله – كهذا الدنيا اخي الفنان جمال النجار دائما للنجاح هناك مليون اب وقائد ومكتشف ومشجع ولكن في الحقيقه هناك اب روحي واحد ومعلم اكتشف الموهبه وثقلها واعطاها فرصته واجتهد صاحب الموهبه وطور من ادائه ونجح لذلك كان هناك من اراد بقصد ان يغيبك عن حضور الحفل الختامي لابنك وتلميذك حتى لاتخطف منه الاضواء .

وانا اتباع يوم امس اداء الفنان الرائع محمد عساف وارى الحضور وخاصه الفلسطنيين منهم عرفت لمذا لم يتم تسهيل منح الفنان جمال النجار هذا المناضل الكبير والمكتشف الاول للنجم الفيزا له ادركت انه سيخطف الاضواء من كل الابوات الجدد الذين يريدوا ان يقولوا انهم اباء هذا الفوز والانتصار الكبير .

لو كانوا بدهم النقا والزين في السفاره الفلسطينيه في لبنان وبوزارة الخارجيه الفلسطينيه وبالرئاسه كانوا سهلوا حضور هذا الرائع جمال النجار مكتشف هذا النجم ومعلمه الاول ولكن دائما الكعكه بايد اليتيم عجبه وهناك دائما من يستكثر على هؤلاء الرائعين حضورهم ومشاركاتهم وكان الامر من اختراعهم هم وحتى لايسرقوا الاضواء عنهم .

اخي الفنان المقاتل جمال النجار يكفيك فخرا ماقاله تلميذك محمد عساف وما سيقوله لوسائل الاعلام عن أفضليتك وسبقك لهم جميعا في معرفة هذا الفنان واكتشافه وتعليمه ومزاملته لفتره طويله من الزمن وان هناك لديك مواهب كثيره ساهمت انت ببروزها ودخولها هذا المجال ولازالت مغموره تنتظر الفرصه حتى تبرز .

هذا كله يثبت رؤيتك الفنيه الثاقبه وماكنت تطالب فيه من زمان بمنح المواهب الفرصه للبروز ينبغي لوزير الثقافه الفلسطينيه الي مابعرف اسمه والي حضر حفلة امس في بيروت ان يلتقي بك وبكل الفنانين والمثقفين والشعراء والادباء والكتاب ويهتم هو والسلطه الفلسطينيه كلها في المواهب المدفونه بوطننا .

تذكرت وانا مستفز لغيابك حين قمت بدور غنائي رائع على خشبة مسرح مركز رشاد الشوا عن الشهيده دلال وتنوعك الفني وجمال هذه المسرحيه التي ادها جمال النجار الرائع وتذكرت احاديثك عن اتحاد الفننانيين وضرورة تفعيله وطموحك الفني الكبير الذي هدمه الانقسام الداخلي حين قاموا بتحطيم عودك الذي لحنت به اجمل الاغاني الوطنيه والثوريه .

اليوم اخي جمال عرف البعض قيمتك الفنيه ودورك التاريخي الطويل في الفن والاغنيه الوطنيه لذلك يريدوا ان يسرقوا منك انجازك واكتشافك ويغيبوا عنك الاضواء ودائما كما قلت بالعنوان للنجاح مليون اب ولكن لا احد يسال عن الاصول والبدايات .

لانك اخي جمال كنت وستظل مقاتل ومناضل وتعطي للغناء دور نضالي وثوري في الهاب مشاعر الملايين من ابناء امتنا العربيه ولانك تسير على درب الشهداء وحملت البندقيه بيوم من الايام ولانك دائما تعتبر نفسك جندي مجند لهاذ الوطن لذلك كانوا لايريدوا ان تكون هناك بعين الحدث لانك اكبر منهم جميعا .