أرشيف | 2:01 م

البيان الذي نشره موقع صوت فتح الاخباري للنائب محمد دحلان لم يعجبني

31 مايو

محمد دحلان
كتب هشام ساق الله – البيان الذي اصدره امس النائب محمد دحلان في وسائل الاعلام والذي قراته على موقع صوت فتح الاخباري لم يعجبني وكان بيانا تهجميا من اجل التهجم والسب ولم يكن بأوانه وموعده وخاصه واننا نودع اليوم مفكر الحركه الاول الاخ المناضل عبد العزيز شاهين ابوعلي وكان اجدر ان نعاه وكتب مقالا عدد سجايا هذا المناضل الكبير بدل البيان الضغيف والركيك الذي تم نشره باسمه .

انا اقول للاخ محمد دحلان ليس هكذا تصدر البيانات يتم وضع الالغام والعبوات بين ثنايا احرف هذا البيان فهذا ليس اسلوبك ولا ماعرفناه عنك ولكن هناك من حولك يريدوا ان يقطعوا كل امكانيات التصالح الداخلي ويريدوا ان يعمقوا الهوه الموجوده بينك وبين كل قيادات حركة فتح وفي مقدمتها الرئيس القائد محمود عباس .

هناك فرق بين مايقال بالجلسات الخاصه من تحليلات سياسيه واقوال ويتم تحويلها الى بيان للجمهور يقراها الجميع وتبقى في ذاكرة الانترنت يتم استخدامها ليس ضد الرئيس محمود عباس بل ضد حركة فتح وكل ادائها اينما يكون في كل مكان .

انا اقول بان بيان بمناسبة وداع الاخ المرحوم ابوعلي شاهين لايجب خلط الاوراق فيه فلم تترك لحماس والفصائل المعارضه أي شيء حتى يقولونه فكان بيانك اصعب من بياناتهم ويلتقي معهم بشكل يكاد يكون كبير مع ان بعض هذه الفصائل باوقات تحترم وتقدر الرئيس محمود عباس وتعرف به وتتعامل معه باحترام اكثر مما ورد في البيان .

انا اقول بان هذا الاسلوب الذي ورد هو اسلوب متوتر ويريد من ساعدك في صياغته وتصديره ان يسيء اليك اكثر بهذا البيان والدائره المحيطه بك وخاصه الاعلاميين منهم الذين يقترحوا عليك الحديث بهذه الموضوعات التي نايت عن الحديث عنها منذ بداية الخلاف وعملية الفصل التي جرت لك في اللجنه المركزيه .

انا اقول ان من يتحدث بهذا الاتجاه وان صح ماورد في هذا البيان فاني اشم رائحه الخروج من الحركه وكل من سبق ان خرج من حركة فتح انتهى وذهب خلف الاحداث وانتهى فلازلنا نحن ابناء حركة فتح ودفعنا فيها دماء واعتقال وتعذيب والم وان اختلفنا فلا يجوز ان نصل الى مرحلة ماوصل اليه البيان من اسفاف وسقوط .

اصبح من المؤكد لدي انك لم ترسم معالم خطتك واستراتيجيتك المقبله وانك تتعامل مع الاحداث بردود افعال ليس الا والاموال والعلاقات العامه والاجتماعيه التي يقوم بها مؤيديك في قطاع غزه والضفه الغربيه باسمك ستذهب ادارج الرياح في ظل هذه البيانات والمواقف المتوتره والتي لاينبغي ان تصدر عنك .

طالما انك اتخذت منذ البدايه الصمت وعدم الحديث بتفاصيل ماتمتلك من معلومات فيجب عليك ان توقف ان يصدر بيانات باسمك بهذا التوتر والهجوم والذي يسيئ لك بدرجة كبيره ويفقدك الكثير من المؤيدين ومن يمكن ان يقف الى جانبك ويساندك ويدفع العلاقات مع الاطار الرسمي الى مرحلة اللاعوده وانقطاع سبيل الحوار والمصالحه .

انت بتصريحاتك هذه تتماهى وتتطابق مع حركة حماس ومصطلحاتها وتؤكد مواقفها واتهاماتها لحركة فتح وللرئيس محمود عباس راس السلطه شاء من شاء وابى من ابى وتدعم مواقف الذين يدسون لك عنده ولقطاع غزه بشكل عام وتضعف مواقف ابناء الحركه الذين يقوموا باداء رائع على الارض وبالميدان .

كان ينبغي ان يكون بيانك يتحدث عن ماكان ينادي به القائد الكبير عبد العزيز شاهين ونحن نودعه عن مدرسة المحبه فالاخ ابوعلي تجرع الام التقصير الكبير معه ولم يتحدث عنه رغم انه اكثر من يمكن ان يتحدث ويفضح الا انه اثر الصمت والالم على ان يفضح مايجري .

انا اقول لك ان هناك من يريدوا ان يخربوا ديارك كما فعلوا في السابق ويجيبوك طيز بريق وانا اقول لك ان تحذر وتتعامل بمنطلقات ثوريه بعيدا عن الردح والسب واللعان ومواصلة الصمت وعدم نشر الغسيل الوسخ على الاحبال عبر مثل هذه البيانات والتصريحات الصحفيه .

وكان قد صرح القيادي الفتحاوي والنائب في المجلس التشريعي محمد دحلان ‘ابو فادي’ أن رئيس السلطة محمود عباس يدعي بأنه يتعرض يتعرض لضغوط كبيرة بهدف إعادته الى طاولة المفاوضات مع إسرائيل مجددا، و لنا هنا أن نسأل هل السلوك المهين الذي سلكه عباس في إجتماعات دافوس، و مغازلته المذلة للرئيس الاسرائيلي و تشدقه بالتنسيق الامني، كان ايضا ناتجاً عن ضغوط ؟؟ ام تلك هي الصورة المثالية التي يتعمد عباس تسويقها عن نفسه .

وأضاف دحلان، لا وجود لشعوب جبانة ومرتبكة بل يوجد قيادات جبانة، وشعبنا الفلسطيني أثبت بطولةً و شجاعةً وصموداً عبر التاريخ، لكنه الآن ابتليَ بمرحلة من الضعف والهوان والإرتباك عنوانها محمود عباس ! الذي أصبح يعبر عن حالة هوان بعيدة كل البعد عن تقاليد شعبنا المناضل وروح حركة فتح المقاتلة من أجل حقوق شعبنا وحريته .

وقال، في اللحظات التي كان يوارى فيها جثمان القائد والمعلم الفتحاوي الكبير ( أبو علي شاهين ) الثرى في غزة الباسلة، كان محمود عباس يقوم بتوزيع التنازلات والإهانات المتعمدة للشعب الفلسطيني وأسرانا الأبطال في مؤتمر دافوس في البحر الميت، وبدلاً من أن يناضل من أجل إطلاق سراح أسرانا، اعلن أنه لا يؤيد ولا ينوي أسر جنود إسرائيليين، وكأن الآلاف من أسرانا الأبطال لا يمثلون شيئاً لعباس !!

وشدد على ان أبو علي شاهين .. هذا المعلم والقائد الفتحاوي وآخر الكبار، الا يستحق من عباس أن يرسل ممثلاً عنه للمشاركة في جنازته، لماذا لم يسمح عباس بان تحتضن مقاطعة ياسر عرفات بيت عزاءه أسوة بمن فقدنا من القادة العظام !!

أشار لا عجب ولا غرابة فالحقد والمقت شيمة عباس علي الدوام، فلطالما تطاول على القامات العليا من أبطال وقيادات الشعب الفلسطيني امثال ياسر عرفات وأبو علي شاهين وغيرهم، فمع قاتلي شعبنا من الإسرائيليين يكون عباس حمامة وديعة ناعمة، و مع أبطال الشعب الفلسطيني فهو يكشر عباس عن أنيابه ويبث سمومه، و يرفض تغطية تكاليف العلاج للقائد الوطني الكبير بو علي شاهين بل تمنى له الموت ولا يتورع عن معاملته كعدو لدود .

وفي ختام تصريحه ترحم على الشهداء الأبطال وقال، لترقد أرواح قادتنا العظام وشهدائنا الأبطال مطمئنة بأن شعبنا الفلسطيني لن يصبر طويلا على هذا الهوان، فالغضب الساطع قادم ليعيد الاعتبار لنفسه وأبطاله مهما تطاول عليهم الاقزام و الأنذال .

قالت مصادر دبلوماسية موثوقة أن جولة جديدة من جهود المصالحة بين رئيس السلطة الفلسطينية ‘محمود عباس’ من جهة و القيادي الفلسطيني البارز ‘محمد دحلان’ من جهة اخرى قد انتهت إلى الفشل مجددا بعد تراجع ‘عباس’ عن موافقة كان قد ابلغ بها الوسطاء طالبا امهاله إلى حين اطلاع اللجنة المركزية على الأمر .و كشفت المصادر أن الجولة الحالية و الفاشلة من الجهود قام بها دبلوماسي عربي مقيم في العاصمة الأردنية اجتمع مع ‘دحلان’ عدة مرات مؤخراً باتفاق مع عباس،

و قالت المصادر أن دحلان أبدى كل المرونة اللازمة و اكتفى بطلب قديم جديد هو أن يلغي عباس كل القرارات و الإجراءات التي اتخذها بحقه دون وجه حق، مؤكدا أن مثل هذا الإجراء سهل و يستطيع من خلاله عباس إثبات نواياه باعادة الامور على ما كانت عليها قبل قرارات عباس التعسفية و غير القانونية .و تقول المصادر أن الدبلوماسي العربي عاد إلى العاصمة الأردنية

الإعلانات

تعازينا الحاره للاخ والصديق المناضل محمد جوده النحال ابوجود بوفاة والدته

31 مايو

انا لله وانا اليه راجعون
كتب هشام ساق الله – ادى الاخ الصديق محمد جوده النحال صلاة الجنازه على روح والدته المرحومه انشراح النحال ام نبيل في مسجد حمزه الملاصق لمقبرة الشهداء في مدينة غزه بعد صلاة الجمعه وقد ام المسجد جموع حاشده من المصلين وكوادر حركة فتح في كل اقاليم قطاع غزه .

ووالدة الاخ المناضل ابوجوده قد اصيبت في الاونه الاخير بمرض السرطان وقد عانت معاناه شديده مع المرض عن عمر يناهز ال 70 عام قضتها في عبادة الله وطاعته وتربية ابنائها وبناتها وتوفيت صباح اليوم اثناء نقلها الى مستشفى الشفاء بسبب سوء وضعها الصحي .

وحضر الجنازه عدد كبير من كوادر وقيادات حركة فتح في كل قطاع غزه من اعضاء اللجنه الحركيه العليا واعضاء المجلس التشريعي والمجلس الثوري لحركة فتح وامناء سر الاقاليم في القطاع ولفيف كبير من الكوادر التنظيميين بالحركه .

فمنذ الصباح والاخوه في اقاليم حركة فتح واصدقاء المناضل ابوجوده يرسلوا رسائل على الجوالات لتعريف بعضهم البعض والوقوف الى جانب الاخ ابوجوده في محنته وعزاءه كيف لا وهو صاحب الواجب الكبير والذي يقف الى جانب الصغير والكبير .

رحم الله والدته المرحومه وتعازينا الى والده الحاج ابونبيل النحال وهو الاستاذ الكبير ومربي الاجيال الذي عمل مدرسا للغه الانجليزيه طوال اكثر من 40 عاما في كل مدارس قطاع غزه وهو شخصيه رائعه تربطه علاقات مع كل الذين قام بتدريسهم وقد وقف في بيت العزاء مؤمن بقضاء الله وقدره صامدا يتلقى العزاء بزوجته الحبيبه الذي عاش معها لسنوات طويله .

وقد قام الاخ بجوده باصطحاب والدته وزوجته هذا العام لقضاء مناسك العمره قبل اشهر قليله وكم كانت سعادة والدته بقضاء هذه المناسك رغم انها لم تكن تستطيع المشي والتنقل الا عبر كرسي متحرك الا انها قضت تلك الايام الرائعه في طاعة الله .

تعازينا الحاره للاخوه لابنائها الدكتور نبيل في دولة الامارات العربيه والمهندس اشرف في روسيا والدكتور ايهاب طبيب الاسنان والمدير بوزارة الصحه الفلسطينيه والمهندس سامر في دولة الامارات .

وتعازينا الحاره للاخ والصديق العزيز ابوجوده النحال هذا الرجل الرائع المتواجد دائما في كل الاماكن التي يستحق ان يكون في ابناء حركة فتح في الافراح والاتراح والمناسبات الوطنيه والحاضر في وسائل الاعلام والذي يقف الى جوار اخوانه ابناء الحركه .

وتعازينا للاخت ام جوده النحال ولابناءها الاخوه جهاد الطالب في الجامعات الروسيه والاخ جهاد واحمد والعزيز نبيل والى اخواته وازواجهم وابنائهم وبناتهم وعموم عائلة النحال الكريمه وانسباءهم بفقدان الحجه ام نبيل الهم جميعا الصبر وتغمد الفقيده بواسع رحمته مع النبين والصالحين والشهداء وحسن اولئك رفيقا .

والاخ ابوجوده النحال هو مدير عام مؤسسة اسر الشهداء والجرحى في قطاع غزه وهو عضو بالمجلس الثوري لحركة فتح نائب مفوض الرقابه وحماية العضويه ومسئول ملف الرياضه بحركة فتح وكان قد تم انتخابه سابقا امين سر حركة فتح في اقليم غرب غزه وهو من كوادر الحركه عمل في جهاز المخابرات العامه سابقا ومدير للشئون الاداريه في اللجنه الحركيه العليا في حركة فتح سابقا .