أرشيف | 9:08 م

ما جرى بغزه هو حساسية الأمن والسلطة مقابل مهنة المتاعب ونقل الحقيقة

7 مايو

re_1352795527
كتب هشام ساق الله – ما جرى في مدينة خانيونس من اعتداء عناصر الاجهزة الامنيه في حكومة غزه على عدد من الصحافيين الذين يقوموا بنقل الحقيقه للجمهور الفلسطيني وتغطية فعاليه تضامنيه مع الشعب السوري يندرج ضمن حساسية اجهزة الامن المفرطه ورغبة السلطه بمنع ظهور الحقيقه بالمقابل صحافيين باحثين عن الحقيقه يريدوا تغطيتها ونقلها لكل العالم معادله قديمه جديده تمارس في كل العالم .

الذين تم الاعتداء عليهم من قبل عناصر الاجهزه الامنيه هم نفسهم من قاموا بتعريض حياتهم للخطر وقاموا بتصوير جرائم الكيان الصهيوني التي ارتكبت ضد الامنين في حرب الايام الثمانيه الاخيره وهم من كانوا على خط النار الاول وغطوا الاحداث برجوله وبطوله على مدار ال 24 ساعه كل يوم .

هؤلاء من تم تكريمهم من قبل الاعلام الحكومي ولو بحثنا عن اسمائهم لوجدتهم كلهم ضمن المكرمين والذين حصلوا انواط الشجاعه والبطوله والميداليات التكريميه وصافحهم رئيس الحكومه اسماعيل هنيه ابو العبد .

هؤلاء فرسان الاعلام الذين كرمتهم حركة حماس في الحرب الاخيره ومنحتهم شهادات التقدير وتغنى بهم خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وكل قيادة الحركه والقسام وكل ابناء شعبنا الفلسطيني يتم الاعتداء عليهم بالضرب بشكل سافر بقوه مفرطه وعنف كانهم مجرمين .

هؤلاء ليسوا من اطلق الصواريخ على سوريا واستهدفوا الابرياء الامنين وقتلوا 300 مواطن سوري وهؤلاء ليس لديهم صواريخ لكي يردوا على العدوان وينتقموا للشهداء ولم يكونوا بيوم من الايام حلفاء النظام السوري وتمتعوا بخيره وكرمه وردوا بالاعتداء بالضرب على الصحافيين الذين ارادوا ان ينقلوا تضامن شعبنا الفلسطيني مع اخيه الشعب السوري ابناء الشام الواحد .

بعد ان تم اوساعهم ضربا من قبل رجال الامن المعبئين ضدهم والذين حملوا اوامر من قيادتهم يريد البعض منهم ان يصالحهم ويعتذر اليهم وسيتم محاسبته ومعاقبته المعتدين وبالاخر بوسة على الراس نعرف هذه اللعبه فقد مورست بحق الصحافيين من اكثر من جهه سابقا .

هؤلاء الابطال الذين يواجهون الموت دوما وسقط منهم خلال الحرب الماضيه 3 شهداء و17 جريح وقصفت مكاتبهم وتعرضوا لكل انواع الخطر وتركوا زوجاتهم وابنائهم وعائلاتهم وكانوا عند مستوى التحدي ووصلوا الليل بالنهار من اجل نقل الصوره والحدث لكل العالم .

ينبغي احترامهم وتدريس كل عناصر الاجهزه الامنيه بتقديم المساعده لهم والضرب بيد من حديد على كل من اعتدى على هؤلاء الرائعين الابطال الذين يقوموا باداء واجبهم المقدس بنقل الحقيقه الى كل العالم ينبغي ان يتم وضعهم على الراس .

اما نقابة الصحافيين الفلسطينيين التي يراسها الدكتور عبد الناصر النجار كان عليها ان ترسل اسماء الصحافيين صحيحه بدل ان تقوم بارسال اسماء عائلاتهم فقط كان عليهم ان ينتظروا حتى تعرف الاسماء كامله وترسلها برساله متكامله ولكنهم ارادوا ان يكسبوا الموقف على دماء هؤلاء الرجال واكتفوا فقط بارسال اسماء عائلات الصحافيين .

وقالت، في بيان صحفي، مساء اليوم الثلاثاء، إن عددا من الصحفيين تقدموا بإفادات إليها أكدوا خلالها أن العشرات من عناصر ‘حماس’ هاجموا الاعتصام، واعتدوا على الصحفيين وطواقم المصورين الذين تواجدوا بالمكان، قبل أن يختطفوا الزملاء العفيفي وغانم من طاقم فضائية الميادين، وأبو طه من فضائية فلسطين اليوم، والصحفي أبو شحمة.

وكان قد صرح عضو القيادة السياسية للجبهة الشعبية ، جميل مزهر مساء اليوم الثلاثاء ، أن عناصر تابعة لأجهزة أمن حماس ، قامت بالتعدي وقمع مسيرة نظمتها الجبهة الشعبية ، نصرة للشعب السوري الشقيق ، ورفضاً للعدوان الاسرائيلي المتكرر على اراضي السورية .

وقال مزهر بإتصال مع (أمد) أن قمع المسيرة ، أمر مستهجن وهو إجراء تعسفي يدخل في باب قمع الحريات العامة وحرية الرأي والتعبير ، وكان من المفروض حماية المسيرة ودعمها ، والحشد لها للتعبير عن رفض الكل الفلسطيني للاعتداءات الاسرائيلية الفاشية ضد الاراضي السورية العربية ، فبدلاً من هذا الدعم وجدنا الاعتداء على رموز وقيادات بالجبهة الشعبية وعلى المشاركين في المسيرة ، بمشهد مرفوض وجدانياً ووطنياً ، وعربياً ولا ينم عن روح المسئولية بل هو إجراء قمعي وضد حرية التعبير .

وقال مزهر الجبهة الشعبية ترفض ايضاً مطاردة الصحفيين واعتقالهم ، كما ترفض كل اشياء القمع ومظاهر التعبير عن الرأي الذي كفلته القوانين والانظمة في فلسطين .

وقال صحافيون في اتصال هاتفي مع وكالة ‘وفا’ إن أجهزة ‘حماس’ اختطفت مراسل قناة الميادين أحمد غانم، والمصور في القناة عبد العزيز العفيفي، ومصور فلسطين اليوم محمد أبو طه، والصحفي أدهم أبو شحمة.

واستنكرت نقابة الصحفيين بشدة اعتداء أجهزة ‘حماس’ الصحفيين خلال تغطيتهم للاعتصام، واعتبرت الاعتداء انتهاكا واضحا للقانون الفلسطيني الذي كفل حرية العمل الصحفي والوصول إلى المعلومات، وطالبت بالإفراج الفوري عن الصحفيين وعن معداتهم التي صودرت.

واستنكر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين الذي يقوده الصحافي عماد الافرنجي بشدة، احتجاز قوات الشرطة الفلسطينية لعدد من الزملاء الصحفيين خلال تغطيتهم مسيرة في خان يونس جنوب قطاع غزة.

ووفق المعلومات التي توفرت لمنتدى الإعلاميين، فقد قامت قوة من الشرطة الفلسطينية خلال تفريقها مساء اليوم الثلاثاء الموافق 7/5/2013، تظاهرة نظمتها الجبهة الشعبية في خانيونس جنوب قطاع غزة ، باحتجاز ستة من الزملاء الصحفيين عرف منهم أحمد غانم مراسل قناة الميادين، ومحمد أبو طه، مصور قناة فلسطين اليوم، وعبد العزيز العفيفي مصور شركة سكرين، ومحمد البابا، مصور وكالة الأنباء الفرنسية، وأجبرتهم على الصعود في سيارة للشرطة واقتادتهم لأحد مقراتها قبل أن تطلق سراحهم بعد إخضاعهم للاستجواب.

الإعلانات

جوال تفعل خدمات وتخصم ثمنها دور رغبة زبائنها

7 مايو

jawwal
كتب هشام ساق الله – اتصل بي احد الاصدقاء قائلا اريد ان اشكو شركة جوال لك هذه الشركه المستقويه علينا ولا احد يستطيع ان يعترض ونسرق عيني عينك بخدمات لم نطلبها ويتم ارساله انه تم تفعيل هذه الخدمه واذا راجعت فان الحق بيطلع عليك بالاخر .

زوجة هذا الشاب تضع جوالها على الثلاجه وتاتيها رساله واولادها صغار تقول لقد تم تفعيل الخدمه وحين اعطت زوجها الجوال ليرى ماحدث اتصل ب 111 وسالهم عن ماهي الخدمه المفعله فقيل له خدمة الخدمات الفائته وان ثمنها 8 شيكل وتم خصمها من الرصيد فورا .

صديقي سال الموظف الذي رد عليه كيف يتم تفعيل خدمة ولم يتم طلبها ولم ترسل زوجتي أي رساله لتفعيل أي شيء وهكذا رجمنا ب 8 شيكل سرقت عيني عينك من شركة جوال بدون أي طلب للخدمه .

كمبيوتر جوال لايخطىء ابدا ولايمكن مراجعة خصمياته وكل الشكاوي التي تقدم خاصه بالنسبه للدفع المسبق يتم رده ولا احد يراجع او يحاسب وكل يوم يسرق مواطنين من هذه الخدمات التي يتم تفعيلها دون الحاجه اليها او طلبها .

والسرقه الاكبر انه يتم ارسال رساله لك يقولوا انه تم تفعيل خدمة الاخبار العاجله لعدة اشهر وحين تنتهي يتم خصم ثمن الخدمه والكثيرون لايريدوها لازعاجها لهم وخدمة الرسائل الاقتصاديه او الادعيه واشياء كثيره من دروب السرقه والنصب يستغلوا فيها عدم معرفة المواطنين لهذه الخدمات وكيف تاتي ويستفيدوا منها ليزيدوا ارباحهم .

احد اصدقائنا التجار تم ارسال رساله له بانه تم تفعيل الرسائل الاقتصاديه مجانا لمدة شهر وبدا الرجل يتابع النشره الاقتصاديه وحركة الاسهم واشياء كثيره يتم ارسالها له وبعد انتهاء المده المجانيه تم خصم قيمة الرسائل منه والرجل لايريدها فقد قبل الشهر المجاني وبدا رحلة رفض خصم المبلغ ونجح بالنهايه باعادة المبلغ المخصوم بعد ان اجرى عشرات المكالمات وتحدث مع عدد من مدراء جوال .

انا اقول بان مواطن تم خصم مبلغ 8 شيكل لتفعيل خدمه لايريدها لماذا لايمكن التراجع عن هذا الخطا من قبل ادارة شركة جوال ولماذا لاتحقق شركة جوال كيف تم تفعيل الرساله دون طلب المواطن هذه الخدمه كم من المبالغ تسرق عيني عينك ولايراجع المواطنين ماجرى معهم .

يبدو ان موظفين شركة ريتش التابعه لمجموعة الاتصالات لديهم حوافز للذي ياتي بخدمات اكثر ولايوجد رقابه عليهم او ان هناك من يقوم بعمل هذه الخدمات بشكل ارتجالي من اجل اثبات انه موظف شاطر على حساب المواطنين الغلابه

حتى لايقال اننا نتجنى على هذه الشركه فقد قام موظفي هذه الشركه بتوزيع كروت بقيمة 50 شيكل على الاف من العمال في قطاع غزه وابلغني بهذا الامر عدد ممن استفادوا ويعملوا في ورشات البناء في حين ان اعلام جوال كالعاده مقصر بحق الشركه وبادائها ودورها لذلك اقتضينا التنويه بالاشاره الى هذه الفاعليه الجميله والهديه المقدمه من شركة جوال للعمال بمناسبة اليوم العالمي للعمال بالاول من ايار .

المواقع الالكترونيه التي تعمل مع جوال ويتم اعطائها مبالغ كبيره لاتقوم بالدور والواجب المناط بها فقط يتم ارضائها لعدم نشر أي مقال ضد شركة جوال ولايتم متابعة هذه الدعايات التي يتم نشرها على تلك المواقع فساد مابعده فساد يتم بهذا الامر وارضاءات لحماس وفتح وغيرها بشكل غير عادي .

اتمنى ان يتم التحقيق ومعرفة عدد زوار تلك المواقع ولماذ وكيف تم منح هذا الاعلان لهذا الموقع او ذاك ادارة شركة جوال باختصار تقوم برشوه هذه المواقع مقابل عدم نشر أي مقال ضدها في حين لاتتابع عدد الزوار وهل هذه المواقع تستحق ان تاخذ اعلانات بمبالغ كبيره والعائد الاجتماعي والمهني والاخبار لهذه الشركه اشياء كثيره اردنا فقط ان ننوه لها وسنتبعها مستقبلا بتقارير عن تلك المواقع لنثبت لادارة جوال مواطن الخلل لديها .

مش منا ابدا مش منا الذين يتنكروا للكفاح المسلح من حساباته

7 مايو

حنضله يحمل بندقيه
كتب هشام ساق الله – حين التحق كل ابناء حركة فتح في هذا التنظيم المقاتل كان الدخول الى حركة فتح دخول سياسي ومن ثم عسكري ويشترط على العضو ان يؤمن بالكفاح المسلح كطريق لتحرير فلسطين وكان هذا الامر ابرز مايميز هذه الحركه المقاتله التي انطلقت بعمليه عسكريه في الاول من كانون ثاني يناير عام 1965 .

بعد هذه السنوات تغيرت الاحوال والاوضاع ولكن بقي الكفاح المسلح هو احد الطرق والوسائل لتحرير فلسطين حتى لو حدث ما حدث فلن اسقط هذا الامر لا انا ولاكل ابناء حركة فتح حتى وان اسقطه البعض في الخليه الاولى للحركة ويتحرجوا بالحديث عنه اخرين خوفا من ضياع مصالحهم وازعال الكيان الصهيوني والتعامل بدبلوماسيه السلام وعدم الاتهام بالارهاب .

ما دفعني للحديث بهذا الموضوع نقاش جرى بيني وبين مجموعه من الاخوه خلال جلسه جمعتنا وكان النقاش حول إسقاط الكفاح المسلح من برنامج حركة فتح وحينها تحدثت وقلت بان الاتفاق شريعة المتعاقد حين التحقنا في صفوف حركة فتح امنا بالكفاح المسلح والتزمنا بمنطلقات ومبادىء وبرنامج حركة فتح في ذلك الحين كان الكفاح المسلح وبطولات الشهداء هي اساس انتمائنا وانا تحرير فلسطين يتم عبر البندقيه ومن خلال حركة وطنيه مثل حركة فتح .

ليتكتك هؤلاء القاده كما يريدوا ويسقطوا ما يريدوا اسقاطه فلا احد يستطيع ان ينتزع مني التزامي بان الكفاح الملسح هو من ادخلني الى حركة فتح وبطولات ابناءه وشهداءها العظام هو ماحفزني لقراة برنامجها والتنظير له والعيش على هدى تلك الايام الجميله الرائعه .

ليقول هؤلاء مايريدوا وليرضوا كما يشاءوا الكيان الصهيوني وينالوا منهم العطايا والرضى وسهولة الحركه والتمتع في الفي أي بي وليصبحوا قاده ملتزمين بالسلام كما يشاءوا فانا وجيل كبير من ابناء الفتح لن نسقط الكفاح المسلح حتى ولو نمارسه ولكن انفسنا تحدثنا به .

ما اقوله ليس درب من دروب الاحلام والعيش بالماضي هكذا هي حركة فتح ليحاولوا مايحاولوا انتزاع وهج نضالها فلن يستطيعوا نزع الكفاح المسلح عنها حتى ولو جملوها بكل انواع التجميل واستنكروا ونفوا وتحدثوا كثيرا عن السلام والعيش المشترك .

الكفاح المسلح سيظل وهجه في قلوب كل ابناء حركة فتح يحنوا اليه والى العوده اليه حتى ولو تنازلت دولة الكيان وانسحبت من كل الاراضي الفلسطينيه التي احتلتها عام 1967 فلن نرضى حتى تتحرر كافة اراضينا ونعود الى مدننا وقرانا ونقوم بانهاء ذيول هذا السرطان المتواجد على ارضنا والمسماه بالكيان الصهيوني .

لو عاد من انكر فعلة المناضل الفتحاوي سلام زعل حين قام بقتل احد المستوطنين واصيب بجراح الى مبادىء حركة فتح وبداياتها الاولى لما قال ماقال ولما انكر فعلة هذا المقاتل الفتحاوي ولصمت فهذا البطل هو من مارس فتحاويته بحق وصدق ومن انكر فعلته تخلى عن كثير من تاريخه الطويل واثر ان يرضي الكيان الصهيوني حتى يظل يتمتع بامتيازات القاده المستسلمين .

لن يستطيع احد ان يغيب سطوع الشمس ولا ظهور القمر ولا حركة الليل والنهار ولن يستطيع احد بحركة فتح ان يسقط الكفاح المسلح من مبادىء هذه الحركه المناضله واذا نجحوا واسقطوها هم ليسوا اعضاء او قاده بحركة فتح فهي لاتتغير ولن تتغير وسيظل الاحترام والتقدير لكل من يؤمن بالكفاح المسلح .

حين عاد الشهيد جهاد العمارين الى ارض الوطن وبدا بجمع السلاح وتدريب المجموعات قبل انتفاضة الاقصى وقام الحشيكه حول الرئيس الشهيد ابوعمار باعتقاله وبعضهم قام بتعذيبه لثنيه عن الكفاح المسلح ابا ورفض وعاني ما عاناه من اجل ان تبقى فتح تؤمن بالبندقيه والكفاح المسلح حتى اندلعت انتفاضة الاقصى والكل اصبح يغني اغاني العاصفه القديمه .

وكذلك الشهيد الدكتور ثابت ثابت انطلق هو وابناء الفتح في الضفه الغربيه للعوده لممارسة الكفاح المسلح واشتغلت الثوره بكل ارجاء الوطن وكان مروان البرغوثي نجم هذه الانتفاضه وفارسها عبر كل المنابر الاعلاميه وقادها بكل ما اوتي من قوه وفهم ايماءات الرئيس الشهيد ياسر عرفات وتغيرت اشياء كثيره .

فتح لا يستطع نورها وضياءها الا بالكفاح المسلح ولاتعود لعافيتها ووحدتها الداخليه ولاتتفق الا على ممارسة هذا الدور النضالي ولاتعود المحبه الا بالايثار والتخلي عن كل الامتيازات فالكفاح المسلح يعني الشهاده والتضحيه والبطوله والانتصار هذه هي فتح .

الخزي والعار لقتلة الطفله الرضيعه ايمان مصطفى حجو في ذكرى استشهادها

7 مايو

emanhe1
كتب هشام ساق الله – ايمان مصطفى حجو ابنة الاربع شهور فقط تصيبها قذائف تخترق جسدها الصغير يوم التاسع من ايار مايو عام 2001 في جريمه بشعه يرتكبها الجيش الصهيوني وصورة هذه الطفله لازالت ماثله امام اعيننا وتشيع جثمانها الطاهر بمسيره جماهيريه حاشده وهي محموله محاطه بالورد ابكتني وابكت كل من شاهدها اردت ان اذكر شعبنا الفلسطيني وامتنا العربيه والاسلاميه ببشاعة مارتكب هذا العدو الصهيوني بحق الأطفال الرضع قبل احد اخر من ابناء شعبنا الفلسطيني .

عدت وبحثت على شبكة الانترنت عما كتب عن هذه الطفله ووجدت مانشر في يوم الحادث البشع الذي يحل علينا يوم غدا مجموعه من الاخبار والتقارير المكتوبه اود ان اقوم بنقلها لكم حتى تذكروا هذه الطفله الرائعه وما ارتكب بحقها من جريمه يعاقب عليها القانون الدولي ولكن دولة الكيان الصهيوني فوق القانون .

كتبت صحيفة الحياه الجديده ” لم تفهم الطفلة ايمان حجو ابنة الاربعة اشهر أي معنى للانفجارات التي تدوي في كل مكان ولكن شعرت بحالة التغيير والارباك التي اصابت والدتها وجدتها وخالاتها اللواتي كن متحلقات حولها يلاعبنها.. ويلبسنها الملابس الجديدة التي اشتراها جدها مصطفى لحفيدته التي جاءت مع والدتها لزيارته والاطمئنان على الاسرة اثر تعرضهم للقصف عدة مرات خلال الايام الاخيرة.

وكردة فعل لحالة الارباك ودوي الانفجارات صرخت الطفلة بكل قوة فحملتها والدتها سوزان –22 عاماً-وضمتها بقوة الى صدرها لتسارع مع باقي افراد العائلة للخروج من المنزل خشية اصابته بالقذائف خاصة بعد ان سقطت احدى القذائف في سوق البلدية القريب ودمرت اجزاء كبيرة منه.

لحظات من الخوف والهلع تصاعدت مع قوة دوي القذائف التي تطلقها الدبابات الاحتلالية في كل مكان ليسبق القدر وتطلق احدى الدبابات المتمركزة في الموقع العسكري المطل على المنزل بحي الامل قذائفها القاتلة لتسقط ثلاث منها على بوابة المنزل حيث كانت العائلة تهم بمغادرة المكان على امل النجاة من جحيم الموت والقصف الاحتلالي الذي اخذ يزرع الدمار والخراب في كل مكان لتستشهد على الفور الطفلة ايمان وهي في احضان والدتها وتتناثر اشلاؤها في كل مكان على الجدران والطريق لتبقى شاهداً على دموية الاحتلال واستهدافه للمنازل السكنية والمنشآت المدنية.

مشهد استشهاد الطفلة بين احضان والدتها ذكر المواطنين الذين شاهدوا الجريمة التي غابت عنها عدسة الكاميرا بحادثة استشهاد الطفل محمد الدرة بين احضان والده الذي هز ضمير العالم.

سوزان الام المسكينة التي اصابتها ايضاً شظية بجروح بالغة في جنبها لم تكن تشعر باصابتها واحتضنت طفلتها بقوة وخرجت تبحث عن مغيث في الوقت الذي كانت آلام ابنتها ودماؤها واشلاؤها التي تناثرت في كل مكان تزيد من آلام جراحها.

وتحول المكان الذي اصيبت فيه ايضاً جدة الشهيدة سامية حجو –38 عاماً- وطفلاها دينا –6 اعوام- ومحمود –عام ونصف العام- بجروح بالغة الى مزار للمواطنين الذين اصيب بعضهم بحالات اغماء لهول مشهد الدماء واشلاء الطفلة البريئة الغضة المتناثرة.

الوالدة المكلومة التي تخضع للعلاج في العناية المركزة بمستشفى ناصر لم تكن تعلم عندما جاءت لزيارة اسرتها في حي الامل والاطمئنان عليها بعد تعرضها لقصف متكرر خلال الايام الاخيرة ان القدر يخبئ لها هذا الحادث المفجع فآلامها ومعاناتها من اصابة زوجها ووالد الشهيدة محمد حجو الذي يعمل في الاستخبارات العسكرية مستمرة منذ اصابته اثناء ادائه واجبه في محافظة اريحا بالضفة الغربية في الاشهر الاولى لانتفاضة الاقصى بجروح وكسور لم يتماثل للشفاء منها حتى الآن حيث ركب له جهاز طبي في رجله وهو مقعد في بيته ولم يتمكن من مشاركة زوجته وابنته هذه الزيارة التي انتهت بهذه الكارثة.

مصطفى حجو –40 عاماً- جد الشهيدة الذي تعاني زوجته وثلاثة من ابنائهما من جراح بالغة بدا في حالة ذهول وصدمة شديدة وهو يتذكر الساعات الاولى من الصباح حيث اجتمعت الاسرة وتحلقت بسعادة حول الطفلة ايمان التي تعتبر اصغر شهداء الانتفاضة قبل ان يغادر هو وزوجته لشراء هدية من الملابس لحفيدته وابنته الزائرة وعقب عودتهما سمع في حوالي الساعة الثانية عشرة انفجارات فخرج من البيت ليعرف ما يحدث حيث شاهد الدمار الذي حل بسوق البلدية القريب فعاد مسرعاً لاخراج افراد اسرته من المنزل خشية سقوط قذائف عليه ليشاهدهم فعلاً يحاولون الخروج من المنزل قبل ان تسقط ثلاث قذائف بينهم ادت الى وقوع الحادثة وانهمرت دموعه بشدة وهو يتحدث عن هذه اللحظات الاليمة، مشيراً الى ان عدداً من المواطنين سارعوا لمساعدته في نقل المصابين الى مستشفى ناصر حيث استشهدت الطفلة واخضع الباقون لعمليات جراحية ووضعوا في العناية المركزة.

فماذا نقول لك يا ايمان يا شهيدة الطفولة المعذبة ايتها النور والحياة التي سلبونا اياها وبماذا سيبرر الصهاينة جريمتهم التي تضاف الى سجل حافل بالمجازر والدموية .. كلماتنا اصغر من ان تعبر عن الجريمة التي حلت بك وعارهم اكبر ان لم يتحركوا لوقف العدوان الذي يطال الابرياء ويغتال الطفولة.

اقتحام قطعان المستوطنين الصهاينه باحات المسجد الاقصى يتطلب رد

7 مايو

217296
كتب هشام ساق الله – محاولات المستوطنين الصهاينه الاقتحام المتكرر لباحات المسجد الاقصى من اجل تغيير قواعد الصلاه بالمسجد والسماح لهم في ظل حماية الشرطه الصهيونية وكذلك بدعم من الحكومه بعمل برنامج صلاه لهؤلاء الصهاينه داخل الحرم القدسي الشريف على غرار ما يحدث في المسجد الابراهيمي بالخليل هو مؤشر خطير جدا ينبغي الوقوف امامه طويلا .

الاتفاقيه التي وقعتها السلطه الفلسطينيه مع الاردن على حماية المقدسات في مدينة القدس ورعايتها امام المؤسسات الدوليه يتطلب الامر تفعيلها والا لماذا كانت هذه الاتفاقيه وما جدواها اذا لم تتحرك الاردن والدول العربيه من خلفها لمنع انسياب قطعان المستوطنين الصهاينه داخل المسجد الاقصى وتدنيسه .

انا اقول ان أي تغيير لقواعد الدخول والصلاه في داخل المسجد الاقصى والسماح لهؤلاء الخنازير بالدخول الى الحرم القدسي واداء صلاتهم واطلاق مزاميرهم سيؤدي الى انتفاضه فلسطينيه شامله وثوره لم يسبق لها مثيل ابدا فهذا المسجد العزيز على قلوب كل المسلمين ينبغي ان يظل مسجد اسلامي وعدم تنديسه بهؤلاء النجسين .

ينبغي ان يعلوا موقف السلطه الفلسطينيه اكثر واكثر ويتم فضح مايقوم به الصهاينه بكل العالم وتتحرك السفارات الفلسطينيه لاثارة هذا الموضوع الديني العقائدي ويكون هناك اكثر من البيان الذي يصدره وزير الاوقاف و يندد ويستنكر .

مثل هذه المواقف لا يوقها الا الدم والشهداء والقنابل البشريه المفخخه في كل مدن ومستوطنات الكيان الصهيوني اين هذه المقاومه التي يتحدثوا عنها واين المجموعات العسكريه بمسمياتها كلها طالما لم يتحركوا من اجل وقف مثل هذه الانتهاكات للمسجد الاقصى وتوجيه رسائل بالدم باتجاه الصهاينه.

ان لم يتحركوا من اجل حماية المسجد الاقصى فلا نحتاج تحركاتهم ولانحتاجهم بالاصل فمهمتهم وعملهم وكل مايملكون يجب ان يوجه ضد هؤلاء الصهاينه وحماية المسجد الاقصى من التدنيس الذي يقوم به القطعان المنسابه والموجهه من قبل الحكومه ومحميه من الشرطه الصهيونيه .

كلما يقتحم هؤلاء الصهاينه المسجد الاقصى اشعر بان هناك ثوره بداخلي وشعور بان هناك تقصير لدى الجميع تجاه هذا الامر اعرف ان الحدود مغلقه واعرف ان القوي على الارض يفعل مايريد ولكن لا افهم لماذا لايتم الحديث عن هذا الموضوع بالشكل الذي يستحقه واثارته في وسائل الاعلام وفتح موجه مباشره للحديث عن هذا الاقتحام وتحريض الجماهير .

يبغي دائما انتهاك كل اتفاقات الهدنه فقط للمسجد الاقصى والانتهاكات التي تجري فيه وصب حمم صواريخ المقاومه باتجاه محيط غلاف غزه وضرب كل مكان في داخل الكيان انتصارا للمسجد الاقصى ولعدم تغيير ماهو موجود عليه وعدم السماح لهؤلاء المستوطنين بالصلاه داخل باحاته .

وكانت قد اقتحمت مجموعات من المستوطنين صباح اليوم الثلاثاء، ساحات المسجد الأقصى عبر باب المغاربة، بمناسبة الذكرى 46 لما يسمى “توحيد القدس”.

وأفاد شهود عيان لمراسلة معا بالقدس ان حوالي 40 متطرفا اسرائيليا اقتحموا ساحات المسجد الاقصى منذ ساعات الصباح، على شكل مجموعتين، ومن بينهم اعضاء وقيادات من حزب الليكود، تحت حراسة شرطية، حيث قاموا بجولات في ساحاته وأروقته.

فيما تسود أجواء مشحونة عند باب الاسباط -احد بوابات الاقصى الرئيسية-، حيث يتجمع العشرات من الشبان والنسوة الذين منعوا من الدخول اليه، علما ان 6 منهم اصيبوا بحالات اختناق بعد رشهن بغاز الفلفل الحارق على وجوههم، وبرضوض بعد دفعهم أرضا، وتم نقل سيدة الى المستشفى لتلقي العلاج.

وكانت مجموعات متطرفة قد دعت الى اقتحام الاقصى اليوم الثلاثاء في الذكرى 46 “لتوحيد القدس”، ردا على منع نائب رئيس الكنيست موشيه فيخلن على دخوله، وتحقيقا للسيادة اليهودية على “جبل الهيكل” حسب ما جاء بالدعوة.

وعلى أبواب المسجد الاقصى منع الاحتلال المواطنين الذين تقل اعمارهم عن الـ 50 عاما من دخوله، كما منعت النساء “طالبات مصاطب العلم” من دخول الاقصى، وشددت قوات الاحتلال من تواجدها على كافة الأبواب، واحتجزت هويات من تمكن من الدخول اليه من كبار السن، لحين مغادرته.