أرشيف | 10:32 م

كل الاحترام إلى هذا الأرجنتيني المضرب عن الطعام تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين

24 مارس

ارجنتيني مضرب عن الطعام
كتب هشام ساق الله – اسجل اعجابي واحترامي بالمناضل الاممي فيصل سيرجيو تابيا الذي يضرب عن الطعام منذ بداية شهر اذار مارس من هذا العام تضامنا مع الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني وخاصه المضربين عن الطعام وبمقدمتهم الاسير سامر العيساوي فهو يخوض هذه التجربه الفريده من نوعها ويعطي مثل ودرس ينبغي ان يتم تكراره بكل ارجاء العالم.

زمان حين التحق عدد كبير من المناضلين من جميع إرجاء العالم بالثوره الفلسطينيه وخاضوا معاركها ونفذوا عمليات جريئه ونوعيه امثال كوزو اكوموتوا المناضل الياباني وافراد خليته اضافه الى كارلوس الفنزويلي وفرانسواز كاستمان الفرنسيه واخرين ضحوا بحياتهم من اجل القضيه الفلسطينيه .

وهناك من تطوعوا لخدمة شعبنا الفلسطيني واعطوه زهرة شبابهم وحشدوا التاييد في بلدانهم وجمعوا التبرعات وساندوا القضيه الفلسطينيه بكل ما استطاعوا وكانوا بحق اصدقاء لشعبنا الفلسطيني ويستحقوا منا الاحترام والتقدير .

هذه المبادرات وهؤلاء الاصدقاء لم يعد هناك من يعمل على استقطابهم وخاصه السفراء الفلسطينيين على مستوى العالم فاهتمامات هؤلاء تغيرت رحم الله الشهداء منهم الذين كانوا يستقطبوا امثال هؤلاء ويدفعوهم من اجل نشر عدالة القضيه الفلسطينيه داخل بلدانهم ويعملوا الكثير الكثير من اجلها وقام الكيان الصهيوني بتصفية عدد كبير منهم على امتداد العالم حين ادرك خطورتهم عليه .

اما اليوم سفراءنا لديهم اهتمامات بكل شيء واخر همهم الاستقطاب وحشد الشعوب من اجل خدمة قضايانا الوطنية وفي مقدمتها قضية الاسرى العادله فاهتماماتهم اصبحت منصبه على الملابس والبريستيج والعلاقات الشخصيه وعمل كل شيء الا الحديث عن النضال الفلسطيني حتى لايتهموا بانهم يدعموا الارهاب.

كل الاحترام الى هذا الارجنيتين الذي يخوض الاضراب الفتوح عن الطعام في بلده ويضع قضية هؤلاء الابطال وخاصه المضربين عن الطعام منذ اكثر من ثمانية شهور وبمقدمتهم الاسير المناضل المضرب عن الطعام سامر العيساوي .

نتمنى ان يتم استقطاب امثال هذا المناضل الاممي وترتيب اضراب عن الطعام لعدد كبير من اصدقاء شعبنا الفلسطيني امام المؤسسات الدوليه في كل العالم ونقل الفكره لكي يتم نشر عدالة قضية الاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني والضغط عليهم باطلاق سراح هؤلاء الابطال وفضح ممارساتهم القمعيه بحق الاسرى في سجون الاحتلال وخاصه الاطفال منهم .

وكان قد أعلن ناشط أرجنتيني الأصل إضرابه المفتوح عن الطعام ابتداء من الأول من الشهر الحالي حتى نهايته تضامنًا مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام داخل سجون الاحتلال.

وقال “فيصل سيرجيو تابيا”، وهو ناشط أرجنتيني في مجال حقوق الإنسان وسفير اللجنة الدولية الإسلامية لحقوق الإنسان، لمركز “أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان”، إن القضية الفلسطينية شغلته منذ كان صبيًّا صغيرًا”، مبديًا إعجابه بالثورة الفلسطينية على مدار تاريخها واعتزازه بأنه ولد في الثلاثين من مارس وهو يوم الأرض عند الشعب الفلسطيني، قائلا “إن الرصاصة التي تقتل أطفال غزة هي ذاتها التي تقتل الشعب الكولومبي”.

وأضاف إنه كان لقرار إدانة الاحتلال عام 2009 ضد جرائمه في قطاع غزة الأثر الكبير في التسلسل الهرمي للبدء في إدانته، فهو قرار تاريخي له ما بعده.

وتحدث تابيا عن أن هناك حوالي 4700 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال من بينهم 190 طفلًا، مضيفًا أن إضرابه ليس رمزيا بل هو التزام أخلاقي تجاه إخوانه الفلسطينيين وعلى رأسهم الأسير المضرب عن الطعام سامر العيساوي، وقد أنهى حتى تاريخ اليوم 500 ساعة.

ووصف الناشط الأرجنتيني دولته بأنها تعتبر “إقليمًا إسرائيليًّا في أمريكا اللاتينية”، مشيرًا إلى أنها “دولة لا تعترف بالدولة الفلسطينية ولطالما حوت مراكز تدريب لعناصر الموساد.. وقد حان الوقت لإدانة أفعال “إسرائيل”، فهذا النظام قتل 203 فلسطينيين في سجونه جراء التعذيب وسوء المعاملة، بالتالي يجب على المجتمع الدولي كسر حاجز الصمت حول جرائم نظام تل أبيب وإدانتها وبشدة”.

الإعلانات

دعوه لعودة سفينة مرمره لترسوا في ميناء غزه البحري

24 مارس

مرمره
كتب هشام ساق الله – قلنا سمعنا واطعنا غفرانك ربي واليك المصير قبلنا ما حدث ونريد من تركيا ان تعيد سفينة مرمره بما كانت تحمل من ركاب يوم اقتحامها الى ميناء غزه حتى نعرف ونتاكد بان الكيان الصهيوني فعلا جاد باعتذاره ونعتبر كل المده الزمنيه السابقة التي حدثت حدثت وانتهى الامر .

انا اقولها لكل من تحدث بموضوع الاعتذار الصهيوني لتركيا ورئيس وزرائها رجب اردوغان وان هناك صفحة بيضاء جديده قد فتحت بالعلاقات لتعلن تركيا ان سفينة مرمره ستعود لترسوا في ميناء غزه على متنها كل من حملت من شخصيات وقيادات خلال مدة شهر وان هناك بداية لتوارد السفن الى ميناء غزه من كل الاصدقاء حول العالم .

هنا يكمن مربط الفرس ويتم اكتشاف زيف هذا الاعتذار الصهيوني الخادع ويتم وضع الكيان الصهيوني وبحريته وجيشه امام كل العالم ليثبت بان الكيان الصهيوني لديه عديده في هذا الاعتذار وانما قام فيه بشكل عابر من اجل استعادة العلاقات الاستراتيجيه مع الدوله التركيه والخروج من عزلته السياسيه .

اتمنى على كل مؤسسات المجتمع المدني في اوربا والاراضي الفلسطينيه المحتله التي كانت تنظم حركة السفن الى قطاع غزه لرفع الحصار الاقتصادي والسياسي عنه ان يعودوا من جديد لتنظيم رحلات بالسفن الى ميناء غزه البحري وان تكون سفينة مرمره وكل السفن التي القي القبض عليها وهي تحاول الوصول الى ميناء غزه بان تعود من جديد لترسوا وتتحدى البحريه الصهيونيه .

هناك نصب تذكاري لشهداء سفينة مرمره في ميناء غزه تم اقامته نتمنى ان تعود السفينه مرمرى الى ميناء غزه ويفتتح ركابها هذا النصب من جديد ويكون اختبار لهذا الاعتذار الكاذب الذي اطلقه رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو .

قيل ان رئيس الوزراء التركي سياتي لزيارة قطاع غزه خلال الشهر الماضي لتكن هذه الزياره على متن سفينة مرمره ويكون معه كل الذين حملتهم هذه السفينة لحظة اقتحامها من قبل الوحدات الخاصه الصهيونيه ويوم قتل فيها عدد من الشهداء الاتراك الذين قتلوا بدم بارد ودون ان يقدم احد من افراد الوحدات الصهيونيه الخاصه او قيادتهم الى المحاكم الدوليه لجرائم الحرب.

مجزرة أسطول الحرية هي اعتداء عسكري قامت به القوات الإسرائيلية وأطلقت عليه اسم عملية نسيم البحر أو عملية رياح السماء مستهدفةً به نشطاء سلام على متن قوارب تابعة لأسطول الحرية. حيث اقتحمت قوات خاصة تابعة للبحرية الإسرائيلية فجر الاثنين كبرى سفن القافلة “مافي مرمرة” التي تحمل 581 متضامنًا من حركة غزة الحرة -معظمهم من الأتراك- داخل المياه الدولية وقعت تلك الأحداث فجر يوم 31 مايو، 2010 في المياه الدولية للبحر الأبيض المتوسط.

وقد وصفت بأنها مجزرة، وجريمة، وإرهاب دولة، ونفذت هذه العملية باستخدام الرصاص الحي والغاز وقد نظمت حركة غزة الحرة ومؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية أسطول الحرية وحملته بالبضائع والمستلزمات الطبية ومواد البناء مخططة لكسر حصار غزة ، وكانت نقطة التقائها قبالة مدينة ليماسول في جنوب قبرص وتقل 633 شخصًا من 37 بلدًا وبعض المصادر تقول أن عدد النشطاء هو 750 ناشطًا من 50 بلدًا.

وقوبل هذا الهجوم بنقد دولي على نطاق واسع، وطالب مسؤولون من أنحاء العالم من الأمم المتحدة بإجراء تحقيق. وألغى رئيس الوزراء الإسرائيلي رحلته إلى الولايات المتحدة، والتي كان من المقرر أن يلتقي فيها باراك اوباما، وعاد إلى إسرائيل من كندا، ورفضت إسرائيل دعوات من الأمم المتحدة والحكومات في جميع أنحاء العالم من أجل إجراء تحقيق دولي في الهجوم على الاسطول المحمل بالمعونات المرسلة إلى غزة.

في 22 مارس 2013 قدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اعتذاراً رسمياً لنظيره التركي رجب طيب أردوغان خلال مكالمة هاتفية على الهجوم واعترف بحدوث «بعض الأخطاء العملية» وتعهد بدفع التعويضات لأسر الضحايا، مقابل الاتفاق على عدم ملاحقة أي جهة قد تكون مسؤولة عن الحادث قانونياً. واتفق الجانبان على تبادل السفراء وتطبيع العلاقات، وذلك خلال مكالمة هاتفية شجع عليها الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال زيارته إلى إسرائيل في تلك الفترة.

الدروس والعبر من إعلان إلقاء القبض على مطلقي النار على الأخ جمال عبيد

24 مارس

428249_181435578628808_100002871013743_243086_1883732705_n
كتب هشام ساق الله – الخلافات الداخليه والأحقاد والخلافات الدفينة في حركة فتح هي من حركت هؤلاء وحالة الاحتقان الداخلي وأهمية إصلاح الوضع التنظيمي بكل مكوناته وحالة الكراهية السائدة بداخل الحركه هي من حركت ايدي هؤلاء لاستخدام ايديهم وسلاحهم وهي اخطر الاستنتاجات التي يمكن ان تخرج من تحليل سريع لما جرى .

لاشك ان العمل بمجمله عمل مستنكر ومدان وينبغي ان تاخذ منه حركة فتح العبر والعظات وتقوم الى جانب كل التحقيقات التي تمت باجراء تحقيق تنظيمي داخلي واتخاذ اجراءات تنظيميه تحول دون تكرار مثل هذا العمل واستخدام مثل هذا الاسلوب في حل الخلافات الداخليه واتخاذ قرارات بفصل هؤلاء المتهمين بهذه الجريمه ومن يقف خلفهم حتى وان كانت العلميه ارتجاليه .

ماجرى ناتج عن تحريض كبير وتنفيس لحالة احتقان ونتيجة كراهيه كبيره تم بثها بكل الاتجاهات ينبغي ان يتم العمل كثيرا من قبل قيادة حركة فتح بكل مستوياتها بتوحيد كل الاختلافات والالتقاء عند الحد الادنى في داخل الحركه من اجل عدم الانفجار واستخدام هذا الاسلوب المستنكر والمدان والغير وطني في تصفية الخلافات الشخصيه والتنظيميه .

هناك حالة من الاحتقان والاتهامات المتبادله سواء بوسائل الاعلام او بداخل اطر الحركه المختلفه وتصنيف وولاءات واقصاء وحالة من الاستقطاب والاصطفاف الى هذا الجانب او الى ذاك وهناك من يعرف ما يجري بداخل القياده الفتحاويه من اعلى الهرم ولا احد يحرك ساكنا لاطفاء هذا الحريق المشتعل تحت الرماد .

اتمنى ان يكون اطلاق النار على الاخ جمال عبيد عضو الهيئه القياديه العليا لحركة فتح هو اخر تلك الحوادث المجنونه وان لا تتكرر وان يتم وضع حد لتجاوزات كل تلك الحالات والتشكيلات وضبطها وتوحيد قيادتها فالسلاح الفتحاوي وكان وسيظل موجه فقط ضد الكيان الصهيوني .

تجرؤ مثل هؤلاء الشباب على القيام بمثل هذا العمل الاجرامي المستنكر وسط اجراءات امنيه مشدده من اجهزة الامن في حكومة غزه وهناك حالة رصد تتم في كل الاماكن تجعل من الحدث حدث كبير سواء لقوى الامن او لحركة فتح وانهاء الخلافات باستخدام القوه والسلاح .

ينبغي لحركة فتح ابتداء من اللجنه المركزيه ان تقوم بتقيم ماجرى واتخاذ كل الخطوات التي تؤدي الى عدم تكرار ماحدث واتخاذ خطوات جديه باتجاه نزع فتيل الاحتقان الداخلي الفتحاوي والعمل كثيرا من اجل توحيد كل تلك التشكيلات وتشكيل قياده جماعيه تضم الجميع تحت رايتها وعدم السماح بالانزلاق باتجاه تكرار استخدام السلاح ضد أي من قيادات وكوادر الحركه .

ينبغي ان يدرس كل واحد في داخل الحركه ماجرى على صعيده الشخصي والعام وياخذ العبر والعظات ويتصالح مع الجميع حوله ويكون ايجابي بعيدا عن التشنجات والاصطفاف والولاءات لاشخاص ففلسطين وحركة فتح اكبر من هؤلاء جميعا وتستحق وحدة الجهد الداخلي من اجل الانتصار وتحقيق الاهداف الوطنيه بالتحرر والحياه الامنه السعيده الرغده بعيدا عن استخدام القوه والانفعالات الشخصيه .

المصالحه الداخليه باتت ينبغي ان تكون هي الهدف الاول لقيادة الحركه واخذ العبر والعظات مما جرى وان تتسامح النفوس وتتوحد كل التشكيلات وتعود المحبه والاخوه والعمل المشترك بعيدا عن المصالح الشخصيه .

وكان صرح مقرب من القيادي بحركة فتح جمال عبيد ، مساء أمس السبت ، أن أربعة متهمين من منطقتي بيت حانون ومعسكر جباليا ، شاركوا بعملية إطلاق النار على عبيد أثناء خروجه من مسجد عثمان في منطقة سكناه يوم الجمعة الأسبق .

وذكر المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه لـ (أمد) :” أن داخلية حماس استطاعت الحصول على صور للمهاجمين الأربع من كاميرا أحد المؤسسات القريبة التي وقعت فيها الحادثة ، وبعد استدعاءهم للتحقيق اعترفوا بإرتكابهم الحادثة وقاموا بتمثيل الجريمة أمام عناصر أمن حماس .