أرشيف | 11:00 م

وسائل الإعلام المصري تبث الكراهية ضد كل من هو فلسطيني

23 مارس

مصرفلسطين
كتب هشام ساق الله – استغاث عدد كبير من الطلاب الفلسطينيين الدارسين في الجامعات المصريه القياده الفلسطينيه ووسائل الاعلام الفلسطينيه واصدقاء شعبنا على الساحه المصريه بوقف ابواق التحريض الموجه ضد كل ماهو فلسطيني فالمواطن المصري البسيط لا يفرق واصبح يتعامل بشكل عدائي وقاسي مع كل من هو فلسطيني .

الامر يتصاعد بشكل كبير كل يوم واصبح يهدد الطلاب الدارسين بالجامعات المصريه وابناء الجاليه الفلسطينيه الذين يعيشوا هناك من تحريض وسائل الاعلام المصريه ضد كل من هو فلسطيني وشيطنته والتحريض المباشر والغير مباشر واتهام كل الشعب الفلسطيني بانهم وراء قتل الجنود المصريين وزادت وتيرة التحريض حين تم بث العثور على اثواب القماش التابع للجيش المصري .

حدثني احد الاصدقاء على شبكة الفيس بوك قائلا اصبحنا نقول اننا اردنيين او سوريين لكي نخرج من غضب والسنة والسب المباشر الذي يقوم به ابناء الشعب المصري والمواطنين البسطاء في السيارات والباصات والجامعات والمطاعم والاسواق بشكل لم يسبق له مثيل ونعيش حياة من الخوف والرعب والتهديد الدائم .

هل يعقل ان الشعب المصري الذي كان يضعنا بالامس على راسه ويقول انتم رجاله وابطال ويتشرفوا بالحديث معنا والعلاقه معنا ويقدموا كل انواع المساعدات واليوم لا يطيقوا ان يسمعوا اسم أي فلسطيني ويقوموا باتهامنا بالقتل والاجرام والعداء لمصر والخيانه .

معقول مايحدث حتى حين يخوض هؤلاء الطلاب بحوار مع زملائهم المصريين وهم يعرفوا انتمائهم السياسي وانهم مش حماس ولا ينتمون اليها ومعروف انتمائهم لحركة فتح مثلا فلا احد يفهم الفرق الان بين حركة حماس او فتح الكل فلسطيني والهجمه ضد كل ماهو فلسطيني .

الشعب المصري بات لا يميز ويتهم كل من هو فلسطيني فهم اصبحوا اعداء وشياطين ومكروهين بشكل لم يسبق له مثيل وهناك من يهدد هؤلاء الطلاب الفلسطينيين ويهددوا بالاعتداء عليهم وطردهم من البيوت التي يسكنوها ومطروهم بوابل كبير من السباب وهناك حاله من الخوف والتوتر لدى ابناء الجاليه الفلسطينيه في مصر مما يحدث .

ينبغي ان يقف كل اصدقاء شعبنا من رجالات الاعلام المصريين الشرفاء ورجال الفكر ورجال الدين ونساء مصر وابناء واخوة واحفاد شهداء الجيش المصري الذين ضحوا باعزائهم في سبيل تحرير فلسطين ويقوموا بحمله مضاده وتخفيف حدة التوتر والتحريض الذي يتعرض له كل ابناء شعبنا الفلسطيني المقيمين في مصر وتهدئة الراي العام المصري وتخفيف حالة التوتر الموجود.

اين رجال الاعلام والممثلين والكتاب والادباء ورجال السياسه من مختلف الاحزاب المصريه للتخفيف من حالة الاحتقان واصدار نداء الى الشعب المصري بتخفيف حالة التوتر الموجود ودعوة الشارع المصري لعدم المس بالآمنين الفلسطينيين الذين ليس لهم علاقه بما يجري فهم يعيشوا في مصر منذ عشرات السنين وهؤلاء الطلاب ليس لهم علاقه بما يجري .

على السفاره الفلسطينيه في مصر حشد اصدقاء شعبنا من المصريين والعمل على توضيح ما يجري وان ابناء شعبنا من طلاب وابناء الجاليه الفلسطينيه ليس لهم علاقه بما يتم بثه من تقارير واخبار جزء منها ملفق .

الشعب الفلسطيني كان وسيظل لا يتدخل بالشئون الداخلية لمصر وكنا دائما اصحاب قضيه عادله والشعب والجيش المصري هم اكثر من ضحى في سبيل قضيتنا الفلسطينيه العادله ونستذكر مسيرة الشهداء الطويله من ابناء الشعب المصري والجيش المصري البطل وكيف امتزجت دماء شعبنا الفلسطيني مع دماء الشعب المصري طوال مراحل نضالنا الطويل .

من جاء الى فلسطين ليغيثها ويقاتل من اجل تحريرها طوال العقود الماضيه ومن وقف الى جانب شعبنا الفلسطيني والى جانبه في معاناته طوال مراحل نضال شعبنا الفلسطيني فلن نخون هذه الدماء الطاهرة وهذا العطاء المصري بالدم والمال ولن نكون باي حال من الاحوال ضد الشعب المصري وسنظل نحمي امنه الوطني واوفياء له .

على القياده السياسيه الفلسطينيه المتمثله بالسلطه الفلسطينيه ومنظمة التحرير الفلسطينيه ان يستدعوا كل اصدقاء شعبنا الفلسطيني للوقوف ضد هذه الهجمه الشرسه التي يتعرض لها شعبنا من تحريض وسائل الاعلام المصري وشيطنة كل شبعنا الفلسطيني واتهامه بانه من قتل الجيش المصري في سيناء بشهر رمضان ,

على هؤلاء المحرضين ضد شعبنا الفلسطيني ان يتوخوا الحقيقه فهم يتهموا الابرياء والامنين الذين يعشوا منذ سنوات طويله في كنف الشعب المصري دون ان يسيء احدهم باي يوم من الايام لاحد من جيرانه المصريين وهناك حاله من الترابط بالدم والنسب والعلاقات العائليه والصداقه ينبغي ان يتم التذكير فيها ووقف كل هذا التحريض الاعمى حتى تظهر الحقيقه ويتم معاقبة المجرمين أي كانوا .

منع القيادي في حركة فتح الاخ مامون سويدان من السفر عبر معبر رفح

23 مارس

مامون سويدان
كتب هشام ساق الله – منعت اجهزة امن حكومة غزه الاخ مامون سويدان نائب مفوض العلاقات الدوليه الاخ نبيل شعث من مغادرة قطاع غزه لحضور سلسلة لقاءات مع قادة الاحزاب الاشتراكيه الاوربيه في بلجيكا في الفتراه الواقعه مابين 24-29 اذار مارس .

الاخ المناضل مامون سويدان كان سيراس الوفد الممثل للحركه والمكون من 5 اشخاص ومتوجه لكي لاجراء حوار دبلوماسي مع عدد كبير من الاحزاب الاشتراكيه الدوليه وتدارس افق العمل المشترك وتعزيز العلاقات مع هذه الاحزاب التي تقود عدد من حكومات الدول الاوربيه .

وقد طلب منه عناصر اجهزة الامن في حكومة غزه العوده وقد اجريت اتصالات مع عدد من قيادات حركة حماس وحكومة غزه فقد اتصل الاخ الدكتور نبيل شعث مفوض العلاقات الدوليه بحركة فتح عدة اتصالات داخل وخارج الوطن من اجل تسهيل مرور الاخ مامون هو اثنين من اعضاء الوفد المتوجه لزيارة مقر الاتحاد الاوربي في بروكسل .

كما تم الاتصال مع مفوض العلاقات الوطنيه في الهيئه القياديه العليا الاخ الدكتور فيصل ابوشهلا الذي حاول ايضا السماح له بمغادرة القطاع ولم تفلح ايضا محاولاته بالاتصال مع المنسقين من حركة حماس رغم ان الاخ مامون يحمل جواز سفر دبلوماسي فلسطيني يفترض ان يتم احترامه وهو بمهمة وطنيه لفضح الكيان الصهيوني امام تلك الاحزاب والحديث عن الحصار والمعاناة اليوميه لشعبنا الفلسطيني في قطاع غزه .

مع الاخ المناضل مامون سويدان رئيس الوفد تم منع أيضا الأخت ديما الغول ولديها جنسيه أوربيه ايضا و الاخ عماد شمس ايضا عضوي الوفد واعادتهم الى بيوتهم وعدم السماح لهم بالسفر الى الخارج بعد انتظار طويل في داخل المعبر الفلسطيني برفح على الرغم من انهم لديهم تاشيرات اوربيه وتذاكر سفر حسب المتبع بالسفر الى الخارج .

الاخ مامون سويدان كتب على صفحته على الفيس بوك هذه العبارات ” صباح هذا اليوم توجهت إلى معبر رفح في طريقي إلى العاصمة البلجيكية بروكسل على رأس وفد من مفوضية العلاقات الدولية لحركة فتح لإجراء سلسلة لقاءات مع مسؤولين أوروبيين وقادة أحزاب تهدف إلى شرح مستجدات القضية الفلسطينية وكسب التأييد لقضيتنا. استجوبني الأمن الداخلي في الحكومة المقالة وأبلغني بقرار منعي من السفر انا وزملائي.

وسويدان من مواليد قطاع غزه عام 1972 وهو حاصل على بكالوريوس علوم سياسيه من جامعة النجاح الوطنيه وماجستير في الدبلوماسية من جامعة مالطا وهو نائب الاخ الدكتور نبيل شعث مفوض العلاقات الدوليه في قطاع غزه .

والاخ مامون التحق في صفوف حركة فتح بداية الانتفاضة الفلسطينية الأولى وأصيب عدة مرات باعيره ناريه باماكن مختلفه من جسمه بمواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني وتم اعتقاله اعتقالا اداريا لمدة 6 شهور امضاها في معتقل انصار 3 بصحراء النقب وهو احد كوادر حركة الشبيبه الطلابيه في جامعة النجاح الوطنيه ومارس مهامه التنظيميه كأحد قيادات الشبيبه الفتحاويه في قطاع غزه وتم ترشيحه اكثر من مره لتولي مهام عضو بالهيئه القياديه العليا لحركة فتح وهو من الكادر المثقف والنوعي بحركة فتح .

و ممنوع من السفر من قبل قوات الاحتلال منذ بداية السلطه الفلسطينيه ولديه اربع اطفال ويعمل دبلوماسي بدرجة سكرتير اول في وزارة الخارجيه الفلسطينيه ويعتبر احد كوادر حركة فتح الذين تم تكليفهم بمهام مختلفه في الحركه وكان اخرها عضو في لجنة تقيم أداء الهيئه القياديه العليا في حركة فتح السابقه ووضع حلول لمشاكل الحركه وعضو في لجان مختلفه .

ونشر موقع وكالة وفا الفلسطينيه للانباء على صدر صفحته ان أجهزة أمن حماس اليوم السبت منعت الكادر في حركة فتح مأمون سويدان من السفر عبر معبر رفح إلي العاصمة البلجيكية بروكسل.

وأوضحت فتح في بيان أصدرته، أن سويدان كان سيشارك على رأس وفد من العلاقات الدولية لحركة فتح في عدة مؤتمرات خارجية لتسليط الضوء على القضية الفلسطينية والأوضاع السياسية ومستجداتها، وكسب التعاطف والتأييد الشعبي والرسمي للقضية الفلسطينية في ظل الاوضاع السياسية الراهنة.

اعتذار الكيان الصهيوني لتركيا ضحك على اللحى

23 مارس

101227101243Crd9
كتب هشام ساق الله – لم اجد في اعتذار الكيان الصهيوني لتركيا الدوله الاسلاميه الكبرى في المنطقه الا ضحك على اللحى كما يقول المثل البلدي وهو نوع من المخادعه السياسيه والذي قام باخد الوجه هو رئيس الولايات المتحده الامريكيه بقيادة زعيمها باراك اوباما ابوحسين الموظف لدى الكيان الصهيوني .

قيام الكيان الصهيوني باقتحام السفينه التركيه مرمره وقتله 9 ممن كانوا على متن هذه السفينه والاعتداء واعتقال كل من كان على متنها اضافه الى اهانة السفير التركي لدى الكيان الصهيوني واجلاسه على كرسي منخفض امام نائب وزير الخارجيه التركيه اهانه ملحقه لللاهانات التي وجهها الكيان الصهيوني ضد تركيا .

اعتبار ماتم من اعتذار هو انجاز وانتصار للموقف التركي هو مجافي للحقيقة فهناك مخطط جديد في المنطقه برعايه امريكيه وهناك دور تركي واضح فيه يتم صياغته في المرحله القادمه وسيتم من خلاله ضمان اجماع فلسطيني للتعاطي مع هذا الحل الذي يصيغته في الخفاء وزير الخارجيه الامريكي الجديد جون كيري .

حالة الغضب الذي خلفه الاعتداء على سفينة مرمره في تركيا والمظاهرات الجماهيريه العارمه التي اجتاحت تركيا في حينه وطالبتها باكثر من الاعتذار من الدوله الصهيونيه وانهاء التحالف الاستراتيجي معها اضافه الى ما حققته تركيا من تعزيز علاقات مع الدول العربيه والاسلاميه بشكل غير مسبوق يصبح الاعتذار لا قيمه له لدى الشعب التركي

الكيان الصهيوني اكتشف قوة وقدرة الدوله التركيه لذلك قام بالاعتذار الواجب لها لكي يضمن مستقبلا القيام بمهام وعمليات جديده خارج حدوده وخاصه وانه يخطط لضرب ايران اضافه الى القيام بعمليات مختلفه لابد من علاقات جيده مع الاتراك وهذه المشكله التي وضع فيها نتنياهو نفسه يريد ان ينهيها ويبدا صفحة جديده .

ربما يريد اوردغان رئيس الوزراء التركي ان يعيد ملف انضمام تركيا الى الاتحاد الاوربي من جديد بعد ان تغير الرئيس الفرنسي الذي كان يعارض هذا الانضمام او ان هناك تعهد امريكي بقبول الطلب التركي خلال السنوات القادمه بدعم صهيوني من اجل عزل تركيا عن محيطها الاسلامي وانهاء دورها المحوري والاستراتيجي بالمنطقه .

وكانت اعتبرت صحيفة “نيويورك تايمز” الامريكية اليوم السبت تقديم اسرائيل الاعتذار لتركيا على قتلها تسعة نشطاء اتراك اذاب الجفاف والتوتر فى العلاقات بين البلدين كما ساعد فى تحقيق انجازا متينا للرئيس الامريكى باراك اوباما في وقت اختتام جولته للشرق الاوسط.

وذكرت الصحيفة فى تقرير اوردته على موقعها الالكترونى انه فى ظل ممارسة الضغط المستمر من قبل السيد اوباما أذابت تركيا واسرائيل امس الجمعة توترا دام ثلاثة اعوام حيث من شأن هذا الانجاز ان يساعد منطقة هشة فى مواجهة الحرب الاهلية الدائرة فى سوريا.

وصف مساعد رئيس هيئة الأركان العامة في القوات المسلحة الإيرانية البريجادير مسعود جزائري، اعتذار إسرائيل لتركيا بأنه لعبة جديدة من قبل أمريكا وإسرائيل لممارسة المزيد من التأثير على المقاومة الإسلامية بالمنطقة.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية عن جزائري قوله “إن العدوان على السفينة التركية في عام 2010 والتي كانت تحمل مواد إغاثة الى أهالي غزة المحاصرين، منح تركيا مكانة خاصة في معادلات المنطقة “, مضيفا بأن التحرك الرئيسي للقوى الدولية في الوقت الحاضر هو استبدال موقع إيران في العالم الإسلامي وصرف الأنظار عنها باتجاه بلد ثالث.

على صعيد آخر اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اعتذار رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لتركيا عن حادثة أسطول الحرية صيف 2010 انتصارا كبيرا.

وهنأت حماس في بيان صحفي اليوم تركيا قيادة وشعبا على هذا الانتصار والإنجاز الكبير ونجاحها في فرض شروطها على اسرائيل وإرغامها على الرضوخ والإذعان ، مشيرة إلى أنها من المرات القليلة التي تضطر فيها اسرائيل للاعتذار عن جريمتها.

واعتبرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم السبت اعتذار إسرائيل لتركيا عن المجزرة التي ارتكبتها بحرية الاحتلال بحق سفينة التضامن التركية مرمرة وهى في طريقها إلى غزة انتصارا وهميا لأنقرة.

وقال الشيخ خالد البطش القيادي البارز بحركة الجهاد فى تصريح له: إن هذا الاعتذار اللفظي “مسموم” سيجر الويلات، وحسب قوله جاء بضغط وإلحاح من الرئيس الأمريكي باراك أوباما على إسرائيل لتقديم اعتذارها لفك العزلة عن الاحتلال وتجديد التعاون الأمني والسياسي والعسكري مع تركيا.

وتابع” الإيحاء بأن ذلك نصرا لتركيا كاذب، ولا يعتقد أن فك الحصار عن قطاع غزة سيكون أحد نتائجه فى الوقت القريب بفضل هذا الاعتذار.

لا مكان لأمهات وأهالي الاسرى بالمؤتمرات العربية والدولية

23 مارس

الحريه للاسرى
كتب هشام ساق الله – لا مكان لامهات واهالي الاسرى في المؤتمرات الدوليه فهم منسيين من هذه المشاركه والسبب انه لايوجد لديهم جمعيه من جمعيات الانجي اوز التي لديها تمويل من المؤسسات الدوليه وليس لديهم من يمكن ان يعطيهم هذه المكانه والسبب ان الكل يتسابق للسياحه المؤتمرات بدون ان يكون لديه توجه وطني والاسرى دائما اخر هم حتى المؤسسات التي ترعى شئون الأسرى .

لفت انتباهي الملاحظه القويه للاخ والصديق الباحث عبد الناصر فروانه بان مؤتمر تونس للمنظمات المجتمع المدني لا يوجد احد فكر بارسال عدد من امهات او اباء واهالي الاسرى الى هذا التجمع الدولي الكبير لان هذا الارسال سيحتاج الى دفع تذاكر السفر والاقامه .

من دقنه وفتله هكذا المؤتمرات التي تحصل اليوم فاهالي الاسرى ليس لديهم موازنات لتمويل نشاطاتهم الضروريه لوضع قضية الاسرى على راس اولويات هذه المنظمات العربيه والدوليه وليس لديهم فائض بالرحلات السياحيه على حساب موازنات مؤسسات المجتمع المدني لذلك لايستطيعوا ان يغادروا .

مؤسسات المجتمع المدني لديها فائض كبير في بنود السفر والسياحه وهم بانتظار ان تاتي أي فرصه حتى يقوموا بصرف هذا البند وكل البنود التي تدور في فلكه مع اول فرصه للسياحه وحضور مثل هذه المؤتمرات الدوليه والعربيه وصرف هذا البند حتى يتم التجديد لسنه اخرى وتغير الدول التي يمكن ان يشاركوا بمؤتمراتها وعمل شوبنج فيها .

مؤسسات المجتمع المدني للاسف ليس لديها برامج وطني مرتبطه بقضايا وهموم الوطن توحد عملها وتجعل اداراتها تفكر بمشاركة اهالي الاسرى في مثل هذه المؤتمرات الدوليه وليكونوا حاضرين لطرح قضايا الاسرى الذين افنوا شبابهم بسجون الاحتلال الصهيوني ليروا للجميع ماساة ومعاناة هؤلاء الابطال داخل سجون الاحتلال .

كل الاحترام والتقدير للتجربه الفريده والمميزه التي قام بها المركز الفلسطيني لحقوق الانسان والذي يديره الاخ المحامي راجي الصوراني بمشاركة والدة الاسيرين ام ضياء الاغا وام الاسير ابراهيم بارود خلال انعقاد مؤتمر حقوق الانسان في سويسرى قبل اسبوعين وزيارتهم الناجحه الى فرنسا وحضورهم لقاءات وندوات على طوال الايام التي زاروها وكم كانت تلك الزياره لها اهمتيها الكبرى والكبيره .

هذه هي وجهة نظر الاسير المحرر والباحث عبد الناصر فروانه كما وزعها ونشرها بوسائل الاعلام ” في تونس ولأول مرة ينتظم المنتدى الاجتماعي العالمي من 26-30 مارس بمشاركة أكثر من خمسين ألف شخص يمثلون مؤسسات وجمعيات المجتمع المدني في أكثر من مائة دولة وهو فضاء لنقاش جملة من القضايا ذات العلاقة بالمرأة ، الديمقراطية ، حقوق الإنسان ، البيئة ، القضايا الإجتماعية ..الخ

عشرات من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني في الضفة وغزة سيتوجهون الى تونس للمشاركة ..
ولكن للأسف الشديد لم يفكر أحد منهم بمشاركة وفد من أمهات وآباء وأبناء الأسرى ؟
ليتحدثوا في هذه التظاهرة الكبرى عن معاناتهم ومعاناة أبنائهم وآبائهم في السجون الإسرائيلية ؟
باعتبارهم الأكثر قدرة وتاثيرا على ايصال صوت أبنائهم القابعين في سجون الإحتلال الإسرائيلي.

ولأن الأسرى هم أكثر فئات الأمة تعرضا للظلم ، وسلبا للديمقراطية وحقوقهم الإنسانية مصادرة ، ومعاناتهم مستمرة ..الخ

كل من ذهب أوسيذهب يوم غد أو بعد غد الى تونس ستتحمل مؤسسته نفقات سفره واقامته والدعوات كانت مفتوحة لمن يرغب بالمشاركة ويمكنه تحمل أعباء السفر المادية ؟ والسؤال أليس من واجب المؤسسات اشراك أمهات وآباء وأبناء الأسرى ضمن وفودها وبرفقة مسؤوليها ..؟؟

أيها المشاركون : عليكم تدارك الموقف وتخصيص جلسات خاصة هناك للحديث عن معاناة الأسرى ؟؟

وهذا لم ولن يكون بديلا لمشاركة أمهات الأسرى في الفعاليات والتظاهرات والأنشطة القادمة ..
مع تمنياتي بالتوفيق لكل من قرر السفر والمشاركة في المنتدى

وفد حركة فتح يلتقي الرئيس محمود عباس لبحث مستقبل الحركه في القطاع

23 مارس

156935_168231539879254_146395312062877_297765_3964900_n
كتب هشام ساق الله – غادر وفد من حركة فتح قطاع غزه مكون من الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه المركزيه مفوض مكتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه وعضوي الهيئه القياديه والمجلس الثوري لحركة فتح هشام عبد الرازق والدكتور فيصل ابوشهلا عبر معبر بيت حانون للقاء الرئيس القائد محمود عباس وبحث اشكاليات تنظيم حركة فتح وحل الازمه الماليه للحركه وكذلك بحث كل المشاكل المتلتله لقطاع غزه ابتداء من مشكلة تفريغات 2005 حتى اخر هذه المشاكل الكثيره .

كان من المقرر ان تغادر معهم الاخت امال حمد عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح الا ان اجهزة امن حكومة غزه اعادتها من على معبر بيت حانون وقد سبق ان اعادتها اكثر من مره بالسابق .

الوفد الفتحاوي سيضع امام الاخ الرئيس محمود عباس القائد العام لحركة فتح جمله من الاشكاليات التي تواجهها الحركه في قطاع غزه وفي مقدمتها مشكلة تفريغات 2005 وتحويله على القيود بشكل كامل ونهائي وانهاء هذا الملف وخاصه وان بعض هؤلاء الشباب معتصم في مكاتب اعضاء اللجنه المركزيه ومكتب كتلة حركة فتح البرلمانيه منذ اسبوع .

وسيقوم الوفد بوضع الرئيس القائد ابومازن بجملة الاشكاليات التي تعاني منها الحركه وخاصه الازمه الماليه الخانقه وعدم دفع موازنات لعدة اشهر لقطاع غزه وتراكم اموال كبيره جعلت من قيادات الحركه في موقف محرج مع اصحاب الحقوق .

كما سيطلع الوفد الاخ الرئيس محمود عباس على خطة العمل التنظيمي الذي تم التوصل اليه خلال الاجتماعات المتواصله التي عقدتها الهيئه القياديه العليا واشكاليات العمل واخذ مباركته حول تلك الخطوات المنوي القيام بها خلال الاشهر القادمه .

نتمنى لهم التوفيق والنجاح وتحقيق جملة من المباركات وانهاء كل المشاكل التنظيميه التي يعاني منها قطاع غزه منذ سنة ونصف وتوفير الدعم المالي اللازم لاستنهاض حركة فتح في قطاع غزه وحل كل الاشكاليات التي يعاني منها قطاع غزه خلال فترة الانقسام الفلسطيني الداخلي .

اقاليم واذرع حركة فتح تنتظر ان يعود الوفد القيادي من لقاء الرئيس محمود عباس والبدء في ورشة اصلاح تنظيمي بشكل كبير وانتهاء كل المشاكل سوء تفريغات 2005 او المقطوع رواتبهم وضرورة التعامل بشرف واحترام مع موظفي السلطه في قطاع غزه .

اصحاب الحقوق والدينه ينتظروا بفارغ من الصبر سداد مالهم من مستحقات لدى حركة فتح وخاصه من وفروا الامكانيات لانجاح حفل الانطلاقه المليوني الذي اقيم في ساحة السرايا يوم الرابع من كانون ثاني يناير 2013 .

ولعل اكثر المنتظرين للعوده اولئك الذين تم اقصائهم بغير وجه حق من قبل الهيئه القياديه السابقه ومعظمهم من الذين تم انتخابهم بشكل ديمقراطي من قبل القواعد التنظيميه بالحركه وتطبيق قرارات المجلس الثوري بدورته الاخيره كما ينتظر العسكريين ان يتم الحاقهم بكل المستويات التنظيميه المختلفه بالحركه بعد ان كان هذا الامر محظور عليهم .

ياخبر اليوم بفلوس بكره راح يكون ببلاش وتبين القرعه من ام الظفاير ويذوب الثلج ويبان المرج كما يقال في الامثال الشعبيه ونتمنى لهم النجاح والتوفيق .

وكانت منعت أجهزة حماس عضو اللجنة المركزية لحركة فتح امال حمد ، من السفر عبر معبر بيت حانون ‘إيرز’ إلى الضفة الغربية، لتنقل صورة المعاناة لأبناء قطاع غزة وخاصة قضية تفريغات 2005 الي القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس أبو مازن وايجاد حل نهائي لمعاناتهم .

وقالت حمد الجمعة فى بيان لها عقب منعها ‘ اننى اليوم توجهت الى معبر ايرز للسفر الى الضفة كي انقل رسالة من ابناء تفريغات 2005 والذين لهم قرابة الشهر معتصمين فى مكاتب الحركة بغزة ومطالبين بحقوقهم الشرعية وكوني جزء من المعاناة وأشعر بأبناء الحركة فإنني حملت رسالتهم ومطالبهم وتوجهت الى الرئيس أبو مازن للتباحث حول ايجاد حل نهائي لمعاناتهم ولكن أجهزة حماس المتواجدة على معبر ايرز منعتنني من السفر’ .

وأضافت حمد ‘ ان سياسة حركة حماس فى منع قيادة حركة فتح من التنقل بين غزة والضفه تأتى ضمن ممارسات لا تخدم القضية الفلسطينية و تضع قضية الوحدة في مهب الريح وتصب في زيادة الشرخ وتعزيز الانقسام ونتمنى أن تعود قيادة حماس إلى رشدها، وأن تبتعد عن سياسة تقييد حرية التنقل لأبناء قطاع غزة ‘

والجدير بالذكر، أن أجهزة حماس قد أوقفت الأخت آمال حمد على الحاجز لأكثر من ساعتين ومن ثم اعادتها للقطاع.