أرشيف | 11:10 م

الشهيد عبد الله داود احد مبعدي كنسية المهد الي الجزائر لن ننساك ابدا

21 مارس

عبد الله داود
كتب هشام ساق الله – في الرابع والعشرين من اذار مارس عام 2010 رحل عنا في مدينة الجزائر المبعد والقائد الفتحاوي الكبير احد مؤسسي حركة الشبيبه واحد مناضليها الاشاوس اللواء عبد الله داود بعد ان اجرى عملية جراحيه بالقلب توفي على اثرها وتم نقل جثمانه الطاهر ودفنه في مقبرة مخيم بلاطه بناء على طلبه ووصيته .

هذا القائد الفتحاوي الذي ذاق مرارة الابعاد مرتين الاولى كانت حين حاصرت قوات الاحتلال الصهيوني جامعة النجاح الوطنيه عام 1992 وتحصن بداخلها عدد من قيادات الشبيبه انذاك وتم ابعاده هو وعدد من زملائه الطلاب وعاد الى الوطن بعد اتفاقية اوسلوا ليبعد مره اخرى بعد محاصرة كنيسة المهند الى الجزائر .

اقام له يوم استشهاده إخوته ورفاقه بيت عزاء في مدينة غزه حضرته والاف المواطنين في مقر جبهة التحرير الفلسطينية في مدينة غزه ووقف كل إخوانه مبعدي كنيسة المهد لتلقي عزائه وهو يعتصرهم الالم والحزن بفقدان احد رفاقهم بحصار الكنيسة والذي كان دائم الاتصال والتواصل معهم حتى وفاته .

تحيه الى زوجته المناضله وابناءه واخوانه مبعدين كنيسة المهد في قطاع غزه والخارج هؤلاء اصحاب القضيه العادله الذي ينبغي ان يعودوا الى بيوتهم في الضفه الغربيه وان تظل قضيتهم تطرح على كل الطاولات السياسيه فهؤلاء تم ابعادهم ظلما عن وطنهم .

ولد الشهيد القائد عبدالله داوود محمود عبدالقادر “أبو يوسف” في مخيم بلاطة عام 1962م لأسرة مناضلة، تنحدر أصولها من قرية طيرة دندن التي طرد أهلها بعد حرب عام 1948م على أيدي العصابات الصهيونية.

توفي والداه في مرحلة الطفولة، فعاش يتيما، وكان جزء من عائلة مناضلة عددها سبعة عشر فرداً، اعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أخاه خالد عام 1969م، الذي كان قد شكل مجموعة مسلحة بعد حرب عام 1967م.

تذوق عبدالله منذ صغره مرارة معاناة أهالي الأسرى عندما كان يزور برفقة إخوته وأخواته شقيقه خالد في سجون الاحتلال، في رحلة عذاب تبدأ منذ ساعات الصباح الباكر وتنتهي في ساعات الليل الحالك، حيث تشرب منه روح العمل الوطني، وحب فلسطين، إلى أن قامت سلطات الاحتلال بإبعاد شقيقه من السجن إلى الأردن عام 1979م

التحق بصفوف حركة فتح عام 1978 .

من مؤسسي لجان الشبيبة للعمل الاجتماعي عام 1981 .

من قادة العمل العسكري لحركة فتح داخل الأراضي المحتلة عام 1982 حتى إبعاده الأول عام 1992 .

عضو قيادة حركة الشبيبة الطلابية في جامعة النجاح الوطنية من عام 1982 – 1985 .

شارك في قيادة انتفاضة عام 1987 بعد خروجه من السجن.

1995 مدير المخابرات العامة – سلفيت

1996 مدير المخابرات العامة – قلقيلية

2000 مدير المخابرات العامة – طولكرم

2001 مدير المخابرات العامة – بيت لحم

تقلّد العديد من المواقع القيادية أثناء فترة إبعاده، وعمل مستشاراً أمنياً في السفارة الفلسطينية بالجزائر.

دفن جثمانه الطاهر في مقبرة مخيم بلاطة بتاريخ 28-3-2010م.

اربع سنوات على اغتيال اللواء كمال مدحت

21 مارس

d983d985d8a7d984-d985d8afd8add8aa
كتب هشام ساق الله – مرت اربع سنوات منذ ان تم اغتيال المناضل والقائد الفتحاوي الكبير اللواء كمال مدحت ولم يتم حتى الان الكشف عن جريمة اغتياله وتم طي ملف الجريمه دون ان يحاسب احد او يقدم الى المحكمه وفي ذكراه نقول ان بلدنا مقدسه ولابد ان ياتي يوم وتنكشف خيوط تلك الجريمه النكراء ويظهر القاتل .

جاء استهدف الشهيد اللواء كمال مدحت يوم23 من اذار مارس عام 2009 لخلط الاوراق على الساحه اللبنانيه وفي داخل الساحه الفلسطينيه في وقت حرج واقيم له بيت عزاء في مخيم جباليا البطل وسط عائلته حين نعدد مناقب الشهيد كمال فاننا نعطي صوره حيه لبطل فلسطيني نذر حياته كلها لهذه الثوره حتى تحرير فلسطين كل فلسطين الى جنات الخلد ايها الشهيد ابوبلال .

اللواء كمال ناجي (أبو بلال، 56 عاماً) المعروف بكمال مدحت، هو من الوجوه البارزة في العمل الفلسطيني في لبنان، وقد بقي كذلك حتّى حين «أُقصي» عن تولّي أي مسؤولية تنظيمية في عام 1992. وقبل عامين، صعد إلى الواجهة مساعداً لممثل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان عباس زكي.

وُصِف مدحت في فترة منتصف الثمانينيات من القرن الماضي برجل الأدوار الأمنية البالغة التعقيد، فيما كان البعض يشبهه بالشهيد أبو حسن سلامة.

بدأ مدحت حياته مقاتلاً في صفوف «فتح»، وخضع لدورات قتالية ولدورات ضباط وأركان في معاهد عسكرية في عدد من دول أوروبا الشرقية، فضلاً عن دورات تخصصية في العمل الأمني والاستخباري. وخلال فترة وجود الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات في لبنان، كان مدحت أحد مرافقيه الشخصيّين وفي عداد الجهاز الأمني المكلف حماية «الختيار».

غادر مدحت لبنان عندما خرجت قوات منظمة التحرير الفلسطينية من بيروت إثر الاجتياح الإسرائيلي عام 1982. انتقل الرجل إلى تونس، وتنقّل منها إلى بلدان عربية أخرى، ثمّ عاد إلى لبنان عام 1985، وتسلّم مسؤولية قيادة جهاز الاستخبارات العسكرية في حركة فتح في لبنان حتى عام 1991، عندما دخل الجيش اللبناني إلى منطقة صيدا.

وخلال تولّيه هذه المسؤولية الأمنية الرفيعة في فتح، التي كانت يومها ممسكة بزمام النفوذ في عدد كبير من المخيمات، شهدت الساحة الفلسطينية أوضاعاً أمنية شديدة التعقيد، أبرزها حرب المخيمات بين الفصائل الفلسطينية وحركة أمل، فضلاً عن عودة التنظيمات المسلحة الفلسطينية إلى الانتشار في مناطق شرق صيدا.

وبرز اسم الرجل في تلك الحقبة نتيجة الاتفاقات التي كانت تحاول إيقاف تلك الحرب. وبحكم مسؤوليته الاستخبارية، كان يتواصل مع مسؤولين أمنيين في أحزاب ودول، منها الصديق لمنظمة التحرير، ومنها تلك التي هي على خصومة معها. ويقول أحد الذين عرفوه وعملوا معه إن كمال كان في إحدى المراحل أحد الذين أبقاهم أبو عمار كشعرة معاوية في التواصل مع السوريين في لبنان لحظة احتدام حرب المخيمات والصراع العرفاتي السوري، لكن تواصله كان محكوماً دائماً بالسقف الذي حدده أبو عمار.

ومن أدوار مدحت البارزة ما أوكل إليه من سعي لإيقاف القتال في المنطقة الشرقية عام 1989 بين القوات اللبنانية والجيش اللبناني بقيادة العماد ميشال عون، خلال حرب الإلغاء، حين حاول الوسيط الفلسطيني كمال مدحت عقد تسوية بين الجانبين.

وقد جاءت محاولته هذه لتساعد الجهود التي بذلتها القيادة العراقية آنذاك، على قاعدة أن المصلحة تقضي بوقف مسلسل التقاتل المسيحي ومنع إضعاف المنطقة الشرقية الذي لا يستفيد منه إلا الخصم المشترك للمنطقة الشرقية ولجماعة أبو عمار، أي سوريا ورئيسها حافظ الأسد. لكن تلك المعارك كانت أكبر من مساعي مدحت الذي مثّلت زيارته لما كان يُسمى المنطقة الشرقية آنذاك حدثاً بحدّ ذاته.

تم ابعاده عن المسئوليه في لبنان عام 1992 استفاد منها الشهيد مدحت ليكمل دراسته الأكاديمية الجامعية، إلى أن نال شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من الجامعة اللبنانية، متخصصاً في العلاقات الدولية. وبات يطل على شاشات التلفزة محللاً سياسياً واستراتيجياً وخبيراً عسكرياً.

ورغم ابتعاده عن الصورة العلنية في حركة فتح ومنظمة التحرير، فإنه بقي في خلفية الأحداث، إذ «اتهمه» البعض بوقوفه خلف كل محاولة كان يقوم بها الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات لإثبات حضوره ونفوذه داخل المخيمات الفلسطينية في لبنان.

ولم تمنع الفترة الطويلة التي قضاها مدحت بعيداً عن الأضواء من عودته القوية إلى الساحة السياسية الفلسطينية قبل نحو سنتين، وبالتحديد بعد قدوم عباس زكي إلى لبنان ممثلاً لمنظمة التحرير الفلسطينية. وقيل يومها إن زكي جاء بمدحت لتقوية أوراقه في وجه خصومه من مسؤولي فتح في لبنان، وعلى رأسهم سلطان أبو العينين.

وتولى مدحت، إضافة إلى مسؤولية مساعد ممثل منظمة التحرير في لبنان، مسؤولية الإشراف على وضع المخيمات الفلسطينية في لبنان، ولا سيما مخيمات الجنوب ومخيم نهر البارد بعد الحرب التي شهدها بين الجيش اللبناني و«فتح الإسلام».

وخلال الأشهر الأخيرة، برز اسم كمال مدحت داخل حركة فتح، وخاصة أن معظم قادة فتح كانوا يعارضون توليه دوراً تنظيمياً داخل الحركة، رغم قبولهم بدوره التوفيقي بين مختلف أجنحة الحركة، فضلاً عن رضاهم عن عمله مساعداً لممثل منظمة التحرير في لبنان.

وبعد الترتيبات الأخيرة التي شهدتها حركة فتح، والتي فُصل بموجبها الجسم التنظيمي عن الجسم العسكري، مع بقاء نفوذ قوي لسلطان أبو العينين في الأول، لم يعد لكمال مدحت أي نفوذ مباشر داخل الحركة، وخاصة بعد الفصل التام بين عمل منظمة التحرير من جهة وعمل حركة فتح من جهة أخرى.

ومما يُجمع عليه الفتحاويون أن كمال مدحت مثل أحد الوجوه المميزة على الساحة الفلسطينية في لبنان، وقد نجح في إدارة خصوماته السياسية بعيداً عن منطق العداء لأحد داخل منظمة التحرير وحركة فتح، وإنه كان أحد الذين حاولوا تقديم صورة مختلفة في إدارة الشؤون الفتحاوية في لبنان.

ان تكون رقاص هذا الامر ممكن وسهل ولكن ينبغي ان تكون رخيص

21 مارس

الرقص السياسي
كتب هشام ساق الله – ان تكون رقاص ومهرج سياسي وتصل سريعا الى المواقع المتقدمه في أي تنظيم سياسي فالامر سهل ان كنت تستطيع ان تعرف المزاج العام لهؤلاء القاده وتلعب على التناقضات وتنقل الكلام وتنافق هؤلاء الى درجة التملق والتاليه والتنزيه والكلام المعسول الجيمل فهذا يعطيك كرت بلانش لكي تصل وتتقدم بشكل سريع الى مواقع القياده .

هؤلاء الرقاصيين السياسيين الذين يمارسوا الشبك والتدهين والتملق وارضاء نرجسية القاده الكبار بشكل غير عادي بتفرقش معاهم ليس لهم تاريخ نضالي ولا كرامه حتى يخافوا عليها فهم اكثر من يعرف من اين تؤكل الكتف وماسيقولون وكيف سيصلوا ويطلبوا مطالبهم بدون خجل حتى تفاجىء فيهم وهم بمواقع القياده .

هؤلاء المتملقين لديهم قدرات عجيبه جدا على دراسة الخارطه ومعرفه الاشخاص الذين يحبوا الكلام المعسول او النكت السريعه او الكلام من الزنار وانزل او الكلام الذي حمل المعاني المختلفه وله ايحاءات جنسيه او كلام التبجيل السياسي ولديهم قدرات غريبه عجيبه على الوصول الى اهدافهم ولايخجل احدهم ان قام بنقل الكلام والشبك وكتابة التقارير ونقلها بكل الطرق التكنولوجيا الحديثه .

هؤلاء القيادات الكبار لا يحبوا التعامل مع القاده الواعين ثقافيا واصحاب التجربه والذين يقولوا للاعور اعور بعينه ويناقشوا برجوله يتفقوا ويختلفوا ويقولوا كلمتهم ولا يهمهم ان حبهم هؤلاء القيادات او كرههم فهم يبحثوا عن المصلحه الوطنيه العليا ولايحبوا امثال هؤلاء المهرجين المنافقين السطحيين الغير مثقفين بل يرفضوا الجلوس معهم او محاورتهم .

يكونوا هؤلاء الكوادر والقيادات الجاده امام مفترق حاد اما ان يبقوا ويرضوا بهذا الواقع المرير المؤلم او ان يتنحوا جانبا ويرفضوا ان يكونوا مهرجين في بلاط القيادات الملهمه الذين يستمعوا الى هؤلاء المهرجين ويعطوهم الاذان الصاغيه لكي يوشوا باصدقاءهم وبذلك هؤلاء يبعدوا الواحد تلو الاخر حتى يبقوا هم فقط من بالميدان .

والرخاص المهرجون يقدموا لهؤلاء القيادات كل مايحتاجونه من معلومات وينقلوا الرويات الخاطئه او انهم يصطفوا ويحسنوا اصطفافهم فلايجد هذا القائد الا هؤلاء التفهه من يفوا فقط الى جانبه فيكبرهم درجه درجه حتى يصلوا الى مواقع متقدمه ويبداو نسج تاريخ لهم ويقوموا باستعمال مهرجين اصغر حتى يستمتعوا كما استمتع معلمينهم من قبل .

هؤلاء موجوين في كل التنظيمات الفلسطينيه باشكال والوان مختلفه لايخجل احدهم بان يمارس الدهان والرقص والتدليس ولا يخجل من هذه الصفات بل يمارسها على عين الاشهاد درجه درجه وخطوه خطوه يتسحلب لكي يصل ويصبح قائد في غفله من التاريخ ولكن الكل يتهامس ويتحدث امامه او خلفه بصفاته وبما يقوم به .

ترى كم واحد وضعته لتنطبق عليه هذه الصفات والمعاير التي اطلقناها خلال تجربتك السابقه و يمارسوا هذه المواقف المخزيه ويمكن ان تضيف صفات اخرى واخرى المهم ان هؤلاء القاده الكبار يتلذذوا بهؤلاء ويضحكوا ويكركروا كثيرا من نكاتهم وهمزاتهم وندالتهم وصفاتهم الخسيسه وتملقهم وكلامهم المعسول .

كان الله في عونك يا شعبي من هؤلاء القيادات وهؤلاء المهرجين وبالنهايه لا يصح الا الصحيح وما بيبقى بالواد الا حجارته الصلبه الراسخه ولن يستطيع احد ان يزور التاريخ فهناك من يعرف دائما الحقيقه ويعرف تاريخ هؤلاء وسياتي اليوم الذي يتم اقتلاعهم من كل التنظيمات الفلسطينيه حتى تاتي هذه اللحظه فسنظل نتندر ونتحدث عن ندالة هؤلاء منهم من يستخدم هذا الاسلوب كمنهج للحياه ومنهم من يحب ان يكون قرب المسئول حتى يبقى بعين الحدث ومنهم من يمارسه من اجل ان يترزق ويكون على الحجر لكي ياخذ اكثر من حقه .

زمان قالها صديقنا الرعد الاسود ان صاحب المسئول مسئول والتنظم علاقات دائما اقول صدق الرعد الاسمر فكل واحد يقرب الى جانبه جماعته وأصدقائه ويبعد آخرين حتى يرتاح منهم هكذا هي المعادلة من زمان حتى يومنا هذا .

ارحل ارحل يا فياض هتافات في ساحة الجندي المجهول

21 مارس

image-OG3KS4XQ3JE7LKC0
كتب هشام ساق الله – في ساحة الجندي المجهول بمدينة غزه وللمره الأولى منذ الانقسام الفلسطيني الداخلي تصدع حناجر الاف الموظفين الفلسطينيين بصوت واحد ارحل ارحل يافياض حدث اليوم في مدينة غزه بسبب الاجراءات التي قامت حكومته بخصم مبالغ كبيره على موظفين السلطه وايقاف رواتب اخرين هذا الشهر .

نظمت اليوم نقابة الوظيفه الحكوميه مظاهره واعتصام جماهيري في ساحة الجندي المجهول في مدينة غزه مطالبين بانصافهم وضروة اعادة المبالغ التي تم خصمها بدون وجه حق من قبل حكومة الدكتور سلام فياض وايقاف عدد كبير من الرواتب بسبب قيامهم بعمل توكيل لزوجاتهم وابنائهم .

وقد حضر الى ساحة الجندي المجهول عدد كبير من الموظفين ونددوا عبر هتافات اطلقتها خناجر هؤلاء الموظفين المستباحه رواتبهم بدون وجه حق وقيام موظفين وزارة الماليه بخصم مبالغ كبيره من بعض الموظفين لصالح شركة توزيع الكهرباء .

وطالب الموظفين بحقوقهم المسلوبه منهم طوال فترة الانقسام الفلسطيني الداخلي وبضرورة اعادة ترقياتهم ووضعهم على الهيكليات الحكوميه بعد ان تم ابعادهم بشكل مقصود واضاعة حقوق كثيره لهم .

نقابة الوظيفه الحكوميه قامت بتوزيع دعوات الاضراب عبر صفحات الفيس بوك وارسال رسائل على جوالات الموظفيين الحكوميين الذين كانوا ينتظروا تلك اللحظه للتعبير عن حالة الغضب ضد تلك الاجراءات الغير قانونيه التي اتخذت بحقهم من قبل وزارة الماليه .

وقد كتب الاخ عارف ابوجرادرئيس النقابه في قطاع غزه على صفحته على الفيس بوك هذه الدعوه ” (تــــــــــــــدعوكم وتستنفركم نقابة العاملين في الوظيفية العمومية – المحافظات الجنوبية للمشاركة في الاعتصام العام الذي سيقام غدا الخميس الموافق 21/3/2013م في ساحة الجندي المجهول الساعة 11 صباحا وذلك احتجاجا علي سياسة حكومة د/ سلام فياض بالمساس بحقوق الموظفين المالية والاستقطاعات المالية المتواصلة للراتب ) حضوركم دعما لحقوق الموظف ومعا وسويا لبناء حركة نقابية وطنية فاعلة.

واثناء المظاهره وصل خبر عاجل الى الموظفين نشرته وكالة معا حيث قررت وزارة المالية إعادة فروقات خصم الكهرباء من رواتب الموظفين العموميين اليوم الخميس الموافق 21 اذار 2013.

وقالت الوزارة في بيان وصل لـ معا ان هذا القرار يأتي مع تأكيد الوزارة بأنها قررت إعادة الأمور إلى ما كانت عليه قبل الإجراء الأخير، وذلك لحين التوصل إلى صيغة تضمن عدم دفع أي موظف ما يفوق قيمة استهلاكه الفعلية من الكهرباء أو يقل عنه.

وقد هتف الموظفين انتصارا لحقهم وواصلوا الهتافات ارحل ارحل يافياض ارحل ارحل يافياض وهي حاله من عدم الرضى تسود موظفي قطاع غزه الذين يشعروا بالتمييز العنصري من هذه الحكومه تجاههم وتهدد مستقبلهم ومستقبل ابناءهم بالتهديد بالتخفيف من الزمه الماليه التي تعاني منها السلطه الفلسطينيه واحالة جزء منهم الى التقاعد المبكر .

ولم تمنع اجهزة امن حكومة غزه هذا التجمع او تقوم بتفريقه وكان الحضور لافت حيث حضره عدد كبير من الموظفات وابنائهم رفعوا خلالها الشعارات المكتوبه على لوحات وكان المهرجان ناجح بامتياز وهو ماسيدعوا النقابه الى اقامة وقفات نقابيه اخرى للاستمرار بالمطالبه بحقوق الموظفين في قطاع غزه .

الدكتور محمد مصطفى مدير صندوق الاستثمار الفلسطيني كرت الطرنيب الجاهز

21 مارس

محمد مصطفى
كتب هشام ساق الله – منذ ان بدأت جلسات الحوار الوطني الفلسطيني الداخلي بين حركتي فتح وحماس منذ سنوات ويتم طرح الدكتور محمد مصطفى مدير صندوق الاستثمار الفلسطيني كرئيس وزراء للسلطه الفلسطينيه وتم رفضه اكثر من مره من قبل حركة حماس ولكنة الورقه الجاهزه في كل الاوقات والتي يمكن ان يتم استبدال الدكتور سلام فياض بها .

الدكتور محمد مصطفى دائما يتم طرحه بوسائل الاعلام على انه سيتبوأ موقع رئيس الوزراء الفلسطيني كونه قريب جدا من الرئيس محمود عاس وواجهه للدول المانحه المموله للسلطه الفلسطينيه وايضا عمل لمدة طويله بالبنك الدولي الذي سبق ان عمل به الدكتور سلام فياض فهم من نفس المدرسه والخبره الدوليه بمعرفة متطلبات الدول المانحه .

الدكتور محمد مصطفى غير معروف لدى الفتحاويين وليس له أي نشاط تنظيمي سابق ولم يتبوء أي موقع حركي ولكنه قريب من صانعي القرار سياسيا وبالتالي فهو يدرك طبيعة الوضع السياسي ويمكنه التكيف مع تلك الاوضاع التنظيميه فهو مستقل ويقال بان مصطفى يتقاضى راتب ولو في الخيال من صندوق الاستثمار الفلسطيني اضافه الى نسبه مئويه من ارباح الصندوق السنويه اضافه الى بدلات السفر واشياء اخرى لايعرفها احد .

اهم شيء ان من يتولى موقع رئيس الوزراء ان لا يكون عضو وقائد في حركة فتح فكل اعضائها متهمين حتى تثبت براءتهم في منظور الدول المانحة والمموله للسلطه الفلسطينيه واصبح هناك انطباع واضح ان قادة حركة فتح بينفعوش يصيروا رؤساء وزراء وغير مقبولين رغم كفاءة عدد كبير منهم وجاهزيتهم لتولي مثل هذا الموقع الهام .

المهم ان الدكتور محمد مصطفى هو اليوم النجم الابرز في وسائل الاعلام والبديل الجاهز لكي يتم اقصاء الدكتور سلام فياض عن موقعه بعد ان ينصرف رئيس الولايات المتحده الامريكيه من زيارته للمنطقه ويتم استقباله في مدينتي رام الله وبيت لحم .

انا رايي الشخصي ان اقصاء الدكتور سلام فياض سيحوله الي شهيد وسيؤدي الى زيادة شعبيته اكثر وسيدفعه الى الاهتمام بحزبه السياسي الطريق الثالث الذي يتكون من عضوين هو والدكتوره حنان عشراوي عضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه .

ومحمد مصطفى لا يوجد عنه معلومات كثيره على شبكة الانترنت سوى ماوجدته على صفحة صندوق الاستثمار الفلسطيني ولا يوجد معلومات عن اصول عائلته او متى ولد نامل ان يتم تدارك الامر ونشر معلومات كامله للجمهور حتى نتعرف على رئيس الوزراء المقترح دائما كبديل للدكتور سلام فياض حتى تتم المصالحه الفلسطينيه الداخليه .

وبدأ د. محمد مصطفى عمله رئيساً لصندوق الاستثمار الفلسطيني منذ أواخر العام 2005، ومنذ استلامه لهذه المسؤولية، قام د. مصطفى بوضع وتنفيذ استراتيجية جديدة طموحة للصندوق، ليصبح اليوم أكبر مؤسسة استثمارية فلسطينية تدير برنامجاً استثمارياً يشمل عدة قطاعات اقتصادية حيوية. وقد شهدت العديد من المؤسسات الدولية وعلى رأسها البنك الدولي بالكفاءة والشفافية العالية التي يعمل بها الصندوق.

قام د. مصطفى في هذا الإطار بقيادة جهود صندوق الاستثمار الفلسطيني بتأسيس عدة شركات كبرى من أهمها: شركة الوطنية موبايل، وشركة مجموعة عمار العقارية، وشركة خزانة لإدارة المحافظ الاستثمارية، وصندوق النمو الفلسطيني للاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالشراكة مع أبراج كابيتال الإماراتية، وصندوق رسملة للاستثمار في الأسهم الفلسطينية بالتعاون مع رسملة للاستثمار الإماراتية.

وقبل أن يلتحق بصندوق الاستثمار الفلسطيني، عمل د. مصطفى لأكثر من 15 عاماً في البنك الدولي في واشنطن، حيث شغل هناك عدة مناصب هامة، وتركز عمله في عدة مجالات من بينها: التنمية الاقتصادية، وبناء المؤسسات والإصلاح الاقتصادي، وتمويل المشاريع، وتنمية القطاع الخاص، وتطوير البنية التحتية.

تشمل المناصب الأخرى التي احتلها د. مصطفى قبل التحاقه بالصندوق مستشاراً للإصلاح الاقتصادي والخصخصة لدى حكومة دولة الكويت، ومستشاراً لدى صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية، وأستاذاً في جامعة جورج واشنطن. والمدير التنفيذي المؤسس لشركة الاتصالات الفلسطينية (بالتل).

د. مصطفى حائز على شهادة الدكتوراه والماجستير في الإدارة والاقتصاد من جامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى شهادة البكالوريوس في الهندسة من جامعة بغداد.

وكانت تناقلت صفحات الفيسبوك من منتصف ليلة امس وبشكل خاص المحسوبة على حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح , كذلك صفحات لشخصيات عامة مقربة من اصحاب القرار ان تغييراً حكومياً شاملاً سيتم اجراؤه خلال الايام القليلة القادمة , بعد زيارة أوباما مباشرة ..

وتتحدث تلك الصفحات وبالتطابق مع الشخصيات العامة والصحفية “المعروف عنها بقربها من اصحاب القرار” ان رئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني السيد محمد مصطفى تقدم باستقالته “الاربعاء” من منصبه ما اعتبروه تهيئة لتسلمه منصب رئيس الحكومة الفلسطينية القادمة وخروج الدكتور سلام فياض من رئاسة الحكومة .

وذكرت صفحات فيسبوك أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ينتظر انتهاء زيارة أوباما ليقوم بالتغيير الشامل رداً على قرار فياض الأخير بقبول استقالة الدكتور نبيل قسيس من منصبه كوزير للمالية في الحكومة الفلسطينية , بعد رفض الرئيس ابو مازن هذه الاستقالة وطلبه من الوزير قسيس البقاء في منصبه .

كان مصدر فتحاوي قد ألمح لدنيا الوطن ان اجتماعاً للوزراء المحسوبين على حركة فتح في الحكومة الفلسطينية”وعددهم 11″ قد عقدوا اجتماعاً مع احد اعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح والتي طالبهم فيها بوضع استقالاتهم على طاولة الرئاسة , وهو ما طالب أحد المقربين من الرئيس ابو مازن لعضو اللجنة المركزية تأجيله لحين انتهاء زيارة أوباما للمنطقة اليوم الخميس.