أرشيف | 9:28 م

تكونوا أو لا تكونوا الكل ينتظر فشلكم لذا كونوا

8 مارس

b8a4a08bd4092b4b0068a80ea2e221d7
كتب هشام ساق الله – لا يوجد مجال لاعضاء الهيئه القياديه الحاليه للتجربه او الفشل فقد سبق ان تم تجربتهم جميعا بمهمات تنظيميه وتعينهم هذه المره يجب ان يكون فقط من اجل النجاح بمهامهم التنظيميه ام الاختلاف فيما بينهم او المناكفات بين الرؤس فان هذا سيؤدي الى الفشل وزيادة الازمه التنظيميه في قطاع غزه .

الهيئه القياديه الجديده القديمه لايوجد امامها سوى ان تنجح بمهمتها وتتكاتف من اجل عدم الفشل واذا فشلت يجب على اعضاءها اعتزال العمل التنظيمي والابتعاد عن أي مهام تنظيميه مستقبليه لانهم استنفذوا كل مالديهم ويكفي تجربه بتنظيم قطاع غزه .

انا اقولها بان هناك عدم رضى عن تعيين معظم اعضاء الهيئه القياديه بسبب انه تم تجربتهم في المراحل الماضيه ولم يستطيعوا استنهاض التنظيم وحققوا فشل كبير ونموذج سابق واليوم هم امام اختبار كبير اما ان ينجحوا ويخرجوا تنظيم فتح من ازمته او انهم يواصلوا انجاز الفشل تلو الفشل .

الهيئه الجديده القديمه عقدت اجتماعها الاول ولم يتم تنفيس أي معلومات عن الاجتماع وهذا يعني ان البنشر الذي كان يسرب الاجتماعات تم عمله وهناك التزام بعدم تسريب الجلسات وهذا يعني ان الامر بطريقه الى طريق الصواب والجديه .

اقول بان وحدة اعضاء الهيئه القياديه وايلائهم المصلحه العليا للحركه بعيدا عن الولاءات الشخصيه لاعضاء في اللجنه المركزيه وخوضهم في اشكاليات تنازع الصلاحيات فيما بينهم والاختلاف سيؤدي الى استمرار الوضع السيء السابق التي عاشته حركة فتح خلال المرحله الماضيه .

لايوجد وقت للتجربه او الخلاف ومن ثم الانتقال الى الاتفاق يجب ان يتم تشمير الايادي والبدء بخوض ورشة عمل كبيره من اجل ترميم ماحدث خلال المرحله السابقه وتنقية الاجواء من دخان الكراهيه واجواء الاتهامات المتبادله من اجل الانتقال الى الحد الادنى من المحبه والاتفاق الداخلي وبدء المصالحه الداخليه بالحركه .

مستقبل الحركه خلال المرحله القادمه مرتبطه باعضاء الهيئه القياديه وقدرتهم على عمل برنامج للنهوض بالحركه واثبات عكس توقعات القاعده بانهم سيفشلوا في مهمتهم القادمه وهناك من يتربص وينتظر بدء الخلافات والشقاق بين اعضاء الهيئه القياديه ويراهن على عدم قدرتهم على توحيد صفوفهم وان مصيرهم سيكون الى الفشل وهناك من يعطيهم شهرين على الاكثر للفشل بتنازعهم الداخلي .

حتى يتم تغيير هذا التوقع وتخسير هؤلاء المراهنين واثبات ان الهيئه القياديه الحاليه تريد ان تستنهض التنظيم وتنجح بمهمتها من اجل تاكيد جدارتها بهذه المهمه الصعبه وان كل واحد منهم سواء اتفقنا معه او لم نتفق قادر على ان يكون عند حسن من تم اختياره وينجح بمهمته التنظيميه المقبله .

ننتظر ان يتم البدء بورشة عمل استنهاض التنظيم وحل كافة الاشكاليات المتراكمه وبمقدمتها الازمه الماليه الخانقه والبدء بسداد الديون لمستحقيها فقد تعب قيادات الاقاليم والمناطق من مسائله ومطالبات اصحاب الحقوق لهم .

نجاحكم بمهمتكم يعني انكم جديرين بالقياده والعمل السياسي التنظيمي وفشلكم هذه المره سيكون بالنسبه لكل واحد منكم ضربه قاضيه ينهي مستقبله التنظيمي والسياسي لذا اعملوا على شد كل واحد منكم الاخر لاخيه من اجل ان تنجحوا وتحققوا انجازات سريعه فلا يوجد وقت كافي للانتخابات التشريعيه القادمه والوقت قصير بالنسبه للجميع .

الشهيد اللواء أحمد حسن مفرج ‘ أبو حميد ‘

8 مارس

d8a7d984d8b4d987d98ad8af-d8a7d8add985d8af-d985d981d8b1d8ac-d8a7d8a8d988d8add985d98ad8af
كتب هشام ساق الله – الشهيد اللواء احمد حسن مفرج ابوحميد الذي استشهد في فجر يوم الجمعة الحزين الموافق 8/3/2002 وهو يقاتل قوات صهيونيه دخلت الأراضي الفلسطينية هو ومجموعه من مرافقيه ومساعديه واشتبك معهم في معركة شرسة استشهدوا جميعا وهم الشهيد الملازم إيهاب الثلاثيني الشهيد الرائد اشرف النجار الشهيد /المقدم رياض القصاص الشهيد المقدم عارف حرز الله

ويقول الشهيد الرئيس ياسر عرفات عن رفاقه في حرب بيروت عام 82 والتي استمرت 88 يوم بشكل متواصله صبت خلالها قوات الاحتلال الصهيوني حمم غضبها على ابناء شعبنا الفلسطيني واللبناني في معركه بطوليه ان الوحيد بقيادات الثوره الفلسطينيه الذي لا يستطيع الرئيس ابوعمار ان يزاود عليه وكان الى جانبه طوال تلك الايام الصعبه ولم يخلع بسطاره العسكري هو الشهيد احمد مفرج ابوحميد .

التقيته للمرة الأولى مع مجيء السلطة الفلسطينية حيث كنت بصحبة رحله نظمها نادي غزه الرياضي لمخيماته الصيفيه لزيارة موقع الامن الوطني في القياده الجنوبيه وقد استقبلنا يومها الاخ العقيد في ذلك الوقت محمود حجازي اول اسير لحركة فتح حيث كان يومها مسؤول العلاقات العامه ومعه الاخ الصديق سري القدوه العائد انذاك من اليمن مع القوات وحضر اللواء ابوحميد الفارع الطول الذي يرتدي الزي العسكري والقي يومها كلمه رائعة بأطفال نادي غزه الرياضي .

وقام يومها الاخ إسماعيل مطر عضو مجلس ادارة النادي والمشرف العام على المخيم انذاك بتسليمه زي مخيم الاطفال بنادي غزه الرياضي الذي اعتز يومها بهذه الهديه الغالية وقبل شعار النادي حيث ابلغنا انه كان لاعبا في صفوف نادي غزه الرياضي ضمن صفوف فريق كرة السله وهو سعيد بهذه الزياره وتم تكريمه هو وكوكبه من العائدين الى الوطن في حفل اقامها نادي غزه الرياضي بعدها .

كان رجلا مناضلا متواضعا الى ابعد الحدود وعسكري بمعنى الكلمة معتد بفتحاويته محب لأصدقائه دائما على راس عمله طوال الوقت رحم الله هذا الفارس الشجاع الذي مات واقفا كالاشجار وهو يقاتل حتى اخر رمق فيه وقد كانت جنازته عسكريه جماهيريه .

ولد الشهيد أحمد حسن مفرج في سنة 1938 ثم التحق بدبلوم العلوم العسكرية بجمهورية مصر العربية عام 1963م، وكان من مؤسسي التنظيم السري لحركه فتح وقائد الكفاح المسلح في لبنان في 1978م .

كان قائد الساحة اليمنية في 1983م، كما إنه كان قائدًا لقوات صبرا وشاتيلا وعضو المجلس الثوري لحركه فتح وعضو المجلس الأعلى وعضو المجلس المركزي وكان قائداً للمنطقة الجنوبية.العودة للوطن وبعد عوده السلطة الوطنية لأرض الوطن سنه 1994م .

اختار الشهيد اللواء أبو حميد مدينة خان يونس ليعمل بها كقائد للمنطقة الجنوبية نظرًا لارتباطه بهذه المدينة، حيث كان بها قبل حرب 1967م،فمن هنا ارتبطت خان يونس بالشهيد أبو حميد وارتبط الشهيد أبو حميد بهذه المدينة.

ويقول الرائد علي مبارك الذي كان من أكثر المقربين للشهيد اللواء ومن أعز أصدقائه:’لقد كانت معرفتي بالشهيد أبو حميد من خلال مراحل النضال الفلسطيني بحركة فتح بلبنان حيث كان أبو حميد من أبرز قاده الحركة منذ بدء الكفاح المسلح، وبدأت معرفتي الرسمية به بعد خروج الثورة الفلسطينية من لبنان لليمن وحيث كان أبو حميد قائد الساحة اليمنية للقوات الفلسطينية

فمنذ ذلك الوقت بدأت علاقتي الحميمة والمباشرة به،ونظرًا لتركيبة اليمن العشائرية ولطبيعتها الجغرافية التي اتسمت بها كبلد محافظ فكانت تحتاج إلى قادة محافظين فظهر أبو حميد ليطابق هذه الطبيعة اليمنية فحافظ عليها من خلال قيادته للقوات الفلسطينية باليمن كما حافظ على نقاء الثورة الفلسطينية وسمعة النضال الفلسطيني،الأمر الذي أسس لعلاقة حميمة مع الشعب اليمني حتى الآن.

وأضاف الرائد مبارك أن كل ذلك يعود للقدرة العالية والانضباطية الرفيعة التي كان يتمتع بها أبو حميد، فانعكس ذلك على القوات الفلسطينية،مما جعل هذه القوات تشارك في كل التدريبات باليمن وفي جميع المجالات العسكرية من طيران وبحرية وخصوصًا قوات الحرس الجمهوري وهي قوات مميزه جدًا مما أعطى ذلك نموذجًا حيًا للرجل الفلسطيني.رمزًا للانضباط والعطاء أما عن حياته بالداخل بعد عودته لأرض الوطن فقد كان من القادة المميزين قولا وعملا وكان رمزًا للانضباط العسكري والعطاء المتواصل فظهر ذلك جليًا على قواته حيث انغرست فيهم حب الولاء لله والوطن وحب الانتماء

فكان أبو حميد مثلا يقتضى به في الانضباط والعطاء والدليل على ذلك انه استشهد أمام قواته في الميدان وهذه هي صفات القائد الشجاع اللواء أحمد حسن مفرج (أبو حميد) كان إنسانًا اجتماعيًا بقدر ما كان حازمًا وشديدًا حيث كان يشارك المواطنين والجماهير في كل المناسبات والأحداث ويساهم في كل ألازمات التي تعرض لها المواطنين

ويؤكد الدكتور أسامه الفرا محافظ خان يونس أنه كان على علاقة طيبة وحميمة بالشهيد اللواء أبو حميد حيث كان يتباحث معه في كل القضايا والأمور التي تهم مدينة خان يونس مستذكرًا عبارة للشهيد القائد أبو حميد كان يرددها ‘لا يوجد لي أحدا إلا مدينة خانيونس وأهلها’،

ويضيف الفرا أن من أهم المواقف التي اذكرها عن الشهيد اللواء أبو حميد هي أثناء زيارته لمدينة خانيونس بمرافقة وفدًا يابانيًا رفيع المستوى وقد قمنا بترتيب مأدبة طعام لهذا الوفد على بحر مدينة خانيونس ودعوت يومها الشهيد أبو حميد فكان الدخول للبحر بلباس عسكري يحتاج لأمرين أحلاهما مر هما: الأول أن يكون هناك تنسيق مسبق للدخول والثاني أن يخلع اللباس العسكري فرفض الشهيد أبو حميد الأمرين.فهذا الموقف مازلت اذكره ولن أنساه.

وأشاد الفرا بجهود الشهيد أبو حميد في إنشاء مقر البلدية الجديد حيث كانت القطعة التي أنشئت عليها البلدية بحوزة الارتباط العسكري فاذكر إنني قلت يوما لأبو حميد لننشئ عليها مقر البلدية فوجدت منه كل تعاون وتفاهم ولقد رعى الاتفاق الذي حدث بيننا وبين الارتباط العسكري على هذه الأرض.

_ ومن هنا كان لأبو حميد دورًا أساسيا لإنشاء هذا المشروع فكان علينا بعد استشهاده أن نكرم ذكرى هذا القائد نظرًا لارتباطه بالمدينة، وبالتالي عقدنا جلسة في المجلس البلدي بعد استشهاده قررنا خلالها أن نسمي الميدان القريب من مقره بميدان أبو حميد تكريما له كما وقررنا تسميه مدرسه باسمه وتم تسميتها باسمه لتبقى ذكراه حيه بين الأجيال القادمة.

و التحق بأخوته الشهداء الشهيد اللواء / سعد صايل ‘أبو الوليد’ وأمير الشهداء/ أبو جهاد وأخيه ابن عبسان الكبيرة الشهيد/ أبو أنور ابوطير وبكل رفاق الدرب و السلاح الذين ودعهم معاهداً على النصر أو الشهادة وقد صدق وأوفى على تراب عبسان الكبيرة ويشهد له دمه وسلاحه الذي لم يفارق يده.

ويقول الصحافي صلاح ابوصلاح الخبير المختص بقرى خانيونس الشرقيه على صفحته على الفيس بوك بمناسبة ذكرى استشهاد القائد ابوحمد ” “‏‪تحل علينا بعد غدٍ الذكري الحادية عشر لمجزرة بشعة اقترفتها قوات الاحتلال الاسرائيلي في بلدتي خزاعة وعبسان الكبيرة بتاريخ 8-3-2002 ، والذي استهد فيها 16 فارساً من خيرة ابناء المنطقة الشرقية ومحافظة خانيونس روت دمائهم الزكية ارض بلدتي خزاعة وعبسان الكبيرة شرق محافظة خانيونس علي رأسهم الشهيد اللواء الركن : احمد مفرج “ابوحميد” قائد قوات الامن الوطني في المنطقة الجنوبية الذي روت دمائه الزكية ارض عبسان الكبيرة مقبلا غير مدبراً مع مرافقيه
الشهيد رياض عطا القصاص
الشهيد ايهاب عبدالكريم الثلاثيني
الشهيد عارف رمضان حرزالله

وأبناء بلدة خزاعة :
الشهيد موسي محمد النجار
الشهيد :اشرف سلمان النجار
الشهيد بكر حسين النجار
الشهيد محمود شحدة قديح
الشهيد رياض محمد ابوريدة
الشهيد محمد توفيق ابوريدة
الشهيد خليل زرعي قديح
الشهيد خالد ابراهيم قديح

وابناء بلدة عبسان الكبيرة:
االشهيد :مروان سلمان ابومطلق
الشهيد :حسام شحدة ابوطير
الشهيد :ايمن ابراهيم ابوطير
الشهيد : ابراهيم يحيى ابودقة

رحم الله الشهداء وجعل دمائهم نبراساَ لنا‬‏”

ذكرى استشهاد القائد محمد الأسود جيفاره غزة

8 مارس

d8acd98ad981d8a7d8b1d987-d8bad8b2d987
كتب هشام ساق الله – من منا لم يسمع باسم هذا البطل الشهيد المناضل قائد الجبهة الشعبية في قطاع غزه الفدائي الشهيد جيفاره غزه محمد الأسود فقد سمعنا فيه ونحن اطفال وعرفنا بطولاته من اصدقائنا في الجبهه الشعبيه وسمعنا قصصه وحكاياته وبطولات الجبهة الشعبية وكيف الجميع يفتخر بهذا البطل المناضل .

سنوات مرت وبقيت ذكرى بطولة هذا الرجل الذي أحب فلسطين وناضل من اجل تحريرها وظل يقاوم حتى اخر رمق في حياته ولازالت الجبهة الشعبية وكل جماهير شعبنا يتذكرونه ويتذكرون استشهاده في بيت المناضل المرحوم الدكتور رشاد مسمار هو ورفاقه الشهداء كمال العمصي وعبد الهادي الحايك وكيف فجرت قوات الاحتلال البيت على رؤسهم بعد استشهادهم .

أدبيات الجبهة الشعبية وجلساتها التنظيمية ومجموعاتها حملت اسم جيفاره هذا الفدائي الذي خط بدمه طريق الكفاح المسلح وكان ولايزال عنوان من الالتزام بخط وفكر الجبهة وكل من يسمع بهاذ الرجل وتاريخه النضالي الكبير يترحم عليه ويشعر بالفخر ان مثل هؤلاء الأبطال هم المنارة لكل الثوار عبر التاريخ الطويل .

قبر الشهيد محمد الأسود لازال في مقبرة الشهداء معروف يزوره كل المناضلين وكل من يمر بمقبرة الشهداء يقرا الفاتحة على هذا البطل الجسور احد أهم أبطال الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رحم الله الشهيد واسكنه فسيح جنانه وتقبله مع الشهداء ان شاء الله نتذكره بعد هذه السنوات الطويلة ليكون نبراسا لكل الثوار الذين يطمحون بتحرير فلسطين من خلال الكفاح المسلحة والبندقية المقاتلة .

ولد القائد محمد محمود مصلح الأسود (جيفارا غزة) في 6/1/1946 في مدينة حيفا ونزح مع أسرته بعد النكبة 1948، إلى قطاع غزة وسكن في إحدى مخيمات وكالة الغوث ، وحاول إكمال دراسته الجامعية في مصر ولكن عائلته لم تستطع مساعدته فترك الدراسة وعاد للقطاع بعد سنة واحدة حيث عمل هناك موظفاً بسيطاً.

انضم محمد إلى حركة القوميين العرب في عام 1963 ونشط في كل المجالات فكريا وتنظيميا وأصبح من عناصر التنظيم البارزة في القطاع.

بعد نكسة حزيران 1967 أصبح قائداً لإحدى المجموعات المقاتلة في منظمة (طلائع المقاومة الشعبية) ثم في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ونفذ مع مجموعته عدة عمليات جريئة خلال بدايات العمل المسلح.

اعتقل في 15/1/1968 وبقى في السجن لمدة سنتين ونصف، حين أطلق سراحه في تموز 1970.

واصل نضاله بعد خروجه من السجن مباشرة في صفوف الجبهة الشعبية ، وقام بنشاط مكثف في إعداد المجموعات العسكرية وتدريبها وتثقيفها.

تدرج في موقعه وأصبح نائب المسؤول العسكري، ثم تولي المسؤولية العسكرية بعد استشهاد رفيقه وتسلم قيادة العمل العسكرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قطاع غزة حتى استشهاده بعد أكثر من سنتين.

واستطاع بسرعة ربط التنظيم السياسي والعسكري ، واهتم بإنشاء اللجان العمالية والنسائية والاجتماعية ورعاية أسر الشهداء وحتى ترتيب مكتبة مركزية ومكتبات فرعية في القطاع للتثقيف السياسي والحزبي وكان مثالا في صبره واجتهاده لكل الرفاق.

استطاع “جيفارا غزة” ان يكسب ثقة أبناء غزة حين تصدى لمؤامرات الصهاينة في تهجير سكان غزة بأن نظم مظاهراتهم وإضرابهم الكبير.

استشهد بعد معركة بطولية خاضها مع رفيقيه كامل العمصي وعبد الهادي الحايك في منزل الدكتور رشاد مسمار، ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، في قطاع غزة يوم 9/3/1973.

الشهيد المناضل محمد عباس ابوالعباس

8 مارس

d985d8add985d8af-d8b9d8a8d8a7d8b3-d8a7d8a8d988-d8a7d984d8b9d8a8d8a7d8b3
كتب هشام ساق الله – الشهيد المناضل الامين العام لجبهة تحرير فلسطين الاخ محمد عابس ابوالعباس اعتقلته القوات الامريكيه عام 2003 في العراق بعد عملية امنيه خاصه قام بها وتم اعتقاله في معتقل خاص بالجيش الامريكي وقد تعرض الرجل لتعذيب وانتقام من الجيش الامريكي نظرا لاتهامه بقتل شخص امريكي في عملية اكيلولاورو فقد فاضت روحه الى بارئها في التاسع من اذار مارس 2004 داخل سجنه في العراق .

شاهدت الرفيق ابوالعباس لاول مره في حياتي الى جانب الرئيس الشهيد ياسر عرفات وهو يدخل قاعة مركز رشاد الشوا اثناء انعقاد مؤتمر المجلس الوطني الفلسطيني عام 1996 واعتلى معه المنصه ملوحا بعلامة النصر انه وصل الى ارض الوطن رغم انف الكيان الصهيوني وهو المطلوب لديهم .

والشهيد ابوالعباس كان مطلوبا للولايات المتحده الامريكيه بتهمة مسؤوليته عن قتل مواطن امريكي صهيوني اثناء محاولة اختطاف السفينة أكيلى لاورو قام بها عناصر من جبهة تحرير فلسطين التي يتزعمها ابوالعباس فى 7 اكتوبر 1985 .

وكانت الباخره فى جوله سياحيه فى البحر المتوسط و كانت متجهه من اسكندريه لبورسعيد حين خطفها اربع فلسطينيين وبعد التفاوض معهم لمدة يومين توصلت السلطات المصريه وبمساعدة الرئيس الشهيد ياسر عرفات ان يسلم الخاطفين انفسهم للسلطات المصريه وفعلا سلم الاربع مناضلين من عناصر جهة تحرير فلسطين انفسهم وتم تسليمهم للحكومه الايطاليه التي حكمتهم وامضوا مدة اعتقالهم بالسجون الايطاليه .

الشهيد أبو العباس (الطيرة 10 ديسمبر 1948 – العراق 8 مارس 2004). قائد سياسي فلسطيني اسمه الحقيقي محمد عباس أو محمد زيدان. أسس سنة 1977 جبهة التحرير الفلسطينية مع طلعت يعقوب بعد انشقاقهما عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامةمع اندلاع الحرب الاهلية في لبنان اوساط السبعينات، إذ آثر أبو العباس الوقوف إلى جانب منظمة التحرير والقوى الوطنية اللبنانية بينما اختار جبريل الوقوف إلى جانب سورية التي دخلت لبنان في حينها.

شهدت الجبهة صراعات داخلية انتهت في عام 1983 بانقسامها إلى شقين احدهما بقيادة يعقوب الذي انتقل بمقره إلى تونس حيث مقر منظمة التحرير الفلسطينية ورئيسها ياسر عرفات. جرح أبو العباس في جبهته خلال العدوان الإسرائيلي على لبنان عام 1982 وانضم إلى عضوية اللجنة التنفيذية للمنظمة عام 1984.

اشتهر أبو العباس خصوصاً بعد عملية أكيلي لاورو التي قام بها تنظيمها. خلالها، خُطفت في هذه العملية سفينة سياحية إيطالية وقُتل رجل أمريكي يهودي عجوز اعترضت الطائرات الاميركية المقاتلة الطائرة التي كان تقله في طريقها من القاهرة إلى تونس بعد انتهاء ازمة الباخرة، فوق البحر الأبيض المتوسط واجبرتها على الهبوط في جزيرة صقلية في إيطاليا، غير ان السلطات الإيطالية افرجت عن الطائرة ولم تعتقله.
ومن المفارقات ان السلطات الإيطالية حاكمت أبو العباس غيابيا وصدر في حقه حكم بالسجن مدى الحياة وأُجبر بعدها أبو العباس لللجوء إلى العراق.

قام في نيسان / أبريل 1996 بزيارة غزة بعدما نصت اتفاقية أوسلو عن العفو المتبادل عاد واستقر في العراق في اواخر التسعينات إلى ان اعتقل، في 15 أبريل 2003 في منزل يبعد 50 كيلومترا جنوب بغداد، كان يختبيء فيه بعد أن فشلت محاولته للفرار إلى سورية.

أسره الجيش الأمريكي بعد غزو العراق سنة 2003. أعلن الأمريكيون عن وفاته بسكتة قلبية في آذار/مارس 2004 رفضت إسرائيل السماح بدفنه في الأراضي الفلسطينية، فتم دفنه في في مقبرة الشهداء بدمشق

وأصدرت الجبهة اليوم بياناً سياسياً تلقت في ذكرى استشهاد الامين العام للجبهة، عضو اللجنة التنفيذية، عضو المجلس المركزي للمنظمة، محمد عباس ” أبو العباس “.

وأكد الجبهة مطالبتها للأمم المتحدة، وجمعيات حقوق الإنسان، بضرورة العمل الجاد باتجاه الكشف عن ملابسات اغتيال “أبو العباس” مبينة أن هذه الذكرى تحل وقضيتنا الوطنية تمر بأصعب الظروف وأحلك المراحل.