أرشيف | 9:34 م

الأمير الأحمر الشهيد ابن الشهيد علي حسن سلامه

20 يناير

على حسن سلامه
كتب هشام ساق الله –يصادف يوم 22/1/1979 ذكرى استشهاد القائد البطل الشهيد ابن الشهيد علي حسن سلامه والذي لقب بالامير الاحمر واغتالته المخابرات الصهيونيه في بيروت قبل اربع وثلاثون عاما اردنا ان اسلط الاضواء على مسيرة حياة الرجل النضاليه الذي قاد واسس جهاز ال 17 الفلسطيني ووالده الشهيد حسن سلامه .

علي حسن سلامة (1940 – 1979) ، و المعروف باسم (أبو حسن) ضابط الرصد الفلسطيني الشهير الذي كان يلقب بالأمير الأحمر .. و أبو حسن هو ابن قائد شهير من قادة الحركة الوطنية المجاهدين قبل النكبة هو حسن سلامة ، انضم لحركة فتح عام 1967 مع أفواج عديدة من الشباب الفلسطيني و العربي ، الذين صدمتهم هزيمة الأنظمة على يد الكيان الصهيوني و احتلال ما تبقى من فلسطين و من أراضي عربية أخرى ، و خلال سنوات قليلة ، بعد العمل في قيادة جهاز الرصد الثوري لحركة فتح ، و هو بمثابة جهاز مخابرات و أمن .

في العام 1973 ومع بدايات المناوشات للحرب الأهلية اللبنانية تم إصدار قرار من السيد القائد العام ( ياسر عرفات) بأن يكون علي حسن سلامة (أبو حسن) مسؤولاً لأمن الرئاسة ، ومحمود الناطور ( أبو الطيب) نائبا له.. ومن هنا بدأ التفكير الفعلي في تكوين ما يناظر الحرس الجمهوري ، على أن تكون هذه القوة ضمن السيطرة المباشرة للقائد العام ( ياسر عرفات) كقوة احتياطية لديه ليتمكن من استخدامها وتحريكها في أي معركة على غرار سرايا الدفاع في سوريا والحرس الجمهوري في العراق على سبيل المثال أسندت لهذه القوات مهام ترتيب إجراءات حماية الرئيس والقيادة الفلسطينية، وكان الصراع في السبعينات على اشده بين قوات الثورة الفلسطينية والعدو الصهيوني خاصة على الساحة الدولية وكان لقوات الـ17 دور مميز بهذا الصراع الخفي .

إستقر أبو حسن في بيروت عام 1970 و تولى قيادة العمليات الخاصة ضد المخابرات الصهيونية في العالم ، و من العمليات التي تسند إليه و لرجاله قتل ضابط الموساد (زودامك أوفير) في بروكسل ، و إرسال الطرود الناسفة من أمستردام إلى العديد من عملاء الموساد في العواصم الأوروبية ، رداً على حملة قام بها الموساد ضد قياديين فلسطينيين ، و من الذين قتلوا بهذه الطرود ضابط الموساد في لندن (أمير شيشوري) . وارتبط اسمه بعملية ميونخ الشهيرة. و نسب لغولدا مئير قولها عنه (اعثروا على هذا الوحش و اقتلوه) .

المصادر الصهيونية قالت إن سلامة دوّخ ملاحقيه و نجا من أكثر من عملية اغتيال ، حتى أرسلت إحدى عميلات الموساد ، و هي رسامة بريطانية ، اسمها (سلفيا إيركا روفائي) ، التي أوكل إليها مراقبة الأمير الأحمر و رصد تحركاته ، إلى رؤسائها أن الأمير الأحمر أصبح في متناول اليد ، و كانت العميلة تقطن بالقرب من منزل زوجته جورجينا رزق ملكة جمال العالم حينذا في الطابق التاسع من إحدى بنايات شارع فردان .

و ينقل عنه أنه كان يطمئن والدته ، التي لم تكفّ عن التنبيه عليه بضرورة إحداث تغييرات على عنوانه و تبديل سيارته بالقول (عمر الشقي بقي) .
جاء أمر للعميلة بتنفيذ عملية اغتيال الأمير الأحمر الذي دوّخ رجال الموساد طويلاً ، فتم تلغيم سيارة من نوع فوكس فاجن بعبوة تفجّر لا سلكياً عن بعد ، و وضعها بالقرب من الطريق الذي يمر منه موكب أبو حسن المكوّن من سيارة شفروليه و سيارتي رانج روفر ، و عندما وصل الأمير الأحمر إلى تلك النقطة في الساعة الثالثة من عصر يوم 22/1/1979 ، حتى ضغطت عميلة الموساد على الزر القاتل .

و بعد سنوات من تلك العملية فإن ضابط الموساد البارز السابق رافي إيتان الذي يعيش الآن في ضاحية أفيكا الراقية قرب تل أبيب يعيد الفضل لنفسه في اغتيال أبو حسن سلامة ، و قد تم اغتيال أحمد بوشيكي: مواطن مغربي، اغتيل بالخطأ اعتقاداً بأنه علي حسن سلامة في أوسلو يوم 21/7/1973

في عام 1985 تمكنت مجموعة من قوات ال 17 في قبرص واثناء توجهها الى لبنان عن طريق البحر وكان هناك قرار من ابو عمار بعودة المقاتلين الى لبنان بحرا وتحولت قبرص الى ساحة مطاردة ورصد بين الثورة والموساد وقام الموساد بالفعل من معرفة بعض رحلات المقاتلين والقاء القبض عليهم في عرض البحر وكانت قيادة العمليات للموساد على ظهر يخت يرسو على ميناء ليماسول وكانت غرفة العمليات مكونه من اربعة ضباط في الموساد بالاضاقة الى استر او سيلفيا والتي كانت تعد من اكبر ضباط الموساد تعرفت المجموعة على سيلفيا واوهموهم بصيد ثمين ورغبتهم بالسفر الى لبنان وما فتح شهية الموساد ان المجموعة لقوات ال17 كانت تضم المناضل كريستيان وهو بريطاني الاصل وفدائي في الثورة

ونجحت الخطة بان استدرجو كامل غرفة العمليات للموساد للاجتماع على ظهر اليخت وتمت عملية اقتحامة واحتجازهم كرهائن للمطالبة باطلاق سراح اسرى وقامت الدنيا ولم تقعد وتدخلت وساطات ومنها السفير المصري في قبرص وحذرت المجموعة من اي عملية غدر
وعندما احست المجموعة بوصول وحدة كومندوس صهيونية الى قبرص

نفذت المجموعة اولا عملية الاعدام لاستر ووضعت على مقدمة المركب يوم كامل وذلك انتقاما لابو حسن سلامة وقامت المجموع بعد ذلك بتنفيذ حكم الاعدام بباقي المجموعة الصهيونية وتسليم انفسهم للحكومه القبرصية .

اما والد الشهيد حسن سلامة قائد وطني فلسطيني أحد قادة منظمة الجهاد المقدس في عام 1948 ورفيق عبد القادر الحسيني ووالد علي حسن سلامة، استشهد في 2 يونيو 1948.

ولد سلامة في قولة قرية فلسطينية في عام 1912. وكان سلامة أحد قادة الجماعات المسلحة العربية الذين قاتلوا ضد اليهود والبريطانيين خلال الثورة العربية في فلسطين 1936-1939.

كان حسن سلامة قائد قوات الفدائيين في منطقة الرملة، شرق مدينة يافا.رافقه في النضال في معركة راس العين التي استشهد فيها المناضل جمعة يوسف عبد الجليل (أبو يوسف) وفايز حسن سالم (أبو حسن) وعيسى عبد الفتاح عبدالهادى (أبوزياد). استشهد المناضل الفلسطيني حسن سلامة من قبل عصابات بني صهيون في معركة عين الخيمة في 2 حزيران 1948

Advertisements

بيطلعلكوش يا معشر نساء المشاركة بلجان المصالحة

20 يناير

لا للنساء
كتب هشام ساق الله – كيف للرفيقه هدى عليان عضو المكتب السياسي لحزب فدا ان تطالب بمشاركة النساء في لجان المصالحه الذكوريه وكيف تتخطى حدودها وحدود بني جنسها وتطالب بهذا الحق رغم انهن نصف المجتمع الفلسطيني واكثر فهي من المحظورات وتتجاوز الخطوط المسموح بها فالهدف ليس المصالحه بقدر ماهي المحاصصه والاتفاق على ابعاد نصف المجتمع الذي انكوا بهذا الانقسام الداخلي وفقد الاب والاخ والزوج والابن فالنساء في بلدنا شبكه بالاخر كلهم بيطلعوا بيقربوا لبعض .

لان هدف الاطراف المختلفه بحركتي فتح وحماس ليس تجسيد المصالحه بشكل كامل ولكن خض مزيد من الماء بالهون لاخراج الزبده لذلك لا يقوموا بادخال العنصر النسائي العاطفي الذي هو من اكتوى بنار هذا الانقسام الداخلي ربما لان ذكورية تلك اللجان هي من يستبعد هذا العنصر الهام الذي يمكن ان يسرع في تحقيق المصالحة ولان النساء مقصرات بحقهن في اقتحام تلك اللجان والمطالبه بعضويتها .

الاتحاد العام للمراه الفلسطينيه هو احد اذرع منظمة التحرير الفلسطينيه وهو انشط من يقوم بمحاولة راب الصدع والتظاهر من اجل تحقيق المصالحه الفلسطينيه الداخليه فكل يوم ثلاثاء من كل اسبوع يقمن بالتظاهر امام المجلس التشريعي والكل يقدر هذا النشاط الا حركتي فتح وحماس حتى يشركوا العناصر النسويه في لجان المصالحه .

ان كان اطراف الخلاف يريدوا الاسراع في التوصل الى اتفاق كامل ونهائي وغير قابل للعوده الى المربع الاول يتوجب ان يتم اشراك المراه من كل الفصائل الفلسطينيه كعنصر أساسي مكون لتلك اللجان وفق حجمها بالمجتمع الفلسطيني حتى نضمن ان يتم ادخال العواطف الحريصه على المصالحه من النساء المشاركات .

الصحيح ان هناك نساء في الخليه الاولى لحركة فتح وفي المجلس الثوري ومن قطاع غزه ويعرفوا تفاصيل الوضع التنظيمي والمجتمعي بشكل كبير ولديهن قدرات عاليه يمكن ان يتم الاستفاده منها في هذا الحوار افضل بكثير ممن يحضروا تلك الاجتماعات ولايعرفوا شيء وكذلك اخوات من كل التنظيمات التي تتبع منظمة التحرير الفلسطينيه وهناك اطار نسائي يتبع حركة حماس وممثل بالمكتب السياسي فلما لايتم اشراك العنصر النسائي في جلسات الحوار الوطني .

دائما الرفيقه المناضله هدى عليان عضو المكتب السياسي لحزب فدا شجاعه وتقوم بطرح الموضوعات بشكل مباشر من اجل المصلحه الوطنيه لذلك اعجبني تصريحها واطالب بان يتفاعل هذا التصريح بكل التنظيمات الفلسطينيه من اجل مشاركة العنصر النسائي بكل اللجان المختلفه للمصالحه الفلسطينيه وان يكونوا ضمن الوفود الرئيسية لكل التنظيمات وخاصه حركتي فتح وحماس .

المراه هي عنصر مهم في كل التنظيمات الفلسطينيه ينبغي ان تشارك بكل شيء وان يتم اشراكها في كل العمليات الحزبيه والتنظيميه لا ان يتم اقتصار عملها على صورة تجميليه للوحه الخارجيه ولا ان يتم تخصيص كوته نسائيه لها في المجلس التشريعي او المجالس المحليه او المجالس الوطنيه وتجميلها فقط في الهيئات القياديه بالصف الاول بل يجب ان يكون لها دور بكل المجالات.

اطالب النساء برفع شعارات دمجهن في تنظيماتهم بنسبة حجمهمن بالمجتمع الفلسطيني وان يطالبوا بدور اكبر مما يتم افساح المجال لهن في تنظيماتهم وان يكونوا على مستوى الحدث والتحدي والمشاركه .

وعلى مؤسسات المجتمع المحلي ان يرفوا هذا الشعار وان يعملوا على القيام بحمله اعلاميه لدعم مطالبات الرفيقه هدى عليان ومن خلفها من الكادرات النسائيه وان يتم الضغط حتى يتم اشراكهن بفاعليه في تلك اللجان والمفاوضات القائمه ولازال هناك متسع من الوقت فهذا الاتفاق سيليه اتفاقيات كثيره حتى نصل الى اللانتخابات الرئاسيه والتشريعيه .

وكانت قد تساءلت عضو المكتب السياسي في حزب فدا ، ومسؤولة المرأة لإطار اتحاد العمل النسوي الفلسطيني هدي عليان انه بعد أن فازت كتلة التوافق الوطني في انتخابات الاتحاد العام للمعلمين، التي أجريت في المؤتمر الخامس وهو الأول في فلسطين واستثناء غالبية نساء فلسطين من نتائجه نقف هنا وندق ناقوس الخطر المحدق بكل مؤسساتنا وبكل نضالات المرأة الفلسطينية والتي كانت ومازالت شريكة الدرب إلى جانب الرجل في الكفاح والنضال وشريكة أيضا في صنع القرار .

و أكملت حديثها قائلة هل هي كتلة توافق وطني او كتلة تحايل وطني أتساءل وأنا حزينة لما وصلت إليه أحزابنا السياسية التي تدعي الديمقراطية وعند المصلحة الحزبية والشخصية تنسى وتتناسى النصف الأخر من المجتمع .. تتناسى شريكة الدرب والنضال .. تتناسى من قدمت التضحيات .

حيث اكدت عليان ، وجود فجوة بين قيادات الأحزاب وكوادرها على الصعيد “ألمفاهيمي”، بما يتعلق بموضوع المرأة

وطالبت كافة الأحزاب الوطنية على أن يكون تمثيل النساء في لجان المصالحة الوطنية حيث أن المرأة هي الجزء الأساسي في كافة مناحي الحياة وهي شريكة في النضال وشريكة في صنع القرار وكما ناشدت كافة اللجان المنبثقة عن المصالحة الوطنية للإسراع في ضم نساء ضمن لجان المصالحة لتفعيل الوضع المجتمعي والوطني .

وأضافت عليان أن غالبية الأحزاب السياسية تتعاطى مع قضية المرأة من باب المصلحة، وهي الوصول إلى قيادة هذا المجلس المحلي أو ذاك، مشيرة إلى وجود علاقة تبادلية أحيانا بين “عباءة العشيرة” ومكتب الحزب السياسي، فيما يتعلق بترتيب القوائم الانتخابيه

وانتقدت عليان تقصير المرأة داخل الأحزاب السياسية تجاه قضاياها وحقوقها قائلة ، “يجب على المرأة أن تخرج من عباءة كونها مخزن أصوات ,و النساء أحياناً سلبيات، يكتفين في عديد الحالات بالشكوى والبكائيات، ولا يقدمن حلولاً ورؤى إستراتيجية للتخلص من حالات الإقصاء، والتحجيم، والتهميش

وقالت عليان أن عادة ما يؤخذ علينا بأننا كنساء لا نصوت للمرأة، وهذه فرصة لتغيير هذه الصورة، عبر التصويت للقوائم النسوية، والتي لا تأتي من باب إقصاء القوائم الأخرى لتدني الثقة في دور الأحزاب السياسية

من جهتها اعتبرت عليان أن الثقافة المجتمعية لا تزال تقليدية تقوم على إقصاء النساء، وتتعامل معهن لاستكمال القوائم المرشحة للانتخابات رغم مرور ثمان سنوات على تطبيق نظام “الكوتا والذي ادرج في قانون الانتخابات في المجلس التشريعي السابق .

وأشارت عليان أن دور الأحزاب السياسية اخذ بالتراجع والذي يأتي كجزء من حالة التراجع العام على كافة المستويات في فلسطين.

أسوء يوم هو يوم الراتب

20 يناير

BESTPIX  Palestinians Show Hope For UN Membership Ahead Of General Assembly
كتب هشام ساق الله – اصحاب الدخل المحدود والديون المتراكمه لعدم انتظام الراتب ولعدم كفايتها يشعروا بهذا اليوم الصعب كيف يمكن ان يقوموا بتوزيع المبلغ الذي تلقوه والذي لايكفي لسداد الديون عليهم والتي تراكمت بشكل كبيره هذه الفتره لعدم انتظام الرواتب والمشكله الماليه التي تعانيها السطله الفلسطينيه من جراء عدم دفع الدول العربيه لالتزاماتها وكذلك وقف توريد اموال الضرائب من دولة الكيان الصهيوني .

الان يفتح كل واحد من اصحاب الديون يديه لكي يتلقى ما على الموظف من التزامات ماليه فصاحب البيت ان كان البيت ايجار ينتظر ان يتلقى ايجاره من الموظف وصاحب السوبرماركت ينتظر ان يتلقى ماسحبه الموظف خلال شهرين ضعف ماكان على الموظف من التزامات شهريه .

واللحام و المخبز وصاحب محل بيع الدجاج وواخرين كثير الكل ينتظر ان يتلقى ماقام باقراضه لهذا الموظف الغلبان وعليه ان يرضي الجميع حتى ياخذ بدل الذي دفعه حتى يعود الراتب للانتظام من جديد ويتم دفع كل المبالغ المترتبه على هذا الموظف .

شركة الكهرباء والاتصالات الفلسطينيه وشركة تزويد الانترنت وفاتورة الجوال الكل يفتح يده ويطالب الموظف بالالتزامات الماليه التي عليه ففي النصف الاول قاموا بخصم التزامات الموظف وفي القسم الثاني سياخذوا باقي الالتزامات للشهر المقبل فالبنوك تنتظر ان يهبط أي مبلغ في حساب الموظف الغلبان حتى يقوموا بخصم مالهم من التزامات .

يحتاج الموظف صاحب الدخل المحدود الى وزارة اقتصاد وشركات استشارات فنيه كبيره حتى يقوم بتوزيع هذا المبلغ القليل على كل هؤلاء ويخرج بالنهايه بمبلغ بسيط لكي يسد رمق اسرته ويعطي ابنائه مصروفهم او يجلب لهم صحن حلويات او يقوم باي شيء .

لقد التقيت عدد من الاخوه اثنار مروري بشارع عمر المختار اليوم وتحدثنا الجميع لايعرف كيف سيقوم بصرف هذا المبلغ الذي فتح عليهم فتايح كثيره فلن يعود موظف ويبقي في بيته اكثر من 100 شكيل ستصرف حتى نهاية الاسبوع ويبقى باقي المبلغ عليه ويضيف ديون جديده تتجدد لكل من يقوم بالسحب منه .

كان الله في عون كل الموظفين اصحاب الدخل المحدود والغير محدود فالكل يعاني من جراء هذه الازمه الماليه والكل لديه التزامات ماليه ينبغي ان يدفعها لمستحقيها باسرع وقت قبل ان يدخل بيته وينام على فراشه فهناك من لايطيقوا الدين عليهم .

الجميع يتمنى ان لا تستمر الازمه الماليه اكثر من هذا ويتم حلها كما سبق ان اعلن رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض حتى شهر فبراير القادم والكل يامل ان يتم تحقيق المصالحه وان تخرج حكومة توحيد كل الوطن الى حيذ العلن لكي تستوعب دفع ضعف الرواتب التي تدفعها بعد ان تقوم بالقيام بمهامها .

كلنا امل ان تسير الامور افضل من تلك الشهر الصعبه او ان يجهز الموظف اسرته الى ايام اسود من قرن الخروب ويبدوا بربط الحجاره على بطونهم من اجل تخفيض المصاريف اكثر واكثر فالايام القادمه ينتظر ان تكون اصعب واصعب .

كان الله في عون الموظف وعون اسرته رغم هذه الصعوبات الماليه الا ان الراتب حرك الاسواق في مدينة غزه وجعل فيها نشاط ملموس وحركة غير عاديه بانتظار ان يشتري هذا الموظف احتياجاته الطارئه والخاصه له ولاسرته وان يقوم بتسديد بعض ديونه لمستحقيها وهذا يؤدي الى تحريك الوضع الاقتصادي في قطاع غزه لعدة ايام تنتهي مع يوم الخميس على الاكثر ويعود بعهدها الكساد من جديد للاسواق .

يمكن ان يشتري الموظف الغلبان وجبة لحمه ودجاج لأسرته ويمكن ان يشتري فواكه نوع او نوعين او صحن حلويات ويشتري بعض احتياجات البيت من التموين الرئيسي وهذا كله من نصف الراتب بانتظار ان يتم الفرج ويتم صرف الراتب كامل بعد المؤتمر الاقتصادي الذي يحضره الرئيس محمود عباس في المملكه العربيه السعوديه وتلتزم الدول العربيه بشبكة الامان العربيه وان تتدفق الاموال الى موازنة السلطه السلطه الفلسطينيه .

لا تصدقوا ان هناك مصالحه فلسطينيه داخليه مالم تحدث هذه الاشياء

20 يناير

nzlhwby1t80q
كتب هشام ساق الله – الاعلان عن جدول زمني لتحقيق المصالحه والاتفاق اخر الشهر على تحقيقها بالاعلان عن الحكومه هو سيناريوهات للمره …. لم نعد نحسب او نحصي المرات التي تم الاتفاق فيها والاعلان عن قرب التوصل لاتفاق المصالحه الوطنيه الفلسطينيه والقبلات والعناق والمؤتمرات الصحفيه التي يتم بثها مالم تتحقق اشياء بسيطه يراها الشارع الفلسطيني ملوموسه بين يديه .

كل مايقال في الاعلام ابناء شعبنا الفلسطيني لم نعد نصدقه وهناك من يتهامزوا ويتلامزوا ويعلقوا ويمزحوا ويطلقوا النكات على كل مايتم الاتفاق عليه فلن يكون هذه حقيقي مالم يشعر المواطن الفلسطيني العادي ان المصالحه باتت قاب قوسين او ادنى ويتحقق فيها جمله من الاشياء .

اطلاق سراح المعتقلين في الضفه والقطاع وخاصه الذين غلفت قضاياهم بقضايا مدينة وجنائيه وعودتهم الى بيوتهم جميعا حتى يشعر الكل ان هناك اجراءات تتم على الارض وخاصه المعروفين منهم والمشهورين وان يتم اصدار عفوا متبادل سواء من الرئيس محمود عباس او من رئيس حكومة غزه اسماعيل هنيه .

انا اقول ان لم اسمع باطلاق سراح الاخ المناضل زكي السكني الذي تم الحكم عليه مؤخرا بالسجن الفعلي لمدة 15 عام من قبل محكمة عسكريه بتهمة حيازة متفجرات ممنوعه واخوانه من ابناء فتح المحكومين باحكام عاليه وكبيره وامضوا سنوات الى زواجاتهم وامهاتهم وابناءهم فلن اصدق كل المؤتمرات الصحفيه والقبل الملتهبه والسلام الكاذب الذي تبثه الفضائيات الفلسطينيه .

لن اقتنع ان هناك مصالحه بين حركتي فتح وحماس طالما ان مقر حركة فتح المركزي في قطاع غزه المسمى بالمرجعيه الحركيه العليا لازال فيه مقر لشرطة حكومة غزه ومقر منظمة التحرير الفلسطينيه المركزي لم يتم اخلائه وتسليمه للمعنيين فكل مايقال هو كذب وهراء ولايجافي الحقيقه على الارض .

قالوا قبل عام انه سيتم اعادة تسليم بيت الرئيس محمود عباس لحركة فتح بصفته مملوك شخصي له ولكن لم يتم هذا الامر منذ اكثر من عام واليوم لم يتم تسليمه لذلك فالمصالحه حكي يتم تسجيل حروفه على الثلج وحين تطلع الشمس يسيح المكتوب كله ويعودوا لكتابته من جديد للكذب مره اخرى على الشعب الفلسطيني .

نريد ان نقرا اخبار المصالحه بتبادل توزيع الصحف والمجلات والمطبوعات في الضفه الغربيه وقطاع غزه بشكل متبادل هذا ما اقرته لجان المصالحه في اجتماعاتها السابقه وتم تحديد مواعيد لهذا الامر ولم يتم تطبيقه على الارض بشكل عملي ويتم فتح المكاتب الصحافيه المغلقه وبالمقابل فتح كل مكاتب حماس الاعلاميه في الضفه الغربيه .

قالها لي صديقي انه لن يقتنع بالمصالحه الا اذا قرا خبرها من صحيفة القدس وهو يمسك بيده بها وكذلك صحيفة الايام والحياه وكل المطبوعات الفلسطينيه فهذه هي بديهيات المصالحه الفلسطينيه ينبغي ان تسبق كل مايتم الاعلان عنه حتى تكون بمثابة قاعده تستند عليها المصالحه.

عودة كل ابناء شعبنا الذين غادروا الوطن بسبب احداث الانقسام لا ان تكون مبادرات يقوم بها وسطاء لبعض هؤلاء الاخوه من اجل الاعلام والتاكيد ان هناك تسامح من جانب واحد تقوم به حركة حماس تجاه العائدين من ابناء حركة فتح الى وطنهم وشعبهم .

لا يهمنا ان انعقد المجلس الاعلى لمنظمة التحرير بحضور الفصائل الفلسطينيه جميعا بما فيها حركتي حماس والجهاد الاسلامي ولا يهمنا ان تم الاعلان عن ان هناك جداول زمنيه لا تتضمن ما ذكرت من قبل ومايهمنا ان يتم الاعلان عن حكومة وحده وطنيه برئاسة الرئيس محمود عباس او شخصيه مستقله ومايتم من مجادلات في وسائل الاعلام من اجل البروز والظهور في التلفزيونات ومواقع الانترنت والصحف العربيه لهؤلاء الذين اعتادوا على التصريحات بهذه المناسبات .

هناك اشياء نريد ان نراها قبل ان نرى مايمكن ان يتم نقضه على اقرب مفترق والعوده الى المربع الاول والعوده التي الحرب الاعلاميه وكل طرف يتهم الطرف الاخر بانه نقض العهود والاتفاقات وافشل المصالحه الفلسطينيه .