أرشيف | 11:01 م

على المجلس الثوري لحركة فتح الانتصار لتجاوزات اللجنه المركزيه للنظام الاساسي

26 ديسمبر

428249_181435578628808_100002871013743_243086_1883732705_n
كتب هشام ساق الله – المؤتمر العام السادس لحركة فتح الذي عقد في مدينة بيت لحم اتخذ قرارات تاريخيه لم تتعامل معها اللجنه المركزيه بحجم الاجماع الذي حظيت فيها وتم التصويت عليها بالاجماع اولها عدم ازدواجية المهمه التنظيميه لاعضاء اللجنه المركزيه وتفرغ الجميع للمهمه التنظيميه داخل الحركه .

لا يعقل ان يكون هناك عضو باللجنه المركزيه يمسك بملفين واخر يمسك بثلاث ملفات واعضاء اخرين لا يمسكوا باي ملف وهناك مفوضيات لم يتم تسمية لجانها او تحقيق أي انجاز تنظيمي فيها وهناك حالات من الحرد من بين اعضاء اللجنه المركزيه والعزوف والاستقاله من مهامهم والتفرغ لمشاريع خاصه وحواكيرهم المموله من مالية حركة فتح .

النظام الاساسي وقرارات المؤتمر السادس لحركة فتح ينبغي على المجلس الثوري ان يحافظ عليها ويحميها وهو الجهه التي تصوب اداء اللجنه المركزيه لحركة فتح وتراجعها وتوقفها حين تتمادى في غيها بانتهاك النظام الاساسي للحركه وتطبيق قرارات المؤتمر السادس .

اول واخر من التزم بضرورة عدم الازدواجيه في المهمه التنظيميه والتفرغ الكامل للحركه كان الدكتور محمد اشتيه حين قدم استقالته من حكومة الدكتور سلام فياض وتفرغ للمهمه التنظيميه بشكل كامل واعطى النموذج الحي الرائع لهذا الامر .

باقي اعضاء اللجنه المركزيه الذين لازالوا على راس مهامهم في السطله الفلسطينيه فلسفوا الامر واعطوه تفسيرات كثيره من اجل بقائهم في مناصبهم ومواقعهم وعدم الالتزام بقرار المؤتمر السادس والتفرغ في التنظيم وحمل ملفات تنظيميه ومفوضيات رغم ان بعضهم على كفاءه تنظيميه عاليه ويمكنه ان يبدع ويدفع الحركه الى الامام .

هناك اعضاء باللجنه المركزيه خارقين حارقين مقطوع وصفهم يحملوا ثلاث ملفات ويمكن اكثر ولكنهم لم يقوموا باي انجاز او اختراق بهذه الملفات التي يحتكروها ويطوبها على اسمائهم تاركين زملائهم بدون أي ملف يمكن ان يتسلموه فلا يجوز ان يحمل الاخ عزام الاحمد ملف العلاقات الوطنيه والمصالحه مع حماس وكذلك ملف الساحه اللبنانيه ورئاسة كتلة فتح البرلمانيه اضافه الى انه مبعوث خاص للرئيس محمود عباس .

ولا يجوز للدكتور نبيل شعث ان يكون مفوض للعلاقات الدوليه – الصين + مصر وهذه المهمه تتطلب ان يكون مسافر ومن طائره لطائره ويكون بنفس اللحظه مفوض مكتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه يقود الحركه على التلفون والجوال وعبر وكالاء من تحت الطاوله دون ان يتم تسميتهم للجهات التنظيميه وهؤلاء الوكلاء لهم مواقع ومهمات تنظيميه اخرى .

هناك اعضاء في اللجنه المركزيه لايحملوا أي مهمه تنظيميه تذكر ونستطيع ان نعدهم بالاسم وهناك من تم تكليفهم بلجان بالاسم دون ان يقدموا أي خطة عمل او رؤيه لهذه المفوضيات فقط من اجل يتم تسميتها عليهم وسد الخانات بها .

اعادة انتشار لجان اللجنه المركزيه وتسميتها من جديد هو اول اولويات عمل اللجنه المركزيه والمجلس الثوري وضرورة ان يتم اتخاذ قرارا حاسم وواضح لايقبل أي نوع من اللبس بوقف ازدواجية الملفات بشكل نهائي والدعوه من جديد الى تفرغ كل اعضاء اللجنه المركزيه في مهامهم التنظيميه وترك كل المواقع التي يعملوا فيها بالسلطه الفلسطينيه .

الملجس الثوري حامي النظام الاساسي لحركة فتح يتوجب ان يقف ويتمترس امام هذا التجاوز الكبير الواضح وان يحسم الامر وينتصر لقرارات المؤتمر السادس الواضحه بهذا الشان والموضوع .

ننتظر ان تبدؤوا بالدكتور نبيل شعث وان يختار بين مفوضية العلاقات الدوليه – الصين + مصر وبين مهمته كمفوض لمكتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه وان يتم تكليف ناس فاضيين لايحملوا مهام تنظيميه من اعضاء اللجنه المركزيه بهذا الامر حتى تمضي الامور وينتهي عهد تاجير التنظيم وتلزيمه مثل الاسواق كما فعلت اللجنه المركزيه مع قطاع غزه .

المجلس الثوري لحركة فتح امام استحقاقات تاريخيه وهذه الجلسه هي اهم الجلسات على الاطلاق ينبغي ان يتم تطبيق النظام الاساسي على الجميع واولهم اللجنه المركزيه وتطبيق القرارات التنظيميه وممارسة دوره الرقابي وتطبيق كل القرارات التي اتخذتها جلسات المجلس الثوري السابقه واعادة قراءتها واعطاء مهل زمنيه للجنه المركزيه لكي تطبقها بشكل فوري .

يكفي استقواء اللجنه المركزيه على اعضاء المجلس الثوري والتي وصلت في حالة مفوضية الاعلام والثقافه في الضفه الغربيه الى اقصاء اثنين من اعضاء المجلس الثوري لحركة فتح مناضلين ومنتخبين بان يتم اقالتهم والمجلس الثوري لايرد كرامة زملائه ويوجه نقد على الاقل لمن اقالهم وتسجيل هذا الامر المخالف للنظام الاساسي على اللجنه المركزيه لحركة فتح .

نود ان نشير الى ملاحظه ان كل عضو في اللجنه المركزيه او المجلس الثوري تم اقرار عضويته سواء بالانتخاب او التعيين هو عضو اصيل بهذه المؤسسه ولايوجد فضل لعضو على اخر وكل واحد منهم له صوت يؤخذ بالحسبان لحظة التصويت .

ننتظر فحولتكم وقدرتكم على مواجهة مسؤولياتكم التاريخيه ايها المناضلين الاشاوس اعضاء المجلس الثوري وان تسجلوا في تاريخ حركة فتح انكم انتصرتم للنظام الاساسي للحركه واوقفتم تجاوز اللجنه المركزيه عند حدها وقراراكم يصبح نافذ المفعول بعد انتهاء التصويت وننتظر الاعضاء الذين لايتكلمون ولم تسمع اصواتهم ان نسمع اصواتهم ويقولوا قول الحق ويتعاملوا مع انفسهم على انهم مناضلين احرار كما كل ابناء حركة فتح منذ انطلاقتها ويكونوا عند مستوى الحدث ولايكونوا موظفين يؤدوا مهمتهم ويحموا مصالحهم الشخصيه .

لم نسمع رأي إسماعيل هنيه قائد حماس والحكومه في موضوع مهرجان فتح بارض الكتيبه

26 ديسمبر

380683_356747601027563_317172108318446_884530_212905277_n
كتب هشام ساق الله – لم نسمع أي تصريح للسيد اسماعيل هنيه القائد التنظيمي لحركة حماس في قطاع غزه ورئيس حكومتها ولم يدلي بدلوه في موضوع احتفال حركة فتح في ذكرى انطلاقة الحركه ال 48 وكانه فوض صلاحياته بهذا الامر لجهات امنيه في الحكومه والتنظيم .

سال هذا السؤال كثير من المتابعين على الساحه ولعل احدهم قال مازحا بان الاغلبيه فيمن عرض عليهم القرار كانت ضد منح ارض الكتيبه لحركة فتح بسبب الهاجس الامني الذي يوسوس في نفوسهم ونظرية المؤامره التي يمكن ان يتم الاستناد اليها وكان صوت ابوالعبد مع منح ارض الكتيبه والاغلبيه رفضت الامر فهو التزم بالخط العام والاغلبيه داخل حماس والحكومه لذلك لم يتحدث .

والامر قد انتهى وتوقف الكلام بالحديث عن انطلاقة حركة فتح في ارض الكتيبه فالوقت الذي يفصلنا عن هذه الذكرى العزيزه على قولوب كل الفتحاويين ايام لايمكن ان يتم تجهيز الاستعدادات الا اذا تم تاخير الحفله لايام بعد الفاتح من كانون ثاني يناير موعد ذكرى الانطلاقه .

اود ان اقول مايقوله الشارع الغزاوي حماس لاتطيق ان ترى الكتيبه الخضراء قد تحولت لتصبح كتيبه صفراء فتحاويه هي وكل الشوارع المؤديه اليها ولاتريد ان يحدث انطباع بين الجماهير يؤكد ان حركة فتح ستكون هي البديل الانتخابي لها في أي انتخابات مقبله .

ماذا صنع الانقسام طوال السنوات الماضيه في تغير شعبية حركة فتح التي تعاني من مشاكل داخليه وتنظيميه ورغم هذا الامر الجماهير كلها تخرج وفاءا لهذه الذكرى المباركه فهذا سيحرج حماس امام جماهيرها .

فتح لم توزع كابونات ولا كروت جوال ولا أي نوع من الحوافز والجماهير تطالبها بضرورة اقامة احتفال في ذكرى الانطلاقه والكل يجهز نفسه ومؤيديه وعناصره من اجل الخروج الجماعي للمشاركه في حفل الانطلاقه سواء كان في الكتيبه او باي مكان اخر .

على فتح البناء ومراجعة حساباتها والعوده من جديد الى الجماهير وكادرها وان توحد صفوفها وتقود جماهيرها نحو الامام بشكل يتوافق مع هذه الجماهير الكبيره والمتراميه والتواقه لعودة حركة فتح بعد 48 عام من جديد بذكرى انطلاقتها المجيده وكل ماحدث من اخطاء وخطايا ارتكبتها السيئين في هذه الحركه يمكن تجاوزها امام اخطاء التغيير والاصلاح وتراكمها خلال سنوات اقل بنفس الاتجاه في السوء السابق .

جميله اللحظه التاريخيه التي تجعل الجماهير تقارن بين مرحلتين مرحله مضت بكل ادائها الايجابي والسيء ومرحله عاشوها خلال السنوات الماضيه بادائها السيئ والجيد من اجل ان يكون هناك فرز واضح فشعبنا انقسم الى جزئين بكل مكوناته انعكست عليه في كل نواحي الحياه واصطف بقوه الى الجانب الذي انحاز اليه منذ البدايه واستحق المثل الشعبي لاتعيرني ولا اعيارك كلنا بالخطا والفساد واقعين وهناك من تحول وتحرك نحو الموقف الذي توافق مع مصالحه الشخصيه .

التاريخ سجل ماحدث خلال الاسابيع الماضيه وكتب احرف ماجرى والذاكره دونت كل ماكتب وقيل وعلى حركة فتح ان تحتفل بطريقتها الخاصه وتسجل انها لم تقم مهرجان الانطلاقه منذ ستة سنوات متتاليه بسبب منعها من القيام بهذا الامر في قطاع غزه وان الحجج التي اطلقتها حماس وحكومة غزه لم تكن مقنعه بتاتا لشارعنا الفلسطيني بكل مكوناته حتى نفس عناصر حماس غير مقتنعين بحجج الاجهزه الامنيه وكل من تحدث بهذا الامر .

ستظل الجماهير الفتحاويه متحفزه جاهزه للمشاركه باي فعاليه تدعو لها قيادة حركة فتح باي وقت ومكان وزمان وهذا جانب قوه وايجابي ولكن الاهم ان تدرك فتح وقيادتها كيف يمكن استغلال هذه الحاله المتقدمه من وفاء الجماهير لحركة فتح وتحسن التعامل معها بشكل ايجابي ضمن برنامج وطني متكامل يتجاوز كل المصالح التنظيميه الضيقه ويحسن الاداء العام ويغلق باب الفساد الذي انطبع في عقلية جماهير شعبنا الفلسطيني التي عاقبت حركة فتح بالانتخابات الماضيه .

لماذا الكوفيه وصوت فتح الاخباري والعهد لا تنشر لك يا ابوشفيق

26 ديسمبر

hesham
كتب هشام ساق الله – سؤال يطاردني دائما ويتصل بي عدد كبير من الاخوات والاخوه ويسالني اياه كل من يشاهدني وانا اتنقل في شوارع مدينة غزه وانا دائما احرج من الاجابه على هذا السؤال ولكني قررت ان اوضح لكل الاخوه والاصدقاء عن اسباب هذا الامر .

هذه المواقع لاتقرا ولاتقوم بالبحث عن المواد الجيده والمتميزه وزيارة مدونتي حتى يقراوا ويتابعوا ما اقوم بكتابته كل يوم ودائما يخافوا من النشر بدون قراءه فانا ليس لي موقف او موالاه لجهه او لشخوص محددين في حركة فتح فانا مع كل حركة فتح واعبر عن الاغلبيه الصامته فيها وانقل مايقوله الشارع الفتحاوي .

صوت فتح والكوفيه لا يعتبروني في الجيبه الصغيره لمعلمينهم لذلك فهم لا يعتبروا مقالاتي تستحق ان تنشر الا اذا تم نشرها في موقع امد الاخباري الذي يديره الاخ حسن عصفور فالرجل يقرا وينشر وهم ينشرون المقالات استنادا الى نشر امد فقد لاحظت هذا الامر وكل مقال لي ينشر على امد يتم نشره .

وانا قد توقفت عن وضع مقالاتي على موقع امد لاني اكتب كل يوم عدة مقالات وكل تلك المواضيع هم من بنات افكاري ولا اميز واحد عن الاخر لذلك احرج في ارسال اكثر من مقال وبعض الاحيان لايتم نشر أي من تلك المقالات لاعتبارات التحرير وسياسة موقع امد لذلك قررت عدم ارسال المقالات وهم يختارون مايريدوا من مقالاتي وينشروا مايحلو لهم رغم اني اعتز واحترم هذا الموقع بشكل كبير واسعد بالنشر فيه .

انا اتابع المواضيع التي تنشر لي على صوت فتح الاخباري وموقع الكوفيه وهي اعلى القرارت من بين المقالات الاخرى المنشوره ومقالاتي تكون بالمقدمه ولكن للاسف الي ببلاش دائما بتنمردوا عليه ويفسحوا المجال للكتاب الحمساويين او المستقليين فهم يضعوا مقالاتهم باضف مقال وهذا يريحهم ويتم النشر بسرعه فقط الكبس على زر.

للاسف لا يوجد لهذه المواقع الفتحاويه أي سياسة تحرير او خط سياسي يتم النشر وفقه فالمتابع لتلك المواقع يشاهد حجم التخبط في عملية النشر ومقالات كثيره تستحق النشر لايتم نشرها بسبب تقاعس طاقم تحرير هذه المواقع .

هذه المواقع فقط معموله لنشر اخبار وتقارير المعلم الذي يدفع تكاليف تلك المواقع ومن لف لفه ويتم استثناء كل ابناء فتح حتى وان كانت مقالاتهم تستحق النشر قبل هذه التصريحات الفارغه المضمون التي يتم نشرها في الاماكن الرئيسيه البارزه .

اما موقع العهد فهو موقع فتحاوي يقوم بنشر المواضيع والتقارير التي تمتدح موقف القياده الرسميه لحركة فتح ويتم في هذا الموقع تصنيف الكتاب مؤيد اومعارض ولايوجد وقت لدى ادارة هذا الموقع حتى تقوم بقراءة وفرز المقالات التي يمكن ان تخدم حركة فتح .

منذ البدايه قلت ان مدونتي مشاغبات سياسيه ومدونتي الاحتياطيه مشاغبات هشام ساق الله هما منبراي الاعلامي الذي اقوم بالنشر فيه وانا اقوم بالكتابه والنشر عليهم وكذلك على اشتراكي على الفيس بوك وبعض المواقع المحترمه المستقله والباحثه عن الحقيقه التي تقوم بنشر مقالاتي على صدرها .

الاقلام الشريفه التي تبحث عن رفعة وتقدم حركة فتح ولا تعمل ادوات لدى المحاور التنظيميه الموجوده المتقاتله والمختلفه دائما تهتم بنشر مقالات الموالين اليها بانتظام حتى وان كانت تلك المقالات لاتستحق النشر وعدم نشر المقالات التي تعبر عن القاعده الفتحاويه وتصيح مسيرة الحركه وتحسين ادائها .

نقول للمسئولين على تلك المواقع الباحثين فقط عن تجديد صفحاتهم بدون ان يكون لهم هدف او غايه المهم ان يتم نشر وتعبئة خانات اخباريه بدون ان يعطوا انفسهم عناء البحث والتعب ونشر المقالات التي تستحق النشر من ابناء حركة فتح .

مدونتي اصبحت مقروئه بشكل كبير ولا يلزمني ان اقوم بتسول نشر مقالاتي على تلك المواقع المدعيه انها مواقع فتحاويه وساواصل نشر مقالاتي على مدونتي واطالب الاخوات والاخوه زوار مدونتي ان يقوموا بتعميم المدونه على اصدقائهم ومن لايعرفها لمضاعفة عدد قراء المدونه .

افكر بشكل جدي بانشاء موقع اخباري ساخر باقرب وقت ممكن ولكني انتظر اللحظه التاريخيه المناسبه لاطلاق هذا العمل الصحافي المهني في قالبه الساخر ليكون اضافه نوعيه متميزه للاعلام الفلسطيني والعربي .

شكرا للمواقع التي تقوم بنشر مقالاتي بشكل مستمر ولاتكلفني عناء ارسال المواد لها وتقوم باختيار المقالات التي تناسبها من مدونتي بدون ان اطلب منها ان تنشر أي من هذه المقالات .

من منا لا يعرف او سمع عن القائد الشهيد البطل رفيق احمد السالمي رحمه الله

26 ديسمبر

الشهيد رفيق السالمي
كتب هشام ساق الله – اثنان وثلاثون عاما مضت على ذكرى استشهاد القائد والشهيد البطل رفيق السالمي هذا المناضل الذي بدا حياته بالثوره وهو طفل لم يتجاوز الثلاثة عشر عاما بمساعدة مجموعات المقاومين في بداية الاحتلال وعاد ليجدد انطلاقة حركة فتح ومجموعاتها في قطاع غزه بعد ان قضت المخابرات الصهيونيه علىيها باعتقال او اغتيال كوادرها .

الشهيد رفيق السالمي هذا المناضل الكبير بحثت عنه معلومات عنه على شبكة الانترنت لكي اجد معلومات تساعدني في الكتابه عنه ولكن لم اجد سوى اسماء ونشاطات المناطق التنظيميه المسماه باسمه على امتداد الوطن الفلسطيني ولم اجد عن هذا القائد الا معلومات قليله لا توفي هذا المناضل حقه وتنصفه هو ومجموعاته وتوابعها التي اعادة الحضور لحركة فتح بعد ان شنت قوات الاحتلال هجمه عليها في منتصف السبعينات .

دائما كنا نقول بان حركة فتح لم تكتب تاريخها الناصع ولم تعطي ابطالها حقهم امثال الشهداء رفيق السالمي وماهر البورنو ورجب ابوليفه والكثير الكثير من هؤلاء القاده العسكريين الابطال الذين جددوا انطلاقة الحركه في قطاع غزه نهاية السبعينات في مرحله تاريخيه صعبه وعصيبه مرت بها الامه بعد توقيع معاهدة كامب ديفيد .

الشهيد القائد خليل الوزير نائب القائد العام ومسئول القطاع الغربي في حركة فتح المسئوله عن العمليات العسكريه داخل الوطن المحتل اردوا ان يعيدوا الاعتبار للمقاومه في ظل محاولة الكيان الصهيوني إنشاء سلطات وروابط قرى تابعه للحاكم العسكري الصهيوني فقد كان لزاما عليهم ان يعيدوا الاعتبار للحركه ومجموعاتها وتنظيم جيل جديد من ابطالها فقد تسلل عبر الحدود عدد من كوادر وقيادة الحركه من الاسرى القدامي ومرتبطين بالقائد الشهيد صبحي ابوكرش ابوالمنذر ومساعده المرحوم ناهض الريس وما يعرف باسم لجنة غزه .

تسلل بداية الامر الشهيد ماهر البورنو وكان اسمه الحركي جهاد وقام بانشاء مجموعه من الخلايا لحركة فتح والقيام بسلسلة عمليات عسكريه ضد قوات الاحتلال كانت في حينه قوات الاحتلال تخفي تلك العمليات حتى تظهر انتهاء المقاومه واثناء عودته استشهد على الحدود اللبنانيه الفلسطينيه وكان قد قتل اكبر قائد عسكري في تاريخ دولة الكيان الصهيوني برتبة جنرال وتم ارسال سلسلة القتيل عرضها الشهيد ابوجهاد في مؤتمر صحافي عقده في عمان ليظهر عمليات وبطولة المجموعات العسكريه التابعه لحركة فتح انذاك .

الشهيد القائد رفيق السالمي من مواليد 19/12/1955 مخيم الشاطىء بمدينة غزه من عائله هاجرت من قرية بشيت الفلسطينيه وسط اسره كبيره مكونه من ست بنات و10 ابناء اعتقل اغلبهم بتهم مقاومة الاحتلال الصهيوني وتلقى تعليمه في مدارس مدارس وكالة الغوث .

الشهيد رفيق كان مفتون بالعمل العسكري والمقاومه ضد قوات الاحتلال وكان يفوق سنه بكثير ويجري خلف المقاتلين ليفحص لهم الطريق ويساعدهم بنقل الغذاء والسلاح وعمل رسولا لهم ينقل لهم الاخبار والمعلومات وقد ساعد احدى مجموعات قوات التحرير العامله بمخيم الشاطىء والتي قادها المناضل عبد الحليم شهاب الملقب بالمختار وتم اعتقاله وهو في الخامسة عشر من عمره عام 1970 وتم الحكم عليه بالسجن عام ونصف امضاها في سجن غزه المركزي بعد ان تعرض لتحقيق جسدي ونفسي صعب جدا لم يتم مراعاة سنه .

عاد ليكمل مشواره النضالي بعد ثلاثة شهور من خروجه من المعتقل ليشكل مجموعه عسكريه لقوات التحرير كان ضمنها صديقه ورفيق طفولته الشهيد القائد فايز بدوي وتم اعتقالهم بعد ان قاموا بمجموعه من العمليات والفعاليات العسكريه والحكم عليهم بالسجن ثلاثة سنوات ونصف حصل خلالها على الثانويه العامه داخل السجن .

التحق بجامعة القاهره في كلية التجاره في مصر عام 1975 واثناء دراسته قام شقيقه خضر بتذكيته للالتحاق في صفوف حركة فتح على الساحه المصريه وقد سبقه خضر بالانتماء للحركه وكان قد غادر الوطن متوجها للاردن والتحق في صفوف الحركه وكان احد مقاتليها حيث غادرها الى سوريا وعاد مع طلائع قوات الثوره الى قطاع غزه عام 1994 .

تلقى الشهيد اثناء دراسته دورات عسكريه عديده وخاصه في مخيم الراشديه في لبنان تحت اشراف لجنة غزه التي يقودها الشهيد صبحي ابوكرش ابو المنذر عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح فيما بعد وكان طوال الفتره تحت اشرافه شخصيا وقد تسلل ودخل قطاع غزه بداية عام 1979 بشكل استكشافي امضى فتره من الزمن وعاد الى قاعدته العسكريه حتى صدرت التعليمات له بالعوده والاستقرار في الوطن واقامة قواعد عسكريه لحركة فتح والبدء بشن مجموعه من العمليات العسكريه ضد قوات الاحتلال الصهيوني .

شكل المجموعه العسكريه الاولى له بعد التقائه بصديقه ورفيق صباه وابن مجموعته الاولى الشهيد فايز بدوي الذي استشهد فيما بعد بعد ان اصيب بمرض سرطان الدم داخل المعتقل الصهيوني وتم الافراج عنه كي يستشهد بعد ان وصلت حالته الى مرحلة صعبة جدا .

وكان ضمن تلك المجموعه الاولى التي يقودها الشهيد فايز بدوي الاخوه رياض حلس وسفيان الحداد ومعين مسلم ابوحرب وشنت تلك المجموعه وزميلاتها المجموعات الاخرى على امتداد قطاع غزه اكثر من 50 عمليه عسكريه استهدفت قوات الاحتلال الصهيوني بالقاء القنابل اليدويه واطلاق النار والاشتباكات المختلفه والحقت خسائر جسيمه في قوات الاحتلال واعادت من جديد انطلاقة حركة فتح في قطاع غزه على يد هذه المجموعات المقاتله بقيادة الشهيد رفيق السالمي .

الانطباع السائد عن دور ومهمة الشهيد القائد رفيق السالمي انه فقط اغتيال مجموعه كبيره من العملاء الذين عملوا مع الحاكم العسكري الصهيوني فقد كان هذه احدى المهام الموكله له لاغلاق الباب امام محاولات الكيان الصهيوني اقامة سلطة حكم ذاتي بديله لمنظمة التحرير الفلسطينيه الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني .

صحيح ان الشهيد رفيق ومجموعاته قاموا بتصفية عدد من هؤلاء العملاء في هذه الفتره الصعبه والحرجه واجهض محاولات انشاء سلطة تابعه لقوات الاحتلال الصهيوني تكون عميله و متواطئة مع الاحتلال في قطاع غزه تشابه مايسمى بروابط القرى العميله في الضفه الغربيه .

في الخامس والعشرين من كانون اول ديسمبر عام 1980 تم نصب كمين عسكري صهيوني في حي الشيخ رضوان وقد قاوم الشهيد رفيق حتى اخر رصاله كانت بسلاحه وقامت قوات الاحتلال الصهيوني بقتله وتم دفنه ساعات الليل بحضور عدد قليل من اهله .

اعتقلت مجموعات الشهيد رفيق السالمي التي انتشرت انتشار الهشيم في قطاع غزه وبعدها توابع هذه المجموعات وقد كان هؤلاء المناضلين والابطال هم قيادات الحركه الاسيره تم اطلاق سراح معظم هؤلاء ضمن صفقة تبادل الاسرى التي جرت عام 1985 ولازال هناك مناضلين وقاده عملوا وساعدوا الشهيد رفيق ولم يتم الكشف عنهم .

استمرت معاناة عائلة الشهيد القائد رفيق السالمي وظل الحاكم العسكري الصهيوني وضابط المخبارت الصهيوني المسئول عن مخيم الشاطىء والذي يدعى باسم ابوتومر باستدعاء افراد العائله واعتقالهم انتقاما من الشهيد رفيق السالمي وقد ولد شقيق له اسماه والده رفيق ليغيظ هذا الضابط الصهيوني الحاقد عام 1985.

كل التحيه لروح هذا المناضل الكبير في ذكراه وكل التحيه لاخوانه المناضلين ابناء عائلة السالمي وكل التحيه الى افراد مجموعات الشهيد رفيق السالمي وتوابعها التي اعادت المجد والتجديد لانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح – وتجديد حضور ووجود الحركه في قطاع غزه .

عيب يا وكالة وفا الرسمية أين اسم الدكتور فتح عرفات مؤسس الهلال من خبركم

26 ديسمبر

فتحي عرفات
عيب يا وكالة وفا الرسمية أين اسم الدكتور فتح عرفات مؤسس الهلال من خبركم

كتب هشام ساق الله – دائما اقرا اخبار وكالة وفا الرسميه مع بدء تصفحي للانترنت وقرات الخبر حول الذكرى الرابعه والاربعين لتاسيس جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في مثل هذا اليوم وبحثت عمن اسس هذا الصرح الفلسطيني الكبير المنتشر في داخل الوطن ومخيمات الشتاتا فلم اجد اشاره لاسم المرحوم الدكتور فتحي عرفات .

يبدو ان قلة الوفاء هي من يسيطر على ساحتنا الفلسطينيه حتى في الصياغه والتحرير الاخباري وكان من قام بصياغة هذا الخبر يريد ان يشطب ياسر عرفات وأخوه ويسنده الى الهواء بدون ان يكون هناك اتصال وامتداد تاريخي يستند عليه في احياء هذه الذكرى الهامه والخالده .

لقد سبق ان قمت بنشر تقرير عن الدكتور فتحي عرفات في ذكرى وفاته في الثاني من ديسمبر ويومها انتقدت ان تمر هذه الذكرى بدون ان يقوم الهلال الاحمر الفلسطيني بتذكر هذا الرجل المؤسس حتى يكون هناك وفاء في داخل هذه المؤسسات الوطنيه .

واليوم تعود وكالة وفا الرسميه لتورد على صدر صفحتها خبر بعنوان “اليوم الذكرى الرابعة والأربعين لتأسيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ” دون ان تذكر الرجل المؤسس الذي شارك بتاسيس ومتابعة وقيادة هذه المؤسسه الوطنيه الكبيره المترامية الاطراف سواء داخل الوطن الفلسطيني او في مخيمات الشتات ونورد مانشرناه بداية الشهر عن تاريخ الدكتور فتحي عرفات لنصحح الصوره ونسند الفضل لاهله .

الدكتور فتحي عرفات درس في كلية الطب بجمهورية مصر العربيه عام 1950-1957 وتخرج طبيب اطفال وعمل في الكويت حتى عام 1962 وبالاردن اثناء تواجد قوات الثوره الفلسطينيه حتى عام 1967 وبدء بتاسيس جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني سنة 1968 فور تولي شقيقة الشهيد الرئيس ياسر عرفات قيادة منظمة التحرير الفلسطينيه وهي مؤسسة إنسانية و هي أحد الجمعيات الأعضاء في جمعية الصليب والهلال الأحمر.

لمتابعة المقال المنشور في الثاني من ديسمبر 2012 افتح هذا الرابط