زيارة الملك عبد الله الثاني اليوم انهت الحديث ان الضفه الغربيه جزء من الاردن

6 ديسمبر

الملك عبد الله والرئيس ابومازن
كتب هشام ساق الله – زيارة الملك عبد الله الثاني ملك المملكه الاردنيه الهاشميه الى فلسطين بعد ان حصلت على صفة الدوله الغير عضو بالامم المتحده انهت وللابد كل الاقوال التي تتحدث عن ان الضفه الغربيه جزء من المملكه بشكل نهائي واغلق الابواب امام كل التصريحات التيتظهر حول هذا الامر بين الفتره والاخره .

فلسطين ستظل فلسطين ولن يتم اقتطاع أي جزء من اراضيها لاي دوله مهما كانت سواء الاردن او مصر وسياتي اليوم التي تمتد حدود دولتها لتصل الى كل الاراضي الفلسطينيه المحتله شاء من شاء وابى من ابى وستقاد موحده من قبل ابنائها والانقسام لن يطول حتى يتم حله والعوده من جديده الى وحدة الوطن وقياداته السياسيه .

خطوة الملك عبد الله الثاني خطوه استراتيجيه نفهمها بكل معانيها فالاردن اراد ان يجسد استقلال هذه الدوله قولا وفعلا وان ينسج علاقات تاريخيه بين فلسطين والاردن ويقول لكل من يتحدثوا عن الضفه جزء من المملكه انتهى هذا الامر وللابد وكذلك يرد على استراتيجيات حزب الليكود الصهيونيه التي تقول بان الاردن هي فلسطين .

وكان قد وصل العاهل الاردني عبد الله الثاني إلى مدينة رام الله اليوم في أول زيارة لزعيم عربي بعد الاعتراف الاممي بالدولة الفلسطينية.

وهبطت المروحية الخاصة التي تقل العاهل الاردني في مقر الرئاسة برام الله، سبقها طائرة مروحية تضم الامن الخاص بالملك الاردني والطاقم الذي معه.

واستعرض الرئيس عباس حرس الشرف مع الملك الاردني، فيما عزف السلامان الملكي الأردني والوطني الفلسطيني. قبل ان يتوجها الى داخل المقر للاجتماع .

وصافح العاهل الأردني مستقبليه من أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، واللجنة المركزية لحركة فتح، ورئيس الوزراء سلام فياض، وأمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ومستشاري الرئيس، وعدد من الوزراء، وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي.

وكان سفير فلسطين لدى الاردن عطا الله خيري قال لمعا امس ان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني سيصل الى مدينة رام الله ظهر غد على متن طائرة ملكية ستحط في المقاطعة في زيارة قصيرة تستغرق ساعات يلتقي خلالها الرئيس محمود عباس.

وأوضح خيري ان وفدا سيرافق العاهل الاردني يضم رئيس الوزراء عبد الله النسور، ووزير الخارجية ناصر جوده، ورئيس الديوان الملكي رياض أبو كركي، ومدير مكتب الملك عبد الله عماد فاخوري، والسكرتير الخاص بالملك عبد الله.

وأكد خيري ان الهدف من الزيارة تهنئة القيادة والشعب الفلسطيني بالحصول على دولة فلسطينية بصفة مراقب في الجمعية العامة للأمم المتحدة اضافة الى بحث خطوات مشتركة للتحرك مستقبلا بين القيادتين الاردنية والفلسطينية.

وبين خيري ان الاجتماع سيبحث التحركات القادمة للوضع الجديد الذي تمر فيه فلسطين بعد حصولها على دولة غير عضو.

وكان قد إعتبر الأمير حسن بن طلال أن الضفة الغربية جزء لا يتجزأ من دولة ذات سيادة هي المملكة الأردنية الهاشمية وقال أنه يتذكر زيارته الأولى لمدينة نابلس عام 1965 .

وكان يمكن للحديث بين الأمير حسن ونخبة جمعية عيبال أن يبقى داخليا لكن صحيفة المستقبل العربي الإلكترونية نشرت تفاصيل الحوار الذي حصل داخل الجمعية بين الأمير ونخبة من أبناء مدينة نابلس وشخصياتها البارزة في الأردن.

ووفقا لما نشر في هذا السياق وأثار ضجة في عمان أعاد الأمير حسن التذكير بأن الضفة الغربية وبموجب قرارات شعبية وبرلمانية تاريخية بين الشعبين هي جزء من الأرض الأردنية حيث شرح الأمير الظروف التي أدت لدفع الملك حسين لإتخاذ قرار فك الإرتباط مصرا على ذكر القواعد الدستورية التي تمنع التخلي عن جزء من أرض المملكة الأردنية الهاشمية.

الملك عبد الله الثاني بن الحسين (30 يناير 1962 -)، ملك المملكة الأردنية الهاشمية. تولى الحكم في 7 فبراير 1999 بعد وفاة أبيه الملك الحسين بن طلال.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: