أرشيف | 11:06 م

جيرة شركة جوال سيئه و مزعجه وزي الزفت

28 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – روى لي احد الاصدقاء مشكله جيران شركة جوال مع ادارتها السيئه والمتكبره والمتعاليه والتي لاتاتي بالحسنه بل بالضغط ومن كبار لحل مشاكل كان ينبغي ان يتم حلها بالمعامله الحسن وبحسن الجيره على اساس لاضرر ولاضرار بعد ان تصاعدت المشكله ووصلت الى حد تقديم بلاغات بالشرطه وقيام محكمين بانهاء الخلاف الموجود وهذا يثبت انها شركه تعتمد على الحلول العشائريه .

بدأت الاشكاليه حين استاجرت شركة جوال مقرها الرئيسي بجوار بيت الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقامت بجلب مولد كهربائي كبير وتشغيل هذا المولد حين ينقطع التيار الكهربائي في المنطقه فيشتغل الماتور مباشره وهذا الامر يخلف كميات كبيره من الدخان والذي يصل الى البيوت المجاوره ويخنق اهلها من هذه الرائحه المضره والتي تسبب الامراض .

اشتكي الجيران الى ادارة هذه الشركه من هذا الدخان المنبعث من هذا المولد كبير الحجم ودخوله الى بيوتهم فقاموا بنقله الى جهه اخرى وزاد انبعاث ودخول هذا الدخان الى بيوت الجيران مما ادى الى خلاف كبير طالبوا ادارة الشركه بحل هذا الامر فلم يضع مهدسي الشركه الكثر أي حل يضمن عدم ازعاج المواطنين .

وادارة هذه الشركه المبذره للمال والتي تتعالى على الجماهير بشكل كبير تترك المكيفات والاناره في مقر الشركه طوال الليل والنهار وحين سال الجيران عن الامر قالوا حين يعمل المولد فهو بحاجه الى وجود تحميل اجهزه كهربائيه حتى يعمل بالراحه وبدون أي مشاكل اضافه الى الاناره من مختلف الجوانب والتي تزعج المواطنين المحيطين بهم .

بدل من خدمة الجيران والتعامل معهم معامله حسنه وان يكسبوا الجميع من حولهم طالبهم الجيران وخاصه الاقرب منهم ان يعطوهم خط للاناره للبيت ورفضت الشركه قائله ان هذا الامر ممنوع من قبل الاداره العليا في الضفه الغربيه .

استاجرت الشركه حواصل قريبه من المبنى الرئيسي لتخزين معداتهم وارادوا ان يقوموا بوضع مكيفات على حائط الجيران وطلبوا الاذن من صاحب البيت بوضع مكيفين وسمح لهم بالامر وحين حضروا الى تركيب اثنين اخرين قاموا باقتحام البيت بدون ان ياخذوا اذن او يقولوا كعادة الناس ياساتر اقتحم موظفين منهم البيت وقاموا بتركيب المكيفين مما اثار اصحاب البيت المجاور حين عرفوا بالامر .

ادى هذا الامر الى تفكيك المكيفات وقطع كل الاسلاك لعدم استئذانهم ولدخولهم للبيت بدون ان يسمح لهم من اصحابه وقام كل منهم على حدى بابلاغ الشرطه وتم التحقيق بالامر وحين تدخلت مستويات عليا بالامر لقرابتها مع الجيران طلبت ادارة جوال الجلوس مع الجيران والقيام بحل لهذه المشكله بشكل ودي .

وتدخل اهل الخير وقاموا بالاتفاق على حل الاشكاليه خلال ايام وعمل كل ماكان ينبغي ان تقوم به شركة جوال من الاول ومانابها الا ان زعلت جيرانها ووصلت الامور الى الشرطه وسجلت انها غير منسجمه حتى مع جيرانها .

كان ينبغي ان تقوم شركة جوال بالتصالح بالبدايه مع جيرانها وتقديم لهم يد العون والمساعده وكذلك الاحترام المتبادل وعدم الاضرار وتقديم المساعده لكل من يحتاجها فهي شركه تعتبر اكبر شركات فلسطين على الاطلاق الاقربون اولى بالمعروف .

روى لي القصه احد الجيران بجلسه جمعتني به صدفه فالاخبار الحسنه تصل الى الناس وتسجل والاخبار السيئه والجيره السيئه يتحدث عنها الجميع في جلساتهم وماناب ادارة جوال الا السمعه السيئه كان ينبغي ان يتم حل هذه الاشياء الصغيره حتى لاتنشر وتعرف بوسائل الاعلام منذ البدايه بدل الخلاف ووصول المشاكل الى الشرطه من هؤلاء المدراء والخبراء والذين يتقاضوا رواتب عاليه .

الإعلانات

كل التحية والتقدير للأخوات والاخوه أعضاء المجلس الثوري الذين زاروا قطاع غزه

28 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – منذ أن وصل الأخوات والاخوه أعضاء المجلس الثوري لحركة فتح وهم يقومون بدور رائع وبرنامج حافل من اللقاءات والزيارات واستمعوا إلى اذرع حركة فتح سواء الأطر الشرعية والتنظيمية للحركة أو الذين تم إقصائهم خلافا للنظام الأساسي للحركة واستمعوا إلى كم هائل من المعلومات والكلمات .

أقول إن من سيقوم بتحضير التقرير الذي سيرفعونه للجنة المركزية أو لزملائهم من أعضاء المجلس الثوري في أول جلسه يعقدها المجلس ويتم فتح معاناة أهالي قطاع غزه بشكل عام أو مشاكل حركة فتح التنظيمية فسيكون حتما النقاش والجدال التنظيمي حامي الوطيس وسيكون هناك من سمع الحقيقة على الأرض غير من يسكن قطاع غزه ويتحدث عن واقعه .

ولكني أود إن الفت عنايتكم إلى جمله من النقاط التي سمعتموها أو لم تسمعوها لتأخذوها بعين الاعتبار وانتم ترفعون تقريركم وتصيغوه وحتى تكون زيارتكم قد حققت المرجو منها وكنتم الناقل الأمين لكل الأصوات التي استمعتم إليها سواء من الشارع إثناء زياراتكم وتنقلاتكم ولقائاتكم بالجماهير أو بالاجتماعات التنظيمية التي عقدتموها عبر كل الأيام الماضية والتي كانت تبدآ من بداية النهار حتى بعد منتصف الليل .

اعلم أنكم أرهقتم بشكل كبير ولو بقيتم مدة شهور اضافيه فأنكم ستظلوا تعملوا وتستمعوا ولن تنتهي المشاكل والقضايا التي يحتاجها قطاع غزه من قيادة السلطة الفلسطينية أو من قيادة الحركة وخاصة الخلية الأولى المتمثلة باللجنة المركزية لحركة فتح .

لعل أول النقاط التي أود الاشاره إليها أنكم شاهدتم حجم المشاكل المتراكمة وعدم وجود حل وحسم وعدم وجود شخصيه محوريه يأخذ على عاتقه حل كل المشاكل المتراكمة لقطاع غزه سواء في مؤسسة الرئاسة أو في مجلس الوزراء الفلسطيني ووزاراته المختلفة أو في اللجنة المركزية لحركة فتح وكل أطرها ومفوضياتها المختلفة .

هناك تقصير واضح وعدم وجود خطوط اتصال مع الجماهير نتيجة الانقسام الفلسطيني الداخلي وهناك كم هائل من القضايا التي هي بحاجه إلى حسم وإنهاء، والتي لم ينظر اليها احد من هؤلاء جميعا من سنوات الانقسام الفلسطيني الداخلي والمواطنين الفلسطينيين محتاجين لأحد يسمعهم ويحل مشاكلهم المتراكمة .

ضرورة تكرار الزيارات من كل المستويات القيادية والاداريه وتعزيز التواصل وإيجاد مكاتب ارتباط أو أشخاص قادرين على الاستماع الى قضايا وهموم ومشاكل الناس يمكن أن ينقلوا لهم همومهم واشكالياتهم وحلها، فقد ترك قطاع غزه كل تلك السنوات بدون أن يتحرك احد أو يكون بيد احد من القيادات على مستوى القطاع بشكل عام أو على مستوى التنظيم بشكل خاص على حل أي مشكله أو قضيه .

رأى الأخوات والاخوه أعضاء المجلس الثوري لحركة فتح الزائر لقطاع غزه تعقيد الحالة التنظيمية التي تركتها القرارات غير المسؤلة التي اتخذتها اللجنة المركزية لحركة فتح و استمعوا الى الجهتين الجهه الرسميه التي تقوم بادارة المهمه التنظيميه للحركه والمكلفه بقيادة زمام الامور من قبل الاخ نبيل شعث عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح مفوض مكتب التعبئه والتنظيم واستمعوا بالمقابل الى عدد كبير من الكادر التنظيمي الذي تم اقصائهم وتهميش دورهم وعطائهم رغم انهم جميعا من انشط الكوادر ووصل عدد كبير منهم الى مهمته من خلال الانتخابات التنظيميه الحره التي تمت .

راى واستمع الأخوات والاخوه الى حجم الكراهيه والحقد الذي قيل لهم من تلك القرارات التنظيميه والجو الملبد بالحقد والانتقام والكراهيه والنقمة الشخصيه المتبادله بين اطراف الخلاف التنظيمي وعدم وجود وحدة داخليه تنظيميه يمكن ان تؤدي الى استنهاض التنظيم والانتصار باي انتخابات تشريعيه قادمة أو رئاسية .

استمع اعضاء الوفد الى كيف تم اغتيال النظام الاساسي وتجاوزه والاستناد الى نقاط منه وفقرات وغيبوا فيه المؤسسات الحركيه والتنظيميه وكيف تشكلت تلك القيادات بشكل شخصي وضمن سياسة الاستزلام والاستحمار التنظيمي باختيار الاضعف حتى يتم قيادته بسهوله واستبعاد الكوادر التنظيميه الحقيقيه التي تحظى باحترام الشارع الفتحاوي ويمكن ان تجلب المؤيدين والانصار للحركه .

شهد أعضاء المجلس الثوري ارتباط الكادر التنظيمي سواء المؤي للاطر الشرعيه او الذي تم اقصائه او من استمعوا اليه خلال الايام الماضيه وعلى مدار الساعه ارتباط اهل قطاع غزه وكوادرها بضرورة استنهاض التنظيمي وتفعيله بشكل كبير لان التنظيم يشكل لهم حياتهم وعائلتهم وكل الادوار التي يحتاجوها وهو من يوفر لهم الامان الداخلي لذلك هم يصروا ويناضلوا من اجل ان يكون قويا .

استمع الاخوات والاخوه من اعضاء المجلس الثوري الى كيف تم نقل خلافات اللجنه المركزيه الداخليه الى قطاع غزه وكيف يجري التعامل مع الكوادر والتي ترقى في بعض الاحيان الى التحريض على بعضهم البعض والاستماع الى اوامر معاكسة مختلفه للتوجه الرسمي وكيف يتم الاستزلام والتحريض على زملائهم في اللجنه المركزيه .

استمع اعضاء المجلس الثوري بلقاءاتهم المتواصله مع زملائهم اعضاء المجلس الثوري من سكان قطاع غزه الى جمله من وجهات النظر والتحاليل والشروح لقضايا لم تكن معروفه لهم وكيف يتم تهميش دور زملائهم من اعضا ءاللجنه المركزيه والمجلس الثوري والقيادات الوطنيه الكبرى مقابل تمرير اراء ومواقف شخصيه للبعض وكان قطاع غزه تم تاجيره ومنحه هديه مامن وراها جزيه لعضو اللجنه المركزيه الاخ نبيل شعث وقيادته المعينه منه .

استمعوا الى الشبيبه وطموحاتها في اجراء انتخابات داخليه واستقرار وضعها واحتياجاتهم بالجامعات والمعاهد بمساعدة الطلاب المحتاجين ووقوفهم الى جابن ابنائهم بالحد الادنى وبشكل يماثل اصغر التنظيمات التي توفر لابنائها الحد الادنى من المطالب .

واستمعوا الى المراه ومعاناتها والتي تشكل نصف المجتمع الفلسطيني والتقصير الحاصل في ادراتها وعدم وجود لقاء وتنسيق بين اطر المراه في داخل التنظيم الواحد وقلة الامكانيات وعدم وجود رؤيه لدورها وخطه موحده تدير عملها .

واستمعوا الى المكاتب الحركيه ومعاناتهم الشديده واشكاليات كثيره في مختلف التخصصات والمجالات والى عدم وجود امكانيات متاحه لهم لكي يطروروا ادائهم وتشغيل الكم الهائل من الخريجين وخاصه من ابناء الحركه او تقديم الحد الادنى من المساعدات لهم في ظل ان المنافسن السياسيين يقدموا كل شيء لابنائهم .

استعوا الى الاقاليم التي تم تشكيلها والى حجم الديون التي يعانوا منها وتاخير الموازنات والامكانيات التشغيليه والمشاكل التنظيميه في المناطق والشعب التنيظيمه والاستعدادات لاجراء الانتخابات الداخليه المزمع اقامته والى اسئله حول النظام الاساسي للحركه وضرورة توضيح جوانب منه والى اشياء كثيره .

اما العمال فقضيتهم تقطع انياط القلوب فلم يتلقوا هؤلاء الفقراء الذين فقدوا اعمالهم داخل فلسطين التاريخيه ولم يستطيع البعض منهم العمل داخل القطاع وخاصه ابناء حركة فتح منهم لايتلقوا حتى اعانات سنويه او شهريه فكل تنظيم يساعد ابنائه وانصاره والكثير منهم لازال قابض على الجمر متمسك بانتمائه .

استمعوا الى الاخوه المبعدين من مبعدي بيت لحم والاسرى المحررين المبعدين من الى قطاع غزه واشكالياتهم الخاصه واستمعوا الموظفين واعضاء نقابة العاملين في الوظيفه الحكوميه والى المتقاعدين والى هموم كوادر وقيادات تنظيميه كبيره تم تهميشها ووقف الاتصال فيها ومعانات منتسبي المؤسسه العسكريه والمدنيه والمتقاعدين المدنيين والعسكريين والجرحى واهالي الشهداء .

نتمنى ان تكونوا استمعتم الى ممثلين عن اجنحة حركة فتح وكتائب شهداء الاقصى واستمعتم الى الدور الهام الذي قام فيه ابطال مجموعات فتح خلال الحرب القادمه وضورة ان يتم تبني هذه المجموعات واعطائها دورها والامكانيات الماديه والمعنويه التي تبقيها رافعه لنضال حركة فتح واحد الخيارات التي يتوجب التمسك فيها فحركة فتح قامت عليها ونجحت في زيادة جماهيريته بتبنى الكفاح المسلح .

ولقاءات تمت مع القوى الوطنيه والاسلاميه وحضرها اعضاء من حركة حماس والجهاد الاسلامي ولقاءات مع المستقلين ولقاءات خاصه مع الجهاد الاسلامي وحركة حماس كل هذه اللقاء ستعطيكم رؤيه لواقع قطاع غزه السيء ورغبة الجميع الى تحقيق الوحده الوطنيه .

كان الله في عونكم من ماسعتموه وسجلتوه وكان الله في عون من سيلخص التقرير ويجمله ويظهر ويوضح النقاط والتوصيات التي يراها لحل كل هذا الكم الهائل من المشاكل المتراكمه والتي تحتاج الى وضع اليه لجسر هوة السنوات الماضيه وفرز الاشخاص المناسبين الذين يسارعوا في حل تلك القضايا والاشكاليات .

قطاع غزه جزء من الوطن الفلسطيني وهو جزء اصيل ينبغي التعامل معه والتعاطي مع قضاياه واشكالياته بحجمه ومكانتها التاريخيه واعطاء اناس دور في حل كل تلك المشاكل المتراكمه ووضع حلول منهجيه وعلميه للتعامل معه وعدم السماح للانقسام بابعادهم عن مركز القارار وراس الشرعيه الفلسطينيه .

نتمنى ان يتم حل مشاكل من تم اقصائهم خلافا للنظام الداخلي لحركة فتح والتي ادت الى ان البعض منهم اصيب بجلطات وتوفى ا لاخرين من جراء هذا الانقسام الداخلي وتنقية الاجواء من هذا الكم الهائل من الكراهيه والاحقاد الشخصيه التي تسود الواقع التنظيمي وتدمر الوحده الداخليه للحركه والتي ان طال حسمها ستؤدي الى الانشقاق والخروج الجماعي من صفوف الحركه .

هناك من يتربص بالحركه سواء على الصعيد الداخلي او الخارجي ويطمح الى استمرار تلك الاشكاليات التنظيميه ويعمقها ويزيد منها حتى يستطيع ان يبعد حركة فتح عن عمقها الجماهيري وموقافها النضاليه والوطنيه واستمرارها في قيادة المشروع الوطني .

على اللجنه المركزيه ان تعيد حساباتها في اخر ايامها وان تعيد الاعتبار للمؤسسه التنظيميه الحركيه بتصحيح مسارها قبل ان تواجه باستحقاق الانتخابات التشريعيه او الرئاسيه ولاتستطيع ان تسيطر على زمام الامور وتنهزم مره اخرى بالانتخابات القادمه وهذا سيؤدي الى ضياع الحركه وكذلك قيادتها للمشروع الوطني الفلسطيني .

لازال هناك وقت قليل لتدارك اخطاء السنوات الاربعه وحالة التراجع التي يعيشها ابناء حركة فتح في كل مواقع تواجد الحركه والخلافات الداخليه لاعضاء الخليه الاولى التي تعيق تقدم العمل التنظيمي في كل مكان وحالة الفرقه وعدم وجود مصالحه داخليه منذ المؤتمر السادس للحركه وحتى الان .

نعلم اخواتي واخوتي اعضاء المجلس الثوري انكم خير سفراء سينقل ما استمعتم له في قطاع غزه خلال الايام القليله التي امضيتموها في قطاع غزه وصلتم فيها الليل مع النهار وانكم حققتم كل الاهداف المرجوه لزيارتكم وزدتم عليها العبء التنظيمي الذي رايتموه باعينكم وكيف يتم ذبح النظام الاساسي وتفريق جموع ابناء الحركه ضمن خطة ممنهجه لتعزيز اشخاص في اللجنه المركزيه بعيدا عن المؤسسه التنظيميه .

نعي انكم لستم اصحاب قرار اول في حل تلك المشاكل ولكننا نثق انكم ستعطون الحركه عمقا اخر وجديد من جملة ماشاهدتموه وسمعتموه في كل المواقع واللقاءات التي خضتموها مع الجماهير وابناء الحركه كل في موقعه ومهمته التنظيميه وسيكون هذا اللقاء بمثابه منعطف جديد وهام لتفعيل وتثوير الحركه ووضعها على الخط الصحيح .

وصل وفد اتحاد الصحافيين العرب والتقى هنيه وصناع الحدث من الصحفيين آخر همهم

28 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – وصل اتحاد الصحافيين العرب إلى قطاع غزه في زيارة قصيرة جدا تم تقليص جزء كبير منها وهي لقاء الصحافيين الأبطال الذين رسموا النصر الفلسطيني ونقلوا إلى العالم صوره حيه لما ارتكبه الكيان الصهيوني من جرائم ضد العائلات الفلسطينية والأطفال والنساء والشيوخ .

هؤلاء الأبطال في الخطوط الأولى الذين أصبحوا أهداف مشروعه للكيان الصهيوني فقد استشهد ثلاثة منهم وأصيب 19 آخرين بجراح واستهدفت مباني يوجد فيها الصحافيين ومكاتب صحافيه وتضررت مكاتب صحافيه من وكالات عامليه والإعلام المحلي .

زيارة وفد اتحاد الصحافيين العرب في ظل انقسام كبير يسود ساحة العمل الصحافي حيث انه يوجد نقابتين في القطاع واحده تمثل حركة حماس والجهاد الإسلامي والأخرى تمثل فتح وبعض الفصائل الأخرى والجماعتين صلاة النبي عليهم ديوك كل منهم يريد أن يغيب الآخر وخاصة نقابة غزه التي تعتبر نفسها صاحبة الحق الحصري الأول لممارسة أي عمل نقابي في قطاع غزه .

جهود الأخ خليل ابوشماله ومعه الأخوين راجي الصوراني وعصام يونس مدراء مراكز حقوق الإنسان في قطاع غزه بعد أن تم تشكيل لجنة إدارة الأزمة بين الطرفين أثناء الحرب لم تطول كثيرا فقد جرى خلاف كبير بعدها على كيفية استقبال الوفد العربي الضيف ومني يلقي الكلمات أمامه وأشياء كثيرة .

تم التوصل إلى تشكيل لجنة لاستقبال الوفد الضيف في مراحل وصوله وتم توزيع الأدوار بين أعضاء هذه اللجنة حتى يتم كسر حالة الخلاف بين النقابتين وانتهت الزيارة بسرعة ولم يلتقي الوفد ويجلس ويستمع الى مطالب الصحافيين سوى لقاء على السريع تم أمام برج شوا وحصري.

وقت الزيارة كله تمت بلقاء رئيس حكومة غزه إسماعيل هنيه بهؤلاء الصحافيين إن الإعلام الفلسطيني كان شريكاً في الانتصار على الاحتلال خلال العدوان الذي شنه على قطاع غزة لمدة ثمانية أيام متواصلة”، مؤكداً فشل الاحتلال في استهداف وطمس الحقيقة.

لقد التقى أعضاء الوفد في كل محطات جولته لزيارة عائلة الشهيد الصحافي محمود الكومي وبيت الصحافي محمد ابوعيشه في دير البلح وعائلة الدلو وحضروا لدقائق أمام برج شوا وحصري الذي تم استهدافه من قبل الطائرات الصهيونية وتجمع هناك عدد كبير من الصحافيين بناء على دعوات وجهت عبر الجوالات ولم يقف الوفد الضيف أكثر من 10 دقائق وبعدها تم اصطحاب الوفد الى جلسه عشاء حضرها عدد من الصحافيين الكبار الذين تم دعوتهم على السكيتي من قبل اللجنة المشكلة .

لوحظ أن وسائل الإعلام المحسوبة على حكومة غزه وحركة حماس حاولت تغييب وجود نقيب الصحافيين الفلسطينيين الدكتور عبد الناصر النجار في أخبارها رغم انه من وجه الدعوة للوفد العربي واصطحبهم بسبب إن نقابته في قطاع غزه محظورة ممنوعة من الاستقبال والإرسال .

الصحافيون هم أخر هم النقابتين المختلفتين وكان لقاء رئيس وزراء حكومة غزه هو الهدف الرئيس لزيارة الوفد وكان لقاء عائلات الصحافيين الشهداء من اجل رفع العتب وتم تغييب الأبطال الحقيقيين من الصحافيين الذين كانوا على خط النار والذين كانوا ينتظروا أن يستمع إليهم الوفد الضيف والى مطالبهم بتوفير أدوات حماية ومحاكمة وفضح الكيان الصهيوني في المحافل الدولية والعمل على عزل النقابات الصحافية الصهيوني من كل النقابات في العالم .

واعتبر رئيس حكومة غزه إسماعيل هنيه خلال لقائه بوفد الصحفيين العرب، أن هذه الزيارة تمثل إعلاناً عربياً صريحاً بكسر الحصار الإعلامي المفروض على قطاع غزة، واصفاً الإعلاميين الفلسطينيين بـ” الفدائيين الذين تصدوا للعدوان”.

وثمّن رئيس الوزراء الفلسطيني الدور الذي قام به الإعلام الفلسطيني في قطاع غزة، والضفة المحتلة على حد سواء، لعمله على حماية ودعم الشعب الفلسطيني وصمود المقاومة، الأمر الذي فاجأ الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد “هنية” خلال اللقاء الذي جرى بحضور وفد من الصحفيين الفلسطينيين القادمين من الضفة المحتلة، على وحدة الشعب الفلسطيني ودولته، مشيراً إلى أن قطاع غزةَ جزءٌ من فلسطين، ولن يكون خارجاً عن الدولة الفلسطينية.

وأكد ضرورة أن يكون لدى الشعب الفلسطيني سلطة واحدة، وقيادة موحدة، في إطار برنامج وطني مشترك لإنجاز مشروع التحرر الوطني، عبر المزاوجة بين العمل السياسي الملتزم بالثوابت الوطنية والمقاومة.

وكان قد وصل إلى قطاع غزة، اليوم، وفد اتحاد الصحفيين العرب برئاسة مكرم محمد أحمد رئيس الاتحاد، ويضم الوفد عدد 23 صحفياً من معظم الدول العربية منها: مصر وموريتانيا والعراق والأردن والسودان والصومال وتونس وليبيا، وذلك لزيارة أسر الشهداء فئ القطاع خاصة أسر الصحفيين الذين تعرضوا للقصف الإسرائيلي، وكذا زيارة الأماكن التي تعرضت للقصف ومنها محطات التليفزيون والمكاتب الإعلامية والصحفية ولقاء عدد من المسئولين والصحفيين في القطاع.

وأكد مكرم محمد أحمد، رئيس الاتحاد، في تصريحات صحفية على ضرورة تكاتف الفلسطينيين في جبهة واحدة أمام إسرائيل، وأن تكلل المصالحة الفلسطينية بالنجاح كما طالب إسرائيل بالالتزام باتفاق التهدئة مع الفلسطينيين وفتح كافة المعابر مع قطاع غزة حتى يتم إنهاء الحصار عن الشعب الفلسطيني.

عدونا غدار

28 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – منذ ان تم توقيع اتفاق التهدئه الاخير والسماح للصياديين بزيادة الرقعه البحريه المسموح لهم بالتحرك فيها من 3 ميل بحرى الى 6 اميال وهي فقط ايام والكيان الصهيوني يتحرق من اجل خرق هذه الهدنه وضربها عرض الحائط فقد استكثر علينا استمتاع الشعب باكل الاسماك الطازجه وانخفاض اسعارها .

الخير الوفير الذي اخرج من البحر الايام الماضيه بعد توسيع المساحه البحريه ادى الى اصطياد وتناول اصناف مختلفه من الاسماك مثل اللوكس والجمبري وسلطان ابراهيم وغيرها من الاسماك الطازجه التي كانت فقط بمتناول الاغنياء بسبب غلاء اسعارها بشكل فاحش .

اصبحت الاسعار في متناول الجميع وانخفض السعر وبدا الناس يشعرون بطيب الاسماك التي يتم صيدها من بحر غزه والاسعار اصبحت مناسبه لدرجة ان الصيادين قاموا بتصدير جزء من هذه الاسماك الى مصر عبر الانفاق من اجل الاستفاده الكميات التي تم اخراجها من بحر غزه .

اتفاقية اوسلوا نصت على السماح للصياديين الفلسطينيين بالصحيد على مسافة 12 ميل بحري من شاطىء البحر وهذا سمح بازدهار عمل الصيادين ولكن هذه المسافه لم تدم طويلا فسرعان ماقامت البحريه الصهيونيه بفرض حصار على الصياديين ومنعهم مرات عديده من الصيد .

لقمة الصيادين الفلسطينيين مغمسه بالدم والمعاناه والموت والملاحقه فدائما يخرج الصياديين في مواسم الصيد للبحر ودائما يواجهوا بطلقات البحريه الصهيونيه وملاحقتهم في عرض البحر ضمن المناطق المسموحه من اجل التنكيد عليهم ومنعهم من مزاولة اعمالهم وكثيرا تم جر لنشات الصيد الى ميناء اسدود واعتقال الصيادين العاملين عليها .

هذه الايام مواسم صيد وتوقع الصياديين ان تمتلئ اسواق القطاع بكل انواع الاسماك بانتظار عتمة القمر القادمه وخروج كميات من السردينه البلديه الوجبه المفضله لكل ابناء شعبنا الفلسطيني سواء كان غني او فقير باحجام ومقاس كبير .

دائما الكيان الصهيوني يحارب شعبنا في كل المجالات ولا يريد ان يتم استغلال الثروه السمكيه وهذا الخير الوفير لشعبنا الفلسطيني لذلك دائما ينقض عهوده والتزاماته ويقوم باطلاق النار واعتقال الصيادين .

لم يبقى بيت في قطاع غزه الا تناول هذا الاسبوع اسماك بمختلف الانواع والاصناف والاسعار فاكلة السمك اكله شعبيه يتم طهيها بطرق مختلفه لذيذه يحبها الصغار والكبار ومفيده للانسان فهي طبيعيه من الله ومفيده للجسم .

وكان قد أبلغ وزير المخابرات المصري رأفت شحادة رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية بغزة إسماعيل هنية خلال اتصال هاتفي أنه سُمح للصيادين في إطار متابعة اتفاق التهدئة بالدخول إلى مسافة ستة أميال بحرية بدلًا من ثلاثة.

اعتقلت بحرية الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر الأربعاء ستة صيادين فلسطينيين واحتجزت مركبهم وفجرت آخر في عرض بحر مدينة غزة، وذلك في خرق جديد للتهدئة التي أبرمت قبل أسبوع في القاهرة برعاية مصرية قطرية تركية.

وقال نقيب الصيادين في غزة نزار عياش:” إن قوات الاحتلال اعتقلت خمسة صيادين من عائلة الهسي كانوا على مركب مع مراكب أخرى في نطاق مسافة الست أميال المعلن عنها، كما احتجزتهم واحتجزت قاربهم وتم نقلهم إلى ميناء أسدود الإسرائيلي”.

وأضاف عياش أن بحرية الاحتلال اعتقلت مواطناً سادساً من عائلة بكر كان على مركب صيد صغير، وبعد اعتقاله تم تفجير المركب بكامل محتوياته في البحر، كما تم اقتياد الصياد مع زملائه الآخرين.

سهره فتحاويه بامتياز

28 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – للمره الاولى ادخل فندق المتحف رغم انه موجود منذ فتره طويله فقد ذهبت لارى بعض الأصدقاء القدامى من اعضاء المجلس الثوري لحركة فتح الذين يزوروا قطاع غزه تضامنا مع اهلها بعد العدوان الصهيوني الاخير عليها والتقيت اصدقائي هناك وسعدت جدا بلقائهم وتحدثنا عن ايام الزمن الجميل والانتماء في حركة فتح .

اصدقائي الذين سعدت جدا بلقائهم الاخوه نايف سويطات وجمال الشاتي ومنذر ارشيد والدكتور ذياب عيوش وجمال ابوالليل واللواء راجي النجمه والاخت دلال سلامه والاسيره المحرره عبير الوحيدي واخرين من قيادات الحركه المناضلين الذين نعرفهم ولنا صداقه اخويه معهم ولم نرهم منذ زمن طويل وبعضهم لا نعرفهم وتعرفنا عليهم .

ولعل اجمل ماسعدت بهذه اللقاءات اني تعرفت شخصيا الاخ منذر ارشيد وهو كاتب رائع دائما اتابع كتاباته ولم اكن رايته او تعرفت عليه وسعدت ان الاخوات والاخوه يعرفوني من خلال كتاباتي ويقروا مدونتي مشاغبات سياسيه بانتظام .

حين يكون اللقاء يكون الهم الفتحاوي هو الذي يسود الجلسه وطموح الجميع للخروج من الازمه التي تعيشها الحركه والوصول الى حالة الاستنهاض التنظيمي لكل ابناء الحركه وقد استمعنا الى بعضنا وقت طويل بعد غياب طويل جدا عن اللقاءات التي حدثت بالايام الماضيه .

هؤلاء المناضلين يبدا برنامجهم من الساعه التاسعه صباحا وينتهى الساعه الواحده صباحا كل يوم لقد تعبوا من اللقاءات ولكنهم يؤدون واجبهم ومهمتهم بهمه عاليه يتحدثوا ويختزل كل واحد منهم ما يسمعه ليعود ويرويه لكل اصدقائه حين يعود واكيد سيعدوا تقرير مكتوب لما استمعوه من هؤلاء التواقين لان يسمعهم احد .

ستكون جلسة المجلس الثوري القادم جلسه تحمل في طياتها الكثير من الذي يقال عما سمعوه من اجواء المصالحه الوطنيه ورغبة الجماهير الفلسطينيه بتغير واقعها الموجود وتاييد الشارع الفلسطيني لخطوه الرئيس وكذلك الفصائل الفلسطينيه للتوجه للامم المتحده وكذلك نقل الهم الفتحاوي والتجاوزات التي تحدث والتي تتناقض مع النظام الاساسي لحركة فتح وضرورة تعديل المسيره التنظيميه في قطاع غزه .

اول مره ادخل فندق المتحف وقد رأيت اصدقاء كثر لم ارهم منذ سنوات طويله جاءوا لرؤية اصدقائهم وزملائهم بالمعتقلات والدراسه بالجامعات وكل واحد منهم له معارف واقارب واصدقاء جاءوا للترحيب به ودعوته لزيارتهم في البيت خليه من النحل احدثها هؤلاء الرائعين الذين يزورون قطاع غزه .

برنامج زيارات الوفد الفتحاوي خارج الفندق تتمثل بلقاءات لاسر الشهداء والاسرى والمحررين والملومين والاطر الرسميه والاستماع الى وجهة النظر الاخرى من الذين تم اقصائهم واستبعادهم عن الحياه التنظيميه رغم انهم جميعا منتخبين وجاءوا عبر الصندوق الانتخابي للحركه وهؤلاء القيادات يتنقلوا من لقاء لاخر تبدا من الطابق الاول ثم الثاني والثالث والرابع وفد داخل او في صالات الفندق في الطابق الارضي استمعوا الى جمله من الهموم والاشكاليات والمشاكل كم هائل من المعلومات والتقصير تجاه قطاع غزه سمعه هؤلاء القاده من كوادر فتح ومواطنين واطر وطنيه واسلاميه .

كان الله في عون الناس فلم يروا احد يشكوا له همومهم ومشاكلهم ووجدوا هؤلاء الشباب الكوادر فرصه لكي يسمعوا منهم همومهم ومشاكلهم وخاصه الهم التنظيمي الذي اضحى قضية كل مناضل من هؤلاء وبيته وعائلته الاولى الذي يحرص عليه كحرصه على نفسه وبيته وفلسطينيه.

المهم اننا تعرفنا على هؤلاء الرائعين الذين حضروا الى غزه وشاهدوا بشاعه العدوان واستمعوا الى المشاكل التنظيميه المعقده التي يعيشها قطاع غزه وشاهدوا حجم ماساته ورغبة ابناء هذا الشعب التواقين للوحده وانهاء الانقسام وانجاز المصالحه الوطنيه على الفور بدون أي تاخير .

الجميع شاهد حجم ا لدمار والعدوان الصهيوني على الاطفال والنساء والشيوخ والمباني وشاهدوا اسر الشهداء ومارتكب من مجازر بحق عائلات باكملها والتقوا الجرحى وشاهدوا بام اعينهم الدمار الذي تركه العدوان الصهيوني بحق البيوت والمنشات الصناعيه والطرق والجسور والبنى التحتيه .

كلنا امل ان تتواصل مثل هذه اللقاءات وان تزيد اعداد الوفود القادمه من ضفتنا الغربيه من كل القطاعات الشعبيه والنقابيه والاقاليم من اجل زيادة التواصل والعلاقات بين ابناء الشعب الواحد فالقضيه اضحت سهله وغير معقده ويمكن ان ياتي الى القطاع كل اذرع ومفاصل الحركه وأقاليمها بصفة وفود زائره يمضوا ايام قليله ويعودوا الى الضفه والطريق اصبح معبد لتلك الزيارات .

باختصار الرحله ستكون من الضفه الى الاردن ومن ثم حجز تذاكر طيران الى مطار العريش والدخول الى غزه فقط الامر يحتاج الى تنسيق مسبق من اجل الاستقبال والدخول الى قطاع غزه وهذا الامر غير مكلف ولا معقد ينبغي ان ترسل الحركه وفودها باستمرار وبشكل دائم من اجل ان نتحدث لغه فتحاويه واحد ونجد مع بعضنا البعض حل للمشاكل المعقده لحركة فتح .

على مكتب الرئيس ان يسارع بارسال قيادات تستنمع الى المواطنين في قطاعغزه وان يكون لديهم صلاحيات بحل المشاكل العالقه والتي تخص شرائح مختلفه من ابناء شعبنا في قطاع غزه وهؤلاء ينبغي ان يلتقوا في المواطنين واصحاب المظالم ورفعها الى الجهات المعنيه وحلها .

انقضت الساعات خلال لحظات وانتصف الليل وغادرنا المكان وانا اودع الاخوه والاصدقاء ونتواعد على اللقاء في القدس ان شاء الله عاصمة الدوله الفلسطينيه المستقله وفي ظل دوله غير عضو في الامم المتحده ولكنها تحمل صفة دوله ان شاء الله يتحقق هذا الامر يوم الخميس القادم والجميع بانتظار تحقيق هذا الانجاز التاريخي .

الجماهير الفلسطينيه اصبحت تنتظر تلك اللحظه التاريخيه ليس لتغيير الواقع الذي نعيشه فقط وانما ايضا لكي نجبر العالم على التعاطي مع قضيتنا على انها قضية شعب ودوله محتله نستطيع ان نمارس كل اشكال المقاومه من اجل طرد المحتلين .