أرشيف | 3:45 م

اضرب اضرب تل ابيب

19 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – كلما ضربت المقاومه تل ابيب العاصمة الاقتصادية لدولة الكيان ومانسميها نحن الفلسطينيين بتل الربيع وهي امتداد لمدينة يافا الجميله المحتله فتلك الضربات تطربنا ووتشجينا وتزيد من صمودنا وترفع معنوياتنا فهذا يعني ان المشروع الصهيوني بدا يفقد امنه واستقراره وانتقلت المعركه الى عمقه ومكان استقراره .

ضرب الكيان الصهيوني بصواريخ المقاومه يجعلنا نشعر بالنصر والنشوه وهذا يرفع معنوياتنا ويجعلنا نستوعب كل الضربات وهذا العدد الكبير من الشهداء والجرحى بين الاطفال والنساء والمسنين والمقاومين وهو مايجعلنا نتجرع الالم ونضغط على انفسنا ونطرب لهذا الانجاز الذي حققته المقاومه .

الشعب الفلسطيني خلف المقاومه بكل ما اوتي من قوه وما امتلك من مقومات يضع الخلافات جانبا وينظر الى وحدة صفه من اجل ان يشعر بالالم الكبير الذي تعاني منه الدوله الصهيونيه وشعبها فنحن اعتدنا تلك الهجمات والحصار وتجرعنا الشهاده والجرح والخسائر الماليه ولكن هذه المره لسنا وحدنا من يتجرع الموت والخسائر .

الرعب انتقل ليعاني منه 5 ملايين مواطن صهوني اصبحوا بالقرب من الملاجىء والمخابىء واصبحوا يتابعون الاخبار ولم تتوقف صواريخ المقاومه ولازالت تسقط وتسقط معها امال بنيامين نتنياهو بجني ثمار حربه بالنصر في الانتخابات القادمه بعد ان توقفت حركة الاقتصاد والمدارس والجامعات واغلقت المحال التجاريه والمصالح ابوابها .

من وسط الحصار والالم والموت والشهداء والرعب نقول للمقاومه بعدم الاتفاق على وقف النار والتهدئه حتى يضمنوا لجم الانفلات الصهيوني وقيامها بارتكاب جرائم الاغتيال والقتل ومهاجمة الفلسطينيين وقتما يريدوا ورفع الحصار عن شعبنا الفلسطيني .

لجم الكيان الصهيوني وتوغله في الدم الفلسطيني يتوجب ان يكون هو الانجاز الكبير الذي تحققه المقاومه ضمن شروطه فالضحايا والشهداء يسقطون دائما وشعبنا اعتاد على الاستشهاد والخسائر ولكننا نريد ان يعيش الصهاينه كما نعيش ويالمون كما نالم اكبر وقت ممكن .

لاتهتموا بنا جبهتنا الداخليه موحده ونستطيع ان نصبر اكثر واكثر على هذا الضغط الكبير والصعب الذي يعيشه شعبنا ولكن يتوجب ان تحققوا مطالبكم وتنتصروا عليه وتفرضوا شروطكم حتى نرتاح ونستطيع العيش مثل كل بقاع الارض .

من صنع الانتصار هو وحدة شعبنا الفلسطيني وتحصن جبهتنا الداخلية وصبر كل عوائله في مواجهة الة الغطرسه الصهيونيه وتحملهم لجحيم نيرانه وحجم الدمار والقتل والرعب الذي عاشوه تلك الايام المجيده الصعبه الى جانب المقاومه كانوا مساندين وداعمين لبطولتها لذلك يتوجب ان يتم تحقيق مايريده الشعب وهو وحدة الحال وانهاء الانقسام الفلسطيني .

ينبغي ان تنتهي هذه الحرب وتتوقف الضربات والقناعه ترسخت لدى كل شعبنا الفلسطيني وفصائله بضرورة تجسيد الوحده الوطنيه وانهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي وانهاء كل تبعات الانقسام والاستمرار بتحقيق المشروع الفلسطيني واقامة الدوله الفلسطينيه المستقله وعاصمتها القدس .

ان الاوان لان يتوحد شعبنا كله ويكون خلف قياده سياسيه موحده بعيدا عن الانقسام ويوئد تجربة الماضي وينطلق من جديد لكي يرفع سقفه السياسي ويستطيع ان يحقق انجازات سياسيه يوقف المشروع الصهيوني بكل مكوناته ويبدا بالبناء على هذا الانجاز الكبير بقهر دولة لاكيان الصهيوني وافشال مشروعها السياسي .

الإعلانات

مهل بدري عليكم كوادر وقيادات فتح أعلنوا الاستنفار منذ اللحظة الأولى لبدء العدوان

19 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – تذكرت اليوم حركة فتح الرسميه ان تعلن حالة الاستنفار في صفوف ابناء الحركه في اليوم السادس للحركه وهي الغائب فيله عن الاحداث والمتاخر دوما عما يجري فقد اعلن كل ابناء حركة فتح وكوادرها على امتداد الوطن حالة الاستنفار القصوى والعمل على تثبت شعبنا الفلسطيني لكي يتمكن من مواجهة العدوان وانطلقت كتائب شهداء الاقصى بكل مسمياتها منذ اللحظه الاولى لتضرب حممها على المستوطنين الصهاينه .

نعم كتائب شهداء الاقصى حسب التصنيف الرسمي لحركة فتح اطار غير معترف به لانها تقاوم وتناضل وتتبنى الكفاح المسلح الذي وضعوه في الادراج ولكن هناك من ابناء فتح من لازال قابضا على الجمر يقاتل ويناضل ويعطي البندقيه حقها المقدس في مواجهة المحتلين الصهياينه .

ابناء حركة فتح لا ينتظرون في الحروب والملمات التعليمات من قائد ينام هناك خارج الوطن او يتململ في اتخاذ قرار مناسب ويعلن حالة الطوارىء في اليوم السادس فقد تجندوا جميعا منذ اللحظات الاولى الى جانب شعبنهم الفلسطيني الذي يذبح من قوات الاحتلال الصهيوني ووقفوا الى جانب المقاومه الفلسطينيه والى جانب صمود شعبهم متناسين كل الخلافات التنظيميه والسياسيه ووضعوها جانبا.

ابناء حركة فتح لو اعطوا السلاح والعتاد والامكانيات كلهم مستعدين للخروج من بيوتهم ومواجهة العدوان الصهيوني في حالة تطور الاحداث والقتال وحتى وان لم يمنحوا الامكانيات فهم سيقاتلون بالموليتوف والحجاره وكل ما اوتوا من قوه ضد أي عدوان على شعبنا الفلسطيني .

يكفي ان ابناء حركة فتح منذ اللحظات الاولى وهم على صفحات الفيس بوك والتويتر وغرف المحادثات المختلفه يقومون بشرح ابعاد الموقف الصهيوني ويحرضون الامه العربيه والاسلاميه ضد هذا العدوان الغاصب ضد شعبنا وينشرون صور تقشعر لها الابدان ويرسلوها عبر الايميلات لدعم ومؤاذرة قطاع غزه من العدوان .

القائد الحقيقي لايتم تكليفه بمهام تنظيميه في ساعات الاحداث الصعبه هو بمكان القائد يتخذ القرار المناسب ولايتم تكليفه ليعود ويكون وسط جنوده هو يقطع الحدود ويعبر الى قطاع غزه بدون تكليف ولكن بالنسبه لهم قطاع غزه جزء يتم قيادته بتكليف بدون ان يكونوا منتمين له .

ان الغصه التي في قلوب ابناء حركة فتح في قطاع غزه من سوء ادارة قيادتهم للمعركه والاحداث والتعاطي معها هو مايتحدثون عنه بينهم على شبكة الانترنت والمستوى السيء الرديء من التحرك الذي لا يرقى الى مستوى مايحدث في قطاع غزه من دم وقتل وارهاب صهيوني .

اطمئنوا نحن مستنفرين وعلى جاهزيه عاليه للمشاركه بكل انواع النضال والقتال ضد المحتلين الصهيانيه يكفي اننا صامدين ومحتسبين ويمكننا ان نتحول الى قنابل ضد جيش الاحتلال حين يفكر ان تدوس اقدامه اراضينا الفلسطينيه لاننتظر الى اوامر من الضعاف والمترددين ولكننا نتخذ القارا بالوقت المناسب واللحظه المناسبه .

وكانت أصدرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح بياناً جماهيرياً دعت فيه أبناء الحركة وكافة ابناء شعبنا للتصدي للعدوان الإسرائيلي الغاشم على شعبنا وقالت الحركة في بيان صادر عن هيئتها القيادية إن غزة ستكون مقبرة للغزاة كما كانت دوماً. واهابت الحركة بكل عناصرها وافراداها بالمشاركة في التصدي للعدوان موجهة تحية خاصة لكادرها العسكري في استبساله في الدفاع عن كرامة هذا الوطن والذود عن حياظه، وقالت إن فتح وكوادرها الذين تصدوا للعدوان على مخيم جنين ولقن ابنائها اجنود الاحتلال أقسى الدروس سيجعلون من غزة مقبرة للغزاة.

وشددت الحركة على ان قدر شعبنا أن يدافع عن قلاع الكرامة العربية ويتحمل وحده مسؤولية حماية نفسه مشددة عن ان الحركة التي نذرت نفسها للجماهير وللقضية ستقاتل كما قاتلت منذ اللحظة الاولى للعدوان الغاشم وان مجازر العدو لن تمر بدون عقاب ففتح اقصر الطرق للرد على جرائم الاحتلال كما علمنا الختيار.

أحداث الحرب على قطاع غزه للعظام فقط

19 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – العظماء والرائعون والصابرون واهل الجنه هم فقط من يضحكون لما يجري معهم ويسعدون بما يعيشوا ويستقبلون الموت برضى وسعاده فقط هم اهالي قطاع غزه هؤلاء المناضلين الذين يرفضون تبديل سكناهم باي مكان في العالم وهم فقط من يمكننا ان نطلق عليهم انهم عظماء اما النعاج والمتخاذلين والذين ينتظرون ان يتم تغرق غزه في البحر فسيخسئون جميعا وستنتصر غزه لكي الله ياغزه البطوله والعروبه .

غزه تعودت العدوان وان تخرج دائما من وسط الركام وتعود لتحلق من جديد كالطائر الفينيقي القديم شعارها الذي يتواجد في ميدان فلسطين هكذا كانت وستظل طوال حقبات التاريخ وستبقى منغرسه في مكانها رغم الدمار والموت والعدوان والصمت العربي القاتل المخصي .

امس حضر 550 شاب مصري الى قطاع غزه وعبروا الحدود لكي يعيشوا ليلة من اصعب الليالي كانت على شعبنا الفلسطيني شاهدوا بام اعينهم ما يعيشه ابناء قطاع غزه من قصف ووحشيه وعدوان وشاهدوا الجثث والجرحى وكل ماجرى من قتل وعدوان وكيف تسقط المنازل على نائمينها وكيف تكون وحشية الاحتلال .

هؤلاء الشباب معظمهم لم يعش الحرب على مصر وعاشوا فترات السلام والهدوء ولكنه سيبدا تدوين تاريخه من هذه المشاهد الوحشيه ويعمقوا كراهيتهم لهذا الاحتلال الصهيوني حتى يتم اعادة مصر كليا الى حضن الامه العربيه لتعود لتقودها باقتدار وخاصه واليوم ذكرى زيارة الرئيس المصري السابق لمدينة القدس .

كم هو جميل توقيت هذه الزيارة الشبابية الرائعه وانا اسمع كلام من القى الخطابات وهتف في باحة مستشفى الشفاء حين بثت الاذاعات المحليه وصلولهم الى هناك وما سمعت من انطباعات المراسلين وهم يستقبلون الشهداء والجرحى وحين اصيب عدد منهم بالاغماء والحجاره المتطايره من تدمير مركز شرطة العباسي في مدينة غزه .

من من العالم العربي يتلقى الدمار والموت والخراب وهو يضحك لابد انه غير عادي هكذا هم ابناء قطاع غزه اتصلت صباحا باحد الاصدقاء الذي اصيب بيته بدمار كامل نتيجة قصف مكان مجاور له وهو يضحك ويروي لي ماجرى ويقول الحمد لله المال معوض المهم ان ننتصر على هؤلاء القتله .

اتصلت صباحا على الاخت المناضله عايشه ابومغصيب زوجة الشهيد فادي عويمر لاطمئن عليها وعلى ابنائها حين علمت فجرا انه تم قصف ملعب فلسطين فهي تسكن مكانه فاخبرتي بانها تركت البيت وتوجهت للسكن في بيت عم الاولاد بمخيم النصيرات بعد ان تم اصبح البيت غير مناسب للسكن بعد ان تحطمت الابواب والشبابيك وخرجت من اماكنها نتيجة الضربه الصعبه التي تلقاها ملعب لكرة القدم معتمد من الفيفا الدوليه للعب فيه رسميا .

واتصلت فجر الليله الماضيه ايضا على صديقي محمود الهليس الذي يسكن مقابل مقر شرطة العباسي لاطمئن عليه وروى لي ان كل ابواب البيت والعماره والزجاج قد دمر وان الضربه كانت قويه جدا علينا ولكن الحمد لله كلنا بخير وبصحه جيده واصيب فقط الاخ ناصر ابوشعبان صديقنا الذي يسكن بالبنايه بجراح نتيجة وقوع شباك عليه بجراح .

ما اروعك ياشعبي وما اعظم صمودك وقدرتك على مواجهة تلك الايام الصعبه وقدرتك على استيعاب كل المواقف والظروف فلاشك شعب من هذا الطراز غير موجود في عالمنا العربي ولا امتنا الاسلاميه يتوجب ان يشار له بالبنان انه شعب العظماء .

ارتكب العدو الصهيوني فجر اليوم مجزرة جديدة” في حي الزيتون، شرق قطاع غزة، ليعيد للذاكرة مجزرة “آل السموني”مجزرة بدأت مع ساعات فجر الاثنين، تكمل مشهد مجزرة آل الدلو يوم أمس، بقصف طائؤات الحر الاحتلالية عددا من منازل المواطنين بالقرب من مصنع الستار جنوب حي الزيتون بمدينة غزة تعود لعائلات الزور وعزام والقطاطي، الأمر الذي أدى لاستشهاد أربعة وإصابة أكثر من 40 جريحاً من بينهم طفل وسيدتان.

أوضحت المصادر الطبية، أن الشهداء هم، نسمة أبو زور 23 عاماً، والشهيد محمد أبو زور 5 أعوام، وعاهد القطاطي 38 عاماً، والشهيدة سحر أبو زور ، ليرفع شهداء التصعيد في اليوم السادس على التوالي إلى 81 شهيداً وأكثر من 700 مواطناً..

هذا وتأتي هذه المجزرة بعد ساعات من المجزرة التي ارتكبتها طائرات الاحتلال بحق عائلة الدلو بمدينة غزة والتي راح ضحيتها عائلة بأكملها خمسة منهم أطفال أشقاء وسيدتين.

واستشهد مواطنين بغارة جوية استهدفت سيارتهما في مدينة رفح جنوب قطاع غزة ، هما حسين الاغا ، وسيف صادق .

واستشهد مواطنان وسيدة واصيب اثنان اخران في استهداف منزل برفح جنوب قطاع غزة.

واستشهد طفل اصيب مواطن اخر جراء قصف طائرات استطلاع اسرائيلية شقة سكنية بالقرب من دوار ابو شرخ تعود لعائلة نصر شمال غزة.

وتم التعرف على هوية الطفل وهو حسين جلال نصر 8 سنوات.

واغارت طائرة استطلاع اسرائيلية على منزل القيادي بالقسام رافع سلامة بخانيونس.

واستشهد مواطنان جراء قيام طائرة استطلاع اسرائيلية باطلاق صاروخ عليهم بالقرب من دوار المالية بتل الهوى جنوب مدينة غزة.

والشهيدين نبيل احمد ابو عمرة 28 عاما، الشهيد الثاني – احمد حامد ابو عمرة .