أرشيف | أكتوبر, 2012

احذروا الإفراط بأكل اللحوم في العيد

26 أكتوبر


كتاب هشام ساق الله – اكل لحوم الاضاحي سنه نادي فيها الرسول محمد صلوات الله عليه وسلامه سواء لصاحب الاضحيه او للصديق او الفقير الذي توزع اليه فهي ايام اكل وعباده وتوسعه يوسعها الله العلي العظم على عباده الفقراء ليتساوى الناس في الاكل والشرب وياكلوا جميعا الاكل اللذيذ .

أكاد اجزم ان كل بيت في قطاع غزه وصله قطعة لحم او اكثر وان الجميع طبق وصية وسنة الرسول صلوات الله عليه وسلامه واكل اللحم والبعض منهم لم ياكلها منذ زمن طويل لارتفاع اسعارها وعدم مقدرتهم شراءها وخاصه ان كانت من اللحوم الغاليه من لحم الخراف .

الكل متساوي بهذه الايام الفضيله في اكل اللحمه فالفقير ياكلها مطهيه وطازه او مشويه او مقليه او مع الطبيخ ولعل الذ الاكلات الغزاويه التي يقوم بعملها اغلب البيوت هي اكلة السماقيه وهي اكله غزاويه بامتياز يتم طبخها باستخدام السلق والسماق والحمص المخمر وتوضع بداخلها قطع اللحمه وتسكب في الصحون ويتم مهاداتها من بيت لبيت وتهدى للعزيز الغالي .

كثير من الذين لا يعتادون على اكل اللحم وخاصه الضاني منه يصابوا باسهال وبرد اضافه الى حاله من النتق نتيجة الخربطه بالاكل وكثير ايضا ممنوعين من اكل اللحمه وخاصه المصابين بمرض النقرس الذي يؤثر على الكلى .

لكن الجميل ان هناك عائلات كامله مشتاقه للحم الطازج الذي لم يطهوه منذ مده بسبب الاوضاع الصحيه فقد اعتادت العائلات الفقيره جدا على طهي اللحم المجمد نظرا لرخصه وبعض العائلات تستخدم الدجاج بانواعه المختلفه حتى تدسم طعامها .

تمنياتنا لكل من ضحى ووزع لحوم الاضاحي على الفقراء وادخل الفرحه الى قلوبهم والى طعامهم ان يثيبه الله بهذا العمل وان يجعله في ميزان حسناتهم ان شاء الله وتمنياتنا للجميع بالحذر والانتباه بعدم التوسع باكل اللحوم بكثره حتى لايصابوا بامراض وتنعكس عليهم بالسلب .

ونتمنى السلامه لكل من يضحي والحذر من تلك الحيوانات المنفلته والتي قضت على احد المواطنين الذي اصيب بنوبه قلبيه وهو المواطن عبد الله ابو لبن البالغ من العمر 50 عام واصابة اخرين بجراح مختلفه نتيجة انفلات الاضاحي عليهم .

وحسب مصادر صحيه وردت من المستشفيات اصيب من جراء جر تلك الاضاحي وادخالها الى اماكن الذبح اكثر من 36 شخص تم تسجيلهم كحالات في المستشفيات .

وتستمر اعمال الذبح خلال الايام القادمه فهناك من يضطر للذبح وتوزيع الاضاحي باليوم الثاني والثالث والرابع قبل المغرب حسب سنة رسول الله ونتمنى السلامه للجميع وان يتقبل الله عبادتهم.

لا نعلم كم عدد الحالات التي شعرت بالبرد والتقيء والاسهال التي وصلت مستشفيات قطاع غزه منذ بداية ايام العيد وبدء اكل اللحوم حتى انتهاء ايام العيد فهذه الارقام لها دلالاتها حول الافراط باكل اللحوم يتوجب معرفتها .

ونتمنى ان تعمل الثلاجات الكهربائيه والا تنقطع التيار الكهربائي مما يضطر الاسر الى فقدان كميات تخزن من اللحوم لتاكلها الاسر الفقيره والغنيه خلال الايام القادمه .

وغدا ستبدا الجمعيات الخيريه بذبح الاضاحي وتوزيعها على الفقراء وكذلك التنظيمات الفلسطينيه فقد اعتادت كل عام على شراء كميات كبيره من الاضاحي وذبحها وتوزيعها على مناصريها

مذبحة كفر قاسم

25 أكتوبر


نقلها هشام ساق الله – مذبحة كفر قاسم عشية العدوان الثلاثي على مصر عهدت قيادة الجيش الإسرائيلي إلى إحدى الكتائب مهمة المرابطة على الحدود الأردنية الإسرائيلية وألحقت بها وحدة حرس الحدود التي يقودها الرائد شموئيل ملينكي على أن يتلقى أوامره مباشرة من قائد الكتيبة يسخار شدمي الذي أعطى سلطات كاملة من ضمنها فرض منع التجول ليلا على القرى ال
عربية الموجودة في منطقة عمل كتيبته وهي قرى المثلث، كفر قاسم، وكفر برا، وجلجولية، والطيرة، والطيبة وقلنسوة، وبير السكة، وابتان.

كفر قاسم’ هي مدينة عربية فلسطينية داخل حدود عام 1948 لفلسطين التاريخيه تقع في قلب البلاد بالتمام على ربوة بارتفاع 150 متراً فوق سطح البحر، على بعد 20 كم شرقي مدينة يافا، تل أبيب اليوم، و8 كم شمال شرقي مدينة ملبس بيتاح تكفا اليوم)، وعلى بعد 40 كم من مدينة نابلس. وتبعد القدس عنها 60 كم. وهي من التجمعات العربية الحدودية الواقعة غربي الخط الأخضر، وهذا بالإضافة كونها أحد تجمعات منطقة المثلث وتقع في قاعدته الجنوبية. واكتسبت أهميتها الاستراتيجية كونها تقع على تقاطع طرق التجارة بين الشام ومصر وبين يافا ونابلس، هذا بالإضافة إلى خصوبة أرضها وقربها من منابع نهر العوجا الذي يصب مياهه في البحر المتوسط بالقرب من يافا..

في 29-10-1956 وهو اليوم الذي بدأ فيه العدوان الثلاثي على مصر استدعى شدمي الرائد ملينكي إلى قيادته وابلغه المهمات الموكولة إلى وحدته والتعليمات المتعلقة بطريقة تنفيذها، واتفقا على أن يكون حظر التجول على القرى المشار إليها من الساعة الخامسة إلى السادسة صباحاً، وطلب شدمي من ملينكي أن يكون منع التجول حازما لا باعتقال المخالفين وإنما بإطلاق النار.

وقال له :” من الافضل قتيل واحد ” ( وفي شهادة أخرى عدة قتلى) بدلاً من تعقيدات الاعتقالات، وحين سأل ملينكي عن مصير المواطن الذي يعود من عمله خارج القرية دون أن يعلم بأمر منع التجول قال شدمي:” لا اريد عواطف” وأضاف بالعربية:” الله يرحمه”.

توجه ملينكي اثر ذلك إلى مقر قيادته وعقد اجتماعا حضره جميع ضباط الوحدة وابلغهم فيه أن الحرب قد بدأت وافهمهم المهمات المنوطة بهم وهي تنفيذ قرار منع التجول بحزم وبدون اعتقالات وقال:” من المرغوب فيه أن يسقط بضعه قتلى”.

جرى بعد ذلك توزيع المجموعات على القرى العربية في المثلث واتجهت مجموعة بقيادة الملازم غبرائيل دهان إلى قرية كفر قاسم.

وقد وزع دهان مجموعته إلى أربع زمر رابطت أحداهما عند المدخل الغربي للقرية.
وفي الساعة الرابعة والنصف من مساء اليوم نفسه استدعى رقيب من حرس الحدود مختار كفر قاسم وديع احمد صرصور وابلغه فرض منع التجول وطلب منه إعلام أهالي القرية بذلك، فقال له المختار إن هناك400 من الأهالي في العمل خارج القرية ولن تكون مدة نصف الساعة الباقية كافية لإبلاغهم ومسؤولية الرقيب أن يدع جميع العائدين من العمل” يمرون على مسؤوليته ومسؤولية الحكومة”.

وفي الساعة الخامسة تماماً بدأت المذبحة عند طرف القرية الغربي حيث رابطت وحدة العريف شالوم عوفر على المدخل الرئيس فسقط43 شهيداً، وفي الطرف الشمالي للقرية سقط ثلاثة شهداء، وفي داخل القرية سقط شهيدان وأما في القرى الأخرى فقد سقط في قرية الطيبة، وهو صبي عمره 11 عاماً، وكان من بين الثلاثة والأربعين عربيا الذين قتلوا عند مدخل القرية سبعة من الأولاد والبنات وتسع من النساء شابات ومسنات أحداهن عمرها 66 عاماً وان الثلاثة الذين سقطوا في الطرف الشمالي للقرية فكان من بينهم ولدان عمراهما 9و15عاماً وفي وسط القرية سقط شهيدان من بينهما طفل عمره عمره 8 سنوات، وهكذا لم يتوقف أطلاق النار إلا بعد أن أصيب تقريبا كل بيت في كفر قاسم التي لم يكن عدد سكانها بتجاوز الألفي نسمة في ذلك الحين.

حاولت حكومة بن غوريون التكتم على المجزرة وإخفاء وقائعها حتى عن اليهود، إلا أن المعلومات التي بدأت تتسرب عن بشاعة ما حدث ( ولعل ذلك بهدف دفع عرب المثلث إلى الرحيل). مما اضطر الحكومة إلى إصدار بيان حول الحادث في 11-11-1956 وقام رئيس الحكومة ديفيد بن غوريون بتعيين لجنة تحقيق لاستيضاح ظروف الحوادث في القرى يوم 29-10-1956 ومعرفة مدى مسؤولية رجال حرس الحدود ضباطها وعرفاء وعساكر وما إذا كان من الواجب إحالتهم على المحاكمة وبيان التعويضات التي على الحكومة أن تدفعها للعائلات التي تضررت.

وقد توصلت اللجنة إلى قرار بإحالة قائد وحدة حرس الحدود وعدد من مرؤوسة الذين نفذوا أمراً غير قانوني إلى المحكمة العسكرية، وان الحكومة قررت دفع مبلغ فوري مقداره ألف ليرة إسرائيلية لكل عائلة متضررة، وقد استطاع عضو الكنيست توفيق طوبي وماير فلنر أن يخترقا الحصار المفروض على القرية فدخلاها يوم 20-11-1956، ونقلا أخبار المذبحة إلى أوري افنيري (صحفي إسرائيلي وعضو سابق في الكنيست ومؤسس حركة القوة الجديدة) وبدأت الحملة الإعلامية التي تمخضت عن عقد جلسة للكنيست استمرت 12 دقيقة حاول فيها توفيق طوبي فضح الجريمة ولكنه قوطع بصرخات أعضاء الكنيست، أما المجرمون الذي نفذوا المذبحة البشعة أو أصدروا الأوامر للقيام بها فقد استمرت محاكمتهم قرابة العامين، وفي 16-10-1958 صدرت الأحكام التالية بحقهم: حكم على الرائد شموئيل ملينكي بالسجن17 عاماً وعلى غبرائييل دهان وشالوم عوفر بالسجن 15 عاماً بتهمة الاشتراك في قتل 43 عربياً وأما الجنود الآخرون فحكموا بالسجن لمدة 8 سنوات بتهمة قتل 22 عربيا إلا أن العقوبات لم تبق كما هي فقد قررت محكمة الاستئناف تخفيفها فأصبحت 14 عاماً لميلنكي و10 أعوام لدهان و9لعوفر، ثم جاء دور رئيس الأركان فخفض الأحكام عند مصادقته عليها إلى 10 أعوام لميلنكي ولعوفر و4 سنوات لسائر القتلة، ثم جاء دور رئيس الدولة الذي الذي خفض الأحكام إلى 5 اعوام لكل من ملينكي وعوفر ودهان، وأخيرا جاء دور لجنة إطلاق سراح المسجونين فساهمت بنصيبها وأمرت بتخفيض الثلث من مدة سجن كل واحد من المحكوم عليهم، وهكذا أطلق سراح أخر واحد منهم في مطلع عام 1960 أي بعد مرور ثلاثة أعوام ونصف على المذبحة.

أما العقيد يسخار شدمي الذي كان صاحب الأمر الأول في هذه المذبحة فقد قدم إلى المحاكمة في مطلع عام1959 وكانت عقوبته التوبيخ ودفع غرامة مقدارها قرش إسرائيلي واحد.

وقد اعتقدت حكومة بن غوريون أنها بهذه المحاكمة الصورية لشدمي استطاعت أن تنفي مسؤوليته عن هذه الجريمة وتنفض عن نفسها بشاعتها ناسية أن التاريخ سيظل يحمل (إسرائيل) برمتها عارها.

الشهيد نعمان مشرف القدوة الشهير بصلاح (أبو مشرف ) رجل نفتقده دائما

25 أكتوبر


كتب هشام ساق الله – هذا الرجل الذي انتقل الى جوار ربه في السابع والعشرين تشرين أول /أكتوبر عام 1996 في مدينة غزه هذا الرجل البشوش الصارم المنتمي بشكل حديدي لحركة فتح والذي عرفته قبل وصوله الى الوطن والتقيته بالقاهرة قبل عودته وعملت معه في حركة فتح حتى وفاته بعد رحله مع المرض والمعاناة نأمل من الله العلي ان تكون في ميزان حسناته .

كنت وعدد من الاخوه العاملين في مركز أطلس للتوثيق والإعلام نقوم بتغطية أحداث ألانتفاضه الأولى وعلى تواصل مع الاخ ابومشرف رحمه الله ومعه عدد من الاخوه في لجنة غزه الأخ المرحوم فريج الخيريابواحمد والاخ المرحوم عطا ابوكرش ابوعاهد والاخ عبد الله ابوسمهدانه ابواياد والاخ محمد دحلان والاخ ابوعلي شاهين وعدد من المناضلين كنا نرسل لهم نشرة إخباريه يوميه بوقائع الأحداث على الفاكس وكان الرجل يضع كل إمكانياته وأسرته في خدمة الحركة والثورة .

حين زرت مصر لأول مره عام 1993 قبل وصول السلطة استضافنا في بيته وكان بيت كرم وجود تعرفنا على العائلة الكريمة ابنه الكبير مشرف وابنته ربا وزوجته الأخت هناء الأحمد (القدوه ) ام المشرف ووالدته ام صلاح أطال الله عمرها وكان يتعامل معنا على اننا إخوته وأبنائه وكان نعم القائد والمعلم .

حين كان على فراش المرض الأخير زرته بصحبة عدد من الاخوه كوادر منطقة الدرج في الطابق الرابع بمستشفى الشفاء وكان يتواجد بغرفه خاصة وكان رغم مرضه يتابع كل ما يجري بالحركة ويومها عاتبنا وراجعنا في توزيع شنط مدرسيه على العائلات الفقيرة بمدينة غزه وضعنا بداخلها إهداء من الأخ اللواء فؤاد الشوبكي عضو المجلس الثوري للحركة انذاك افرج الله عنه من سجنه داخل الكيان الصهيوني وقال انه لا يجوز ان يتم هذا العمل وتجاذبنا أطرف الحديث لدرجة ان مشادة حصلت وتدخلت والدته أطال الله عمرها وهدأت الوضع فقد كان حريصا على ان تبدو الحركة قويه بعيده عن سياسة الاستزلام .

وحين توفي وخرجنا في جنازته بكيناه كثيرا فقد كان رجلا قويا صاحب موقف رجولي قل نظيره يتعامل مع الجميع باحترام ويناقش الكل ويوجه الحركة في قطاع غزه بشكل لم يستطع احد من بعده النجاح بما كان يقوم به وكان يحترم السلطة والاجهزه وكل الاخوه من ابناء الحركه المكلفين بمهام في تلك الاجهزه ويفهم طبيعة عملهم بشكل يمنع ازدواج المهمة التنظيمية ويحترم كل المستويات التنظيمية .

وفي القاهره تعرفنا ببيته على المرحوم الأخ مجيد الأغا صديقه العزيز عضو المجلس التشريعي الفلسطيني الذي انتقل الى رحمته بعده بسنوات وكذلك على المرحوم اللواء عبد المعطي السبعاوي ابن مجموعته حين كان داخل الوطن المحتل قبل ان يغادرا الوطن الى الاردن وتشاء الصدف ان يتم إطلاق اسم عبد المعطي على الميدان المقابل لمجمع أنصار للاجهزه الامنيه ويتم اطلاق اسم ابوالمشرف على الميدان المقابل لبيت الرئيس محمود عباس في الشارع الذي يتواجد فيه المقر المركزي لحركة فتح بمدينة غزه .

وهذا المناضل الكبير صاحب التاريخ الطويل في حركة فتح الذي غادرنا وهو لازال بقمة عطائه الثوري والحركي حين تبحث عن صورته على شبكة الانترنت لا تجد أي صوره له وحين تبحث عن تاريخه فانك لا تجد شيء وهذا ناتج عن تقصير حركة فتح وقيادتها بكتابة تاريخ هؤلاء الرجال الذين غادرونا ويستحقون منا تدوين سيرتهم ليستفيد منها الجيل القادم بالحركة .

نعمان (صلاح ) مشرف القدوه ولد في مدينة خانيونس في الاول من يناير من عام 1949 وتلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي والثانوي في مدارسها درس المرحلة الابتدائية في مدرسة عبد العزيز والاعددي في مدرسة عبد القادر والثانوي في خانيونس الثانوية للبنين (خالد الحسن الثانوية حاليا) وكان ذلك عام 1967 .

التحق في صفوف حركة فتح على يد ابن عمه اللواء المرحوم موسى القدوه ابو منهل الذي كان يتولى مسؤولية حركة فتح في قطاع غزه عام 1966 وكان ضمن خليه تضم الاخوه المرحوم اللواء عبد المعطي السبعاوي والذي اصغرهم سنا والاخ الدكتور زهير الوزير عضو المجلس الثوري وسفيرنا في منظمات الامم المتحده في اوربا وشقيق الشهيد القائد خليل الوزير ” ابوجهاد ” والشهيد هاني الدبيكي الذي استشهد باحدى الغارات الصهيونيه في لبنان وآخرين كان ابومشرف قائد تلك الخليه .

قام الشهيد المرحوم ابومشرف وإخوته من ابناء حركة فتح بجمع الاسلحه من بقايا الجيش الاردني وتخزينها في بيته بمدينة خانيونس المكان الذي تلقت افراد المجموعة تدريباتها الأولى على السلاح وقد تمكن بعد احتلال باقي فلسطين من التسلل الى جبال الخليل والتقى مع الشهيد الرئيس ياسر عرفات الذي كان يطلق على نفسه اسم ابومحمد واتفق معه على إرسال تلك الاسلحه والالغام وكافة مخلفات الجيش المصري لهناك وتم تكليف الاخ المرحوم عبد المعطي السبعاوي اصغر اعضاء المجموعه بمتابعة هذه المهمة وإيصال السلاح الى المقاتلين في الضفة الغربية .

بقي في القطاع حتى أصبح مطاردا لقوات الاحتلال الصهيوني وغادر الوطن متوجها الى الأردن حيث تلقى دوره عسكريه متقدمه في معسكرات الثوره هناك وتم ابتعاثه الى السودان ضمن مجموعه مكونه من 24 اخ من حركة فتح لتلقي دوره مكثفه للضباط هناك بالكلية العسكرية للضباط وتخرج منها في عام 1970 برتبة ملازم عاد الى الأردن لكي يواصل نضاله قبل خروج الثورة من هناك .

غادر الاردن باتجاه سوريا حيث تم تكليفه بقيادة الدورات العسكرية في معسكر الهامة الفتحاوي الشهير وقد أصيب بجراح خطيرة من جراء غارة الطائرات الصهيونيه على هذا المعسكر إثناء التدريب الذي يشرف عليه عام 1972 .

عمل الشهيد ابوالمشرف مع الاخ ابوعمار حيث رافقه بالعديد من الرحلات ومنها رحلة الحج عام1974 ورحلة الامم المتحدة الشهيرة انتقل للعمل مع الاخ ابوجهاد عام 1975 حيث كانت أحداث ومشاكل تل الزعتر استلم العمل في تل الزعتر الى ان سقط المخيم على يد السوريين عمل في مكتب الغربي نائبا للاخ ابو زياد في الشام ثم استلم مكتب عمليات الغربي نائبا للاخ ابو فراس حتى عام1982 حيث خرجت الثورة استقر في القاهرة .

عمل ضمن اللجنة المشرفة على ألانتفاضه الأولى بقطاع غزه وكان احد أعضائها النشطين الذين يتابعون الأحداث أليوميه وكل الفعاليات التنظيمية واليومية لحركة فتح وكان يعرف كل صغيره وكبيره ويتابعها على مدار اليوم وهو وطاقم من قيادات الحركة وحين عاد الى ارض الوطن كلفه الشهيد ابوعمار بأمانة سر اللجنة الحركية العليا وعضو بالمجلس الثوري لحركة فتح حتى يوم وفاته .

رحم الله المناضل الثائر البطل اللواء نعمان (صلاح ) مشرف القدوه الذين لم يكن الكثيرون الذين يعرفون بان اسمه الحقيقي هو نعمان هذا الرجل الفاره الطول الطيب القلب العنيد الصلب الذي يتابع كل صغيره وكبيره في هذه الحركه والذي نتمنى وجوده بيننا الان في ظل هذا الترهل التنظيمي في الحركه .

زمن الشقلبة تنعكس المفاهيم والمصطلحات وتعطي دلالات غير مفهومه

24 أكتوبر


كتب هشام ساق الله – لم تعد المصطلحات والمفاهيم القديمه هي التي نفهمها فقد انقلبت وتغيرت واصبحت تعني اشياء غير التي كنا نفهمها في ظل زمن الشقلبه الذي نعيشه في هذه الايام فالنضال والقتال ضد الاعداء والمحتلين اصبح ارهاب والجواسيس اصبوا مناضلين والخونه اصبحوا قاده انه فعلا زمن الشقلبه .

فالمصطلحات التي كانوا يتحدثون عنها زمان تغيرت بعد ان اصبحوا بالسلطه وذاقوا طعم الكراسي الوفيره المريحه التي تغطي مسحات كبيره من جسدهم واصبحت الكايا هي من يحكم المرحله وراكبها هو اهم من راكب أي سياره اخرى .

انه زمن الكايات الذي نسي فيه المناضلين مصطلحاتهم الثوريه القديمه وعكسوا كل المفاهيم الثوريه والنضاليه واصبح الحفاظ على الكرسي والمستحقات الماليه هو الاهم من أي شيء اخر والنضال يمكن ان يتم تاجيله عدة سنوات حتى يتم التنعم في المنجزات المتحققه .

حين تسمع الكلمات التي قيلت خلال الايام الماضيه بحق من حضر الى الوطن فانك تعتقد انه احد الخلفاء الراشدين او احد القاده الفاتحين فقد مدح بكل انواع كلمات المدح الذي يستحقها فقد المناضلين الكبار والثوريين العظام ولكن حين تنظر الى جلبابه الابيض تكتشف انه هو هو .

ساق الله على ايام زمان حين كانت المسميات تطلق وتوصف بشكل دقيق صاحبها فهو نفس الشخص الذي قيل عنه زمان كل مصطلحات العماله والخيانه والتطبيع والعلاقات الممتازه مع الكيان الصهيوني وهو صديق الغرب ومفتت الوحده العربيه وهو من يحتضن اكبر قاعده امريكيه في السيليه تقوم بضرب المسلمين باي مكان .

المصطلحات تتغير في ظل زمن الربيع العربي الذي حصلت الجزيره على وكالته الحصريه بالعالم العربي لذلك المفاهيم تتغير وتتبدل ولا احد يفهم معنى الكلمات الثوريه التي سمعناها خلال الايام بحق هذا الرجل .

حتى نقيضهم من الطرف الاخر فلم يتحدثوا عنه وخافوا ان يوصفوه بالكلمات التي يستحقها فهناك من يضع خطوط الرجعه خوفا من ان تدور الايام ويضطروا لزيارته او للقاءه ليس مهم الوطن الذي يتم تفتيته المهم ان يكون هناك خط رجعه .

انا اقول العميل والخائن هو عميل وخائن مهما لبس من الملابس البراقه او قام باعمال يمكن ان تخدع العين وتجعلنا نتخيل انه تغير من موقعه وتبدل من مكانه فهو هو هو لم ولن يتغير وهو يقوم بدور موكل اليه من الولايات المتحده الامريكيه حتى وان بدى ثوري اكثر من اللازم .

والاموال التي يدفعها لهذه المشاريع انما يدفعها من اجل ان يرى تحول يرضي الامريكان والصهاينه من اجل ان يحصلوا على الامن بدون ان يقدموا أي تنازلات مؤلمه بالانسحاب من الاراضي او شيء المهم ان يحصلوا على امان مقابل تهدئه .

انه زمن الشقلبه الذي نعيشه زمن الخريف العربي الذي يطلق عليه ربيع ويتم توزيع مئات الملايين هنا وهناك من اجل حماية الكيان الصهيوني الصديق فالاموال التي تدفع هي مجرد اموال للاستهلاك المحلي .

هذه احد عناوين زمن الشقلبه في الوقت الذي يتعرض له أبناء شعبنا المرابط من قصف واغتيالات مستمرة من قبل طائرات ودبابات العدو الصهيوني .

قام عناصر من الاجهزه الامنيه في حكومة غزه من اعتقال مجموعة من مقاتلينا و مصادرة عتادهم العسكري (صواريخ 107) وقام الأمن الداخلي بحلق شعر رؤوس المقاومين وكأنهم مجرمين أو متهمين في قضاية أخلاقية .

– إننا في كتائب شهداء الأقصى نستنكر ما تقوم به اجهزة الامن في حكومة غزه من ملاحقة ومنع مقاتلينا من الرد علي اعتداءات العدو الصهيوني .

– نطالب جميع فصائل العمل الوطني للقيام بمهامها ومنع الاعتقالات السياسية.

– ندعو كافة فصائل العمل المسلح إلي العودة لخيار المقاومة لمواجهة الإحتلال .

– تؤكد كتائب شهداء الأقصى علي استمرار المقاومة بكل أشكالها ونؤكد علي عدم وجود تهدئة مع الإحتلال .

– لن نوقف ضرباتنا ما دمنا أحياء حتى يتحرر أخر شبر من فلسطين .

ستبقي كتائب شهداء الأقصى صاحبة الرد السريع علي كل إعتداءات العدو

كم هزه تحتاج حركة فتح حتى تعيد توحيد الوطن وتستنهض ابنائها

23 أكتوبر


كتب هشام ساق الله – انتهت زيارة الامير القطري الى قطاع غزه والتي اعتبرت انها زياره تاريخيه بكل المعاني من قبل حركة حماس وانا اقول انها تتويج للانفصال الجغرافي والسياسي بين قطاع غزه والضفه الغربيه ولم يصدر بيان واضح عن هذه الزياره من حكومة الضفه الغربيه يطفىء لهب غضب ابناء حركة فتح في قطاع غزه فالبيانات التي صدرت كلها خجوله تمسك العصاه من المنتصف .

زيارة الامير وزوجته والوفد المرافق جسدت بشكل كبير الانقسام والانفصال وباعدت كثيرا بين جزئي الوطن الواحد وتوجت ما حدث في قطاع غزه عام 2007 من انقسام وكان هذا الاعتراف العربي الاول فيه وتم تتويجه بهذه الزياره فدائما تعودنا دولة قطر على رش وطنيه وثوريه واموال ومساعدات على العالم العربي وترعى ثورات الربيع العربي وقطاع غزه كان اخرهم .

كان اولى بدولة قطر المناضله ان ضغطت من اجل تطبيق اتفاقية الدوحه التي وقعها الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في الدوحه وحركت كل جهودها من اجل تنفيذ ماتم الاتفاق عليه وخاصه تشكيل حكومه برئاسة الرئيس محمود عباس من الشخصيات المستقله والمهنيه .

هذه الهزه الكبيره التى حدثت في قطاع غزه تدعونا الى استنهاض تنظيم حركة فتح وترتيب صفوفه بشكل كبير من اجل ان نستطيع ان نعيد بعض الشيء من هيبة هذه الحركه وحضورها الجماهيري وخاصه ان الجميع يطالب حركة فتح بترتيب صفوفه والابتعاد عن الخلافات الداخليه واعادة الاعتبار لكل كوادرها بتحريك هذه الجماهير الكبيره من ابناء الحركه من اجل ان تعود حركة فتح من جديد الى ماكنت عليه بالسابق قائدة المشروع الوطني .

تساءلت انا وكل ابناء حركة فتح الذين التقيتهم بالايام الماضيه كم هزه تحتاج قيادة حركة فتح المتمثله باللجنه المركزيه حتى تصحوا من نومها العميق وتستيقظ وتعمل من اجل دفع عربة الحركه الى الامام بعد كل هذه التر اجعات التي حدثت والتي ضيعت قطاع غزه وقامت بعمل اتفاقات لادارة الانقسام مع حكومة غزه بدل من توضيح استراتيجيه واحده لاستعادة القطاع .

الذي حدث في انتخابات بلديات الضفه الغربيه ليس نصر لانه لم يكن هناك قوه منافسه قويه امام حركة فتح ولكن ماحدث فوز باهت في مواقع تستند الى ابعاد عشائريه وفشل في مدن كبرى من ابناء فتح انفسهم وعدم تجسيد وحده وطنيه مع فصائل العمل الوطني في الضفه الغربيه .

بدانا بالسنه الرابعه لانتخابات المؤتمر السادس ولمهمة اللجنه المركزيه لحركة فتح ومقبلين على العام الاخير لهذه الفتره المحدده بخمس سنوات والانجازات صفر ولم يكن هناك اي برنامج للحركه او اهداف او أي شيء يمكن انجازه .

اجراءات الفصل التي حدثت واعلن عنها اطراف في العمليه الانتخابيه باسم اللجنه المركزيه لا تحل الازمه الموجوده ولكن ينبغي ان يتم اجراء حوار مفتوح مع الكادر التنظيمي الذي خرج ومعرفة اسباب خروجه وتقيم المرحله التنظيميه بشكل كبير وتدارك الاوضاع قبل ان نضرب كف بكف ولانجد شيء يمكن ان يلم تلك الجماهير وتخرج الامور كلها من يد القياده .

لانريد ان نصل الى لحظه يخرج احد من ابناء الحركه كما حدث في السابق ويلن الانشقاق عن الحركه ويخرج خلفه اناس كثيره يتم تضليلهم من اجل رغبتهم بتصحيح الاوضاع التنظيميه بالحركه ولاتجعلوا ابناء حركة فتح يقطعون حبل الشرعيه ويخرجوا بشكل جماعي امام التعنت الموجود والذي يرفض ان يقوم بعمل شيء على قاعدة تخرب بايدي ولا تعمر بايد الاخرين .

لازال هناك متسع من الوقت والامل حتى يتم تدارك الامور قبل ان تفلت الامور ولانحتاج الى هزات جديده قد تكون تلك الهزات مميته وتنهي ماتبقى من حركة فتح وتفسخها اكثر واكثر .

كفا عنتريات يا قادة حركة فتح

22 أكتوبر


كتب هشام ساق الله – هناك من لا يريد ان يرى الحقيقه ويحاول ان يقطع الحلاوه على قد سنانه ويرى مايريد ان يراه بعيدا عن ماجرى فالانتخابات المحليه لها نتائج ينبغي دراستها والوقوف عندها والخروج منها باستنتاجات واضحه تقيم ماحدث في الضفه ويضاف اليها ماذا لو خاضت حركة حماس تلك الانتخابات ماذا كان سيحدث .

العناتر من اعضاء اللجنه المركزيه الذين يتحدثون عن نصر كبير ومؤزر حققته حركة فتح والنسب التي ياتون بها الله اعلم من وين وهذه التصريحات الاعلاميه التي تريد ان تؤكد قداسة اعضاء اللجنه المركزيه الذين لا يخطئوا ابدا والمنزهين عن أي خلل او خطا .

يتوجب ان تقوم الحركه باستئجار خدمات محللين حيادين يقوموا بترجمة كل النتائج التي حدثت ويتم رفعها الى الرئيس مباشره حتى يعرف ماذا حدث بعيدا عن التقارير الخاطئه والمزوره التي ترفع له سواء من اعضاء في اللجنه المركزيه او الاجهزه الامنيه المختلفه .

ان ماحدث من خروج كادر مهم من حركة فتح على الحركه بعد ان تم تشكيل القوائم من قبل اعضاء باللجنه المركزيه واتهام الاقاليم بالضفه الغربيه بانهم من شكل تلك اللوائح ينبغي ان يتم اتضاحه واظهاره والخروج بدراسه لما حدث حتى نستفيد من هذه التجربه ونحدد ملامح المرحله القادمه .

ينبغي ان يتم تحديد احجام الفصائل الفلسطينيه التي خاضت تلك الانتخابات وحضورها بالشارع وتمثيله حتى يمكن الاستفاده منها في تشكيل جبهه وطنيه عريضه بالمستقبل في حال اجراء الانتخاباتن التشريعيه الفلسطينيه ومنافسة حماس لحركة فتح .

كفى تعينات واحترموا رغبات الكادر التنظيمي الذي يريد ان يخوض التجربه وقوموا بعمل نظام لانتخابات الحركه الداخليه يتم وضع لوائحه وتحديد كيفية المنافسه بين ابناء الحركه حتى ننتهي من سياسة التعينات العقيمه التي تفسخ قواعد الحركه ويتم الفرز الديمقراطي بطريقه سهله .

نتائج الانتخابات التي حدثت بالضفه الغربيه تؤدي الى نتيجه واضحه بضرورة استعجال التحضير للمؤتمر السابع لحاجتنا السياسيه له في هذا الوقت الصعب واختيار لجنة مركزيه بدل الموجوده والتي اثبتت انها ليس بمستوى الحدث وان هناك قصور واضح بادائها في ادارة شئون الحركه التنظيميه .

كل مره توضع قيادة الحركه في محك عملي يظهر عيبها امام القاعده التنظيميه وينضم اعداد جديده الى عدم الثقه فيها وكل مره الرئيس يشعر بضرورة ان يغادر قيادة الحركه لعدم ثقته بالموجودين .

اقول للعناتر اصمتوا افضل من الحديث الذي تدلون فيه لوسائل الاعلام حول معلومات مغلوطه وتحاولون تغيير الحقائق التي حدثت فالصمت بعض الاحيان يكون افضل من تبرير فشل البعض في تلك الانتخابات فالشعب اصبح يدرك اسباب الفشل والقياده لاتريد ان تعترف بهذا الفشل وتستند الى عنتريات خريف عمر البعض منهم الذين يفكرون انفسهم شباب ويستطيعون المقارعه وخوض المعارك حتى بالاحلام .

ننتظر قرار حكيم للاخ الرئيس القائد العام محمود عباس بان يشكل لجنة تقييم لاداء ماحدث من انتخابات محليه تستند الى خبراء واساتذة الجامعات والمختصين من اجل تقييم ماحدث واخرج تقرير صغير يقول يحلل ماجرى بنقاط سهله وسريعه وبدون أي تعقيد ويعطي الرئيس زبدة ماحدث له وحده وبعيد عن كل العناتر الذين يرفضون الاعتراف بالقصور الذي حدث ولايرون أي اشارات احدثتها تلك الانتخابات على كافة المستويات .

خطوات عمليه متدحرجة لإقليم رفح المنتخب ستتوج بالإضراب المفتوح عن الطعام

21 أكتوبر


كتب هشام ساق الله – اقليم رفح المنتخب المقصي من قبل مكتب التعبئه والتنظيم الذي يقوده عضو اللجنه المركزيه الاخ نبيل شعث اتخذ قرارات عمليه وميدانيه بعيدا عن الكلام والحديث فقد قرروا الاعتصام بمكتب الاخت امال حمد عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح مفوضة اللجنه الاجتماعيه بالحركه وسيمتد الاعتصام ليشمل مكتبي الاخ الدكتور زكريا الاغا ومكتب الدكتور نبيل شعث عضوي اللجنه المركزيه بحركة فتح في قطاع غزه .

لم يعد الكلام والبيانات والسجالات الاعلاميه والرسائل الموجهه لقيادة حركة فتح بل انتقل الامر ليكون موقف عملي اتخذته قيادة حركة فتح في اقليم رفح المنتخب كما حدث مع الاقاليم الاخرى بل سيتعدى الامر الى حالة من الضغط الميداني على اللجنه المركزيه بحيث ستبدا الخطوه القادمه باعتصام كوادر فتح من كل الاقاليم في مكتبي الدكتور زكريا الاغا ومكتب الاخ نبيل شعث ومن ثم البدء باضراب مفتوح عن الطعام سيخوضه كوادر رفح ومن ثم ينضم اليهم كل الكوادر التنظيميه الذين تم اقصائهم من كل اقاليم القطاع من قبل الاخ الدكتور نبيل شعث والهيئه القياديه .

لن يتوقف هؤلاء الكوادر عن خطواتهم النضاليه العادله حتى يتم الاستجابه لهم من قبل اللجنه المركزيه وتحقيق مطالبهم العادله بالغاء كافة قرارات الاقصاء ا لتي اتخذت والتعينات العشوائيه التي تمت بحجة انها تمت من الشرعيه التنظيميه التي فقدت شرعيتها بسبب اقالتها لاجسام تنظيميه منتخبه وهي تم تعينها تعيين من قبل اعضاء في اللجنه المركزيه للعمل كمندوبين لاعضاء اللجنه المركزيه بحيث كل واحد منهم اختار مندوبه بهذه القياده .

خطوة اقليم رفح ستفعل الوضع التنظيمي وتنشطه من خلال تنظيم زيارات من قبل كل الاذرع التنظيميه لحركة فتح ابتداء من الشبيبه في كل قطاع غزه والجامعات والمواقع التنظيميه مرورا بالعمال والمراه والاقاليم وكذلك المكاتب الحركيه .

يقول احد هؤلاء المعتصمين باننا لن نوقف خطوتنا هذه حتى تتوقف سياسة تصنيف الكادر التنظيمي هذا يتبع جماعة فلان وذاك يتبع جماعة علان فنحن جميعا اعضاء بحركة فتح ودفعنا سنوات اعمارنا لاعلاء راية هذه الحركه خفاقه عاليه باختصار احنا دافعين براس المال ليس كمن قاموا بانزالهم مسؤولين علينا بواسطة البرشوتات وكثير منهم لم يقدم لحركة فتح كما قدمنا .

بلغ عدد الذين يجهزون انفسهم للقيام بهذه المهمه 70 كادر فتحاوي اعضاء بلجنة اقليم رفح وامناء سر المناطق والشعب واعطوا استعدادهم لترك منازلهم لمدة طويله حتى تتحقق مطالب ابناء حركة فتح العادله في وقف سياسة التخبط والاقصاء التي تقوم فيها اللجنه المركزيه والهيئه القياديه .

والاخوه القيادات في حركة فتح المعتصمين هم حسب ماعرفنا الان منهم صلاح العويسي وطارق جوده وخالد موسى وعبد الرؤوف بربخ وايهاب ابوزيد وعماد عبد الوهاب وهم اعضاء لجنة اقليم رفح المنتخبين واعضاء قيادات مناطق المنتخبين الاخوه هشام الغول امين منطقة كمال عدون بالشابوره والاخ صالح زعرب امين سر منطقه هايل عبد الحميد وابراهيم قشطه امين سر منطقة الشهيد صلاح خلف ابواياد والاخ ابراهيم العرجا عضو لجنة منطقه ومحمد موافي عضو منطقة ماجد ابوشرار والاخ حسن عابد من حركة الشبيبه الطلابيه .

وقد زار مساء امس عدد من كوادر اقليم غرب غزه الذين تم اقصائهم اضافه الى قيادات مناطق تم ايضا اقصائهم من مهامهم واستبدالهم باخرين نتيجة مواقفهم برفض سياسية الاقصاء ومن المتوقع ان يصبح مكتب الاخت امال حمد محجه فتحاويه يتم التضامن مع هؤلاء الكوادر المعتصمين .

وبعد ايام سيبدأ المعتصمين الاضراب المفتوح عن الطعام في المكاتب الثلاثه التابعه لاعضاء اللجنه المركزيه حتى يتم الاستجابه لكوادر فتح في قطاع غزه ويتم تكليف مكتب تعبئه وتنظيم من اعضاء اللجنه المركزيه المقيمين في قطاع غزه واعضاء المجلس الثوري وتحقيق المطالب والتوقف عن قيادة حركة فتح بالمراسله عبر التلفون والجوال والانترنت وتكليف قيادات في رام الله من تحت الطاوله ووقف ازدواجية مفوض مكتب التعبئه والتنظيم المسافر من طائره لاخرى والذي يحمل مهمه تنظيميه اخرى تتطلب وجوده سائحا طوال الوقت والتي تتناقض مع قرارات المؤتمر السادس للحركه بعدم ازدواجية المهمه لاعضاء اللجنه المركزيه والمجلس الثوري .

وكان اقليم رفح المنتخب قد وجه رسالة للاخ كمال الشيخ مفوض الرقابه وحماية العضويه وكذلك الى الاخ علي مهنا رئيس المحكمه الحركيه بواسطة التراتبيه التنظيميه تطالبهم بتحمل مسؤولياتهم التاريخيه تجاه مايحدث من تجاوزات ومذبحه للنظام الداخلي بحركة فتح في قطاع غزه .

واهم مطالب الاخوه المعتصمين حسب ماتم الاعلان عنها من قبلهم هي كالتالي :-

1- العمل بتوجيهات القائد العام أبو مازن بتعزيز الديمقراطية في اطر الحركة والبدء فورا بالعملية الانتخابية كوسيلة وحيدة لتغيير.

2 . إلغاء كافة القرارات االلامسؤولة المتعلقة بالتكليف والإقصاء

3 . إعادة النظر في تشكيلة الهيئة القيادية الكلفة في قطاع غزة

4 . تفعيل النظام الداخلي كأساس للعلاقة بين أبناء الحركة

5 . رفض التعامل بمزاجية داخل اطر الحركة وفي المعاملات التنظيمية

وننشر لكم المذكره القانونيه التي وجهه اعضاء اقليم رفح المنتخبين ا لى المحكمه الحركيه كامله لتكون .

بسم الله الرحمن الرحيم
لدى المحكمة الحركية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الموقرة
في القضية رقم /2012م طعن في قرار
مقدم الطعن/ أعضاء هيئة إقليم رفح من صدر بحقهم الفصل وهم :
1. خالد أحمد موسى 2. صلاح مصطفى العويصي 3. عماد يوسف عبد الوهاب
4. طارق محمد جودة. 5. عطاف سلامة الحمران.
المطعون ضده/ هيئة التعبئة والتنظيم بالمحافظات الجنوبية ويمثلها المفوض الدكتور/ نبيل علي شعت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح.
الموضوع/ الطعن في القرار الصادر عن مفوض التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية الدكتور نبيل شعت عضو اللجنة المركزية، الصادر بتاريخ 27/9/2012م، وموضوع القرار إعادة تشكيل لجنة إقليم رفح كما يلي:
1. الأخ منذر البردويل أمين سر
2. الأخ عبد الرؤوف بربخ
3. الأخ علي نصر
4. الأخ أسامة قعدان
5. الأخ حسن العجرمي
6. الأخ إيهاب أبو زيد
7. الأخ اكتمال حسين
8. الأخ سهيل موسى
9. الأخ محمود العجيلي
10. الأخ عصام أحمد
11. الأخ احمد حسني عبد اللطيف
12. الأخ عدنان أبو حسين
13. الأخ أكرم عاشور
14. الأخ أحمد زعرب
15. الأخت اسمهان خليفة
التفاصيل
1. بداية نحن أعضاء إقليم رفح المنتخبين في الدورة الانتخابية لاقليم فتح بإقليم رفح بتاريخ 18/2/2007م ومنذ فترة أقل من أسبوع فوجئنا بوجود القرار موضوع هذا الطعن والذي تضمن إنهاء مهامنا التنظيمية ونحن على رأس عملنا التنظيمي وبما يخالف النظام الأساسي لحركة فتح .
2. وبعد أن إطلاعنا على القرار فوجئنا بأن القرار غير مسبب وجاء مخالفاً المادة رقم “66” من النظام الداخلي الجديد للحركة والتي جاءت واضحة وصريحة وأوضحت الحالات التي يجوز فيها للجنة المركزية القيام بالتكليف لأعضاء هيئات الأقاليم حيث حددت المادة انه في حالة تعذر إجراء الانتخابات لأسباب أمنية أو أسباب أخرى يجوز للجنة المركزية وليس أحد أعضائها القيام بإجراء تكاليف أعضاء هيئات الأقاليم وهذا يعني أن النظام حصر الصلاحية بالتكليف للجنة المركزية كلجنة وليس كأحد أعضائها هذا من جانب، ومن جانب آخر فقد اشطرتت المادة في صلاحيات التكليف في اللجنة المركزية وقيدت ذلك بوجود أسباب أمنية أو أسباب أخرى تمنع إجراء الانتخابات.
3. بإطلاعنا على القرار فإنه جاء موقعاً من الأخ المناضل د/ نبيل شعت بصفته مفوض التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية وعضو اللجنة المركزية وليس القرار موقع من اللجنة المركزية كما حددته المادة”66″ بالنظام الداخلي الجديد للحركة وبالتالي بات القرار معيباً وواجب الإلغاء لمخالفته للنظام الداخلي.
4. من جانب آخر فإن القرار قد جاء في غير محله خصوصاً وأن إقليم فتح بمحافظة رفح لديه الظروف بعقد المؤتمر الحركي العام ومن ثم إجراء الانتخابات خصوصاً وأن لجنة إقليم رفح قد شرعت في الإعداد للمؤتمر الحركي العام بأن قامت بالبدء في إجراءات انتخابات المناطق وحصر العضوية وفعلاً تمت الانتخابات في منطقة الشهيد أبو جهاد وتم اختيار هيئة منطقة جديدة بتاريخ 18/8/2011م وقبل استكمال انتخابات هيئات باقي المناطق تلقينا قرار من الأخ مسئول اللجنة التنظيمية بالهيئة القيادية العليا الأخ المناضل/ احمد نصر في حينها وكان ذلك باتصال تلفوني من الأخ المذكور مع الأخ منذر البردويل أمين السر، مع العلم أنه تم إجراء انتخابات المكتب الحركي العام للشبيبة في قطاع غزة دورتين الأولى مركزياً في الحركية العليا، والثانية كل إقليم على حدى خلال فترة إنقلاب حركة حماس وبنفس الظروف التي يعيشها إقليم رفح بعد صدور القرار وقبله.
5. أن مقدمي الطعن فوجئوا بوجود تصريح صحفي في صحيفة الرسالة العدد رقم 137 الصادرة بتاريخ 4/10/2012م صفحة 5 وموضوع التصريح أقاليم فتح تتمرد وتهدد بتشكيل أجسام موازية وبإطلاعنا على تصريح الدكتور يحي رباح نائب مفوض التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية والذي جاء فيه الآتي” أن إقليم رفح لا يمكن العبث فيه، فقال أن التغيير ليس عبثي وأن الحديث بهذا المنطق معيب وقائلوه حثالات وليس من فتح، ومن هنا نتسائل لمحكمتكم الموقرة هل أصبح أبناء حركة فتح المنتخبين في هيئات الأقاليم عبر العمليات الانتخابية أصبحوا حثالات وإذا كان الأمر كذلك في مفهوم الأخ الدكتور فهل من الأصول التنظيمية أن يتم الشتم والقذف بحق الكوادر التنظيمية بهذا الشكل وهذه الألفاظ.
ومن جانب آخر إننا نؤكد لمحكمتكم الموقرة لم يصدر أي تصريح لأي عضو من هيئة الإقليم كاملة ” بأنه لا يمكن العبث في إقليم رفح، فكيف يبني الأخ الدكتور يحي رباح موقفه هذا باعتماد أسلوب القذف بحق مقدمي هذا الطلب دون الإتباع للأصول التنظيمية ودون التأكد من صحة المعلومات من أطره التنظيمية ولديه الوسائل والطرق العديدة للتأكد من صحة المعلومة من أطره التنظيمية ولديه الوسائل والطرق العديدة للتأكد من صحة المعلومة هذا نضعه بين أيديكم كمحكمة حركية لاتخاذ القرار العادل حول ذلك.
6. إن مقدمي هذا الطلب يؤكدون لمحكمتكم الموقرة على أن الأسلوب الانتخابي هو الطريق الأمثل لديمومة مؤسسات الحركة وفقاً للأصول التنظيمية وتطبيقاً لقرارات اللجنة المركزية والمجلس الثوري في مؤتمراتها وجلساتها المتعاقبة.
7. إن القرار موضوع هذا الطعن يعني فصل سبعة أخوة من هيئة إقليم رفح منتخبين وبما يتعارض مع النظام الداخلي حيث أن الفصل جاء في النظام الانتخابي كعقوبة ويجب أن يسبق الفصل عقوبات أخرى وتحقيق ينتج عنه قيام الجهة المكلفة بتطبيق عقوبة الفصل إذا تحققت شروطها.
من جانب أخر لم يتم تبليغ أي من الأخوة المنتخبين مقدمي هذا الطعن أي عقوبة بالفصل أو إنهاء المهام وبالتالي بات هناك مخالفة تنظيمية صريحة توجب على محكمتكم الموقرة النظر إليها لاتخاذ القرار العاجل.
وإن ما تم ذكره في البند السابع والمخالفة الصريحة فيه للأصول التنظيمية لا يؤدي إلى وحدة حال التنظيم ويمس بوحدة الحال سلباً فهل من المصلحة التنظيمية أن يكون الحال كذلك ونحن بأمس الحاجة لوحدة تنظيمية.
8. نحتفظ بحقنا في تقديم أي مذكرات تكميلية لهذا الطعن.

إننا نحن مقدمين هذا الطعن نعتبر أن هذا القرار موضوع هذا الطعن قراراً معيباً ومخالفاً للأصول التنظيمية وللنظام الداخلي الجديد مادة (66).
بناء على ما تقدم فإننا نتقدم لمحكمتكم الحركية بهذا الطعن طالبين الآتي:
• إلغاء القرار الصادر بتاريخ 27/9/2012م وموضوعه إعادة تشكيل لجنة إقليم رفح باعتباره كأن لم يكن، وإلغاء كافة الآثار المترتبة عليه.
• تكليف هيئة إقليم رفح المنتخبة بالبدء للإعداد لانتخابات المؤتمر الحركي العام لإقليم رفح ومن ثم إجراء الانتخابات.
ودمتم محكمة حركية تسعى لتحقيق العدل في أطر الحركة حفاظاً على وحدة الحركة وديمومتها.
تحريراً في :
مقدمو الطعن
1. خالد أحمد موسى
2. صلاح مصطفى العويصي
3. عماد يوسف عبد الوهاب
4. طارق محمد جودة
5. عطاف سلامة الحمران
المرفقات:
. صورة عن القرار موضوع هذا الطعن.
. صورة عن الصفحة الخاصة بصحيفة الرسالة.