هناك اتفاق على ان تبقى حركة فتح ضعيفة ومشتته طالما الانقسام مستمر

29 أكتوبر


كتب هشام ساق الله – كالعادة تم تاجيل حسم حركة فتح بقطاع غزه خلال اجتماع اللجنه المركزيه الاخير والذي ناقش التوجه للامم المتحده وكذلك الانتخابات المحليه في الضفه الغربيه والفشل الذي حدث بمدن كبيره فقيادة حركة فتح المتمثله باللجنه المركزيه مش كثير داقه على موضوع غزه فالمصالحه مؤجله ولسه باقي وقت طويل حتى يتم انجاز المصالحه .

على عكس ماكان يتوقعه اقاليم حركة فتح بقطاع غزه ورغم تاكيدات اعضاء اللجنه المركزيه المقيمين في قطاع غزه بان القياده ستناقش الاوضاع التنظيميه الخاصه بعد ارسال اقليم رفح برساله للجنه المركزيه وكذلك باقي الاقاليم من اجل حسم موضوع الهيئه القياديه والمرجعيه التنظيميه وتطبيق قرارات اللجنه المكلفه .

يبدو ان مفوض العلاقات الدوليه – الصين + مصر الاخ الدكتور نبيل شعث في جولات مكوكيه بيحضر اجتماعات احزاب الوسط واحزاب الاشتراكيه الدوليه واجتماعات الحزب الاشتراكي الفرنسي ويضم كل متناقضات اوربا في جعبة حركة فتح وفريقه الخارق الحارق الذي يقوم بتشبيك علاقات الحركه مع اوربا رغم انه من غير المنتظر ان يتم اقناع دول اوربا بالتصويت لفلسطين في الامم المتحده خلال الاشهر القادمه .

وصاحب نفس الملف الطائر على طول في علاقاته الدوليه والذي يفترض ان يكون وسط ابناء حركة فتح في قطاع غزه لانه صاحب الملف رغم ان هناك تعارض بين المهمتين الا انه يوكل نيابه عنه قيادات تقود من رام الله على التليفون غير معتمدين من اللجنه المركزيه لحركة فتح وليس لهم صلاحيات تنظيميه متجاوزا النظام الأساسي للحركه .

هناك قرار باللجنه التي كلفتها اللجنه المركزيه من 5 اخوه بتغير الهيئه القياديه الحاليه وتعيين مكتب تعبئه وتنظيم من اعضاء المجلس الثوري لحركة فتح والاستشاري وعدد من القيادات التنظيميه بقيادة الاخ ابراهيم ابوالنجا بموافقة 4 اعضاء لجنة مركزيه وتم افشال وتجميد القرار من قبل المفوض اللفاف حول العالم والذي يضع قطاع غزه اسفل سلم اولوياته لذلك لا يريد ان يحسم اشكاليات التنظيم في قطاع غزه ولازال يقول ان وضع قطاع غزه في افضل اوضاعه .

غزه مش مهمه الان تؤجل بسبب السفر الدائم والمواعيد غير مقدسه وهناك من يريد استفزاز الاقاليم المقصيه والكادر التنظيمي للقيام بسلسلة فعاليات ضد اللجنه المركزيه والتي تم تعليقها ايام العيد بانتظار ان يتم حسم القضايا التنظيميه حسب وعودات قيادات الدفاع المدني التي تقوم باطفاء الحرائق وهناك من يقوم باشعالها بنفس الوقت .

بانتظار ان يعلن اقليم رفح المقصي والذي تم اقالته عن سلسلة فعاليات تنظيميه ينوي القيام فيها خلال الايام القادمه والتي ستبدأ بمؤتمر صحفي والبدء بسلسلة اجراءات سيقوموا بها من ضمنها الاضراب المفتوح عن الطعام في مكاتب اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح الثلاثه الموجوده في قطاع غزه .

هناك من يبحث عن نزع الشرعيه عن القياده الموجوده وتجاوزها والقفز عنها حتى يرتاحوا ويتم تشكيل بالمقابل اجسام تنظيميه موازيه للشرعيه يتحدث عنها كوادر حركة فتح بمجالسهم وحديثهم الدائم مع بعضهم البعض .

لا يربط ابناء فتح مع بعضهم البعض حتى الان سوى التزامهم بالشرعيه التنظيميه وهو الرابط الذي حكم العلاقه بينهم وبين القياده طوال الوقت ولكن هناك من يريد ان يقطع هذا الحبل ويجعل الكل في حل من تلك الشرعيات ويفقد الثقه فيها وهذا يدعو اخرين متربصين بهذه الحركه للعبث بمقدراتها وتشكيل اجسام ستؤدي الى الانقسام والابتعاد عنها وإحداث شرخ كبير على غرار ما حدث بالانتخابات المحليه التي جرت في الضفه الغربيه .

لا عجب ان يتم تاجيل ملف قطاع غزه وحسمه من اللجنه المركزيه لحركة فتح فالانقسام مطول كثير وطالما الانقسام مستمر فيتوجب ان تكون حركة فتح ضعيفه مستسلمه ولا يوجد لها قياده تنظيميه تمضي بها الى الامام وهناك من يستفيد من هذه الفرقه والكراهيه والابتعاد عن مدرسة المحبه التي تميزت فيها حركة فتح طوال تاريخها الماضي .

ايش ضايعلهم اعضاء اللجنه المركزيه مخصصاتهم الكبيره تصرف ونترياتهم وموازناتهم ومهماتهم بالسفر تصرف رغم الازمه الماليه التي تعاني منها حركة فتح واعضاء اللجنه المركزيه محميين وبعيدين عن الاوضاع السيئه التي يعيشها قطاع غزه .

ايش ضايعلهم حتى ان اعضاء اللجنه المركزيه المتواجدين بقطاع غزه الذين يقومون بمهام الدفاع المدني واطفاء الحرائق وتاجيل نوايا القيادات التنظيميه في كل الاقاليم لازالوا قادرين على نزع فتيل كل ماينون القيام به من فعاليات ولا احد يعرف الى متى ستظل الاوضاع على ماهي عليه الان لازالوا بيضربوا ابر بنج وتهدقه .

بدا اعضاء اللجنه المركزيه والمجلس الثوري المتواجدين في قطاع غزه يعترفوا بانهم مخصيين لا يستطيعوا عمل شيء وانه لا احد يسمع لهم وانهم ينقلوا كل ما يريده الكادر التنظيمي في قطاع غزه الى اللجنه المركزيه والمجلس الثوري ولا احد يستطيع عمل شيء المقصود تغيب القطاع ووضع مطالبه اسفل سلم رغبات قيادة حركة فتح بانتظار تحقيق المصالحه فهذا ضمن اتفاق حركتي فتح وحماس على ادارة الانقسام .

حتى القريبين جدا من القائد مفوض مكتب التعبئة والتنظيم للمحافظات الجنوبيه اللفاف من طائره الى طائره ومن فندق الى اخر ومن ردها بعيده الى ندوه دوليه فقدوا الثقفه والامل بامكانية ان يتم تصحيح اي شيء حتى اعضاء بالقياده القياديه العليا بعيدا عن الحلقه القويه التي تقود الحركه وحدها بدؤوا يتحدثوا عن عدم وجود تنسيق واجماع حول كل القضايا التي تحدث والملفات يتم توزيعها كل اسبوع بسبب عدم وجود ناظم وحاسم لكل القضيا وهناك من يوافق ان يظل طرطور بالهيئه القياديه بسبب النتريه والمهمه والموقع حتى تسجل القصه في ذاتيته الخاصه .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: