أرشيف | 11:56 م

هل يكون ضيف غزه القادم هو ملك البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة

27 أكتوبر


كتب هشام ساق الله – يجري الحديث عن زياره مرتقبه لاحد الشخصيات الخليجيه الهامه الى قطاع غزه لافتتاح مشاريع تعليميه في مدينة غزه تم بنائها مؤخرا عن طريق وكالة الغوث وقد سميت تلك المدارس باسم مدارس مملكة البحرين وهي مكان مقر الامن الوقائي الذي تم تدميره من قبل الطيران الصهيوني الحربي والدبابات الصهيونيه قبل وبعد الانقسام الفلسطيني .

اقيمت 4 مدارس ابتدائيه واعداديه مكان مقر الامن الوقائي وتم تجهيزهم بشكل نهائي واستقبلت تلك المدارس الطلاب من منطقة تل الهوا جنوب مدينة غزه وسميت هذه المدارس مدارس مملكة البحرين وتم تمويل انشائها من المملكه بواسطة وكالة الغوث .

حسب المعطيات الاوليه يمكن ان يكون الشخصيه القادمه هو ملك البحرين نفسه الملك حمد بن عيسى آل خليفة او ولي عهده الامير سلمان نجل الملك مع وفد رفيع المستوى برلماني من مملكة البحرين كنوع من الدعم ورفع الحصار على قطاع غزه يمكن ان تسمى زياره انسانيه ويتم استئذان الرئيس الفلسطيني محمود عباس بمكالمه كما جرى مع امير قطر .

مررت من امام تلك المدارس وشاهدت ورشة من التجهيزات وانهاء التشطيب النهائي وقلت يمكن ان يكون القادم ملك البحرين او ابنه او رئيس وزرائه باحسن الاحوال المهم القادم هو وفد من مملكة البحرين واتمنى ان لا اخطا بتوقعي .

وكانت قد سمحت قوات الاحتلال الصهيوني بادخال مواد بناء حديد واسمنت الى تلك المدارس بالتنسيق مع الجانب الفلسطيني عبر معبر كارم ابوسالم واعتبرته في حينه ضمن التسهيلات المقدمه الى شعبنا الفلسطيني تم تحميلنا جميله امام وسائل الاعلام الاجنبيه عن كرم دولة الكيان الصهيوني .

وكانت استقبلت سابقا مملكة البحرين عدة وفود برلمانيه فلسطينيه قبل وبعد الانقسام الفلسطيني وعادت واستقبلت وفود برلمانيه وزار قطاع غزه عدة قوافل مساعده ومواطنين من مملكة البحرين .

قالت مصادر فلسطينية، اليوم السبت، إن شخصية خليجية بارزة ستزور قطاع غزة نهاية الأسبوع الجاري لافتتاح مشاريع تعليمية.

والملك حمد بن عيسى آل خليفة (28 يناير 1950 -)، ملك مملكة البحرين. وهو أكبر أنجال أمير دولة البحرين الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، أصبح أميرًا على البحرين في 6 مارس 1999، وملكًا عليها في 14 فبراير 2002.

حرص والده على انتقاء مدرسين متخصصين له، كما حرص على تعليمه القرآن. وبعد أن أنهى من دراسته الأولية في مدراس البحرين الابتدائية أدخله والده «مدرسة ليز الثانوية» في مدينة كامبريدج التي يوجد بها أعرق الجامعات البريطانية.
تخصص في دراسة العلوم العسكرية في مدارس وجامعات إنجلترا، حيث التحق في 14 سبتمبر 1967 بدورة عسكرية في «كلية مونز الحربية» للضباط وتخرج فيها في فبراير من عام 1968. ثم سافر من إنجلترا إلى ولاية كانساس في الولايات المتحدة في يونيو من عام 1971 ليلتحق بكلية القيادة ورئاسة الأركان، وقد منح من قبل عمدة مدينة كانساس وسام الحرية. وبعد عامين في الولايات المتحدة عاد إلى البحرين حاملاً شهاده بدرجة الشرف في قيادة الأركان وذلك في 26 يونيو 1972. وفي عام 1977 تدرب على قيادة طائرات الهليكوبتر، حيث تخرج كقائد طيار لهذا النوع من الطائرات في 14 يناير 1978.
ولاية العهد

أصبح وليا للعهد في 27 يونيو 1964، حيث تقلد المنصب في سن مبكرة حيث لم يزل في الرابعة عشرة من عمره وأصبح بذلك الرجل الثاني في سلم الحكم في البحرين بعد والده الشيخ عيسى.

في عام 1975 تولى منصب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وأبدى خلال توليه المنصب اهتمام بتأريخ أصول سلالات الخيول العربية في البحرين، وشهدت تلك الرياضة في عهده طفرة ملحوظة. وانتقلت اهتماماته بعد ذلك من دراسة تاريخ الخيل وتوثيقها إلى دراسة تاريخ الشعب البحريني، فأنشأ مركز لتجميع الوثائق البحرينية ونشط في ذلك، فكان يبذل جهدًا في الحصول على تلك الوثائق وتجميعها من الدول التي كانت لها علاقات تاريخية مع البحرين، وإهتم اهتمامًا خاصًا بوثائق أجداده العتوب، ونشر ذلك تباعًا في مجلة خاصة أسماها الوثيقة.
أميرًا للبحرين

في 6 مارس 1999 أعلن عن وفاة أمير البحرين الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، وعقد مجلس الوزراء البحريني جلسة استثنائية نعى فيها الشيخ عيسى ونقل مقاليد الحكم إليه بصفته وريثة ولي العهد، وقد قال في تلك الجلسة إنه سيسير على نهج الراحل في خدمة الوطن. وفي 14 فبراير 2002 تغير لقب الأمير، حيث تحولت الدولة إلى مملكة وأصبح هو ملكًا.

في 16 ديسمبر 2000 أصدر قرار هام ينص على إنشاء مجلسين أحدهما للنواب والآخر للشورى، وإجراء انتخابات نيابية حرة مباشرة في عام 2001 عقب انتخابات المجالس البلدية، وترتب على هذا القرار عودة الحياة النيابية إلى البحرين بعد توقف دام لأكثر من 25 عامًا، حيث كانت آخر جلسة لمجلس النواب قد عقدت في عام 1975 قبل أن يصدر والده الشيخ عيسى قرارًا بحله بحجة أنه يعرقل عمل الحكومة.

من المسسسسسسسسسسسؤول ؟؟؟؟؟؟

27 أكتوبر


كتب هشام ساق الله – وانا اتابع صفحتي على الفيس بوك لاحظت عنوان كبير كتبته المناضله هدى عليان عضو المكتب السياسي لحزب فدا وعضوة الامانه العامه للاتحاد العام للمراه الفلسطينيه بدأت اقرأ وهالني ماقرات من كلمات صعبه على الفوراتصلت لكي اطمئن على ابنها الاخ محمد .

هدى عليان تحدثت معي بمراره عن تجربة عانتها مع ابنها الوحيد محمد الشاب ابن الثامنة عشر ربيع والطالب في جامعة الازهر تخصص علم نفس سنه اولى حين قام الاطباء باعطائه ابره دون اجراء الفحص اللازم للحساسيه وحدثت معه نتائج سلبيه وتسمم في جسمه تم نقله الى مستشفى الشفاء بغزه وعمل كل اللازم ولازال الشاب يتلقى العلاج كي ينقي جسده من اثار تلك الحقنه السامه .

تذكرت على الفور ماحدث مع سعيد اسعد ابوجهل هذا الشاب الذي اراه كل اسبوع وهو في قسم الكلى حيث يقوم بغسل دمه ثلاثة مرات كل اسبوع نتيجة حقنه بابره انتهت صلاحياتها وصلت مع قوافل الاغاثه اضافه الى مرضه بالسكر وهو لازال يعاني كنت قد كتبت عنه قبل ذلك بمقال نشرته في مشاغبات سياسيه .

وسبق تحدثنا عن الوفاق وانهاء موضوع الخلاف بين غزه والضفه الغربيه وتوحيد الجهد في الموضوع الطبي وتفاءلنا خيرا بتعين الوزير الدكتور مفيد المخللاتي وزير الصحه في حكومة غزه وكذلك تعيين الدكتور هاني عابدين وهما زملاء عملا في مستشفى المقاصد الخيريه وبنفس القسم مدة 6 سنوات وهما اصدقاء وشهد كل منهم للاخر بالصلاح والمهنيه والاخلاق الكريمه .

متى سيتم انهاء هذا الانقسام البغيض ويتم توحيد كل الجهود لتقديم خدمات طبيه متميزه للمواطنين في قطاع غزه وانهاء معاناة المرضى وتحويلهم الى مستشفيات على قدر كبير من التقنيه والمهنيه وتخفيض فاتورة العلاج الى الامثل والعمل على بناء مستشفيات واقسام وجلب اطباء متميزين لكي يعالجوا هذا الشعب المناضل .

لقد تحدثت المناضله هدى عليان عن القطط والفئران التي تجوب مستشفى الشفاء لتفقد المرضى واهلهم وزيارتهم وانا شاهدت هذا الامر بام عيني وشاهدت كيف يعاني الاهالي بابنائهم حتى ان تلك الاسر تضطر الى شراء كل مايحتاجه المريض من ادويه واغراض تهم ابنهم بحجة عدم وجودها وخاصه في اقسام الكلي والسرطان والمرضى الذين يبيتون بتلك المستشفيات .

لقد كتبت الاسبوع الماضي عن اللواء زياد عريف المريض بمرض السرطان والذي بحاجه الى ابره خاصه كل شهر اضطر الشهر الماضي الى شرائها من مصر وجلبها الى غزه كي يستطيع ان يأخذها والحجه دائما ان رام الله لم تقم بارسال الادويه التي تحتاجها المستشفيات .

لان المراه الفلسطينيه هي اكثر من كويت بنار الانقسام والفرقه الداخليه وهي الام التي تتابع قضايا أبنائها حين قرر الاتحاد العام للمراه التظاهر كل يوم ثلاثاء من كل اسبوع امام المجلس التشريعي ضد الانقسام وضرورة انهائه والعمل على توحيد شعبنا الفلسطيني وتشكيل حكومه فلسطينيه موحده تقوم بازالة اثار هذا الانقسام وخاصه في الموضوع الصحي والطبي .

شعبنا بحاجه الى خدمات طبيه افضل فهو من قدم ابنائه وشبابه على مذبح الحريه واستشهدوا وجرحوا وحوصروا وناضل ولا زال يعاني من عدم انتظام الكهرباء ومن البطاله والحصار الصهيوني ويعاني في السفر وبكل شيء يتوجب ان يتم دعمه وتقديم خدمات طبيه افضل له حتى يستطيع الصمود ومواجهة كل العدوان الغاشم ضده والاستمرار قدما نحو النصر والانتصار على هذا الكيان الصهيوني .

اقل شيء ان يتم تقديم خدمات طبيه ويرتاح المريض في المستشفى وهو يعاني من المرض وتقديم خدمات افضل له وتوفر الادويه واعطائها وفق المواصفات الطبيه العالميه والاعتراف بالاخطاء حين تجري وتجاوز كل الاخطاء .

اقول للمناضله هدى عليان ان وجعك ومعاناة ابنك الوحيد محمد هي قضية كل الشعب الفلسطيني اينما كان ونتمنى له الشفاء العاجل وان يعود الى جامعته ودراسته وقد تجاوز تلك المحنه الصعبه ونتمنى ان تنجح جهودكم في الاتحاد العام للمراه الفلسطينيه وتتسع دائرة الضغط على الحكومتين في قطاع غزه والضفه الغربيه وحركتي فتح وحماس وان ينضم اليكم كافة التنظيمات الفلسطينيه من اجل انهاء الانقسام والانتصار عليه .

اردت اورد ماكتبته المناضله هدى عليان عضو الامانه العامه للاتحاد العام للمراه الفلسطينيه وعضو المكتب السياسي لحزب فدى ” كم انا حزينة وانا اتابع حالة ابني في مستشفى الشفاء بغزة بعد ان دخل المشفى ليعالج من الام شديدة بالراس والبطن ……… وبدل من ذالك بدات رحلة علاج اخرى نتجت عن تسمم في جسمه نتيجة لاعطاءه عدد من الحقن الخاطئة ووصل الامر الى مرحلة الشلل ……. و احمد الله انني ادركت وضع ابني في الوقت المناسب وتوجهت الى الاطباء لاسال بماذا حقنتم ابني ؟؟؟؟ وكان الرد ان ابنك لديه حساسية من بعض الحقن !!!!!!!! استغرب واستغرب !!!!!!!!

عندما كنت اسمع ان هنا قصة !!! وهناك قصة لضحايا من وقعو في ايدي غير رحيمة بمستشفى الشفاء كنت لا اصدق ما اسمع ولكن تجربة ابني المريرة والذي وقع تحت ايادي ملائكة الرحمة ادركت اننا نعيش في عالم الغاب ؟؟؟؟؟؟عالم ليس فيه للقانون مكان ؟؟؟؟؟؟ ادركت ان الانقسام انهكنا ومزقنا ومزق القانون واليمين الرباني الذي يحلف عند تعيين اي من ملائكة الرحمة

ادركت ان وزارة الصحة هنا وهناك منقسمة ….. ادركت ان الانسان ليس له قيمة ……. ادركت ان المواطن اصبح عبئ ثقيل على من انتفخت كروشهم …. لعنت كل الادراكات لانها اصبحت تدمير لكل القيم والمثل الانسانية التي تعلمناها …….

ولكني الان مصممة على الوقوف كل يوم ثلاثاء امام المجلس التشريعي لاطالب بانهاء هذه الحقبة من الحكم الفاسد ؟؟؟

مصممة على التظاهر والاعتصام لانهاء هذا التاريخ الاسود من الانقسام البغيض ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مصممة على الوقوف للمطالبة بعودة خيرة اطباؤنا وممرضينا من الجنسين على راس عملهم ؟؟؟؟؟؟

مصممة على الوقوف بصمت وارفع شعار ( لا للجرذان الكبيرة والتي تسبح في ردهات غرف مستشفى الشفاء بغزة ) وهذه قصة اخرى لم اذكرها هنا

هل هناك أمل في إصلاح حركة فتح

27 أكتوبر


كتب هشام ساق الله – دائما اواجه بكلمات قاسيه سواء ترسل الي على الايميل او بالتعليقات على صفحة الفيس بوك الخاصه بي اني انفخ بقربه مقطوعه وانه لا امل من الحديث عن اي داخل حركة فتح وان الاوضاع ستبقى على ماهي عليه ولن يجري اي تغيير بداخل الحركه لان هذا الوضع يرضي قيادة الحركه المستفيده من بقاء الاوضاع على ماهي عليه والوضع السياسي العام مهيء لبقاء الاوضاع على ماهي عليه وكل المؤامرات لانهاء المشروع الوطني تتطلب شطب حركة فتح من الخارطه الفلسطينيه.

الا اني اقول دائما لكل من يحاول ان يدخل الاحباط الى قلبي حركة فتح هي حركة كبيره ويوجد لها انصار بمئات الالاف ولازالت محط ثقه الكثير من ابناء شعبنا سواء داخل الوطن او بالشتات او من اصدقائنا العرب والاجانب وان هذه الحركه لها تراث نضالي ومشروع وطني لازال لم يتم انجازه .

هؤلاء المناضلين دفعوا الثمن وتشتتوا واعتقلوا وجرحوا واصيبوا وفقدوا الاعزاء والابناء والاخوه والاصدقاء هؤلاء دفعوا الثمن وشاركوا براس المال الوطني المكون لحركة فتح وتحملوا مسؤولياتهم التاريخيه في المعارك التي خاضتها الحركة سواء بالاردن او لبنان او بداخل الوطن .

اصبحت حركة فتح مكون من اجسادهم وحياتهم النضاليه التي يعيشون فيها لذلك يصبحوا ويمسوا فهم لايستطيعوا ان يتركوا الحديث او العيش بوجود حركة فتح كيف يمكن ان يخطف مجموعه من الاشخاص باسم الديمقراطيه هذه الحركه ويقودوها الى المجهول ويدعوا انهم اصحاب القرار الاول والاخير فيها وهم لايعملون على انقاذها ودفعها الى الامام وعمل اللازم من اجل التصحيح ووضع العربه على خط السكه من اجل المضي قدما باكمال المشروع الوطني الذي ابتدء مع ثورة الفاتح من كانون ثاني عام 1965 .

الإحباط بداء يختلج كثيرون من ابناء الحركه الذين ابنرت السنتهم بالمطالبه بالتصحيح والذين يتحدثون بوسائل الاعلام وبجلساتهم الخاصه عن اوضاع حركة فتح وما الت اليها الامور فيها وهذا التخبط الكبير الذي تعيشه .

الكل يرى الخلل والوضع السيء الذي وصلت اليه الحركه الا قيادة حركة فتح التي لاترى ان هناك مشكله او خلل او خطا او اي شيء وان كل ابناء ومناصري ومؤيدي هذه الحركه يقولون كلام بالهواء بدون ان يكون له اساس من الصحه والاوضاع تمضي من نصر لاخر والحركه بخير.

هؤلاء المغرضين الذين يروجون بان هناك اشكاليات بحركة يستفيد منها فئه محدده ويجنون ثمارها من العطايا والاستحقاقات والقرب من اصحاب القرار وهناك من لايزال يدافع عنهم ويدفع الثمن ويلتزم بشرعيتهم الربانيه كما يعتقدون وهم يمضون في انهاء ما تبقى من هذه الحركه المناضله والسير فيها من هزيمه الى اخرى على طريق انهائها نهائيا .

اقول لهؤلاء سنظل نتحدث ونناضل من اجل التصحيح فهذه الحركه اصبحت تشكل حياتنا وتقولبنا في داخلها ولانفهم تحرير فلسطين الا من خلالها واصبحت تشكل الناظم السياسي والاجتماعي وتشكل كل فهمنا الوطني لذلك فهي تعيش معنا ونحن اكثر من يرى اوضاعها ونتمنى تصحيح مسارها وتقدمها باتجاه قيادة المشروع الوطني من جديد .

نعلم ان حالة الركود السياسي وعدم وجود اي نوع من الحراك السياسي او المقاومه او حتى الحوار الوطني الداخلي واجراء المصالحه وتوحيد الوطن والكل يلعب بمسيرة قضيتنا ودفعها نحو الجنح والانقسام وبقاء هذا الانقسام على ماهو عليه لانه يخدم الكيان الصهيوني الذي انزل سقفنا الوطني الى ادنى درجاته .

كثيرون اصبحوا لا يقروا مايكتب عن حالة حركة فتح واخرين يقروا للعلم بالشيء والقياده لاتنظر الى مايكتب ولاتراجع احد فهي اكثر المستفيدين من بقاء الاوضاع على ماهي عليه وكانهم يدفعون الكادر التنظيمي للخروج عليهم في اقرب وقت ممكن .

الجو اصبح مهيء للخروج على قياده حركة فتح ومواجهتها بشكل ميداني بحقيقة الاوضاع الداخليه فالفارس المنتظر يتوجب ان يكون من داخل البيت الفتحاوي وان لايكون قد لوثته السلطه ومواقعه السابقه فكل القيادات الموجوده تلوثوا او الانسحاب من هذه الحركه التي لاتنظر لاحد ومقصره بكل شيء يخص من انشاها وحمل تبعاتها طوال السنوات الماضيه .