أرشيف | 8:00 م

احذروا الإفراط بأكل اللحوم في العيد

26 أكتوبر


كتاب هشام ساق الله – اكل لحوم الاضاحي سنه نادي فيها الرسول محمد صلوات الله عليه وسلامه سواء لصاحب الاضحيه او للصديق او الفقير الذي توزع اليه فهي ايام اكل وعباده وتوسعه يوسعها الله العلي العظم على عباده الفقراء ليتساوى الناس في الاكل والشرب وياكلوا جميعا الاكل اللذيذ .

أكاد اجزم ان كل بيت في قطاع غزه وصله قطعة لحم او اكثر وان الجميع طبق وصية وسنة الرسول صلوات الله عليه وسلامه واكل اللحم والبعض منهم لم ياكلها منذ زمن طويل لارتفاع اسعارها وعدم مقدرتهم شراءها وخاصه ان كانت من اللحوم الغاليه من لحم الخراف .

الكل متساوي بهذه الايام الفضيله في اكل اللحمه فالفقير ياكلها مطهيه وطازه او مشويه او مقليه او مع الطبيخ ولعل الذ الاكلات الغزاويه التي يقوم بعملها اغلب البيوت هي اكلة السماقيه وهي اكله غزاويه بامتياز يتم طبخها باستخدام السلق والسماق والحمص المخمر وتوضع بداخلها قطع اللحمه وتسكب في الصحون ويتم مهاداتها من بيت لبيت وتهدى للعزيز الغالي .

كثير من الذين لا يعتادون على اكل اللحم وخاصه الضاني منه يصابوا باسهال وبرد اضافه الى حاله من النتق نتيجة الخربطه بالاكل وكثير ايضا ممنوعين من اكل اللحمه وخاصه المصابين بمرض النقرس الذي يؤثر على الكلى .

لكن الجميل ان هناك عائلات كامله مشتاقه للحم الطازج الذي لم يطهوه منذ مده بسبب الاوضاع الصحيه فقد اعتادت العائلات الفقيره جدا على طهي اللحم المجمد نظرا لرخصه وبعض العائلات تستخدم الدجاج بانواعه المختلفه حتى تدسم طعامها .

تمنياتنا لكل من ضحى ووزع لحوم الاضاحي على الفقراء وادخل الفرحه الى قلوبهم والى طعامهم ان يثيبه الله بهذا العمل وان يجعله في ميزان حسناتهم ان شاء الله وتمنياتنا للجميع بالحذر والانتباه بعدم التوسع باكل اللحوم بكثره حتى لايصابوا بامراض وتنعكس عليهم بالسلب .

ونتمنى السلامه لكل من يضحي والحذر من تلك الحيوانات المنفلته والتي قضت على احد المواطنين الذي اصيب بنوبه قلبيه وهو المواطن عبد الله ابو لبن البالغ من العمر 50 عام واصابة اخرين بجراح مختلفه نتيجة انفلات الاضاحي عليهم .

وحسب مصادر صحيه وردت من المستشفيات اصيب من جراء جر تلك الاضاحي وادخالها الى اماكن الذبح اكثر من 36 شخص تم تسجيلهم كحالات في المستشفيات .

وتستمر اعمال الذبح خلال الايام القادمه فهناك من يضطر للذبح وتوزيع الاضاحي باليوم الثاني والثالث والرابع قبل المغرب حسب سنة رسول الله ونتمنى السلامه للجميع وان يتقبل الله عبادتهم.

لا نعلم كم عدد الحالات التي شعرت بالبرد والتقيء والاسهال التي وصلت مستشفيات قطاع غزه منذ بداية ايام العيد وبدء اكل اللحوم حتى انتهاء ايام العيد فهذه الارقام لها دلالاتها حول الافراط باكل اللحوم يتوجب معرفتها .

ونتمنى ان تعمل الثلاجات الكهربائيه والا تنقطع التيار الكهربائي مما يضطر الاسر الى فقدان كميات تخزن من اللحوم لتاكلها الاسر الفقيره والغنيه خلال الايام القادمه .

وغدا ستبدا الجمعيات الخيريه بذبح الاضاحي وتوزيعها على الفقراء وكذلك التنظيمات الفلسطينيه فقد اعتادت كل عام على شراء كميات كبيره من الاضاحي وذبحها وتوزيعها على مناصريها