أرشيف | 9:17 م

الطيبون للطيبات مبروك خطوبة خلود عماد ابورمضان لمحمد سليم القدوه

6 أغسطس


كتب هشام ساق الله – اتصل بي اخي وصديقي رفيق الطفوله والشباب عماد برهان ابورمضان ابو برهان وهنأني بشهر رمضان وفي نهاية المكالمه دعاني لحضور اشهار عقد قران كريمته خلود على الشاب محمد سليم احمد القدوه ومازحني لقد كبرنا يا ابوشفيق ها هي خلود بتخطب وعقبال ابنائك .

اغلق عماد الجوال وجالت في الدنيا وعدت الى مسيره طويله جدا من العلاقه مع اخي عماد ابورمضان حين كنا في مدرسة هاشم بن عبد مناف الاعداديه الملاصقه لمركز شرطة الشجاعيه بداية تعارفنا اضافه الى جيرتنا في حي الدرج التاريخي واستمرت العلاقه الى يومنا مسيره عمرها اكثر من 38 سنه من حياتنا .

تذكرت ايام التحاقنا بالشبيبه وحركة فتح بداية عام 1982 في الجامعه الاسلاميه وتاسيس لجنة شبيبة الدرج وكان احد المؤسسين فيها وتذكرت كل النشاطات التي شاركنا فيه واصدقائنا المشتركين وغرفة السطح في بيتهم القديم مقابل ماذنة المسجد العمري الكبير واجتماعاتنا التنظيميه هناك وسيارته البيجو 104 وجولاتنا في الضفه وقطاع غزه .

مسيره طويله من ايام الزمن الجميل الرائع الذي لا يعود وتذكرت والدته السيده الفاضله ام عماد ووالده الرجل الطيب الوطني الواقعي في الطرح السياسي العم ابوعماد الحاج برهان يا الله كم هي تلك الايام الجميله الرائعه التي كنت فيها انا احد افراد العائله وعماد وشقيقه المناضل ماجد كانوا ولازالوا اخوه لي في تلك الايام الجميله اكيد من يعرفنا ويعرف علاقتنا مع بعضنا البعض سيتذكر تلك الايام الجميله .

تذكرت وانا في طريق لقاعة الروتس على شاطىء بحر غزه لحضور حفل الاشهار يوم خطب عماد من جارتنا منال ابنة المرحوم محمود الغصين ابوسمير وتذكرت يوم سهرة الشباب حين اقامها عماد في بيتهم الجديد انذاك في شارع ابوحصيره وحفله عرسه في الانتفاضه الاولى حيث اقامه في بيتهم انذاك لانه كانت تقام الافراح والاعراس في البيوت بسبب اوضاع الانتفاضه .

تذكرت مولد العزيزه ابن الصديق عماد خلود الابنه الاولى له كانه بالامس واصبحت اليوم خلود عروس وتخطب الايام تجرى كالريح فقد اصبح الامر واقع وحقيقه ويبدو اننا كبرنا كما يقول اخي وصديق ابوبرهان عماد ابورمضان .

وصلت الى قاعة الروتس وكم كانت فرحتي وانا ادخل القاعه اخي وصديقي ماجد برهان ابورمضان ابوالديب هذا المناضل الذي شارك في تاسيس لجنة شبيبة الدرج وكان احد كوادر المنطقه المميزين واحد كوادر الاسرى طوال الانتفاضه الاولى وحين شاهدت اولاد عم عماد ابورمضان جميعا الذين تربطني فيهم بصداقه كبيره وكان في استقبال فقد شاهدت ابن عمه نافذ محفوظ ابورمضان الذي لم اراه منذ اكثر من 20 عام .

جلست في اول كرسي قابلني كان يجلس الى جابني الكاتب وفيق زنداح وابنه الاستاذ صالح والمناضل اياد العدوي احد مبعدي كنيسة المهند الذي سبق ان كتبت مقال عنه مهنا اياه بخطوبة على اخت عريس اليوم محمد سليم القدوه .

سلمت على عدد كبير من اصدقاء الزمن الجميل والتجار ورجال الاعمال واصدقاء قدامي كم هي جميله تلك المناسبات التي تجمعك بكل من لا تشاهدهم الا بتلك اللحظات الحلوه الجميله والتي نامل ان تتكرر دائما وان شاء الله العاقبه لكل الاسر الفلسطينيه بالافراح والمسرات .

مبروك للاخ سليم احمد القدوه رجل الاعمال وعموم ال القدوه خطوبة ابنهم الشاب الاديب محمد متمنين لهم الحياه السعيد وبالهناء والسرور وعقبال ان شاء الله الابناء جميعا .

ومبروك للاخت منال محمود الغصين زوجة اخي عماد ابورمضان وللاسره الكريمه خطوبة خلود وكذلك المباركه للحاجه ام عماد ابورمضان وزوجها العم ابوعماد الذي سعدت جدا حين قبلته وسلمت عليه فهو اضافه الى انه والد اخي عماد الا اني اعتبره صديق وبمقام الوالد وعم العروسه المناضل ماجد ابوالديب وكذلك شقيقاته ام علي الشوا وام محمد ابورمضان وعموم ال ابورمضان الكرام .

كما ان التهنئه موصوله لاخوال العروس الاصدقاء الجيران السابقين المهندس سمير محمود الغصين واشقائه الاستاذ سامر وناصر وشقيقاتهم وان شاء العاقبه عند ابنائهم وبناتهم جميعا .

وعدت الي بيتي مع اصدقاء الطفوله الاخوين المهندس ماجد حسن غربيه والاخ باسم اسماعيل موسى مشيا على الاقدم حتى شارع عمر المختار طوال الطريق نتحدث عن ايام الزمن الجميل وذكريات الطفوله والشباب وزي مابيقولوا نمينا على والد العريس طوال الوقت ما اجمل تلك اللحظات وتمنياتي بالافراح العامره للجميع

قطاع غزه باخخ عليها حيه

6 أغسطس


كتب هشام ساق الله – حين تمر بشارع من شوارع مدينة غزه فانك تلحظ وجوه مختلفة عن التي تالفها وخاصه في وجوه اصحاب المصالح والتجار الذين يتعاملون عن طريق الانفاق وتجد الكل يتابع وسائل الاعلام سواء على التلفزيون او الانترنت واخر اخبار ماجرى في مصر وكان الطير على رؤسهم او باخه عليهم حيه زي مايقال في المثل الشعبي الفلسطيني .

حاله من النقمه والرفض للجريمه التي ارتكبت بحق هؤلاء الجنود المصريين الامنين واستنكار لما جرى وتنديد بمن فعلها واراء مختلفه لا تتخيل ماجرى واخرين يقولون بان الصهاينه لهم في الموضوع واخرين يتهمون الصهاينه بما جرى حتى يختبروا النظام المصري الجديد والرئيس مرسي واخر يقول بانهم قتلوهم ساعة الافطار وهم ياكلون حسبي الله ونعم الوكيل عليهم الي عملوها .

تحليلات ومتابعات واخبار تتوارد بين الذين يتابعون مايجري في مصر فيقول احدهم حكومة غزه اغلقوا الانفاق كلها جميعا وكذلك الجيش المصري الانفاق كلها توقفت عن العمل حتى البضائع الي موجوده بداخلها تم الاغلاق عليها والله يعلم وقتيش حترجع تشتغل اذا كمان بدها تشتغل وهل سيكون هناك منطقه صناعيه كما تحدث قادة حكومة غزه وحلني لما يتم الامر فهذا يحتاج الى سنه تقريبا من المعاناه الكبيره .

واخرين يقولوا بان هناك عملية امنيه كبيره واسعه تقوم بها القوات المصريه بسيناء وستقضي على كل المطاردين والمطلوبين والمهربين وتضبط الامن في داخلها بشكل غير مسبوق قبل ان يتم اعادة فتح معبر رفح من جديد .

وخبر عاجل ياتي لاحد هؤلاء المتابعين على جواله يقول ان السلطات المصريه ترجع عدد من الفلسطينيين الى الدول التي جاءوا منها كرد فعل عما جرى بقتل المصريين وينطق احد الجالسين قائلا مايحدث كما حدث مع مقتل الوزير يوسف السباعي واخر يقول الله يستر كنت انا في مصر بتلك الفتره الصعبه والعصيبه .

ويقول احد متابعين الانترنت بان المصريين بداوا الهجوم على كل فلسطيني وفتحوا صفحات على الفيس بوك من اجل التنديد بمرسي وبحركة حماس وكذلك الفلسطينيين وخلطوا الاوراق كلها مع بعضها البعض فالحادث كبير وصعب وخاصه ان الجنود المصريين موجودين بكل بيت مصري نظرا للتجنيد الاجباري .

بضائع كثيره بدات تختفي من الاسواق ايذانا ببدء ازمه كبيره سيشهدها قطاع غزه فالاسمنت والحديد وكل مشتقات البناء اختفت فجا من السوق اضافه الى ارتفاع اسعارها بشكل جنوني فقد ابلغني صديقي بان طن الاسمنت ارتفع 150 شيكل باليوم الاول من اغلاق المعابر وهناك بحث عن البنزين والديزل وحتى الخضار والفواكه التي تاتي من مصر اسعارها ارتفعت .

قطاع غزه كله باخه عليه حيه الناس واجمه وتضرب كف بكف لا احد يعرف ماذا سيجري واين ستصل الامور فيما حدث فهم الان تم محاصرتهم بشكل حقيقي منذ انسحاب الكيان الصهيوني من قطاع غزه فقد كانت الحدود مع مصر رغم كل الصعوبات التي كانت موجوده تخفف بشكل كبير على اهالي القطاع في كل النواحي والاتجاهات والان اذا بقي الامر على ماهو عليه فان الوضع سيكون صعب جدا على اهالي قطاع غزه .

ماذا سيحصل مع الذين جاءوا الى قطاع غزه ليزوروا اهلهم في اجازة الصيف مع انفراج اوضاع المعابر والحالات المرضيه وماذا وماذا وماذا اشياء كثيره تدور في خلد المواطنين في قطاع غزه لذلك الوجوم والخوف على وجوههم والترقب والانتظار والامل بالله ان لاتطول هذه المحنه والازمه كثيرا .

وهناك من يقول انه سبق ان تم اتهام فصائل مقاومه في قطاع غزه بالوقوف خلف عملية ايلات والذي قتل فيها عدد من الجنود الصهياينه وثبت بعد التحقيقات بانه لم يكن أي فلسطيني في العمليه المذكور وتمنياتنا ان لايكون أي فلسطيني شارك في هذه العمليه .

وعلى الاجهزه الامنيه وفصائل المقاومه تقيم ماجرى والعمل في مصلحة الشعب الفلسطيني وايقاف كل من يخرب العلاقات المصريه الفلسطينيه ويقطع شريان الحياه على شعبنا باغلاق الحدود والمعابر مع مصر في علميات فاشله ومغامره فقط تسيء لشعبنا الفلسطيني ونضاله العادل .

شعبنا الفلسطيني دائما يدفع ثمن العمليات المتهور

6 أغسطس


كتب هشام ساق الله – تعازينا للشعب المصري على خسارته الكبيرة باستشهاد هؤلاء الجنود ال 16 الذين قتلوا بايدي غادر مجرمه وزجوا شعبنا الفلسطيني وارادوا ان يقوضوا علاقته الكبيره مع الشعب المصري الشقيق وادخلونا في قضية في منعطف لا نعرف كم سيعاني شعبنا منه من اغلاق المعبر والانفاق واشياء كثيره اضافه الى التحريض الاعلامي من بعض الاقلام والكتاب المتطرفين ضد شعبنا وخربطة الاوراق .

محاولة تجميل العمليه القذره التي حدثت بعملية اختطاف جنود صهاينه وكذلك الباسها الثوب الفلسطيني انما يهدف الى ضرب علاقه مميزه مع الدوله والشعب المصري وعلاقات مستمره بكل الميادين حيث انها البوابه والرئه التي يتنفس فيها شعبنا الفلسطيني من كل النواحي الطبيه والاجتماعيه والمرور عبر الدول الاخرى اضافه الى الاوضاع الاقتصاديه .

من منا ينكر دور مصر في رفع الحصار حتى في ظل النظام السابق الذيث قاده الرئيس مبارك من عمليات اغاثه وفتح الحدود للجرحى والمرضى في الحصار وزمن الحرب وعمليات الاغاثه وتسير القوافل لغاثة شعبنا بالمواد الغذائه وامدادنا بالطاقه والديزل والبنزين مصر قامت بكل ماستطيعه من اجل حماية جبهتنا الفلسطينيه .

علاقة شعبنا الفلسطيني مع مصر ليست كاي علاقه مع أي دوله عربيه فهي علاقة الخل الوفي كما صورها الكاتب والاديب الفلسطيني عبد الكريم السبعاوي في ثلاثيته الرائعه العنقاء والخل الوفي والغول فهي علاقة النسب والجيره والتبادل التجارريوالاقتصادي والحجيره والدم .

لم يبقى شبر فلسطيني الا هناك عليه شهيد مصري على ارضنا الفلسطينيه دفع ثمن تحرير فلسطين مسيره طويله من المال والدم والشهداء والجرحى فلم يبقى بيت في مصر الا شارك في حروب فلسطين المختلفه وكانوا طوال الوقت جنود طيبين وطنيين قومين اسلاميين كانوا دائما عند حسن طن شعبنا وحمله عبىء قضيته الفلسطينيه .

الاعتداء على الجنود المصريين هو خط احمر ينبغي ان نكون بعيدين عنه كشعب فلسطيني ولا يتورط احد فيه ابدا مهما كان السبب والموقف ففلسطين محتله منذ بداية القرن الماضي حتى الان بدناش يتم تحريرها عبر الدماء المصريه والجنود المصريين الامنين في بلدهم بعمليات قذره يمكن ان تخرب مسيرة علاقاتنا المشتركه .

أي مقاومه هذه التي تستهدف جنود مصريين وتاخذ منهم دبابات ويفر فيها هؤلاء الى كارم ابوسالم أي عمليات وطنيه تتم في سينا تحسب على المقاومه وتشوه مسيرة شعبنا الفلطسيني المناضل مع الشعب المصري هذه اسمها تجاره وعمليات قذره يتم الباسها الثوب الوطني المقاوم.

ينبغي على كل فصائل المقاومه الفلسطينيه الكف عن اللعب بالنار واجتياز الحدود المصريه واللعب خلف الخطوط الفلسطينيه حتى يظهروا بانهم حارقين خارقين وكبار ويلعبوا عبر الحدود ليجعلوا المقاومه فقط في الاراضي المحتله .

كم من مصالح ماليه ومشاريع ستتضرر من جراء هذه العمليه الرعناء والهوجاء كم فلسطيني سيتضرر بسبب اغلاق المعابر ستتوقف حركة البناء والاعمار الكبيره الموجوده الان بسبب اغلاق المعابر ودخول مواد البناء كم مسافر سيتاخر عن عمله واشياء كثيره اضافه الى حملة التحريض الاعلامي الذي يقوم في بعض المصرين بخلط الاوراق وخاصه بعد تولي الرئيس محمد مرسي الرئاسه كونه احد قادة الاخوان المسلمين .

كنا في غنى عن مثل هذه العمليات الرعناء والذي اتوقع ان هناك معلومات كثيره غير واضحه ومكشوفه يمكن ان تخفف اماكانية مشاركة فلسطينيين في هذه العمليه ولن ننسى الاتهامات بمشاركة فلسطينين في عملية ايلات التي قتل فيها عدد من الصهاينه والتي اسفرت عن اغتيال الاخ ابوعوض النيرب الامين العام للجان الشعبيه الفلسطينيه وبرقته 5 من كوادر وقادة التنظيم بتهمة المشاركه في العمليه وبالنهايه ثبت بالدليل القاطع انه لم يشارك أي فلسطيني .

وسبق ان دفع شعبنا الفلسطيني في الاردن ثمن تهور البعض الفلسطيني وتطاولهم على النظام وكذلك مع الشعب اللبناني والحرب الاهليه وكم دفع شعبنا فيها من دم نتيجة تواجده فيها حتى كان اخرها في نهر البارد والداوي واليوم يدفع شعبنا في مخيم اليرموك ثمن احتماء البعض الذي يدعي انه فلسطيني بمخيم اليرموك الامن ويدفع مئات الشهداء .