عشموني بالحلق قمت انا بخشت وداني

30 يوليو


كتب هشام ساق الله – ما تتحدث فيه وسائل الاعلام عن تحسن في الكهرباء في قطاع غزه هو غير صحيح بتاتا وحسب الجدول الموجود لديهم على الاقل في المنطقه التي اسكن فيها تم اختراقه بزيادة ساعات القطع خلال يومين كاملين .

كلما يتم الحديث عن تحسن في ساعات الكهرباء في قطاع غزه أضع يدي على قلبي واقول الله يستر وكلما كان هناك تفاؤل في تحسن الاوضاع اقول لن يحدث شيء فانا من انصار ان هذه الازمه هي نوع من العقاب لشعبنا لربطه بالحصار والاحتلال والتنكيد واشياء كثيره .

ازمة الكهرباء هي ازمة امكانيات والي بيعرف الحقيقه وبيسمع الى الخبراء بيقول انه لن يتم حل هذه المشكله الا بعد فتره طويله وتحتاج الى مقدمات كثيره للتحسن وان مايقال في وسائل الاعلام هو من اجل دغدغة مشاعر الناس ليس اكثير لاثبات مثلا ان هناك نتائج ايجابيه من زياره اسماعيل هنيه رئيس وزراء حكومة غزه الى مصر ولقاءه مع الرئيس المصري محمد مرسي وها هي النتائج بدات تظهر .

الليله الماضيه انقطع التيار الكهربائي في المنطقه التي اسكن فيها بعد الساعه الواحده فجرا وكانت منقطعه طوال ساعات العصر حتى الساعه العاشره والنصف وحسب برنامجهم يفترض ان تظل حتى الصباح وينقطع التيار الكهربائي وساعتها اصبت بحاله من الهستيريا جعلتنا افقد صوابي من هذا القطع وخاصه وان درجة الحراره عاليه والرطوبه كذلك وباختصار فش هواء .

واليوم انقطع التيار الكهربائي من الساعه العاشره مساءا حتى كتابة هذا المقال واعتقد بانها ستظل حتى الساعه السابعه صباحا أي تحسن هذا الذي يتحدثون عنه الحال على ماهو عليه ولايوجد أي نوع من التغيير في الوضع العام بالعكس هناك عوده الى الخلف باختصار ربيرس الى الوراء .

النكد مستمر وانقطاع التيار الكهربائي مستمر حتى لو دخل على قطاع غزه اربع اضعاف احتياجات المحطه فالقضيه ليست الا سياسة تنكيد وربط مجمل الاوضاع بالحصار والامكانيات وهي درب من دروب المعاناه ربما انها من معادلة الرباط والشحته على شعبنا وكذلك الامكانيات الخاصه بشبكة قطاع غزه وزيادة كمية الكهرباء المطلوبه .

الشارع الفلسطيني كله يتندر بما يقال عن تحسين الوضع فاحدهم يقول تحسن الى الخلف ياريتهم ماحكو عشان مانتفائل كثير وعلى راي المثل عشموني بالحلق قمت انا بخشت وداني
دعونا ننتظر ونرى .

وكانت أكدت سلطة الطاقة المقالة اليوم الاثنين أنه تم بدء ضخ الوقود القطري المخصص لتشغيل محطة توليد الكهرباء إلى القطاع عبر معبر كرم أبو سالم.

وأوضح مدير مركز المعلومات في سلطة الطاقة المقالة أحمد أبو العمرين أن عده شاحنات محملة بالوقود القطري دخلت غزة عبر معبر كرم أبو سالم.

وأشار إلى أن تلك الكميات من شأنها أن تحدث تحسن ملحوظ على جدول التيار الكهربائي، مؤكدا على أن محطة التشغيل جاهزة للعمل بقدرتها التشغيلية الكاملة.

يذكر أن محمد عوض نائب رئيس الوزراء في حكومة غزه قال إنه بدأ من اليوم سيتم زيادة كمية الوقود القطري الذي يضخ من الجانب المصري إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم من 6 شاحنات إلى 10 بواقع 450 ألف لتر يومياً بناء على ما تم الاتفاق عليه في لقاء هنية بالرئيس المصري محمد مرسي.

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: